الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة الفصحى 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 30, 2014 5:20 pm

ألّف محمد رشيد العويد كتاب " فصحى ... وليست عاميّة "؛
قال فيه : فُوجِئتُ حقًّا بكلمات كثيرة كنّا نحسبها عاميّة؛
فُوجِئتُ بها عربية فصحى، ...
بدأتُ بقراءة في قواميس اللغة العربية أتابع كلمات شاعت
على ألسنة الناس في لهجاتهم العاميّة،
حسبها كثيرون أنها عاميّة وليست فصحى ... .
ومن هذه الكلمات :
( بِزْر : كل حب يبزر للنبات، والبُزُر : الأولاد )،
( حَرْدان : غاضب )،
( حَطْ : وضع )،
( خَبَّص : خلط )،
( خَبَط : ضربه ضرباً شديداً )،
( زَحْلَقْ : بمعنى تزلّج )،
( شاف : بمعنى نظر )،
( قُدّام : نقيض وراء، هو المضي أمام أمام )،
( الكَرْكَرَة : ضرب من الضحك، وقيل هو أن يشتد الضحك )،
( لَبَط فلان بفلان الأرضَ يَلْبِطُ لَبْطاً : ضربها به )،
( لبكت عليّ : خلطت عليّ )،
( المغْصُ : تقطيع في أسفل البطن والبطن ووجع فيه )،
( مَغْمَغْ الكلام : لم يُبيّنه )،
( نَتَشْتُ الشيء : استخرجته )،
( نَغِص نغصاً : لم تتم له هناءته،
وقيل : النَّغَص : كدر العيش )،
( نَكَزَهُ : دفعه وضربه )،
( ورش : تقول العامة : هذا طفل وِرِشْ؛ تريد كثير الحركة والنشاط، قال أبو عمرو : الوارش : النشيط )،
( الوَشْوَشَة : كلام مختلط حتى لا يكاد يُفهَم ) .



أبو القاسم الشابي


* لام التبيين
لام التبيين : تلحق بعد المصادر المنصوبة بأفعال مخزولة مضمرة لتبين من المدعو له بها وذلك قولك سقيًا ورعيًا ورحبًا ونعمة ومسرة وخيبة ودفرًا وسحقًا وبعدًا .
-قال : سيبويه كل هذا منصوب على إضمار الفعل المختزل استغناء عنه بها ثم نقول في تفسير ذلك تأويله" سقاك الله سقيًا ورعاك الله رعيًا وخيبه خيبة" وما أشبه ذلك وإنّما اختزل الفعل لأنهم جعلوا المصدر بدلا منه ثم تلحق لام التبيين فيقال سقيًا لزيد ورعيًا له وتبًا لعمرو ونكرًا له وجوعًا له ونوعًا ,لأنه لولا هذه اللام لم يعلم من المدعو له بشيء من هذا أو المدعو عليه ، ومن ذلك قول الله عز وجل: " فسحقًا لأصحاب السعير"


** من لطائف حروف المعاني
عَنْ حُذَيْفَةَ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَقُولُوا : مَا شَاءَ اللَّهُ وَشَاءَ فُلانٌ ، وَلَكِنْ قُولُوا : مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ شَاءَ فُلانٌ " ..
قد يتساءل أحدنا عن سبب نهي النبي عن الإتيان بـ " الواو " في هذه العبارة, وتحتيم المجيء بـ " ثم ". فالجواب أنه مما تقرر في حروف المعاني أن الواو لمطلق الجمع, و" ثم " للترتيب مع التراخي. وقولهم: لمطلق الجمع, يعني أنها قد تكون للترتيب أو عكسه, أو المعية. وعليه فإن قولك: " ما شاء الله وشاء فلان " يفهم الجمع بين المشيئتين دون ترتيب فيهما مع تحتم الترتيب هنا إذ كل مشيئة متوقفة على مشيئة الله وإرادته. وعليه فلا بد من الإتيان بـ " ثم" الدالة على الترتيب والتراخي في المنزلة, أي: أن مشيئة أي كان بعد مشيئة الله ومنزلتها دون منزلة مشيئته. سبحانه.
ولا بد أن تتنبهَ معي هنا إلى أن النبي - صلى الله عليه وسلم- ملّكه الله من بلاغة العربية وفصل خطابها ما لم يملِّكه غيره من البشر, وتدركَ معي سر مقولة الإمام الشافعي: " لا يحيط بلسان العرب إلا نبي".


ولما بدا لي أنها لا تحبنـــــي ... وأن هواها ليس عني بمنجـلي

تمنيت أن تهوى سواي لعلها ... تذوق صبابات الهوى فترق لــي

فما كان إلا عن قليل فأشغفت ... بحب غزال أدعج الطرف أكحل

فعذبها حتى أذاب فؤادهــــــا ... وذوقها طعم الهوى والتــذلــل

فقلت لها : هذا بهذا فأطرقت ... حياءً ، كل من عايب أبتـُـــلي


قال الشاعر:-

متى ترى الكلب في أيام دولته ... فاجعل لرجليك أطواقا من الزرد

واعلم بأن عليك العار تلبسه ... من عضة الكلب لا من عضة الأسد.



فزعت إلى الدموع فلم تجبني

وفقد الدمع عند الحزن داءُ

وما قصرت في جزع، ولكن

إذا غلب الأسى ذهب البكاءُ

(محمود سامي البارودي)





ﻗﺎﻝ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻻ ﺗﺠﺎﻫﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺟﻬﺎﺩ ﺍﻟﻤﻐﻠﺐ، ﻭﻻ ﺗﺘﻜﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺍﺗﻜﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺴﻠﻢ، ﻓﺈﻥ ﺍﺑﺘﻐﺎﺀ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﺍﻟﺈﺟﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻔﺔ، ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﻌﻔﺔ ﺑﺪﺍﻓﻌﺔ ﺭﺯﻗﺎً، ﻭﻻ ﺍﻟﺤﺮﺹ ﺑﺠﺎﻟﺐ ﻓﻀﻼً؛ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﻣﻘﺴﻮﻡ، ﻭﺍﻟﺄﺟﻞ ﻣﺤﺘﻮﻡ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺹ ﺍﻛﺘﺴﺎﺏ ﺍﻟﻤﺂﺗﻢ.




من نمّ لك نمّ بك, ومن نقل إليك نقل عنك, ومن إذا أرضيته فقال ماليس فيك, كذلك إذا أغضبته قال فيك ماليس فيك...
-محمد بن إدريس الشافعي



* من روائع شعر المتنبى
إلَى كَمْ ذَا التَّخَلُّفُ والتَّوَانِي *** وَكَمْ هَذَا التَّمَادِي فِي التَّمَادِي
وَشُغْلُ النَّفْسِ عَن طَلَبِ الْمَعَالِي *** بِبَيْعِ الشِّعْرِ فِي سُوقِ الكَسَادِ
وَمَا مَـاضِي الشَّبَابِ بِمُسـْتَرَدٍّ *** وَلا يَـوْمٌ يَمُـرُّ بِمُسْـتَعَادِ
مَتَى لَحَظَتْ بَيَاضَ الشَّيْبِ عَيْنِي ***فَقَدْ وَجَدَتْهُ مِنْهَا فِي السَّوَادِ
مَتَى مَا ازْدَدتُّ مِنْ بَعْدِ التَّناهِي*** فَقَدْ وَقَعَ انتِقَاصِي فِي ازْدِيَادِي


ما الفـرْقُ اللـُّغــَوي بينَ الضَـرَر ِوالضِـرارِ ؟

الضَـرَرُ:
--------
ما كانَ عنْ غيْـر قـَصْـدٍ ..

والضِـرارُ:
----------
ما كانَ عنْ قصْـد ٍ .


لمَّا رأيتُ أنوارَه سَطَعَتْ **
وضعتُ من خيفتي كفّي على بَصَرِي
خوفاً على بصري مِنْ حُسْنِ صورته**
فلست أنْظُرُهُ إلّا على قَدْري
روحٌ مِنَ النور في جسمٍ مِنَ القمر **
كحليةٍ نُسِجَتْ مِنَ الأنجم الزهر





وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها *** غداةَ لقيتَ الموتَ غيرَ هَيوبِ
إذا قُرِنَ الظنُّ المصيبُ من الفتى *** بتجربةٍ ، جاءا بعلمِ غيوب
وإنّكَ، إن أهديتَ لي عيبَ واحدٍ *** جديرٌ ، إلى غيري ، بنقل عيوبي
" أبو العلاء المعري "




فائدة لغوية من سورة الكهف :
~~~~~~~~~~~~~~~~~
قال الله تعالى : (وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ)،
فما معنى تَزَاوَرُ ؟؟
سأسرد لكم معناها وأدلة من شواهد العرب وأقوال العلماء :
* المفسرون يشرحون هذا الفعل بـ : (تعدلُ) و (تزوغُ) و (تميل).
* الأخفشُ قال : معناهُ : تَنقبضُ، والزوَرُ : الميلُ، والأزوَرُ في العين : المائلُ النظر إلى ناحية، هو ينظر إليك، لكنك تعتقده أنه ينظر إلى شخص آخر.
* ويُستعمل في غير العين، كقول ابن أبي ربيعة :
وخُفِّضَ عني الصوتُ أقبلتُ مِشْيَةَ الـ ** حُبَابِ وشخصي خشيةَ الحي أزوَرُ
الشاهد في قوله : (أزور)، أي : مائل.
ومنه قول عنترة :
تؤُمُّ بها الحُدَاةُ مِيَاهَ نَخْلٍ ** وفيها عن أَبَانَيْنِ ازْوِرَارُ
الشاهد في قوله : (ازورار)، أي : انحرافٌ ومَيْلٌ.
وفي حديث غزوة مؤتة أن النبي صلى الله عليه وسلم
رأى ـ أي في منامه ـ في سرير عبد الله بن رواحة ازوراراً عن سريري جعفر وزيد بن حارثة.
ازوراراً: أي: ميلآ.


ولقد أقول لمن تحرش بالهوى ... عرّضتَ نفسكَ للبلا فاستهدفِ

أنت القتيلُ بأيِّ من أحببتَهُ ... فاختر لنفسك في الهوى من تصطفي



سأل رجل من الشعراء رجلا من المتكلمين بين يدي المأمون، فقال: ما سنك؟
قال: عظم
قال: لم أرد هذا، ولكن كم تعدّ؟
قال: من واحد إلى ألف ألف وأزيد
قال: لم أرد هذا، ولكن كم أتى عليك؟
قال: لو أتى علي شيء لأهلكني
فضحك المأمون.. فقيل له: كيف السؤال عن هذا؟
فقال: أن تقول: كم مضى من عمرك



قال يعقوب بن يوسف الكوفي :
حججت ذات سنة ، فإذا أنا برجل عند البيت وهو يقول : اللهم اغفر لي وما أراك تفعل !
فقلت : يا هذا ، ما أعجب يأسك من عفو الله !
قال : إن لي ذنباً عظيماً ! فقلت : أخبرني .
قال : كنت مع يحيي بن محمد بالموصل ، فأمرنا يومَ جمعة ، فاعترضنا المسجد ، فقتلنا ثلاثين ألفاً ، ثم نادى مناديه : من علق سوطه على دار فالدار وما فيها له ، فعلقت سوطي على دار ودخلتها ، فإذا فيها رجل وامرأة وابنان لهما ، فقدمت الرجل فقتلته ، ثم قلت للمرأة : هاتي ما عندك ! ولا ألحقت ابنيك به ، فجاءتني بسبعة دنانير .
فقلت : هاتي ما عندك ؟ فقالت : ما عندي غيرها ، فقدّمت أحد ابنيها فقتلته .
ثم قلت : هاتي ما عندك و إلا ألحقت الآخر به ، فلما رأت الجد مني .
قالت : أرفق ! فإن عندي شيئاً كان أودعنيه أبوهما ، فجاءتني بدرع مذهبة لم أر مثلها في حسنها ، فجعلت أقلبها فإذا عليها مكتوب بالذهب :
إذا جار الأمير وحاجباه .................. وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويـــل ثم ويـــل ............... لقاضي الأرض من قاضي السماء
فسقط السيف من يدي وارتعدت ، وخرجت من وجهي إلى حيث ترى


أل التعريف في اللغة العربية :
أل ثلاثة أنواع كبرى : 1_ ال الاستغراقية 2_ ال العهدية 3_ ال الزائدة =
1_ ال الاستغراقية : ثلاثة انواع : 1_ الاستغراق الجنسي 2_ الاستغراق العرفي 3_ الاستعراق الفردي
2_ ال العهدية : ثلاثة انواع : 1_العهد الذكري 2_ العهد الذهني 3_ العهد الحضوري
3_ ال الزائدة : "ثلاثة انواع : 1_اسم العلم كالعباس 2_معدول العلمية كالعزى 3_ اسماء الايام كالاثنين .








عمرو بن الأهتم


«فلان مدرعم»
أي جاء مستعجلآ ليدلي بدلوه فيما لايفقه
وفي لسان العرب :
الدِّرعم والدَّعْرمة : قَصْر الخطو في عجل.

هِيَ الأَخْلاقُ تَنْبتُ كالنَباتِ *** إذا سُقِيَتْ بِمَاءِ المَكْرُماتِ
تَقُومُ إِذا تَعَهَّدْها المُرَبّي *** عَلى سَاقِ الفَضِيلَةِ مُثْمِراتِ
وتَسْمُو لِلْمكارمِ باتِّساقٍ *** كما اتّسَقَتْ أنابيبُ القَناةِ
وتُنْعِشُ مِنْ صَميم المَجْدِ رُوحَاً *** بأزهارٍ لَها ُمتَضَوِّعاتِ
وَلَمْ أَرَ للخَلائِقِ مِنْ مَحَلٍّ *** يُهَذِّبُها كَحِضْنِ الأُمَّهاتِ
معروف الرصافي



أعظم المعاقبة أن لا يحس المعاقب بالعقوبة، وأشد من ذلك أن يقع السرور بما هو عقوبة، كالفرح بالمال الحرام، والتمكن من الذنوب، ومن هذه حاله لا يفوز بطاعة.
صيد الخاطر لابن الجوزي


قال الإمام الشافعي "لسان العرب أوسع الألسنة مذهبًا، وأكثرها ألفاظًا، ولا نعلمه يحيط بجميع علمه إنسانٌ غيرُ نبي!"


المصدر هو : ما دلّ على الحدث مجردًا من الزمن , ولا بدّ أن يشتمل على كل حروف فعله الماضي لفظًا , أو تقديرًا .
فاللفظي , نحو : أَخَذْت أخذًا , وتعلَّمَ الطالبُ تعلُّمًا . فجميع الحروف في الماضي منطوق بها في المصدر .
والتقديري , نحو : وَعَدَ عِدَةً , وسَلَّم تسليمًا . فبعض الحروف محذوفة , وعُوِّض عنها بحروف أخرى , كحذف الواو في المصدر من الفعل (وعد) وعوِّض عنه بالتاء (عِدَة) وكحذف التضعيف في المصدر من الفعل (سلَّم) وعوض عنه بالتاء (تسليمًا) .
وقد تكون حروف المصدر أكثر من حروف فعله , نحو : أَسلمَ إِسْلام .
أما اسم المصدر : فهو مُسَاوٍ للمصدر في المعنى , ولكنه لا يشتمل على جميع حروف فعله الماضي , بل ينقص عن حروف فعله من غير تعويض , نحو (عَطاَء) فإنه مُسَاوٍ للمصدر (إِعْطَاء) في المعنى , ولكنه مخالف له بنقص الهمزة الأولى لفظا وتقديرًا من غير تعويض .
فلا بدّ في اسم المصدر من نقص بعض حروفه الأصلية , أو الزائدة , وأن يكون النقص من غير تعويض , ومن غير وجود المحذوف مقدرا , وتأمّل ذلك فيما يلي :
تَوَضَّأ <<< المصدر : تَوَضُّؤٌ <<< اسم المصدر : وُضُوءٌ
تَكَلّمَ <<< المصدر : تَكُلُّمٌ <<< اسم المصدر : كَلاَمٌ





* فى رثاء بغداد
شمس الدين الكوفى
إن لـــم تقـرح أدمعي أجفانــي == من بعد بعدكم فما أجفاني
مــــا لــي وللأيام شتت صرفهـــا== حالي وخلاني بلا خلان
مــا للمنـــازل أصبحت لا أهلهـــا== أهلي ولا جيرانها جيراني
ولقد قصدت الدار بعد رحيلكــــم == ووقفت فيها وقفة الحيران
وسألتهــــا لكـــــن بغيــــر تكلـــــمٍ== فتكلمت لكــن بغير لسان
أيـــن الذيـــن عهدتهـــم ولعزهـــم== ذلا تخــر معاقـــد التيجان
أترى تعــود الـــدار تجمعنـــا كمـــا== كنا بكل مسرة وتهانــي
ياليت شعري أين سارت عيسكم == أم أين موطنكم من البلدان



ما سبب اختيار أحرف (ف-ع-ل) للميزان الصرفي ؟
يرجع السبب في ذلك إلى سببين هما :
1- أن لفظ ( فعل ) يعم جميع الأفعال ويشمل كل حدث ، فيقال لأي عمل فعل ، قال تعالى : } أأنت فعلت هذا بآلهتنا يا إبراهيم { الانبياء (62) أي حطمت هذه الأصنام . وقال أيضا : } والذين هم للزكاة فاعلون { المؤمنون (4) أي مزكون أو مؤدون .
2- مخارج هذه الحروف ( فعل ) تمثل جميع باقي الحروف حيث أن الفاء مخرجها الشفتين ، والعين مخرجها الحلق واللام مخرجها اللسان . فكانت هذه الأحرف ممثل لباقي الحروف من حيث المخارج ، وتعارف الصرفيين أن الحرف الأول : فاء الكلمة ، والحرف الثاني : عين الكلمة ، والحرف الثالث : لام الكلمة .


تسمي العرب الخالص من الشراب بـ (الرحيق)
وتسمي الخالص من الجواهر بـ (النُّضار)
وتسمي الخالص من الماء بـ (القَراح)
وتسمي الخالص من الذهب بـ (الإبريز)


أنا مذنب أنا مخطئٌ أنا عاص
هو غافرٌ هو راحمٌ هو كاف
قـابلتُهـنَّ ثلاثـةً بثلاثـةٍ
فلتغلبنّ أوصافُه أوصـافي

قال ابن خلدون في مقدمته:أخبرني صاحبنا الفاضل أبو القاسم بن رضوان كاتب العلامة بالدولة المرينية قال: ذاكرت يوماً صاحبنا أبا العباس بن شعيب كاتب السلطان أبي الحسن، وكان المقدم في البصر باللسان لعهده فأنشدته مطلع قصيدة ابن النحوي (أحد الفقهاء) ولم أنسبها له وهو هذا:
لم أدر حين وقفت بالأطلال ... ما الفرق بين جديدها والبالي
فقال لي على البديهة: هذا شعر فقيه، فقلت له ومن أين لك ذلك؟ قال من قوله: ما الفرق؟ إذ هي من عبارات الفقهاء، وليست من أساليب كلام العرب، فقلت له: لله أبوك، إنه ابن النحوي.



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 30, 2014 6:09 pm

يا صــاحبيَّ توجَّعــا لِهــوى فتـىً .•༺༻•. ألِفَ الضّنى وَلَواعِـجَ البُرَحَـاءِ

هَلْ غِيثَ رَبْـعُ الحَيّ بَعْدَ مَـدامِعي .•༺༻•. أَمْ أَمْسَكَــتْ عَنْـهُ يَــدُ الأَنْــوَاءِ

أَحْبَـابَنـا قُضِـي الفِــرَاقُ وَلِي يَــدٌ .•༺༻•. لِفِرَاقِكُــمْ لَكِــنْ على أَحْشَـــائِي

فمروا الرّياحَ بأنْ تقصُّ حديثكمْ .•༺༻•. عندي فما يبدي الكتابُ شِفائي

ودليــلُ ذلـك أنَّ طــرفي غــــاسِلٌ .•༺༻•. قَبْــلَ القِــرَاءَةِ نَقْشَــهُ بِبُكــائي

الشاب الظريف
ـــــــــــــــــــــــــ


العلم مغرس كـل فخر فافتخـر ... واحذر يفوتك فخـر ذاك المغـرس

واعلم بأن العـلم ليس ينالـه ... من هـمـه في مطعــم أو ملبـس

إلا أخـو العلم الذي يُعنى بـه ... في حـالتيه عـاريـا أو مـكتـسي

فاجعل لنفسك منه حظا وافـرا ... واهجـر لـه طيب الرقــاد وعبّسِ

فلعل يوما إن حضرت بمجلس ... كنت أنت الرئيس وفخر ذاك المجلس



من قصيدة أبي تمام بمناسبة فتح عمورية :
السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ في حدهِ الحدُّ بينَ الجدِّ واللَّعبِ
بيضُ الصَّفائحِ لاَ سودُ الصَّحائفِ في مُتُونِهنَّ جلاءُ الشَّك والريَبِ
والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لاَمِعَة بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافي السَّبْعَة ِ الشُّهُبِ
أَيْنَ الروايَة ُ بَلْ أَيْنَ النُّجُومُ وَمَا صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَذِبِ
تخرُّصاً وأحاديثاً ملفَّقة لَيْسَتْ بِنَبْعٍ إِذَا عُدَّتْ ولاغَرَبِ
عجائباً زعموا الأيَّامَ مُجْفلة عَنْهُنَّ في صَفَرِ الأَصْفَار أَوْ رَجَبِ
وخَوَّفُوا الناسَ مِنْ دَهْيَاءَ مُظْلِمَة إذا بدا الكوكبُ الغربيُّ ذو الذَّنبِ
وصيَّروا الأبرجَ العُلْيا مُرتَّبة مَا كَانَ مُنْقَلِباً أَوْ غيْرَ مُنْقَلِبِ
يقضون بالأمر عنها وهي غافلة ما دار في فلك منها وفي قُطُبِ
لو بيَّنت قطّ أمراً قبل موقعه لم تُخْفِ ماحلَّ بالأوثان والصلُبِ
فَتْحُ الفُتوحِ تَعَالَى أَنْ يُحيطَ بِهِ نَظْمٌ مِن الشعْرِ أَوْ نَثْرٌ مِنَ الخُطَبِ
فتحٌ تفتَّحُ أبوابُ السَّماءِ لهُ وتبرزُ الأرضُ في أثوابها القُشُبِ
يَا يَوْمَ وَقْعَة عَمُّوريَّة انْصَرَفَتْ منكَ المُنى حُفَّلاً معسولة َ الحلبِ
أبقيْتَ جدَّ بني الإسلامِ في صعدٍ والمُشْرِكينَ ودَارَ الشرْكِ في صَبَبِ


قوله عز وجل : ( ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا ) قال الحسن : اصبروا على دينكم ولا تدعوه لشدة ولا رخاء ، وقال قتادة : اصبروا على طاعة الله .
وقال الضحاك ومقاتل بن سليمان : على أمر الله .
وقال مقاتل بن حيان : على أداء فرائض الله تعالى ، وقال زيد بن أسلم : على الجهاد . وقال الكلبي : على البلاء ، وصابروا يعني : الكفار ، ورابطوا يعني : المشركين ، قال أبو عبيدة ، أي داوموا واثبتوا ، والربط الشد ، وأصل الرباط أن يربط هؤلاء خيولهم ، وهؤلاء خيولهم ، ثم قيل : لكل مقيم في ثغر يدفع عمن وراءه ، وإن لم يكن له مركب .
أخبرنا عبد الواحد بن أحمد المليحي ، أنا أحمد بن عبد الله النعيمي ، أنا محمد بن يوسف ، أنا محمد بن إسماعيل ، أنا عبد الله بن منير ، سمع أبا النضر ، أنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد الساعدي ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها ، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها ، والروحة يروحها
العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها " .
تفسير البغوي

الفرق بين الهم والغم: أن الهم هو الفكر في إزالة المكروه واجتلاب المحبوب، وليس هو من الغم في شيء ألا ترى أنك تقول لصاحبك: اهتم في حاجتي ولا يصح أن تقول: اغتم بها.والغم معنى ينقبض القلب معه ويكون لوقوع ضرر قد كان أو توقع ضرر يكون أو يتوهمه وقد سمي الحزن الذي تطول مدته حتى يذيب البدن هماً، وإشتقاقه من قولك: إنهم الشحم إذا ذاب، وهمه إذا أذابه.


الفرق بين الغضب والسخط: إن الغضب يكون من الصغير على الكبير ومن الكبير على الصغير ،والسخط لا يكون إلا من الكبير على الصغير يقال: سخط الامير على الحاجب، ولا يقال: سخط الحاجب على الامير، ويستعمل الغضب فيهما، والسخط إذا عديته بنفسه فهو خلاف الرضا، يقال: رضيه وسخطه، وإذا عديته بعلى فهو بمعنى: الغضب تقول: سخط الله عليه إذا أراد عقابه.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأحد نوفمبر 30, 2014 6:24 pm

قال ابن القيم "في القلب شعث (أى تمزق)، لا يلمه إلا الإقبال على الله، وفي القلب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفي القلب خوف وقلق لا يذهبه إلا الفرار إلى الله".


قال عمر بن عبد العزيز : " أهل القبور محبوسون ندِموا على ما قدَّموا ، و أهل الدار منتظرون يَقْتَتِلُون على ما عليه أهل القبورِ مُتندِّمون ، فلا هؤلاء يرجعون ، ولا هؤلاء بهؤلاءِ مُعتبِرون ."


قال ابن القيم الجوزية رحمه الله :
الصلاة :
مجلبة للرزق ،
حافظة للصحة ،
دافعة للأذى ،
طاردة للأدواء ،
مقوية للقلب ،
مبيضة للوجه ،
مفرحة للنفس ،
مذهبة للكسل ،
منشطة للجوارح ،
ممدة للقوى ،
شارحة للصدر،
مغذية للروح ،
منورة للقلب ،
حافظة للنعمة ،
دافعة للنقمة ،
جالبة للبركة,
مبعدة من الشيطان,
مقربة من الرحمن .


لما حضرت معاذَ بن جبلٍ - رضي الله عنه - الوفاةُ قال :
مرحباً بالموت زائر مُغِّب وحبيبٌ جاء على فاقة اللهم إني كنت أخافك و أنا الآن أرجوك .
اللهم إنك تعلم أني ما أحببت الدنيا وطول البقاء فيها لجري الأنهار ولا لغرس الأشجار ولكن لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 9:59 am

12

معن بن زائدة

الأمير والشاعر معن بن زائدة اشتهر بحلمه وحكمته.

ولما تولّى الإمارة دخل عليه أعرابي بلا استئذان من بين الذين قدموا لتهنئته وقال بين يدي معن:

أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ *** وإذ نعلاك من جلد البعير ِ

فأجاب معن: نعم أذكر ذلك ولا أنساه ... فقال الأعرابي:

فسبحان الذي أعطاك مُلكاً *** وعلّمك الجلوس على السرير ِ

قال معن: سبحانه على كل حال وذاك بحمد الله لا بحمدك .. فقال الأعرابي:

فلستُ مُسَلّماً إن عِشتُ دهراً *** على معن ٍ بتسليم الأمير ِ

قال: السلام سنة تأتي بها كيف شئت .. فقال:

أميرٌ يأكلُ الفولاذ سِـرّاً *** ويُطعم ضيفه خبز الشعير ِ

قال: الزاد زادنا نأكل ما نشاء ونـُطعم من نشاء .. فقال الأعرابي:

سأرحلُ عن بلادٍ أنتَ فيها *** ولو جارَ الزمانُ على الفقير ِ

قال معن: إن جاورتنا فمرحباً بك وإن رحلت عنّا فمصحوب بالسلامة ... قال:

فجد لي يا ابن ناقصة بشيءٍ *** فإني قد عزمتُ على المسير ِ

قال: أعطوه ألفَ درهم ...... فقال:

قليل ما أتيت به وإني *** لأطمع منك بالمال الكثير ِ

قال: أعطوه ألفاً آخر.
فأخذ الأعرابي يمدحه بأربعة أبيات بعد ذلك وفي كل بيت مدح يقوله يعطيه من حوالي الأمير معن ألفاً من عندهم، فلما انتهى تقدم الأعرابي يقبل رأس معن بن زائدة وقال: ما جئتك والله إلا مختبراً حلمك لما اشتهر عنك، فألفيت فيك من الحلم ما لو قسّم على أهل الأرض لكفاهم جميعاً فقال:

سألت الله أن يبقيك ذخراً *** فما لك في البرية من نظير ِ

قال معن: (( أعطيناه على هجونا ألفين فأعطوه على مديحنا أربعة ))

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


شاب اراد ان يخطب فتاة فنظم قصيدته التالية

أيا عماه
أمد يدي

لكي أحظى كريمتكمْ
وأن تعطوننا وعداً
أتينا الله داعينا
فإن وافقت يا عماه
دعنا نفصل المهرَ
وخير البرِّ عاجله
ونحن البرَّ راجينا

فقال:
أيا ولدي
لنا الشرف
فنعم الأهل من رباك
ونعم العلم في يمناك
وإن العلم يغنينا
وأما المهر يا ولدي
فلا تسأل
لأنا نشتري رجلاً
وليس المال يعنينا
ولكن هكذا العرف
وإن العرف يا ولداه
يحميكم ويحمينا

فمليون مقدمها ـ
وأربعة مؤخرها
وضع في البنك
للتأمين عشرينا
وبيت باسم ابنتنا
وملبوس على البدن
من الفستان للكفن
و"مورانو" ـ
وان صعبت
فإن "البيجو" تكفينا
وأما العرس يا ولدي
ففي "الشيراتون"
فشأن صغيرتي شأن
سعادٍ بنت خالتها
وهندٍ بنت عمتها
وشيرينا

فإن وافقت
قلنا بارك الله
وقال الكل
آمينا

فقلت له :
أيا عماه خللها
وضعها فوق رف البيت زيتونا
فلو بيديّ ربع المهر
كنت اليوم قارونا

أيا عماه

أنا رجل بسيط في موارده
ودخلي بضع ألاف
وزادي مثل كل الناس
أقول الحمد لله
خالقنا وبارئنا وساترنا وكافينا

أيا عماه
أنا رجل أحب بكل إحساسي
وقلبي ليس من ذهب
ترى ان كان من ذهب
أكان الحب يأتينا

ترى هل يشعر الأنسان
حين يكون خافقه
من الألماس معجونا

أيا عماه
لماذا صارت الدنيا
طريدَتنا
وقد كانت بأيدينا
لماذا نحن أصنام
وكيف يحاور الأنسان
حين يصير جبصينا
خلقنا نحن من روح ومن طين
نسينا روحنا حتى
غدت في جسمنا طينا

لماذا في مدينتنا
يعيش المرء للعادات مسجونا
وكيف يفكر الأنسان
حين يكون مسجونا
تطورنا
وعدنا في تخلفنا
لوقت كانت الأنثى
تباع كأنها عقد
فنخّاس ينادي هذه بكر
وآخر هذه أحلى
وثالث هذه اطول
يعود التاجر الميسور منزله
وفي يده اشترى امرأة
وفروجاً وليمونا
لماذا صارت الأنثى
تساوم في أنوثتها
فتعطوها
لمن ترضونه مالاً
وقال الله من ترضونه دينا

أيا عماه

عفواً إن تماديت
ولكني عزفت الآن عن طلبي
فلو كان الزواج بعصرنا عقلا
سأمضي العمر مجنونا

صحيح قبل أن أنسى
سؤال حز في نفسي
سعاد بنت خالتها
وهند بنت عمتها
فماذا عنها شيرينا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اسجدْ لربك سجدةً
تمحو بها الهمّ الثقيلْ
فلَأنتَ أقربُ ما تكونُ
- إذا سجدتَ - إلى الجليلْ
#العشماوي





" قصة و عبرة "
""""""""""""
كان هناك صياد سمك جاد في عمله ، يصيد في اليوم سمكة .. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى
حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطئ ليصطاد سمكة أخرى ، وذات يوم وبينما كانت زوجة الصياد تقطع ما اصطاده زوجها ، إذا بها ترى أمراً عجباً ، رأت في بطن تلك السمكة لؤلؤة ، تعجبت ...لؤلؤة في بطن سمكة ، يا سبحان الله ..!! نادت زوجها قائلةً : زوجي .. زوجي ، أنظر ماذا وجدت ، إنها لؤلؤة ، لؤلؤة !! لؤلؤة في بطن السمكة .
يا لك من زوجة رائعة ( قال لها ) : أحضريها لعلنا نقتات بها يومنا هذا ونأكل شيئاً غير السمك .
أخذ الصياد اللؤلؤة وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور . نظر إليها جاره التاجر قائلاً : لكنني لا أستطيع شراءها .. إنها لا تقدر بثمن .. لو بعت دكاني وبيتي ما أحضرت لك ثمنها ولكن اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة لعله يستطيع أن يشتريها منك .
أخذ صاحبنا لؤلؤته وذهب بها إلى البائع الكبير في المدينة المجاورة وعرض عليه القصة فقال له : يا أخي إن ما تملكه لا يقدر بثمن لكنني وجدت لك حلاً ، اذهب إلى والي المدينة فهو القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة .
وعند باب قصر الوالي وقف الصياد ومعه كنزه الثمين ينتظر الإذن له بالدخول .
الله .. إن مثل هذه اللآليء هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها ( قال له الوالي ) لكني سأسمح لك بدخول خزنتي الخاصة ، ستبقى فيها ست ساعات ، خذ منها ما تشاء وهذا هو ثمن اللؤلؤة .
دخل الصياد خزنة الوالي .. وإذا به يرى منظراً مهولاً ، غرفة كبيرة جداً .. مقسمة إلى ثلاثة أقسام :
قسم مليء بالجواهر والذهب ، وقسم به فراش وثير .. لو نظر إليه نظرة نام من الراحة ، وقسم به جميع ما يشتهي من الأكل والشرب .
قال الصياد محدثاً نفسه : ست ساعات ؟؟ إنها كثيرة جداً على صياد بسيط الحال مثلي ؟؟
ماذا سأفعل في ست ساعات ؟
حسناً .. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث ، سآكل حتى أملأ بطني ، حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب .
ذهب الصياد إلى القسم الثالث وقضى ساعتين من الوقت يأكل ويأكل حتى إذا انتهى ذهب إلى القسم الأول ، وفي طريقه رأى ذلك الفراش الوثير فحدث نفسه : الآن أكلت حتى شبعت فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن من الذهب ، فهي فرصة لن تتكرر .. فأي غباء يجعلني أضيعها .
ذهب الصياد إلى الفراش .. استلقى .. وغط في نوم عميق وبعد برهة من الزمن سمع من يقول له :
قم .. قم أيها الصياد الأحمق .. لقد انتهت المهلة .
هاه .. ماذا ؟؟ أجاب الصياد ..
نعم .. هيا إلى الخارج ، قيل له ..
أرجوكم .. ما أخذت الفرصة الكافية ( أجاب الصياد )
هاه ... ست ساعات وأنت في هذه الخزنة .. والآن أفقت من غفلتك ، تريد الاستزادة من الجواهر و الذهب .. ؟؟
أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه الجواهر حتى تخرج إلى الخارج .. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده ، وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها ، لكنك أحمق غافل ، لا تفكر إلا في المحيط الذي أنت فيه .
خذوه إلى الخارج .
و طرد الصياد على الرغم من كثرة توسّله إليهم ، و هكذا انتهت القصة و لكن ماهي العبرة منها ؟؟؟

أرأيتم تلك الجوهرة:
هي روحك أيها الإنسان
إنها كنز لا يقدر بثمن .. لكنك لا تعرف قدر ذلك الكنز
أرأيت تلك الخزنة: ..؟؟
إنها الدنيا ، انظر إلى عظمتها وانظر إلى استغلالنا لها
أمَّا عن الجواهر: فهي الأعمال الصالحة
وأمّا عن الفراش الوثير: فهو الغفلة
وأمّا عن الطعام والشراب: فهي الشهوات
والآن .. أخي الصياد ( الإنسان )
أما آن لك أن تستيقظ من نومك .. وتترك الفراش الوثير وتجمع الجواهر الموجودة بين يديك قبل أن تنتهي تلك المدة الممنوحة لك ... وهي عمرك فتتحسر وأنت تخرج من الدنيا .
قال تعالى ". حتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ [ المؤمنون: 99، 100]."
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الترتيب وهو: أن يعمد المتكلم إلى أوصاف شتى في موصوف واحد فيوردها في بيت أوأبيات أوفي سجعات النثر على ترتيبها في الخلقة الطبيعية .
حاشا لمثلي عن هواهُ يتوبُ
هو دون كلِّ العالمين حبيبُ
...
أهواهُ طفلاً في القماطِ وأمردا
وبلحيةٍ و إذا علاهُ مَشِيْبُ


رجع بخفي حنين
ذهب أعرابي إلى الحيرة وقد أوفدوه قومه بمالهم كي يأتي لهم بتجارة وأرزاق، فلما وصل الأعرابي الحيرة وجد بسوقها إسكافياً يدعى ( حنين )، فأخذ الأعرابي يساومه بخفين أعجباه لكنه لم يشتر ِ من الإسكافي شيئاً، فاغتاظ حنين منه، فخرج إلى الطريق التي لابد للأعرابي من المرور منها، فعلّق أحد خفيه في شجرة على الطريق ورمى بالخف الآخر بعد تلك الشجرة قليلاً ثم اختفى، فجاء الأعرابي فرأى الخف المعلّق على الشجرة فقال: ما أشبهه بخفّي حنين، لو كان معه الآخر لأخذته.
فلما تقدم رأى الخف الآخر مرمياً على الأرض، فنزل عن دابته وأخذ الخف ثم ذهب إلى الشجرة ليأخذ الآخر، حينها خرج حنين من مخبأه وعمد إلى راحلة الأعرابي وما عليها فذهب بها. فلما عاد الأعرابي لم يجد راحلته فرجع إلى قومه وليس معه إلا الخفان، فقال له قومه: بماذا جئت من سفرك؟
فقال: جئتكم بخفي حنين ؛ فذهبت مثلاً



ربَّ ليلٍ أرِقتُ فيه لبرق ... ضاحكٍ في ظلام ليلٍ عبوسِ
لاحَ في أفقهِ فخلتُ سناه ... لهباً ساطعاً بأعلى وَطيسِ


فزعت إلى الدموع فلم تجبني
وفقد الدمع عند الحزن داءُ
وما قصرت في جزع، ولكن
إذا غلب الأسى ذهب البكاءُ
(محمود سامي البارودي)



احتجب المتوكل عن ندمائه لرمد عرض له، فكتب إليه الفتح وهو من أظرف ما قيل في الرمد يقول بسيط:
عيناك أجمل من عيني بالرمد ... فاسلم وقيت الردى لآخر الأبد
من ضن عنك بعينيه ومهجته ... فلا رأى الخير في أهل ولا ولد


- انفرد الحجَّاج يومًا عن عسكرهِ، فلقي أعرابيًّا، فقال له: كيف الحجَّاج؟
قال: ظالمٌ غاشم. قال: فهلاَّ شكوتموه إلى عبد الملك.
قال: هو أظلم وأغشم. فأحاط به العسكر، قال: أركبوا البدوي. فلما ركب سأل عنه، فقيل له: هذا الحجَّاج. فركض خلفه وقال: يا حجَّاج.
قال: ما لك؟ قال: السرُّ الذي بيني وبينك لا يطَّلع عليه أحد. فضحك منه وأطلقه

الفرق بين الخوف والخشية في الاستعمال القرآني قال تعالى: " ولم يخش إلا الله "[سورة التوبة: 18] ، وقال تعالى:" وليبدلنهم من بعد خوفهم أمناً" النور 55.
تفترق الخشية عن الخوف: بأنها تكون عن يقين صادق بعظمة من نخشاه ، وأما الخوف فيجوز أن يحدث عن تسلط بالقهر والإرهاب .
والخشية لا تكون إلا لله وحده دون أي مخلوق. وأما الخوف فيكون من غير الله_عز وجل_ فقد يخاف الإنسان من المخوف وهو لا يعلم عن حاله. وتسند خشية الله في القرآن إلى الذين يبلغون رسالات ربهم ومن اتبع الذكر، والمؤمنين والعلماء والذين رضي الله عنهم ورضوا عنه.


القرية والمدينة في الاستعمال القرآني:
قال تعالى في سورة الكهف آية 77 :"فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبو أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه قال لو شئت لتخذت عليه أجرا " وقال في سورة الكهف آية/ 82: "وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا "جاء في الآية الأولى لفظ
القرية، وفي الثانية لفظ المدينة. والسبب في ذلك يرجع إلى: أن كلمة القرية
مأخوذة من القِرَى بمعنى طعام الضيف، وعندما امتنع أهل القرية عن تقديم الطعام لهم انتفت عنهم صفة القرى لذا أصبحت في الآية الثانية مدينة.


* لام التبيين
لام التبيين : تلحق بعد المصادر المنصوبة بأفعال مخزولة مضمرة لتبين من المدعو له بها وذلك قولك سقيًا ورعيًا ورحبًا ونعمة ومسرة وخيبة ودفرًا وسحقًا وبعدًا .
-قال : سيبويه كل هذا منصوب على إضمار الفعل المختزل استغناء عنه بها ثم نقول في تفسير ذلك تأويله" سقاك الله سقيًا ورعاك الله رعيًا وخيبه خيبة" وما أشبه ذلك وإنّما اختزل الفعل لأنهم جعلوا المصدر بدلا منه ثم تلحق لام التبيين فيقال سقيًا لزيد ورعيًا له وتبًا لعمرو ونكرًا له وجوعًا له ونوعًا ,لأنه لولا هذه اللام لم يعلم من المدعو له بشيء من هذا أو المدعو عليه ، ومن ذلك قول الله عز وجل: " فسحقًا لأصحاب السعير"


جحظة البرمكي قال: كان الباطقاني يستطيب غنائي ويكثر من قوله: أحسنت والله أنت، فلا أخلى الله منك، فقلت فيه خفيف:
لي صديق يحب قولي وشدوي ... وله عند ذاك وجه صفيق
إن تغنيت قال أحسنت زدني ... وبأحسنت لا يباع الدقيق
قال: ودعاني بعض الرؤساء فلما صرت إلى بابه قيل إنه قد ركب فكتبت إليه بسيط مخلع:
يا من دعاني ففر عني ... أخلفت والله حسن ظني
؟ قد كنت أرضى بخبز بر وكامخ وقليل جبن
وزكرة من نبيذ تمر ... أقام دهراً بقعر دن
وليس يغلو بما ذكرنا ... محدث شاعر مغن


وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها *** غداةَ لقيتَ الموتَ غيرَ هَيوبِ
إذا قُرِنَ الظنُّ المصيبُ من الفتى *** بتجربةٍ ، جاءا بعلمِ غيوب
وإنّكَ، إن أهديتَ لي عيبَ واحدٍ *** جديرٌ ، إلى غيري ، بنقل عيوبي
" أبو العلاء المعري "

هِيَ الأَخْلاقُ تَنْبتُ كالنَباتِ *** إذا سُقِيَتْ بِمَاءِ المَكْرُماتِ
تَقُومُ إِذا تَعَهَّدْها المُرَبّي *** عَلى سَاقِ الفَضِيلَةِ مُثْمِراتِ
وتَسْمُو لِلْمكارمِ باتِّساقٍ *** كما اتّسَقَتْ أنابيبُ القَناةِ
وتُنْعِشُ مِنْ صَميم المَجْدِ رُوحَاً *** بأزهارٍ لَها ُمتَضَوِّعاتِ
وَلَمْ أَرَ للخَلائِقِ مِنْ مَحَلٍّ *** يُهَذِّبُها كَحِضْنِ الأُمَّهاتِ
معروف الرصافي



قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي،
روحي فداكَ عرفتَ أمْ لمْ تعرفِ

لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إن كُنتُ الذي
لم أقضِ فيهِ أسى ً، ومِثلي مَن يَفي

ما لي سِوى روحي، وباذِلُ نفسِهِ،
في حبِّ منْ يهواهُ ليسَ بمسرفِ

فَلَئنْ رَضيتَ بها، فقد أسْعَفْتَني؛
يا خيبة َ المسعى إذا لمْ تسعفِ

يا مانِعي طيبَ المَنامِ، ومانحي
ثوبَ السِّقامِ بهِ ووجدي المتلفِ

عَطفاً على رمَقي، وما أبْقَيْتَ لي
منْ جِسميَ المُضْنى ، وقلبي المُدنَفِ

فالوَجْدُ باقٍ، والوِصالُ مُماطِلي،
والصّبرُ فانٍ، واللّقاءُ مُسَوّفي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:26 pm


في يوم من الأيام ، رأى المهلب بن أبي صفرة فتى يكلم جارية من جواريه فدعى بالجارية وقال لها: ما حملكِ على كلام مَن رأيت؟ يقصد ذلك الفتى التي كلمته.. فقالت الجارية: فعلت ذلك يا سيدي لأن له من محض قلبي مودةٌ ، لها من تحت الضلوعِ خُفوقُ.. إلى غيرِ سوءٍ فعلناه ولكن لشوقٍ والمُحِبُّ مَشُوْقُ..
هنا قال المهلب لرجاله: إلَيَّ بهذا الفتى.. فلما جيء بالفتى سأله المهلب: ما حملك على كلام هذه؟ فأجاب الفتى: لأن لها في القلب مني مَحَبَّةً ، وفي طَيِّ صدري لوعةٌ وحريقُ.. وإني لأهواها على كُلِّ حالةٍ، وإني إليها ما حَيِيْتُ أتُوْقُ..فقال المهلب: لَعَمْريَ إني للمُحِبّينَ راحِمُ، وإني لحفظ العاشقينَ حقيقُ.. سَأَجْمَع بينكم شَمْلَ وُدٍّ مُبَدَّدٍ، فإني بما قد تَرْجُوَاْنِ خَلِيْقُ


** من لطائف حروف المعاني
عَنْ حُذَيْفَةَ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَقُولُوا : مَا شَاءَ اللَّهُ وَشَاءَ فُلانٌ ، وَلَكِنْ قُولُوا : مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ شَاءَ فُلانٌ " ..
قد يتساءل أحدنا عن سبب نهي النبي عن الإتيان بـ " الواو " في هذه العبارة, وتحتيم المجيء بـ " ثم ". فالجواب أنه مما تقرر في حروف المعاني أن الواو لمطلق الجمع, و" ثم " للترتيب مع التراخي. وقولهم: لمطلق الجمع, يعني أنها قد تكون للترتيب أو عكسه, أو المعية. وعليه فإن قولك: " ما شاء الله وشاء فلان " يفهم الجمع بين المشيئتين دون ترتيب فيهما مع تحتم الترتيب هنا إذ كل مشيئة متوقفة على مشيئة الله وإرادته. وعليه فلا بد من الإتيان بـ " ثم" الدالة على الترتيب والتراخي في المنزلة, أي: أن مشيئة أي كان بعد مشيئة الله ومنزلتها دون منزلة مشيئته. سبحانه.
ولا بد أن تتنبهَ معي هنا إلى أن النبي - صلى الله عليه وسلم- ملّكه الله من بلاغة العربية وفصل خطابها ما لم يملِّكه غيره من البشر, وتدركَ معي سر مقولة الإمام الشافعي: " لا يحيط بلسان العرب إلا نبي".


كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة
فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَتْ مُستعمَــرَه

لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــدْ
سقـطَت مـن العِقدِ الثمـينِ الجوهـرة

قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعذرة

ولْتبتلــع أبيــاتَ فخــرِكَ صامتــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة

والسيفُ في وجهِ البنـادقِ عاجـزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطـرة

فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهــا
واجعـلْ لهـا مِن قــاعِ صدرِكَ مقبـرة

وابعثْ لعبلــةَ فـي العـراقِ تأسُّفاً
وابعـثْ لها فـي القدسِ قبلَ الغرغرة

اكتبْ لهـا مـا كنــتَ تكتبُــــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفـي الليالي المقمـرة

يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــي
هــل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟

هـل نَهْـــرُ عبلةَ تُستبـاحُ مِياهُـهُ
وكــلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كــوثــرَه؟

يـا فـارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مـــــا أحقــرَه

متــطـرِّفــاً .. متخـلِّـفـاً.. ومخـالِفـاً
نَسَبوا لـكَ الإرهـابَ.. صِـرتَ مُعسكَـرَه

عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ… هــذا دأبُهـم
حُمُــرٌ – لَعمــرُكَ – كلُّــــهـــا مستنفِـــرَه

فـي الجـاهليةِ..كنتَ وحـدكَ قـادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العـــظيــمَ وتأسِـــرَه

لـن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقنـــابــلُ ممـــطـــرة

وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـاعَ صـهيلُـهُ
بيـنَ الــدويِّ.. وبيـنَ صـرخــةِ مُجـبـــَرَه

هــلاّ سألـتِ الخيـلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمــودُ ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقــدرة!

هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ
مـتــأهِّــبـــاتٍ.. والــقـــذائفَ مُشـــهَــــرَه

لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى
ولَـصـــاحَ فـــي وجــــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه

يا ويحَ عبسٍ .. أسلَمُوا أعداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَـــدُّوا القنــطــــرة

فأتــى العــدوُّ مُسلَّحـــاً، بشقاقِهم
ونـفـــاقِــهــــم، وأقــام فيــهــم مـنـبــــرَه

ذاقـوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ .. والهـــزائـــمُ مُنــكَــــرَه

هـــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَها
مَــن يقتــرفْ فــي حقّهــا شـــرّا..يَــــرَه

ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لــم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهــا كـــي نـخـســرَه

فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكناً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغـــفـــرة

عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فـــي المـحبـرة

وعيونُ عبلـةَ لا تــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيـــدَ.. لِتَــعـــبُــرَه
" مصطفى الجزار "


إذا ما ضاق صدرك عن حديث ... فأفشته الرجال فمن تلوم؟
إذا عاتبت من أفشى حديثي ... وسرّي عنده فأنا الظّلوم
وإني حين أسأم حمل سرّي ... وقد ضمّنته صدري، سؤوم


لا تسألي القوم مالي وما حسبي ... وسائلي القوم ما حزمي وما خلقي
القوم أعلم أني من سراتهم ... إذا تطيش يد الرّعديدة الفرق
أعطي السّنان غداة الرّوع حصّته ... وعامل الرّمح أرويه من العلق
قد أركب الهول مسدولا عساكره ... وأكتم السرّ فيه ضربة العنق

فالموت نومٌ أكبر ... والنوم موتٌ أصغر
دنيا تشابه ملعباً ... واللّيل ستر يستر
والفصل يضحك والثريّ ... االشّمس فيه تنور
جندٌ هناك وسوقةٌ ... ومتوّجٌ ومسخّر

النّاس يخشون من جاه المليك وما ... لديه لولاهم في ملكه جاه
كصانعٍ صنماً يوماً على يده ... وبعد ذلك يرجوه ويخشاه


أبي
سقت رحمةُ الله الضّريح وما ضما ... وروت به هاماً وروت به عظما
يعز على العلياء أن يسكن النّدى ... تراباً وأن تلقي به الحسب الضخما
وأن تسكت الأجداث محراب ساجدٍ ... وكان به التّسبيح يفعمه فعما
كأنّك كنزٌ قد دفنّاه في الثّرى ... كأنّك غُنْم قد أحيل لنا غرما
كأنّك شمسٌ والجفون غمائمٌ ... حَجَبَتْ أضواؤك انسجمت سجما
ألا في جوار الله مولىً عهدته ... يجير على الأيام أن وهصت ظلما
له كنفٌ ينمو لآل محمدٍ ... تؤمّ الملوك الصيد أبوابه أمّا
وكفّان كانا كالفرات ودجلة ... يريشان من خصا بجودٍ ومن عما
وعلمٌ هو اليمّ الّذي قد تنوّرت ... أو أذية الورّاد فاستصغروا اليمّا
وبطشٌ لمن عاداه تحسب أنّه ... شهابٌ هوى في أثر عفريةٍ رجما
وصدرٌ هو الدهناء في الأزم فسحةً ... وليلة سرّ عند أسراره كتما
وقولٌ عريقٌ في الفصاحة لو غدت ... تساجله عربٌ إذا أصبحوا عجما
وعدلٌ هو العدل الّذي قد قضى به ... أبو حفص الفاروق في طيبةٍ حكما
وما ذاك في مديحه شعرٌ وإنّما ... خلائقه درّ أوجدت له نظما


زمانٌ إذا ما تذكّرته ... تخيّلته حلماً في الكرى
وعهد الشّباب كرؤيا إذا ... أمضت أدركتها نفوس الورى

لا تعجبوا للظّلم يغشى أمّة ... فتنوء منه بفادح الأثقال
ظلم الرّعية كالعقاب لجهلها ... ألم المريض عقوبة الإهمال

وما أذن القوم لمّا أقاموا ... صلاة الجنازة يوم الوفاة
وأذّن للطفل يوم الولادة ... فهذا الآذان لتلك الصّلاة

قال يعقوب بن يوسف الكوفي :
حججت ذات سنة ، فإذا أنا برجل عند البيت وهو يقول : اللهم اغفر لي وما أراك تفعل !
فقلت : يا هذا ، ما أعجب يأسك من عفو الله !
قال : إن لي ذنباً عظيماً ! فقلت : أخبرني .
قال : كنت مع يحيي بن محمد بالموصل ، فأمرنا يومَ جمعة ، فاعترضنا المسجد ، فقتلنا ثلاثين ألفاً ، ثم نادى مناديه : من علق سوطه على دار فالدار وما فيها له ، فعلقت سوطي على دار ودخلتها ، فإذا فيها رجل وامرأة وابنان لهما ، فقدمت الرجل فقتلته ، ثم قلت للمرأة : هاتي ما عندك ! ولا ألحقت ابنيك به ، فجاءتني بسبعة دنانير .
فقلت : هاتي ما عندك ؟ فقالت : ما عندي غيرها ، فقدّمت أحد ابنيها فقتلته .
ثم قلت : هاتي ما عندك و إلا ألحقت الآخر به ، فلما رأت الجد مني .
قالت : أرفق ! فإن عندي شيئاً كان أودعنيه أبوهما ، فجاءتني بدرع مذهبة لم أر مثلها في حسنها ، فجعلت أقلبها فإذا عليها مكتوب بالذهب :
إذا جار الأمير وحاجباه .................. وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويـــل ثم ويـــل ............... لقاضي الأرض من قاضي السماء
فسقط السيف من يدي وارتعدت ، وخرجت من وجهي إلى حيث ترى


وأكثر النسل يشقى الوالدان به✿فليته كان عن آبائه دفعا
وكم سليل رجاه للجمال أب✿فكان خزياً بأعلى هضبة رفعا


وفي وسعة المرء نيل العلا ... وقد يمنع المرء ما يمنع
صغيرٌ من الأمر يلهيه عن ... بلوغ العظائم أو يقطع
كعينً تحيط بهذا الوجود ... جميعاً ويحجبها أصبع

إني أبثُّك من حديثي✿والحديث ذو شجون
غيَّرت موضع مسكني✿يوماً ففارقني السُّكون
قل لي فأوَّل ليلة✿في القبر كيف ترى أكون


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:53 pm

أنـواع ( مــا ) :
1 – ( ما ) الاستفهامية ( وهي اسم ) : وتكون للسؤال عن غير العاقل وتحتاج إلى جواب . نحو : ( ما اسمك ؟ )
2 – ( ما ) النافية ( وهي حرف ) : تدخل على الجملة الفعلية ولا تؤثر في الفعل نحو : ما خاب من استشار .
3 – ( ما ) المشبهة بليس : تدخل على الجملة الاسمية وتعمل عمل ليس . وتسمى ما الحجازية.. مثل قول الله تعالى: ما هذا بشرا..

4 – ( ما ) المصدرية ( حرف ) : وتُحول مع ما بعدها إلى مصدر صريح ، نحو : ( عجبتُ مما فعلت )وهي التي يصح تأويل الفعل بعدها بمصدر صريح . ( عجبتُ من فعلك )
5 - ( ما ) المصدرية الظرفية : ما دام : مثل : احرص على العلم ما دمت حيًا
6 – ( ما ) زائدة : وتأتى بعد أداة شرط أو حرف جر أو ظرف ( لا تعمل هنا ) مثل : إذا ما اتحد العرب انتصروا ، ربمـا ضارةٍ نافعة .
7 – ( ما ) زائدة عاملة ( حرف ) : وتسمى(كافة) وتدخل على الحرف الناسخ غير متصلة به وتكفه عن العمل مثل : " إنمـا المؤمنون إخوة "
ما : زائدة غير عاملة ( حرف ) تلغى نحو : ( لكل شيء إذا ما تمّ نقصان ) أو يجوز حذفها من الكلام . أي لكل شيء إذا تم نقصان .
وإذا وقعت بعد : ( طال – قلَّ – كثر ) تكف الفعل عن طلب الفاعل .
مثل طالمـا – قلمـا – كثر مـا .
8 – ( ما ) الشرطية : وتجزم فعلين :
( ما يفتح الله من رحمة فلا ممسك لها ) أي إذا فتح الله رحمة فلا ممسك ولا مانع لها .
9 – ( ما) الموصولة : وتكون لغير العاقل ، وتعرب حسب موقعها في الجملة ويأتي بعدها جملة اسمية أوفعلية وتسمى صلة الموصول.
10 – ( ما ) التعجبية : وتأتي على صورة ( ما أفعل ) .
وتعرب ( ما ) مبتدأ مبني على السكون في محل ضمير مستتر ( وما بعدها ) يُعرب فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر والجملة في محل رفع خبر المبتدأ ( مـا )
11- ما المبهمة مثل (أكرم رجلا ما)


أخطاء لغوية ينبغي على المترجم تفاديها:
يَقُولُونَ خَطَأً: ( ...... ) وَالصَّوَابُ: ( ...... ) والسَّبَبُ: ( ...... )
1- يَقُولُونَ: (ما زُرْتُهُ أَبَدًا) وَالصَّوَابُ: (مَا زُرْتُهُ قَطُّ أوْ لَنْ أزُورَهُ أَبَدًا) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ (أبدًا) ظَرفُ زَمَانٍ للمُستَقْبَل، وَيَدُلُّ عَلَى الاستمْرَارِ، قَالَ اللهُ تَعَالَى: {يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا إِنَّ اللهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} [التوبة 21-22] وَأَحيَانًا يُقيَّدُ الاستمْرَارُ بقَرينَةٍ فِي المسْتَقْبَلِ، قَالَ تَعَالَى: {قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا} [المائدة 27] أَمَّا (قَطُّ) فَتُسْتَعْمَلُ لِتَأْكِيدِ النَّفْيِ فِي الفِعْلِ المَاضِي: (لَمْ تَنْجَحْ أَبَدًا المُحَاوَلاَتُ فِي السَّيْطَرَةِ عَلَى المَرَضِ) وَالصَّوَابُ: (لَمْ تَنْجَحْ قَطّ المُحَاوَلاَتُ فِي ... ). إِذا قُلْ: لَمْ أَزُرْ يَهُودِيًّا مُتَطَرِّفًا قَطُّ، وَلَنْ أَزُورَهُ أَبَدًا.
2 - يَقُولُونَ: (سَألتُهُ: عَمَّا إذَا كَانَ نَجحَ؟) وَالصَّوَابُ: (سَألتُهُ: هَلْ نَجحَ؟) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ (إذا) فِي هَذَا الأُسلُوبِ شَرْطِيَّةٌ، وَلَيسَ فيه الجَوَابُ للشَّرطِ، فَهُوَ- حِينَئِذٍ- خَطَأٌ كَبيرٌ وَدَخِيلٌ عَلَى لُغَتِنَا الفُصْحَى.
3- يَقُولُونَ: (أَذَّنَ المغْرِب) وَالصَّوَابُ: (أذَّنَ المؤَذِّنُ بِالمغْرِب) أَوْ نَقُولُ: (أُذِّنَ لِصَلاةِ المغْرِبِ) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ نَذْكُرَ الفَاعِلَ المؤَذِّنَ أَوْ نَبْنِي الفعلَ للمَجهُولِ، فَكِلاهُمَا صَحِيحٌ، قَالَ الله تَعَالَى: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} [الحج27] فالمؤذِّنُ هُوَ المخَاطَبُ سَيِّدُنَا إبرَاهيمُ.
4- يَقُولُونَ: (أُذُنُ المولُودِ كَبيرٌ) وَالصَّوَابُ: (أُذُنُ المولُودِ كَبيرَةٌ) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ (أُذُن) تَلزَمُ التَّأنيثَ فِي لُغَتِنَا العَرَبِيَّة، وَتَصغيرُهَا (أُذَيْنَةٌ).
5- يَقُولُونَ: (أَذِنَ لَهُ بِالسَّفَرِ) وَالصَّوَابُ: (أَذِنَ لَهُ فِي السَّفَرِ) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ مَعْنَى أَذِنَ بِالشَّيءِ هُوَ عَلِمَ به، قَالَ اللهُ تَعَالَى: {فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللهِ وَرَسُولِهِ} [البقرة 279] أي: كُونُوا عَلَى عِلْمٍ، أمَّا قَوْلنَا: أَذِنَ لَهُ فِي الأمرِ أَبَاحَهُ لَهُ أوْ استَمَعَ مُعْجَبًا.
6- يَقُولُونَ: (قَطَّعَهُ إرَبًا إرَبًا) وَالصَّوَابُ: (قَطَّعَهُ إرْبًا إرْبًا) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ كَلِمَةَ (إرْب) لا تُقَالُ إلا للعُضوِ فِي الإنسَانِ أوْ الحيَوَان، وَجَمعُها: آرَاب أوْ آرْآب وَقدْ تَأتِي (إرْب) بِمَعنَى: الحَاجَة أوْ العَقل أوْ الدِّين أو الدَّهَاء فِي الجُمَل العَرَبِيَّة.
7- يَقُولُونَ: (للأسَفِ مَاتَ فُلانٌ) وَالصَّوَابُ: (يَا للأسَفِ مَاتَ فُلانٌ) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ هُنَاكَ مَوَاضِعَ لا يَصِحُّ فيه حَذفُ الحَرف (يَا)، مِنْ أشهَرهَا المنَادَى المتَعَجَّب منهُ.
8- يَقُولُونَ: (مَا آليْتُ جهدًا) وَالصَّوَابُ: (مَا آلوْتُ جهدًا) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ مَعنَى الفعلِ (مَا آلَوْتُ) مَا قَصَّرتُ, أمَّا (مَا آليتُ) مَعنَاهَا: مَا حَلَفْتُ لِذَلِكَ؛ فَالتَّعبيرُ الثَّانِي هُوَ الصَّحِيحُ.
9- يَقُولُونَ: (حَدَّثتُهُ عندَمَا وَقفَ أمَامِي) وَالصَّوَابُ: (حدَّثتُهُ عندَمَا وَقفَ تُجَاهِِي أَوْ قُبَالَتِي أوْ إزَائِي) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ المرءَ يُحِدِّثُ غَيرَهُ وَهُوَ يُوَاجِهُهُ، أمَّا وَقفَ أمَامِي فَتَعنِي وَقفَ مُديرًا لِي ظَهْرَهُ كَمَا يُديرُ الإمَامُ للمُصَلِّين، ولا يُحدِّث إنسانٌ آخَر-عَادةً- إلا إذَا كَانَ أحَدُهُمَا يَرَى الآخَرَ.
10- يَقُولُونَ: (سَارَعَ الفَلاحُونَ إلَى وِقَايَةِ مَزْرُوعَاتِهِم وَإلاَّ لَتَلفَ المحصُولُ) وَالصَّوَابُ: (سَارَعَ الفَلاحُونَ إلَى وِقَايَةِ مَزْرُوعَاتِهِم وإلاَّ تَلفَ المحصُولُ) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّهُ مِنَ الخًطَأ دُخُولُ اللامِ فِي جَوَابِ (إِنْ)، فَفِي التَّركيب السَّابق إنْ مُدْغَمَةٌ فِي لا وَالمعنَى: (إِنْ لَمْ يُسَارِعْ الفَلاحُونَ تَلفَ المحصُولُ).
11- يَقُولُونَ: (قُلتُ لَهُ أَنْ يَفعَلَ كَذَا) وَالصَّوَابُ: (قُلتُ لَهُ لِيَفَعلْ كَذَا) وَالسَّبَبُ؛ أَنَّ لا تَقَع بَعدَ لَفظِ القَولِ، وَالصَّوَابُ: التَّعبيرُ الثَّانِي، وَإنْ شِئتَ حَذَفتَ لامَ الأمر مِنَ الفعل فَتُصبح الجُمْلَة (قُلتُ لَهُ يَفعَلْ كَذا أوْ يَفعَلُ كَذَا) بِرَفع الفعلِ (يَفعَل) أوْ جَزمِهِ.


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 4:17 pm


*(تساقط عليك رطبًا جنيّا) قال الربيع بن خيثم: ما للنفساء عندي خير من الرطب لهذه الآية، ولو أن شيئا ًهو خير من الرطب للنفساء لأطعمه الله مريم. (القرطبي)

*الشريعة تعذر الجاهل كما تعذر الناسي أو أعظم، كما عذر النبي صلى الله عليه وسلم المسيء في صلاته بجهله الطمأنينة فلم يأمره بإعادة ما مضى. (ابن القيم)

*حظ من علم أحب إلي من حظ من عبادة، ولأن أعافى فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر، ونظرت في الخير الذي لا شر فيه فلم أر مثل المعافاة والشكر. (مطرف بن الشخير)

*من أعظم الخير وأكثره بركه ونفعا، وأكثره إدخالا للسرور على النفوس، ذلكم الغيث الذي تحمله الرياح على ثقله وتسوقه، ثم ينزله رب العالمين على من يشاء من عباده، في آية من أعظم الآيات في تكوينه وجمعه وتصريفه.
(عبدالله القصير)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 5:17 pm

العلم والمحفوظات والمقروءات والمادة اللغوية، والقواعد النحوية إنما هي أعوان الكاتب على الكتابة ووسائله إليها، فالجهل لا يكتب شيئًا لأنه لا يعرف شيئًا، ومن لا يضطلع بأساليب العرب ومناحيها في منظومها ومنثورِها سَرَت العُجمةُ إلى لسانه، أو غلبته العاميَّة على أمره، ومن قَلَّ محفوظه من المادة اللغوية، قَصُرَتْ يده عن تناول ما يريد تناوله من المعاني، من جَهِل قانون اللغة أغمض الأغراض وأبهمها، أو شوَّه الألفاظ وهجَّنها ..
ولكنها ليست هي جوهر الفصاحة ولا حقيقة البيان، فأكثر القائمين عليها والمضطلعين بها، لا يكتبون ولا ينظمون، فإن فعلوا كان غاية إحسان المحسن منهم أن يكون كصانع التماثيل الذي يصب في قالبه تمثالًا سويًا متناسب الأعضاء مستوي الخلق، إلا أنه لا روح فيه ولا جمال له، لأنه ينقصهم بعد ذلك كله أمرٌ هو سرُّ البيان و لُبُّه، وهو الذوق النفسي والفِطرة السليمة، وأنَّى لهم ذلك ..
المنفلوطي .. النظرات


ولنقل: تسلَّم الراتب، لا: استلَم الراتب.
وفي المختار: (سَلَّمَ) إليه الشَّيءَ (فَتَسَلَّمَهُ) أي أخَذَهُ.
و: (اسْتَلَمَ) الحجر لمسهُ؛ إمَّا بالقُبلَة أو باليدِ.
وعليه؛ فزيادةً في التحبب، قد تقول لعزيز عليك: "استلمت رسالتك فأنست بها"، من باب المجاز، تريد أنك لمستها وأنست بلمسها!

*(هلهل):
1-تأتي فعلا ماضيا ناقصا, و ذلك إذا كانت بمعنى الشروع و البدء, و عند ذلك لابد أن يكون خبره جملة فعلية فعلها مضارع غير مقترن ب(أن) , مثل:هلهل الضباب ينقشع.
2- تأتي فعلا تاما, و ذلك إذا لم يكن معناهاك شرع, مثل: هلهل الثوب, أي اهترى و قدم.




الفَرقُ بين الجِسْمِ والجَسَدُ والبَدَن
- الجسمُ
(جمعُه أَجْسام وجُسُوم) اسمٌ عام يقع على الجِرْم والشَّخْص والجَسَد وما بسَبيل ذلك، والشيءُ أعمُّ لأنَّه يقع على الجسم وغير الجسم.
- الجَسَدُ
(جمعُه أَجْساد) يُفيد الكثافَة، ويُقال إنَّه سُمِّي جَسداً لما فيه من الدَّم، فلِهذا خُصَّ به الحيوانُ، فيُقال جسدُ الإِنْسان وجسدُ الحِصان، ولا يُقال جَسدُ الخَشَبة. وجِسْمُ الإنسان كلُّه جَسَد.
- البَدَنُ
(جمعُه أَبْدان) هو ما عَلا من جَسَد الإنسان. ويُقال لمن قُطِع بعضُ أطرافه إنَّه قُطِع شيءٌ من جَسَده، ولا يُقال شيءٌ من بَدنِه. ولمَّا كان البَدنُ هو أعلى الجَسَد وأغلظُه قِيل لمن غَلُظ من السِّمَن قد بَدُنَ، وهو بَدينٌ، والاسم بَدانَة .


أنواع المشي :
والمشيات عشرة أنواع، هذه ثلاثة منها:
مشية تماوت، ومشية هوج، ومشية هون؛ التي كان يفعلها النبي عليه الصلاة والسلام لا مشية هوج ومهانة وتماوت.
الرابعة: السعي،
والخامسة: الرّمل، وهو أسرع المشي مع تقارب الخطا، الرمل ويسمى الخبب. وفي الصحيح من حديث ابن عمرSad(أن النبي صلى الله عليه وسلم خب في طوافه ثلاثاً، ومشى أربعاً))[أخرجه البخاري ومسلم عن ابن عمر] الخبب أي هرولة خفيفة. السادس: النّسلان، وهو العدو الخفيف، الذي لا يزعج الماشي، وفي بعض المسانيدSad(أن المشاة شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من المشي في حجة الوداع؛ فقال: استعينوا بالنسلان))[ الحاكم عن ابن عباس]
والسابع: الخَوْزَلَى، وهي مشية التمايل، وهي مشية يقال فيها: إن فيها تكسراً وتخنثاً – أي مشية نسائية، هناك رجل يمشي هذه المشية، يتمايل ويتكسر في أعضائه - والثامن: القهقرى؛ وهي المشية إلى الوراء، والتاسع: الجَمَزَى وهي مشية يثب فيها الماشي وثباً، والعاشر: مشية التبختر وهي مشية أولي العجب والتكبر، وهي التي خسف الله سبحانه بصاحبها لما نظر في عطفيه، فأعجبته نفسه، وأعدل هذه المشيات الهون والتكفؤ، أي فيها قوة وفيها وقار؛ التكفؤ فيها قوة، والهون فيها وقار، إذاً عندنا مشية الهوج، مشية المهانة، مشية التماوت، السعي، الرمل، النسلان، الخَوْزَلَى، القهقرى، الجمزى، التبختر؛ عشرة أنواع للمشي أعدلها؛ الهون والتكفؤ، التكفؤ فيها قوة، والهون فيها وقار، وهذه مشية النبي عليه الصلاة والسلام. أما مشيه مع أصحابهSad(فكانوا يمشون بين يديه وهو خلفهم، ويقول: دعوا ظهري للملائكة))[رواه أحمد عن جابر بن عبد الله] ولهذا جاء في الحديثSad(وكان يسوق أصحابه، وكان يمشي خلفهم، وكان يماشي أصحابه، فرادى وجماعة،ومشى في بعض غزواته مرة، فدميت أصبعه، فقال:هَلْ أَنتِ إلا إصْبَعٌ دَميتِ وفي سبيل اللَّه ما لقيتِ))[رواه الترمذي عن جندب بن سفيان البجلي](( وكان في السفر يسوق أصحابه أمامه، هو يسير خلفهم؛ يزجي الضعيف و يردفه، ويدعو لهم))[ذكره أبو داود عن جابر بن عبد الله] الماشي في الخلف يجب أن يخدم أصحابه؛ الضعيف أعانه، إن وجد حاجة أخذها؛ هذا من أخلاقه صلى الله عليه وسلم؛ هو كان في خدمتهم، يمشي خلفهم في خدمتهم.
من موسوعة النابلسي



*(لمّا) الاستثنائية:
-تلأتي(لمّا) حرف استثناء بمعنى(إلاّ) فتدخل على الجملة الاسمية, نحوالآية:" إن كلّ نفس لمّا عليها حافظ", و على الماضي, نحو: أسألك اللّه لمّا فعلت., أي: ما أسألك إلا فعلت.


*(الموصول الحرفي):
...الموصول الحرفي هو كلّ حرف أوّل مع صلته بمصدر و ذلك ستّة:
1-(أنّ): بفتح الهمزة و تشديد النون , كقوله تعالى:" أو لم يكفهم أنّا أنزلنا.."
2-(أن): بفتح الهمزة و سكون النون, كقوله تعالة:" و أن تصوموا خير لكم".
3-(كي): كقوله تعالى:"لكيلا يكون على المؤمنين حرج"
4-5لو): كقوله تعالى:" يودّ أحدهم لو يعمّر ألف سنة".
5-(ما): كقوله تعالى:" بما نسوا يوم الحساب".
6-(الذي):, كقوله تعالى:" و خضتم كالذي خاضوا".




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 5:18 pm

القاموس النحوي لحرف الصاد:
صاح
منادى مرخم مبني على الضم في محل نصب بحرف النداء المحذوف ، أو مفعول به لفعل نداء مقدر ، والرأي الأول أحسن .
وأصل صاح : يا صاحب ، بكسر الحاء في الأصل ، ثم حذف حرف النداء كما حذف الحرف الأخير من الكلمة ، وبقي ما قبله على حالته من الكسر .
كقول أبي العلاء المعري :
صاح هذي قبورنا تملأ الرحب فأين القبور من عهد عاد
وإعراب صاح : منادى مبني على الضم الظاهر على الباء المحذوفة في محل نصب .
صار
فعل ماض من أخوات كان يرفع المبتدأ وينصب الخبر ، ويفيد تحول الاسم من حال إلى حال ، نحو : صار البرتقال عصيرا .
ومنه قول الشاعر :
ولما صار ود الناس خبا حزيت على ابتسام بابتسام
وتأتي صار فعلاً تاماً بمعنى رجع أو انتقل .
نحو قوله تعالى ( ألا إلى الله تصير الأمور )
صه
اسم فعل أمر مبني على السكون بمعنى ( أسكت ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو : صه يا محمد .
وهو من أسماء الأفعال اللازمة ، ويكون مع غيره من أسماء الأفعال التي تستعمل للمفرد والتثنية والجمع والتذكير والتأنيث .
فنقول : صه يا ولد ، وصه يا ولدان ، وصه يا أولاد ، وصه يا فاطمة .
صير
فعل من أفعال التحويل تتعدى لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر .
نحو : صير الطالب الورقة منظراً جميلاً .
ومنه قول روية بن الحجاج :
ولعبت طير بها أبابيل فصيروا مثل كعصف مأكول
فصيروا مثل : صير فعل ماض مبني للمجهول مبني على الضم ، وواو الجماعة في محل رفع نائب فاعل ، وهي المفعول الأول ، مثل مفعول به ثان منصوب بالفتحة .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:34 pm

ويه ويها
لفظ يفيد الإغراء والتحريض ، والحث على الشيء .
وتستعمل بلفظ المفرد والمثنى والجمع وللمؤنث والمذكر دون تغيير .
وهي أيضاً اسم صوت للصراخ على الميت .
وتكون مبنية على الفتح أو الكسر .
وتنون فتقول : ويهاً .
نحو : ويهاً يا فلان .
ومنه قول الكميت :
وجاءت حوادث في مثلها يقال لمثلي ويهاً مل
ومنه قول حاتم :
ويهاً فدى لكم أمي وما ولدت حاموا على مجدكم وكفوا من اتكلا
ـــــــــــــــ



إذا كان المفضل من جنس ما بعد اسم التفضيل فإن مابعد اسم التفضيل يعرب مضافا إليه مثل:
(محمد أعظم رجل ) رجل مضاف إليه مجرور
وإذا لم يكن من جنسه يعرب تمييزا مثل:
(محمد أعظم خُلُقا) خلقا تمييز منصوب

وإذا أضيف إلى غير التمييز وجب إعرابه تمييزا مثل:
( محمد أعظم الناس رجلا ) الناس مضاف إليه ورجلا تمييز



ويل
لفظ يفيد التهديد والوعيد بحلول الشر والهلاك ، يقال : ويله ، وويلك ، وهي بمعنى ويب لغة ومعنى ، وقد يكون العكس .
نحو : ويل لزيد ، وويلاً لكم .
ومنه قوله تعالى ( فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ).
وقوله تعالى ( وويل للكافرين من عذاب شديد ).
ومنه قول الأعشى قيس :
قالت هريرة لما جئت زائرها ويلي عليك وويلي منك يا رجل


وي ويك
( وي ) اسم فعل مضارع مبني على السكون لا محل له من الإعراب بمعنى
( أعجب ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنا .
كقوله تعالى ( ويكأن الله يبسط الله الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر ) .
ومنه قول الشاعر * :
وي كأن من يكن له نشب يحبب ومن يفتقر يعش عيش ضر
وتتصل الكاف بوي ، فنقول : ( ويك ) ، وقد قال الأخفش فيها : ( وي ) اسم فعل والكاف حرف خطاب ، وقال الخليل : ( وي ) وحدها اسم فعل والكاف للتحقيق ، وقال الكسائي : ( ويك ) أصلها ( ولك ) فالكاف ضمير مجرور .
ومنه قول عنترة :
ولقد شفى نفسي وأبرأ سقمها قيل الفوارس ويك عنتر أقدم
وقد تتصل اللام ( بوي ) فنقول : ( ويل ) ، وهي بمعنى ويك وويلك ولا فرق بينهما


ويح
كلمة تفيد الترحم والتوجع .
فإذا كانت منونة تنوين رفع فهي مبتدأ ، كقول شوقي :
ويح له ويح لي ماذا عسى أقول له
وإذا كانت منونة تنوين نصب فهي غالباً ما تكون نائباً عن المفعول المطلق .
نحو : ويحاً لزيد .
وإذا كانت منصوبة بلا تنوين فهي مفعول به لفعل محذوف .
نحو : الويح له ، والتقدير : ألزمه الله الويح

ويب
كلمة تعني حلول الشر والهلاك بمعنى ( ويل ) ، وهي مرفوعة على الابتداء .
نحو : ويب لك .
أو منصوبة على المفعولية ، وفعلها مقدر .
نحو : ويباً له ، والتقدير : أنزل الله به ويباً .



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 8:19 am




ﻳﻘــﺎﻝ ﺃﻥ ﺍﻟـﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻏﺪﺭﺕ ﺑـ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ
في عدة ﻣﻮﺍﺿـﻊ، ﻭﻫــﻲ:
ﺍﻷﻭﻝ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﺎ ﺯﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
ﻓﻴﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ”ﺣﻲ ”، ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻧﻬﺎ ” ﺣﻴـّﺔ .” ( أنثى الثعبان )
ﺍﻟﺜﺎﻧـﻲ : ﺇﺫﺍ ﺃﺻﺎﺏ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﺣﺪﻳﺜﻪ ﻳﻘﺎﻝ
ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ” ﻣﺼﻴﺐ”،ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺃﺻﺎﺑﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻬﺎ
ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻧﻬﺎ ”ﻣﺼﻴـﺒﺔ .”
ﺍﻟﺜﺎﻟـﺚ : ﺇﺫﺍ ﺗﻮﻟﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻨﺼﺐ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ
” ﻗﺎﺿﻲ”،ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺗﻮﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﺼﺐ ﻳﻘﺎﻝ
ﺃﻧﻬﺎ ”ﻗﺎﺿﻴﺔ ” ،ﻭﺍﻟﻘﺎﺿية ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﻨﺰﻝ ﺑﺎﻟﺸﺨﺺ ﻓﺘﻘﻀﻲ ﻋﻠﻴﻪ.
ﺍﻟﺮﺍﺑـﻊ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﻫﻮﺍﻳﺔ ﻳﺘﺴﻠﻰ ﺑﻬﺎ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ
” ﻫﺎﻭ” ،ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻬﺎ ”ﻫﺎﻭﻳﺔ ” (ﻭﺍﻟﻬﺎﻭﻳﺔ ﻫﻲ
ﺃﺣﺪ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺟﻬﻨﻢ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ).
ﺍﻟﺨﺎﻣـﺲ : ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ
ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﻲ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ”ﻧﺎﺋﺐ ”، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻴﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ
” ﻧﺎﺋﺒﺔ” (ﻭﺍﻟﻨﺎﺋﺒﺔ ﻫﻲ ﺃﺧﺖ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ)
السادس ﺃﻫﻢ ﻭﺍﺣﺪﺓ (ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﺘﺒﻊ
لﻤﺬﻫﺐ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺑﻮ ﺣﻨﻴﻔﺔ ﻓﻬﻮ (ﺣﻨﻔﻲ) ﺃﻣﺎ
اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻬﻲ (ﺣﻨﻔﻴﺔ)


الأعمى: للبصر أو للبصيرة.
الكفيف: للبصر فقط.
الضرير: الأعمى من بعد إبصار.
الأكمه: المولود أعمى.

لا يُوجَدُ شَيءٌ مِن مَتاعِ الُّدنيا والآخِرَة أعظَمَ مِن رِضوَانِ الله،
فإنَّهُ لا يَعدِلُ رِضوَانَ الله جلّ وعلا شَيء!
ش/صآلح المغآمسي ..


كان لقمان عبداً حبشياً نجاراً، فقال له سيده: اذبح لي شاةً، فذبح له شاة، فقال له: ائتني بأطيب مضغتين فيها، فأتاه باللسان والقلب، فقال: أما كان فيها شيء أطيب من هذين؟ قال: لا، فسكت عنه، ثم قال له: اذبح شاة؛ فذبح له شاة، فقال له: ألق أخبثهما مضغتين، فرمى باللسان والقلب، فقال: أمرتك أن تأتيني بأطيبهما مضغتين، فأتيتني باللسان والقلب؟ وأمرتك أن تلقي أخبثهما مضغتين، فألقيت اللسان والقلب؟ فقال: إنه ليس شيء بأطيب منهما إذا طابا، ولا أخبث منهما إذا خبثا.

" روضة العقلاء ونزهة الفضلاء، ص: 29 و30 "


الحُـزْنُ يُقْلِقُ والتَّجَمُّـلُ يَرْدَعُ *** والدَّمْـعُ بَيْنَهُما عَصِيٌّ طَيِّعُ
يَتَنازَعانِ دُمُـوعَ عَيْنِِ مُسَهَّدٍ *** هذا يَجِـيءُ بِهَا وَهَذا يَرْجِعُ
المتنبي







من روائعِ أحمد مطر
***************
في بقعة منسية خلف بلاد الغال
قال لي الحمال:
من أين أنت سيدي؟
فوجئت بالسؤال
أوشكت أن أكشف عن عروبتي
لكنني خشيتُ أن يقال:
بأنني من وطن تسوسه البغال!
قررت أن أحتال
قلت بلا تردد: أنا من الأدغال!
حدق بي منذهلًا وصاح بانفعال
حقا من الأدغال؟
قلت: نعم؛ فقال لي:
من عرب الجنوب أم من عرب الشمال؟!!
-------------------------------------------------
**أما أنا فأقول:**
أعتزُّ بعروبتي من قمة رأسي
إلى ما فوق النعال!!!
لكنهم -أي البغال-
أرادوا بنا ما لايقال؟؟؟
فتبًّا لهُم
سقاهم اللهُ من طينةِ الخبال!!!

النهي عن أن تحجر واسعًا:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قَالَ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى الصَّلَاةِ وَقُمْنَا مَعَهُ، فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ وَهُوَ فِي الصَّلَاةِ: "اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي وَمُحَمَّدًا، وَلَا تَرْحَمْ مَعَنَا أَحَدًا"، فَلَمَّا سَلَّمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لِلْأَعْرَابِيِّ: «لَقَدْ حَجَّرْتَ وَاسِعًا»، يُرِيدُ رَحْمَةَ اللَّهِ (البخاري [


النّاس يخشون من جاه المليك وما ... لديه لولاهم في ملكه جاه
كصانعٍ صنماً يوماً على يده ... وبعد ذلك يرجوه ويخشاه





تقويم اللسانين
د.تقي الدين الهلالي



إذا ما ضاق صدرك عن حديث ... فأفشته الرجال فمن تلوم؟
إذا عاتبت من أفشى حديثي ... وسرّي عنده فأنا الظّلوم
وإني حين أسأم حمل سرّي ... وقد ضمّنته صدري، سؤوم

ولست محدثًا سرِّي خليلًا *** ولا عرسي إذا خطرت همومُ
وأطوي السرَّ دون الناسِ إني *** لما استودعتُ من سرِّي كتومُ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 8:36 am

بين الشجاعة والجبن:

(والجبن والبخل قرينان؛ لأنهما عدم النفع بالمال والبدن، وهما من أسباب الألم؛ لأنَّ الجبان تفوته محبوبات ومفرحات وملذوذات عظيمة، لا تنال إلا بالبذل والشَّجَاعَة، والبخل يحول بينه دونها أيضًا، فهذان الخلقان من أعظم أسباب الآلام) - ابن القيم - ((بدائع الفوائد) .
- وقال أيضًا: (فإنَّ الإحسان المتوقَّع من العبد إما بماله وإما ببدنه، فالبخيل مانع لنفع ماله، والجبان مانع لنفع بدنه، المشهور عند الناس أنَّ البخل مستلزم الجبن من غير عكس؛ لأنَّ من بخل بماله فهو بنفسه أبخل) ((الجواب الكافي) .
- (وقيل كتب زياد إلى ابن عباس: أن صف لي الشَّجاعَة والجبن والجود والبخل، فكتب إليه: كتبت تسألني عن طبائع ركبت في الإنسان تركيب الجوارح، اعلم أنَّ الشجاع يقاتل عمَّن لا يعرفه، والجبان يفرُّ عن عرسه، وأنَّ الجواد يعطي من لا يلزمه، وأنَّ البخيل يمسك عن نفسه، وقال الشاعر:
يفر جبان القوم عن عرس نفسه ...ويحمي شجاع القوم من لا يناسبه
وقال المتنبي:
يرى الجبناء أنَّ الجبن حزم ....وتلك خديعة الطبع اللئيم










. رضا النّاس غاية لا تدرك ..... من أقوال الإمام الشافعي

ضحكت فقالوا ألا تحتشم
بكيت فقالوا ألا تبتسم

ابتسمت فقالوا يُرائي بها
عبست فقالوا بدا ما كتم

سكت فقالوا كليل اللسان
نطقت فقالوا كثير الكلام

حلمت فقالوا صنيع الجبان
ولو كان مقتدرا لانتقم

بسلت فقالوا لطيش به
وما كان مجترئا لو حكم

يقولون شــذ إذ قلت لا
وإمعـــة حين وافقتهم

فأيقنت أني مهما أرد
رضا الناس لابد أن أُذم




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 8:12 pm



قيل للحسن البصري رحمه الله تعالى:
إن الناس يأتون مجلسك ليأخذوا سقط كلامك فيجدون الوقيعة فيك ...
فقال:
هون عليك فإني أطمعت نفسي في جوار الله فطمعت ...
وأطمعت نفسي في الجنة فطمعت ...
وأطمعت نفسي في الحور العين فطمعت ...
وأطمعت نفسي في السلامة من الناس ، فلم أجد لذلك سبيلا ...
إني لما رأيت الناس لا يرضون عن خالقهم ،
علمت أنهم لا يرضون عن مخلوق مثلهم ...
[ الزهد الكبير للبيهقي 1 / 183 ] .


أما والله إن الظلم لؤم ـــــــــــــ وما زال المسيء هو الظلومُ
إلى ديان يوم الدين نمضي ـــــــــــ وعند الله تجتمع الخصومُ
لأمر ما تصرّفت الليالي ـــــــــــــــــــــــ وأمرٍ ما توليت النجومُ
ستعلم في الحساب إذا التقينا ـــــ غدا عند الإله من الملومُ
سينقطع التروح عن أناس ـــــــــــــ من الدنيا وتنقطع الغمومُ
تنام ولم تنم عنك المنايا ـــــــــــــــــــــــــ تنبه للمنية يا نؤومُ
تموت غدا وأنت قرير عينٍ ــــــــــــ من الغفلات في لحجٍ تعومُ
لهوت عن الفناء وأنت تفنى ـــــــــــ وما حي على الدنيا يدومُ
تروم الخلد في دار المنايا ـــــــــــــــ وكم قد رام غيرك ما ترومُ
سل الأيام عن أمم تقضت ــــــــــــ ستخبرك المعالم والرسومُ
ابو العتاهية

عبد الصمد بن يزيد يقول: سمعت الفضيل يقول:وينبغي للقاضي إذا بلي بالقضاء أن يكون يوما في القضاء، ويوما في البكاء، فإن له موقفا بين يدي الله عز وجل غدا.
أخبار الشيوخ للمَرُّوْذِيُّ

زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّرا
وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً فاسمَحْ، ولا تجعلْ جوابي:لن تَرَى
يا قلبُ!أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا
إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ ، وتُعذَرَا
" ابن الفارض "

ممّا قيل في تفضيل الخيل وإِيثارها ووصفها من الشّعر لأَعرابيّ:
الخَيرُ ما طَلَعَتْ شَمسٌ وما غَرَبَتْ ... مُوَكَّلُّ بنَوَاصِي الخَيْلِ مَعْصُوبُ

مما اشتهر عن العرب قولُهم: (هَلُمَّ جَرّاً):
(هَلُمَّ): كلمةُ دعاءٍ، تُقالُ لاستدامة الأمر واتصاله،
أي: تعالَوْا كما يسهُل عليكم من غير شدة وصعوبة،
قال ابنُ دانيال الموصلي :
مِن لَّدُنِ ابْنِ الْعَاصِ أَعْنِي عَمْراً ** مَـنْ فَتَـحَهَـا ثُـمَّ هَلُّمَّ جَـرّاً
وأصل ذلك من الجر، وهو:
أن تَترك الإبلَ والغنمَ ترعى في مسيرتها.


خرج النبي صلى الله عليه وسلم وفي المسجد تسعة نفر، أربعة من الموالي وخمسة من العرب، فقال : إنها ستكون عليكم أمراء، فمن أعانهم على ظلمهم، وصدقهم بكذبهم، وغشي أبوابهم؛ فليس مني، ولست منه، ولن يرد علي الحوض، ومن لم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم؛ فهو مني، وأنا منه، وسيرد علي الحوض .: سنن الترمذي الْفِتَنِ (2259) ، سنن النسائي الْبَيْعَةِ (4208) ، مسند أحمد (4/243).

كان لقمان عبداً حبشياً نجاراً، فقال له سيده: اذبح لي شاةً، فذبح له شاة، فقال له: ائتني بأطيب مضغتين فيها، فأتاه باللسان والقلب، فقال: أما كان فيها شيء أطيب من هذين؟ قال: لا، فسكت عنه، ثم قال له: اذبح شاة؛ فذبح له شاة، فقال له: ألق أخبثهما مضغتين، فرمى باللسان والقلب، فقال: أمرتك أن تأتيني بأطيبهما مضغتين، فأتيتني باللسان والقلب؟ وأمرتك أن تلقي أخبثهما مضغتين، فألقيت اللسان والقلب؟ فقال: إنه ليس شيء بأطيب منهما إذا طابا، ولا أخبث منهما إذا خبثا.
" روضة العقلاء ونزهة الفضلاء، ص: 29 و30 "


من تربية الله لك (1) ...
قد يبتليك الله بالأذى ممن حولك حتى لا يتعلق قلبك بأي أحد لا أم ولا أب لا أخ ولا صديق ، فيتعلّق قلبك بهِ وحده .
من تربية الله لك (2) ...
قد يبتليك ليستخرج من قلبك عبودية الصبر والرضى وتمام الثقة به هل أنت راض عنه لأنه أعطاك ؟ أم لأنك واثق أنه الحكيم الرحيم ؟
من تربية الله لك (3) ...
قد يمنع عنك رزقا تطلبه لأنه يعلم أن هذا الرزق سبب لفساد دينك أو دنياك ، أو أن وقته لم يأت ، وسيأتي في أروع وقت ممكن .
من تربية الله لك (4) ...
قد ينغص عليك نعمة كنت متمتعاً فيها لأنه رأى أن قلبك أصبح "مهموما" بالدنيا فأراد أن يريك حقيقتها لتزهد فيها وتشتاق للجنة .
من تربية الله لك (5) ...
أنه يعلم في قلبك مرضاً أنت عاجز عن علاجه باختيارك .. فيبتليك بصعوبات ... تخرجه رغماً عنك تتألم قليلاً ... ثم تضحك بعد ذلك .
من تربية الله لك (6) ...
أن يؤخر عنك الإجابة حتى تستنفد كل الأسباب وتيأس من صلاح الحال ثم يُصلحه لك من حيث لا تحتسب حتى تعلم من هو المُنعم عليك .
من تربية الله لك (7) ...
حين تقوم بالعبادة من أجل الدنيا يحرمك الدنيا حتى يعود الإخلاص إلى قلبك وتعتاد العبادة للرب الرحيم ثم يعطيك ولا يُعجزه .
من تربية الله لك (Cool ...
أن يُطيل عليك البلاء ويُريك خلال هذا البلاء من اللطف والعناية وانشراح الصدر ما يملأ قلبك معرفة به حتى يفيض حبه في قلبك .
من تربية الله لك (9) ...
أن يراك غافلا عن تربيته وتُفسر الأحداث كأنها تحدث وحدها فيظل يُريك من عجائب أقداره وسرعة إجابته للدعاء حتى تستيقظ وتُبصر .
من تربية الله لك (10) ...
أن يعجل لك عقوبته على ذنوبك حتى تُعجّل أنت التوبة فيغفر لك ويطهرك ولا يدع قلبك تتراكم عليه الذنوب حتى يغطيه الرّان فتعمى .
من تربية الله لك (11)...
أنك إذا ألححت على شيء مصراً في طلبه متسخطاً على قدر الله يعطيك إياه حتى تذوق حقيقته فتبغضه وتعلم أن اختيار الله لك كان خيرا
لك .
من تربية الله لك (12) ...
أن تكون في بلاء ... فيُريك من هو أسوأ منك بكثير (في نفس البلاء) ... حتى تشعر بلطفه بك وتقول من قلبك : الحمد لله .
--- اهدوها لمن تحبون فهي من أروع ما قرأت .
---- منقول ----
كتبه الشيخ :
الشيخ أبو عبدالرحمن المكي



استدعى بعض الخلفاء شعراء مصر، فصادفهم شاعر فقير بيده جرّة فارغة ذاهباً إلى البحر ليملأها ماء فتبعهم إلى أن وصلوا إلى دار الخلافة، فبالغ الخليفة في إكرامهم والإنعام عليهم، ولّما رأى الرجل والجرّة على كتفه ونظر إلى ثيابه الرّثة قال: من أنت؟ وما حاجتك؟ فأنشد الرجل:
ولما رأيتُ القوم شدوا رحالهم * إلى بحرِك الطَّامي أتيتُ بِجرتّي
فقال الخليفة : املأوا له الجّرة ذهباً وفضّة.
فحسده بعض الحاضرين(البطانه)وقالوا : هذا فقير مجنون لا يعرف قيمة هذا المال، وربّما أتلفه وضيّعه.
فقال الخليفة: هو ماله يفعل به ما يشاء، فمُلئت له جرّته ذهباً، وخرج إلى الباب ففرّق المال لجميع الفقراء، وبلغ الخليفة ذلك، فاستدعاه وسأله على ذلك فقال:
يجود علينا الخيّرون بمالهم * ونحن بمال الخيّرين نجود
فأعجب الخليفة بجوابه، وأمر أن تُملأ جرّتُه عشر مرّات، وقال : الحسنة بعشر أمثالها
الناس للناس مادام الوفاء بهم …. والعسر واليسر اوقات وساعات
وأكرم الناس ما بين الورى رجل …. تقضى على يده للناس حاجات
ﻻ‌ تقطعنّ يد المعروف عن أحــد …… مـا دمـت تـقدر واﻻ‌يـام تـــارات
واذكر فضيلة صنع الله إذ جعلت …. ليك ﻻ‌ لك عند الناس حاجـــات
فمات قوم وما مــاتت فضائلهم …. وعاش قوم وهم في الناس أموات





لا تحتقر كيد الصغير فربما ... تموت الأفاعي من سموم العقارب
وقد هد قدما عرش بلقيس هدهد ... وخرب حفر الفأر سد مأرب!!





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأربعاء ديسمبر 03, 2014 6:12 pm

جاء في لسان العرب :
التَّأْويب في كلام العرب سير النهار كله إلى الليل .
يقال أوَّب القوم تأويبا أي ساروا بالنهار، وأَسْأَدوا إذا ساروا بالليل .


حُكي أن أحمقيْنِ اصطحبا في طريق، فقال أحدهما للآخر: تعالَ نتمنَّ على الله، فإنَّ الطريقَ تُقطعُ بالحديث. فقال أحدُهما: أنا أتمنّى قطائع غنم أنتفعُ بلبنِها ولحمها وصوفِها. وقال الآخر: أنا أتمنّى قطائعَ ذئابٍ أرسلُها على غَنمِكَ حتى لا تتركَ منها شيئاً. قال: ويحكَ! أهذا من حقِّ الصحبةِ وحُرمة العشرةِ؟!. فتصايَحا، وتَخَاصَما، واشتدّت الخصومةُ بينهما حتى تماسكا بالأطواق، ثمَّ تراضَيَا أنَّ أولَ منْ يطلعُ عليهما يكونُ حكَماً بيْنهما، فطلع عليهما شيخٌ بحمارٍ عليهِ زقَّانِ منْ عسل، فحدّثاه بحديثِهما، فنزل بالزّقّين وفتحهما حتى سال العسل على التراب، وقال: صَبَّ اللهُ دمي مثلَ هذا العسلِ إنْ لمْ تكونا أحمقين!


جَلَّ مَن قَسَّمَ الحُظوظَ فهذا *** يَتَغَنَّى وذاكَ يَبكي الدِّيارا
رُبَّ لَيْلٍ في الدَّهْرِ قَدْ ضَمَّ نَحْساً *** وسُعُوداً وعُسْرَة ً ويَسَارا
حافظ ابراهيم

يا من يُعذِّبُ من يشاءُ بِعَدلِه
لا تجعلني في الذين تعذب

إِني أبـوءُ بِعثرتي وخطِيئتِي
هربا إِليك وليس دُونكَ مَهربُ
- علي بن أبي طالب




الفرق بين العشائر والعمائر :
عَشِيرَةُ الرَّجُل : بنو أَبيه الأَقربون وقبيلتُه { وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ }
والعمائر تطلق على الحي العظيم المعمور بالناس

عجبت لمن يقول ذكرت ربي
وهل أنسى فأذكر من نسيت ؟
شربت الحب كأسا بعد كأس
فما نفد الشراب ولا رويت !!!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأربعاء ديسمبر 03, 2014 6:18 pm

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "تجدون شر الناس ذا الوجهين، الذي يلقى هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه".
قال إبراهيم بن محمد:
وكم من صديق وده بلسانه ... خؤون بظهر الغيب لا يتذمم
يضاحكني عجبا إذا ما لقيته ... ويصدفني منه إذا غبت أسهم
كذلك ذو الوجهين يرضيك شاهدا ... وفي غيبه إن غاب صاب وعلقم.


إنّ المكارم كلّها لو حصّلت ... رجعت بجملتها إلى شيئين
تعظيم أمر الله جلّ جلاله ... والسعي في إصلاح ذات البين

"همزة الاستفهام":
+ أ : تبقى الهمزة كما هي (رأي) أو إن فتحت تبقى "أ" وإن كسرت "ئـ"
وإن ضمت "ؤ".
+ ألف وصل غير "أل": تحذف الوصل
+ "أل" : تقلب ألف أل قطعا وتمد مع الهمزة "آل"


اسم الجلالة "الله":
وفي اصله خلاف وحقيقته خلاف ؛ فعندنا فريقان:
الأول يراه غير مشتق وقال به: الخليل وسيبويه (لعله قول عنه ) وجماعة من أئمة اللغة والشافعي والخطابي وإمام الحرمين وأبو القاسم السهيلي وشيخه ابن العربي (حكاه ابن القيم عنهما ).
ومن استدلالاهم :
1- لأن الألف واللام فيه لازمة فتقول : ياالله ولاتقول : ياالرحمن
فلولا أنه من أصل الكلمة لما جاز إدخال حرف النداء على الألف واللام .
2-ولأن الاشتقاق يستلزم مادة يشتق منها واسمه تعالى قديم والقديم لا مادة له فيستحيل الإشتقاق .
القول الثاني :الاشتقاق وقال به آخرون من العلماء ومنهم : سيبويه وجمهور أصحابه إلا من شذ.
واختلفوا في اشتقاقه فذكروا عدة أقوال :
أقواها ماقاله الكسائي وابن جرير الطبري أيضا : أنه مشتق من أله يأله إلاهة فأصل الإسم الإله
فحذفت الهمزة وأدغمت اللام الأولى في الثانية وجوبا فقيل : الله
وقيل إنه من لاه يليه أي تخفى عن الأبصار.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال ابن القيم -رحمه الله -: (الصحيح: أنه مشتق، وأن أصله الإله كما هو قول سيبويه وجمهور أصحابه إلا من شذ. وهو الجامع لمعاني الأسماء الحسنى والصفات العلى. والذين قالوا بالاشتقاق إنما أرادوا أنه دال على صفة له تعالى. وهي الإلهية كسائر أسمائه الحسنى، كالعليم والقدير، والسميع، والبصير; ونحو ذلك. فإن هذه الأسماء مشتقة من مصادرها بلا ريب، وهي قديمة، ونحن لا نعني بالاشتقاق إلا أنها ملاقية لمصادرها في اللفظ والمعنى، لا أنها متولدة منه تولد الفرع من أصله. وتسمية النحاة للمصدر والمشتق منه: أصلا وفرعا، ليس معناه أن أحدهما متولد من الآخر، وإنما هو باعتبار أن أحدهما يتضمن الآخر وزيادة).
وأنا أضم صوتي للفريق الأول والله أعلى وأعلم.





الرديء من كل شيء:
الحَتْل. الحُثالة. الحِسْفِل. الخُسالة والحُسالة. الخُشار. الخَشْل.
الرُّذال والرَّذيل والأرذَل. الغَث. النَّحيت.
لسان العرب



يصح أن يقال (فتح الله عليك) في الخير والشر.
قال تعالى (لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض)، وقال (حتى إذا فتحنا عليهم بابًا ذا عذاب شديد)




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الأربعاء ديسمبر 03, 2014 6:39 pm

يقول علماء النفس أن الاكتئاب قد يكون بداية جيدة لمواجهة الواقع وأنه قد يكون خطوة ضرورية للخروج من الوهم.. للحقيقة، لكنهم يحذرون في الوقت نفسه من أنه يرفع عن المرء العبء الأخلاقي والحاجة للفعل. "أنا مكتئب ولا أمل".. عذر سهل للعزلة والغرق في ثقب أسود يخفف الإحساس بالمسئولية.
اكتئب قليلا إن شئت لكن ابحث عن حبل ينتشلك من البئر .. وابدأ بحبل الله المتين ..
اكتئب.. استوعب.. ارجع.. راجع.. جدد طاقتك للحياة ثم واصل
الشجاعة ليست بالضرورة موقفاً ملحمياً أسطورياً.. قد تكون الشجاعة المطلوبة أحياناً هي شجاعة مواصلة الحياة بدلا من القفز في الثقب الأسود..
لذا لزم التنويه.

‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬








في بعض الأوزان النادرة
=============
1. وزن تَمَفْعَلَ يَتَمَفْعَلُ. (المصدر: تَمَفْعُل. اسم الفاعل: مُتَمَفْعِل)

يرد هذا الوزن في أفعال مشتقة من أسماء[1]، بعضها شائع الاستعمال في المشرق والمغرب العربيين مثل:

ـ "تَمَسْكَنَ"، المأخوذ من "مسكين"، وهو دخيل في العربية (من السومرية عبر الأكادية: muškīn-um)؛
ـ "تَمَرْكَزَ"، المأخوذ من "مركز"، المشتق بدوره من /ركز/؛
ـ "تَمَنْطَقَ"، المأخوذ من "منطق"، المشتق بدوره من /نطق/؛
ـ "تَمَوْقَعَ"، المأخوذ من "موقع"، المشتق بدوره من /وقع/؛
ـ "تَمَحْوَرَ"، المأخوذ من "محور"، المشتق بدوره من /حور/؛
ـ "تَمَفْصَلَ"، المأخوذ من "مفصل"، المشتق بدوره من /فصل/؛

وبعضها شائع في المغرب فقط لأن المغاربة قاسوا عليه واشتقوا:

ـ "تَمَخْزَنَ"، المأخوذ من "مخزن"، المشتق بدوره من /خزن/. و"المخزن" في المشرق هو المكان الذي تخزن الأشياء فيه إلا أن المغاربة استعملوه في الأصل كناية عن "السجن"، ومن ثمة عن الدولة. إذاً تعني "تَمَخْزَنَ" بالضبط: "باعَ ذمته للحكومة".
ـ "تَمَدْرَسَ"، المأخوذ من "مدرسة"، المشتق بدوره من /درس/. ومنه: "بلغَ سِنُّ التَّمَدْرُس" وهي السن التي يلزم الطفل فيها بالالتحاق بالمدرسة والمثابرة على الدراسة فيها (من السادسة حتى الـ السادسة عشرة في المغرب)؛
ـ "تَمَظْهَرَ"، المأخوذ من "مظهر"، المشتق بدوره من /ظهر/. ومعناها: "اتخذ مظهراً ما" أي "تظاهر بمظهر ما"؛

ومما اشتق العوام قياسا على هذا الوزن:

ـ "تَمَشْكَلَ"، المأخوذ من "مشكل"، المشتق بدوره من /شكل/؛
ـ "تَمَشْيَخَ"، المأخوذ من "شَيخ"، المشتق بدوره من /شيخ/
=================
منقول من موقع " مجمع اللغة العربية على الشبكة "
أ.د / عبد الرحمن السليمان








قال رحمه الله في الکفایة:

ثُمَّ الصحیحُ أنَّ أحرف الندا............................خُصَّت سوی الهمزة باللّذ بَعُدا

اعلم أنهم أجمعوا علی أن الهمزة لنداء القريب، ولا التفات إلی نقل ابن الخباز عن شیخه أنها للمتوسط، وأن الذي للقريب(یا).

والصحیح أن ما سواها من أحرف النداء خصت في أصل الوضع بالبعید، ونداء القریب ببعضها لغرض.
وذهب المبرد إلی أن (أیا) و (هیا) للبعید، والهمزة للقریب، و (یا) لهما، وابن بَرهان إلی أن (أیا)، و (هیا) للبعید، و (الهمزة) للقریب، و (أي) للمتوسط، و(یا) للجمیع.
وأجمعوا علی جواز نداء القريب بما للبعید توکیدا وعلی منع العکس.


قال "ابن هشام" رحمه الله:

والهمزة أصل أدوات الاستفهام ولهذا خصت بأحكام:
أحدها: جواز حذفها سواء تقدمت على أم كقول عمر بن أبي ربيعة:
فوالله ما أدري وإن كنت داريا ...... بسبع رمين الجمر أم بثمان. أراد أبسبع.

أم لم تتقدمها كقول الكميت:
طربت وما شوقا إلى البيض أطرب ........... ولا لعبا مني وذو الشيب يلعب
أراد: أو ذو الشيب يلعب.

الثاني: أنها ترد لطلب التصور نحو أزيد قائم أم عمرو ولطلب التصديق نحو أزيد قائم وهل مختصة بطلب التصديق نحو هل قام زيد وبقية الأدوات مختصة بطلب التصور نحو من جاءك وما صنعت وكم مالك وأين بيتك ومتى سفرك.

الثالث: أنها تدخل على الإثبات كما تقدم وعلى النفي نحو: "أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ" (الشرح: 1) و "أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ" (آل عمران: 165).

الرابع: تمام التصدير بدليلين:
أحدهما: أنها لا تذكر بعد أم التي للاضراب
كما يذكر غيرها لا تقول أقام زيد أم أقعد وتقول أم هل قعد.

والثاني: أنها إذا كانت في جملة معطوفة بالواو أو بالفاء أو بثم قدمت على العاطف تنبيها على أصالتها في التصدير نحو: "أَوَلَمْ يَنْظُرُوا" (الأعراف: 185) و "أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ" (الحج: 46) و "أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آَمَنْتُمْ بِهِ" (یونس: 51) وأخواتها تتأخر عن حروف العطف كما هو قياس جميع أجزاء الجملة المعطوفة نحو: "وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ" (آل عمران: 101) و "فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ" (التکوير: 26) و "فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ" (غافر:62) و "فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ" (الأحقاف: 35) و "فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ" (الأنعام: 81) و "فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ" (النساء: 88)هذا مذهب سيبويه والجمهور.




"أنا أفصح العرب بيد أنى من قريش" من القائل؟ ومامدى صحة نسبة هذا القول إليه ؟ وما اسم هذا الأسلوب فى علم البلاغة؟
وما تحليله نحويا ؟
والجواب:
القائل: الكلام منسوب للنبى صلى الله عليه وسلم
وتحقيق السند: قال السيوطى "لم يصح نسبته للنبى صلى الله عليه وسلم
والمصدر تحقيق كتاب الشفاء للقاضى عياض فصل فصاحة النبى صلى الله عليه وسلم
ويسمى هذا الأسلوب عند البلاغيين: توكيد المدح بما يشبه الذم
وتحليله نحويا:
بيد: حال منصوبة(مؤولة بمعنى مغاير) النحو الوافى :2/349
ويصح أن تكون منصوبة على الاستثناء
أن+ ياء المتكلم:أن + اسمها
من +قريش:جار ومجرور فى محل رفع خبر أن
والمصدر المؤول من :أن +اسمها +خبرها فى محل جر مضاف إليه


هـذا التـراب عليه الماء ينهمـــــــــــــر ** وبـذرة في أديم الأرض تستتـــر
والشمـس ترسل في الآفاق شعلتها ** وبعد حين، ترى الأغصان تزدهــر
تـرى الخضار التي نزهو بنظرهــــــــا ** حيث اكتست خضرة إذ زارها المطـر
ماذا أعـدّد ؟ لا أحصي لخالقنــــــــــا ** عـدّا لأنعامـه ، حارت بها الفكـر
ذاكـم هو القمح ، أصل في معيشتنا ** حيـث السنابل تبر ليس يندثـــر
ويدرس القمـح ، يصفو من ســـنابله ** فيخـرج الحبّ لا ينبـو به الصغـر
إلى المطـاحن ، بعد الطحن تشهده ** كنـاعم الترب- مدهوشا به البصـر
ويمـزج الطحـن في ماء فتبصـــــــره ** قـد استحال عجينا- ليس ينفطــر
تـراه في كتـل أضحى منظّمــــــــة ** تـرقّ ، تكـبر ، لا يزري بها الكـبر
في الفـرن توضـع- أوقاتا منظّمــــــة ** والنـاس في جلــد ، ترنو تنتظـر
خـروج أرغفـة قمراء ناضجــــــــــــة ** كأنّ واحدهــا حقّا هو القمــر
* * *
فهـل ترى اعتبر الإنسان في صــور ** من الحيـاة- وما أدراك ما الصور ؟!
ذاك النخيـل وأشجـار له بسقـــــت ** طـالت كثيرا ، وفيها التمر منتشـر
فيــه الغـذاء علا جدّا برتبتـــــــــــه ** وفيــه دفء لجسم المرء معتــبر
وفيــه ظـلّ ظليل للألى هجـــــروا ** ديـارهم حيث حرّ الشمس مستعـر
وذاكـم شجـر الزيتون معجــــــــــزة ** تلك الثمار ، وما أدراك ما الثمر ؟!!
ففيـه زيـت سما في قيمة وغــلا ** فيـه الدواء ، وفيه الشعر يزدهــر
والـمرء يفنى ، ولا تفنى مــوارده ** يبقـى طويـلا ولا يدرى له عمـر
ذاكـم هو الموز- لا بذر ولا نصـــــب ** مغلّـف بغلاف التبر- مستتـــر
حلو ، طريّ ، لذيذ الطعم في عبـق ** لا يشتكى منه طول ، لا ، ولا قصر
وقـد غلا قيمـة في الناس تحسبـه ** ذاك النضـار الذي يزهو به البشـر
والبرتقــال ، فمنه الحلو نرصــــــده ** ومنـه حامضه ، والكلّ يعتصــر
ومنـه ما يجمـع الطعمين ممتــــزج ** فيـه الحلاوة ، فيه الحمض معتكـر
في الطعـم لـذّ ، وفي شمّ وفي نظر ** ففيـه للفـمّ طعـم طيّب عطــر
والـورد ، والفلّ ، والريحان مزدهــــرا ** يفـوح بالعطر – في الآفاق ينتشـر
الله أكـبر – لا أحصي لأنعمـــــــه ** عـدّا ولا عددا ، فالفكر ينبهــر
الله أكـبر – هذا الكـون معجـــــزة ** فكيف يعمى الألى عاشوا وما ذكروا
طـوبى لمن عرفوا الدنيا – حقيقتها - ** وأمعنوا الفكــر في الخلاّق واعتبروا
والحمـد لله – ربّ الكون مبدعه - ** حمـدا جزيلا ولا يوفي به العمــر



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس ديسمبر 04, 2014 7:10 am

إذا هبَّتْ رياحُك فاغتنمْها *** **فعقبى كلّ خافقةٍ سكونُ
ولا تغفلْ عن الإحسان فيها ** *فلا تدري السكون متى يكونُ
*الشافعي رحمه الله




جَلَّ مَن قَسَّمَ الحُظوظَ فهذا *** يَتَغَنَّى وذاكَ يَبكي الدِّيارا
رُبَّ لَيْلٍ في الدَّهْرِ قَدْ ضَمَّ نَحْساً *** وسُعُوداً وعُسْرَة ً ويَسَارا
حافظ ابراهيم


شرّقْ على حلُمٍ غرّبْ على حلُمِ
وافتح لنفسك باب الصبر والتزمِ
مامدّ نحوك يأسٌ كفّ منتصرٍ
إلا وأرجعتَ منها كفّ منهزمِ
‫#‏العشماوي‬


قال رسول الله ‫#‏ﷺ‬ : «مَنْ قَالَ : لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ، كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ ، وَكُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ ، وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ ، وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ ، إِلَّا أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ»
[البخاري:3293، مسلم:2691]








من يتق الله فذاك الذي ... سيق إليه المتجر الرابح
لا يجتلي الحوراء من خدرها ... إلّا امرؤ ميزانه راجح
فاسم بعينك إلى نسوة ... مهورهن العمل الصالح


لما تزوج شريح زينب زارتها أمها بعد سنة، فقالت له: لم يضم الرجل إلى نحره شرا من ورهاء ، وإنما زينب من النساء، فإن رابك منها شيء فالسوط، فضحك ثم قال:
رأيت رجالا يضربون نساءهم ... فشلت يميني يوم أضرب زينبا
وكل محب يمنح الود إلفه ... ويعذره يوما إذا هو أذنبا


يقول لي السجان وهو يسوقني ... إلى السجن لا تجزع فما بك من بأس
وما البأس إلّا أن يصدق كاذب ... ويترك عذري وهو أضحى من الشمس
وشيّبني أن لا تزال عظيمة ... يجيء بها غيري ويرمى بها رأسي


تخير قرينا من فعالك إنما ... قرين الفتى في القبر ما كان يفعل
وإن كنت مشغولا بشيء فلا تكن ... بغير الذي يرضى به الله تشغل
ولن يصحب الإنسان من قبل موته ... ومن بعده إلّا الذي كان يعمل
ألا إنما الإنسان ضيف لأهله ... يقيم قليلا عندهم ثم يرحل




وكان أخي إذا ما عز مال ... وكنت عياله دون العيال
فما لي لا أجازيه بوفري ... لنسل أصبحوا في قل مال


*ما اللمسة البيانية في حذف نون (أكن) في قوله تعالى (ولم أك بغيّا) )؟ (د.فاضل السامرائى)
الحكم النحوي: جواز الحذف إذا كان الفعل مجزوماً بالسكون ولم يليه ساكن أو ضمير متصل. متى ما كان الفعل (كان) مجزوماً ويليه حرف متحرك ليس ساكناً على أن لا يكون ضميراً متصلاً يجوز فيه الحذف (يمكن القول لم يكن ولم يك) فتحذف النون تخفيفاً.
السبب البياني: على العموم الحذف في القرآن الكريم يوجد في مقام إيجاز وأيضا إذا كان الفعل مكتمل يأتي بالصيغة كاملة يكون الحذف أتمّ. الشيء مكتملاً لا يُقتطع منه وإذا كان غير مكتمل يُقتطع منه.
فى قوله في سورة مريم (ولم أك بغيّا) حذف النون لأنه ليس في مريم أدنى شيء من البغي وليس هناك جزء من الحدث مطلقاً أصلاً.

حدُّ المضارع: ما كانُ في أولهِ إحدى الزوائدِ الأربعِ، يجمعُها قولُك: "أنيت"
"حد الفعل المضارع"، والمضارع يقال له: "المبهم"، ومعنى المضارع المشابه، يقال: "ضارعته وشابهته وشاكلته وحاكيته": إذا صرت مثله. وأصل المضارعة: تقابل السخلين على ضرع الشاة عند الرضاع. يقال: تضارع السخلان: إذا أخذ كل واحد بحلمة من الضرع، ثم اتسع. فقيل لكل مشتبهين متضارعان. والمراد أنه ضارع الأسماء أي شابهها بما في أوله من الزوائد الأربع وهي: الهمزة والنون والتاء والياء.
ومن أوجه الشبه أيضا أنه يجري على حركات اسم الفاعل وسكناته. فيضرب على وزن ضارب. ومنها اتصال الواو والنون به، فيضربون كـ"ضاربون" لفظا، وإن اختلف معنى الواو فيهما. ومنها مشاركته الاسم في دخول لام التوكيد عليه في خبر إن، وامتناع دخولها على الماضي فيه. وقيل سمي مضارعا لضعفه عن رتبة الاسم في الإعراب، أخذ من قولهم: "رجل ضرع" أي ضعيف، والأول أظهر. انظر شرح عيون الإعراب: للمجاشعي ص55، وشرح المفصل لابن يعيش 7: 6، وشرح ألفية ابن معط 1: 241، 312.


وكان الحجاج بن يوسف يقول على المنبر :
.
أيها الناس ، اقْدَعوا هذه الأنفس ، فإنها أَسْأَلُ شيء إذا أُعْطِيت ،
.
وأَمْنَع شيء إذا سُئِلت ،
.
فرحم الله امرأً جعل لنفسه خِطاماً وزِماماً
.
فقادها بخِطامها إلى طاعة الله ، وعطفها بزمامها عن معصية الله ،
.
فإني رأيت الصبر عن محارم الله أيسر من الصبر على عذابه .
.
قوله: " اقدعوا " يقال قدعته عن كذا : أي منعته عنه .
.
الكامل للمبرد


قال الحجاج للحكم بن المنذر بن الجارود : أنت الذي يقول لك الشاعر:
يا حكم بن المنذر بن الجارود ... سرادق المجد عليك ممدود
أنت الجواد بن الجواد المحمود
قال: نعم؛ قال: لأجعلن سرادقك السجن. فأنشأ الحكم يقول:
متى ما أكن في حبس أروع ماجد ... فإني على ريب الزمان صبور
فلو كنت أخشى الحبس والقيد لم ... أجب دعاءك إذ كان الدعاء غرور
وقد عشت دهرا لا أخوّف بالتي ... تخاف ولا يسطو علي أمير
فخلّى سبيله؛ ثم اعتل عليه بعد فحبسه حتى مات في حبسه.


( معاني كلمة آية في القرآن الكريم )
تأتي بمعنى:
المعجزة كقوله تعالى : (سل بني إسرئيل كم آتيناهم من آية بينة)
وتأتي بمعنى العلامة كقوله تعالى : (إن آية
ملكـه أن يأتيكم التابوت ).
وتأتي بمعنى العبرة .كقوله، تعالى : (إن في ذلك لآية).
وتأتي بمعنى الأمر العجيب، كقوله تعالى : (وجعلنا ابن مريم وأمـه آية).
وتأتي بمعنى الدليل كقوله، تعالى : (ومن آياته خلق السموات والأرض). والله أعلم.


زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّرا
وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً فاسمَحْ، ولا تجعلْ جوابي:لن تَرَى
يا قلبُ!أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا
إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ ، وتُعذَرَا

" ابن الفارض "



إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) التحريم) لما كان الخطاب للمثنى في قوله تعالى (إن تتوبا) فما دلالة الجمع في (صغت قلوبكما) ولم يقل قلباكما؟ وهل أقل الجمع اثنين؟ (د.فاضل السامرائى)
هذا سؤال لغوي نحوي.
الأفصح في اللغة أنه إذا أضيف المثنى إلى متضمّنه(أي الذي يتضمنه) المثنى يُجمع.
مثال: القلب والإنسان الإنسان يتضمن القلب، فإذن الأفصح أن لا يقال قلباكما في اللغة والشعر والقرآن مثل(وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (38) المائدة)لم يقل يديهما، هذه قاعدة والأفصح في اللغة أنه إذا أضيف المثنى إلى متضمنه سارق وسارقة اثنان واليد متضمنة في الشخصين فلم يقل يديهما وإنما قال أيديهما بالجمع.
العرب تقول أكلت رؤوس الكبشين (لا رأسي الكبشين) ومهمهين معدتين ظهراهما مثل ظهور الترسين، ظهور جمع والترسين مثنى، هذا الأفصح في اللغة وهذا مقرر في كتب اللغة وكتب النحو.
الأفصح في اللغة أن يقول(صغت قلوبكما)وهذا يرد كثيراً في اللغة إذا أضيف المثنى إلى متضمنه فالأفصح جمع المضاف وقد وردت في القرآن في أكثر من موطن(صغت قلوبكما)(فاقطعوا أيديهما).



قال شيخ القراء والعربية الإمام الكسائي رحمه الله :
صليت بهارون الرشيد، فأعجبتني قراءتي، فغلطت في آية ما أخطأ فيها صبي قط، أردت أن أقول: "لعلهم يرجعون" فقلت : "لعلهم يرجعين" قال : فوالله ما اجترأ هارون أن يقول لي : أخطأت، ولكنه لما سلمت قال لي : يا كسائي ! أي لغة هذه ؟ قلت يا أمير المؤمنين ! قد يعثر الجواد ، فقال: أما هذا فنعم .
سير أعلام النبلاء


الفرق بين التبديل و الإبدال
قال الفراء: التبديل تغيير الشيء عن حاله، و الإبدال جعل الشيء مكان الشيء.

الفرق بين الملة و الدين:-
"وَ الدّين مَنْسُوب إِلَى الله تَعَالَى، وَ الْملَّة إِلَى الرَّسُول، وَ الْمذهب إِلَى الْمُجْتَهد
وَ الْملَّة: اسْم مَا شَرعه الله لِعِبَادِهِ على لِسَان نبيه ليتوصلوا بِهِ إِلَى آجل ثَوَابه
وَ الدّين مثلهَا، لَكِن الْملَّة تقال بِاعْتِبَار الدُّعَاء إِلَيْهِ، وَ الدّين بِاعْتِبَار الطَّاعَة و الانقياد لَهُ
وَ الْملَّة: الطَّرِيقَة أَيْضًا، ثمَّ نقلت على أصُول الشَّرَائِع، من حَيْثُ إِن الْأَنْبِيَاء يعلمونها
و يسلكونها و يسلكون من أمروا بإرشادهم بِالنّظرِ إِلَى الأَصْل، وَ بِهَذَا الِاعْتِبَار لَا تُضَاف
إِلَّا إِلَى النَّبِي الَّذِي تستند إِلَيْهِ، وَ لَا تكَاد تُوجد مُضَافَة إِلَى الله تَعَالَى، وَ لَا إِلَى آحَاد
أمة النَّبِي، وَ لَا تسْتَعْمل إِلَّا فِي جملَة الشَّرَائِع دون آحادها


تأمَّلُوا معنى كلمة (حَلَّ) في كُلِّ جُملةِِ مِمَّا يلي:
1/ حَلَّ فصلُ الشِّتاء، (بمعنى جاء)
2/ حَلَّ الضَّيْف في المدينة، (بمعنى نزل وأقام)
3/ حَلَّ التِّلميذ السؤال، (بمعنى أجاب)
4/ حَلَّ الرَّسامُ الألوانَ، (بمعنى أذابها)
5/ حَلَّ النَّجارُ المسمار، (بمعنى فكَّ)


جاء في لسان العرب :
التَّأْويب في كلام العرب سير النهار كله إلى الليل .
يقال أوَّب القوم تأويبا أي ساروا بالنهار، وأَسْأَدوا إذا ساروا بالليل .


الفرق بين "أَعْيُن" و "عُيون" في القرآن الكريم:-

" كلا اللفظين جمع (عَيْن) سواء أكانت العين حاسة الإبصار , أو عين ماءٍ, أو غير ذلك.
و لكن المتأمل للسياقات القرآنية التي ورد فيها كلا اللفظين , يجد أن كلمة (أَعْيُن)
جاءت جمعًا للعين التي هي حاسَّة البصر , كما في قول الله تعالى:
"قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَ اسْتَرْهَبُوهُمْ وَ جَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ (116)"
(سورة الأعراف)
"لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَ لَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَ لَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا"
(سورة الأعراف - الآية 179)
"وَ إِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَ يُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا
كَانَ مَفْعُولًا" (سورة الأنفال - الآية 44)
و أمَّا صيغة (عُيون) فجاءت في جميع مواضعها من القرآن الكريم جمعًا لعين الماء ,
و من ذلك قول الله تعالى:
"إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَ عُيُونٍ (45)" (سورة الحجر)
"وَ فَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) " (سورة القمر)
و ليس المعتبر في استخدام القرآن للكلمتين البنية الصرفية الدالة على جمع الكثرة
في (عُيون) , و على جمع القلة في (أَعْيُن) ؛ لورود كلٍّ منهما في سياقات تفيد
الكثرة . و لكن القرآن عَبَّر بالبنية الصرفية (أَعْيُن) عن حاسَّة البصر , و عبَّر بالبنية
الصرفية (عُيون) عن عيون الماء.
و نخلص مما سبق إلى أن الاستخدام القرآنيّ للكلمتين (أَعْيُن - عُيون) يُظهِر
اشتراكهما في معنى: جمع عَيْن , و كلمة (عَيْن) من المشترك اللفظيّ الدالِّ على
مدلولات كثيرة كحاسة البصر , و عين الماء , ....... إلخ.
و قد خصَّص الاستخدام القرآنيّ الجمع (أَعْيُن) في أحد معاني هذا المشترك اللفظيّ
, و هو جمع العين التي هي حاسة البصر , بينما خصَّص الجمع (عُيون) في أحد
معاني هذا المشترك اللفظي , و هو جمع عين الماء."
(الفروق الدلالية في القرآن الكريم)




ما دلالة (من) في قوله تعالى ((وَيَا قَوْمِ مَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِن طَرَدتُّهُمْ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ {30}))و (قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةً مِّن رَّبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ {63}) فى سورة هود؟ (د.فاضل السامرائى)
يقول النحاة أن (نصرناه من) تعني نجّيناه من و(نصرناه على) تفيد الإستعلاء. ونسأل لماذا لم يستخدم سبحانه كلمة (ينجنى من) بدل ينصرنى من؟ ونقول أن الفرق بين نجيناه من ونصرناه من أن الأولى تتعلق بالناجي نفسه أما الثانية فهي تتعلق بالجانبين بمعنى أنه نجّى نوحاً وعاقب الآخرين فالنصرة هنا نجاة للناجي وعقاب لخصمه.


الفرق بين (مِتم) بكسر الميم و(مُتم) بضم الميم؟(د.حسام النعيمى)
قال تعالى في سورة مريم (قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وكنت نسياً منسياً (23)). لما يقول (مِتُّ) أصلها (أُمِتُّ) والتاء نائب فاعل أي أماته الله ثم بناه لصيغة المفعول. ولما يقول (مُتُّ) ينسب الموت لنفسه فتُعرب التاء في مُتُّ ضمير مبني في محل رفع فاعل، وفي (مِتُّ) التاء ضمير مبني في محل رفع نائب فاعل مثل أكرمت وأُكرمت. وفي الحالين الأمر مردّه إلى الله سبحانه وتعالى. وفي الحالين الفاعل الحقيقي هو الله سبحانه وتعالى.


ﻗﺎﻝ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ: ﺇﻥ ﻟﻠﻘﻠﻮﺏ ﺷﻬﻮﺓ ﻭﺇﻗﺒﺎﻻ ﻭﺇﻥ ﻟﻠﻘﻠﻮﺏ ﻓﺘﺮﺓ ﻭﺇﺩﺑﺎﺭﺍ ﻓﺎﻏﺘﻨﻤﻮﻫﺎ ﻋﻨﺪ ﺷﻬﻮﺗﻬﺎ ﻭﺍﻗﺒﺎﻟﻬﺎ ﻭﺩﻋﻮﻫﺎ ﻋﻨﺪ ﻓﺘﺮﺗﻬﺎ ﻭﺇﺩﺑﺎﺭﻫﺎ.


منَ الرِّجالِ رجالٌ عَدُّهـم عَبَثٌ == وواحدٌ قد كَفَى عن كَثْرةِ العَدَدِ
وأفضَلُ المدحِ ما وازَنْتَ صاحبَـهُ == وزْنَ العَروض فلم تَنْقُص ولَمْ تَزِدِ


حُكي أن أحمقيْنِ اصطحبا في طريق، فقال أحدهما للآخر: تعالَ نتمنَّ على الله، فإنَّ الطريقَ تُقطعُ بالحديث. فقال أحدُهما: أنا أتمنّى قطائع غنم أنتفعُ بلبنِها ولحمها وصوفِها. وقال الآخر: أنا أتمنّى قطائعَ ذئابٍ أرسلُها على غَنمِكَ حتى لا تتركَ منها شيئاً. قال: ويحكَ! أهذا من حقِّ الصحبةِ وحُرمة العشرةِ؟!. فتصايَحا، وتَخَاصَما، واشتدّت الخصومةُ بينهما حتى تماسكا بالأطواق، ثمَّ تراضَيَا أنَّ أولَ منْ يطلعُ عليهما يكونُ حكَماً بيْنهما، فطلع عليهما شيخٌ بحمارٍ عليهِ زقَّانِ منْ عسل، فحدّثاه بحديثِهما، فنزل بالزّقّين وفتحهما حتى سال العسل على التراب، وقال: صَبَّ اللهُ دمي مثلَ هذا العسلِ إنْ لمْ تكونا أحمقين!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس ديسمبر 04, 2014 7:15 am

يا من يُعذِّبُ من يشاءُ بِعَدلِه
لا تجعلني في الذين تعذب

إِني أبـوءُ بِعثرتي وخطِيئتِي
هربا إِليك وليس دُونكَ مَهربُ

- علي بن أبي طالب




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الخميس ديسمبر 04, 2014 2:30 pm

مررت بالشاء يوما في مراتعها .. لها رعاة من الذؤبان و الرخم
فقلت يا شاء ما بال الرعاة هنا ..من كل آكل شلو أو مريق دم ؟
فأنكرتني و قالت و هي معرضة ..عليك نفسك ، لا تنصح و لاتلم
فرحت أجمع نصحي من مسامعها .. و قلت معذرة يا أمة الغنم

( محمد الأسمر ).. الشاء : جمع شاة ،الذؤبان : الذئاب ،
الرخم : الطيور الجارحة ، الشلو : العضو من الجسد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لقد هَتَفَتْ في جُنْحِ لَيْلٍ حَمَامَة

ٌ على فنن وهناً وإني لنائم

فقلت اعتذاراً عند ذاك وإنني

لنفسي فيما قد أتيت للائم

أأزعم أني عاشق ذو صبابة

بليلى ولا أبكي وتبكي البهائم

كَذّبْتُ وبَيْتِ اللّهِ لو كُنْتُ عَاشقاً

لَمَا سَبَقَتْنِي بالْبُكَاءِ الْحَمَائِمُ

قيس بن الملوح

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لو كنتَ تدري ما لَقِيْتُ من الهوى --- وعلمتَ سرَّ عذابيَ المستعذَبِ

لوصلْتَ وصلي واقتطعْتَ قطيعتي --- وهجرْتَ هجري واجتنبتَ تجنُّبي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قال لنا أبو جعفر أحمد بن محمد:

لم يزل أهل العربية يفضلون كتاب أبي بشر عمرو بن عثمان بن قنبر؛ المعروف بسيبويه، حتى لقد قال محمد بن يزيد: " لم يعمل كتاب في علم من العلوم مثل كتاب سيبويه، وذلك أن الكتب المصنفة في العلوم مضطرة إلى غيرها، وكتاب سيبويه لا يحتاج من فهمه إلى غيره " .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ﻗﺎﻝ ﺍإﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻛﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻐﻴﺒﺔ ﺃﻥ ﺗﺴﺘﻐﻔﺮ ﻟﻤﻦ ﺍﻏﺘﺒﺘﻪ.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة ديسمبر 05, 2014 9:25 am

أنثايَ لا تسترجلي .. إن الرجولة منزلي..
ظلّي المليكة في الهوى .. وتزيني وتدلّلي..
خجلٌ تقاطرَ ناعماً .. ليزيد حسنك فاخجلي..
و دعي الخدود شواطئاً... والجفن ليلٌ مخملي ..
أُنثاي كحلكِ قاتلٌ .. فتكحلي ثم اقتلي ..
سأكون سترك دائماً... أحميكِ إن تبقينَ لي ..
.........


وكم عشرة لي باللسان عثرتها ... تفرق من بعد اجتماع من الشمل
يموت الفتى من عثرة بلسانه ... وليس يموت المرء من عثرة الرجل


وإن عناء أن تفهم جاهلا ... فيحسب جهلا أنه منك أفهم
متى يبلغ البنيان يوما تمامه ... إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم



وقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه يودع أحد ولاته فقال له: ماذا تفعل إذا جاءك سارق؟! قال: أقطع يده. قال عمر رضي الله عنه: إذاً، فإني إن جاءني من عندك جائع أو عاطل، فسوف يقطع عمر يدك. إن الله استخلفنا على عباده لنسد جوعتهم، ونستر عورتهم ونوفر لهم حرفتهم. فإذا أعطيناهم هذه النعم تقاضيناهم شكرها. يا هذا إن الله قد خلق الأيدي لتعمل، فإذا لم تجد في الطاعة عملاً، التمست في المعصية أعمالاً، فاشغلها بالطاعة قبل أن تشغلك بالمعصية.


خطبة الوداع كاملة. بلغوها عن رسول الله
ً" الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. أوصيكم عباد الله بتقوى الله وأحثكم على طاعته وأستفتح بالذي هو خير. أما بعد أيها الناس اسمعوا مني أبين لكم فإني لا أدري لعلى لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا.أيها الناس إن دماءكم وأعراضكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا – ألا هل بلغت اللهم فاشهد، فمن كانت عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها.وإن ربا الجاهلية موضوع ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون وقضى الله أنه لا ربا. وإن أول ربا أبدأ به عمي العباس بن عبد المطلب. وإن دماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم نبدأ به دم عامر بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب وإن مآثر الجاهلية موضوعة غير السدانة والسقاية والعمد قود وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير، فمن زاد فهو من أهل الجاهلية – ألا هل بلغت اللهم فاشهد.أما بعد أيها الناس إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه، ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحرقون من أعمالكم فاحذروه على دينكم، أيها الناس إنما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً ليوطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله. وإن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، وإن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق الله السماوات والأرض، منها أربعة حرم ثلاثة متواليات وواحد فرد: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان – ألا هل بلغت اللهم فاشهد. أما بعد أيها الناس إن لنسائكم عليكم حقاً ولكم عليهن حق. لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم، ولا يدخلن أحداً تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم ولا يأتين بفاحشة، فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضرباً غير مبرح، فإن انتهين وأطعنكم فعليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، واستوصوا بالنساء خيراً، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئاً، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً – ألا هل بلغت? اللهم فاشهد. أيها الناس إنما المؤمنون إخوة ولا يحل لامرئ مال لأخيه إلا عن طيب نفس منه – ألا هل بلغت اللهم فاشهد. فلا ترجعن بعدى كافراً يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده: كتاب الله وسنة نبيه، ألا هل بلغت ... اللهم فاشهد. أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد كلكم لآدم وآدم من تراب أكرمكم عند الله اتقاكم، وليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى – ألا هل بلغت....اللهم فاشهد قالوا نعم – قال فليبلغ الشاهد الغائب. أيها الناس إن الله قد قسم لكل وارث نصيبه من الميراث ولا يجوز لوارث وصية، ولا يجوز وصية في أكثر من ثلث، والولد للفراش وللعاهر الحجر. من ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل. والسلام عليكم.




قـصيدة ترتيب سور القرآن الكريــم .. ..
بالحمد نبدأ كل فعل طيب ..
ثم الصلاة على ابن عبد منافِ
بقر لعمران وبعض نسائه ..
وموائد الأنعام بالأعرافِ
يارب أنفلني بتوبة يونس ..
هود ويوسف طاهرا الأطرافِ
بالرعد إبراهيم خاف بحجره ..
والنحل أسرى للكهوف يوافي
وبمريم العذرا وطه بعدها ..
أكرم بكل الأنبيا الأشرافِ
للحج يرنو المؤمنون لنوره ..
والذكر والأشعار فى إلحافِ
والنمل تقصص والعناكب حولها ..
والروم يا لقمان وهن تلافِ
لم يسجد الأحزاب من سبأ ولم ..
يَحْنِ الوجوه لفاطر الأسلافِ
يس والصافات صاد والزمر ..
يا غافر فصلت لي أوصافي
وتشاوروا فى زينة من زخرف ..
بدخانهم وجثوا على الأحقاف
ومحمد بالفتح جاء مبشرا ..
فى حجرة ألقى عليه بقافِ
بالذاريات الطور أشرق نجمه ..
قمرا من الرحمن ليس بخافِ
‍وقع الحديد ببأسه فتسمعوا ..
فى الحشر يمتحن الورى ويكافى
بالصف صف المؤمنون لجمعة ..
وأخو النفاق لغبنه متجافى
قد طلق الأخرى فحرم ربه ..
ملك الجنان عليه دون خلافِ
قلم به حقت معارج ربنا ..
نوحا كذاك الجن فى استشرافِ
وتزملت وتدثرت لقيامةِ ..
الإنسانِ تدعو المرسلات عرافِ
نبأ عظيم زاد فيه نزاعهم ..
عبسوا له متكوري الأعطافِ
وتفطرت أجسامهم من هوله ..
طففوا المكيال فى إسرافِ
وانشقت الأبراج بعد طوارق ..
سبح فإن الغاشيات توافى
فجر تألق فى البلاد وشمسه ..
نورا من بعد ليل فى اختلافِ
أضحى الضحى فاشرح فؤادك ..
دائما بالتين واقرأ ذاك قدر كافِ
بالبينات تزلزلت عادية ..
بقوارع ألهت عن الإسفافِ
بالعصر جاء يهمز فيله ..
وقريش فى صخب وفى إسفافِ
من يمنع الماعون ينحر نفسه ..
والكفر ولى بعد نصر شافى
تبت يدا من لا يوحد ربه ..
فلق الصباح وجاد بالألطافِ
عذ بالإله من الوساوس وادعه ..
يغفر لناظم هذه الأصدافِ
ثم السلام الطيب المتواصل ..
على خير الأنام وسيد الأشراف


بكى سفيان بن عيينة يوما، فقال له يحيى بن أكثم: ما يبكيك يا أبا محمد؟ قال: بعد مجالستي [أصحاب] أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بليت بمجالستكم. فقال له يحيى، وكان حدثا، فمصيبة أصحاب أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بمجالستك بعد أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أعظم من مصيبتك. فقال: يا غلام أظن السلطان سيحتاج إليك.


أعيرتني النقصان والنقص شامل ... ومن ذا الذي يعطي الكمال فيكمل
وأقسم أني ناقص غير أنّني ... إذا قيس بي قوم كثير تقللوا
ولو منح الله الكمال ابن آدم ... لخلده والله ما شاء يفعل


يا من يزيل خلقة الر ... حمن عما خلقت
تب وخف الله على ... ما ... اجترحت
هل لك عذر عنده ... إذا الوحوش حشرت؟
في لحية إن سئلت ... بأي ذنب قتلت؟


إذا ما منحت الجاهل الحلم لم تزل ... إليك بجهل منك تهوى ركائبه
وإن عقاب الجاهلين لذاهب ... بفضلك فانظر أي ذا أنت راكبه


{أَرَأَيْتَكَ هذَا الَّذِي كَرَّمْتَ}
1- أخبرني عن هذا الذي فضلته علي لم فضلته علي وأنا خير منه؟ ثم اختصر الكلام لكونه مفهوما.
2- يمكن أن يقال (هذا) مبتدأ محذوف منه حرف الاستفهام، و(الذي) مع صلته خبر، تقديره: أخبرني أهذا الذي كرمته علي! وذلك على وجه الاستصغار والاستحقار.
3- أن يكون هذا مفعول (أرأيت) لأن الكاف جاءت لمجرد الخطاب لا محل لها، كأنه قال على وجه التعجب والإنكار: أبصرت أو علمت هذا الذي كرمت علي، بمعنى لو أبصرته أو علمته لكان يجب أن لا تكرمه علي.
الرازي


لو تسألونَ عن الهوى! فأنا الهوى

وابنُ «الهوى وأبو الهوى وأخوهُ

لكنني أبدو بصورةِ ضاحكٍ

كي لا يُسَرَّ بلوعتي مَعْتُوهُ




يا ربَّ صلِّ على الذي أدنيتهُ
من قاب قوسين الجنابَ الأقربا

بالله يا متلذذينَ بذكرهِ
صلّوا عليهِ فما أحقَّ وأوجبا


والنفي في جملة "كاد" لا يكون على الخبر بل على الفعل نفسه

فلا تقل أكاد لا أرى بل لا أكاد أرى.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة ديسمبر 05, 2014 10:06 am

من يبايع على الموت :
=============
(وقال عكرمة بن أبي جهل يوم اليرموك: قاتلت رسول الله في مواطن وأفر منكم اليوم؟ثم نادى: من يبايع على الموت؟
فبايعه عمه الحارث بن هشام، وضرار بن الأزور في أربعمائة من وجوه المسلمين وفرسانهم، فقاتلوا قدام فسطاط خالد حتى أثبتوا جميعا جراحا، وقتل منهم خلق منهم: ضرار بن الأزور رضي الله عنهم.
وقد ذكر الواقدي وغيره: أنهم لما صرعوا من الجراح استسقوا ماء فجيء إليهم بشربة ماء فلما اقتربت إلى أحدهم نظر إليه الآخر فقال: ادفعها إليه، فلما دفعت إليه نظر إليه الآخر، فقال: ادفعها إليه فتدافعوها كلهم من واحد إلى واحد حتى ماتوا جميعا ولم يشربها أحد منهم رضي الله عنهم أجمعين.)
"البداية والنهاية ،ابن كثير"



أصلحْ سَرِيْرَتَك:
--------------
(أصلحْ سَرِيْرَتَك يصلح اللهُ علانيتَك، وأصلح فيما بينك وبين الله يصلحِ الله فيما بينك وبين الناس، واعمل لآخرتك يكفِك الله أمر دنياك، وبع دنياك بآخرتك تربَحْهما جَميعاً، ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعاً.)
"سفيان الثوري


وعزل كل قضاة الحجاج:
-----------------------
عندما تولى الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز الحكم،قام بحملة تطهير واسعة للقضاء فأسرع بعزل كل القضاة الذين كانوا في عهد الحجاج. فقال له أحدهم : أنا عملت مع الحجاج شهرا واحدا فلم تعزلني؟
فقال له عمر : يكفيني أن الحجاج رضي عنك وعينك.

المرءُ يأملُ أن يَعيشَ ..وطولُ عَيشٍ قد يضرّهْ
تَفْنَى بَشاشَتُهُ، ويَبقَى.. بعدَ حُلْوِ العيشِ، مُرّهْ
وتَخونُهُ الأيّامُ، حتَى..لا يَرَى شيئاً يَسُرّهْ
كَم شامتٍ بي، إن هلكتُ..وقائَلٍ: للَّهِ دَرّهْ
"النابغة الذبياني"


فويل ثم ويل ثم ويل ..لقاضي الأرض من قاضي السماء !
-------------------------------------------
قال يوسف الكوفي :حججت ذات سنة ، فإذا أنا برجل عند البيت وهو يقول :
اللهم اغفر لي وما أراك تفعل !
فقلت : يا هذا ، ما أعجب يأسك من عفو الله !
قال : إن لي ذنباً عظيماً ! فقلت : أخبرني .
قال : كنت مع يحيي بن محمد بالموصل، فأمرنا يومَ جمعة، فاعترضنا المسجد، فقتلنا ثلاثين ألفاً، ثم نادى مناديه: من علق سوطه على دار فالدار وما فيها له، فعلقت سوطي على دار ودخلتها، فإذا فيها رجل وامرأة وابنان لهما، فقدمت الرجل فقتلته، ثم قلت للمرأة: هاتي ما عندك! ولا ألحقت ابنيك به، فجاءتني بسبعة دنانير .
فقلت : هاتي ما عندك؟
فقالت : ما عندي غيرها ، فقدّمت أحد ابنيها فقتلته .
ثم قلت : هاتي ما عندك و إلا ألحقت الآخر به، فلما رأت الجد مني .
قالت : أرفق ! فإن عندي شيئاً كان أودعنيه أبوهما ، فجاءتني بدرع مذهبة لم أر مثلها في حسنها ، فجعلت أقلبها فإذا عليها مكتوب بالذهب :

إذا جار الأمير وحاجباه ** وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويـــل ثم ويـــل ** لقاضي الأرض من قاضي السماء

فسقط السيف من يدي وارتعدت ، وخرجت من وجهي إلى حيث ترى .





إذا غامرت في شرف مروم .. فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير .. كطعم الموت في أمر عظيم
"المتنبي"


أعطيناها على قدرنا:
----------------------
دخلت امراة عجوز على الخليفة عبد الملك بن مروان وشكت له سوء الحال ..
فقال لها عبد الملك :كم تحتاجين ياأخت العرب ..؟
فقالت: يكفيني مئة دينار.
فأمر لها بألف دينار، فلما انصرفت قيل لعبد الملك : إنها لم تطلب سوى مئة!
فقال : طلبت على قدرها وأعطيناها على قدرنا!


الغوغاء :
========

جاء في لسان العرب لابن منظور: "معنى غوغ ، الغاغُ الحَبَقُ واحدته غاغةٌ والغاغةُ نبات يشبه الهربُون ..وفي حديث عمر قال له ابن عوف يَحْضُرُكَ غَوْغاءُ الناسِ أَصل الغَوْغاءِ الجَرادُ حين يَخِفُّ للطَّيرانِ ثم استعير للسَّفِلةِ من الناسِ والمُتَسَرِّعين إلى الشرِّ.."
وفي معاجم اللغة المعاصرة:" معنى غوغاء غوغاء [ مفرد ] : جلبة ، ولغط ، ضوضاء ، صياح غوغاء القوم / الشارع . الغوغاء : الرعاع من الناس سموا كذلك لكثرة لغطهم وصياحهم ، الهمج ، السفلة عاشر الغوغاء وسفلة الناس - شاعت الفوضى عندما ملأ الغوغاء السوق . الجراد حين يخف للطيران .
قال إسحاق بن راهويه رحمه الله،: احذروا الغوغاء، فإنهم قتلة الأنبياء.
وقال القرطبي رحمه الله في الجامع لأحكام القرآن :"والغوغاء: هو الجراد حين يخفُّ للطيران، أو بعد ما ينبتُ جناحه. ويطلق على الكثير المختلط من الناس، وعلى السفلة من الناس، والمتسرعين إلى الشَّر، والعامة تستعمل الغوغاء للجلبة واللغظ."
والغوغاء كلَّما جاءهم رجلٌ أجدل من رجل اتبعوه، وتركوا مقتضى العلم والإيمان والعقل، فهؤلاء بنو إسرائيل عندما جاءهم السامريُّ بالعجل عبدوه، ونبيُّ الله هارون عليه الصلاة والسلام بين ظهرانيهم، فما التفتوا إليه، ولا عرفوا له قدره، بل كما أخبر هو عن نفسه: {إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي} [الأعراف: 150].
وقد ذكر عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه بعض أوصافهم، فقال: "إنهم يغلبون على قربك حين تقوم في الناس"، فهؤلاء إذا كانوا في مجمعٍ من الناس أو مجلس، لم يعرفوا للكبير حقَّه، ولا للعالم فضله، بل يتقدمون في المجلس، ويتخطون رقاب الأفاضل، فيغلبون غيرهم في القرب من المتكلم الإمام أو العالم، حتى إذا ما سمعوا كلامه سارعوا في نشره بين الناس، على غير وجهه ومراد صاحبه، زاعمين أنهم على علم كامل به، وبما يتعلق به، وبأبعاده!
ومن تأمل التاريخ وجد أن معظم الفتن الكبيرة التي ابتليت بها الأمة إنما اشتد أمرها، وعظم شرها، عندما تناولها الغوغاء، عند ذلك عجز العلماء والفضلاء عن ردِّها، ودفع خطرها.



مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ * فقلدَ شكل مشيتهِ بنوهُ
فقالَ علامَ تختالونَ؟ قالوا: * بدأْتَ به ونحنُ مقلّدوهُ
فخالِفْ سيركَ المعوجَّ واعدلْ * فإنا إن عدلْتَ معدلوه
أمَا تدري أبانا كلُّ فرعٍ * يجاري بالخُطى من أدبوه؟
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا * على ما كان عوَّدَه أبوه
"أبو العلاء المعري"


ذهب كل عمرك:
-------------
ركب نحوي سفينة ، فقال للملاح : هل تعرف شيئا في النحو؟
قال الملاح : لا
فقال النحوي : إذاً فقد ذهب نصف عمرك!
فلما اضطربت السفينة ، واشتدت الريح وكادت السفينة تغرق قال الملاح للنحوي :
هل تعرف السباحة ؟
فقال النحوي : لا
قال الملاح : إذاً فقد ذهب كل عمرك!



وكنت وعدتني يا قلب أني ..إذا ما تبت عن ليلى تتوب
و ها أنا تائب عن حب ليلى.. فما لك كلما ذكرت تذوب
"قيس بن الملوح"


أنا صاحب المال:
==========
(بينما كان الصحابي الجليل عبد الله بن مســعود في السوق ،سرقه لص ،فقال له من كان معه :"تعالوا لندعوا علـى السارق"!
فقال عبد الله:أنا صاحب المال ، انا أدعـو وأنتم آمِّنوا ،وبدأ بالدعـاء قائلاً:
(اللهم إن كنت تعلم أنّ الذي سَـرق نقــودى محتاجـاً إليها فـبارك لـه فيها وإن كان غـــير محتاج اليها فاجعله آخـر ذنب يذنبه"!)

لِـكُلِّ شَـيءٍ إِذا مـا تَمّ نُقصانُ .. فَـلا يُـغَرَّ بِـطيبِ العَيشِ إِنسانُ
هِـيَ الأُمُـورُ كَما شاهَدتُها دُوَلٌ .. مَـن سَـرّهُ زَمَـن سـاءَتهُ أَزمانُ
وَهَـذِهِ الـدارُ لا تُبقي عَلى أَحَدٍ .. وَلا يَـدُومُ عَـلى حـالٍ لَها شانُ
"أبوالبقاء الرندي"


وددت أنها عمياء:
-------------------
وكان لبعضهم ابن دميم، فخطب له فتاة، فقال الابن: بلغني أنها عوراء. فقال أبوه: وددت أنها عمياء حتى لا ترى سماجة وجهك!


ولا يوم الطين؟
============
رُوي أنَّ زوجة المعتمد بن عباد ملك أشبيليه ببلاد الأندلس رأت ذات يوم بإشبيلية نساءَ البادية يبعنَ اللبنَ في القِرَب، وهنَّ رافعات عن سوقهنَّ في الطِّين، فقالت له: أشتهي أن أفعلَ أنا وجواريَّ مثل هؤلاء النِّساء، فأمر المعتمدُ بالعنبرِ والمسك والكافور وماء الورد، وصير الجميعُ طينًا في القصرِ، وجعل لها قِرَبًا وحبالاً من إبريسم، وخرجت هي وجواريها تخوضُ في ذلك الطين، فيقال إنَّه لما خُلِع وكانت تتكلَّمُ معه مرةً فجرى بينهما ما يجري بين الزَّوجين فقالت له: واللهِ ما رأيتُ منك خيرًا..!، فقال لها: "ولا يوم الطِّين؟"! تذكيرًا لها بهذا اليومِ الذي أباد فيه من الأموالِ ما لا يعلمُه إلا اللهُ - تعالى - فاستحْيَت وسكتت".
"من كتاب نفح الطيب للمقري"



متى يشتفي منك الفؤاد المعذب..وسهم المنايا من وصالك أقــــرب
بعاد وهجر واشتياق ولوعــــة..ولا أنت تدريني ولا أنا اقـــــــرب
كعصفورة بكف طفل يهينها ..تذوق عذاب الموت والطفل يلعب
لا الطفل ذو عقل يرق لحالها ..ولا الطير مطلوق الجناح فيذهـــب
"قيس بن الملوح "


بين شاعر وفقيه:
==========
حكى بعض من كان يحضر مجلس محمد بن داود الظاهري (فقيهاً وعالماً وشاعراً ) , أن رجلاً دخل عليه ورفع إليه رقعة,فأخذها وتأمل فيها طويلاً .فظن من في المجلس أنها مسألة في الفقه يسأل الفتوى فيها, فقلبها وكتب على ظهرها وردها إلى صاحبها , ونظر في المجلس فإذا الرجل علي بن العباس بن جريح الرومي , وإذا قد كتب بالرقعة :

يـابن داود يـافقيه العــراق ...أفتــنا في قواتــل الأحــداق
هل عليهن في الجروح قصاص...أم مباح لها دم العشاق
وإذا بأبي بكر قد كتب له على ظهر الرقعة :
كيف يفتيكم قتيل صريع.... بسهام الفراق والاشتياق
وقتيل التلاق أحسن حالاً....عند داود من قتيل الفراق




إن العيون التي في طرفها حَـوَرٌ..قَتَلْننـا ثـم لـم يحييـن قتلانـا
يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ..وَهُنَّ أضعفُ خلـقِ الله أركانـا
"جرير"


وصية القائد عقبة بن نافع لأولاده:
===================
( بعد فتحه القيروان وتخطيطها وبناء جامعه الكبير سنة 50هـ/ 670م ،شعر القائد عقبة بن نافع الفهري باقتراب أجله فجمع أولاده وأوصىاهم قائلا: (يا بنيّ! إنّي بعت نفسي من الله، ولا أدري ما يقضي عليّ في سفري، يا بنيّ! إنّي أوصيكم بثلاث خصال؛ فاحفظوها ولا تضيّعوها: املأوا صدوركم من كتاب الله؛ فإنّه دليل على الله، وخذوا من كلام العرب ما تهتدي به ألسنتكم، ويدلّكم على مكارم الأخلاق، وأوصيكم ألاّ تداينوا ولو لبستم العباء؛ فإنّ الدّين ذلّ بالنّهار، وهمّ باللّيل؛ فدعوه تسلم لكم أقداركم، ولا تأخذوا ديناً إلاّ من أهل الورع؛ فإنّه أسلم لكم، ولا تقبلوا العلم من المغرورين؛ فيفرّقوا بينكم وبين الله، ومن احتاط سلم ونجا).


إذا كشـفَ الـزَّمـانُ لــك القِنـاعـا..ومَـدَّ إلـيْـكَ صَــرْفُ الـدَّهـر بـاعـا
فــلا تـخـشَ المنـيـة والتقـيـهـا..ودافع مـا استطعـتَ لهـا دفاعـاً
ولا تخـتـرْ فـراشـاً مـــن حـريــر..ٍولا تــبــكِ الـمـنــازلَ والـبـقـاعـا
وحَـوْلَـكَ نِـسْـوَة ينْـدُبْـنَ حـزْنــاً..ويـهـتـكـنَ الـبـراقــعَ والـلـقـاعـا
يقـولُ لـكَ الطبيـبُ دواك عنـدي ..إذا مــا جــسَّ كـفــكَ والـذراعــا
ولـــو عـــرَفَ الطَّـبـيـبُ دواءَ داء..يَـرُدّ المَـوْتَ مـا قَاسَـى النّـزَاعـا
"عنترة بن شداد"

ريم على القــاع بين البان والعلم ** أحل سفك دمى في الأشــهر الحرم
رمى القضــــاء بعيني جؤذر أسدا ** يا ساكن القــاع، أدرك سـاكن الأجم
لما رنا حدثتني النفــس قائلة ** يا ويح جنبك بالسـهم المصيب رمي
جحدتها و كتمت السـهم في كبدي ** جرح الأحبـه عندي غير ذي ألم
رزقت أسمح ما في الناس من خلق ** إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم
يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر ** لو شفك الوجـد لم تعـذل ولم تلم
لقد أنلتــــك أذنا غـــير واعية ** ورب منتصت والقـــلب في صــمم
يا ناعس الطرف،لا ذقت الهوى أبدا ** أسـهرت مضناك في حفظ الهوى فنم
"أحمد شوقي"






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:41 pm


لَكَ فِي البَرِيَّةِ حِكْمَةٌ وَمَشِيئَةٌ
أَعْيَتْ مَذَاهِبُهَا أُولِي الأَلْبَابِ
إِنْ شِئْتَ أَجْرَيْتَ الصَّحَارِي أَنْهُراً
أَوْ شِئْتَ فَالأَنْهَارُ مَوْجُ سَرَابِ
محمد إقبال

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   السبت ديسمبر 06, 2014 3:18 pm

وكم عشرة لي باللسان عثرتها ... تفرق من بعد اجتماع من الشمل
يموت الفتى من عثرة بلسانه ... وليس يموت المرء من عثرة الرجل



اصبر لكل مصيبة وتجلد............واعلم بان المرء غير مخلد
اوما ترى ان المصائب جمة.........وترى المنية للعباد بمرصد
من لم يصب ممن ترى بمصيبة......هذا سبيل لست عنه بأوجد
واذا أتتك مصيبة تشجي بها..........فاذكر مصابك بالنبي محمد


من الخطأ جمع بيضاء وحمراء وشقراء وسوداء وصماء وبكماء
علی : بيضاوات وحمراوات وشقراوات وسوداوات وصماوات وبكماوات
والصواب : بيض وحمر وشقر وسود وصم وبكم
ويجوز فقط جمع خضراء علی خضر وخضراوات ، مراعاة لجانب الاسمية كصحراء وصحراوات


اﺑﻦ ﺍﻷﺳﺪ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺸﺒﻞ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻤﻬﺮ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺠﺤﺶ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺠﺮﻭ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻌﻨﺰﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺠﺪﻱ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻔﻴﻞ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﻋﻔﻞ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺪﺏ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﻳﺲ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻨﻌﺎﻡ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺮﺍﻝ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺸﺎﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺤﻤﻞ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻻﺭﻧﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺨﺮﻧﻖ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻔﺄﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺪﺭﺹ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺪﺟﺎﺝ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺜﻘﻒ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺜﻌﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻬﺠﺮﺱ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻐﻠﻮ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻀﺒﻊ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻔﺮﻋﻞ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻌﺠﻞ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﺼﻘﺮ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﻬﻴﺜﻢ
ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻈﺒﻴﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺭﺷﺎ


ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻬﺪﻫﺪ ﻳﺴﻤﻰ ﻫﺪﻫﺪﺓ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺼﻘﺮ ﻳﺴﻤﻰ ﻏﻘﻐﻘﺔ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻘﻨﻘﺔ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺜﻌﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺿﺒﺎﺡ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﻘﺮ ﻳﺴﻤﻰ ﺧﻮﺍﺭ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﻐﻞ ﻳﺴﻤﻰ ﺷﺤﻴﺢ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ﻳﺴﻤﻰ ﺻﻬﻴﻞ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻬﻴﻖ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻘﺮﺩ ﻳﺴﻤﻰ ﺿﺤﻚ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻳﺴﻤﻰ ﻫﺪﻳﻞ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻨﻌﺎﻣﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺯﻣﺎﺭ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻨﺴﺮ ﻳﺴﻤﻰ ﺻﻔﻴﺮ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺠﺮﺍﺩ ﻳﺴﻤﻰ ﺻﺮﻳﺮ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻘﻴﻖ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺤﻴﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﻓﺤﻴﺢ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﺒﺎﺡ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻌﻨﺰﺓ ﻳﺴﻤﻰ ﺛﻐﺎﺀ
ﺻﻮﺕ ﺍﻷﺭﻧﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﺿﻐﻴﺐ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺣﻨﻴﻦ
ﺻﻮﺕ ﺍﻷﺳﺪ ﻳﺴﻤﻰ ﺯﺋﻴﺮ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﻃﻨﻴﻦ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﺻﻴﺎﺡ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﻠﺒﻞ ﻳﺴﻤﻰ ﺗﻐﺮﻳﺪ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻘﻂ ﻳﺴﻤﻰ ﻣﻮﺍﺀ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻐﺰﺍﻝ ﻳﺴﻤﻰ ﺳﻠﻴﻞ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻔﺄﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻬﻴﺰ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻐﺮﺍﺏ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻌﻴﻖ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻳﺴﻤﻰ ﻋﻮﺍﺀ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺼﺮﺻﺎﺭ ﻳﺴﻤﻰ ﻋﺮﻳﺮ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﻮﻡ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻌﻴﻖ

تعدَّدَتْ، يا بني قَوْمِي، مصائِبُنا
فأقفلتْ بابَنا المفتوحَ إقفالا
كنَّا نعالجُ جرحًا واحدًا؛ فغَدَتْ
جراحُنا اليومَ ألوانًا وأشكالا!!

لأنك الله ... كم آتيكَ منطرحًا
في عيني الدمع والأضلاعُ تحترقُ
لأنك الله ... لا شيء يُبعثرني
إذا سجدتُ يزول الهمّ والقلقُ
فاغفر لعبدك تقصيرًا ومعصية
وكن له سندًا إن زاره الأرقُ
من للضعيف إذا ماجتْ به سفنٌ؟
سوى رجاءك يا ربي.. أو الغرقُ!


أنثايَ لا تسترجلي .. إن الرجولة منزلي..
ظلّي المليكة في الهوى .. وتزيني وتدلّلي..
خجلٌ تقاطرَ ناعماً .. ليزيد حسنك فاخجلي..
و دعي الخدود شواطئاً... والجفن ليلٌ مخملي ..
أُنثاي كحلكِ قاتلٌ .. فتكحلي ثم اقتلي ..
سأكون سترك دائماً... أحميكِ إن تبقينَ لي ..




وكان الحجاج يقول :
.
إنَّ امرأً أتتْ عليه ساعة من عمره لم يذكر فيه ربه ،
.
أو يستغفر من ذنبه ، أو يفكر في معاده ،
.
لجدير أن تطول حسرته يوم القيامة .
.
الكامل للمبرد


سائِلُوا الَّليْلَ عنهمُ والنَّهارَا ... كيف باتَتْ نِساؤُهُمْ والعَذارَى
كيف أَمْسَى رَضِيعُهُمْ فَقَدَ الأ ... مَّ وكيف اصْطَلَى مع القَوْمِ نارَا
كيف طاحَ العَجُوزُ تحتَ جِدارٍ ... يَتَداعى وأسْقُفٍ تَتَجارَى
رَبِّ إنّ القَضاءَ أَنْحَى عليهم ... فاكشف الكَربَ واحجُبِ الأَقْدارَا
ومُرِ الَّنارَ أنْ تَكُفَّ أَذاها ... ومُرِ الغَيْثَ أَنْ يَسِيلَ انْهِمارا
أينَ طُوفانُ صاحِبِ الفُلكِ يَروي ... هذِه النّارَ؟فهي تَشْكُو الأوَارا
" حافظ ابراهيم "



جاء في اللسان:
الجِهنّام: القَعْر البعيد. وبئر جَهَنَّم وجِهِنَّام (بكسر الجيم والهاء) بعيدة القعر. وبه سميت نار جَهَنَّم لبُعْد قعرها.

لَكَ فِي البَرِيَّةِ حِكْمَةٌ وَمَشِيئَةٌ
أَعْيَتْ مَذَاهِبُهَا أُولِي الأَلْبَابِ
إِنْ شِئْتَ أَجْرَيْتَ الصَّحَارِي أَنْهُراً
أَوْ شِئْتَ فَالأَنْهَارُ مَوْجُ سَرَابِ
محمد إقبال


إعراب قوله تعالى:
"لا ينال عهدي الظالمين"
......
لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ينال: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
عهدي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة، الياء ضمير مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
الظالمين: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الياء؛ لأنه جمع مذكر سالم.


في نسبة كتاب "العين" إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي كلام للعلماء
فقد قال ابن جني في الخصائص: أما كتاب العين، ففيه من التخليط والخلل والفساد ما لا يجوز أن يحمل على أصغر أتباع الخليل فضلا عن نفسه. اهـ
وقد اتُهم بعض تلامذته بأنه هو الذي نحل الخليل بن أحمد كتاب العين لكي ينتشر باسمه ويُرغب فيه، كما أشار إلى ذلك أبو منصور الأزهري.
ووجه كثير من العلماء انتقادات إلى كتاب العين منهم: ابن دريد، وأبو علي القالي، وأبو منصور الأزهري، وابن فارس.


قال الشَّاعر:
دببتُ للمجدِ والساعون قد بلغوا *** جُهدَ النفوسِ وألقـوا دونـه الأُزرَا
وكابدوا المجدَ حتَّى ملَّ أكثرُهُم *** وعانقَ المجدَ من أوفى ومن صبرا
لا تحسبنَّ المجدَ تمرًا أنت آكلُه *** لن تبلغَ المجدَ حتى تَلْعَقَ (الصَـبِرَا)
********************************************************
(الصَبِرَا) في قول الشاعر، ليس المراد به نقيض الجزع، وإنما هو (دواء مرٌّ) كطعم الحنظل وينطق بفتح الصاد وكسر الباء (الصَبِر) وليس بفتح الصاد وسكون الباء (الصَبْر) والله أعلم.


ما الفرق بين (كان عاقبة) و (كانت عاقبة)؟(د.فاضل السامرائى)
القرآن أحياناً يستعمل معنى الكلمة فيذكر ويؤنث بحسب المعنى. كلمة العاقبة يستعملها مرة مذكرة ومرة مؤنثة (فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (25) الزخرف) (فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدِّارِ (135) الأنعام). إذا أنّث العاقبة تكون بمعنى الجنة لأن الجنة مؤنثة (من تكون له عاقبة الدار). لم يذكِّر العاقبة إلا بمعنى العذاب (فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) النحل) ليس بمعنى جهنم وإنما بمعنى العذاب والعذاب مذكر تكون مذكر. في جميع القرآن حيث أنّث العاقبة فهي الجنة وحيث ذكّر العاقبة فهي العذاب لم يتخلف موضع واحد في القرآن.


سُئل الشَّيخُ الإمَامُ ابن تيمية
عن ( الصبرالجميل ) و( الصفح الجميل ) و( الهجر الجميل )
فأجاب رحمه اللّه:
الهجر الجميل : هجر بلا أذى
والصفح الجميل : صفح بلا عتاب
والصبر الجميل : صبر بلا شكوى



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   السبت ديسمبر 06, 2014 3:25 pm

[المشكاة]
طبيب النفس مولاها
إذا ما شاء داواها

بتقوى الله يشفيها
بحب الله يرعاها

فما للنفس من آس
سوى من كان سواها

هو الروح بأولاها
هو الروح بأخراها

فما طب ولا عشب
به للنفس منجاها

وما للمرء منجاة
إذا ما الله ألغاها

و إذما الله قد شاء
فعند الله مشفاها

فرب النفس مكرام
و عند الله مبغاها

وما للمرء مشكاة
إذا ما الله أطفاها

و في الإنسان آيات
من الرزاق يعطاها

تضيء الدرب للقلب
إذا ما القلب يرآها.1

كنوز النفس في العمق
و في الأعماق نلقاها

خطوط الكف أسرار
قليل الناس يقراها

وفي الأظفار أقدار
كثير الناس يعماها

فمن لحم مخارجها
و ما لحم تأذاها

أمور الناس مرجعها
إلى من كان سواها
____
1-يرأى:هي الأصل في الفعل:يرى،الذي ماضيه رأى.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 6   السبت ديسمبر 06, 2014 3:39 pm

شَــرُّ النـِّسَـاء ِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


قِيْـل لأعْـرابيّ :

صِـفْ لنا شَـرَّ النـِّسَـاءِ !!

فقـالَ :

شَـرُّهُـنَّ ..

المِمْــراضْ ..

لِسـانها كـأنـَّه حَــرْبة ْ..

تـَبْـكِـي مِنْ غـَيْر ِسَـبَبْ ..

و ..

تضْحَـكُ مِنْ غـَيْر ِعجـَبْ ..

كـلامُـها وَعِـيـــدْ ..

و ..

صَــوْتـُها شَـــديـد ْ ..

تــََدْفِـنُ الحَـسَـنـاتْ ..

و ..

تـَفـْشِـي السَـيِّئـاتْ ..

تـُعِـيْـنُ الزَّمَانَ على زوْجها ..

و ..

لا تـُعِـيْـنُ زوْجَها على الزَّمَانْ ..

إنْ دَخـَلَ خـَرَجَـتْ ..

و ..

إنْ خـَــرَج َدَخـَلـَتْ ..

و ..

إن ْضَـحِـكَ بَـكـَتْ ..

و ..

إنْ بِـكَى ضَحِـكـَتْ ..

تـَبْـكِي وهي ظـالِـمة ْ ..

و ..

تـَشْـهَـدْ وهي غـائِـبة ْ ..

قـَدْ دُلـِّى لِـسـانـُها بالـزُّورْ ..

و ..

ســـال َدَمْعُــها بالفـُجُــــورْ ..

ابْـتــلاها الله ُ ..

بالـوَيْـل ِوالثـُّبـُورْ..

و ..

عَـظـائِـم ِالأمُـــورْ ..

هَــذه هِـي ..

شَــرُّ النـِّسَـاءْ !َ!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحة الفصحى 6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: