الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة الفصحى 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 16, 2014 3:36 pm

توقف العالم العربي عن إنتاج الأفكار الكبرى، ٍواستخف بدور المفاهيم في بناء التصورات حتى صارت الكتابات الفكرية والنظرية مدعاة للسخرية وتم تقديم الفعل على التصور ، فلما ارتبك الفعل رجع الناس لأصحاب التصورات يلومونهم، فنالوا المذمة في الحالين ، وبقيت الأفعال تدور في نفس الحلقة المفرغة تاريخيا.
حين نحترم الفكر ونصبر على المعرفة وننشط العقل ونقدر تنوع الأدوار وندرك أن لكل إنسان خيار وأن الله هو من يملك الأقدار..سننهض
‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬





هُوَ ، هِيَ:
جاء فيهما عن العرب أربعة أوجه صحيحة في اللغة:
هُوَ ، هُوْ ، هُوَّ ، هُوَهْ.
هِيَ ، هِيْ ، هِيَّ ، هِيَهْ.

معجم التاج للزَّبِيدي





===
تركيب "أحدَ عشرَ" مثل "صباحَ مساءَ، يومَ يومَ، بينَ بينَ" فهذا كله يبنى على فتح الجزءين أيضًا.
قال كعب بن زهير:
ومن لا يصرف الواشين عنه ... صباحَ مساءَ يبغُوه خبالا1
وقال الشاعر:
آتٍ الرزقُ يومَ يومَ فأجمل ... طلبًا وابغِ للقيامة زادا2
1 الواشون: جمع واش، وهو الذي ينقل الكذب بين الناس، ليفسد بين المتحابين والأصدقاء، الخيال: الجنون، وهذا هو الأصل، والمراد بلبال العقل واضطرابه بما يسمعه من كلام الوشاة.
المعنى: إن من لا يصرف الواشين عنه، قصدوه في الصباح والمساء، وهو خليق بالبلبلة واضطراب العقل.
الشاهد في البيت: في "صباح مساء" تركيب الكلمتين تركيب "أحد عشر" فجعلتا بمنزلة كلمة واحدة، وبنيت على فتح الجزءين، ويقال عنهما في الإعراب ظرف مركب مبني على فتح الجزءين في محل نصب.
2 أجمل: معناها: أحسن، ومنه قول القرآن: {فَصَبْرٌ جَمِيلٌ} ، والجمال هو الحسن، ابغ: أطلب بإصرار.
المعنى: شتان بين طلب الدنيا وطلب الآخرة، الأول مطلوب، لكن برفق فالرزق على الله، والثاني مرغوب بإصرار وقوة، فإنه الزاد الباقي.
الشاهد: في قوله: "يوم يوم" حيث ركب اسما الزمان، وجعلا اسمًا واحدًا بمنزلة "أحد عشر" وبني المركب على فتح الجزءين.
إعراب البيت: آت: خبر مقدم مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة وأصله "آتي"، الرزق: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة، يوم يوم: ظرف زمان مبني على فتح الجزءين في محل نصب، أجمل: فعل أمر مبني على السكون والفاعل مستتر تقديره "أنت"، طلبا: مفعول به منصوب بالفتحة، وابغ: الواو: حرف عطف، ابغ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، والفاعل مستتر تقديره "أنت"، للقيامة: جار ومجرور، زادا: مفعول به منصوب بالفتحة وجملة "ابغ للقيامة زادا" معطوفة على جملة "أجمل طلبا".











قال الإمام الشافعي:
جسمي على البرد لا يقوى
ولا على شدة الحرارة ..

فكيف يقوى على حميــمٍ ؟
وقودها الناس والحجارة،،










(استتار الضمير)
قال ابن مالک رحمه الله:
"ومن جائز الخفاء، وهو المرفوع بفعل الغائب والغائبة، وما في معناه من اسم فعل، وصفة، وظرف، وشبهه".
الجائز الخفاء هو: الذي یخلفه ظاهر أو مضمر بارز، کقولک: زیدٌ حَسُنَ ففي حسن ضمير منوي مرفوع به، ولیس خفاؤه واجبا بل جائزًا؛ لأنه قد یخلفه ظاهر نحو: زید حسُن وجهُه، ومضمر بارز نحو: زید ما حسُن إلّا هو، وهکذا حکمه مع فعل الغائبة نحو: هند حسُنت، وحسُنت صورتُها، وما حسُن إلّاهي.
ومثال المرفوع باسم الفعل المشار إليه: هند هیهات، فهیهات رافعٌ ضميرًا عائدا علی هند، ولیس خفاؤه واجبا وإن کان لایُثنّی ولا یُجمع، ولکن قد یخلفه ظاهر نحو: هند هیهات دارُها.

ومثال المرفوع بصفة وظرف وشبهه: زید حَسَنٌ، وعمرٌو عندک، أو في الدار، فحَسَنٌ وعندک و في الدار قد ارتفع بککل منها ضميرٌ مستکن جائز الخفاء؛ لأنه قد یخلفه ظاهر أو ضمیر بارز نحو: زیدٌ حَسَنٌ وجهُه أو ماحَسَنٌ إلّا هو، و عمرٌو عندک مقامُه، أو ماعندک إلّا هو، وبِشرٌ في الدار شخصُه.







من كتاب " ليس في كلام العرب " لابن خالويه رحمه الله تعالى.








نَاختْ بنفسي مآسيها وما وَجَدَتْ قلباً عطوفاً يُسَلِّيها فَعَزِّيني
وهدَّ مِنْ خَلَدِي نَوْحٌ تُرَجِّعُهُ بَلْوَى الحَيَاةِ وأَحزانُ المَسَاكينِ
على الحَيَاةِ أَنا أَبكي لشَقْوَتِها فمنْ إِذا مُتُّ يبكيها ويبكيني
يا رَبَّةَ الشِّعْرِ غنِّيني فقد ضَجِرَتْ نفسي منَ النَّاسِ أبناءِ الشَّياطينِ






-----------

قال تعالى :
( أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها )
فأكمل الناس حياة أكملهم استجابة لهذا القرآن ، ففيه الحياة الكاملة ومن فاته جزء من الاستجابة للقرآن فقد فاته جزء من الحياة الحقيقة الكاملة .
ابن القيم ـ الفوائد





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 16, 2014 6:22 pm







خلقتُ من الحديدِ أشدَّ قلباً
وقد بليَ الحديدُ ومابليتُ

وفي الحَرْبِ العَوانِ وُلِدْتُ طِفْلا
ومِنْ لبَنِ المَعامِعِ قَدْ سُقِيتُ

ولى بيت علا فلك الثريا
اخر لعظم هيبته البيوت

اثنى على بما علمت فأنني
سمح مخالطتتي إذا لم أظلمِ

عنترة














نامَ الخـَلِـيفة ُالعَـبَّــاسِىّ هـارونُ الرّشِـيْـدُ – رَحِـمَهُ اللهً - على فِـراش ِ
المَرَض بعْـدَ حَـياة ٍ حـافِـلة ٍ بالجهـاد ٍوالإيْمان ِ، فقـد كانَ يغـْزو عـاماً
ويحٍـجُّ عـاماً .. ولمّا أحـسَّ بدِنـوِّ أجَـلِه ِقــالَ لِمِنْ حَـوْلِه :
" أريْـدُ أنْ أرى قـَبْـري الذي سـأدْفـَنُ فِـيه "
فحَـمَلـوهُ إلى قـَبْـره..
نظـَرَ هـارونُ الرّشِـيْـدُ إلى القـَبْـرِ وبَـكَى ، ثـُمَّ الـتـَفـَتَ إلى مَنْ حَـوْلِه
وِقــَرَأ قـَوْلـَه تعَـالى فى سُـورةِ ِالحـاقة :
{ مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ }
ثـُمَّ رَفـَعَ رَأسَـهُ إلى السَّـماء وقــالَ مُسْـتـَغْـرقـاً فى البُكــاء ِ :
" يا مَـنْ لا يَـزوْلُ مُلـْكُهُ ارْحَـمْ مَنْ قـدْ زالَ مُلـْكُهُ " .
يقـُولُ الإمامُ الحأفِـظ اُبْنُ كثير فى تفسِـيْره لِسُـورةِ الحــاقة :
" { مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ } ..
أَيْ ..
لَمْ يَدْفَع عَنِّي مَالِي وَلَا جَاهِي عَذَاب اللَّه وَبَأْسه بَلْ خَلَصَ الْأَمْر إِلَيَّ
وَحْدِي فَلَا مُعِين لِي وَلَا مُجِير " .
---------------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------------
يـاربّ إنْ عَـظـُمَـتْ ذنــوبي كَـثـْـرَة ً
------------------- فـلـَقـدْ عَـلِـمْتُ بأنَّ عَـفــْوَكَ أعْظـَمُ
---------------------------------------------------------------
إنْ كـــانَ لا يَـرْجُـــوك إلا مُحْـسِـن ٌ
------------------- فـَبـِمَن يَـلـُـوْذ ُويَسْـتجـِيْـرُ المُجْـرمُ
---------------------------------------------------------------
أدْعُــوكَ ربِّي كمَا أمَـرْتَ تضَـرُّعاً
------------------- فــإذا رَدَدْتَ يَـــدِي فـَمَن ذا يَـرْحَـمُ
--------------------------------------------------------------
ما لِـى إلـَيْك وَسِـيْـلة ٌإلا الرَّجَــــاءُ
------------------- وجَـمِـيْـلُ عَـفـْـوكَ ثـُـمَّ أنـِّـي مُسْـلِـمُ












أحب الناس إلى الله وأحب الأعمال الى الله !
عن عبد الله بن عمر رضي الله
عنهما: ((أن رجلا جاء إلى النبي فقال: يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله؟
فقال رسول الله:
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس،
وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم،
أو تكشف عنه كربة،
أو تقضي عنه دينا،
أو تطرد عنه جوعا
ولأن أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد(يعني مسجد المدينة) شهرا، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يثبتها له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام، وإن سوء الخلق يفسد العمل، كما يفسد الخل العسل)).
رواه الطبراني في الجامع الكبير و ابن ابي الدنيا قي قضاء الحوائج و اورده الألباني في صحيح الترغيب











ما من عبد يعيب على أخيه ذنبًا إلا ويبتلى به .. فإذا بلغك عن فلان سيئة فقل في نفسك : غفر الله لنا وله.
ابن القيّم





يقول الحسن البصري : لا أظن أن الله يعذب رجلاً استغفر.
فقيل: لماذا؟
قال: كيف يلهمه الإستغفار ويريد به أذى؟

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 16, 2014 8:17 pm

قال تعالى :" (وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً) النساء
*ما معنى كلمة (نحلة)؟ ولِمَ قيّد الصدقات بقوله (نحلة)؟
النِحلة هي العطيّة بلا قصد العِوَض وقد سمى ربنا تعالى الصدقات نِحلة ليكون المهر الذي تدفعه منزّهاً عن العِوَض بل هو أقرب إلى الهدية فليست الصدقات عوضاً عن منافع المرأة ولو كان عوضاً لكان عوضها جزيلاً ومتجدداً بتجدد المنافع وامتداد الزمن. فعقد النكاح بينك وبين زوجك غايته إيجاد آصرة محبة وتبادل الحقوق والتعاون على إنشاء جيل وهذا أغلى من أن يكون له عِوَض مالي.






ما معنى مثنى وثلاث ورباع في قوله تعالى
قال تعالى :" (فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ (3) النساء) مثنى معناها اثنتين اثنتين يعني مكرر، وثُلاث في اللغة معناها ثلاث ثلاث وليس معناها ثلاثة ورباع معناها أربع أربع ليس معناها أربعة. حتى تتوضح المسألة ما معنى مثنى وثلاث ورباع؟ فرق في اللغة لما تقول لجماعة خذوا كتابين يعني كلهم يشتركون في كتابين ولما تقول خذوا كتابين كتابين يعني كل واحد يأخذ كتابين، خذوا ثلاثة كتب كلهم يشتركون في ثلاثة كتب، خذوا ثلاثة ثلاثة يعني كل واحد يأخذ ثلاثة. هذا معنى مثنى ولو قال اثنتين لا يصلح فكيف يتزوج الناس كلهم اثنتين؟ اثنتين اثنتين، ثلاثة ثلاثة، أو أربعة أربعة، إذن الإباحة اثنتين اثنتين أو ثلاث ثلاث أو أربع أربع فإن لم تعدلوا فواحدة إذن أقصى شيء مذكور أربع. إما أن يكونوا اثنتين اثنتين إن شاء الناس أو ثلاثة ثلاثة أو أربعة أربعة إذن الحد الأعلى سيكون أربعة فقط






ومتعب العيس مرتاحاً إلى بلد ... والموت يطلبه في ذلك البلد
وضاحك والمنايا فوق مفرقه ... لو كان يعلم غيباً مات من كمد
من كان لم يؤت علماً في بقاء غد ... ماذا تفكره في رزق بعد غد




الجد يدني كل شيء شاسع ... والجد يفتح كل باب مغلق
فإذا سمعت بأن مجدوداً حوى ... عوداً فأورق في يديه فصدق
وإذا سمعت بأن محروماً أتى ... ماء ليشربه فجف فحقق
وأحق خلق الله بالهم امرؤ ... ذو همة يبلى برزق ضيق
ولربما عرضت لنفسي فكرة ... فأود منها أنني لم أخلق




اللمسة البيانية في استخدام كلمة (الله) و(الربّ) في الآيتين: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا) سورة البقرة وقوله تعالى (يا أيها الناس اتقوا ربكم) سورة النساء  (د.فاضل السامرائى)
لفظ الجلالة الله هو اللفظ العامّ لله تعالى ويُذكر هذا اللفظ دائماً في مقام التخويف الشديد وفي مقام التكليف والتهديد. أما كلمة الربّ فتأتي بصفة المالك والسيّد والمربي والهادي والمشد والمعلم وتأتي عند ذكر فضل الله على الناس جميعاً مؤمنين وغير مؤمنين فهو سبحانه المتفضّل عليهم والذي أنشأهم وأوجدهم من عدم وأنعم عليهم. والخطاب في الآية الثانية للناس جميعاً وهو سبحانه يذكر النعمة عليهم بأن خلقهم والذين من قبلهم، ولذا جاءت كلمة (ربكم) بمعنى الربوبية . وعادة عندما تذكر الهداية في القرآن الكريم تأتي معها لفظ الربوبية (ربّ).







" أحمق من هبنقة "
""""""""""""
تقول العرب : فلان أحمق من هبنقة!

وهبنقة هذا أعجوبة من أعاجيب الزمان، فقد كان يعلق في عنقه قلادة من ودع وعظام وخزف، فلما سئل عن سرها قال : أخشى أن أضيع نفسي، ففعلت ذلك لأعرفها وأعثر عليها إن ضاعت! وذات ليلة سرق أحد الظرفاء القلادة وعلقها في عنق شقيق هبنقة، فلما رآى أخاه قال له : يا أخي أنت أنا، ولكن من أنا؟!
وكانت لهبنقة فلسفة خاصة في رعي الإبل، فقد كان يصطحب الإبل السمينة إلى المراعي الخصبة، ويأخذ المهازيل إلى المراعي الفقيرة، فلما سئل عن السبب قال: الله خلقها هكذا، وليس من شأني تغيير خلق الله!!
أضاع مرة بعيراً فخرج ينادي بين الناس: إن من يجد بعيري فليأخذه له، حلالاً عليه. ضحك الناس وقالوا له : ماذا ستستفيد أنت في محصلة هذا العمل ؟ فقال : كيف لا أستفيد؟ أنا آخذ الحلوان!
واختصمت قبيلة "طفاوة" مع قبيلة "راسب" حول رجل حكيم ادعت كل قبيلة أنه عَرَّافتها، وقد حُكِّم هبنقة في النزاع فقال : نلقي الرجل في الماء، فإن طفا فهو من "طفاوة"، وإن رسب فهو من بني "راسب"!





كل المساءات في ذكراك تفتنني
ياسيد الخلق بات الشوق يطوينا
* * *
عليك منــا صلاة الله مــــا دمعت
في الحب عين وما غنت قوافينــا.








المعتمد بن عباد آخر حكام دولة بني عباد في الأندلس وقد أُسر في مدينة أغمات المغربية بعد سقوط دولته فقال بعد زبارة أسرته له بعد ما رأى من سوء حالهم
**
فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا ==فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمــار جائعـــة ==يغزلــن للنــاس لا يملكن قطميرا
بـرزن نحــوك للتسليم خاشعــة ==أبصــــارهــن حسيرات مكاسيرا
يطأن في الطين والأقدام حافيـة ==كأنهــا لم تطــأ مسكا وكافــورا
لا خــدّ إلا ويشكو الجدب ظاهره==وليس مـــــع الأنفاس ممطـــورا
قد كان دهرك إن تأمــره ممتثلاً == فردّك الــدهر منهيّــاً ومأمــــورا
من بات بعدك في ملك يسر بــه== فإنمــا بات في الأحلام مغرورا







قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عليكم بالصدق فإن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا"





وما لامرئ حاولته عنك مهرب ... ولو رفعته في السماء المطالع
بلى هارب لا يهتدي لمكانه ... ظلام ولا ضوء من الصبح ساطع







































ﺇﻥ ﻟﻠﻔﺮﺣﺔ ﺍﻟﻄﺎﻏﻴﺔ ﻧﺸﻮﺓ ﺗﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻮﺍﺏ ، ﻭﻟﻠﺤﺰﻥ ﺍﻟﺠﺎﺛﻢ ﻭﻃﺄﺓ ﺗﺴﺤﻖ ﺍﻹ‌ﺭﺍﺩﺓ ، ﻭﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺼﺮ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﺴﻪ ﻻ‌ ﻳﺘﺨﺒﻂ ﺑﻴﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻻ‌ﻧﻔﻌﺎﻻ‌ﺕ ، ﻓﻴﺮﻓﻌﻪ ﻫﺬﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﻤﺔ ، ﻭﻳﺨﻔﻀﻪ ﺫﻟﻚ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﻀﻴﺾ ، ﺇﻧﻪ ﻳﻠﻮﺫ ﺑﺎلاعتدال ﻭﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﻋﺼﺎﺑﻪ ﻭﺗﻠﻚ ﺑﻌﺾ ﺛﻤﺮﺍﺕ ﺍﻹ‌ﻳﻤﺎﻥ باﻟﻘﺪر.

* محمد الغزالي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 16, 2014 8:21 pm

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد.
شاعر النبي (صلى الله عليه وسلم) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام، عاش ستين سنة في الجاهلية ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة.
واشتهرت مدائحه في الغسانيين وملوك الحيرة قبل الإسلام، وعمي قبل وفاته.لم يشهد مع النبي (صلى الله عليه وسلم) مشهداً لعلة أصابته.
توفي في المدينة.
قال أبو عبيدة: فضل حسان الشعراء بثلاثة: كان شاعر الأنصار في الجاهلية وشاعر النبي في النبوة وشاعر اليمانيين في الإسلام.
وقال المبرد في الكامل: أعرق قوم في الشعراء آل حسان فإنهم يعدون ستةً في نسق كلهم شاعر وهم: سعيد بن عبدالرحمن بن حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام.







فجئت إليكم طرباً وشوقاً ... فما أخطأت دراكم بداري
فكيف ترونني وترون زجري ... ألست من الفلاسفة الكبار؟




حكم قالتها العرب من أجزاء الأبيات الشعرية !!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
* أرْسِلْ حَكيِماً و لا تُوصِهِ"، و تمامه :
إذا كنتَ في حاجة ٍ مرسلاً ** فأرْسِلْ حَكِيماً، ولا تُوصِهِ - لطرفة بن العبد .

* من لا يَذُدْ عَن حَوضِهِ يُهَدَّم" ، وتمامه :
وَمَن لا يَذُد عَن حَوضِهِ بِسِلاحِهِ ** يُهَدَّم وَمَن لا يَظلِمِ الناسَ يُظلَمِ - لزهير بن أبي سلمى .

* البِرُّّ خَيْرُ حَقيبَةِ الرَّحْلِ"، و تمامه :
وَاللَهُ أَنجَحُ ما طَلَبتُ بِهِ ** وَالبِرُّ خَيرُ حَقيبَةِ الرَّحْلِ - أنجح: إدراك الرجل ما يطلبه، البرُّ: العمل الصالح، الحقيبة: الذخيرة . - امرؤ القيس .

* الخيرُ خيرٌ وإنْ طالَ الزّمانُ به "، و تمامه :
الخيرُ خيرٌ وإنْ طالَ الزّمانُ به ** والشّرُّ أخبثُ ما أوعيتَ من زادِ - لطرفة بن العبد .

* الكُفْرُ مَخْبَثَةٌ لِنَفْسِ المُنْعِمِ " ، و تمامه :
نُبّئتُ عَمْراً غَيْرَ شاكِرِ نِعْمَتِي ** وَالكُفْرُ مَخْبَثَةٌ لِنَفْسِ المُنْعِمِ - لعنترة بن شداد العبسي .

* وَمَهما تَكُن عِندَ اِمرِئٍ مِن خَليقَةٍ ** وَإِن خالَها تَخفى عَلى الناسِ تُعلَمِ - لزهير بن أبي سلمى .
* ستُبدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً ** ويأتِيكَ بالأخبارِ مَن لم تُزَوّد - لطرفة بن العبد .





{إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين} . (المائدة:27) .
سئل الإمام أحمد عن معنى المتقين في هذه الآية فقال : يتقي الأشياء فلا يقع فيما لا يحل له .
ووردة في الآية آثار كثيرة عن سلفنا الصالح ، منها ما جاء عن أبي الدرداء قال : لإن أستيقن أن الله تقبل مني صلاةً واحدةً أحب إليّ من الدنيا وما فيها إن الله يقول: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين}.
وقال علي رضي الله عنه : لا يَقِلّ عمل مع تقوى وكيف يَقِلّ ما يُتقبل .
كتب عمر بن عبد العزيز إلى رجل : أوصيك بتقوى الله الذي لا يقبل غيرها ولا غيرها ولا يرحم إلا عليها ولا يثيب إلا عليها فإن الواعظين بها كثير والعاملين بها قليل .
سئل موسى بن أعين عن قوله{إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين} فقال : تنزهوا عن أشياء من الحلال مخافة أن يقعوا في الحرام فسماهم متقين






للإمام الشافعي رحمه الله "
""""""""""""""""""""""""""""""""""
المرء يُعرفُ فِي الأَنَامِ بِفِعْلِهِ
وَخَصَائِلُ المَرْءِ الكَرِيم كَأَصْلِهِ
إصْبِر عَلَى حُلْوِ الزَّمَانِ وَمُرّه
وَاعْلَمْ بِأَنَّ اللهَ بَالِغُ أَمْرِهِ
لا تَسْتَغِيب فَتُسْتَغابُ ، وَرُبّمَا
مَنْ قَال شَيْئاً ، قِيْلَ فِيْه بِمِثْلِهِ
وَتَجَنَّبِ الفَحْشَاءَ لا تَنْطِقْ بِهَا
مَا دُمْتَ فِي جِدّ الكَلامِ وَهَزْلِهِ
وَإِذَا الصَّدِيْقُ أَسَى عَلَيْكَ بِجَهْلِهِ
فَاصْفَح لأَجْلِ الوُدِّ لَيْسَ لأَجْلِهِ
كَمْ عَالمٍ مُتَفَضِّلٍ ، قَدْ سَبّهُ .!
مَنْ لا يُسَاوِي غِرْزَةً فِي نَعْلِهِ !
البَحْرُ تَعْلُو فَوْقَهُ جِيَفُ الفَلا ..
وَالدُّرّ مَطْمُوْرٌ بِأَسْفَلِ رَمْلِهِ
وَاعْجَبْ لِعُصْفُوْرٍ يُزَاحِمُ بَاشِقاً
إلاّ لِطَيْشَتِهِ .. وَخِفّةِ ، عَقْلِهِ !
إِيّاكَ تَجْنِي سُكَّراً مِنْ حَنْظَلٍ
فَالشَّيْءُ يَرْجِعُ بِالمَذَاقِ لأَصْلِهِ
فِي الجَوِّ مَكْتُوْبٌٌ عَلَى صُحُفِ الهَوَى
مَنْ يَعْمَلِ المَعْرُوْفَ يُجْزَ بِمِثْلِهِ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين نوفمبر 17, 2014 3:53 pm









الفرق بين الأبناء والأولاد (د.فاضل السامرائى)
الأبناء جمع إبن بالتذكير مثل قوله تعالى (يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ (49) البقرة) أي الذكور أما الأولاد فعامة للذكور والإناث. أبناء جمع إبن وهي للذكور أما أولاد فهي جمع ولد وهي للذكر والأنثى (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ (11) النساء) الذكر والأنثى (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ (233) البقرة) الإرضاع للذكور والإناث.











وقال الفرزدق في أيام نسكه :
.
أخاف وراء القبر إن لم يعافني ... أشد من القبر إلتهاباً وأضيقا
.
إذا قادني يوم القيامة قائدٌ ... عنيف، وسواق يسوق الفرزدقا
.
لقد خاب من أولاد آدم من مشى ... إلى النار مغلول القلادة أزرقا
.
إذا شربوا فيها الحميم رأيتهم ... يذوبون من حر الحميم تمزقا
.
الكامل للمبرد









ﻻَﻡ اﻟْﻘﺴﻢ
ﻗَﺎﻝَ ﺃَﺑُﻮ اﻟْﻘَﺎﺳِﻢ ﻋﺒﺪ اﻟﺮَّﺣْﻤَﻦ ﺑﻦ ﺇِﺳْﺤَﻖ اﻟﺰﺟﺎﺟﻲ ﺭَﺣْﻤَﺔ اﻟﻠﻪ ﻋَﻠَﻴْﻪ ﻻَﻡ اﻟْﻘﺴﻢ نوعان:
الأول/ ﺣﺎﻣﻠﺔ: وﺣَﺪﻫَﺎ ﺃَﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣَﻊَ
1/ اﻟْﻤُﺴْﺘَﻘْﺒﻞ: وهي تكون ﻻَﺯِﻣَﺔ ﻟﻨﻮﻧﻲ اﻟﺘَّﺄْﻛِﻴﺪ ﻧَﺤْﻮ:
ﻗَﻮْﻟﻪ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ {ﻟﻴﺴﺠﻨﻦ ﻭﻟﻴﻜﻮﻧﻦ ﻣِّﻦَ اﻟﺼَّﺎﻏِﺮِﻳﻦَ}
2/ ﻣَﻊَ اﻟْﻤَﺎﺿِﻲ: ﺑﻘﺪ ﻇَﺎﻫِﺮَﺓ ﻭﻣﻀﻤﺮﺓ ﻭﻣﻘﺪﺭﺓ ﻧَﺤْﻮ ﻗَﻮْﻟﻚ :
ﻭَاﻟﻠﻪ ﻟﻘﺪ ﻗَﺎﻡَ، ﻭَﻭَاﻟﻠَّﻪ ﻟﻘﺎﻡ .
ﻗَﺎﻝَ اﻟﻠﻪ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ {ﻓَﺮَﺃَﻭْﻩُ ﻣُﺼْﻔَﺮّاً ﻟَّﻈَﻠُّﻮا ﻣِﻦ ﺑﻌﺪﻩ}
ﻭَﻗَﺎﻝَ اﻟﺸَّﺎﻋِﺮ: (ﺣَﻠَﻔﺖُ ﻟَﻬﺎ ﺑِﺎﻟﻠَﻪِ ﺣِﻠﻔَﺔَ ﻓﺎﺟِﺮٍ ... ﻟَﻨﺎﻣﻮا ﻓَﻤﺎ ﺇِﻥ ﻣِﻦ ﺣَﺪﻳﺚٍ ﻭَﻻَ ﺻﺎﻝ) // اﻟﻄَّﻮِﻳﻞ //
الثاني/ َاﻟْﻌَﺎﺭِﻳﺔ ﻧَﺤْﻮ:
ﻗَﻮْﻟﻪ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ {ﻟَﻌَﻤْﺮُﻙَ ﺇِﻧَّﻬُﻢْ ﻟَﻔِﻲ ﺳَﻜْﺮَﺗِﻬِﻢْ}
ﻓﻌﻤﺮﻙ ﻗﺴﻢ، ﻭَاﻟﻻَّﻡ ﻋَﺎﺭِﻳﺔ ﺯَاﺋِﺪَﺓ ﻷَِﻧَّﻪُ ﻻَ ﻳَﺼﺢ ﺩُﺧُﻮﻝ ﻗﺴﻢ ﻋﻠﻰ ﻗﺴﻢ

من  كتاب: حروف المعاني والصفات





من طرائف النحويّين :
عاد أحدُهم نحويّا، فقال: ما الذي تشكوه؟ فأجاب: حمّى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية. فقال له: لا شفاك الله بعافية، (يا ليتها كانت القاضية)! .
.
.
قال أبو العبر: قال لي أبو العباس ثعلب: الظبي معرفة أم نكرة؟ فقلت: إن كان مشويا على المائدة فمعرفة، وإن كان في الصحراء فهو نكرة. فقال: ما في الدنيا أعرف منك بالنحو!
.
.
ركب نحويّ في سفينة، فقال للملاّح: هل تعرف شيئا في النحو؟ قال: لا. قال: ذهب نصف عمرك! فلمّا اضطربت السفينة، واشتدّت الريح، وكادت السفينة تغرق، قال الملاّح للنحويّ: هل تعرف السباحة؟ قال: لا. فقال له: ذهب عمرك كلّه !







قال الشافعي رحمه الله:
لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ * * أَرَحْتُ نَفْسِي مِنْ هَمِّ الْعَدَاوَاتِ
إنِّي أُحَيِّي عَدُوِّي عِنْدَ رُؤْيَتِهِ * * لِأَدْفَعَ الشَّرَّ عَنِّي بِالتَّحِيَّاتِ
وَأُظْهِرُ الْبِشْرَ لِلْإِنْسَانِ أَبْغَضُهُ * * كَأَنَّمَا قَدْ حَشَى قَلْبِي مَحَبَّاتِ
النَّاسُ دَاءٌ ودَوَاءُ النَّاسِ قُرْبُهُمْ * * وَفِي اعْتِزَالِهِمْ قَطْعُ الْمَوَدَّاتِ





يا أفصحَ الناطقينَ الضادَ قاطِبةً ... حَديثُكَ الشَهدُ عِندَ الذائِقِ الفَهِمِ
بِكُلِّ قَولٍ كريمٍ أنتَ قائِلُهُ ...تُحي القُلوبَ وتُحي مَيتَ الهِمَمِ
يَكادُ في لَفظَةٍ مِنهُ مُشرَّفةٍ ... يوصيكَ بالحقِّ وَ التقوى وَبالرَحِمِ
أحمد شوقي



يا عَم :
يشيع في كلامنا الدارج استعمال "عَم" للكبير احتراماً له وإن لم يكن أخاً للأب، وكان ذلك معروفاً عند العرب قديماً،
ومن شواهده عندهم
جاء في صحيح البخاري أن غلامين من الأنصار قالا لعبد الرحمن بن عوف: يا عَم، هل تعرف أبا جهل.

ومنه أن عمر بن الخطاب قال لابنه عبد الله: عمك سعد بن أبي وقاص أفقه منك.
ومنه قول أبي أمامة لأنس بن مالك: يا عَم، ما هذه الصلاة التي صليت.
ومنه قول خديجة لورقة بن نوفل:
أي عَم، اسمع من ابن أخيك.

ولم يكن أحدٌ من هؤلاء أخاً للأب، بل قيلت في هذه المواضع وغيرها من باب الاحترام كما هو شائع في كلامنا الدارج.
هو من الاستعمال نفسه للغرض ذاته، وكان عمر بن عبد العزيز ينادي امرأة كبيرة بقوله: يا عمَّة. ولم تكن أختاً لأبيه، بل احتراما لها





كل المساءات في ذكراك تفتنني
يا سيد الخلق بات الشوق يطوينا
* * *
عليك منــا صلاة الله مــــا دمعت
في الحب عين وما غنت قوافينــا.






أسر مصعب بن الزبير رجلاً من أصحاب المختار ، فأمر بضرب عنقه فقال: «أيها الأمير! ما أقبح أن أقوم يوم القيامة إلى صورتك هذه الحسنة فأتعلق بأطرافك وأقول: «رب سل مصعباً فيم قتلني» ؟ فقال:
«أطلقوه» ، فقال: «أيها الأمير أعل ما وهبت لي من عمري في خفض عيش» ، فقال: «أعطوه مائة ألف درهم» ، قال: «بأبي أنت وأمي أشهدك أن لابن قيس الرقيات منها خمسين ألفاً قال: «لم» ؟ قال: لقوله فيك:
إنما مصعب شهاب من الله ... تجلت عن وجهه الظلماء
ملكه ملك رأفة ليس فيه ... جبروت ولا له كبرياء
فضحك مصعب وقال: «لقد تلطفت وإن فيك لموضعاً للصنيعة» ، وأمر له بالمائة ألف، ولابن قيس الرقيات بخمسين ألف درهم.






لو كنت كالسيف المهند لم يكن ... وقت الكريهة والشدائد يغمد
لو كنت كالليث الهصور لما رعت ... في الذئاب وجذوتي تتوقد
من قال إن الحبس بيت كرامة ... فمكاثر في قوله متجلد
ما الحبس إلا بيت كل مهانة ... ومذلة ومكاره لا تنفد
إن زارني فيه العدو فشامت ... يبدي التوجع تارةً ويفند
أو زارني فيه المحب فموجع ... يذري الدموع بزفرة تتردد
يكفيك أن الحبس بيت لا يرى ... أحد عليه من الخلائق يحسد
تمضي الليالي لا أذوق لرقدة ... طعماً وكيف يذوق من لا يرقد












وصاحب كان لي وكنت له ... أشفق من والد ومن ولد
وكان لي مؤنسا وكنت له ... ليست بنا وحشة إلى أحد
كنا كساق مشت بها قدم ... أو كذراع نيطت إلى عضد
حتى إذا أمكن الحوادث من ... حظي وحل الزمان من عقدي
أزور عني وكان ينظر من ... عيني ويرمي بساعدي ويدي
حتى إذا استرفدت يدي يده ... كنت كمسترفد يد الأسد







عاشر الناس معاشرة إن عشتم حنوا إليكم وإن متم بكوا عليكم.....
قد يمكث الناس حينا ليس بينهم ... ود فيزرعه التسليم واللطف
يسلى الشقيقين طول النأي بينهما ... وتلتقي شعب شتى فتأتلف






يا نفس صبراً لعل الخير عقباك ... خانتك بعد طوال الأمن دنياك
مرت بنا سحراً ظير فقلت لها ... طوباك يا ليتني إياك طوباك






خرجنا من الدنيا ونحن من أهلها ... فلسنا من الأموات فيها ولا الأحيا
إذا دخل السجان يوماً لحاجة ... عجبنا وقلنا جاء هذا من الدنيا
ونفرح بالرؤيا فجل حديثنا ... إذا نحن أصبحنا الحديث عن الرؤيا
فإن حسنت كانت بطيئاً مجيئها ... وإن قبحت لم تنتظر وأتت سعيا






زعموا بأن الباز علق مرة ... عصفور بر ساقه المقدور
فتكلم العصفور تحت جناحه ... والباز منقض عليه يطير
ما بي لما يغني لمثلك شبعةً ... ولئن أكلت فأنني لحقير
فتبسم الباز المدل بنفسه ... كرما وأطلق ذلك العصفور






ابو الطيب:
وأسمع من ألفاظه اللغة التي ... يلذ بها سمعي ولو ضمنت شتمي
أخذه من قول أبي تمام:
فإن أنا لم يمدحك عني صاغراً ... عدوك فاعلم أنني غير حامد
أتبعه البحتري في ذلك فقال:
ليواصلنك ركب شعري سائراً ... يرويه فيك لحسنه الأعداء







قيل للمفضل الضبي: لم لا تقول الشعر وأنت أعلم الناس به؟ قال: علمي به هو الذي يمنعني من قوله، وأنشد:
وقد يقرض الشعر البكي لسانه ... وتعيي القوافي المرء وهو لبيب
والشعر مزلة العقول، وذلك أن أحداً ما صنعه قط فكتمه ولو كان رديئاً، وإنما ذلك لسروره به، وإكباره إياه، وهذه زيادة في فضل الشعر، وتنبيه على قدره وحسن موقعه من كل نفس.
وقال الأصمعي على تقدمه في الرواية وميزة بالشعر:
أبى الشعر إلا أن يفيء رديه ... علي، ويأبى منه ما كان محكما
فيا ليتني إذ لم أجد حوك وشيه ... ولم أكُ من فرسانه كنت مفحما







قال الحطيئة:
الشعر صعب وطويل سلمه ... والشعر لا يسطيعه من يظلمه
إذا ارتقى فيه الذي لا يعلمه ... زلت به إلى الحضيض قدمه






سأقضي ببيت يحمد الناس أمره ... ويكثر من أهل الروايات حامله
يموت ردي الشعر من قبل أهله ... وجيده يبقى وإن مات قائله






وإن أشعر بيت أنت قائله ... بيت يقال إذا أنشدته: صدقا
وإنما الشعر لب المرء يعرضه ... على المجالس إن كيساً وإن حمق




وجوه بعض الخلاف بين المدرسة البصرية والمدرسة الكوفية :
أفرد كمال الدين أبو البركات عبدالرحمن بن محمد الأنباري كتابا لمسائل الخلاف بين المدرستين سماه " الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحويين البصريين والكوفيين " ومن مسائل الخلاف :
1. الاختلاف في رافع المبتدأ ورافع الخبر. فقد ذهب البصريون إلى أن العامل في المبتدأ المرفوع هو الابتداء ، أما الخبر فذهب جمهورهم إلى أنه مرفوع بالمبتدأ، وقال قوم منهم إنه مرفوع بالابتداء ، مثله في ذلك مثل المبتدأ. وذهب الكوفيون إلى أن المبتدأ يرفع الخبر والخبر يرفع المبتدأ، فهما ترافعان .
2. مسألة " نعم" و"بئس" . ذهب الكوفيون إلى أنهما اسمان، وذهب البصريون إلى أنهما فعلان ماضيان لا يتصرفان.
3. التعجب من السواد والبياض ، فقد أجازه الكوفيون ومنعه البصريون .
4. تقديم خبر "ما زال" , وأخواتها عليهم فقد أجازه الكوفيون ومنعه البصريون .
5. تقديم خبر " ليس " عليها ، فقج منعه الكوفيون وأجازه البصريون .
6. أصل الاشتقاق ، فقد ذهب الكوفيون إلى أن أصل المشتقات هو الفعل ، وذهب البصريون إلى أنه المصدر هو الأصل.
7. وقوع الفعل الماضي حالا، فقد أجازه الكوفيون ومنعه البصريون .
8. نداء الاسم المحلى بـ " أل" فقد أجازه الكوفيون ومنعه البصريون .
9. ترخيم الاسم المضاف والاسم الثلاثي فقد أجازهما الكوفيون منعهما البصريون.
10. اسم " لا " المفرد النكرة، فقد ذهب الكوفيون إلى أنه معرب منصوب بها، وذهب البصريون إلى أنه مبني على الفتح في محل نصب.






صفة الطلول بلاغة القدم ... فاجعل صفاتك لابنة الكرم
لا تخدعن عن التي جعلت ... سقم الصحيح وصحة السقم
تصف الطلول على السماع بها ... أفذو العيان كأنت في الحكم؟؟
وإذا وصفت الشيء متعباً ... لم تخل من غلط ومن وهم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين نوفمبر 17, 2014 3:56 pm

/
*
الفــأرُ الذي خـرَجَ مَلعــونا ً .. للشاعِـراليَمَنِىّ الدكـتورعبدالعزيز المُقـالِـح
----------------------------------------------------------------------------------
ذهَـبْتَ مِـثـلما أتـَيْتَ مََـلعُــونَ المَساءِ والنـَّهــارْ

أيَّـامُـكَ الطـِّــــــوالُ عــارْ
وعَـهْـدُكَ القـَصِـيْـرُ عــارْ
أكـْبَـرُ مِنكَ نمْـلة ْ
أشْـهَـرُ مِنكَ ريْـشَـة ٌعلى جــدارْ
يا أمْسَـنا الـذبيــحْ
يا فــأرَنا القـبيـــحْ
يا قـاتِـلَ الأطـفــال ْ
يا مُهْــــدمَ الحَـيــــــاة َوالدِّيـــــارْ
ظـنـَنـْتَ أنـَّكَ الإلـَهْ ونحْـنُ العَـبـِيدْ
تفعَــلُ ما تـُريـدْ
تعْـبَـــث ُفي مَصــــائِـر العِـبــــادْ
فخـانكَ الظـَّنُّ وخـالَفــَكَ الرَّشـادْ
أصْـبَـحْـتَ كـَوْمَـة ًمِـنَ الرَّمــــادْ
تنـــــــــامُ في انفِـــرادْ
تصْـحُـو على انفِـــرادْ
تسْـألك الرِّيْـح ُ، يَسْـألك الجَـمـادْ
ماذا صَـنعْـتَ ؟ قـلْ ..
ماذا صَـنعْـتَ للبــِـــلادْ ؟
ماذا تـَرَكْـتَ مِنْ ذِكْـرَى ..
على ضَـمِـيْـرها ومِن ْأمْجَــــــادْ ؟
لا شَيءَ يا صَـغِـيـرْ ..
لا شَيءَ غـَيْـرَ لعْـبة ِالمَــزادْ
رفـــاقـَُكَ القـُـرُّادُ والقـــــوَّادْ
وعاصِـفَ الفـسـادْ
ماذا تـَرَكْـتَ للذينَ يَقـْـرَؤون ْ؟
ماذا سَـيَـكْـتِـبُ الأطـْفـــالُ عَـنكَ حِـيْـنَ يـَكْـبُـرون ْ؟
سَـيَـكْـتِـبُـون ْ.. مَــرَّ مِنْ هُـنا مُـنتـَفِخـــا
فـأرٌ صَـغِِـيْر ٌيَـرْتــَدِي ثــَـوْبَ مُغــامِـر ٍجــــــــلَّاد !!





إذا طارقات الهم ضاجعت الفتى ... وأعمل فكر الليل والليل عاكر
وباكرني في حاجة لم يجد بها ... سواي ولا من نكبة الدهر ناصر
فرجت بمالي همه من مقامه ... وزايله هم طروق مسامر
وكان له فضل علي بظنه ... بي الخير؛ إني للذي ظن شاكر




الفرق بين استعمال وصّى وأوصى
(د.فاضل السامرائى)
من الملاحظ في القرآن أنه يستعمل وصّى في أمور الدين والأمور المعنوية وأوصى في الأمور المادية. (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ (131) النساء) ويستعمل أوصى في المواريث (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ (11) النساء) (مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا (11) النساء) . لم ترد أوصى في الأمور المعنوية وفي أمور الدين إلا في موطن واحد اقترنت بأمر مادي عبادي وهو قوله تعالى على لسان المسيح (وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) مريم) قال أوصاني لأنها اقترنت بأمر مادي وعبادي وهو الزكاة والأمر الآخر أن القائل هو غير مكلّف لذلك خفّف من الوصية لأنه الآن ليس مكلفاً لا بالصلاة ولا بالزكاة فخفف لأنه لا تكاليف عليه






قال تعالى :" (وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا (5) النساء) ما اللمسة البيانية في قوله تعالى (وارزقوهم فيها) ولم يقل منها؟(د.فاضل السامرائى)
ارزقوهم فيها يعني بأن تتجروا وتربحوا تكون نفقاتهم من الأرباح لا من صلب المال. تتاجرون فيها تجعلوها مكان للرزق. ارزقوهم فيها يعني ارزقوا السفهاء (فيها) يقصد من أموالهم لكن ما قال من المال يعني استثمروها لهم ولو قال وارزقوهم منها يكون من اصل المال يعني انفعوا الفقراء واليتامى لأنهم ما زالوا صغار يتامى سفهاء لا يحسنون التصرف، إنفعه وتصرف مكانه، إنفعه تصرف بالمال بما يفيده يما ينفعه فأنفق مما يثمر هذا المال بما تعود عليه فيها إحسان إليه.






ومتعب العيس مرتاحاً إلى بلد ... والموت يطلبه في ذلك البلد
وضاحك والمنايا فوق مفرقه ... لو كان يعلم غيباً مات من كمد
من كان لم يؤت علماً في بقاء غد ... ماذا تفكره في رزق بعد غد




الجد يدني كل شيء شاسع ... والجد يفتح كل باب مغلق
فإذا سمعت بأن مجدوداً حوى ... عوداً فأورق في يديه فصدق
وإذا سمعت بأن محروماً أتى ... ماء ليشربه فجف فحقق
وأحق خلق الله بالهم امرؤ ... ذو همة يبلى برزق ضيق
ولربما عرضت لنفسي فكرة ... فأود منها أنني لم أخلق






اللمسة البيانية في استخدام كلمة (الله) و(الربّ) في الآيتين: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا) سورة البقرة وقوله تعالى (يا أيها الناس اتقوا ربكم) سورة النساء
(د.فاضل السامرائى)
لفظ الجلالة الله هو اللفظ العامّ لله تعالى ويُذكر هذا اللفظ دائماً في مقام التخويف الشديد وفي مقام التكليف والتهديد. أما كلمة الربّ فتأتي بصفة المالك والسيّد والمربي والهادي والمشد والمعلم وتأتي عند ذكر فضل الله على الناس جميعاً مؤمنين وغير مؤمنين فهو سبحانه المتفضّل عليهم والذي أنشأهم وأوجدهم من عدم وأنعم عليهم. والخطاب في الآية الثانية للناس جميعاً وهو سبحانه يذكر النعمة عليهم بأن خلقهم والذين من قبلهم، ولذا جاءت كلمة (ربكم) بمعنى الربوبية . وعادة عندما تذكر الهداية في القرآن الكريم تأتي معها لفظ الربوبية (ربّ).

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين نوفمبر 17, 2014 5:39 pm

جاء في لسان العرب :
شَعَرْت بالشيء أشْعُر به شِعْراً: فَطِنتُ له. ومنه قولهم: ليت شِعْرِي، أي ليتني علمت.






جاء في التذكرة الحمدونية :
قيل لأعرابي : ما اسم المرق عندكم ؟
قال : السَّخِين .
قال : فإذا برد ؟
قال : لا ندعه يبرد.




خَبَّأتُ لَكُمْ حَديثاً في فُؤادي *** لَأُتحِفَكُم بِهِ عِندَ التَّلاقي
وَأَعتِبُكُم عَلى ماكانَ مِنكُمْ *** عِتاباً يَنْقَضي وَالوُدُّ باقي
بهاء الدين زهير




*يقول أبو الليث السمرقندي: (يصل إلى الحاسد خمس عقوبات قبل أن يصل حسده إلى المحسود: أولاها: غمٌّ لا ينقطع. الثانية: مصيبة لا يُؤجر عليها. الثالثة: مذمَّة لا يُحمد عليها. الرابعة: سخط الرب. الخامسة: يغلق عنه باب التوفيق)
*يقول معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما: (كلُّ الناس أستطيع أن أرضيه إلا حاسد نعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها)
*يقول زيد بن معاوية:
"هـم يـحسدونني عـلى موتي فوا أسفا... حتى على الموت لا أنجـــو من الحسدِ "
*يقول سفيان الثوري رحمه الله:
من عرف نفسه، لم يضـرّه ما قال الناس عنه. يكفيك من الحاسد أنه يغتمُ وقت سرورك.
* "أصبر على كيد الحسود إن صبرك قاتلــه... النار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله "
* يقول جورج هيغل : " الحسد أغبي الرذائل إطلاقا، فإنه لا يعود على صاحبه بأية فائدة."
*قول عربي : " لله در الحسد ما أعدله ، بدأ بصاحبه فقتله"
* أبو الطيب المتنبي : " وفي تَعبٍ مَن يَحسُدُ الشَمسَ نُورَها ... ويَجهَدُ أَنْ يَأتي لَها بِضَرِيبِ"





انظر إلى حامل الغِل والحسد ومن تَشرَّب قلبه بالغيبة والنميمة بشفقة.. هذا مسكين ترك الآفات ترتع في قلبه وشغل نفسه عن نفسه .. فلا رعى ذمة المؤمن ولا حفظ فؤاده.
مسكين..

‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬





وما هي حقيقة الدنيا ؟ فقاعة تلمع بألوان الطيف الجميلة البراقة ثم فجأة تصبح لا شيء.
--------------------
أسرار الفشل والتوفيق عند الله .. وليس كل فشل نقمة من الله.

--------------------
إنك لن تدرك مدى خوفك ولا مدى شجاعتك إلا إذا واجهت خطراً حقيقياً ولن تدرك مدى خيرك ومدى شرك إلا إذا واجهت إغراء حقيقي. - افتحوا النوافذ يا اخوة وجددوا هواء الفكر الذي رقد.
-----------------------
لم يقذف بنا إلى الدنيا لنعاني بلا معين كما يقول سارتر .. إن كل ذرة في الكون تشير بإصبعها إلى رحمة الرحيم .. حتى الألم لم يخلقه الله لنا عبثاً وإنما هو مؤشر وبوصلة تشير إلى مكان الداء وتلفت النظر إليه.

‫#‏د_مصطفى_محمود‬





رُبّ صمت بين شخصين غدا
ناطقاً من حيث لايحتسبانْ

عبّرا بالصمت عن قلبيهما
فغدا أفصحَ من كل لسانْ

عبد الرحمن العشماوي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين نوفمبر 17, 2014 5:44 pm






كهف الرقيم - عمان - الأردن

فى جنوب شرق عَمّان عاصمةَ الأُردن وعلى مسافةِ ثمانيةِ كيلومترات بين قَريتَي « الرَّقيم » و « أبو عَلَنْدا »، يُوجَدُ كهفُ قام عالِم الآثار « رفيق وفا الدجاني » الذي نَشَر نتائجَ تَنقيباتِه سنة 1964م، بإثبات أنّه الكهفُ الذي وَرَد ذِكرُه في القرآنِ الكريم . وقد وردت قصتهم بعدة روايات منها ما رواه اليونانيون وما رواه الرومان وغيرهم الكثير. عددهم لم يعرف تماما, ويقال انهم 7 او 8 ومعهم كلب.

تدور قصتهم حول بعض المؤمنين المسيحيين هربوا من حاكم ظالم يريد قتلهم, فأووا إلى كهف في منطقة اختلفت الروايات في تحديد ومكان هذا الكهف فقيل في تركيا وقيل في سوريا وقيل الاردن وغيرها ، فأنامهم الله ليريهم آثار قوته و عظمته, لينهضوا من نومهم بعد أكثر من 300 عام.

وقال الله تعالى فى قرآنه الكريم :" وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقًا " آية 16 .

في عام 1963 قامت دائرة الآثار العامة الأردنية بحفريات أثرية تحت إشراف رفيق وفا الدجانى في منطقة تسمى "سحاب"،وتقع على بعد حوالي 13 كم جنوب شرق العاصمة الأردنية عمان، وقد استدل علماء الآثار والتاريخ بعدة أدلة ترجح بقوة أن يكون هذا الكهف هو الذي جاء ذكره في القرآن الكريم، وهذه الأدلة هي:

أ- الدليل التاريخي: من الأدلة التاريخية التي يذكرها رجال الآثار أن العديد من الصحابة و قادة الجيوش الإسلامية قد ذكروا أن موقع الكهف الذي يوجد به أصحاب الكهف موجود بجبل الرقيم بالأردن حيث زاروا هذا الموقع وعرفوه، و منهم الصحابي عبادة بن الصامت الذي مر على الكهف في زمن عمر بن الخطاب وأيضا معاوية بن أبى سفيان، وكذلك حبيب بن مسلمة وابن عباس قد دخلوا هذا الكهف ورأوا عظام أصحاب الكهف

ب-الدليل الأثري: تم العثور على بناء أثرى بنى فوق الكهف وهو الذي أشير إليه في قوله تعالى: "فقالوا ابنوا عليهم بنيانا ربهم أعلم بهم، قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا"، فقد أثبتت الحفريات عن وجود بنيان فوق هذا الكهف كان معبدا (كنيسة) ثم تحول إلى مسجد في العصر الإسلامي، ويوجد بقايا سبعة أعمدة مصنوعة من الأحجار غير مكتملة الارتفاع ومخروطة على شكل دائري، كما يوجد بقايا محراب نصف دائري يقع فوق باب الكهف تماما، وبين الأعمدة الباقية بالمسجد بئر مملوءة بالماء وهى البئر التي كان يتم استخدامها في الوضوء، كما تم العثور على ثمانية قبور بنيت بالصخر أربعة منها يضمها قبو يقع على يمين الداخل للكهف والأربع الأخرى تقع في قبو على يسار الداخل للكهف و المرجح أنها القبور التي دفن فيها الفتية التي ورد ذكرهم في القرآن، وفي المنطقة الواقعة بين القبوين في الجزء الأول من الكهف تم العثور على جمجمة لكلب وبفكه ناب واحد وأربعة أضراس، ويوجد بالكهف دولاب زجاجي يحتوى على جمجمة الكلب الى جانب بعض قطع من النقود التي كانوا يستعملونها ومجموعة من الأساور والحلى وبعض الأواني الفخارية .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين نوفمبر 17, 2014 5:47 pm

الشريف الرضي

______________________




يا ظَبيَةَ البانِ تَرعى في خَمائِلِهِ  

لِيَهنَكِ اليَومَ أَنَّ القَلبَ مَرعاكِ

الماءُ عِندَكِ مَبذولٌ لِشارِبِهِ

وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي

هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ رائِحَةٌ

بَعدَ الرُقادِ عَرَفناها بِرَيّاكِ

ثُمَّ اِنثَنَينا إِذا ما هَزَّنا طَرَبٌ

عَلى الرِحالِ تَعَلَّلنا بِذِكراكِ

سَهمٌ أَصابَ وَراميهِ بِذي سَلَمٍ

مَن بِالعِراقِ لَقَد أَبعَدتِ مَرماكِ

وَعدٌ لِعَينَيكِ عِندي ما وَفَيتِ بِهِ

يا قُربَ ما كَذَبَت عَينيَّ عَيناكِ

حَكَت لِحاظُكِ ما في الريمِ مِن مُلَحٍ

يَومَ اللِقاءِ فَكانَ الفَضلُ لِلحاكي

كَأَنَّ طَرفَكِ يَومَ الجِزعِ يُخبِرُنا

بِما طَوى عَنكِ مِن أَسماءِ قَتلاكِ

أَنتِ النَعيمُ لِقَلبي وَالعَذابُ لَهُ

فَما أَمَرُّكِ في قَلبي وَأَحلاكِ

عِندي رَسائِلُ شَوقٍ لَستُ أَذكُرُها

لَولا الرَقيبُ لَقَد بَلَّغتُها فاكِ
















من روائع قصص العشاق

نشأ ببني حران شاب لبعض التجار يدعى واصفاً وكان كامل الحسن والظرف واللطافة والعفة، وكان له ابنة عم تسمى لطيفة، وكانت على أرفع ما يكون من مراتب الجمال ومحاسن الأخلاق والخصال. فتوفي أبوها وتركها صغيرة فكلفها عمها حتى بلغت، فكانت تنظر إلى ابن عمها فيعجبها إلى أن تمكن حبه منها، فمرضت وهي تكتم أمرها.

وكانت امرأة عمها فطنة مجربة للأمور فامتحنتها فوجدتها تغيب عن حسها أحياناً. فإذا دخل الغلام صحت والتمست ما تأكل فأخبرت أباه، فقال يا لها نعمة، ثم زوجه منها فأوقع الله حبها في قلبه فأقاما على أحسن حال مدة، وهو يأمرها أن تكون دائماً متزينة متطيبة، ويقول لها لا أحب أن أراك إلا كذا فلم يزالا على ذلك حتى ضعف الشاب ومات، فحزنت عليه وفقدت عقلها، فكانت تتزين بأنواع زينتها كما كانت وتمضي وتمكث على قبره باكية إلى الغروب.

قال الأصمعي مررت أنا وصاحب لي بالجبانة فرأيتها على تلك الحالة فقلنا لها علام ذا الحزن الطويل فأنشدت:

فإن تسألاني فيم حزني فإنني

رهينة هذا القبر يا فتيان

وإني لاستحييه والترب بيننا

كما كنت أستحييه حين يراني

فعجبنا منها ثم جلسنا بحيث لا ترانا لننظر ما تصنع فأنشدت:

يا صاحب القبر من كان يؤنسني

وكان يكثر في الدنيا موالاتي

قد زرت قبرك في حلى وفي حلل

كأنني لست من أهل المصيبات

لزمت ما كنت تهوى أن تراه وما

قد كنت تألفه من كل هيآتي

فمن رآني رأى عبرى مولهة

مشهورة الزي تبكي بين أموات

ثم انصرفت فتبعناها حتى عرفنا مكانها فلما جئنا إلى الرشيد، قال حدثني بأعجب ما رأيت فأخبرته بأمر الجارية. فكتب إلى عامله على البصرة أن يمهرها عشرة آلاف درهم ففعل وأتي بها إليه وقد أنهكها السقم فتوفيت بالمدائن.




إلهي..

أنا الفقيرُ إليكَ في غِنايَ..
فكيف لا أكونُ فقيراً إليكَ في فقري؟!!

.........وأنا الجَهول إليكَ في عِلمي..
فكيف لا أكونُ جَهولاً إليكَ في جَهلي؟!!

إلهي..
ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ؟
وَماذا فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟؟

لقد خاب من رَضِيَ دُونَك بَدلاً..
ولقد خَسِرَ من بَغىَ عَنكَ حِولاً..

إلهي..
سَمِعَ العابِدون بجزيلِ ثوابِكَ فَخَشَعُوا..
وسَمِعَ الزَّاهِدونَ بِسعَةِ رَحمَتِك فَقَنَعُوا..
وسَمِعَ المُولُّونَ عن القَصدِ بجُودِكَ فَرجَعُوا..
وسَمِعَ المجرمُون بِسِعَةِ غُفرانِكَ فَطَمِعُوا..
وسَمِعَ المؤمنُونَ بِكَرَمِ عَفوِكَ فَرَغبُوا..
إلهي..
إنَّ مَن تَعرَّفَ بِكَ غَيرَ مخذُولٍ..
ومَن أَقبَلتَ عَليهِ غَيرَ ممَلُولٍ..
وإنَّ مَن اعْتَصمَ بكَ لَمُستجير..
وقد لُذتُ بكَ يا إلهي
فلا تُخيِّب ظَنِّي مِن رَحمَتِك
ولا تَحْجِبني عَن رأفتِكَ..

إلهي..
إِنَّكَ تَعلَمُ أَني على إِساءَتي.
وَظُلمي وإِسرافي على نَفسِي..
لم أَجعَل لَكَ وَلَداً وَلا شَرِيكاً..
وَلا نِدًّا ولا كُفواً..
فإنْ تُعذِّب فَعدْل..
وإِنْ تَعفو فإنَّكَ أنتَ العَزيزُ الحَكيمُ..

إلهي..
أُحِبُّ طاعتَك وإِنْ قَصِرتُ عنها..
وَأكرَهُ مَعصِيَتَكَ وإِنْ رَكِبْتها..
فَتفَضَّل عَليَّ بالجنَّة وإنْ لم أَكُنْ أهلٌ لها..
وَخَلِّصني مِنَ النَّارِ وإنْ استَوْجَبْتها..

إلهي..
لَو وصَلَت ذُنوبي إلى السَّماءِ وخرقَتِ النُّجومَ..
أَو بَلَغَت أَسفَلَ الثَّرى..
ما رَدَّني اليَأسُ عَنْ تَوَقُّعِ غُفرانِكَ..
وَلا صَرَفَني القُنوطُ عَنْ ابْتِغاءِ رِضوانِكَ..

إلهي..
أَتُسَلِّطُ النَّارَ على وُجوهٍ خَرَّت لِعَظَمَتِكَ ساجدةً؟!!
وعلى أَلسُنٍ نَطَقَت بِتَوحيدِكَ صادِقةً؟!!
وَبُشكرِكَ مادِحةً؟!!
وعلى ضَمائِرٍ حَوَت مِنَ العِلمِ بِكَ حتى صَارَت خَاشِعةً؟!!
وعلى جًوارِحَ سَعَتْ إلى أَوطانٍ تَعبُدُكَ طَائِعةً؟!!

إلهي..
وعِزَّتِكَ.. لَئِن طَالَبتَني بجُرمِي.. لأُطالِبَنَّكَ بِعَفوِكَ..
وَلَئِن أَخَذْتَني بجَهلِي.. لأُطالِبَنَّكَ بحِلْمِكَ..
وَلَئِن أَدْخَلتَني النَّارَ.. لأُعَرِّفَنَّ أَهْلَها أَني كُنْتُ أُوَحِّدُكَ وَأُحِبُّكَ..

إلهي..
لا تَغْضَب عَليَّ.. فَلَسْتُ أَقوَى لِغَضَبِكَ..
ولا تَسْخَط عَليَّ.. فَلَسْتُ أَقوَى لِسَخَطِكَ..

فاجْعَلْني عَبْداً
إِمَّا طَائِعاً فَأَكْرَمْتَهُ..
وَإِمَّا عَاصِياً فَرَحمِتَهُ.








الفــأرُ الذي خـرَجَ مَلعــونا ً .. للشاعِـر اليَمَنِىّ الدكـتور عبد العزيز المُقـالِـح
----------------------------------------------
ذهَـبْتَ مِـثـلما أتـَيْتَ مََـلعُــونَ المَساءِ والنـَّهــارْ

أيَّـامُـكَ الطـِّــــــوالُ عــارْ
وعَـهْـدُكَ القـَصِـيْـرُ عــارْ
أكـْبَـرُ مِنكَ نمْـلة ْ
أشْـهَـرُ مِنكَ ريْـشَـة ٌعلى جــدارْ
يا أمْسَـنا الـذبيــحْ
يا فــأرَنا القـبيـــحْ
يا قـاتِـلَ الأطـفــال ْ
يا مُهْــــدمَ الحَـيــــــاة َوالدِّيـــــارْ
ظـنـَنـْتَ أنـَّكَ الإلـَهْ ونحْـنُ العَـبـِيدْ
تفعَــلُ ما تـُريـدْ
تعْـبَـــث ُفي مَصــــائِـر العِـبــــادْ
فخـانكَ الظـَّنُّ وخـالَفــَكَ الرَّشـادْ
أصْـبَـحْـتَ كـَوْمَـة ًمِـنَ الرَّمــــادْ
تنـــــــــامُ في انفِـــرادْ
تصْـحُـو على انفِـــرادْ
تسْـألك الرِّيْـح ُ، يَسْـألك الجَـمـادْ
ماذا صَـنعْـتَ ؟ قـلْ ..
ماذا صَـنعْـتَ للبــِـــلادْ ؟
ماذا تـَرَكْـتَ مِنْ ذِكْـرَى ..
على ضَـمِـيْـرها ومِن ْأمْجَــــــادْ ؟
لا شَيءَ يا صَـغِـيـرْ ..
لا شَيءَ غـَيْـرَ لعْـبة ِالمَــزادْ
رفـــاقـَُكَ القـُـرُّادُ والقـــــوَّادْ
وعاصِـفَ الفـسـادْ
ماذا تـَرَكْـتَ للذينَ يَقـْـرَؤون ْ؟
ماذا سَـيَـكْـتِـبُ الأطـْفـــالُ عَـنكَ حِـيْـنَ يـَكْـبُـرون ْ؟
سَـيَـكْـتِـبُـون ْ.. مَــرَّ مِنْ هُـنا مُـنتـَفِخـــا
فـأرٌ صَـغِِـيْر ٌيَـرْتــَدِي ثــَـوْبَ مُغــامِـر ٍجــــــــلَّاد !!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 9:48 am


أسماء بن خارجة الفزاري ، لما أراد أن يهدي ابنته إلى زوجها ، قال لها: " يا بنية ، كوني لزوجك أمة يكن لك عبداً، ولا تدني منه فيملك، ولا تباعدي عنه فتثقلي عليه، وكوني كما قلت لأمك:
خذي العفو مني تستديمي مودتي== ولا تنطقي في سورتي حين أغضب
فإني رأيت الحب في الصدر والأذى== إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب






قال أبو الفوارس الكرماني: من غض بصره عن المحارم وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وعود نفسه أكل الحلال لم تخطىء، له فراسة
المواعظ لابن الجوزي



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



كل اسم على وزن الفعل المستقبل ، أو الماضي ، أو الأمر ، بشرط خلوه من الضمير ، وألا يكون الوزن مشتركا بين الأسماء ، والأفعال ، وألا يكون الاسم منقوص الآخر .

مثال ما كان على وزن الفعل مستوفيا الشروط السابقة : يزيد ، أحمد ، أسعد ، تغلب ، يعرب ،

يشكر ، يسلم ، ينبع ، شمر ، تعزَّ .

نقول في الرفع : جاء يزيدُ . برفع يزيد بدون تنوين .

59 ـ ومنه قوله تعالى : { ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد }1 .

ــــــــــــ

1 ـ 6 الصف .



والنصب : رأيت يزيدَ . بنصب يزيد بدون تنوين .

والجر : سلمت على أسعدَ . بجر أسعد بالفتحة نيابة عن الكسرة .

فإذا احتوى الاسم الشبيه بالفعل على الضمير خرج عن بابه ، وصار حكاية .

نحو : يشكر المجتهدين . فيشكر فعل مضارع لاحتوائه على الضمير المستتر فيه ، وليس اسما ممنوعا من الصرف . ومثال اشتراك الوزن بين الاسمية والفعلية على

السواء قولهم : رجب ، وجعفر . فهذان الاسمان ونظائرهما لا يمنعان من الصرف .

نقول : جاء رجبٌ ، ورأيت رجباً ، ومررت برجبٍ .

فينون في جميع إعراباته ، ويجر بالكسرة . ورجب اسم لعلم ، وشهر من شهور السنة الهجرية . وأما الاسم المنقوص الآخر فنحو : يغز ، ويدع . إذا سمي بأحدهما رجل .

وهذان الاسمان ونظائرهما لا يمنعان من الصرف ، لأن أصلهما : يغزو ، ويدعو ، فعند التسمية بهما جعلت الضمة قبل الواو كسرة ، فتقلب الواو ياء لأنه ليس في الأسماء المعربة اسم آخره واو قبلها ضمة ، فصار : يغزي ، ويدعي ، ثم تحذف الياء في حالة الرفع والجر ، ويعوض عنها بتنوين العوض .

نحو : جاء يغزٍ . يغزٍ : فاعل مرفوع بالضمة على الياء المحذوفة .

وذهبت إلى يغزٍ . يغز : اسم مجرور بالكسرة على الياء المحذوفة .

ورأيت يغزيَ . يغزيَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة . ممنوع من الصرف .



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




ﻛﻞ ﻣﺎ ﻋﻼﻙ ﻭﺍﻇﻠﻚ ﻓﻬﻮ( ﺳﻤﺎﺀ )
ﻛﻞ ﺑﻨﺎﺀ ﻋﺎﻝ ﻓﻬﻮ( ﺻﺮﺡ )
ﻛﻞ ﺣﺮﺍﻡ ﻓﻬﻮ ( ﺳﺤﺖ)
ﻛﻞ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺨﻴﻞ فهي (ﻋﻘﻴﻠﺔ)
ﻛﻞ ﺑﻘﻌﺔ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻨﺎﺀ ﻓﻬﻰ (ﻋﺮﺻﺔ )
ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﻣﻦ ﺍﻻﺭﺽ ﻓﻬﻮ( ﻧﺠﺪ)
ﻛﻞ ﻛﻼﻡ ﻻ ﺗﻔﻬﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻬﻮ ( ﺭﻃﺎﻧﺔ )
ﻛﻞ ﻃﺎﺋﺮ ﻟه ﻃﻮﻕ ﻓﻬﻮ(ﺣﻤﺎﻡ )
ﻛﻞ ﺷﺠﺮ ﻟه ﺷﻮﻙ ﻓﻬﻮ (ﻏﻀﺎﺓ)
ﻛﻞ ﻧﺎﺯﻟﺔ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﺑﺎﻻﻧﺴﺎﻥ ﻓﻬﻰ( ﻗﺎﺭﻋﺔ)
ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ أﻭﻻﺩ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﻓﻬﻮ (ﺳﺒﻂ)
ﻛﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﻗﺒﻴﺤﺔ ﻓﻬﻰ ( ﻋﻮﺭﺍﺀ)
ﻛﻞ ﺿﺎﺭﺏ ﺑﻤﺆﺧﺮته ﻓﻬﻮ (ﻳﻠﺴﻊ ) ﻛﺎﻟﻨﺤﻞ ﻭﺍﻟﻌﻘﺮﺏ
ﻛﻞ ﺿﺎﺭﺏ ﺑﻤﻘﺪﻣته ﻓﻬﻮ ( ﻳﻠﺪﻍ) ﻛﺎﻟﺤﻴﺔ
ﻛﻞ ﻧﺎﻫﺶ ﺑأﺳﻨﺎنه ﻓﻬﻮ( ﻭﺣﺶ)
ﻛﻞ شيء ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻗﺪﺭه ﻓﻬﻮ( ﻓﺎﺣﺶ )






" ارحموا عزيز قوم ذلّ "
"""""""""""""""""""
هو مثل عربي مشهور وله قصة وقعت في مدينة وقبيلة طي ( مدينة حائل بالمملكة العربية السعودية حالياً)
فقد وقعت معركة بين جيش المسلمين وكفرة تلك المنطقة و قد كان من بين الأسرى الكافرين فتاة تدعى سفانة ، وهي ابنة سيد القوم ، فوقفت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت :
يا محمد إن رأيت أن تخلي سبيلي فأنا ابنة سيد قومي , فأبي كان يفك العاني ، ويحمي الذمار ، ويطعم الضيف ، ويشبع الجائع ، ويفرج عن المكروب ، ويفشي السلام ، ولم يرد صاحب حاجة قط (فارحم عزيز قوم ذل)
فسألها الرسول صلى الله عليه وسلم : ومن هو أبوك ؟
فقالت : هو حاتم الطائي !!
فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :
لو كان أبوك مسلماً لترحَّمنا عليه فهذه صفات المسلم فأبوك يحب مكارم الأخلاق والله يحب مكارم الأخلاق فأمر بإطلاق سراحها وسراح قومها .
و عندما علموا بأنَّ الإسلام هو دين الأخلاق أسلموا جميعاً ، وكان لها أخ مسيحي يدعى عدي بن حاتم الطائي ، وقد كان غائباً في الشام ، ولما علم من أخته سفانه ما حدث ، دخل الإسلام طواعية.فانتشر من قول سفانة طلبها (ارحم عزيز قومٍ ذلّ) وأصبح مثلاً يدور على لسان الناس عندما ترى عزيزاً قد أصابه شيء ، أو إنساناً ذا مكانة ، أو أمراً جللاً أصاب قوماً أو مدينة أو دولة ، بقولهم : ارحموا عزيز قومٍ ذلّ.













ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺸﻤﺔ ..

ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺎ ﺣﺮﻣﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺃﺑﺎﺣﻪُ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ، ﻛﺎﻟﺨﻤﺮ مثلا، إﻻ‌ (ﺍﻟﻌﺮﻱ) ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺮﻣﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺍﺭﻳﻦ، ﺑﻞ ﺇﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺴﺘﺮ
قال تعالى :-
................. {(إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ)}
[سورة طه : 118]
إنما قرن بين الجوع والعري، لأن الجوع ذل الباطن، والعري ذل الظاهر.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 9:58 am


دخلت السوق أبتاع ... وأستطرف ما أهدي
فما استطرفت للإهدا ... ء إلا طرف الحمد
إذا نحن مدحناك ... رعينا حرمة المجد!






فلا أنا أحفظ ما قد جمعت ... ولا أنا من جمعه أشبع
وأقعد للجهل في مجلس ... وعلمي في الكتب مستودع
ومن يك في علمه هكذا ... يكن دهره القهقرى يرجع
يضيع من المال ما قد جمعت ... وعلمك في الكتب مستودع
إذا لم تكن حافظاً واعيا ... فجمعك للكتب ما ينفع






حيرى أنا يا أنا والعين شاردة ** أبكي وأضحك في سري بلا سبب
أهواه من قال إني ما ابتسمت له ** دنا فعانقني شوق إلى الهرب
نسيت من يده أن أسترد يدي ** طال السلام وطالت رفة الهدب






إذا أردت قضاء الحاج من أحدٍ ... قدم لنجواك ما أحببت من سبب
إن الهدايا لها حظٌ إذا وردت ... أحظى من الابن عند الوالد الحدب





يا موت ما أجفاك من نازلٍ ... تنزل بالمرء على رغمه
تستلب العذراء من خدرها ... وتأخذ الواحد من أمه







نحن، والله، في زمانٍ غشوم ... لو رأيناه في المنام فزعنا
أصبح الناس فيه من سوء حالٍ ... حق من مات منهم أن يهنا






قد قلت، إن مدحوا الحياة، فأسرفوا ... في الموت ألف فضيلةٍ لا تعرف
منها أمان بقائه بلقائه ... وفراق كل معاشرٍ لا ينصف







 ﺗﻌﻠﻢ ﻓﻠﻴﺲ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻳﻮﻟﺪ ﻋﺎﻟﻤﺎ
ﻭﻟﻴﺲ ﺃﺧﻮ ﻋﻠﻢ ﻛﻤﻦ ﻫﻮ ﺟﺎﻫﻞ
ﻭﺇﻥ ﻛﺒﻴﺮ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻻ ﻋﻠﻢ ﻋﻨﺪﻩ
ﺻﻐﻴﺮ ﺇﺫﺍ ﺍﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺠﺤﺎﻓﻞ
ﻭﺇﻥ ﺻﻐﻴﺮ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﻟﻤﺎ
ﻛﺒﻴﺮ ﺇﺫﺍ ﺭﺩﺕ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻞ







ﻗﺎﻝ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﺇﻥ ﻟﻠﻪ ﻋﺒﺎﺩﺍ ﻛﻤﻦ ﺭﺃﻯ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻭﻫﻢ ﻣﺨﻠﺪﻭﻥ، ﻭﻛﻤﻦ ﺭﺃﻯ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻣﻌﺬﺑﻮﻥ، ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻣﺤﺰﻭﻧﺔ، ﻭﺷﺮﻭﺭﻫﻢ ﻣﺄﻣﻮﻧﺔ، ﻭﺣﻮﺍﺋﺠﻬﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻘﻀﻴﺔ، ﻭﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻋﻦ ﻟﺪﻧﻴﺎﻋﻔﻴﻔﺔ، ﺻﺒﺮﻭﺍ ﺃﻳﺎﻣﺎ ﻗﺼﺎﺭﺍ ﻟﻌﻘﺒﻰ ﺭﺍﺣﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﺼﺎﻓﺔ ﺃﻗﺪﺍﻣﻬﻢ، ﺗﺴﻴﻞ ﺩﻣﻮﻋﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻭﺩﻫﻢ، ﻳﺠﺄﺭﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺑﻬﻢ: ﺭﺑﻨﺎ ﺭﺑﻨﺎ، ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﺤﻜﻤﺎﺀ، ﻋﻠﻤﺎﺀ، ﺑﺮﺭﺓ، ﺃﺗﻘﻴﺎﺀ،ﻛﺄﻧﻬﻢ ﺍﻟﻘﺪﺍﺡ ، ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮ ﻓﻴﺤﺴﺒﻬﻢ ﻣﺮﺿﻰ، ﻭﻣﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮﻡ ﻣﻦ ﻣﺮﺽ، ﻭﻳﻘﻮﻝ: ﻗﺪ ﺧﻠﻄﻮﺍ، ﻭﻗﺪ ﺧﺎﻟﻂ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺃﻣﺮ ﻋﻈﻴﻢ.










ﻭَ ﺇﻥْ ﺿَﺎﻗَﺖْ ﺑِﻚَ ﺍﻷﺣْﻮَﺍﻝُ ﻳَﻮْﻣﺎً
ﻓَﺒِﻸﺳْﺤَﺎﺭِ ﺻَﻞِّ ﻋَﻠَﻰ ﻣُﺤَﻤَّﺪ
ْ
ﻳُﺼَﻠِّﻲ ﺍﻟﻠﻪُ ﺭَﺏُّ ﺍﻟﻌَﺮْﺵِ ﻋَﺸْﺮﺍً
ﻋَﻠَﻰ ﻋَﺒْﺪٍ ﻳُﺼَﻠِّﻰ ﻋَﻠَﻰ ﻣُﺤَﻤَّﺪ
ْ
ﻭَ ﻓﻲ ﻣِﺎﺋﺔٍ ﻳُﺼَﻠِّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﺃﻟْﻔﺎً
ﻓَﻌَﺠِّﻞْ ﺑِﺎﻟﺼَّﻼﺓِ ﻋَﻠَﻰ ﻣُﺤَﻤَّﺪ
ْ
ﻭ ﻻ ﺗَﺘْﺮُﻙْ ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠﻪِ ﻳَﻮْﻣﺎً
ﻓَﻤَﺎ ﺃﺣْﻠَﻰ ﺍﻟﺼَّﻼﺓ ﻋَﻠَﻰ ﻣُﺤَﻤَّﺪ
ْ







تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعته ... إن المحب لمن يحب يطيع






إن الشقي الذي في النار منزله ... والفوز فوز الذي ينجو من النار
يا رب أسرفت في ذنبي ومعصيتي ... وقد علمت يقيناً سوء آثاري
فاغفر ذنوباً إلهي قد أحطت بها ... رب العباد وزحزحني عن النار

أعوذ بالله من أمر يزين لي *** لوم العشيرة أو يدني من العار
وخير د نيا ينسي شر آخرة *** وسوف ينبئني الجبار أخباري







قال ابن حجر: العالم إذا كان عالماً ولم يكن عفيفاً كان ضره أشد من نفعه



ولقد دعتني للخلاف عشيرتي ... فأبيت عند تجهم الأقوال
إني امرؤ مني الوفاء سجية ... وفعال كل مهذب بذال




إذا أردت حرةً تبغيها ... كريمةً فانظر إلى أخيها
ينبيك عنها وإلى أبيها ... فإن أشباه أبيها فيها




يا قلب مهلاً وكن على حذر ... فقد لعمري أمرت الحذر
ما لك بالترهات مشتغلاً ... أفي يديك الأمان من سقر






أخي ما بال قلبك ليس ينقى ... كأنّك ما تظنّ الموت حقّا
ألا يابن الذين مضوا وبادوا ... أما والله ما ذهبوا لتبقى
وما لك غير تقوى الله زاد ... إذا جعلت إلى اللهوات ترقى







((لا مجد إلا مجد العلم، ولا شرف إلا شرف التقوى، ولا عظمة إلا عظمة الآخذين بيد الإنسانية البائسة رحمة بها, وحنانا عليها.
أولئك هم الأمجاد، وأولئك الذين يفخر الفاخرون بالاتصال بهم والانتماء إليهم، وأولئك هم المفلحون.))

* مصطفى لطفي المنفلوطي



حكي عن النعمان بن المنذر أنه خرج متصيداً ومعه عدي بن زيد العبادي فمر بآرام- وهي القبور- فقال عدي: أبيت اللعن، أتدري ما تقول هذه الآرام؟ فقال: لا قال: إنها تقول:
أيها الركب المخفونا ... على الأرض تمرونا
كما كنتم فقد كنا ... وكما كنا تكونونا




لا يعلم المرء ليلا ما يصبحه ... إلا كواذب مما يخبر الفال
والفال والزجر والكهان كلهم ... مضللون ودون الغيب أقفال




فيا عجبا لمن ربيت طفلا ... القمه بأطراف البنان
أعلمه الرماية كل يوم ... فلما اشتد ساعده رماني
أعلمه الفتوه كل حين ... فلما طر شاربه جفاني
أعلمه الرواية كل وقت ... فلما صار شاعرها هجاني

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 10:04 am


انظر إلى حامل الغِل والحسد ومن تَشرَّب قلبه بالغيبة والنميمة بشفقة.. هذا مسكين ترك الآفات ترتع في قلبه وشغل نفسه عن نفسه .. فلا رعى ذمة المؤمن ولا حفظ فؤاده.
مسكين..

‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬





لو رأى الظالم على جنب المظلوم سيفا لما أقدم على الظلم.
عبد الرحمن الكواكبي


(قصيدة في ذم تشبه الرجال بالنساء)
أرجوزة الخنفس
لِأحمد فرح عقيلان رحمه الله (1997)

عرفتُهُ بطرفه الكحيـلِ
وشعرهِ المرجَّلِ الطويلِ

وقدّه المؤنث الميــاس
كبعض غلمان أبي نُواس

وبسمةٍ خبيثة المعـاني
كأنها وسوسةُ الشيطان

ومشيةٍ صارخةِ الإغراءِ
تَعْجزُ عنها أوقحُ النِّساءِ

وبذلةٍ ضاقت عنِ الأعضاءِ
تلبسُها عارضةُ الأزيـــاءِ

ونظرةٍ ملعونةِ الإيحاءِ
أمّارةٍ بالسوءِ والفحشاءِ

سروالُه كأنــــه زُمّارهْ
يعزفُ منها لعنةَ الحضارهْ

علامةُ التذكيرِ منه ضاعتْ
واضطربتْ في خَدّهِ وماعتْ

يختالُ في مِشيَتِهِ ويُزهَى
كأنه راقصةٌ في مَلْهَــى

ظننتُهُ من البعيدِ غــــادَهْ
ورحتُ أغضي عفةً كالعادهْ

فقيل لي هذا دَعِيُّ الخَنْفَسَهْ
وإذ بذاك الخائب ابنُ مدرسهْ

وساءني لما تأملتُ الغبِي
أنّ أباهُ مِنْ كرامِ النَّسبِ

وأمُّه من أسرةٍ نَبِيلـــهْ
معروفةٍ بالدين والفضيلهْ

فصحتُ: يا لضيعةِ الأنسابِ
تَحَوَّلَ الصقرُ إلى غـــرابِ

كيف ارتضى أبوه هذا العارا
وهل جوادٌ يلدُ الحِمـــارا

وا أسفا على شباب العربِ
كيفَ غَدوا ألعوبة للأجنبي

فتارةً يعطيهمُ اسم الحشرهْ
وتارةً يُلْبِسُهم زيَّ المرهْ

يا أيُّها الشباب يا كــرامُ
العزُّ والنصرُ هما الإسلامُ

هذي السموم الحلوةُ الوخيمهْ
قد جَرَّعتْنَا الذُّلَّ والهزيمـهْ

وأسكنتْ أقداسنا الكلابا
وحوّلت آسادنا ذئابــا

شبابنا أتقن تسريـــحَ الشَّعَرْ
والغربُ قدْ حلَّقَ في جوّ القمرْ

لو حَكّموني في خنافسِ العَربْ
علّمتهم من العصا معنى الأدبْ

لأنهم حثالةٌ هَدّامــــهْ
لا تفهمُ الإكرامَ والكَرامهْ





عباس العقاد :

صغيرٌ يطلبُ الكِبرا *** وشيخٌ ود لو صَغُرا
وخالٍ يشتهي عملا ً*** وذو عملٍ به ضَجِرا
ورب المال في تعب *** وفي تعب من افتقرا
وذو الأولاد مهمومٌ *** وطالبهم قد انفطرا
ومن فقد الجمال شكي *** وقد يشكو الذي بُهِرا
ويشقى المرء مُنهزماً *** ولا يرتاحُ منتصرا
ويبغى المجد في لهفٍ *** فإن يظفر به فترا
شُكاةٌ مالها حَكَمٌ *** سوى الخصمين إن حضرا
فهل حاروا مع الأقدار *** أم هم حيروا القدرا ؟
__________.


وقال الفرزدق في أيام نسكه :
.
أخاف وراء القبر إن لم يعافني ... أشد من القبر إلتهاباً وأضيقا
.
إذا قادني يوم القيامة قائدٌ ... عنيف، وسواق يسوق الفرزدقا
.
لقد خاب من أولاد آدم من مشى ... إلى النار مغلول القلادة أزرقا
.
إذا شربوا فيها الحميم رأيتهم ... يذوبون من حر الحميم تمزقا
.
الكامل للمبرد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأربعاء نوفمبر 19, 2014 7:38 pm

6 ساعة
أثَرْتَ في القَلْبِ شَجْواً كان يُخفيهِ.
فلا تَلُمْه إذا فاضَتْ مآقيهِ
وَيْحَ الغَريبِ، أمَا تكْفيه غُرْبَتُه.
حتى تُجرّحَه الذِّكْرَى وتَكْوِيه؟.
أكلَّما شامَ مِنْ واديه بارِقةً
هَفَا وَصَفَّق تَحْناناً لواديهِ
اللهَ في نازحٍ أوْدَى الحنينُ به
لولا بَصيصُ رَجاءٍ في لَياليهِ
يُعلِّلُ النَّفْسَ بالرُّجْعَى ويَخْدَعُها.
فَهَلْ تَحقَّقُ بالرُّجْعَى أمانيهِ؟
يا شاعرَ الزَّهْرِ لا ذُقْتَ النَّوَى فَلَقَدْ.
هاضَتْ جَناحيَ واجْتَثَّتْ خَوافيهِ.
يَهنيك تَرْتَعُ بَشّ النَّفْس في وَطَنٍ .
مقاصِرُ الخُلْدِ ظِلٌ مِنْ رَوابيه.
تَغْفُو الحقولُ على أنْغامِ بُلْبُلِه
وَتَسْتَفِيقُ على ألحانِ رَاعيهِ
واهاً على نَهْلة مِنْ عَيْن كَوْشَلِه.
تَشْفي لَواعِجَ قَلْبٍ عَزّ آسيه (1) .
واهاً على نَفْحةٍ مِنْ سَفْحِ رَبْوَتِهِ.
تردُّ رُوحي إلى صَدْري وتُبْريه
واهاً على غَفْوةٍ في ظلِّ سَرْوَتِه.
تُعيد لي صُوَرَ الماضي وتُحييه!
* * *
يا شاعرَ الزَّهْرِ لا تَعْذِلْ أخاكَ إذا.
ثَارَتْ على ذِكْر مَغْناه نَوازيهِ
في القَلْبِ جُرْح - وقاكَ الله لَفْحَتَه -.
حارَ الطبيبُ وحارَ المُبْتَلَى فيهِ
ربَّاه إنْ لَمْ أَعُدْ حياً إلى وطني
فدَعْ رُفاتيَ يَرْقُدْ في مَغانيهِ!









كان طلحة بن عبدالرحمن بن عوف
أجود قريش في زمانه فقالت له
امرأته يوماً : "ما رأيت قوما أشدّ
لؤْما منْ إخوانك .. قال : ولم ذلك ؟
قالت : أراهمْ إذا اغتنيت لزِمُوك ،
وإِذا افتقرت تركوك ! فقال لها :
"هذا والله من كرمِ أخلاقهم !
يأتوننا في حال قُدرتنا على إكرامهم
ويتركوننا في حال عجزنا عن القيام
بِحقهم" .









واستشعر الحلم في كل الأمور ولا * تسرع ببادرةٍ يوماً الى رجلِ
وإن بُليت بشخص لا خلاق له * فكن كأنك لم تسمع ولم يقلٍ






تقول العرب: وقعوا في حَيْص بَيْص. وقيل: حِيص بِيص.
جاء في لسان العرب:
أي في اختلاط من أمر ولا مخرج لهم ولا مَحِيص منه.





مثل (وَقَعُوا في حَيْصَ بَيْصَ)
يُضربُ المثلُ للناس إذا ما نَشِبَ بينهم ضيقٌ وشِدّة. وهما اسمان في الأصل جُعلا اسماً واحداً وبُنيا على الفتح، كما نقولُ: جاري بيتَ بيتَ. وقيل أنَّ حَيْصَ بَيْصَ هو جُحرُ الفأر. وحيصَ بيصَ هو لقب الشاعر والفقيه والأديب المشهور شهاب الدين أبو الفوارس الذي اعتاد مخاطبة الناس بغريب الكلام. وقد أطلق عليه حيصَ بيص؛ لأنه رأى الناس يوماً في أمر شديد، فقال: ما للناس في حيصَ بيصَ، فلقب بذلك.







إن الذليل ولو أصفى مودته ... ففي النفوس انقباض عن مودته
كل الفضائل بعد العز ضائعة ... أمانة الكلب لــــم تشفــع بذلته





‫#‏ابو_علقمة_والطبيب‬ دخل أبو علقمة النحوي على طبيب فقال له: أمتع الله بك، إني أكلت من لحوم هذه الجوازل، فطسئت طسأة فأصابني وجع ما بين الوابلة إلى دأية العنق، فلم يزل يربو وينمو حتى خالط الخلب والشراسيف،
فهل عندك دواء لي؟
فقال الطبيب: نعم، خذ خربقاً وشلفقاً وشربقاً فزهزقه وزقزقه واغسله واشربه
قال أبو علقمة: لم افهم ما قلت .
قال الطبيب: ولا انا .







.

قـالَ الأصْمَعـيّ :
-------------------
كنتُ أطوفُ بالبيتِ ذاتَ ليلةٍ فإذا بى أرى شابًا مُتعَلـِّقاً بأستار الكَعْبةِ

وهو يقولُ :
------------------------------------------------------------------
يا مَنْ يـُجيبُ المُضـطـَّرَ في الـظــُلـَمِ
------------------- يا كاشفَ الضُرَّ و البـَلوى معَ السَّقـمِ

قد نـامَ وفـدُُك حَـولَ البـَيْتِ وانتبهوا
------------------- وأنـتَ يا حـَيُّ يا قيــُّـــومُ لم تنــَــــــمِ

أدعُـوكَ ربـِّي حـزيْـنًا هائـِـمًا قـلـِقــًا
------------------- فارحـَمْ بـُكـائـِي بحَـقِّ البـَيْتِ والحَـرَمِ

إنْ كانَ جـُودُك لا يَرْجُــوه ذوسَـفـَهٍ
------------------ فمَـنْ يجـُـود على العاصِــــــينَ بالكَـرمِ

ثــم بـكَـى بكـاءً شــديـْدًا وأنـْـشَــدَ يـقــولُ :
ألا أيُّها المقصُـودُ في كـُلِّ حـاجـتي
------------------- شـَكَـوْتُ إليـْكَ الضُـرَّ فارحـَمْ شِـكايتي

ألا يا رجــائِي أنـتَ تكشِـفُ كُـربَتي
------------------ فهـَبْ لي ذنـُوبي كُلـَّها واقضِ حـَاجتـي

أتـيْتُ بأعْمَــــالٍ قِـبـــاحٍ رديـْئـــــةٍ
------------------ وما في الــوَرى عـبـدٌ جـنى كجـِنـايـتي

أتحـْرقُـني بالنـَّـــار ياغــاية الـمُنَى
------------------ فــأيـْنَ رجـَـــائـِي ثـُمَّ أيـن مخــــــافـتي
--------------------------------------------------------------------
يقولُ الأصْمَعِـيّ :
----------------------
فدنوتُ منه ونظـَرْتُ إليه ، فإذا هو ..

زيْنُ العابدين علي بنُ الحسين بن عليّ بن أبي طالب - رضِي الله عنهم
أجمعين - فقلتُ له
: سـيِّدي ، ما هذا البكاءُ والجَـزعُ وأنتَ مِنْ أهـْلِ بيْتِ النبوّةِ ومعْـدَنِ
الرسالةِ ؟! .. ألم يقـُلْ اللهُ تعالى فى كتابه :
( إنَّـمَا يَرِيدُ اللَّهُ لـيُذْهبَ عَنْكُمُ الرّجْسَ أهْلَ البَـيْتِ وَيُطَهِّركُمْ تَطْهيراً )
فقالَ - رضِي اللهُ عنه وأرضاه - :
هيْهاتَ هيْهاتَ يا أصْمَعِـيّ .. إنَّ اللهَ خـَلـقَ الجـنَّةَ لمَنْ أطـاعَهُ ولو كانَ
عـَبْـدًا حَبـَشـيًا .. وخـلـقَ النـَّار لمَنْ عَصَـاهُ ولو كان حـُــرَّاً قـُرَشِــيًا ..
أليس اللهُ تعـالى هوالقـائـِلُ :
( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ فَمَن ثَقُلَتْ
مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا
أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُون ) .
اللهـُمَّ صَلِّ وسلـِّم وباركْ علي عـَبـْدِك ونبيِّكَ مُحمَّدٍ وعلى آلـِهِ وصَحْبه
أجمعين ، وسلـِّمْ تسْليماً كثيْراَ








.. نعم جئتُ
هنا متأخرًا جدًّا
ولكنْ .. ليس لي حيلةْ
.. ولو كانَ
قدومُ المرءِ حينَ يشاءْ
لكنتُ رجوتُ تعجيلَهْ
وعندي دائمًا شيءٌ من الحيرةْ
فمَن سأكونْ
أمامَ الصَّحْبِ والخِيرةْ
.. فما كنتُ
أنا - أنسَ - الذي خدمَكْ
ولا - عُمرَ - الذي سندَكْ
.. وما كنتُ
أبا بكرٍ - وقد صدَقَكْ -
.. وما كنتُ
عليًّا - عندما حَفِظَكْ -
ولا - عثمانَ - حينَ نراهُ قد نصرَكْ
.. وما كنتُ
- أنا - حمزةْ
ولا عَمْرًا ، ولا خالدْ
.. وإسلامي
أنا قد نِلتُهُ شرفًا
من الوالِدْ
ولم أسمعْ - بلالاً - لحظةَ التكبيرْ
ولا جسمي انشوى حيًا
بصحراءٍ بكلِّ هجيرْ
وما حطَّمتُ أصنامًا
.. ولا قاتلْتُ في يومٍ
جنودَ الكفرِ والتكفيرْ
وما قُطِعَتْ يدي في الحربْ
ولم يدخلْ هنا رمحٌ
إلى صدري
يَشُقُّ القلبْ
، ولم أُقدِمْ على شيءٍ
ولم أهربْ
ولا يومًا حَملْتُ لواءْ
ولا واجهتُ في شَممٍ
هنا الأعداءْ
.. ولكنْ يا رسولَ اللهْ
أنا نفسي
لحبِّكَ يا رسولَ اللهْ و حبِّ اللهِ تَوَّاقَةْ
عبد العزيز جويدة









أقوالٌ للإمام عليّ رضي الله عنه وأرضاه
* يومُ العدل على الظالم أشدُّ من يوم الجّورِ على المظلوم
* ماجاعَ فقيرٌ إلا بما منعَ به غنيّ
* تعّلموا العلمَ تعرفوا به, واعملو به تكونوا من أهله





.
قــالَ رَسُـولُ الله ِ - صلَّى الله ُعليه وسلَّمَ - :

"سَتَكُونُ فِتَنٌ ، الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ

الْمَاشِي ، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي ، وَمَنْ يُشْرِفْ لَهَا

تَسْتَشْرِفْهُ ، وَمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ".

رَوَاهُ البُخــاريّ ومُسْـلمُ .
-------------------------------
قالَ الحافِظ ُابنُ حَجَر - رحِمَه الله ُ- في شَـرْح ِمعـاني الحَـديثِ :
----------------------------------------------------------------------------
[ قـَولـُه :

( مَنْ يُشْرِفْ لَهَا ) أي : <<<<تطـَلَّـعَُ لها ..

بأنْ يتصـدَّى ويتعَـرَّضَ لها ولا يُعْـرْضُ عنها.

و قـَولـُه :

( تَسْتَشْرِفْهُ ) أي : <<<< تـُهْـلِـكُـه ..

بأنْ يُشْـرفَ منها على الهَــلاك ِ ، يُقالُ :

" اسْـتشْـرَِفتُ الشَّيءَ " أى : عَـلــَوْتـُه وأشْـرَفتُ عَـليه ..

يُـريْـد ُ :

مَنْ انتصَبَ لها انتصَبَتْ له ، ومَنْ أعْرَضَ عنها أعْرَضَتْ عنه..

وحـاصِلـُه :


أنَّ مَنْ طـَلـَعَ َفيها بشَـخْصِه قــابَـلـَتهُ بشَــرِّها.

ويَحْتمِـلُ أن ْيكونَ المُرادُ :

مَنْ خـاطـَرَ َفيها بنفسِهِ أهْـلـَكَـتـْهُ ، ونحْـوَهُ قـَـوْلُ القـــائِـل ِ :

مَنْ غـــالبَها غـَلـَبَـتـْهُ .

أمَّا قـَولـُه :

(مَنْ وَجَدَ مَلْجَأً ) أي : <<<< يَـلـْتـَجـِئُ إليهِ مِنْ شَـرِّها .

و قـَولـُه :

(أَوْ مَعَاذًا ) هو بمَعْـنى : المَلجَــأ .

و قـَولـُه :

( فَلْيَعُذْ بِهِ ) أي : <<<< لِيَعْـتـَزلْ فيه ليَسْـلَم َمِنْ شَـرِّ الفِتـْنـَةِ .

والمُرادُ بهَـذِه الفِتـْن ِ ما يكُـون ُبينَ المُسْـلِـمينَ مِنَ القِـتــال ِبالبَغـْي

والعُـــدْوان ِ، أوْالتنــازُع ِ

على أمُــور ِالدُّنيــا ، دُوْنَ أنْ يَـتبيَّنَ أيّ الفـَريْقـَيْن هو المًحِــقُ، أوْ أيُّهُما

هو المُبْطِـــلُ ] .

وقــالَ الإمامُ النـَّوَويّ - رحِمَه اللهُ :
----------------------------------------
[ وأمَّا قـَولـُه - صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ - :

( الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ .... ) إلى آخِـرهِ ، فمَعْـنــاهُ بيـان ُعَـظِـيمُ

خَطـَرها ، والحَـثُّ على تجَـنـُّبـِها، والهَـرَبُ منها ، وأنَّ شَـرَّها وفِـتـْنـَتِها

يكُونُ على حَـسَب ِ التعَـلـُّق ِبها ] .

وقالَ فِيهِ الحافِظ ُابنُ حَجَر - رحِمَه الله ُ- :
-------------------------------------------------
[ قـَولـُه :

( الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ .... ) حَـكَـى ابنُ التـيْـن ِعن الداودِي أن َّ

الظـَّاهِـرَ أنَّ المُـرادَ مَنْ يكُـونُ مُبــاشراً لها في الأحْــوال ِكُـلها ، يعْـني

أنَّ بعْـضَهم في ذلكَ أشَـدُّ مِنْ بعْـض ٍ،

فأعْــلاهُم في ذلك ..

السَّـاعي فيها بحَـيْْثُ يكُـونُ سَـبَبـاً لإثـارتها ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ قــائِـماً بأسْـبـابها ..

وهوالمـاشِي ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ مُبـاشِـراً لها ..

وهوالقــائِـمُ ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ معَ النظـَّـارة ِ ـ يعْـنِي المُتـَفـَرِّجـِين ـ ولا يُقــاتِـلُ ..

وهوالقــاعِـدُ ..

ثمَّ مَنْ يكُـونُ مُجْـتـَنِـبَــاً لها ولا يُـبــاشِـرُ ولا يَـنظـُرُ ..

وهو المُضْـطـَجـِعُ اليَـقـْظــانُ ..

ثمَّ مَنْ لا يَـقــَعُ منهُ شَـيءٌ مِنْ ذلِك َولكِـنـَّهُ راضٍ ..

ٍوهوالنـَّـائِـمُ .

والمُـرادُ بالأفـْضليَّة في هذِه الخـَيْـريَّة مَنْ يكُـونُ أقـَلَّ شَـرَّاً مِمَّنْ

فـَوْقَـَه على التفصِـيل ِالمَـذكُـور ِ. وفِـيه التحْــذيْـرُ مِنَ الفِتـْنـَةِ ،

والحَـث ِّعلى اجْـتِنــابِ الدُّخـُول ِ فِـيها، وأنَّ شَـرَّها يكُـونُ

بحَـسْبِ التعَـلـُّق ِبها ] .









بـَكَّاش : كلمة شهيرة على ألسنة أهل الحجاز ومصر،
وهي مقلوبة "بـَشَّاك"، وتعني في اللغة الشخص الذي يكون معروفاً بالحيلة والكذب.

المعجم الوسيط

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس نوفمبر 20, 2014 6:13 pm


ﻣﻦ ﻃـﺮﺍﺋِـﻒ ﺍﻷﺻﻤَـﻌِـﻲ
ﻭﻣِﻦ ﻃُـﺮَﻑِ ﺍﻷﺻْﻤَﻌﻲّ ﻗــﺎﻝَ :
ﻗُﻠﺖُ ﻟﻠﺮَّﺷِـﻴﺪِ ﻳَـﻮْﻣًﺎ :
ﺑﻠﻐـَﻨﻲ ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮُﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺃﻥَّ ﺭﺟﻠًﺎ ﻣِﻦَ ﺍﻟﻌَـﺮَﺏِ
ﻃَﻠَّﻖَ ﺧَﻤﺲَ ﻧِﺴْـﻮَﺓ ،ٍ
ﻗـﺎﻝَ ﺍﻟﺮَّﺷِـﻴﺪُ:
ﺇِﻧّﻤﺎ ﻳَﺠُـﻮْﺯُ ﻣُﻠﻚُ ﺭَﺟُـﻞٍ ﻋﻠﻰ ﺃﺭْﺑَـﻊِ
ﻧِﺴْـﻮَﺓ ٍﻓﻜَـﻴﻒَ ﻃَﻠَّﻖَ ﺧـﻤْﺴًﺎ؟!
ﻗُﻠـْﺖُ:
ﻛﺎﻥَ ﻟِﺮَﺟُـﻞٍ ﺃﺭْﺑَـﻊِ ﻧِﺴْـﻮَﺓ ﻓَـﺪَﺧـﻞَ ﻋَﻠﻴﻬِﻦ
ﻳَـﻮْﻣًﺎ ﻓَـﻮَﺟَـﺪَﻫُﻦَّ ﻣُﺘـﻼﺣِـﻴـﺎﺕٍ
ﻣُﺘﻨـﺎﺯِﻋﺎﺕِ ﻭﻛﺎﻥَ ﺍﻟﺮَّﺟُـﻞُ ﺳَـﻲِّﺀُ ﺍﻟﺨُﻠـُﻖ ِ-
ﻓﻘــﺎﻝَ:
ﺇﻟﻰ ﻣﺘﻰ ﻫَـﺬﺍ ﺍﻟﺘَﻨــﺎﺯُﻉ ؟ِ ﻣﺎ ﺃﺧــﺎﻝُ ﻫَـﺬﺍ
ﺍﻷﻣْـﺮَ ﺇﻻ ﻣِﻦْ ﻗِﺒَﻠِﻚ
- ﻳﻘــﻮﻝُ ﺫﻟﻚ ﻻﻣْـﺮَﺃﺓٍ ﻣِﻨﻬُﻦ - ﺍﺫﻫَـﺒـﻲ ﻓﺄﻧﺖِ
ﻃــــﺎﻟِﻖٌ!
ﻓﻘــﺎﻟﺖْ ﻟَﻪُ ﺻـﺎﺣـِِﺒَﺘُﻬﺎ :
ﻋَﺠَّﻠـْﺖَ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻄـــﻼﻕِ، ﻟﻮ ﺃﺩَّﺑﺘَﻬﺎ ﺑِﻐَﻴْﺮِ ﺫﻟﻚ
ﻟﻜُﻨﺖَ ﺣَـﻘِـﻴﻘًﺎ .
ﻓﻘـﺎﻝَ ﻟﻬﺎ :
ﻭﺃﻧـْﺖِ ﺃﻳْﻀًﺎ ﻃـــﺎﻟِﻖٌ! ﻓﻘــﺎﻟﺖْ ﻟﻪ ﺍﻟﺜــﺎﻟﺜﺔ:
ﻗَﺒَّﺤَـﻚَ ﺍﻟﻠﻪُ .. ! ﻓَﻮﺍﻟﻠﻪِ ﻟﻘﺪ ﻛـﺎﻧﺘـﺎ ﺇﻟﻴْﻚَ
ﻣُﺤْـﺴِﻨَﺘﻴﻦِ، ﻭﻋَـﻠﻴَﻚ ﻣُﻔْﻀِﻠَﺘﻴﻦ!
ﻓﻘــﺎﻝَ:
ﻭﺃﻧﺖِ ﺃﻳَّﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤُﻌَـﺪِّﺩﺓُ ﺃﻳـﺎﺩِﻳﻬﻤﺎ ﻃـــﺎﻟِﻖٌ ﺃﻳْﻀًﺎ .
ﻓﻘـﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺮَّﺍﺑﻌَـﺔُ - ﻭﻛـﺎﻧﺖْ ﻫِﻼﻟِـﻴَّﺔ ﻭﻓِـﻴﻬﺎ
ﺃﻧــﺎﺓٌ ﺷَـﺪﻳْـﺪﺓٌ : -
ﺿَﺎﻕَ ﺻَـﺪﺭُﻙَ ﻋَﻦ ﺃﻥْ ﺗُــﺆَﺩِّﺏَ ﻧِﺴـﺎﺀَﻙَ ﺇﻻ
ﺑﺎﻟﻄـــــﻼﻕ !ِ
ﻓﻘـــﺎﻝَ ﻟﻬﺎ : ﻭﺃﻧﺖِ ﻃـــﺎﻟِﻖٌ ﺃﻳﻀًﺎ !
ﻭﻛﺎﻥَ ﺫﻟِﻚ ﺑِﻤَﺴْـﻤَﻊٍ ﻣِﻦْ ﺟَــﺎﺭﺓٍ ﻟَﻪُ ،
ﻓـﺄﺷَـﺮَﻓَـﺖْ ﻋَـﻠﻴﻪِ ﺑﻌْـﺪَ ﺃﻥْ ﺳَـﻤِﻌَﺖ
ﻛَـﻼﻣَﻪ ، ﻓﻘـــﺎﻟﺖْ:
ﻭﺍﻟﻠﻪِ ﻣﺎ ﺷَﻬـِـﺪَﺕْ ﺍﻟﻌَــﺮﺏُ ﻋَﻠﻴﻚَ ﻭﻋﻠﻰ
ﻗَـَـﻮْﻣِﻚَ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﻀَّﻌْـﻒِ ﺇﻻ ﻟِﻤﺎ ﺑَـﻠـَﻮْﻩ
ﻣِﻨﻜﻢ ﻭﻭَﺟَــﺪﻭﻩ ﻣِﻨﻜـُﻢ ، ﺃﺑَﻴْـﺖَ ﺇﻻ ﻃـــﻼﻕَ
ﻧِﺴـﺎﺋِـﻚَ ﻓﻲ ﺳـﺎﻋﺔٍ ﻭﺍﺣِــﺪَﺓ !ٍ
ﻓﻘــﺎﻝَ:
ﻭﺃﻧﺖِ ﺃﻳَّﺘُﻬﺎ ﺍﻟﻤُـﺆَﻧـِّﺒَـﺔُ ﺍﻟﻤُﺘَﻜـََﻠِّﻔَﺔُ ﻃـــﺎﻟِﻖٌ، ﺇﻥْ
ﺃﺟــﺎﺯَ ﺯَﻭْﺟُــﻚ !
ﻓﺄﺟــﺎﺑﻪُ ﺯﻭْﺟُﻬﺎ ﻣِﻦْ ﺩﺍﺧِــﻞ ِﺑﻴْـﺘِﻪِ:
ﻗـَﺪْ ﺃﺟَــﺰﺕْ.. ! ﻗـَﺪْ ﺃﺟَــﺰﺕْ









أرُوحُ وَقد خَتَمتَ على فُؤادي *** بحُبّكَ أنْ يحِلّ بهِ سِوَاكَا
فلَوْ أنّي استَطَعتُ خفَضْتُ طَرْفي *** فَلَمْ أُبْصِرْ به حتى أرَاكَا
المتنبي





وقال جعفر لسفيان الثوري : احفظ عني ثلاثاً ؛
.
إذا صنعتَ معروفاً فعجِّله فإن تعجيله تهنئته ،
.
وإذا فعلته وهو كبير فصغِّره فإن تصغيرك إياه أعظم له ،
.
وإذا فعلته فاستره فإذا ظهر من غيرك كان أكبر لقدره ،
.
وأحسنَ في الناس .
.
الفاضل للمبرد




قيس بن الملوح



" بين حانة ومانة ضاعت لحانا "
"""""""""""""""""""""""""
تزوج رجل بامرأتين .. إحداهما اسمها " حانة " والثانية اسمها " مانة "
وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين , بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها .
فكان كلما دخل إلى حجرة " حانة , تنظر إلى لحيته وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول : " يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شاباً " !!
فيذهب الرجل إلى حجرة " مانة " فتمسك لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له : " يكدرني أن أرى شعراً أسوداً بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر " !!
ودام حال الرجل على هذا المنوال إلى أن نظر في المرآة يوما فرأى بها نقصاً عظيماً , فمسك لحيته بعنف وقال عبارة شهيرة من وقتها صارت مثلا : " بين حانة ومانة ضاعت لحانا "









قيل للعبَّاس بن عبد المطَّلب
أنت أكبر أم رسول الله ﷺ فقال: هو أكبر مني وأنا ولدت قبله













تقول العرب: وقعوا في حَيْص بَيْص. وقيل: حِيص بِيص.
جاء في لسان العرب:
أي في اختلاط من أمر ولا مخرج لهم ولا مَحِيص منه.






أُغالِبُ فيكَ الشَّوْقَ وَالشَّوْقُ أغْلَبُ *** وَأعْجَبُ مِنْ ذا الهَجْرِ وَالوَصْلُ أَعْجَبُ
أمَا تَغْلَطُ الأيّامُ فِيَّ بِأنْ أرَى *** بَغيضاً تُنَائي أوْ حَبيبَاً تُقَرّبُ
المتنبي






الفرق بين كلمتى معاد و ميعاد؟(د.فاضل السامرائى)
المعاد غير الميعاد. المعاد هو بلد الرجل من العَوْد، نعاد إسم مكان بلد الرجل معاده لأنه يسافر ثم يعود. هناك فرق بين المعاد والميعاد: المعاد من عاد والميعاد من وعد (مفعال - موعاد) أصلها موعاد سكن حرف العلة وقبلها كسرة فيصير ميعاد. إذن المعاد من عاد من العوْد إسم مكان، المعاد هو البلد بلد الإنسان هو معاده، البلد الذي يعيش فيه لأنه مهما ذهب يعود إليه فهو معاده ، والميعاد من عاد، الميعاد هو الموعد (إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (31) الرعد) يعني لا يخلف الموعد ولا يصح أن يقال لا يخلف المعاد. (إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ (81) هود) هذا موعد من ميعاد، (حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (31) الرعد) (وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ (47) الحج). قسم قال المعاد هو الحشر والجنة باعتبار الناس يعودون أو الجنة لأنه تعود إليهم حياتهم. نقول نعود إلى المعاد في الميعاد.






هل هناك تفاضل بين الحركات الإعرابية؟ (د.فاضل السامرائى)
هي ليست هكذا ولكن عندنا الفتحة أخف الحركات تليها الكسرة والضمة أثقلها لاحظنا أن العرب تراعي كثيراً من هذه الأمور تجعل الثقيل للثقيل سواء في الحركات أو في اللفظ عموماً وليس فقط في الحركات وتناسب اللفظ والمعنى، لما يتحول الفعل إلى فَعُل يتحول إما للتعجب أو للمدح والذم أو المبالغة أو التحوّل مثل فقِه وفَقُه، فقُه صار فقيهاً أما فقِه فجزئية، عَسِر وعَسُر، عسِر عليه الأمر أما عسُر فالأمر هو عسير. خَطَب ألقى خطبة وخَطُب صار خطيباً. الحركة تغير الدلالة تماماً. (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ (23) الرعد) ما قال صلُح قال من صَلَح رأفة بالعباد . صلُح أي صار صالحاً إلى حد كبير من الصلاح والله تعالى من رحمته بعباده يكفيه أن يكون الإنسان صالحاً لا أن يبلغ ذلك المبلغ في الصلاح. هذه قاعدة عامة لكن السماع هو الذي يقطع بذلك أحياناً.






الفرق بين المغفرة والغفران؟(د.فاضل السامرائى)
كلمة غفران لم ترد إلا في موطن واحد في قوله تعالى (غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة) في طلب المغفرة من الله تعالى. إذن كلمة غفران مخصصة بطلب المغفرة من الله تعالى، هذه دعاء أي نسألك المغفرة (غفرانك ربنا). إذن غفران تستعمل في طلب المغفرة ومن الله تعالى تحديداً. المغفرة لم تأت في طلب المغفرة أبداً وإنما جاءت في الإخبار وفي غير الطلب (وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً (268) البقرة) (وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ لِّلنَّاسِ عَلَى ظُلْمِهِمْ (6) الرعد). في طلب المغفرة فقط يستعمل كلمة غفران ومن جهة واحدة وهي المغفرة من الله عز وجل. لم تأت المغفرة في الطلب وقد تأتي من غير الله سبحانه وتعالى كما في قوله (قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ (263) البقرة) قد تأتي من العباد. إذن المغفرة ليست خاصة بالله سبحانه وتعالى ولها أكثر من جهة ولم يستعملها القرآن في طلب المغفرة. الغفران مختصة بطلب المغفرة ومن الله تعالى تحديداً.







على ماذا يعود الضمير في ترونها في آية سورة الرعد (اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا)؟(د.فاضل السامرائى)
القدامى جعلوا فيها احتمالين:
1. قالوا أنه يجوز أن تعود على العمد بمعنى (بغير عمد مرئية) .
2. ويجوز أن تعود على السماء بمعنى رفع السموات بغير عمد وهاأنتم ترونها مرفوعة بغير عمد.
فمن حيث التعبير يحتمل الاثنين وهذا جائز من حيث اللغة والفرّاء كان من اللغويين وليس من المفسرين ومع هذا وضع الاحتمالين فهي تجوز نحوياً وتُسمّى بالتعبيرات الاحتمالية وقد يكون هناك غرض للاحتمال كما هناك غرض للتحديد.
نأتي الآن إلى الناحية العلمية ونسأل هل هناك عمد غير مرئية كالجاذبية أو غيرها؟ أو هناك أمور أخرى يمكن أن يذكرها لنا العلماء؟ أنا شخصياً لا أفضّل رأياً على رأي إلا بعد أن يقول العلماء كلمتهم ويقطع العلم بأحد الشيئين فالآية تحتمل المعنيين فإذا قطع العلم بأحدهما آخذ به. والله تعالى أعلم إن كان هناك عمد غير مرئية فهو سبحانه يفعل ما يشاء (وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ) سورة الحج آية 65 . وقد يضع أسباباً في خلقه وإذا أراد خلق السبب وقد يكون أمسكها بدون عمد والله أعلم.







إن الذليل ولو أصفى مودته ... ففي النفوس انقباض عن مودته
كل الفضائل بعد العز ضائعة ... أمانة الكلب لــــم تشفــع بذلته






لا تجزعنَّ إذا نابتكَ نائبة ==ولا تضيقنَّ في خَطبٍ إذا نابا
ما يُغلق الُله باباً دونَ قارعةٍ==إلاَّ ويفتحُ بالتَّيسير أبْوابا
ابن معصوم المدني






قال سليمان التَّيمي: إن المؤمن ليبتلى ويعافى، فيكون بلاؤه كفارةً واستعتاباً، وإن الكافر ليبتلى ويعافى فيكون مثل بعيرٍ عُقل، لا يدري فيم عقل ولا لم أرسل.





وجئتك أشتكي آلامَ روحي ،،'،،أنا يارب من ذنبي تعبْت.؛.
ُلو انَّ الكونَ كل الكون ذنبي ،،'،،وقفتُ أمام بابك ما يئسْتُ .






.. نعم جئتُ
هنا متأخرًا جدًّا
ولكنْ .. ليس لي حيلةْ
.. ولو كانَ
قدومُ المرءِ حينَ يشاءْ
لكنتُ رجوتُ تعجيلَهْ
وعندي دائمًا شيءٌ من الحيرةْ
فمَن سأكونْ
أمامَ الصَّحْبِ والخِيرةْ
.. فما كنتُ
أنا - أنسَ - الذي خدمَكْ
ولا - عُمرَ - الذي سندَكْ
.. وما كنتُ
أبا بكرٍ - وقد صدَقَكْ -
.. وما كنتُ
عليًّا - عندما حَفِظَكْ -
ولا - عثمانَ - حينَ نراهُ قد نصرَكْ
.. وما كنتُ
- أنا - حمزةْ
ولا عَمْرًا ، ولا خالدْ
.. وإسلامي
أنا قد نِلتُهُ شرفًا
من الوالِدْ
ولم أسمعْ - بلالاً - لحظةَ التكبيرْ
ولا جسمي انشوى حيًا
بصحراءٍ بكلِّ هجيرْ
وما حطَّمتُ أصنامًا
.. ولا قاتلْتُ في يومٍ
جنودَ الكفرِ والتكفيرْ
وما قُطِعَتْ يدي في الحربْ
ولم يدخلْ هنا رمحٌ
إلى صدري
يَشُقُّ القلبْ
، ولم أُقدِمْ على شيءٍ
ولم أهربْ
ولا يومًا حَملْتُ لواءْ
ولا واجهتُ في شَممٍ
هنا الأعداءْ
.. ولكنْ يا رسولَ اللهْ
أنا نفسي
لحبِّكَ يا رسولَ اللهْ و حبِّ اللهِ تَوَّاقَةْ
عبد العزيز جويدة

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس نوفمبر 20, 2014 6:23 pm


عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم قال : ثلاثةٌ قد حَرّمَ اللهُ - تَبَارَكَ وَتَعَالَى - عليهم الجنةَ : مُدْمِنُ الخمر ، والعاقّ ، والدّيّوثُ الذي يُقِرُّ في أَهْلِهِ الخُبْثَ . رواه أحمد والنسائي .










وقيل لأبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام :
.
لم حرّم الله الربا ؟
.
قال : لئلا يتمانع الناس المعروف .
.
الفاضل للمبرد







أمــــا والله إن الظـــــــلم شـــــــــــــؤمٌ . . . ولا زال المــــســـيء هو الظلـــــــــومُ
إلــــى الديــــــان يوم الديـــــن نمضــي. . . وعنـــــد الله تجـــــتمع الخـــــصـــــومُ
ســـتعلم فــــي الحســــاب إذا التــقينـــا. . . غــدا عنـــد المليــــك – من الملــــوم؟
ســــتنقطــــع اللذاذة عـــــن أنـــــــاس. . . مــــــن الدنيــــــا وتنقطـــــع الهمـــوم
لأمــــــر مـــا تصـــــرّمت الليـــالـــــــي. . . لأمـــــر مــا تحركـــــــت النـــــجـــــوم
ســـــــل الأيــــــــام عــن أمم تقضـــــتْ. . . ســتنبــــيك المعــــــالم والرســـــــــومُ
تــــروم الخـــــــلد فـــــي دار الدنــــايـا. . . فكـــــــم قــــد رام غيـــرك مـــــا ترومُ
تـــــــنام ولـــــم تـــنم عنـــك المنـــايـــا. . . تـــنــبه للمنـــــــية يــــــــا نـــــــــؤوم
لـــــهوت عــــــن الفنــــــاء وأنت تفنى. . . فــــــما شــــيءٌ من الدنيـــــــا يــــدوم
تـــــموت غــــــدا وأنــــت قرير عيــــن. . . مـــن الشـــــهوات فـــي لُجج تعــــــوم

لعلي بن ابي طالب.رضي الله عنه

















كان طلحة بن عبدالرحمن بن عوف
أجود قريش في زمانه فقالت له
امرأته يوماً : "ما رأيت قوما أشدّ
لؤْما منْ إخوانك .. قال : ولم ذلك ؟
قالت : أراهمْ إذا اغتنيت لزِمُوك ،
وإِذا افتقرت تركوك ! فقال لها :
"هذا والله من كرمِ أخلاقهم !
يأتوننا في حال قُدرتنا على إكرامهم
ويتركوننا في حال عجزنا عن القيام
بِحقهم" .







واستشعر الحلم في كل الأمور ولا * تسرع ببادرةٍ يوماً الى رجلِ
وإن بُليت بشخص لا خلاق له * فكن كأنك لم تسمع ولم يقلٍ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس نوفمبر 20, 2014 6:26 pm


ومن ظنّ أنّ التّيه من فضل قدره ... فإنى رأيت التيه من صغر القدر
ولو كان ذا عزّ ونفس أبيّة ... لغضّ الغنى منه وعزّ عن الفقر
رأى نفسه لا تستقلّ بحقّها ... فتاه لنقص النفس أو قلّة الشكر






مرّ بى سرب ظباء ... رائحات من قباء
زمرا نحو المصلّى ... يتمشّين حذائى
فتجاسرت وألقي ... ت سرابيل الحياء
وقديما كان لهوى ... وفنونى بالنساء






والله يا طرفى الجانى على بدنى ... لتطفئنّ بدمعى لوعة الحزن
أو لأبوحنّ حتى يحجبوا سكنى ... فلا أراه وقد أدرجت فى كفنى






عذيرى من الإنسان لا إن جفوته ... صفا لى ولا إن صرت طوع يديه
وإنّى لمشتاق إلى ظلّ صاحب ... يروق ويصفو إن كدرت عليه






أرى الناس خلّان الكرام ولا أرى ... بخيلا له حتى الممات خليل
وإنى رأيت البخل يزرى بأهله ... فأكرمت نفسى أن يقال بخيل
ومن خير حالات التى لو علمته ... إذا نال خيرا أن يكون ينيل




أسرى بِكَ اللَهُ لَيلاً إِذ مَلائِكُهُ
وَالرُسلُ فى المَسجِدِ الأَقصى عَلى قَدَمِ
لَمّا خَطَرتَ بِهِ اِلتَفّوا بِسَيِّدِهِمْ
كَالشُهبِ بِالبَدرِ أَو كَالجُندِ بِالعَلَمِ
صَلّى وَراءَكَ مِنهُمْ كُلُّ ذى خَطَرٍ
وَمَن يَفُز بِحَبيبِ اللهِ يَأتَمِمِ
جُبتَ السَماواتِ أَو ما فَوقَهُنَّ بِهِمْ
عَلى مُنَوَّرَةٍ دُرِّيَّةِ اللُجُمِ
رَكوبَةً لَكَ مِن عِزٍّ وَمِن شَرَفٍ
لا فى الجِيادِ وَلا فى الأَينُقِ الرُسُمِ
مَشيئَةُ الخالِقِ البارى وَصَنعَتُهُ
وَقُدرَةُ اللهِ فَوقَ الشَكِّ وَالتُهَمِ
حَتّى بَلَغتَ سَماءً لا يُطارُ لَها
عَلى جَناحٍ وَلا يُسعى عَلى قَدَمِ
وَقيلَ كُلُّ نَبِىٍّ عِندَ رُتبَتِهِ
وَيا مُحَمَّدُ هَذا العَرشُ فَاستَلِمِ
خَطَطتَ لِلدينِ وَالدُنيا عُلومَهُما
يا قارِئَ اللَوحِ بَل يا لامِسَ القَلَمِ
أَحَطتَ بَينَهُما بِالسِرِّ وَانكَشَفَت
لَكَ الخَزائِنُ مِن عِلمٍ وَمِن حِكَمِ
وَضاعَفَ القُربُ ما قُلِّدتَ مِن مِنَنٍ
بِلا عِدادٍ وَما طُوِّقتَ مِن نِعَمِ

*أحمد شوقي





من أجمل ما قيل في الفخر قول جرير :
ألم تر أن عز بني تميم
بناه الله يوم بنى الجبالا
بنى لهم رواسي شامخات
وعالى الله ذروته فطالا !





خرج ديك الجن يوما مع صديقه الأثير بكر كعادتهما يرومون جلسة جميلة بين البساتين وتحت ظلال النخيل والاعناب فدخلوا دون علم ارضا تابعة لدير من الاديرة النصرانية التي كانت منتشرة ذلك الوقت في مناطق الشام فكان ان شاهدا بعض الصبايا الجميلات يحتفلن بمناسبة دينية ويتسامرن ويتحدثن وكانت احداهن تتغنى بابيات من شعر ديك الجن نفسه تقول :
عساكِ بحق عيساكِ مريحة في قلبيَ الشاكي
فإن الحسن قد أولاكِ إحيائــى وإهلاكـــي
وأولــعني بصلبــانٍ ورهبـــان ونسَّــــاكِ
ولــم آت الكنـــائس عن هـــوى فيــهن لـــــولاك

سالها ديك الجن اتعرفين لمن هذه الابيات التي كنت تنشدين فقالت الفتاة انها لديك الجن فقال لها وان قلت لك انني انا ديك الجن ؟ سكنت الفتاة وفكرت فاجابت ومن يثبت لي انك انت هو ؟ سالها ديك الجن فكيف اثبت هذا ؟ ردت الفتاة بان ترتجل ابياتا من شعرك الان . فوافق ديك الجن وانشد قصيدته الشهيرة التي جادت بها قريحته يحركها الحب الذي شعر ديك الجن انه سقط به لقمة سائغة بمجرد ان راى تلك الجميلة و تحدث اليها :
قولــــي لطيــفـك يـــــنثنـي
عن مضجعي وقت المنام
كي استريـح وتنطفـي
نار تؤجج فـي العظـام
دنـف تقلبـه الأكــف
على فراش من سقـام
أما أنـا فكمـا علمـتِ
فهل لوصلك من دوام ؟

فقالت له ولكن الجميع يقدر على هذا فربما انت حفظتها وترددها الان لذلك اطلب منك شيئا لن يقدر عليه الا ديك الجن وهو ان تبقي الابيات نفسها وتغير القافية فقط بحيث تبقي على المعنى فانشد ديك الجن وقد اطلق الحب قريحته من عقالها :
قولــــي لطيفــــك يـــنثنـي
عن مضجعي وقت الرقاد
كـــي استريـــح وتــنطفـي
نـــار تـؤجج فـي الفـــؤاد
دنــــف تقلبــــه الأكــــف
علــى فـــراش مـــن قتـــاد
أمــا أنــــا فكمــــا علمــــتِ
فهل لوصلك من معاد ؟

فلم تقتنع وطلبت المزيد فانشد ديك الجن :
قولــــي لطيفــــك ينثـنـــي
عن مضجعي وقت الهجوع
كـــــي استريــــح وتنطفــي
نار تؤجج فـي الضلـوع
دنــــف تقلبـــــه الأكــــف
على فراش مـن دمـوع
أمـا أنـا فكمـا علمـتِ
فهل لوصلك من رجوع ؟

فلم تقتنع وطلبت المزيد فزاد :
قولــــي لطيفــــك ينثـــني
عن مضجعي وقت الوسن
كــي أستريـــــح وتنطفـــي
نــــار تأجــــج في البــدن
دنــــف تقلبــــه الأكـــــــف
علـى فــراش مـن شجـــن
أمــــا أنـــا فكمـــا علـــمت
فهل لوصلك من ثمن؟

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس نوفمبر 20, 2014 6:38 pm


الذين يتحدثون عن الأمة وهم لا يعرفون عنها سوى المحن والهزائم والكوارث عليهم أن يتجولوا قليلا ليروا التنوع واستراتيجيات البقاء وإرادة التغيير وأطياف الأفكار. والتجوال سير ونظر.. أو نظر وتفكر، ومن منعته الحدود انفتحت أمامه أدوات التواصل.
ونحن لا نطل على العالم الإسلامي إلا بعين خصوصيتنا وتميزنا، وننظر لمن حصلوا نجاحات الاقتصاد ولا نعير إلتفاتا لمن حفظوا روابط الاجتماع. في أطراف الصحاري وفي القرى الحدودية البعيدة والمدن الصغيرة خارج مركزية العواصم جلست مع أطفال يحفظون القرآن على اللوح ويكتبون بالحبر على الطين والخشب، ورجال يحفظون العلم، ونساء يغزلن نسيج الحياة اليومية بقلب مؤمن ذاكر شاكر، وهم أوعى لمستقبل الأمة بأكثر من الذي يُنشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين من نُخب تعيش خارج الرُشد وتتوجه لقِبلة قارون بقلبها وعقلها .
أمتنا مترامية الأطراف وهي أمة واحدة لمن سعى للفهم والعمل والتغيير والإصلاح ..
معاييرنا تحتاج تجديد وعقولنا تحتاج ترشيد وقلوبنا تحتاج صحوة وتذكِرة..
الأمة حق وحقيقة واقعة أكثر من حقيقة الدول..
لكنكم تستعجلون..
والله .. المستعان

‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬







الحسد
*يقول أبو الليث السمرقندي: (يصل إلى الحاسد خمس عقوبات قبل أن يصل حسده إلى المحسود: أولاها: غمٌّ لا ينقطع. الثانية: مصيبة لا يُؤجر عليها. الثالثة: مذمَّة لا يُحمد عليها. الرابعة: سخط الرب. الخامسة: يغلق عنه باب التوفيق)
*يقول معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما: (كلُّ الناس أستطيع أن أرضيه إلا حاسد نعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها)
*يقول زيد بن معاوية:
"هـم يـحسدونني عـلى موتي فوا أسفا... حتى على الموت لا أنجـــو من الحسدِ "
*يقول سفيان الثوري رحمه الله:
من عرف نفسه، لم يضـرّه ما قال الناس عنه. يكفيك من الحاسد أنه يغتمُ وقت سرورك.
* "أصبر على كيد الحسود إن صبرك قاتلــه... النار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله "
* يقول جورج هيغل : " الحسد أغبي الرذائل إطلاقا، فإنه لا يعود على صاحبه بأية فائدة."
*قول عربي : " لله در الحسد ما أعدله ، بدأ بصاحبه فقتله"
* أبو الطيب المتنبي : " وفي تَعبٍ مَن يَحسُدُ الشَمسَ نُورَها ... ويَجهَدُ أَنْ يَأتي لَها بِضَرِيبِ"







الحمدُ لله الذِي لا يُرْجَى إلا فَضْلُه ، وَلا رَازِقَ غَيرُه .
‫#‏اللَّهُمَّ‬ لك الحَـمْدُ حَتَّى تَرْضَى، ولك الحَـمْدُ إذَا رَضِيْتَ،
ولك الحَمْدُ بَعْدَ الرِّضَا.

#اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كما يَنْبَغِي لِجَلالِ وجْهِك، وعَظِيْمِ سُلْطَانِك.
#اللَّهُمَّ لك الحمْدُ حَمْدًا يمْلأُ المِيْزان، ولك الحَمْدُ عَدَدَ ما خَطَّهُ
القَلمُ وأحْصَاهُ الكِتَابُ ووَسِعَتْهُ الرَّحْمَةُ.

#اللَّهُمَّ لك الحمْدُ على ما أعْطَيْتَ ومامَنَعْت، وما قَبَضْتَ وما بَسَطْـتَ.
#اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ على كُلِّ نِعْمَةٍ أنْعَمْتَ بِهَا عَليْنَا في قَدِيْم
ٍأوْ حَدِيْثٍ، أوْ خاصَّةٍ أوْ عَامَّةٍ أوْ سِرٍ أوْ عَلانِيَةٍ او حي او ميت
او شاهد او غائب .

#اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ في السَّرَّاءِ والضَّرَّاءِ ولك الحمْدُ فِي النَّعْمَاء
ِوالَّلأْوَاءِ، ولك الحمْدُ في الـشِّدَّةِ والرَّخَاءِ، ولك الحمْدُ على
حِلْمِك بَعْدَ عِلْمِك، ولك الحمْدُ على عَفْوك بَعْدَ قُدْرتِك،
ولك الحمْدُ على كُلِّ حَــال.






ذكاء بُنَاتّ شَاعّرً:
كانَ لُشَاعّرً عّدًوٌ;فُبُيّنَمُا هّوٌ سّائّرً ذاتّ يّوٌمُ فُيّ بُعّضٌ الُطِرًقً اذا هّوٌ بُعّدًوٌهّ امُامُهّ,فُعّلُمُ الُشَاعّرً انَ عّدًوٌهّ فُاتّلُهّ لامُحَالُهّ;فُقًالُ لُهّ: يّاهّذا,انَا اعّلُمُ انَ الُمُنَيّهّ قًدً حَضٌرًتّ وٌلُكنَ سّالُتّك الُلُهّ اذا انَتّ قًتّلُتّنَيّ انَ امُضٌ الُۍ دًارًيّ, وٌقًفُ بُالُبُابُ وٌقًلُSadالا ايّهّا الُبُنَتّانَ انَ ابُاكمُا).فُقًالُ:سّمُعّا وٌطِاعّهّ..ثٌمُ انَهّ قًتّلُهّ..فُلُمُا فُرًغً مُنَ قًتّلُهّ اتّۍ الُۍ دًارًهّ(ايّ دًارً الُشَاعّرً)..وٌوٌقًفُ وٌقًالُ( الا ايّهّا الُبُنَتّانَ انَ ابُاكمُا)..فُاجَابُتّاهّ بُفُمُ وٌاحَدً( قًتّيّلُ خِذا بُالُثٌارً مُمُنَ اتّاكمُا)..ثٌمُ تّعّلُقًتّا بُالُرًجَلُ وٌرًفُعّتّاهّ الُۍ الُحَاكمُ فُاسّتّقًرًرًهّ فُاقًرً بُقًتّلُهّ فُقًتّلُهّ...







النـَّـاس أربَـعــة :

يُـرْوَي عن بعْـضِ العُلمـــاء أنـَّهُم قــالوا :
النـَّاسُ أربَعَــةُ أقسـامِ :
---------------------------
(1) عــــالِمٌ و يَـدْري أنّـَّه عــــالِمٌ <<<<< فهَـذا كـــامِلٌ فسَـوِّدُوه ..

(2) وعــــالِمٌ ولا يَـدْري أنّـَّه عــــالِمٌ <<<<< فهَـذا غــافِـلٌ فنـبـِّهُـوه ..
(3) جـــاهِلٌ و يَـدْري أنّـَّه جـــاهِلٌ<<<<< فهَـذا مُسْتَـرْشِـدٌ فأرْشِـدوه ..
(4) وجـــاهِلٌ ولا يَـدْري أنّـَّه جـــاهِلٌ <<<<< فهَـذا مــائِـقٌ فـاتْـرُكـوه .
وهذا الأخيرُ هو شرُّ أنــواعِ النـّاس ِ .. وهو الذي ذَكَـره الشّـاعِـرُ بقـَولِه :
ومِنْ أعْجَبِ الأشْيـاءِ أنَّك لا تَـدْري

--------------------------------- وأنَّـَّك لا تـَدْري بـأنـَّكَ لا تَـدْري




أَنامُ وَما قَلبي عَنِ المَجدِ نائِمُ وَإِنَّ فُؤادي بِالمَعالي لَهائِمُ
وَإِن قَعُدَت بي عِلَّةٌ عَن طِلابِها فَإِنَّ اِجتِهادي في الطِلابِ لَقائِمُ
يَعِزُّ عَلى نَفسي إِذ رُمتُ راحَةً بِراحٍ فَتُثنيني الطِباعُ الكَرائِمُ
وَأَسهَرُ لَيلي مُفكراً غَيرَ طاعِمٍ وَغَيري عَلى العِلّاتِ شَبعانُ نائِمُ
يُنادي اِجتِهادي إِن أَحَسَّ بِفَترَةٍ أَلا أَينَ يا عَبّادُ تِلكَ العَزائِمُ
فَتَهتَزُّ آمالي وَتَقوى عَزائِمي وَتُذَكِرُني لذَاتِهُنَّ الهَزائِمُ
المعتمد بن عباد

















تميم البرغوثي :

إذا اعتاد الملوك على الهوان
فذكرهم بأن الموت دان

وذكرهم بفرعون غريق
كثير الجيش مغمور المباني

وجثةِ طِفْلَةٍ بممرِّ مَشْفَىً
لها في العمر سبعٌ أو ثمانِ

أراها وهي في الأكفان تعلو
ملاكا في السماء على حصان

على بَرْدِ البلاطِ بلا سريرٍ
وإلا تحتَ أنقاضِ المباني

كأنَّكِ قُلْتِ لي يا بنتُ شيئاً
عزيزاً لا يُفَسَّر باللسانِ

عن الدنيا وما فيها وعني
وعن معنى المخافةِ والأمانِ

فَدَيْتُكِ آيةً نَزَلَتْ حَدِيثاًَ
بخيطِ دَمٍ عَلَى حَدَقٍ حِسَانِ

فنادِ المانعينَ الخبزَ عنها
ومن سَمَحُوا بِهِ بَعْدَ الأوانِ

له لا للبرايا النيلُ يجري
له البستانُ والثَمَرُ الدَّواني

وَقُل لمفرِّقِ البَحرَيْنِ مهما
حَجَرْتَ عليهما فَسَيَرْجِعَانِ

وإن راهنتَ أن الثَأر يُنسى
فإنَّكَ سوفَ تخسرُ في الرِّهانِ

نحاصَرُ من أخٍ أو من عدوٍّ
سَنَغْلِبُ، وحدَنا، وَسَيَنْدَمَانِ

سَنَغْلِبُ والذي جَعَلَ المنايا
بها أَنَفٌ مِنَ الرََّجُلِ الجبانِ

بَقِيَّةُ كُلِّ سَيْفٍ، كَثَّرَتْنا
مَنَايانا على مَرِّ الزَّمَانِ

كأن الموت قابلة عجوز
تزور القوم من آنٍ لآنِ

نموتُ فيكثرُ الأشرافُ فينا
وتختلطُ التعازي بالتهاني

كأنَّ الموتَ للأشرافِ أمٌّ
مُشَبَّهَةُ القَسَاوَةِ بالحنانِ

لذلك ليس يُذكَرُ في المراثي
كثيراً وهو يُذكَرُ في الأغاني

سَنَغْلِبُ والذي رَفَعَ الضحايا
مِنَ الأنقاضِ رأساً للجنانِ

رماديِّونَ كالأنقاضِ شُعْثٌ
تحدَّدُهم خُيوطٌ الأرْجُوَانِ

يَدٌ لِيَدٍ تُسَلِّمُهم فَتَبْدُو
سَماءُ اللهِ تَحمِلُها يدانِ

يدٌ لِيَدٍ كَمِعراجٍ طَوِيلٍ
إلى بابِ الكريمِ المستعانِ

يَدٌ لِيَدٍ، وَتَحتَ القَصْفِ، فَاْقْرَأْ
هنالكَ ما تشاءُ من المعاني

صلاةُ جَمَاعَةٍ في شِبْرِ أَرضٍٍ
وطائرةٌ تُحَوِّم في المكانِ

تنادي ذلك الجَمْعَ المصلِّي
لكَ الوَيْلاتُ ما لَكَ لا تراني

فَيُمْعِنُ في تَجَاهُلِها فَتَرمِي
قَنَابِلَها فَتَغْرَقُ في الدُّخانِ

وَتُقْلِعُ عَنْ تَشَهُّدِ مَنْ يُصَلِّي
وَعَنْ شَرَفٍ جَدِيدٍ في الأَذَانِ

نقاتلهم على عَطَشٍ وجُوعٍ
وخذلان الأقاصي والأداني

نقاتلهم وَظُلْمُ بني أبينا
نُعانِيه كَأَنَّا لا نُعاني

نُقَاتِلُهم كَأَنَّ اليَوْمَ يَوْمٌ
وَحِيدٌ ما لَهُ في الدهر ثَانِ

بِأَيْدِينا لهذا اللَّيْلِ صُبْحٌ
وشَمْسٌ لا تَفِرُّ مِنَ البَنَانِ

بيان عسكري فاقرأوه
فقد ختم النبي على البيان

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 9:25 am





قصة مثل { وإن غدا لناظره قريب }
أي لمنتظره يقال نظرته أي انتظرته
وقصة المثل :
أن الملك النعمان بن المنذر خرج يوما يتصيد على فرسه اليحموم
فطارد حمار وحش وشذ عن رفاقه وأمطرت عليه السماء
فطلب ملجأ فجاء إلى بناء وجد فيه رجلا من طيء
يقال له حنظلة ومعه امرأة له فذبح الطائي له شاة وأعد له خبزا
فأطعم النعمان ولم يكن يعرفه
فلما أصبح النعمان لبس ثيابه وركب فرسه ثم قال:
يا أخا طيء اطلب ثوابك أنا النعمان قال الطائي: أفعل إن شاء الله
ثم مضى النعمان ولحق بالخيل إلى الحيرة
ومكث الطائي بعد ذلك زمانا حتى اصابته نكبة وجهد
فقالت له امرأته: لو أتيت الملك لأحسن إليك
فذهب الطائي إلى الحيرة
فوافق مجيئة يوم بؤس النعمان
فلما رآه النعمان قال له: أفلا جئت غير هذا اليوم
والله لو سنح لي في هذا اليوم ابني لم أجد بدا من قتله فاطلب حاجتك من الدنيا وسل ما بدا لك فإنك مقتول قال:
وما أصنع بالدنيا بعد نفسي وإن كان لابد فأجلني حتى أعود لأهلي
فأوصي إليهم وأهيئ حالهم,ثم أعود إليك قال النعمان:
أقم لي كفيلا على ذلك فوثب إليه رجل من كلب يقال له قراد
فقال للنعمان: هو علي فضمنه إياه ثم أمر النعمان للطائي بخمسمئة ناقة
فمضى بها الطائي إلى أهله وكان الأجل عاما من يومه ذلك
إلى مثل ذاك اليوم فلما حال على الطائي الحول
وبقي من الأجل يوم قال النعمان لقراد: ما أراك إلا هالكا غدا
فقال قراد:
فإن يك صدر هذا اليوم ولى .. فإن غدا لناظره قريب
وبينما كان قراد يعد للقتل إذ ظهر لهم الطائي
قال له النعمان: ما الذي حملك على الرجوع بعد إفلاتك من القتل؟
قال الطائي: الوفاء
ثم عفا عنه النعمان..







** من روائع القصص
* الملك وبرميل الذهب
أعلن أحد الملوك في أرجاء مملكته مايلي : " إذا تمكن أحد من أن يختلق كذبة أقول له : هذا كذب .. سأعطيه نصف مملكتي "
_ فجاء إليه راع وقال له : أطال الله عمر ملكنا كان عند أبي عصا طويلة يمدها إلى السماء ويحرك بها النجوم .
فقال الملك : يا له من شيء غريب، لكنه يحدث، وجدّي كان له غليون يشعله من الشمس مباشرة ،
وذهب الراعي دون أن ينال شيئا
_ وجاء خياط إلى الملك وقال له : اعذرني أيها الملك لقد تأخرت إذ كنت مشغولا فقد هبت البارحة عاصفة شقق فيها البرق السماء فذهبت لأصلحها.
فأجاب الملك : أحسنت عملا لكنك لم تخطها بشكل جيد فاليوم صباحا تساقط رذاذ من المطر ، وذهب الخياط أيضاً دون أن ينال شيئاً .
_ وجاء رجل آخر يتأبط برميلاً .. فقال له الملك : ما شأنك أنت والبرميل؟
فأجاب : جئت أسترد برميل الذهب الذي أقرضتك إياه
فصاح الملك : أأنا مدين لك ببرميل من الذهب ؟!
فأجاب الرجل : نعم
فقال الملك : لا .. هذا كذب
فقال الرجل : إن كان هذا كذبا .. فأعطني نصف مملكتك
فأجاب الملك على الفور : لا لا .. هذا صحيح ..
فقال الرجل : ان كان هذا صحيحا فأعطني برميل الذهب


















قال حكيم لابنه: يا بني، إن أشدّ الناس حسرة يوم القيامة: رجل كسب مالا من غير حلّه فأدخله النار، وأورثه من عمل فيه بطاعة الله فأدخله الجنة.











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 9:59 am


وقال محمد بن علي بن الحسين بن أبي طالب رضي الله عنهم :
.
ما لك من عيشك إلا لذّة تزدلف بك إلى حِمامك ،
.
وتقربك من يومك ، فأية أكلةٍ ليس معها غَصَص
.
أو شربة ليس معها شَرَق ، فتأمل أمرك ،
.
فكأنك قد صرت الحبيب المفقود ،والخيال المخترم .
.
أهل الدنيا أهل سفر لا يحلون عقد رحالهم إلا في غيرها .
.
قوله : " تزدلف بك إلى حمامك " ، يقول : تقربك :
.
ولذلك سميت المزدلفة وقوله عز وجل : " وزلفاً من الليل " :
.
إنما هي ساعات يقرب بعضها من بعض .
.
الكامل للمبرد









من كتاب الإنصاف في مسائل الخلاف :
65- مسألة: [هل يجوز العطف على الضمير المخفوض؟] 1
ذهب الكوفيون إلى أنه يجب العطف على الضمير المخفوض، وذلك نحو قولك "مررت بك وزيد"
وذهب البصريون إلى أنه لا يجوز.
أما الكوفيون فاحتجوا بأن قالوا: الدليل على أنه يجوز أنه قد جاء ذلك في التنزيل وكلام العرب، قال الله تعالى: "وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامِ" [النساء: من الآية1] بالخفض وهي قراءة أحد القراء السبعة -وهو حمزة الزيات- وقراءة إبراهيم النخعي وقتادة ويحيى بن وثاب وطلحة بن مصرف والأعمش، ورواية الأصفهاني والحلبي عن عبد الوارث، وقال تعالى: {وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ وَمَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ} [النساء: 127] فما: في موضع خفض لأنه عطف على الضمير المخفوض في "فيهن" وقال تعالى: {لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إليكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ} [النساء: 162] فالمقيمين: في موضع خفض بالعطف على الكاف في "إليك" والتقدير فيه: يؤمنون بما أنزل إليك وإلى المقيمين الصلاة يعني من الأنبياء عليهم السلام، ويجوز أيضًا أن يكون عطفًا على الكاف في "قبلك" والتقدير فيه: ومن قبل المقيمين الصلاة، يعني من أمتك، وقال تعالى: {وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ} [البقرة: 217] فعطف "المسجد الحرام" على الهاء من "به" وقال تعالى: {وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ} [الحجر: 20] فمن: في موضع خفض بالعطف على الضمير المخفوض في "لكم" فدلَّ على جوازه، وقال الشاعر:
فاليوم قَرَّبْتَ تَهْجُونَا وتَشْتِمُنَا ... فاذهب فما بك والأيامِ من عَجَبِ
فالأيام: خفض بالعطف على الكاف في "بك" والتقدير: بك وبالأيام، وقال الآخر:
أَكُرُّ على الكَتِيبَةِ لا أبالي ... أفيها كان حَتْفِي أم سِوَاهَا
فعطف "سواها" بأم على الضمير في "فيها" والتقدير: أم في سواها.
وقال الآخر:
تُعَلَّقُ في مِثْلِ السَّوَارِي سُيُوفُنَا ... ومَا بَيْنَها والْكَعْبِ غُوطٌ نَفَانِفُ فالكعب: مخفوض بالعطف على الضمير المخفوض في "بينها" والتقدير: وما بينها وبين الكعب غوط نفانف، يعني أن قومه طوال، وأن السيف على الرجل منهم كأنه على سارية من طوله، وبين السيف وكعب الرجل منهم غائط -وهو المكان المطمئن من الأرض- ونفانف: واسعة، أي بين السيف والكعب مسافة؛ فعطف "الكعب"1 على الضمير المخفوض في "بينها" وقال الآخر:
هَلَّا سألت بِذِي الجَمَاجِمِ عَنْهُمُ ... وأبي نُعَيْمٍ ذي اللِّوَاء المُحْرِق فأبي نعيم: خفض بالعطف على الضمير المخفوض في "عنهم"؛ فهذه كلها شواهد ظاهرة تدل على جوازه.
وأما البصريون فاحتجوا بأن قالوا: إنما قلنا إنه لا يجوز، وذلك لأن الجار مع المجرور بمنزلة شيء واحد، فإذا عطفت على الضمير المجرور -والضمير إذا كان مجرورًا اتصل بالجار، ولم ينفصل منه، ولهذا لا يكون إلا متصلًا، بخلاف ضمير المرفوع والمنصوب -فكأنك قد عطفت الاسم على الحرف الجار، وعَطْفُ الاسمِ عَلَى الحَرْفِ لا يجوز.
ومنهم من تمسّك بأن قال: إنما قلنا ذلك لأن الضمير قد صار عوضًا عن التنوين؛ فينبغي أن لا يجوز العطف عليه، كما لا يجوز العطف على التنوين، والدليل على استوائهما أنهم يقولون "يا غلام" فيحذفون الياء كما يحذفون التنوين وإنما اشتبها لأنهما على حرف واحد، وأنهما يكملان الاسم، وأنهما لا يُفْصَلُ بينهما وبينه بالظرف؛ وليس كذلك الاسم المظهر.
ومنهم من تمسك بأن قال: أجمعنا على أنه لا يجوز عطف المضمر المجرور على المظهر المجرور؛ فلا يجوز أن يقال "مررت بزيدٍ وَكَ" فكذلك ينبغي أن لا يجوز عطف المظهر المجرور على المضمر المجرور، فلا يقال "مررت بِكَ وزَيْدٍ" لأن الأسماء مشتركة في العطف، فكما لا يجوز أن يكون معطوفًا فلا يجوز أن يكون معطوفًا عليه.
والاعتماد على هذه الأدلة على الأول:
وأما الجواب عن كلمات الكوفيين: أما احتجاجهم بقوله تعالى: {وَاتَّقُوا اللَّهَ، الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ} [النساء: 1] فلا حجة لهم فيه من وجهين؛ أحدهما: أن قوله {وَالْأَرْحَامَ} ليس مجرورًا بالعطف على الضمير المجرور، وإنما هو مجرور بالقسم، وجواب القسم قوله: {إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء: 1] والوجه الثاني: أن قوله {وَالْأَرْحَامَ} مجرور بباء مقدرة غير الملفوظ بها، وتقديره: وبالأرحام، فحذفت لدلالة الأولى عليها، وله شواهد كثيرة في كلامهم سنذكر طرفًا منها مُسْتَوْفًى في آخر المسألة إن شاء الله تعالى.
أما قوله تعالى {وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ وَمَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ} [النساء: 127] فلا حجة لهم فيه أيضًا من وجهين:
أحدهما: أنا لا نسلم أنه في موضع جرّ، وإنما هو في موضع رفع بالعطف على "الله" والتقدير فيه: الله يفتيكم فيهن ويفتيكم فيهن ما يتلى عليكم، وهو القرآن، وهو أوجه الوجهين.
والثاني: أنا نسلم أنه في موضع جر، ولكن بالعطف على "النساء" من قوله: {يَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ} لا على الضمير المجرور في "فيهنَّ".
وأما قوله تعالى: {لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إليكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ} [النساء: 162] فلا حجة لهم أيضًا من وجهين:
أحدهما: أنا لا نسلم أنه في موضع جر، وإنما هو في موضع نصب على المدح بتقدير فعل، وتقديره: أعني المقيمين، وذلك لأن العرب تنصب على المدح عند تكرر العطف والوصف، وقد يستأنف فيرفع، قال الله تعالى: {وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَاليتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ} [البقرة: 177] فرفع "الموفون" على الاستئناف، فكأنه قال: وهم الموفون، ونصب "الصابرين" على المدح، فكأنه قال: اذكرِ الصابرين، ثم قالت الخرنق، امرأة من العرب:
لا يَبْعَدَنْ قومي الذين هُمُ ... سَمُّ العُدَاةِ وآفةُ الجُزْرِ النازلون بكل مُعْتَرَكٍ ... والطيبين مَعَاقِدَ الأَزْرِ
فنصبت "الطيبين" على المدح فكأنها قالت: أعني الطيبين، ويروى أيضا "والطيبون" بالرفع، أي: وهم الطيبون، وقال الشاعر:
إلى المَلِكِ القَرْمِ وابْنِ الهُمَامِ ... ولَيْثِ الكَتِيبَةِ في المُزْدَحَمْ
وذا الرَّأْي حين تُغَمُّ الأمور ... بذات الصَّلِيلِ وذات اللُّجُمْ
فنصب "ذا الرأي" على المدح، فكذلك ههنا، وقال الآخر:
وكلُّ قوم أَطَاعُوا أمر مُرْشِدِهِمْ ... إلا نُمَيْرًا أَطَاعَتْ أَمْرَ غَاوِيهَا الظاعنين ولَمَّا يُظْعِنُوا أحدًا ... والقائلون: لِمَنْ دَارٌ نُخَلِّيهَا
فرفع "القائلون" على الاستئناف؛ ولك أن ترفعهما جميعًا، ولك أن تنصبهما جميعا، ولك أن تنصب الأول وترفع الثاني، ولك أن ترفع الأول وتنصب الثاني، ولا خلاف في ذلك بين النحويين.
والوجه الثاني: أنا نسلم1 أنه في موضع جر، ولكن بالعطف على "ما" من قوله: {بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ} [البقرة: 177] فكأنه قال: يؤمنون بما أنزل إليك وبالمقيمين، على أنه قد روي عن عائشة عليها السلام أنها سئلت عن هذا الموضع، فقالت: هذا خطأ من الكاتب، وروي عن بعض لد عثمان أنه سئل عنه، فقال: إن الكاتب لما كتب {مَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِك} [البقرة: 177] قال: ما أكتب؟ فقيل له: اكتب والمقيمين الصلاة، يعني أن الممل أعمل قوله "اكتب" في "المقيمين" على أن الكاتب يكتبها بالواو كما كتب ما قبلها، فكتبها على لفظ الممل.
أما قوله تعالى: {وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ} [البقرة: 217] فلا حجة لهم فيه؛ لأن "المسجد الحرام" مجرور بالعطف على "سبيل الله" لا بالعطف على "به" والتقدير فيه: وصد عن سبيل الله وعن المسجد الحرام؛ لأن إضافة الصد عنه أكثر في الاستعمال من إضافة الكفر به، ألا ترى أنهم يقولون: "صددته عن المسجد"، ولا يكادون يقولون: "كفرت بالمسجد"؟ وأما قوله: {وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ} [الحجر: 20] فلا حجة لكم فيه؛ لأن "مَنْ" في موضع نصب بالعطف على "مَعَايِشَ" أي: جعلنا لكم فيها المعايش والعبيد والإماء.
وأما قول الشاعر:
فاذهب فما بك والأيام من عجب
فلا حجة فيه أيضًا؛ لأنه مجرور على القسم، لا بالعطف على الكاف في "بك".
وأما قول الآخر:
أَفِيهَا كَانَ حَتْفِي أَمْ سِوَاهَا
فلا حجة فيه أيضا؛ لأن "سواها" في موضع نصب على الظرف، وليس مجرورًا على العطف؛ لأنها لا تقع إلا منصوبة على الظرف، وقد ذكرنا ذلك في موضعه.
وأما قول الآخر:
وما بينها والكعبِ غُوطٌ نَفَانِفُ
فلا حجة فيه أيضًا؛ لأنه ليس مجرورًا على ما ذكروا، وإنما هو مجرور على تقدير تكرير "بين" مرة أخرى، فكأنه قال: وما بينها وبين الكعب، فحذف الثانية لدلالة الأولى عليها، كما تقول العرب: ما كل بيضاءَ شحمةً، ولا سوداء تمرة، يريدون "ولا كل سوداء" فيحذفون "كل" الثانية لدلالة الأولى عليها، وقال الشاعر:
أَكُلَّ امْرِئٍ تَحْسَبِينَ امْرَأً ... ونارٍ تَوَقَّدُ بالليل نَارَا أراد "وكل نار" فاستغنى عن تكرير "كل" وهذا كثير في كلامهم، وبهذا يبطل قول من توهَّم منكم أن ياء النسب في قولهم: "رأيت التيميَّ تيم عديَّ" اسم في موضع خفض؛ لأنه أبدل منهما "تَيْمِ عديِّ" فخفضه على البدل؛ لأن التقدير فيه: صاحب تيم عدي، فحذف "صاحب" وجر ما بعده بالإضافة؛ لأنه في تقدير الثَّبَات، وهذا هو الجواب عن قول الآخر:
وأبي نعيم ذي اللواء المحرق
ثم لو حُمِلَ ما أنشدوه من الأبيات على ما ادعوه لكان من الشَّاذ الذي لا يقاس عليه، والله أعلم.






كم تشتكي و تقول إنّك معدمُ .... والأرضُ ملكك و السما والأنجمُ
ولك الحقولُ وزهرُها و أريجُها .... ونسيمُها و البلبل المترنّمُ
هشّت لك الدّنيا فما لك واجماً ..... وتبسّمت فعلام لا تتبسّمُ
إن كنت مكتئبا لعزّ قد مضى .... هيهات يرجعه إليك تندّمُ
أو كنت تشفق من حلول مصيبة .... هيهات يمنع أن تحلّ تجهّمُ
يا من يحنّ إلى غد في يومه .... قد بعت ما تدري بما لا تعلمُ

*ايليا أبو ماضي








ما لعيني كحلت بالسهاد ... ولجنبي نابياً عن وسادي
ما أذوق النوم إلا غراراً ... مثل حسو الطير ماء الثماد
أبتغي إصلاح سعدى بجهدي ... وهي تسعى جهدها في فسادي
فتتاركنا على غير شيءٍ ... ربما أفسد طول التمادي






قال أبو العباس: ومما يستحسن ويستجاد قول أعرابي من بني سعد بن زيد مناة تميم، وكان مملكاً، فنزل به أضياف، فقام إلى الرحى فطحن لهم،فمرت به زوجته في نسوة، فقالت لهن: أهذا بعلي فأعلم بذلك فقال، قال أبو الحسن: أخبرنا به عن أبي محلم له يعني السعدي:
تقول وصكت صدرها بيمينها: ... أبعلي هذا بالرحى المتقاعس
فقلت لها لا تعجبي وتبيني ... بلائي إذا التفت علي الفوارس
ألست أرد القرن يركب ردعه ... وفيه سنان ذو غرارين يابس
إذا هاب أقوام تجشمت هول ما ... يهاب حماياه الألد المداعس
لعمر أبيك الخير إني لخادم ... لضيفي، وإني إن ركبت لفارس







كان واصل بن عطاء أحد الأعاجيب، وذلك أنه كان ألثغ قبيح اللثغة في الراء، فكان يخلص كلامه من الراء، ولا يفطن بذلك لاقتداره وسهولة ألفاظه ففي ذلك يقول شاعر من المعتزلة، يمدحه بإطالته الخطب واجتنابه الراء، على كثرة ترددها في الكلام، حتى كأنها ليست فيه:
عليم بإبدال الحروف وقامع ... لكل خطيب يغلب الحق باطله
وقال آخر:
ويجعل البر قمحاً في تصرفه ... وخالف الراء حتى احتال للشعر

ولم يُطق مطراً والقول يعجلُهُ *** فعادَ بالغيثِ إشفاقاً من المطرِ
فواصل بن عطاء يأتي بالقمح بدلآ من البر ويأتي بالغيث بدلاً من المطر كل هذا خشية من أن ينطق حرف الراء .. فيا له من خطيب !!







هذه خطبة مرتجلة له:
خطبة مرتجلة لواصل بن عطاء أمام الوالي ووفد من العلماء.
" الحمد لله القديم بلا غاية، والباقي بلا نهاية، الذي علا () في دنوه ()، ودنا () في علوه ()، فلا يحويه زمان، ولا يحيط به مكان، ولايؤوده حفظ ما خلق، ولم يخلقه على مثال سبق، بل أنشأه ابتداعاً، وعد له اصطناعاً، فأحسن كل شيء خلقه وتمم مشيئته، وأوضح حكمته، فدل () على ألوهيته ()، فسبحانه لا معقب لحكمه، ولا دافع لقضائه، تواضع كل شيء لعظمته، وذل كل شيء لسلطانه ()، ووسع كل شيء فضله، لايعزب عنه مثقال حبة () وهو السميع العليم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا مثيل له، إلهاً () تقدست أسماؤه وعظمت () آلاؤه، علا () عن صفات كل مخلوق، وتنزه عن شبه كل مصنوع، فلا تبلغه الأوهام، ولا تحيط به العقول ولا الأفهام، يُعطي فيحلم، ويُدعَى فيَسمع، ويقبل التوبة عن عباده، ويعفو عن السيئات ويعلم ما يفعلون. وأشهد شهادة حق، وقول صدق، بإخلاص نية، وصدق طوية، أن محمد بن عبد الله عبده ونبيه ()، وخاصتُه وصفيُه، ابتعثه () إلى خلقه بالبينات والهدى ودين الحق، فبلغ مألكته ()، ونصح لأمته، وجاهد في سبيله، لا تأخذه في الله لومة لائم، ولا يصده عنه زعم زاعم ()، ماضياً على سنته، موفياً على قصده ()، حتى أتاه اليقين. فصلى الله على محمد وعلى آل محمد أفضل وأزكى، وأتم وأنمى، وأجل وأعلى صلاة صلاها على صفوة أنبيائه ()، وخالصة ملائكته، وأضعاف ذلك، إنه حميد مجيد.
أوصيكم عباد الله مع نفسي بتقوى الله والعمل بطاعته، والمجانبة لمعصيته، فأحضكم على ما يدنيكم () منه، ويزلفكم () لديه، فإن تقوى الله أفضل () زاد، وأحسن () عاقبة في معاد. ولا تلهينكم () الحياة الدنيا بزينتها وخدعها ()، وفوائن لذاتها، وشهوات آمالها، فإنها متاع قليل، ومدة () إلى حين، وكل شيء منها يزول، فكم عاينتم () من أعاجيبها، وكم نصبت لكم من حبائلها ()، وأهلكت ممن جنح إليها واعتمد () عليها، أذاقتهم حلواً، ومزجت لهم سماً. أين الملوك الذين بنوا () المدائن، وشيدوا المصانع، وأوثقوا الأبواب، وكاثفوا الحجاب، وأعدوا الجياد، وملكوا البلاد، واستخدموا التلاد ()، قبضتهم بمخلبها ()، وطحنتهم بكلكلها ()، وعضتهم (بأسنانها)، وعاضتهم من السعة ضيقا، ومن العز ذلاً، ومن الحياة فناء، فسكنوا اللحود ()، وأكلهم الدود، وأصبحوا لا تُعاينُ () إلا مساكنهم، ولا تجد إلا معالمهم، ولا تحس منهم من أحد، ولا تسمع لهم نَبساً ().
فتزودوا عافاكم الله فإن أفضل () الزاد التقوى، واتقوا الله يا أولى الألباب لعلكم تفلحون. جعلنا الله وإياكم ممن ينتفع بمواعظه، ويعمل لحظه () وسعادته، وممن يستمع القول فيتبع أحسنه، أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولوا الألباب. إن أحسنَ قصصِ المؤمنين، وأبلغَ مواعظِ المتقين كتاب الله ()، الزكية آياته، الواضحة بيِّناته، فإذا تُلي عليكم فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم تهتدون ().
أعوذ بالله القوي، من الشيطان الغوي ()، إن الله هو السميع العليم. بسم الله الفتاح المنان (). قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد.
نفعنا الله وإياكم بالكتاب الحكيم، وبالآيات والوحي () المبين، وأعاذنا وإياكم من العذاب الأليم (). وأدخلنا جنات النعيم (). وأقول ما به أعظكم، وأستعتبُ () الله لي ولكم.








قيل لعمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى : أي الجهاد أفضل ؟
.
فقال : جهادك هواك .
.
الكامل للمبرد






أبو زيد:
ياأيها المتحلي غير شيمته ... إن التخلق يأتي دونه الخلق
ولا يؤاتيك في ما ناب من حدث ... إلا أخو ثقة فأنظر بمن تثق
أم الهيثم الكلابية:
ومن يتخذ خيماُ سوى خيم نفسه ... يدعه ويغلبه على النفس خيمها
وقال ذو الإصبع العدواني:
كل إمرىء راجع يوماً لشيمته ... وإن تمتع أخلاقاًإلى حين







قال بنان الطّفيلي: دخلتُ يوماً على بعض بني هاشم فإذا أمامه لَوْزِينجَ من النَّشا وبياض البيض، حشوة اللوز المقشّر مع السكر والعسل الأبيض، ومندّى بالماورد، إذا أُدخِلَ الفم سُمِعَ له نَشِيش كَنَشيش الحديد إذا أخرجته من النار وغمستَه في الماء. فلم يزل يأكل ولا يطعمني. فقلت: يا سيدي: "إنّ إلهَكُمْ لوَاحِدٌ". فأعطاني واحدة. فقلت: "إذْ أرسلنا إليهم اثنين". فأعطاني ثانية. فقلت: "فَعَزَّزْنَا بثالث". فأعطاني ثالثة. فقلت: "فَخُذْ أربعةً من الطَّير فَصُرْهُنَّ إليك". فأعطاني رابعة. فقلت: "خمسةٌ سادسُهم كلبُهم". فأعطاني خامسة. فقلت: "خَلَق السموات والأرض في ستة أيام". فأعطاني سادسة. فقلت: "سبع سمواتٍ طِباقاً". فأعطاني سابعة. فقلت: "ثمانيةَ أزواجٍ من الضَّأن اثنين ومن المعز اثنين". فأعطاني ثامنة. فقلت: "تسعةُ رَهْط يُفسِدون في الأرض". فأعطاني تاسعة. فقلت: "تلك عَشَرةٌ كاملة". فأعطاني عاشرة. فقلت: "يا أبَت إني رأيت أحَدَ عشر كوكباً". فأعطاني الحادي عشر. فقلت: "إن عِدَّةَ الشهور عند الله اثنا عَشَر شهراً في كتاب الله". فأعطاني الثاني عشر. فقلت: "إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبون مائتين". فقذف بالطبق إليّ وقال: كُل يا ابنَ البغيضة! فقلت: والله لئن لم تُعْطيِنِه لقُلتُ: "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"!






قالت الخنساء:
فلولا كثرة الباكين حولي ... على إخوانهم لقتلت نفسي
وما يبكون مثل أخي ولكن ... أعزي النفس عنه بالتأسي
يذكرني طلوع الشمس صخراً ... وأذكره لكل غروب شمس
تقول: أذكره في أول النهار للغارة، وفي آخره للضيفان.






رسالة عمر في القضاء إلى أبي موسى الأشعري
قال أبو العباس: ومن ذلك رسالته في القضاء إلى أبي موسى الأشعري وهي التي جمع فيها جمل الأحكام، واختصرها بأجود الكلام، وجعل الناس بعده يتخذونها إماماً، ولا يجد محق عنها معدلاٌ، ولا ظالم عن حدودها محيصاٌ، وهي:
بسم الله الرحمن الرحيم: من عبد الله عمر بن الخطاب أمير المؤمنين إلى عبد الله بن قيس. سلام عليك، أما بعد، فإن القضاء فريضة محكمة، وسنة متبعة، فافهم إذا أدلي إليك، فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له. آس بين الناس بوجهك1، وعدلك، ومجلسك، حتى لا يطمع شريف في حيفك، ولا ييأس ضعيف من عدلك، البينة على من ادعى، واليمين على من أنكر، والصلح جائز بين المسلمين، إلا صلحاٌ أحل حراماٌ، أو حرم حلالاٌ. لا يمنعنك قضاءٌ قضيته اليوم فراجعت فيه عقلك، وهديت فيه لرشدك، أن ترجع إلى الحق فإن الحق قديمٌ، ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل. الفهم الفهم فيما تلجلج في صدرك مما ليس في كتاب ولا سنةٍ، ثم اعرف الأشباه والأمثال، فقس الأمور عند ذلك، واعمد إلى أقربها إلى الله، وأشبهها بالحق، واجعل لمن ادعى حقاً غائباً أو بينة أمدا ينتهي إليها فإن أحضر بينته أخذت له بحقه وإلا استحللت عليه القضية، فإنه أنفى للشك، وأجلى للعمى، المسلمون عدولٌ بعضهم على بعض إلا مجلوداً في حد، ومجرباً عليه شهادة زور، أو ظنينا في ولاء أو نسب، فإن الله تولى منكم السرائر، ودرأ بالبينات والإيمان. وإياك والغلق والضجر، والتأذي بالخصوم والتنكر عند الخصومات، فإن الحق في مواطن الحق ليعظم2 الله به الأجر، ويحسن به الذخر، فمن صحت نيته، وأقبل على نفسه كفاه الله بينه وبين الناس، ومن تخلق للناس بما يعلم الله أنه ليس من نفسه شانه الله، فما ظنك بثواب غير الله عز وجل في عاجل رزقه وخزائن رحمته، والسلام.












أحب محمداً حباً شديداً ... وعباساً وحمزة والوصيا
أحبهم لحب الله حتى أجيء إذا بعثت على هويا
هوى أعطيته منذ استدارت ... رحى الإسلام لم يعدل سويا




ومن أمثال العرب :
.
" أنا تَئِقٌ ، وصاحبي مَئِقٌ ، فكيف نَتَّفِق ؟ "
.
التئق : المملوء غيظاً وغضباً ، والمئق : القليل الاحتمال ،
.
فلا يقع الاتفاق .
.
الكامل للمبرد














يقـول ابن جبيـر الأندلسـي في مناقب الاسكندرية
ومن مناقب هذا البلد ومفاخره العائدة في الحقيقة إلى سلطانه المدارس والمحارس الموضوعة فيه لأهل الطب والتعبد، يفدون من الأقطار النائية فيلقى كل واحد منهم مسكناً يأوي إليه ومدرساً يعلمه الفن الذي يريد تعلمه وإجراء يقوم به في جميع أحواله. واتسع اعتناء السلطان بهؤلاء الغرباء الطارئين حتى أمر بتعيين حمامات يستحمون فيها متى احتاجوا ذلك، ونصب لهم مارستاناً لعلاج من مرض منهم، ووكل بهم أطباء يتفقدون أحوالهم، وتحت أيديهم خدام يأمرونهم بالنظر في مصالحهم التي يشيرون بها من علاج وغذاء. وقد رتب أيضاً فيه أقوام برسم الزيارة للمرضى الذين يتنزهون عن الوصول للمارستان المذكور من الغرباء خاصة، وينهون الأطباء أحوالهم ليتكفلوا بمعالجتهم.







قصيدة قيلت رداً ومعارضة لقصيدة الشاعر مصطفى الجزار
كَفْكِفْ دموعَكَ وانتصِبْ يـا عنترَه *** فعيـونُ عبلـةَ أصبحَتْ مُستـعمَرَه
لا تنسَ بسمـةَ ثغـرِها يوماً ... فقم *** وأعِدْ إلى العِـقدِ الثمـينِ الجوهـرَه
حطِّمْ سيـوفَ الغاصبينَ ... ليرحلوا *** وارفع لواء العـزّ ... وامـحُ المعذرَه
واذكـرْ لها أيـامَ فخـرِكَ ... شامخًا *** فالقادسـيّةُ بنتُ بـدرٍ .... مَـأثرَه
والسيـفُ في وجـهِ البنادقِ صـارمٌ *** ولهُ الكـرامةُ والقُـوى والسيـطرَه
فاجمـعْ مَفاخِـرَكَ القـديمـةَ كلَّـها *** واصنع بها في بحـر مجدِك قنـطرَه
وحصـانُكَ العَـرَبيُّ ... حُـلّ لجـامه *** واجعل نداءك في المعاركِ ... زَمجَرَه
هذا الحصـانُ يـَرى المَدافعَ حـولَهُ *** متأهِّبـاتٍ ... والقذائفَ مُشـهَرَه
لو كانَ يـدري ما المحاورةُ اشتـكى *** ولَصاحَ في وجـهِ اللئيمِ وحـذَّرَه
هذي ليوثُ العُربِ تنسـفُ سجنـها *** وغدًا ستنسـفُ للعـدوّ مُعسكَرَه
يسعـون في طلـب المنون ... أعزّةً *** فالعيـشُ ذُلٌّ ... والشَّهـادة مفخرَه
هذِي يـدُ الإسلام تجـزي أهلَــها *** مَن يكتسب في حقّها خـيرًا ... يَرَه
عَبْـسٌ تخـلّت عنكَ ... لا تأبـهْ لهم *** واسأل لقـومِك من إلهـك مغفرَه
في الجـاهليةِ كنـتَ وحدكَ قـادراً *** أن تهـزِمَ الجيـشَ العظيمَ وتأسِـرَه
فالآن ... عارٌ أن تولّـيَ ... مدبـرًا *** فاللهُ ينصـرُ عبـدَهُ ... إنْ ينصـرَه
فأقـمْ لهذا الدّينِ وجهكَ واصـطِبِرْ *** وارفـعْ مسـاجده ... وزيّنْ مِنـبرَه
وابعثْ لـعبلةَ في العــراقِ حمامـةً *** وابعثْ لهـا في القـدسِ أجمل تذكِرَه
اكتبْ لهـا مـا كنتَ تكتبُـه لهـا *** تحتَ السيوف .... بمؤتةٍ ... أو خيبرَه
يـا دارَ عبـلةَ بالعـراقِ ... تمهّـلي *** فلأجعــلنّك للأعـادي مقـبرَه
من نَهْـرِ دجلةَ والفراتِ سأرتـوي *** وكـلابُ أمريكـا ستعـدو مدبرَه
وجحـافلُ الرومِ الغـزاةِ ... ترينها *** حُمُرًا - لعمركِ - كلّها ... مستنفِرَه
أنا فـارسُ البيـداءِ .. عمّي حمـزةٌ *** من نسـلِ أحمدَ والحسـينِ وحيدرَه
في مسجدي أتلو الكتابَ ... فإن دعا *** داعي الجهادِ .. ففي المعارك قَسورَه
اليومَ أكتـبُ بالمِـداد ... وفي غـدٍ *** قلمي سيرُوى من دمِـي في المِحبرَه
وعيـونُ عبـلةَ لن تُزيـلَ دمـوعَها *** إلا أيـادٍ ... حـرّةٌ ... متطـهّرَه





الحرف قد
ـ إذا دخلت على الماضي تعرب حرف تحقيق نحو: قد أفلح المؤمنون، أو للتحقيق مع التقريب نحو: قد قامت الصلاة، وإذا دخلت على المضارع تعرب حرف تقليل أو تكثير نحو: قد يفوز العجلان، وقد ينجح المجتهد.






وقال جعفر لسفيان الثوري : احفظ عني ثلاثاً ؛
.
إذا صنعتَ معروفاً فعجِّله فإن تعجيله تهنئته ،
.
وإذا فعلته وهو كبير فصغِّره فإن تصغيرك إياه أعظم له ،
.
وإذا فعلته فاستره فإذا ظهر من غيرك كان أكبر لقدره ،
.
وأحسنَ في الناس .
.
الفاضل للمبرد







أوفد ملك ويلز بعثة برئاسة ابنة أخيه كانت تضم ثماني عشرة فتاة من بنات الأشراف والأعيان، وقد وصلت هذه البعثة مدينة إشبيلية برفقة النبيل (سفيلك) رئيس موظفي القصر في ويلز الذي حمل رسالة من ملكه إلى الخليفة هشام الثالث ، وكان هدف هذه البعثة كما تقول الرسالة: " فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فأردنا ولأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من أربعة أركان ...
(تاريخ العرب وحضارتهم في الأندلس)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:17 pm

لو أن الله سبحانه وتعالى أرادنا جميعا مهديين.. ما استطاع واحد من خلقه أن يخرج على مشيئته. ولكنه جل جلاله خلقنا مختارين لنأتيه عن حب ورغبة بدلا من أن يقهرنا على الطاعة.
الشعراوي رحمه الله


الأسطورة خيال مفارق لواقع الحال يصوغ العقل بما يحرك السلوك أو يُحجمه، ويؤثر في رؤية العالم عند فرد أو ثقافة ما.
فهم الأساطير المهيمنة على ذهنية كل مجتمع فاتحة مهمة للتعامل معه، فضلا عن أهمية تفكيك الأسطورة كمنطلق للتغيير.
---------------------------
التصالح مع ذاتك ثم احترامها ثم تأديبها ثم تكريمها خطوات متضافرة .
اعرف نفسك.، هذب نفس،احترم نفسك،
واعرف حدودك ثم الزمها.
والله المستعان..
‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت



و صنم آخر شائع في هذا العصر هو الدكتاتور و الحاكم المطلق و الطاغية المستبد الجالس على عرش السلطة و من حوله بلاط الهتافين و المصفقين و حملة المباخر و المجامر و المسبحين بالحمد و المنافقين و الكذابين و قارعي الطبول و نافخي الأبواق. تزفه الأناشيد و الأهازيج في كل مكان.. و يلقن الاطفال في مدارسهم.. إنه الرزاق و المنقذ و المعين الذي يطعمهم من جوع و يؤمنهم من خوف و يكسوهم من عري و أن عليهم أن يتوجهوا إليه بالتسبيح و التحميد كل صباح.. و أن عليهم أن يحفظوا كلماته و يعوا وصاياه و يلتمسوا رضاه ..
د . مصطفي محمود



تصح في اللغة بالضاد والظاء "باهظ+باهض"،
وكلتاهما تدل على المعنى نفسه،
وهو كل شيء شاق عليك لغلاء أو غيره.
البَهْضُ:
ما شَقَّ عليك؛ عن كراع، وهي عربية البتة. التهذيب:
قال أَبو تراب سمعت أَعرابيّاً من أَشْجع
يقول: بَهَضَني هذا الأَمر وبَهَظَني، قال:
ولم يُتابِعْه على ذلك أَحد.
لسان العرب






أستنجد الصبر فيكم وهو مغلوب وأسأل النوم عنكم وهو مسلوب
وأبتغي عندكم قلباً سمحت به وكيف يرجع شيء وهو موهوب
ما كنت أعرف ما مقدار حبكم حتى هجرت وبعض الهجر تأديب


اللهم إن في تدبيرك ما يغني عن الحيل ,
وفي كرمك ما هو فوق الأمل ,
وفي حلمك ما يسد الخلل ,
وفي عفوك ما يمحو الزلل..
اللهم فبقوة تدبيرك ,
وعظيم عفوك, وسعة حلمك ,
وفيض كرمك..
أسألك أن تدبرني وذريتي بأحسن التدابير, وتلطف بنا ,
وتنجينا مما يخيفنا ويهمنا..
اللهم لا نضام وأنت حسبنا ,
ولا نفتقر وأنت ربنا , فاصلح لنا شأننا كله,
ولاتكلنا إلى أنفسنا طرفة عين


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:23 pm

زين العابدين على بن الحسين بن على بن أبى طالب

قـالَ الأصْمَعـيّ :
-------------------
كنتُ أطوفُ بالبيتِ ذاتَ ليلةٍ فإذا بى أرى شابًا مُتعَلـِّقاً بأستار الكَعْبةِ
وهو يقولُ :
------------------------------------------------------------------
يا مَنْ يـُجيبُ المُضـطـَّرَ في الـظــُلـَمِ
------------------- يا كاشفَ الضُرَّ و البـَلوى معَ السَّقـمِ
قد نـامَ وفـدُُك حَـولَ البـَيْتِ وانتبهوا
------------------- وأنـتَ يا حـَيُّ يا قيــُّـــومُ لم تنــَــــــمِ
أدعُـوكَ ربـِّي حـزيْـنًا هائـِـمًا قـلـِقــًا
------------------- فارحـَمْ بـُكـائـِي بحَـقِّ البـَيْتِ والحَـرَمِ
إنْ كانَ جـُودُك لا يَرْجُــوه ذوسَـفـَهٍ
------------------ فمَـنْ يجـُـود على العاصِــــــينَ بالكَـرمِ
ثــم بـكَـى بكـاءً شــديـْدًا وأنـْـشَــدَ يـقــولُ :
ألا أيُّها المقصُـودُ في كـُلِّ حـاجـتي
------------------- شـَكَـوْتُ إليـْكَ الضُـرَّ فارحـَمْ شِـكايتي
ألا يا رجــائِي أنـتَ تكشِـفُ كُـربَتي
------------------ فهـَبْ لي ذنـُوبي كُلـَّها واقضِ حـَاجتـي
أتـيْتُ بأعْمَــــالٍ قِـبـــاحٍ رديـْئـــــةٍ
------------------ وما في الــوَرى عـبـدٌ جـنى كجـِنـايـتي
أتحـْرقُـني بالنـَّـــار ياغــاية الـمُنَى
------------------ فــأيـْنَ رجـَـــائـِي ثـُمَّ أيـن مخــــــافـتي
--------------------------------------------------------------------
يقولُ الأصْمَعِـيّ :
----------------------
فدنوتُ منه ونظـَرْتُ إليه ، فإذا هو ..
زيْنُ العابدين علي بنُ الحسين بن عليّ بن أبي طالب - رضِي الله عنهم
أجمعين - فقلتُ له
: سـيِّدي ، ما هذا البكاءُ والجَـزعُ وأنتَ مِنْ أهـْلِ بيْتِ النبوّةِ ومعْـدَنِ
الرسالةِ ؟! .. ألم يقـُلْ اللهُ تعالى فى كتابه :
( إنَّـمَا يَرِيدُ اللَّهُ لـيُذْهبَ عَنْكُمُ الرّجْسَ أهْلَ البَـيْتِ وَيُطَهِّركُمْ تَطْهيراً )
فقالَ - رضِي اللهُ عنه وأرضاه - :
هيْهاتَ هيْهاتَ يا أصْمَعِـيّ .. إنَّ اللهَ خـَلـقَ الجـنَّةَ لمَنْ أطـاعَهُ ولو كانَ
عـَبْـدًا حَبـَشـيًا .. وخـلـقَ النـَّار لمَنْ عَصَـاهُ ولو كان حـُــرَّاً قـُرَشِــيًا ..
أليس اللهُ تعـالى هوالقـائـِلُ :
( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ فَمَن ثَقُلَتْ
مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا
أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُون ) .
---------------------------------------------
اللهـُمَّ صَلِّ وسلـِّم وباركْ علي عـَبـْدِك ونبيِّكَ مُحمَّدٍ وعلى آلـِهِ وصَحْبه
أجمعين ، وسلـِّمْ تسْليماً كثيْراَ




بكـاء خــال المؤمنيـن مُعـــاويــة ..
جـاءَ فى " التـَّبْـصِـرة ُ" لابْـنِ الجَــــوْزيّ :
------------------------------------------------
قـالَ مُعــاوية ُبنُ أبى سُــفيان لِـضِـرارَ بن ِحَـمْـزة :
صِـفْ لي عَـلِـيَّـاً
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
بل تصِـفه .
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
لا أعْـفِـيك
قـــالَ :
أما إنْ لابُـدَّ فإنـَّه كان َ ..
بعِـيد المَـدى ، شـَديْدَ القــوى، يقــُولُ فصْـلاً ، ويحْـكـُم ُعَـدْلاً ..
يتفجَّـرُ العِـلـْمُ مِنْ جَـوانبه ، وتنـْطِـقُ الحِـكْمة ُمِنْ نـَواحِـيْه ..
يسْـتـَوْحِـشُ مِنَ الـدُّنيـا وزهْـرَتها، ويسْـتـأنِـسُ باللـَّيْـل ِوظـُلمَـته ..
كانَ - واللهِ – غـَزيْـرَ الـدَّمْعةِ ، طـويْـلَ الفِـكـْرة ِ..
يُـقـلـِّبُ كـَفـَّه ويُخــاطِـبُ نـَفـْسَـه ..
يُعْجـِبُه مِنَ اللـِّبــاس ما خـشـَنَ ومِنَ الطـَّعــام ِما جَـشـَبَ ..
كانَ - واللهِ – كأحَــدِنا ؛ يُجـِيْبـُنا إذا سـألـنـاه ، ويـأتِـينا إذا دَعَـونـاه ..
ونحْـنُ - واللهِ – مع تقـْريبه لنا وقـُربـِه مِنـَّا ..
لا نـُكـَلـِّمُه هَـيْـبة ًله ، ولانـَبْـتـَدِيه تعْـظِـيْماً له ..
فإنْ تـَبَسَّـمَ فعَـن ْمِـثـْل ِاللـُّؤلـُؤ ِالمَـنـْظـُوم ِ..
يُـعَـظـِّمُ أهْـلَ الـدِّيْـن ِ، ويُحِـبُّ المَسـاكِـيْـن ..
لا يَـطـْمَع ُالقــَوىُّ في بـاطِـلِه ، ولا يَـيْـأسُ الضًّـعِـيْـفُ مِنْ عَـدْلِه ..
فأشـْهَـدُ باللهِ لـَرأيْـتـُه في بعْـض ِمَـواقِـفِـه ..
وقـدْ أرْخى اللـَّيْـلُ سُـدولـَه وغـارَت نـُجُــومه ..
وقـدْ مَـثـُلَ في مِحْــرابـِه ..
قـابـِضـاً على لِحْـيَـتِـه يَـتـَمَـلـْمَـل ُتـَمَـلـْمُـلَ السَّـلِـيْـم ..
ِويَـبْـكي بُكـاءَ الحَــزين ِ..
وكـأنِّـي أسْـمَعُه وهو يقــولُ :
------------------------------------------------------
يا دُنيـا ، ألِـي تعَـرَّضْـتِ أمْ لِـي تشَـوَّفـْتِ ؟
هَـيْـهَـات ..
غـُرِّي غـَيْـري ..
قـدْ بـِتـتـُّكِ ثــلاثـاً فلا رَجْـعة َلِـي فِـيْـك ِ ..
فـَعُـمْـرُكِ قـَصِـيْـرٌ ، وعَـيْشـُكِ حَـقِـيْـرٌ، وخـَطـَرُكِ كـَبـِيْـرٌ ..
آه ٍ ..آه ٍ ..
مِنْ قِـلـَّةِ الـزَّادِ وبُـعْــدِ السَّـفـَر ِوَوَحْـشَـةِ الطـَّريْـق ِ .
---------------------------------------------------------------
قـــالَ :
فـذرَفـَـتْ دُمُـــوع ُمُعـــاوية َ فما يَـمْـلِـكـُها وهو يُـنـَشِّـفـُها بكـُمِّه ..
وقـدْ اخـْتـَنـَقَ القـَـوْمُ بالبُـكــاءِ ثـُمَّ قــالَ مُعـــاوية ُ:
ر َحِـمَ اللهُ أبا الحَـسن َ ، كـان َوالله ِكـَذلِـكَ ..
فـكـَيْـفَ حُـزنـُكَ عَـليه يا ضِـرارُ؟
قـــالَ :
حُـزنُ مَنْ ذُبــِحَ ولـَـدُها في حِجْـرها فلا تـَـرْفــأ عَـبْـرَتـُها ولا يَسْـكـُنُ حُــزنـُها .
قـالَ مُعــاوية ُبنُ أبى سُــفيان لِـضِـرارَ بن ِحَـمْـزة :
صِـفْ لي عَـلِـيَّـاً
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
بل تصِـفه .
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
لا أعْـفِـيك
قـــالَ :
أما إنْ لابُـدَّ فإنـَّه كان َ ..
بعِـيد المَـدى ، شـَديْدَ القــوى، يقــُولُ فصْـلاً ، ويحْـكـُم ُعَـدْلاً ..
يتفجَّـرُ العِـلـْمُ مِنْ جَـوانبه ، وتنـْطِـقُ الحِـكْمة ُمِنْ نـَواحِـيْه ..
يسْـتـَوْحِـشُ مِنَ الـدُّنيـا وزهْـرَتها، ويسْـتـأنِـسُ باللـَّيْـل ِوظـُلمَـته ..
كانَ - واللهِ – غـَزيْـرَ الـدَّمْعةِ ، طـويْـلَ الفِـكـْرة ِ..
يُـقـلـِّبُ كـَفـَّه ويُخــاطِـبُ نـَفـْسَـه ..
يُعْجـِبُه مِنَ اللـِّبــاس ما خـشـَنَ ومِنَ الطـَّعــام ِما جَـشـَبَ ..
كانَ - واللهِ – كأحَــدِنا ؛ يُجـِيْبـُنا إذا سـألـنـاه ، ويـأتِـينا إذا دَعَـونـاه ..
ونحْـنُ - واللهِ – مع تقـْريبه لنا وقـُربـِه مِنـَّا ..
لا نـُكـَلـِّمُه هَـيْـبة ًله ، ولانـَبْـتـَدِيه تعْـظِـيْماً له ..
فإنْ تـَبَسَّـمَ فعَـن ْمِـثـْل ِاللـُّؤلـُؤ ِالمَـنـْظـُوم ِ..
يُـعَـظـِّمُ أهْـلَ الـدِّيْـن ِ، ويُحِـبُّ المَسـاكِـيْـن ..
لا يَـطـْمَع ُالقــَوىُّ في بـاطِـلِه ، ولا يَـيْـأسُ الضًّـعِـيْـفُ مِنْ عَـدْلِه ..
فأشـْهَـدُ باللهِ لـَرأيْـتـُه في بعْـض ِمَـواقِـفِـه ..
وقـدْ أرْخى اللـَّيْـلُ سُـدولـَه وغـارَت نـُجُــومه ..
وقـدْ مَـثـُلَ في مِحْــرابـِه ..
قـابـِضـاً على لِحْـيَـتِـه يَـتـَمَـلـْمَـل ُتـَمَـلـْمُـلَ السَّـلِـيْـم ..
ِويَـبْـكي بُكـاءَ الحَــزين ِ..
وكـأنِّـي أسْـمَعُه وهو يقــولُ :
----------------------------------------
يا دُنيـا ، ألِـي تعَـرَّضْـتِ أمْ لِـي تشَـوَّفـْتِ ؟
هَـيْـهَـات ..
غـُرِّي غـَيْـري ..
قـدْ بـِتـتـُّكِ ثــلاثـاً فلا رَجْـعة َلِـي فِـيْـك ِ ..
فـَعُـمْـرُكِ قـَصِـيْـرٌ ، وعَـيْشـُكِ حَـقِـيْـرٌ، وخـَطـَرُكِ كـَبـِيْـرٌ ..
آه ٍ ..آه ٍ ..
مِنْ قِـلـَّةِ الـزَّادِ وبُـعْــدِ السَّـفـَر ِوَوَحْـشَـةِ الطـَّريْـق ِ .
------------------------------------------
قـــالَ :
فـذرَفـَـتْ دُمُـــوع ُمُعـــاوية َ فما يَـمْـلِـكـُها وهو يُـنـَشِّـفـُها بكـُمِّه ..
وقـدْ اخـْتـَنـَقَ القـَـوْمُ بالبُـكــاءِ ثـُمَّ قــالَ مُعـــاوية ُ:
ر َحِـمَ اللهُ أبا الحَـسن َ ، كـان َوالله ِكـَذلِـكَ ..
فـكـَيْـفَ حُـزنـُكَ عَـليه يا ضِـرارُ؟
قـــالَ :
حُـزنُ مَنْ ذُبــِحَ ولـَـدُها في حِجْـرها فلا تـَـرْفــأ عَـبْـرَتـُها ولا يَسْـكـُنُ حُــزنـُها .
قـالَ مُعــاوية ُبنُ أبى سُــفيان لِـضِـرارَ بن ِحَـمْـزة :
صِـفْ لي عَـلِـيَّـاً
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
بل تصِـفه .
فقــالَ :
أو تعْـفِـيني ؟
قــالَ :
لا أعْـفِـيك
قـــالَ :
أما إنْ لابُـدَّ فإنـَّه كان َ ..
بعِـيد المَـدى ، شـَديْدَ القــوى، يقــُولُ فصْـلاً ، ويحْـكـُم ُعَـدْلاً ..
يتفجَّـرُ العِـلـْمُ مِنْ جَـوانبه ، وتنـْطِـقُ الحِـكْمة ُمِنْ نـَواحِـيْه ..
يسْـتـَوْحِـشُ مِنَ الـدُّنيـا وزهْـرَتها، ويسْـتـأنِـسُ باللـَّيْـل ِوظـُلمَـته ..
كانَ - واللهِ – غـَزيْـرَ الـدَّمْعةِ ، طـويْـلَ الفِـكـْرة ِ..
يُـقـلـِّبُ كـَفـَّه ويُخــاطِـبُ نـَفـْسَـه ..
يُعْجـِبُه مِنَ اللـِّبــاس ما خـشـَنَ ومِنَ الطـَّعــام ِما جَـشـَبَ ..
كانَ - واللهِ – كأحَــدِنا ؛ يُجـِيْبـُنا إذا سـألـنـاه ، ويـأتِـينا إذا دَعَـونـاه ..
ونحْـنُ - واللهِ – مع تقـْريبه لنا وقـُربـِه مِنـَّا ..
لا نـُكـَلـِّمُه هَـيْـبة ًله ، ولانـَبْـتـَدِيه تعْـظِـيْماً له ..
فإنْ تـَبَسَّـمَ فعَـن ْمِـثـْل ِاللـُّؤلـُؤ ِالمَـنـْظـُوم ِ..
يُـعَـظـِّمُ أهْـلَ الـدِّيْـن ِ، ويُحِـبُّ المَسـاكِـيْـن ..
لا يَـطـْمَع ُالقــَوىُّ في بـاطِـلِه ، ولا يَـيْـأسُ الضًّـعِـيْـفُ مِنْ عَـدْلِه ..
فأشـْهَـدُ باللهِ لـَرأيْـتـُه في بعْـض ِمَـواقِـفِـه ..
وقـدْ أرْخى اللـَّيْـلُ سُـدولـَه وغـارَت نـُجُــومه ..
وقـدْ مَـثـُلَ في مِحْــرابـِه ..
قـابـِضـاً على لِحْـيَـتِـه يَـتـَمَـلـْمَـل ُتـَمَـلـْمُـلَ السَّـلِـيْـم ..
ِويَـبْـكي بُكـاءَ الحَــزين ِ..
وكـأنِّـي أسْـمَعُه وهو يقــولُ :
----------------------------------------
يا دُنيـا ، ألِـي تعَـرَّضْـتِ أمْ لِـي تشَـوَّفـْتِ ؟
هَـيْـهَـات ..
غـُرِّي غـَيْـري ..
قـدْ بـِتـتـُّكِ ثــلاثـاً فلا رَجْـعة َلِـي فِـيْـك ِ ..
فـَعُـمْـرُكِ قـَصِـيْـرٌ ، وعَـيْشـُكِ حَـقِـيْـرٌ، وخـَطـَرُكِ كـَبـِيْـرٌ ..
آه ٍ ..آه ٍ ..
مِنْ قِـلـَّةِ الـزَّادِ وبُـعْــدِ السَّـفـَر ِوَوَحْـشَـةِ الطـَّريْـق ِ .
------------------------------------------
قـــالَ :
فـذرَفـَـتْ دُمُـــوع ُمُعـــاوية َ فما يَـمْـلِـكـُها وهو يُـنـَشِّـفـُها بكـُمِّه ..
وقـدْ اخـْتـَنـَقَ القـَـوْمُ بالبُـكــاءِ ثـُمَّ قــالَ مُعـــاوية ُ:
ر َحِـمَ اللهُ أبا الحَـسن َ ، كـان َوالله ِكـَذلِـكَ ..
فـكـَيْـفَ حُـزنـُكَ عَـليه يا ضِـرارُ؟
قـــالَ :
حُـزنُ مَنْ ذُبــِحَ ولـَـدُها في حِجْـرها فلا تـَـرْفــأ عَـبْـرَتـُها ولا يَسْـكـُنُ حُــزنـُها .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:24 pm

وقال محمد بن علي بن الحسين بن أبي طالب رضي الله عنهم :
.
ما لك من عيشك إلا لذّة تزدلف بك إلى حِمامك ،
.
وتقربك من يومك ، فأية أكلةٍ ليس معها غَصَص
.
أو شربة ليس معها شَرَق ، فتأمل أمرك ،
.
فكأنك قد صرت الحبيب المفقود ،والخيال المخترم .
.
أهل الدنيا أهل سفر لا يحلون عقد رحالهم إلا في غيرها .
.
قوله : " تزدلف بك إلى حمامك " ، يقول : تقربك :
.
ولذلك سميت المزدلفة وقوله عز وجل : " وزلفاً من الليل " :
.
إنما هي ساعات يقرب بعضها من بعض .
.
الكامل للمبرد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 2:44 pm

أل
وعند الجمهور تكون موصولة قبل الصفة الصريحة (اسم فاعل ومفعول )
وخالف الأخفش فقال للتعريف وانفرد المازني فقال هي حرف موصول
والصواب قول الجهور لأن الضمير يعود عليها وهو لايعود إلا على أسماء كما في:
"قد أفلح المؤمنون"



قال إمام الهدى والتقى زين العابدين بن علي :
1- النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت :: أن السعادة فيها ترك ما فيها
2- لا دارَ للمرءِ بعد الموت يسكُنها :::: إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
3- فإن بناها بخير طاب مسكنُه :::: وإن بناها بشر خاب بانيها
4- أموالنا لذوي الميراث نجمعُها :::: وبيوتنا لخراب الدهر نبنيها
5- أين الملوك التي كانت مسلطنةً :::حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
6- فكم مدائنَ في الآفاق قد بنيت :::: أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها ؟
7- لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيها :::: فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها
8- والنفس تعلم أني لا أصادقها ::: ولست ارشدُ إلا حين أعصيها
9- واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها :::: والجار احمد والرحمن ناشيها
10- قصورها ذهب والمسك طينتها :::: والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيها



وقال الفرزدق في أيام نسكه :
.
أخاف وراء القبر إن لم يعافني ... أشد من القبر إلتهاباً وأضيقا
.
إذا قادني يوم القيامة قائدٌ ... عنيف، وسواق يسوق الفرزدقا
.
لقد خاب من أولاد آدم من مشى ... إلى النار مغلول القلادة أزرقا
.
إذا شربوا فيها الحميم رأيتهم ... يذوبون من حر الحميم تمزقا
.
الكامل للمبرد


للهِ مَا أَحْلى الطُّفولَة إنَّها حلمُ الحياةْ
عهدٌ كَمَعْسولِ الرُّؤَى مَا بينَ أجنحَةِ السُّبَاتْ
ترنو إلى الدُّنيا ومَا فيها بعينٍ باسِمَهْ
وتَسيرُ في عَدَواتِ وَادِيها بنَفْسٍ حَالمهْ
إنَّ الطّفولةَ زَهرةٌ تهتَزُّ في قَلْبِ الرَّبيعْ
ريَّانةٌ مِنْ رَيِّقِ الأَنْداء في الفَجْرِ الوَديعْ
غنَّت لها الدُّنيا أَغاني حبِّها وحُبُورِهَا
فَتَأَوَّدَتْ نَشوى بأَحلام الحَياةِ وَنُورِهَا
إنَّ الطُّفولَةَ حِقْبَةٌ شعريَّةٌ بشُعُورِها
وَدُمُوعِها وسُرُورِها وَطُمُوحِهَا وغُرُورِها
لمْ تمشِ في دنيا الكآبَةِ والتَّعاسَةِ والعَذابْ
فترى على أضوائِها مَا في الحَقيقَةِ مِنْ كِذَابْ
أبو القاسم الشابي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 3:47 pm


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة نوفمبر 21, 2014 3:48 pm


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحة الفصحى 6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: