الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة الفصحى 5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الخميس أكتوبر 30, 2014 3:21 pm


** من روائع الأمثال العربية
* أَنْدَمُ مِنَ الكُسَعِيِّ
يضرب هذا المثلُ في الأسف الشديد، لِمَن عَضَّ على بنان النَّدَم، و"النَّدَم" في اللغة هو الأَسَف، تقول: ندِمت على كذا، إذا أسِفت عليه، ومنه قوله - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم -: ((الندم توبة)).
و"أَنْدَم": أفعَل من "ندم"، صيغة مبالغة، و"الكُسَعِيُّ" رجل جاهلي يُدعَى: محارب بن قيس، من كُسَعَة؛ وهو حيٌّ من قيس عيلان، وقيل: هم حيٌّ من اليمن رُماةٌ، وبه يُضرَب المثل في الندم.
وأصل المثل: أنَّ الكُسَعي كان يَرعَى إبلاً له في وادٍ فيه شجر الحمض والشوحط، فاتَّخَذ منها قوسًا،
حتى إذا فرغ من نحتها، برى خمسة أسهم،
ثم خرَج ليلاً فكمن في قُترَةٍ له على موارد حمر الوحش، فرَمَى عِيرًا منها فأَصابَها، وأورَى السَّهم في الصوانة نارًا، فظنَّ أنَّه أخطَأ،
ثم ورَدت الحمر ثانيةً، فرَمَى عيرًا منها فأصابَه، وظنَّ أنَّه لم يُصِبه في هذه المرَّة أيضًا،
ثم وردت الحُمُر ثالثةً، فرمى عِيرًا منها فأصابَه، وظنَّ أنَّه لم يُصِبه في هذه المرَّة أيضًا،
ثم وردت الحمر رابعةً، فرَمَى عِيرًا منها فأصابَه، وظنَّ أنَّه لم يُصِبه في هذه المرَّة أيضًا،
ثم ورَدت الحمر خامسةً، فرَمَى عِيرًا منها فأصابَه، وظنَّ أنَّه لم يُصِبه في هذه المرَّة أيضًا،
ثم خرج من قُتَرَتِه[مكان اختفاء الصائد] حتى جاء بالقوس إلى صخرةٍ فضربها بالقوس حتى كسَرَها، ثم نام إلى جانبها حتى أصبح، فلمَّا أصبح رأى نبله مضرجة بالدماء، ونظَر إلى الحمر خمسًا مصرعة حولَه، فعَضَّ إبهامه فقطعها، ثم أنشأ يقول:
نَدِمْتُ نَدَامَةً لَوْ أَنَّ نَفْسِي
تُطَاوِعُنِي إِذًا لَقَطَعْتُ خَمْسِي
تَبَيَّنَ لِي سَفَاهُ الرَّأْيِ مِنِّي
لَعَمْرُ اللهِ حِينَ كَسَرْتُ قَوْسِي
وقد استَشهَد بهذا المثل الشعراء في شعرهم، ومن ذلك قول الفرزدق:
نَدِمْتُ نَدَامَةَ الْكُسَعِيِّ لَمَّا
غَدَتْ مِنِّي مُطَلَّقَةٌ نَوَارُ
وَكَانَتْ جَنَّتِي فَخَرَجْتُ مِنْهَا
كَآدَمَ حِينَ لَجَّ بِهَا الضِّرَارُ
وَكُنْتُ كَفَاقِئٍ عَيْنَيْهِ عَمْدًا
فَأَصْبَحَ مَا يُضِيءُ لَهُ النَّهَارُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الخميس أكتوبر 30, 2014 3:22 pm


** من روائع قصص العرب
*قصة كلثوم بن الأغر مع الحجاج بن يوسف
يحكى أن كلثوم ابن الأغر ( المعروف بدهائه وذكائه ) . . كان قائدا" في جيش عبدالملك بن مروان ..وكان الحجاج بن يوسف يبغض كلثوم .. فدبر له مكيده جعلت عبدالملك بن مروان يحكم على كلثوم بن الأغر بالإعدام بالسيف فذهبت أم كلثوم إلى عبدالملك بن مروان تلتمس عفوه فـــــــاستحى منها لأن عمرها جاوز المائة عام . …..!! فقال لها سأجعل الحجاج يكتب في ورقتين الأولــــــــى يعدم وفي الورقه الثانية لايعدم ونجعل ابنكِ يختار ورقة قبل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوما نجاه الله
فخرجت والحزن يعتريها, فهي تعلم أنّ الحجاج يكره ابنها والأرجح أنه سيكتب في كلا الورقتين يعدم
فقال لها ابنها : لا تقلقي يا أماه ودعي الأمر لي
وفعلا قام الحجاج بكتابه كلمة يعدم في الورقتين وتجمع الملأ في اليوم الموعود ليروا مـــــــا سيفعل كلثوم .. ولما جاء كلثوم في ساحة القصــــــــــاص قال لــــــــــــــه الحجاج وهو يبتسم بخبث : اختر واحدة
فابتسم كلثوم واختار ورقة وقال :اخترت هذه. ثم قام ببلعها دون أن يقرءهــــــــا
فــــاندهش الملك وقال ماصنعت ياكلثوم لقد أكلت الورقة دون أن نعلم مابها
فقال كلثوم : يامولاي اخترت ورقة وأكلتها دون ان أعلم مابها ولكي نعلم مابها ، انظر للورقة الأخرى فهي ضدها فنظر الملك للورقة الأخرى فكانت{ يعدم } فقالوا لقد اختار كلثوم الورقة المكتوب فيها { لا يعدم }

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الخميس أكتوبر 30, 2014 3:26 pm


** لطيفة قرآنية
* آية اشتملت على أحد عشر نوعا من البلاغة
اشتملت الآية: { حتّى إذا أتوا على وادى النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون } " سورة النمل الآية 18 " على أحد عشر نوعا من البلاغة يتولد بعضها من بعض
وقد ذكرها السيوطي في كتابه الإتقان : أي قالت قولا مشتملا على حروف وأصوات والمراد قالته على وجه النصيحة وقد اشتمل هذا القول منها على أحد عشر نوعا من البلاغة:
أولها: النداء بيا.
وثانيها: كنّت بأي.
وثالثها: نبّهت بها التنبيه.
ورابعها: سمّت بقولها النمل.
وخامسها: أمرت بقولها ادخلوا.
وسادسها: نصّت بقولها مساكنهم.
وسابعها: حذرت بقولها لا يحطمنكم.
وثامنها: خصّصت بقولها سليمان.
وتاسعها: عمّمت بقولها وجنوده.
وعاشرها: أشارت بقولها وهم.
وحادي عشرها: عذرت بقولها لا يشعرون.









** قصة وعبـــرة
سأل عالم تلميذه : منذ متى صحبتني؟
فقال التلميذ: منذ ثلاث وثلاثين سنة...
فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟!
قال التلميذ: ثماني مسائل...
قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم إلا ثماني مسائل؟!
قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب...
فقال العالم: هات ما عندك لأسمع...
قال التلميذ:
الأولى
إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا
فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبه
فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.
الثانية
إني نظرت إلى قول الله تعالى
" وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى"
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله.
الثالثة
إني نظرت إلى هذا الخلق فرايت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع
فنظرت إلى قول الله تعالى: " ما عندكم ينفد وما عند الله باق "
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.
الرابعة
إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه
ثم نظرت إلى قول الله تعالى: " إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.
الخامسة
إني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا
وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل:
" نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا "
فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.
السادسة
إني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا
ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا
ونظرت إلى قول الله عز وجل" إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا "
فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.
السابعة
إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق
حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له
ونظرت إلى قول الله عز وجل
" وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها "
فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي وتركت ما لي عنده.
الثامنة
إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله
هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه.
ونظرت إلى قول الله تعالى: " ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.
فقال العالم : بارك الله فيك
هذه الثمانية أعجبتني حتى أحزنتني
على أحوالنا مع كتاب الله وتدبره و فهمه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الخميس أكتوبر 30, 2014 6:56 pm

فوائد لغوية من كلمات القرآن :
***********************
مارج : الشعلة ذات اللهب الشديد المختلط بسواد النار ودخانها .
القطمير : القشرة التي على النواة .
الفتيل : مايكون في بطن النواة طولاً .
النقير : النقرة التي في ظهر النواة .
سندس : الحرير الرقيق .
استبرق : الحرير السميك .
الإل : القرابة .
الذمة : العهد .
البأسأء : كل ضر أصاب الإنسان في غير نفسه مثل موت الولد وتلف المال .
الضراء : كل ضر أصاب الإنسان في نفسه كالمرض .
العقيم والصرصر: هما الريح في البر .
العاصف والقاصف : هما الريح في البحر .
أنزل : تجيء مع التوراة والإنجيل لأنهما أنزلا جملة واحدة على موسى وعيسى عليهما السلام ؛ وتجيء مع القرآن لأنه أنزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا .
نزّل : تجيء مع القرآن فقط لأنه نزل من السماء الدنيا على النبي صلى الله عليه وسلم منجماً حسب الحوادث .
المطر : يرد في القرآن في سياق العذاب .
الغيث : يرد في القرآن في سياق الرحمة .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الخميس أكتوبر 30, 2014 6:58 pm

عن أَبي قَتَادَةَ حَدَّثَ قَالَ : كُنَّا عِنْدَ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ فِي رَهْطٍ مِنَّا وَفِينَا بُشَيْرُ بْنُ كَعْبٍ فَحَدَّثَنَا عِمْرَانُ يَوْمَئِذٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( الْحَيَاءُ خَيْرٌ كُلُّهُ، - أَوْ قَالَ -: الْحَيَاءُ كُلُّهُ خَيْر).
شرح المفردات:
(الْحَيَاءُ) الحياء انقباض يجده الإنسان في نفسه يحمله على عدم ملابسة ما يعاب به ويستقبح منه.
(خَيْرٌ) الخير هو الذي يرغب فيه كل أحد، وهو شامل لكل ما يحمد من الأقوال والأفعال.
من فوائد الحديث:
1- فضيلة الحياء وعلو منزلته لأنه خلق يبعث على اجتناب القبيح ، ويمنع من التقصير أداء الحقوق لأهلها.
2- قال الماوردي– رحمه الله- " اعلم أن الحياء في الإنسان قد يكون من ثلاثة أوجه:
أحدها : حياؤه من الله تعالى .
والثاني : حياؤه من الناس .
والثالث : حياؤه من نفسه .
فأما حياؤه من الله تعالى فيكون بامتثال أوامره والكف عن زواجره، وأما حياؤه من الناس فيكون بكف الأذى وترك المجاهرة بالقبيح...، وأما حياؤه من نفسه فيكون بالعفة وصيانة الخلوات،... فمتى كمل حياء الإنسان من وجوهه الثلاثة ، فقد كملت فيه أسباب الخير، وانتفت عنه أسباب الشر ، وصار بالفضل مشهوراً ، وبالجميل مذكوراً .
3- قال العلماء: إنما كان الحياء بهذه المنزلة لأنه الداعي إلى سائر شعب الإيمان؛ فإن الْحَيّ يخاف فضيحة الدنيا والآخرة فينزجر عن المعاصي ويمتثل الطاعات كلها.
فائدة
قال النووي – رحمه الله-" وأما كون الحياء خيراً كله ، ولا يأتي إلا بخير فقد يشكل على بعض الناس من حيث إن صاحب الحياء قد يستحيي أن يواجه بالحق من يجله ، فيترك أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر . وقد يحمله الحياء على الإخلال ببعض الحقوق وغير ذلك مما هو معروف في العادة . وجواب هذا ما أجاب به جماعة من الأئمة منهم الشيخ أبو عمرو بن الصلاح - رحمه الله - أن هذا المانع الذي ذكرناه ليس بحياء حقيقة بل هو عجز وخور ومهانة، وإنما تسميته حياءً من إطلاق بعض أهل العرف أطلقوه مجازاً لمشابهته الحياء الحقيقي، وإنما حقيقة الحياء خلق يبعث على ترك القبيح ، ويمنع من التقصير في حق ذي الحق ، ونحو هذا"







إذا لم تخش عاقبة الليالي *** ولم تستح فاصنع ما تشاء
فلا والله ما في العيش خير *** ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
يعيش المرء ما استحيا بخير *** ويبقى العود ما بقي اللحاء






الأصمعيّ قال: بلغني أنّ أقواما لبسوا المطارف العتاق، والعمائم الرّقاق؛ وأوسعوا دورهم، وضيقّوا قبورهم؛ وأسمنوا دوابّهم، وهزّلوا دينهم؛ طعام أحدهم غصب، وخادمه سخرة، يتّكىء على شماله، ويأكل من غير ماله؛ حتى إذا أدركته الكظّة قال: يا جارية هاتي حاطوما ؛ ويلك! وهل تحطم إلا دينك! أين مساكينك! أين يتاماك! أين ما أمرك الله به! أين أين!.
عيون الأخبار للدينوري

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 5:55 am


ما معنى ( نطر )..؟
في لبنان / ناطر على البوابة (أي منتظر) ، ونطرتك أي انتظرتك..
وفي مصر (نطرتك) يعني ألقيت بك..

مع أن الكلمة في الفصحى لا تعني هذا ولا ذاك ، فكلمة (نطر) في الفصحى تعني الحفظ والرعاية والحراسة ، نطَر الزّرعَ : حفِظه وسهِر على رعايته ، والنَّاطِرُ : الحافظُ الحارس..





وهذه الدار لا تبقى على أحدٍ ....ولا يدوم على حالٍ لها شان!!!





هي الدنيا تقول بملئ فيها
حذار حذار من بطشي ومن فتكي
فلا يغرركمو مني ابتسام
فقولي مضحك والفعل مبكي







فائدة لغوية:
*********
(قوم):
اسم جمع لا واحد له من لفظه، وإنما قياسه أن لا يجمع وشذ جمعه قالوا: أقوام وجمع جمعه أقاويم، قيل يختص بالرجال ،(لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن) وقيل لا يختص بالرجال، بل يطلق على الرجال والنساء، (إنا أرسلنا نوحا إلى قومه) وسموا قوما لأنهم يقومون بالأمور.

وشاهد أنه للرجال وحدهم قول الشاعر :
وما أدري وسوف إخال أدري : أقوم آل حصن أم نساء



محمد متولي الشعراوي :
نحن في المساجد نعيش في حضرة الحق تبارك و تعالى … فأنت في بيت الله تكون في ضيافة الله ، و أنت تعلم أنه إن جاءك أحد في بيتك على غير دعوة فانت تكرمه ، فاذا كان المجئ على موعد فكرمك يكون كبيراً ، فما بالنا بكرم من خلقنا جميعاً








(الفاء الفصيحة):
سميت بذلك لأنها أفصحت عن مقدر، كقوله تعالى: " فقلنا اضرب بعصا ك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا" -البقرة 60- ذلك لأنه لما ذكر عقب بالضرب الانفجار دل على أن المطلوب بالأمر الانفجار، فلذا حذف الضرب على تقدير فضربه
دلالة على أن المأمور التزام الأمر أي أن المحذوف قد يكون جملة هي السبب المذكور فسميت فصيحة من باب المجاز العقلي.






الْفرق بَين علَّام وعلَّامة
أَن الصّفة بعلام صفة مُبَالغَة وَكَذَلِكَ كل مَا كَانَ على فعال وعلامة وَإِن للْمُبَالَغَة فَإِن مَعْنَاهُ وَمعنى دُخُول الْهَاء فِيهِ أَنه يقوم مقَام جمَاعَة عُلَمَاء، فَدخلت الْهَاء فِيهِ لتأنيث الْجَمَاعَة الَّتِي هِيَ فِي مَعْنَاهُ وَلِهَذَا يُقَال: الله علَّام، وَلَا يُقَال لَهُ: عَلامَة. كَمَا يُقَال إِنَّه [علامة] يقوم مقَام جمَاعَة عُلَمَاء.
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 87)






في رحاب آية:
قال تعالى: «وَقالَ الْكافِرُونَ: هذا ساحِرٌ كَذَّابٌ» ص:4
قالوا كذلك استبعادا لأن يكون الله قد أوحى إلى رجل منهم. وقالوه كذلك تنفيرا للعامة من محمد- صلّى الله عليه وسلّم- وتهويشا على الحق الواضح في حديثه، والصدق المعروف عن شخصه.
والحق الذي لا مرية فيه أن كبراء قريش لم يصدقوا أنفسهم لحظة وهم يقولون عن محمد بن عبد الله- صلّى الله عليه وسلّم- الذي يعرفونه حق المعرفة: إنه ساحر وإنه كذاب! إنما كان هذا سلاحا من أسلحة التهويش والتضليل وحرب الخداع التي يتقنها الكبراء ويتخذونها لحماية أنفسهم ومراكزهم من خطر الحق الذي يتمثل في هذه العقيدة ويزلزل القيم الزائفة والأوضاع الباطلة التي يستند إليها أولئك الكبراء!
في ظلال القرآن (5/ 3008)






من الأخطاء الشائعة:

" مَا شُعرت بالْخبر." و" منساغ ".
أ‌- يَقُولُونَ مَا شُعرت بالْخبر، بِضَم الْعين، فيحيلون الْمَعْنى فِيهِ، لِأَن معنى مَا شُعرت بِضَم الْعين، مَا صرت شَاعِرًا، فَأَما الْفِعْل الَّذِي بِمَعْنى علمت، فَهُوَ شَعرت بِفَتْح الْعين.
وَمِنْه قَوْلهم: لَيْت شعري، أَي لَيْت علمي.
ب‌- يَقُولُونَ: انساغ لي الشَّرَاب، فَهُوَ منساغ، وَالِاخْتِيَار فِيهِ سَاغَ، فَهُوَ سَائِغ كَمَا قَالَ الشَّاعِر:
(فساغ لي الشَّرَاب وَكنت قبلا ... أكاد أغص بِالْمَاءِ الْحَمِيم)
وَفِي الْقُرْآن: {لَبَنًا خَالِصا سائغا للشاربين} ، وَقد جَاءَ فِي تَفْسِيره أَنه لم يغص بِهِ أحد قط
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص: 99، 112)







قصة مثلي:" فاها لفيك." و" لليدين وللفم."
أ‌- فاها لفيك.
قال: ومعناها الخيبة لك. قال أبو عبيد: وأصله إنّه يريد: جعل الله لفيك الأرض.
ب‌- لليدين وللفم.
معناه: كبه الله ليديه ولفمه. وهذا الكلام يروى عن عائشة أم المؤمنين، رضي الله عنها، أنها قالته لرجل أصابه نكبة ومثله قولهم: للمنخرين.
وهذا يروى عن عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، إنّه قال لرجل أتي به سكران في شهر رمضان، فعاقبه وقال: للمنخرين للمنخرين، أولداننا صيام وأنت مفطر؟! ومعناه كبه الله لمنخريه. وقال الأحمر: من دعائهم في هذا.
: الأمثال لابن سلام (ص:76- 77)







قال أبو ذؤيب الهذلي :
أَمِنَ المَنُونِ وَرَيبِها تَتَوَجّعُ؟ *** والدّهْرُ لَيْسَ بِمُعْتِبٍ مَنْ يَجْزَعُ
قَالَتْ أُمَيْمَةُ: ما لِجِسْمِكَ شَاحِباً***مُنْذُ ابْتُذِلْتُ وَمِثْلُ مَالِكَ يَنْفَعُ
أَمْ مَا لِجِسْمِكَ لاَ يُلاَئِمُ مَضْجَعاً *** إلاّ أَقَضّ عَلَيْكَ ذَاكَ المَضْجَعُ
فَأَجَبْتُها: أَمّا لِجِسْمِي إنّهُ *** أَوْدَى بَنيّ مِنَ البِلاَدِ، فَوَدّعُوا
أَوْدَى بَنيّ، فَأَعْقَبُوني حَسْرَةً، *** بَعْدَ الرُّقادِن وَعَبْرَةً مَا تُقْلِعُ
سَبَقُوا هَوَيَّ، وأَعْنَقوا لِهَوَاهُمُ *** فَتَخَرِّموا، ولكلّ جَنْبٍ مَصْرَعُ
فَغَبَرْتُ بَعْدَهُمُ بِعَيْشٍ نَاصِبٍ، *** وَإخالُ أَنّي لاَحِقٌ مُسْتَتْبِعُ
وَلَقَدْ حَرَصْتُ بِأَنْ أُدافِعَ عَنْهُمُ، *** وَإذا المَنِيّةُ أَقْبَلَتْ لاَ تُدْفَعُ
: جمهرة أشعار العرب (ص: 534-535)







"في تَقْسِيم الخُلُوقَةِ والبِلَى عَلَى مَا يوصَفُ بِهِمَا"
شَيْخ هِمّ[الشيخ الفاني].
ثَوْب هِدْم[الثوب البالي أو المرقع].
بُرْدٌ سَحْق[الثوب البالي].
رَيْطَة جرْد.
نَعْل نِقْل.
عَظْم نَخِرٌ.
كِتَاب دَارِسٌ.
رَبْع[الدار] دَاثِر.
رَسْم[أثر أو بقية أو ما لا شخص له] طَامِس.
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 53)







أبلغ تشبيه بالقرآن
"طلعها كأنه رؤوس الشياطين"
إذ شبه سبحانه مجهولا بمجهول والأصل التشبيه بمعلوم
ولأن المراد التخويف كان زيادة الغموض أبلغ.




الدهر يومان ذا ثبت وذا زلل *** والعيش طعمان ذا صاب وذا عسل
كذا الزمان فما فــي نعمـــة بطر *** للعارفين , ولا فى نقمة فشل
وما الهمــــوم وإن حاذرت ثابتـــة *** ولا السرور وإن أمّلت يتصل
فما الأسى لهموم لا بقاء لها *** وما السرور بنعمى سوف تنتقل
أبو فراس الحمداني




عن المعلي بن أوب، قال: سمعت المأمون يقول: لم أر أبر من الفضل بن يحيى البرمكي بأبيه، بلغ من بره بأبيه أن يحيى كان لا يتوضأ إلا بالماء الحار، وكانا في السجن معاً، فمنعهما السجان من إدخال الحطب في ليلة باردة، فقام الفضل حين أخذ يحيى مضجعه إلى قمقم كان بالسجن، فملأه بالماء وأدناه من المصباح، فلم يزل قائماً وهو في يده حتى أصبح.
وحكى غير المأمون أن السجان فطن لارتفاقه بالمصباح في تسخين الماء، فمنعهم من الاستصباح في الليلة القابلة، فعمد الفضل إلى القمقم مملوءاً، فأخذه معه في فراشه وألصقه بأحشائه حتى أصبح وقد فتر الماء.




التَّوكِيد...
ويَتبَعُ المُؤَكَّدَ التَّوكِيدُ في...رفعٍ ونصبٍ ثمَّ خفضٍ فاعرِفِ
كذاك في التعريفِ فاقْفُ الأثَراَ...وهذه ألفاظُهُ كما تَرَى
النفسُ والعينُ وكلٌ أجمَعُ...وما لِأجمَعَ لديهم يَتبَعُ
كجاءَ زيدٌ نفسُهُ يَصولُ...وإنَّ قومي كلّهُُم عُدُولُ
ومَرَّ ذاَ بالقومِ أجمعيناَ...فاحفَظْ مِثالاً حَسَنًا مُبِيناَ
......................................
من نظم الآجرومية-عبيد ربه الشنقيطي-

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 7:54 am


المحلق والأعشى:
كان (المحلق) رجلا خاملًا مغمورًا من فقراء العرب وكان أبًا لثماني بنات لم يتقدم أحد لخطبتهن لخمول أبيهن وفقره فاقترحت زوجه أن يستضيف الأعشى عله يشيد به في شعره فيتقدم أحدٌ لهن فاستضافه وذبح له ناقته على فقره فمدحه الأعشى بقصيدة وأنشدها بسوق عكاظ فلم يمض عام حتى لم تبق جارية من بناته إلا وهي زوجة لسيد كريم !!




قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !

قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
وزيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
والقعقعة الشديدة
لكنه.. إن يحن الموت..
فداء الوطن المقهور والعقيدة:
فر من الميدان
وحاصر السلطان
واغتصب الكرسي
وأعلن "الثورة" في المذياع والجريدة!

قلت لكم كثيراً
إن كان لابد من هذه الذرية اللعينة
فليسكنوا الخنادقَ الحصينة
(متخذين من مخافر الحدود.. دوُرا)
لو دخل الواحدُ منهم هذه المدينة:
يدخلها.. حسيرا
يلقى سلاحه.. على أبوابها الأمينة
لأنه.. لا يستقيم مَرَحُ الطفل..
وحكمة الأب الرزينة..
مع المُسَدسّ المدلّى من حزام الخصر..
في السوق..
وفى مجالس الشورى
* * *

قلت لكم..
لكنكم..
لم تسمعوا هذا العبث
ففاضت النار على المخيمات
وفاضت.. الجثث!
وفاضت الخوذات والمدرعات.

الشاعر أمل دنقل
سبتمبر 1970

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 9:33 am


- و هل يمكن أن يغنيك حب الله عن الحاجة إلي غرام بشري؟
- نعم ... إذا استطعت أن أفهم معني النظر إلي وجهه و معني أن كل شئ هالك إلا وجهه ... و معني أن عشق الهالكين هو الهلاك معهم و أن حبه وحده الخلاص و العتق و الحرية .
- وكيف تنظر إلي وجهه ؟
- استشفه في صدح الطيور و في نور الفجر و في جناح الفراش و في بصمة الأصبع و في عطر الوردة و في العدل المستتر وراء الألم و الحكمة الخافية في العذاب .... و أشعر به في استسرار الليل و إبهام الموت و طلسم القدر .... و أحس به في الحقائق التي تُلقي في عقلي بلا لغة و بلا عبارة و في السكينة التي تسعفني ساعة الخطر و في الوضوح الرائع الذي يتجلي علي لحظة الخطر ... و في الإحساس الحميم بالصحبة و الونس و أنا وحدي ، و فيما هو أكثر من ذلك من لطائف الأسرار التي يمكن أن تحدث بين العبد و ربه مما لا يكتب و لا يقال .
- أهناك شئ مما لا يمكن أن يقال .
- كل ما هو مطلق لا يمكن أن يقال.
‫#‏د_مصطفى_محمود‬







من الذي يستطيع أن يقول .. لقد أدركت الحقيقة ؟
من الذي يجرؤ أن يدعي أنه عرف نفسه ؟

...ليس من باب التواضع أن نقول.. الله أعلم
و إنما هي الحقيقة الوحيدة الأكيدة في الدنيا ..
إننا نجهل كل الجهل حتى ما يجري تحت أسماعنا و أبصارنا
و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي ..

و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق ، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين ..
و لو أدركنا جهلنا و قَدْرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا ، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها ..
فمتى نعرف ! .. أنا لا نعرف ؟
*******************
أسوأ شئ أن تفتح عينيك في الصباح على الجرائد..
إن معنى هذا أن تَعلن الحرب على أعصابك كل يوم ..!

*******************
آفة هذا الزمان هي غياب الأخلاق و غياب الدين .. و تراجع الدور الرقابي للأسرة .. و عدم وجود القدوة في البيت و في المدرسة و في الجامعة ..
و طغيان المادة و غلبة الطمع و الجشع و أخلاق الخطف و عبادة الأغنى و الأقوى و الأكثر نفوذا و لو كان لصا معدوم الضمير ..
و عبادة المظاهر و نفاق السلطة و المشي في مواكب الحكام ..
و عولمة الهلس و التفاهة و إثارة الشهوات في كل وسائل الإعلام ..
كل هذه البدايات هي التي قادت إلى الفساد الذي نشكو منه .

‫#‏د_مصطفى_محمود‬

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 9:41 am


قيل : دخل أبو دلامة على المهدي فسلّم ثم قعد
.
وأرخى عينيه بالبكاء .
.
فقال له : ما لك ؟
.
قال : ماتت أم دلامة .
.
فقال : إنا لله وإنا إليه راجعون ! ودخلت له رقّةٌ لما رأى من جزعه ،
.
فقال له : أعظم الله أجرك يا أبا دلامة !
.
وأمر أن يعطى ألف درهم وقال له : استعن بها في مصيبتك .
.
فأخذها ودعا له وانصرف .
.
فلما دخل إلى منزله قال لأم دلامة :
.
اذهبي فاستأذني على الخيزران فإذا دخلت عليها فتباكي
.
وقولي مات أبو دلامة .
.
فمضت واستأذنت على الخيزران ، فأذنت لها ،
.
فلما اطمأنت أرسلت عينها بالبكاء ،
.
فقالت لها : ما لك ؟
.
فقالت : مات أبو دلامة .
.
فقالت : إنا لله عظّم الله أجرك !
.
وتوّجعت لها ثم أمرت لها بألفي درهم ،
.
فدعت لها وانصرفت .
.
فلم يلبث المهدي أن دخل على الخيزران ،
.
فقالت : يا سيدي أما علمت أن أبا دلامة مات ؟
.
قال : لا يا حبيبتي إنما هي امرأته أم دلامة .
.
قالت : لا والله إلا أبو دلامة .
.
فقال : خرج من عندي الساعة آنفاً .
.
فقالت : خرجت من عندي الساعة .
.
وأخبرته بخبرها وبكائها .
.
فضحك وتعجّب من حيلهما .
.
المحاسن والمساوىء لإبراهيم البيهقي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 2:18 pm

يقول امرؤ القيس :
قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل *** بسِقطِ اللِّوى بينَ الدَّخول فحَوْملِ
فتوضح فالمقراة لم يَعفُ رسمهاَ *** لما نسجتْها من جَنُوب وشمالِ
ترى بَعَرَ الأرْآمِ في عَرَصاتِها *** وقيعانها كأنه حبَّ فلفل
كأني غَداة َ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَلّوا *** لدى سَمُراتِ الحَيّ ناقِفُ حنظلِ
وُقوفاً بها صَحْبي عَليَّ مَطِيَّهُمْ *** يقُولون لا تهلكْ أسى ً وتجمّل
وإنَّ شفائي عبرة ٌ مهراقة ٌ *** فهلْ عند رَسمٍ دارِسٍ من مُعوَّلِ






جاء في أوضح المسالك:
4- ورد عن العرب أفعال ماضٍية ملازمة للبناء للمجهول، اعتبرها العلماء كذلك في الصورة اللفظية لا في الحقيقة، ولهذا: يعربون المرفوع بها فاعلا لا نائب فاعل، ومن أشهرها: هزل، زكم، دهش، شده "بمعنى دهش"، شغف بكذا: أولع به، أغري به، أُهرِع بمعنى أسرع، عني بكذا "اهتم به"، نتج، جن، سل، حم، امتقع لونه، زهي، فلج وحكم المضارع منها حكم الماضي. ولكن لا يعامل مضارعها معاملة الماضي إلا فيما ورد عن العرب، فهو مقصور على السماع. ومما سمع: يُهرع، يُعني، يُولع، يُستهتر به.




كان العرب يتفننون في الأدب وينشئون أبناءهم عليه..ومن فنون الأدب (فن الإجابة) حتى قالوا لكل مقام مقال)!!!
فذاك هارون الرشيد رأى في بيته ذات مرة حزمة من الخيزران..فسأل وزيره الفضل بن الربيع:ما هذه؟فأجابه الوزير:عروق الرماح يا أمير المؤمنين.
أتدرون لماذا لم يقل له إنها الخيزران؟ لأن أم هارون الرشيد كان اسمها (الخيزران)فالوزير يعرف من يخاطب فلذلك تحلى بالأدب في الإجابة..

وأحد الخلفاء سأل ابنه من باب الاختبار:ما جمع مسواك؟
فأجابه ولده بالأدب الرفيع: جمع مسواك هو(ضد محاسنك يا أمير المؤمنين)..
فلم يقل الولد (مساويك) لأن الأدب قوّم لسانه وحلّى طباعه..

ولما سئل العباس رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين:
أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
فأجاب العباس قائلا"Sadهو أكبر مني .. وأنا ولدت قبله عليه الصلاة والسلام)
ما أجملها من إجابة في قمة الأدب لمقام رسول الله عليه الصلاة والسلام

فعلينا أن نعير اهتمامنا لهذا الجانب من الخلق والأدب في الإجابة حتى نضمن جيلاً "راقياً" في فنون الإجابة..قال ابن القيم رحمه الله:
من رَفَقَ بعبادِ الله رَفَقَ الله به،* ومن رحمهم رحمه،* ومن أحسن إليهم أحسن إليه، الله*
(الوابل الصيب لابن القيم)





صبر أيوب

أيوب عليه السلام :
أتاه الله سبعة من البنين و مثلهم من البنات و إتاه الله المال و الأصحاب وأراد الله أن يبتليه ليكون اختبارا له و قدوة لغيره من الناس !

فخسر تجارته و مات أولاده و ابتلاه الله بمرض شديد حتى اقعد و نفر الناس منه حتى رموه خارج مدينتهم خوفا من مرضه
ولم يبقى معه إلا زوجته تخدمه حتى وصل بها الحال أن تعمل عند الناس لتجد ماتسد به حاجتها و حاجة زوجها !

واستمر ايوب
في البلاء ثمانية عشر عام و هو صابر و لا يشتكي لأحد حتى زوجته .. و لما وصل بهم الحال الى ماوصل قالت له زوجته يوما لو دعوت الله ليفرج عنك
فقال: كم لبثنا بالرخاء
قالت: 80 سنة
قال: اني استحي من الله لأني مامكثت في بلائي المدة التي لبثتها في رخائي !

فنادى ربه نداء تأن له القلوب ..
استحى من الله أن يطلبه الشفاء
و أن يرفع عنه البلاء

فقال كما جاء في القرآن الكريم :
” ربي اني مسني الضر و انت أرحم الراحمين “
فجاء الأمر من من بيده الأمر :
” أركض برجلك هذا مغتسل بارد و شراب “

فقام صحيحا و رجعت له صحته كما كانت
فجأت زوجته ولم تعرفه فقالت:
هل رأيت المريض الذي كان هنا ؟
فوالله مارايت رجلا أشبه به إلا انت عندما كان صحيحا ؟
فقال : أما عرفتني !
فقالت من انت؟
قال أنا ايوب

يقول ابن عباس : لم يكرمه الله هو فقط بل أكرم زوجته أيضا التي صبرت معه اثناء هذا الابتلاء !
فرجعها الله شابة و ولدت لإيوب عليه السلام ستة و عشرون ولد و بنت و يقال ستة وعشرون ولد من غير الإناث
يقول سبحانه : ” واتيناه أهله و مثلهم معهم”

- كلما فاض حملك تذكر صبر أيوب
و اعلم أن صبرك نقطة من بحر أيوب .






البدل...
إذا اسمٌ أُبدِلَ مِن اسمٍ ينحَلُ...إعرابَهُ والفعلُ أيضا يُبدَلُ
أقسامُهُ أربعةٌ فإن تُرِدْ...إحصاءَها فاسمَعْ لقولي تستفِدْ
فبَدَلُ الشّيء مِن الشّيء كجَا...زيدٌ أخوكَ ذا سُرورٍ بَهِجَا
وبَدَلُ البعضِ مِن الكُلِّ كمَنْ...يأكُلْ رغيفاً نِصفَهُ يُعطِ الثَّمَنْ
بَدَلُ الإشتِمالِ نحوُ: راقَنِي...محمَّدٌ جَمالُهُ فشاقَنِي
وبَدَلُ الغَلَطِ نحوُ: قد رَكِبْ...زيدٌ حِماراً فَرَساً يَبغِي اللَّعِبْ
.............................................
من نظم الآجرومية-عبيد ربه الشنقيطي-

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الجمعة أكتوبر 31, 2014 2:44 pm


قال سفيان الثوري يوما لأصحابه أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشيء قالوا لا قال فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل
التبصرة ـ لابن الجوزى





أرسلَ شابٌ يريد الزواج إلى رجل يُكنّى بأبي عزيزة ..
ليختارَ لهُ عروساً فكانَ الآتي :

بعثَ امـــرؤٌ لأبـي عزيـزة مـــرةً **برسالة يُبكــي ويُضحــك مابهـا
فيـــها يقول أريـد منــك صبيــة ** حسناء معـروف لديكـــم أصلُهـا
وأديبـة .. ولطيفـة .. وعفيفــة ** وحليمـــة ورزينـــة في عقــلهــا
قدْ أحرزت في العلمِ غير شهادة ** وعلى النسا طُرًا تفوق بفضلها
وتكــون أيضًا ذات مــالٍ وافـــرٍ ** تُعطيـهِ مِنْ بعــد الـزّواج لبعـــلِهـا
وأريــدُ منها أن تكــون مطيعــة ** أمـــري فتتبعُني وتنسى أهلـها
فما كان من أبي عزيزة إلا أنْ أجابَ هذا الخاطب العجيب قائلًا :
وافي كتـــابك ســـيدي فقــرأتُه ** وعرفتُ هاتيكَ المطالبِ كٌلهـا
لوْ كنتُ أحظى بالّتي قــد رُمتـها ** طلّقــتُ أم عـزيـزةٍ وأخـذتهــا





اليوم أفـــــاخر وانـــــادي *** لغتي يافجر الامــــجادِ
أفــــديك بروحي وفؤادي *** وأصونك رمزا لبـــــلادي
لغـتي يالـــغة القــــران

لغتي حياك الرحمـــــن *** وبلفظـك جـــــــاء القـرآن
يحـــــدوك سداد وبيـان *** وهدى للناس وتبــــــيان
لغـتي يالــغة القـــــران

لغتي والمولى يرعـاك *** قد ســـــــدت بعزة مــولاك
فكري ودمائي مسراك *** مـن أنا ؟من قومي؟ لولاك
لغــتي يالــغة القـــران

لغـــــــتي وحدت الأقواما *** واتخـــــذوا القرآن إماما
سنحقق مجدا وسلاما *** او نفنى في الحق كراما
لغــتي يالــغة القـــران






______النبى يضرب بعصاه الشجرة من أجل أن يعلم الأمة______

روى الترمذي وغيره عن انس بن مالك رضي الله عنه : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بشجره يابسة الورق فضربها بعصاه فتناثر الورق , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الحمد لله , وسبحان الله , ولا إله إلا الله , والله اكبر لتساقط من ذنوب العبد كما تساقط ورق هذه الشجرة )) وحسنه الألباني (9) .
_____________________________________________
الشرح
------------
قوله : ( فضربها ) أي أغصان الشجرة ( فتناثر الورق ) أي تساقط ( إن الحمد لله وسبحان الله - لتساقط من ذنوب العبد - إلخ ) أي المتكلم بهذه الكلمات ( كما تساقط ورق الشجرة هذه )والمعنى أن هذه الكلمات تساقط ذنوب العبد فتتساقط كما تساقط ورق هذه الشجرة) قال المنذري : وأخرجه أحمد من غير طريق الأعمش ورجاله رجال الصحيح .






_______حادثة ساعة و ساعة و معناها_________
عن حنظلة بن الربيع الأسيدي - رضي الله عنه - ، قال : لقيني أبو بكر قال : كيف أنت يا حنظلة ؟ قلت : نافق حنظلة . قال : سبحان الله ما تقول ؟ ! قلت : نكون عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، نسينا كثيرا . قال أبو بكر : فوالله إنا لنلقى مثل هذا ، فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فقلت : نافق حنظلة يا رسول الله ! قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( وما ذاك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عندك عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات نسينا كثيرا . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " والذي نفسي بيده ، لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن يا حنظلة ! ساعة وساعة " ثلاث مرات ( رواه مسلم ) .
___________________________________________
الشرح
-------
كان سيدنا حنظلة هو و أصحاب النبى حينما يجلسون مع النبى صلى الله عليه وسلم يذكرهم بالجنة و النار فكانهم يرونها رؤية عين و حينما يخرجون من عند رسول الله ويذهبون الى بيوتهم يداعبون نساءهم و يلاعبون اولادهم و ينشغلون بعض الاوقات باعمالهم فظن سيدنا حنظله أنه بهذا نافق فقابل سيدنا أبا بكر فقص عليه ما يحدث له و انه يخاف أن يكون هذا من النفاق فأذا بسيدنا ابى بكر يقول له فوالله إنا لنلقى مثل هذا فأذا بهما يذهبان الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و أذا بالنبى يخبرهم أنهم لو داموا على ما هم عليه عند النبى صلى الله عليه و سلم لصافحتهم الملائكة فى الطرقات و فى بيوتهم و هم على فرشهم و لكن ساعة و ساعة أى ساعة فى المباح و ساعة فى العبادة و ليست كما يفهم بعض الناس انها ساعة فى المعصية معاذ الله هذا فهم خطأ و الله المستعان
_____________________________

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 6:44 am

نزرع الأرض .. ونغفو جائعين
نحمل الماء .. ونمشي ظامئين
نخرج النفط ولا دفء ولا ضوء لنا
إلا شرارات الأماني ومصابيح اليقين
وأمير المؤمنين منصف في قسمة المال
فنصف لجواريه
ونصف لذويه الجائرين
وابنه – وهو جنين –
يتقاضى راتباً أكبر من راتب أهلي أجمعين
في مدى عشر سنين !
ربنا .. هل نحن من ماء مهين
و ابنه من ( بيبسي كولا ) ؟!
ربنا .. في أي دين
تملك النطفة في البنك رصيدا ,
وألوف الكادحين
يستدينون لصرف الدائنين ؟
أي دِين ..
‫#‏مطر‬









إذا لَم تَخشَ عاقِبةَ الليالي
و لم تَستحِ فافعل ما تشاءُ

فلا والله مَا في العيَشِ خَيرٌ
ولا الدُّنيا إذا ذهَبَ الحياءُ

يعيشُ المرءُ ما استحيا بخيرٍ
ويبقى العُودُ ما بقي اللحاءُ




قال لقمان لابنه :
احذر واحدة هي أهلٌ للحذر
قِيـل : وما هي ؟
قـال : إياك أن تُري الناس أنك تخشى الله " وقلبـك فـاجر "



إِذا عاشَ الفَتى ستينَ عاماً == فَنِصفُ العُمرِ تَمحَقُهُ اللَيالي
وَنِصفُ النِصفِ يَذهَبُ لَيسَ يَدري == لِغَفلَتِهِ يَميناً مِن شِمالِ
وَثُلثُ النِصفِ آمالٌ وَحِرصٌ == وَشُغلٌ بِالمَكاسِبِ وَالعيالِ
وَباقي العُمرِ أَسقامٌ وَشَيبٌ == وَهَمٌّ بِاِرتِحالٍ وَاِنتِقالِ
فَحُبُّ المَرءِ طولَ العُمرِ جَهلٌ == وَقِسمَتَهُ عَلى هَذا المِثالِ
علي بن أبي طالب رضي الله عنه
















من الأخطاء الشائعة:

" قَالَ فلَان كَيْت وَكَيْت." و" تَصْغِير مُخْتَار مخيتير ".
أ‌- يَقُولُونَ: قَالَ فلَان كَيْت وَكَيْت، فيوهمون فِيهِ، لِأَن الْعَرَب تَقول: كَانَ من الْأَمر كَيْت وَكَيْت، وَقَالَ فلَان: ذيت وذيت، فيجعلون كَيْت وَكَيْت كِنَايَة عَن الْأَفْعَال، وذيت وذيت كِنَايَة عَن الْمقَال كَمَا أَنهم يكنون عَن مِقْدَار الشَّيْء وعدته بِلَفْظَة كَذَا وَكَذَا فَيَقُولُونَ: قَالَ فلَان من الشّعْر كَذَا وَكَذَا بَيْتا.
ب‌- يَقُولُونَ فِي تَصْغِير مُخْتَار مخيتير، وَالصَّوَاب فِيهِ مُخَيّر، لِأَن الأَصْل فِي مُخْتَار مختير، فالتاء فِيهِ تَاء مفتعل الَّتِي لَا تكون إِلَّا زَائِدَة، وَيدل على زيادتها فِي هَذَا الِاسْم اشتقاقه من الْخَيْر، وَمن حكم التصغير حذف هَذِه التَّاء، فَلهَذَا قيل: مُخَيّر، وَمن عوض من الْمَحْذُوف قَالَ مخيير.
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص:117- 119)






قصة مثلي:" بجنبه فلتكن الوجبة." و" جدع الله مسامعه."
أ‌- بجنبه فلتكن الوجبة
يضْرب مثلا فِي الشماتة بِالرجلِ وَمَعْنَاهُ ليحل بِهِ الْمَكْرُوه دون غَيره
والوجبة الصرعة من قَوْلهم وَجب الْحَائِط إِذا سقط وجبة وَسمعت وجبة الشيء أَي هدته لِوَقْعَة وقعها وَوَجَبَت الشَّمْس إِذا سَقَطت للمغيب وَفِي الْقُرْآن {فَإِذا وَجَبت جنوبها} وَوَجَب الْحق وجوبا فِي كل ذَلِك.
ب‌- جدع الله مسامعه.
وهو من باب الدعاء على الإنسان، ومعناه القطع، يريدون الأذنين.
: جمهرة الأمثال (1/ 228) والأمثال لابن سلام (ص: 77)







لا تقل: يتم جلب الفحم من المناجم، ويتم تخزينه في المستودعات
بل قل: يُجلب الفحم… ويُخزن
لأن الفعل "تم" بمعنى "كَمُلَ، اكتمل"
فيقال على الصواب: تَمَّ بناءُ المدرسة ، أي : اكتمل بناء المدرسة ،
وليس بمعنى بُنيَت.













تصريف الأفعال من الأسماء / النحت :

ـــــــــــــــ

* " بَسْمَل " : إذا قال: بسم الله

* " حَمْدَل ": إذا قال: الحمد لله

* " حَيْعَل " : إذا قال: حيّ على الفلاح

* " جَعْفَل ": إذا قال: جعلت فداك

* " حَوْلَق ": إذا قال: لا حول ولا قوة إلا بالله.

* " حَوْقَل " : الشيخ فمعناه دنا للفناء .

* " هَيْلَل ": إذا قال: لا إله إلا الله، لا ثَامِنَ لها.

قال المؤلف [ ياقوت ] - رفق الله به -:

الذي ذكره ابن خالويه سبعة، ونسي الثامن, وهو:

* " حَسْبَل": إذا قال: حسبنا الله.

ـــــــــــــــــــ

معجم الأدباء لياقوت الحموي .







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 6:55 am


**************
كان في القرآن الكريم على خمسة أوجه:
1. بمعنى الأزل والأبد نحو: ( وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً ) النساء 17.
2. بمعنى المضيّ المنقطع نحو: ( وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ ) النمل 48.
3. بمعنى الحال نحو: ( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ ) آل عمران 110.
4. بمعنى الاستقبال نحو: ( وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا ) الإنسان 7.
5. بمعنى صار نحو: ( وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) البقرة 34.







من أقوال الإمام عليّ رضي الله عنه :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ، وَلاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ، وَلاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ، وَلاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ.
• الصَّبْرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ.
• الْغِنَى فِي الْغُرْبَةِ وَطَنٌ، وَالْفَقْرُ فِي الْوَطَنِ غُرْبَةٌ.
• الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَ يَنْفَدُ.
• الْمَالُ مَادَّةُ الشَّهَوَاتِ.
• مَنْ حَذَّرَكَ كَمَنْ بَشَّرَكَ.
• الشَّفِيعُ جَنَاحُ الطَّالِبِ.
• فَقْدُ الْأَحِبَّةِ غُرْبَةٌ.
• فَوْتُ الْحَاجَةِ أَهْوَنُ مِنْ طَلَبِهَا إِلَى غَيْرِأَهْلِهَا.
• الْعَفَافُ زِينَةُ الْفَقْرِ، والشُّكْرُ زِينَةُ الغِنَى.
• إِذَا تَمَّ الْعَقْلُ نَقَصَ الْكَلاَمُ..
• كُلُّ مَعْدُودٍ مُنْقَضٍ، وَكُلُّ مُتَوَقَّعٍ آتٍ.
• أُوصِيكُمْ بِخَمْسٍ لَوْ ضَرَبْتُمْ إِلَيْهَا آبَاطَ الْإِِبِلِ لَكَانَتْ لِذلِكَ أَهْلاً: لاَ يَرْجُوَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِلاَّ رَبَّهُ وَلاَ يَخَافَنَّ إِلاَّ ذَنْبَهُ وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِذَا سُئِلَ عَمَّا لاَ يَعْلَمُ أَنْ يَقُولَ: لاَ أَعْلَمُ وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا لَمْ يَعَلَمِ الشَّيْءَ أَنْ يَتَعَلَّمَهُ. وَ عَلَيْكُمْ َبِالصَّبْرِ، فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الْإِِيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلاَ خَيْرَ فِي جَسَدٍ لاَ رأْسَ مَعَهُ، وَلاَ في إِيمَانٍ لاَ صَبْرَ مَعَهُ.
• وقال - رضي الله عنه - لرجل أفرط في الثناء عليه، وكان له مُتَّهماً: أَنَا دُونَ مَا تَقُولُ، وَفَوْقَ مَا فِي نَفْسِكَ.



قال سفيان الثوري يوما لأصحابه أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشيء قالوا لا قال فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل
التبصرة ـ لابن الجوزى




جاء في أوضح المسالك:
 - ورد عن العرب أفعال ماضٍية ملازمة للبناء للمجهول، اعتبرها العلماء كذلك في الصورة اللفظية لا في الحقيقة، ولهذا: يعربون المرفوع بها فاعلا لا نائب فاعل، ومن أشهرها: هزل، زكم، دهش، شده "بمعنى دهش"، شغف بكذا: أولع به، أغري به، أُهرِع بمعنى أسرع، عني بكذا "اهتم به"، نتج، جن، سل، حم، امتقع لونه، زهي، فلج وحكم المضارع منها حكم الماضي
ولكن لا يعامل مضارعها معاملة الماضي إلا فيما ورد عن العرب، فهو مقصور على السماع. ومما سمع: يُهرع، يُعني، يُولع، يُستهتر به.



الْفرق بَين النّظر وَالِاسْتِدْلَال:
أَن الِاسْتِدْلَال طلب معرفَة الشَّيْء من جِهَة غَيره، وَالنَّظَر طلب مَعْرفَته من جِهَته وَمن جِهَة غَيره، وَلِهَذَا كَانَ النّظر فِي معرفَة الْقَادِر قَادِرًا من جِهَة فعله اسْتِدْلَالا، وَالنَّظَر فِي حُدُوث الْحَرَكَة لَيْسَ باستدلال، وحد النّظر طلب إِدْرَاك الشَّيْء من جِهَة الْبَصَر أَو الْحَرَكَة لَيْسَ باستدلال، وحد النّظر طلب إِدْرَاك الشَّيْء من جِهَة الْبَصَر أَو الْفِكر، وَيحْتَاج فِي إِدْرَاك الْمَعْنى إِلَى الْأَمريْنِ جَمِيعًا؛ كالتأمل لِلْخَطِّ الدَّقِيق بالبصر أَولا، ثمَّ بالفكر؛ لِأَن إِدْرَاك الخط الدَّقِيق الَّذِي بِهِ يقْرَأ طَرِيق إِلَى إِدْرَاك الْمَعْنى، وَكَذَلِكَ طَرِيق الدّلَالَة المؤدية إِلَى الْعلم بِالْمَعْنَى .
وأصل النّظر الْمُقَابلَة فالنظر بالبصر الإقبال نَحْو، وَالنَّظَر بالقب الاقبال بالفكر نَحْو المفكر فِيهِ، وَيكون النّظر باللمس ليدرى اللين من الخشونة، وَالنَّظَر إِلَى الْإِنْسَان بِالرَّحْمَةِ، هُوَ الإقبال عَلَيْهِ بِالرَّحْمَةِ، وَالنَّظَر نَحْو مَا يتَوَقَّع، والإنظار إِلَى مُدَّة، هُوَ الإقبال بِالنّظرِ نَحْو المتوقع، وَالنَّظَر بالأمل هُوَ الإقبَال بِهِ نَحْو المأمول، وَالنَّظَر من الْملك لرعيته هُوَ إقباله نحوهم بِحسن السياسة، وَالنَّظَر فِي الْكتاب بِالْعينِ والفكر، هُوَ الإقبال نَحوه بهما، وَنظر الدَّهْر إِلَيْهِم؛ أَي أهلكهم وَهُوَ إقبالهم نحوهم بشدائده، والنظير المثيل؛ فَإنَّك إِذا نظرت إِلَى أَحدهمَا فقد نظرت إِلَى الآخر، وَإِذا قرن النّظر بِالْقَلْبِ، فَهُوَ الْفِكر فِي أَحْوَال مَا ينظر فِيهِ، وَإِذا قرن بالبصر كَانَ المُرَاد بِهِ تقليب الحدقة نَحْو مَا يلْتَمس رُؤْيَته مَعَ سَلامَة الحاسة.
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 74)











قال أبو ذؤيب الهذلي :
وإذا المَنِيّةُ أَنْشَبَتْ أَظْفَارَها، *** أَلْفَيْتَ كُلَّ تَمِيمَةٍ لا تَنْفَعُ
فَالعَيْنُ بَعْدَهُمُ كَأَنّ جُفُونَها *** سُمِلَتْ لِشَوكٍ فَهِيَ عُورٌ تَدْمَعُ
وَتَجَلُّدِي للشّامِتِينَ أُرِيهمُ *** أَنّي لِرَيبِ الدّهْرِ لاَ أَتَضَعْضَعُ
حتى كَأَنّي لِلْحَوادِثِ مَرْوَةٌ، *** بِصَفَا المُشَقَّرِ كُلَّ يَوْمٍ تُقْرَعُ
لاَبُدّ مِنْ تَلَفٍ مُقيمٍ، فانْتَظِرْ *** أَبِأَرْضِ قَوْمِكَ أَمْ بِأُخْرَى المَضْجَعُ
: جمهرة أشعار العرب (ص: 536)







"في تَقْسِيمِ القِدَمِ"
بِنَاءٌ قَدِيمٌ.
دِينَار عَتِيق.
رَجُل دُهْرِيّ.
ثَوْب عُدْمُليٌّ.
شَيْخِ قَنْسَرِيّ.
عَجُوز قَنْفَرِش.
مَالٌ مُتْلَدٌ.
شَرَف قُدْمُوس.
حِنْطَة خَنْدَرِيس.
خمْر عَاتِق.
قَوْسٌ عَاتِكَةٌ.
كُلُّ ذَلِكَ إذا كَانَ قَدِيماً.
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 53)







قتل النفس المعصومة ..
عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " لِجَهَنَّمَ سَبْعَةُ أَبْوَابٍ ، بَابٌ مِنْهَا لِمَنْ سَلَّ سَيْفَهُ عَلَى أُمَّتِي أَوْ قَالَ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ " [ أخرجه أحمد ] .
وقَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كُلُّ ذَنْبٍ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَغْفِرَهُ إِلَّا الرَّجُلُ يَقْتُلُ الْمُؤْمِنَ مُتَعَمِّدًا أَوِ الرَّجُلُ يَمُوتُ كَافِرًا " [ أخرجه النسائي ] .
وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ " [ أخرجه الترمذي ] .




عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ..
كُلُّ سُلَامَى مِنْ النَّاسِ عَلَيْهِ صَدَقَةٌ ،
كُلَّ يَوْمٍ تَطْلُعُ فِيهِ الشَّمْسُ تَعْدِلُ بَيْنَ اثْنَيْنِ صَدَقَةٌ ،
وَتُعِينُ الرَّجُلَ فِي دَابَّتِهِ فَتَحْمِلُهُ عَلَيْهَا أَوْ تَرْفَعُ لَهُ عَلَيْهَا مَتَاعَهُ صَدَقَةٌ ،
وَالْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ ،
وَبِكُلِّ خُطْوَةٍ تَمْشِيهَا إلَى الصَّلَاةِ صَدَقَةٌ ،
وَتُمِيطُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ صَدَقَةٌ ..
رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ رقم 2989 وَمُسْلِمٌ رقم 1009



ونشكو بالعيون إذا التقينا ** فأفهمهُ ويعلم ما أردتُ
أقول بمقلتي أن مت شوقاً **فيوحي طرفه أن قد علمتُ !

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 7:34 am

هذه حكاية طريفة من قصص حكماء العرب وبلغائهم حيث
يرُوِيَ أن رجلا حضر مجلس أبي بكر رضي الله عنه
فادّعى أنّه لا يخاف الله ،
و لا يرجو الجنّة ،
و لا يخشى النار ،
و لا يركع و لا يسجد ،
و يأكل الميتة و الدم ،
و يشهد بما لا يرى ،
و يحب الفتنة ،
و يكره الحق ،
و يصدّق اليهود و النصارى ،
و أن عنده ما ليس عند الله ،
و له ما ليس لله ،
وزاد وقال: و إني أحمد النبي ،
و إني علي و أنا ربكم
. فقال له عمر رضي الله عنه: ازددت كفرا على كفرك .
فقال له أبو بكر وفي رواية علي رضي الله عنهما: هوّن عليك يا عمر ! فانّ هذا الرجل من أولياء الله
فهو ، لا يرجو الجنّة و لكن يرجو الله ،
و لا يخاف النار و لكن يخاف ربّه ،
و لا يخاف الله من ظلم و لكن يخاف عدله ، لأنّه حكم عدل ،
و لا يركع ولا يسجد في صلاة الجنازة ،
و يأكل الجراد و السمك والكبد والطحال ،
و يحبّ الأهل و الولد ،
و يشهد بالجنّة و النار و لم يرهما ،
و يكره الموت و هو الحق ،
و يصدّق اليهود و النصارى في تكذيب بعضهما بعضا ،
و له ما ليس لله ،لأن له ولد و ليس لله ولد ،
و عنده ما ليس عند الله ، فانه يظلم نفسه و ليس عند الله ظلم ، و قوله أنا أحمد النبي أي أنا أحمده على تبليغ الرسالة عن ربّه ،
و قوله : أنا علي .. يعني عليّ في قولي ،
و قوله : أنا ربّكم .. أي ربّ كمّ أي لي كمّ أرفعها و أضعها

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 7:35 am


إذا كان المساءُ لنا غــطاءُ......فبعدُ الصُّبحِ ينبـــلجُ الضِّياء
فباغي الخير يطلبهُ حثيثاً........ويغلبُ في مخافتـــهِ رجَاء
لنا في كلِّ حـــادثة حديثاً........بدين الله يكتمــــــــلُ البناء
فعاشوراء صومٌ ليس حزناً .... ولاضربُ الجلـودِ ولا البكاء
ولا نوح البواكــي والثكالى.... ولا حملُ السيوف ولا الدِّماء
لنا في سنة الهادي كــمالاً.......ونوراً في معــــــالمها ضياء
وحكم الصوم أمرٌ مستحبٌ .....وفيه الأجــــــرُ ليس به عناء
مخالفةُ اليهودِ بصومِ يومٍ.......مـع العاشرولايُـنسَى الدُّعاء
ومن صامَ الثلاثةَ كان خيراً....كثيراً لا يُــــــــــــعادله الثناء

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 2:51 pm


يا صاحب الهم إن الهم منفرج *** أبشر بخير فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحياناً بصاحبه *** لا تيأسنّ فإن الكافي الله
الله يحدث بعد العسر ميسرة *** لاتجزعن فان الصانع الله
إذا إبتليت فثق بالله وأرض به *** إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله .. مالك غير الله من أحد *** فحسبك الله في كلٍ لك الله




قيل لأبي مسلم الخرساني: ما لك لا تنام؟
قال: "همة عارمة، وعزيمة ماضية، ونفس لا تقبل الضيم . أسرع الفرس فركبه الملوك، وتبلَّد الحمار فركبه العبد، وافترس الأسد فملَكَ الغابة".







كان أحد الصالحين إذا طيّبه أحدٌ صلّى على النبي ..!
فسُئل: هل في ذلك سنة واردة ..؟
فأنشد قائلًا :
يقولون عند الطِّيب تذكرُ أحمدًا
فهل عندكم من سنّةٍ فيه تُؤثر ..
فقلتُ لهم لا إنّما الطّيبُ أحمدٌ
فأذكرُهُ والشيءُ بالشيء يُذكَر ُ




















طلبتُ المستقَرَّ بكلِّ أرْضٍ : فلمْ أرَ لِي بأرضِ مستقرّاً
أطَعتُ مَطامِعي فاستَعَبَدَتني، : ولَوْ أنِّي قنعتُ لَكُنْتُ حرَّاً
*
أبو العتاهية






ألنَّحْوُ قَنْـــطَرَةُ الآدابِ هلْ أَحَدٌ *** يُجَـاوِزُ النَّـهْرَ إلا بالقـــناطـيرِ
لو تَعْلَمُ الطَّـيرُ ما في النَّحْـوِ مِنْ أَدَبٍ *** حَنَّتْ وَأَوْمَتْ إليه بالمنـاقـيرِ









عطس رجل في مجلس ابن المبارك ولم يقل الحمد لله، فرماه الناس بأبصارهم، ينكرون عليه كيف لم يقل: الحمد لله، فتدارك عبد الله بن المبارك الرجل قبل أن تلتهمه أبصار الناس، فقال له: ماذا يقول الرجل إذا عطس؟ قال: يقول: الحمد لله، قال عبد الله بن المبارك : يرحمك الله. فانتهت المشكلة، جعله يقول: الحمد لله من غير إحراج، ورد عليه يرحمك الله.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 6:00 pm


من كتاب سيبويه (رحمه الله):
والكلام - ويقصد به الجمل - أقسام :
1- مستقيم .
وينقسم بدوره إلى :
مستقيم حسن : وهو ما كان صحيحا نحويا ودلاليا كقولك : أتيتك أمس - سآتيك غدا
مستقيم كذب : وهو ما كان صحيحا من الناحية النحوية ولكنه كذب من الناحية الدلالية كقولك : حملت الجبل .
مستقيم قبيح : هو أن تضع اللفظ في غير موضعه كقولك قد زيدا رأيت - كي زيدُ يأتيك.
2-محال .
وهو ينقسم إلى :
محال : وهو أن ينقض أول الكلام آخره. كقولك : أتيتك غدا - سآتيك أمس
محال كذب : مثل قولك : سأحمل الجبل أمس - سأشرب ماء البحر أمس .
نلاحظ أن سيبويه قد ربط ربطا عظيما بين النحو والدلالة وهي أحدث نظريات اللغة.







التمييز بين همزتي القطع والوصل  :


هناك طريقة .. سهلة .. بسيطة .. تغنينا عن حفظ مواضع كل من :
همزة القطع وألف الوصل .. وتتلخص هذه الطريقة فيما يلى :
نسبق الكلمة المبدوءة بهمزة بــ :
" الواو " .. أو .. " الفاء " .. ثم ننطق الكلمة :
(1) إذا بقيت الهمزة - لفظاً – عند النطق <<<<
كانت الهمزة همزة قطع .. مثل :
( فأشْرفَ – وأشْرفَ ) ,, ( فإكْـرام – وإكْـرام )
( فأفسَم – وأقسَم ) ,, ( فإلى – وإلى )
( فإذا - وإذا ) ,, ( فأقـرَّ – وأقـرَّ ) .
(2) إذا اختفت الهمزة - لفظاً – عند النطق <<<<
كانت الهمزة همزة وصل .. مثل :
( فانتصر – وانتصر ) ,, ( فاهجُر – واهجُر )
( فاعتصم - واعتصم ) ,, ( فارتعَـد – وارتعَـد )
( فاحْـرص – واحْـرص ) ,, ( فاعلم – واعلم ) .





يقول المتنبي في إحدي قصائده
وهي رسالة يبعث بها إلى كافور فيها تورية

**********************
فَلَمّا صارَ وُدُّ الناسِ خِبًّا *** جَزَيتُ عَلى اِبتِسامٍ بِاِبتِسامِ
وَصِرتُ أَشُكُّ فيمَن أَصطَفيهِ *** لِعِلمي أَنَّهُ بَعضُ الأَنامِ
يُحِبُّ العاقِلونَ عَلى التَصافي *** وَحُبُّ الجاهِلينَ عَلى الوَسامِ
وَآنَفُ مِن أَخي لِأَبي وَأُمّي *** إِذا ما لَم أَجِدهُ مِنَ الكِرامِ
أَرى الأَجدادَ تَغلِبُها جميعًا *** عَلى الأَولادِ أَخلاقُ اللِئامِ
وَلَستُ بِقانِعٍ مِن كُلِّ فَضلٍ *** بِأَن أُعزى إِلى جَدٍّ هُمامِ

عَجِبتُ لِمَن لَهُ قَدٌّ وَحَدٌّ *** وَيَنبو نَبوَةَ القَضِمِ الكَهامِ
وَمَن يَجِدُ الطَريقَ إِلى المَعالي *** فَلا يَذَرُ المَطِيَّ بِلا سَنامِ
وَلَم أَرَ في عُيوبِ الناسِ شَيئًا *** كَنَقصِ القادِرينَ عَلى التَمامِ






أَريدُ سُلوَّكم، والقلبُ يأْبَى *** وعتبكُم ، وملءُ النفس عُتْبى
وأَهجركم، فيهجرني رُقادي *** ويُضوِيني الظلامُ أَسًى وكرْبا
واذكركم برؤية ِ كلِّ حُسْنٍ *** فيصبو ناظري، والقلب أصبى
وأَشكو من عذابي في هواكم *** وأَجزيكم عن التعذيبِ حُبّا
وأَعلمُ أَن دَأْبكُمُ جَفَائي *** فما بالي جعلتُ الحبَّ دأْبا؟
ورُبَّ مُعاتِبٍ كالعيش ، يشكى *** وملءُ النفس منه هَوًى وعُتْبى
أتَجزيني عن الزُّلْفَى نِفاراً؟ *** عَتَبَتكَ بالهوى ، وكفاك عَتبا
فكلّ ملاحة ٍ في الناس ذنبٌ *** إذا عُدّ النِّفارُ عليكَ ذنبا
أخذتُ هواك عن عيني وقلبي *** فعيني قد دَعَتْ، والقلبُ لَبّى
وأَنتَ من المحاسن في مِثال *** فديتكَ قالَباً فيه وقَلْبا
أُحِبُّكَ حين تثني الجيدَ تِيهاً *** وأَخشى أَن يصيرَ التِّيهُ دَأْبا
وقالوا : في البديل رضاً وروحٌ *** لقد رُمتُ البديلَ، فرمتُ صَعبا
وراجعتُ الرشادَ عَساي أَسلو *** فما بالي مع السُّلوانِ أَصْبى ؟
إذا ما الكأْسُ لم تُذْهِبْ همومي *** فقد تَبَّتْ يدُ الساقي، وتَبّا
على أَني أَعَفُّ من احتساها *** وأَكرمُ مِنْ عَذَارَى الدير شربا
ولي نفسٌ أُورَيها فتزهو *** كزهر الورد نَدَّوْهُ فهبَّا
‫#‏أحمد_شوقي‬.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   السبت نوفمبر 01, 2014 6:07 pm

و صنم آخر شائع في هذا العصر هو الدكتاتور و الحاكم المطلق و الطاغية المستبد الجالس على عرش السلطة و من حوله بلاط الهتافين و المصفقين و حملة المباخر و المجامر و المسبحين بالحمد و المنافقين و الكذابين و قارعي الطبول و نافخي الأبواق. تزفه الأناشيد و الأهازيج في كل مكان.. و يلقن الاطفال في مدارسهم.. إنه الرزاق و المنقذ و المعين الذي يطعمهم من جوع و يؤمنهم من خوف و يكسوهم من عري و أن عليهم أن يتوجهوا إليه بالتسبيح و التحميد كل صباح.. و أن عليهم أن يحفظوا كلماته و يعوا وصاياه و يلتمسوا رضاه.
د.  مصطفى محمود

من كتاب / الروح و الجسد




و لم أكن في يوم من الأيام رجل دين .. بل أنا فنان دخلت إلى رحاب الدين من باب الفضل الإلهي و من باب الحب و الإقتناع و ليس من باب الأزهر و كان حكمي حكم الشاعر الذي أحب الله فكتب فيه قصيدة و بنى له بيتاً و لكنه ظل دائماً الفنان بحكم الفطرة و الطبيعة .. ذلك الفنان الذي مملكته الخيال و الوجدان .
و الفن كان دائماً ضعفي و قوتي ..
و مثل كل فنان كان للجمال علي مداخل ..
و كنت ابن آدم الخطاء ..
و لهذا لم أدّع لنفسي عصمة ..

و لهذا ما رأيتني نازعت أحداً خطأني و لا كرهت أحداً صوبني .. بل عهدت نفسي دائماً أراجع ما أكتب و أصحح الطبعة بعد الطبعة .. و أقبل بصدر مفتوح نقد الآخرين .. فإن رأيتني كتبت صواباً فمن الله و إن كتبت خطأ فمما سولت لي نفسي .
بهذه الروح أحببت دائماً أن يقرأني الناس فما تصورت نفسي أبداً مفسراً لقرآن أو حاكماً في قضية فقه أو شريعة و إنما هي محاولات فهم من مفكر دوره لا يزيد على إثارة العقل و إخراجه من رقاده و إيقاظ القلب من مواته ، و تفتيحه على محبة الله فإن استطعت أن أحمل رجلاً مبتعداً إلى العودة إلى طريق الحق .. و إلى فتح المصحف .. فهذا غاية رسالتي و منتهى مرادي و أقصى دوري ..
أما ما يبقى من شأن تفقيه هذا الرجل في دينه فهذا دور العلماء الأجلاء و المتخصصين و حسبي أنا أني قد جئت به إلى بابهم و أثرت حبه و فضوله و أيقظت استعداده فما أنا بالعالم و يخطئ من يقرأني على أني عالم بل أنا مجرد فنان محب ينتهي دوره عند إثارة حب الحق و الحقيقة في قلب قارئه و في هذا فليحاسبني القراء و النقاد و لا أكثر ..
و عن ضعفي و أخطائي لا يملك إلا الله أن يرحمني و إليه أتوجه في كل لحظة لا يكف لي خوف و لا رجاء ...
د.  مصطفى محمود

من كتاب / المسيخ الدجال
____________

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 8:24 am

لم يبق شيء من الدنيا بأيدينا ==إلا بقية دمع في مآقينا
كنا قلادة جيد الدهر فانفرطت == و في عيون العلا كنا رياحينا
كانت منازلنا في العز شامخة ==لا تشرق الشمس إلا في مغانينا
فلم نزل و صروف الدهر ترمقنا == شزرا و تخدعنا الدنيا و تلهينا
حتى غدونا و لا جاه و لا نشب == و لا صديق و لا خل يواسينا
" حافظ إبراهيم "















 
 
دع التواني في أمر تهم به == فإن صرف الليالي سابق عجل
ضيعت عمرك فاحزن إن فطنت له == فالعمر لا عوض عنه ولا بدل
سابق زمانك خوفا من تقلبه == فكم تقلبت الأيام والدول
لا ترقب النجم في أمر تحاوله ==فالله يفعل لا جدي ولا حمل
بهاء الدين زهير







 
 
رأى زهير بن نعيم رجلا معه ابنه فقال: أهذا ابنك؟ قال:
نعم؛ قال: احذر لا يراك وأنت تعصي الله فيجترىء عليك.







"الأكثر استعمال شَرى في معنى البَيْع والإخراج ، نحو قوله تعالى (وشَروه بثمنٍ بخْسٍ) أي باعوه" تاج العروس (1/262)














 
تأملات في سورة الضحى:
********************
(أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِمًا فَآوى)
استقرارٌ اجتماعي....
(وَوَجَدَكَ ضَآلًا فَهَدَى)
استقرارٌ نفسي.....
(وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى)
استقرارٌ مادّي












 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أنشودة المطر
عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السَّحر
أو شُرفتانِ راح ينأى عنهما القمر
عيناكِ حين تبسِمان تورِقُ الكُروم
وترقصُ الأضواء كالأقمارِ في نهر
يرجُّه المجداف وهناً ساعة السَّحر
كأنما تنبضُ في غوريهما النّجوم
أنشودة المطر
مطر .. مطر .. مطر
تثاءبَ المساء والغُيوم ماتزال
تسِح ماتسِح .. مِن دُموعِها الثقال
كأنَ أقواسَ السَّحاب تشرب الغُيوم
وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر
وتغرقانِ في ضبابٍ مِن أسن شفيف
كالبحر سرَّح اليدين
فوقه المساء .. دفءُ الشِتاء
وارتِعاشةُ الخريف
ويهطُلُ المطر
مطر .. مطر .. مطر
أتعلمين
أيَ حُزنٍ يبعث المطر
وكيف يشعُرُ الوحيدُ فيه بالضَّياع
كأنَّ طِفلاً باتَ يهذي قبل أن ينام
بأن أُمَّه التي أفاقَ مُنذُ عام .. فلم يجدها
ثُم حين لجَّ في السؤال
قالوا له: بعدَ غدٍ تعود .. لابدَّ أن تعود
فتستفيقُ مِلءَ روحي نشوةُ البُكاء
ورعشةٌ وحشيةٌ تُعانِقُ السَّماء
كرعشةِ الطِفلِ إذا خافَ مِن القمر
مطر .. مطر .. مطر
ومُقلتاكِ بي تطيفانِ مع المطر
وعبرَ أمواجِ الخليج تمسح البُروق
شواطيءَ الخليج بالنَّجومِ والمحار
كأنها تهمُ بالشَّروق
أصيحُ بالخليج .. ياخليج
ويرجعُ الصَّدى كأنه النشيج
أصيحُ بالخليج
يا واهبَ الَّلؤلؤِ والمحارِ والرَّدى
وأسمع الصَّدى مِن لُجَّةِ القرار
وينثرُ الخليج مِن هِباتِه الكِثار
في كلِ قطرةٍ مِن المطر
هي إبتسامٌ في إنتظارِ مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ تورَّدت على فمِ الوليد
في كلِ قطرةٍ مِن المطر
في عالم الغدِ الفتي .. واهبِ الحياه
ويهطِلُ المطر
 
بدر شاكر السياب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 8:32 am








ليس:فعل ماضٍ ناسخ،ولكن إذا دخل على فعل صار حرفَ نفي،وقد اجتمعا في بيت شعر يقول إيليا:
ولست مثمرةً إلاّ على ثقة أن ليس يطرقني طير و لا بشرُ
 
 
أضمرت في القلب هوى شادن ... مشتغل بالنحو لا ينصف
وصفت ما أضمرت يوما له ... فقال لي المضمر لا يوصف
 
 
ياقوت المستعصمي الخطّاط ختم فنّ الخطّ وأكمله وأدرج في بيت جميع قوانينه فقال:
أصول، وتركيب، كراس، ونسبة ... صعود، وتشمير، نزول، وإرسال
 
 
وأول من خطّ بالقلم إدريس النبيّ عليه السّلام. وأول من نقل الخطّ الكوفيّ إلى طريقة العربية ابن مقلة . قال أبو منصور الثعالبي في خطّه:
خطّ ابن مقلة من أرعاه مقلته ... ودّت جوارحه لو حوّلت مقلا
والدرّ من درّه ذو صفرة حسدا ... والنّور من نوره ذو حمرة خجلا
 
 
إذا أقسم الأبطال يوما بسيفهم ... وعدوّه ممّا يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتّاب فخرا ورفعة ... مدى الدهر، أنّ الله أقسم بالقلم
أيوب بن غسان قال:
فما شيء بأحسن من ثياب ... على حافاتها أثر المداد
 
 
خطأ لغوي، استفاد منه مصححه ثمانين ألف درهم.
الخطأ هُوَ سَداد من عوز، فيلحنون فِي فتح السِّين كَمَا لحن هشيم الْمُحدث فِيهَا، وَالصَّوَاب أَن يُقَال بِالْكَسْرِ.
وَجَاء فِي أَخْبَار النَّحْوِيين أَن النَّضر بن شُمَيْل الْمَازِني اسْتَفَادَ بإفادة هَذِه الْحَرْف ثَمَانِينَ ألف دِرْهَم.
ومساق خَبره مَا أخبرنَا بِهِ أَبُو عَليّ بن أَحْمد التسترِي عَن حميد القَاضِي أبي الْقَاسِم عبد الْعَزِيز بن مُحَمَّد العسكري عَن أبي أَحْمد بن الْحسن بن سعيد العسكري اللّغَوِيّ عَن أَبِيه، عَن إِبْرَاهِيم بن حَامِد، عَن مُحَمَّد بن نَاصح الْأَهْوَازِي، قَالَ: حَدثنِي النَّضر بن شُمَيْل، قَالَ: كنت أَدخل على الْمَأْمُون فِي سمره، فَدخلت عَلَيْهِ ذَات لَيْلَة، وعليّ قَمِيص مرقوع، فَقَالَ: يَا نضر، مَا هَذَا التقشف حَتَّى تدخل على أَمِير الْمُؤمنِينَ فِي هَذِه الخلقان قلت: يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ أَنا شيخ ضَعِيف، وحر مرو شَدِيد، فأتبرد بِهَذِهِ الخلقان، قَالَ لَا وَلَكِنَّك قشف.
ثمَّ أجرينا الحَدِيث فَأجرى هُوَ ذكر النِّسَاء، فَقَالَ: حَدثنَا هشيم عَن مجَالد عَن الشّعبِيّ عَن ابْن عَبَّاس رَضِي الله عَنهُ، قَالَ: قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: إِذا تزوج الرجل الْمَرْأَة لدينها وجمالها كَانَ فِيهَا سداد من عوز، فَأوردهُ بِفَتْح السِّين، قَالَ: فَقلت: صدق يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ هشيم، حَدثنَا عَوْف بن أبي جميلَة عَن الْحسن عَن عَليّ بن أبي طَالب رَضِي الله عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: إِذا تزوج الرجل الْمَرْأَة لدينها وجمالها، كَانَ فِيهَا سداد من عوز.
قَالَ: وَكَانَ الْمَأْمُون مُتكئا فَاسْتَوَى جَالِسا، وَقَالَ: يَا نضر، كَيفَ قلت سداد قلت: لِأَن السداد هَاهُنَا لحن، قَالَ: أَو تلحنني قلت: إِنَّمَا لحن هشيم - وَكَانَ لحانة - فتبع أَمِير الْمُؤمنِينَ لَفظه، قَالَ: فَمَا الْفرق بَينهمَا قلت: السداد بِفَتْح السِّين، الْقَصْد فِي الدَّين والسبيل، والسداد بِالْكَسْرِ الْبلْغَة، وكل مَا سددت بِهِ شَيْئا فَهُوَ سداد،
قَالَ: أَو تعرف الْعَرَب ذَلِك قلت: نعم، هَذَا العرجيّ يَقُول:
(أضاعوني وأيّ فَتى أضاعوا ... ليَوْم كريهة وسداد ثغر)
فَقَالَ الْمَأْمُون: قبح الله من لَا أدب لَهُ وأطرق مليأً، ثمَّ قَالَ لَهُ: مَا مَالك يَا نضر قَالَ: أريضة لي بمرو اتصابها واتمززها - أَي أشْرب صبابتها - قَالَ: أَفلا نفيدك مَالا مَعهَا قلت: إِنِّي إِلَى ذَلِك لمحتاج، قَالَ: فَأخذ القرطاس وَأَنا لَا أَدْرِي مَا يكْتب، ثمَّ قَالَ: كَيفَ تَقول إِذا أمرت أَن يترب الْكتاب قلت: أتربه قَالَ: فَهُوَ مَاذَا قلت: مترب، قَالَ: فَمن الطين قلت: طنه، قَالَ: فهوع مَاذَا قلت: مطين، قَالَ: هَذِه أحسن من الأولى، ثمَّ قَالَ: يَا غُلَام أتربه وَطنه، ثمَّ صلى بِنَا الْعشَاء وَقَالَ لِخَادِمِهِ: تبلغ مَعَه إِلَى الْفضل بن سهل.
قَالَ: فَلَمَّا قَرَأَ الْفضل الْكتاب، قَالَ: يَا نضر أَن أَمِير الْمُؤمنِينَ قد أَمر لَك بِخَمْسِينَ ألف دِرْهَم، فَمَا كَانَ السَّبَب فِيهِ فَأَخْبَرته وَلم أكذبه، فَقَالَ: ألحنت أَمِير الْمُؤمنِينَ فَقلت: كلا إِنَّمَا لحن هشيم - وَكَانَ لحانة، فتبع أَمِير الْمُؤمنِينَ لَفظه - وَقد تتبع أَلْفَاظ الْفُقَهَاء ورواة الْآثَار.
ثمَّ أَمر لي الْفضل من خاصته بِثَلَاثِينَ ألف دِرْهَم.
فَأخذت ثَمَانِينَ ألف دِرْهَم بِحرف اسْتُفِيدَ مني.
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص: 126)
 
 
 
 
أول من بنى «دار الحديث» على الأرض الملك العادل نور الدين. بعض الأعلام رحمة الله تعالى عليه:
علم الحديث وسيلة مقبولة ... عند النبيّ الأبطحيّ محمد
فاشغل به أوقاتك البيض التي ... ملّكتها تشرف بذاك وتسعد
 
 
الأستاذ أبو إسماعيل الكاتب رحمه الله تعالى:
لا تيأسنّ إذا ما كنت ذا أدب ... على خمولك أن ترقى إلى الفلك
بينا ترى الذهب الإبريز مطّرحا ... في التّرب إذ صار إكليلا على الملك
 
 
كيفية المرء ليس المرء يدركها ... فكيف كيفية الجبار ذي القدم
هو الذي أنشأ الأشياء مبتدعا ... فكيف يدركه مستحدث النّسم
 
 
أهزُّ بالشِّعْرِ أقوامًا ذوي وَسَنٍ * في الجَهْلِ لو ضُرِبوا بالسِّيْفِ ما شَعَروا!
عليَّ نَحْتُ القوافي مِنْ معادنِها * وما عليَّ إذا لم تفهَمِ البَقَرُ!
 
 
 
من الأخطاء الشائعة:

" اقطعه من حَيْثُ رق." و" هُوَ عيان ".
أ‌- يَقُولُونَ: اقطعه من حَيْثُ رق، وَكَلَام الْعَرَب اقطعه من حَيْثُ رك، أَي من حَيْثُ ضعف، وَمِنْه قيل للضعيف الرَّأْي: رَكِيك، وَفِي الحَدِيث: أَن الله تَعَالَى ليبغض السُّلْطَان الركاكة، والرككة.
ب‌- يَقُولُونَ لمن تَعب: هُوَ عيان، وَالصَّوَاب هُوَ أَن يُقَال: هُوَ معي، لِأَن الْفِعْل مِنْهُ أعيا، فَكَانَ الْفَاعِل مِنْهُ على وزن مفعل، كَمَا يُقَال: أرْخى السّتْر فَهُوَ مرخ، وأغلى فَهُوَ مغل، وَعند أهل اللُّغَة أَن كل مَا كَانَ من حَرَكَة وسعي قيل فِيهِ: اعيا، وَمَا كَانَ من قَول ورأي قيل فِيهِ عيي وعي، وَالِاسْم مِنْهُمَا عيي على وزن شجي.
وَقيل فِيهِ: عي على وزن شج وَعم، وَنَظِير هَاتين اللفظتين فِي قَوْلهم: عيي وعيّ، قَوْلهم: حييّ وَحي، وَقُرِئَ بهما قَوْله تَعَالَى: {ويحيي من حيّ عَن بَيِّنَة} وحيي.
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص: 127)
 
قصة مثلي : " على أهلها دلت براقش." و" مرة عيش ومرة جيش".
أ‌- على أهلها دلت براقش
قال: وبراقش: اسم كلبة نبحت على جيش مروا ولم يشعروا بالحي الذي فيهم الكلبة، فلما سمعوا نباحها علموا أنَّ أهلها هناك، فعطفوا عليهم واستباحوهم، فذهبت مثلاً.
ب- مرة عيش ومرة جيش.
يقول: أحياناً شدة وأحياناً رخاء. واصله أن يكون الرجل مرة في عيش رخي، ومرة في جيش غزاة.
: الأمثال لابن سلام (ص: 333)
 
 
الْفرق بَين الصِّحَّة والعافية
أَن الصِّحَّة أَعم من الْعَافِيَة، يُقَال: رجل صَحِيح، وَآلة صَحِيحَة، وخشبه صَحِيحَة، إِذا كَانَت ملتئمة لَا كسر فِيهَا، وَلَا يُقَال: خَشَبَة معافاه.
وتستعمل الصِّحَّة، فَيُقَال: صححت القَوْل، وَصَحَّ لَهُ على فلَان حق، وَلَا تستعمل الْعَافِيَة فِي ذَلِك، والعافية مُقَابلَة الْمَرَض بِمَا يضاده من الصِّحَّة فَقَط، وَالصِّحَّة تَنْصَرِف فِي وُجُوه على مَا ذكرنَا، وَتَكون الْعَافِيَة ابْتِدَاء من غير مرض، وَذَلِكَ مجَاز كَأَنَّهُ فعل ابْتِدَاء مَا كَانَ من شَأْنه أَن يُنَافِي الْمَرَض؛ يُقَال: خلقه الله معافى صَحِيحا، وَمَعَ هَذَا، فإنه لَا يُقَال: صَحَّ الرجل، وَلَا عوفي إِلَّا بعد مرض يَنَالهُ، والعافية مصدر مثل الْعَاقِبَة والطاغية وأصلها التّرْك من قَوْله تَعَالَى: (فَمن عُفيَ لَهُ من أَخِيه شَيْء) اي ترك لَهُ، وعفت الدَّار، تركت حَتَّى درست، وَمِنْه اعْفُوا اللحي؛ أَي اتركوها حَتَّى تطول. وَمِنْه الْعَفو عَن الذَّنب وَهُوَ ترك المعاقبة عَلَيْهِ، وَعَافَاهُ الله من الْمَرَض، تَركه مِنْهُ بضده من الصِحَّة وعفاه يعفوه، واعتفاه يعتفيه إِذا أَتَاهُ يسْأَله تَارِكًا لغيره.
الفروق اللغوية للعسكري (ص: 110)
 
 
قال أبو ذؤيب الهذلي :
وَالدّهْرُ لا يُبقي على حَدَثَانِهِ، *** جَوْنَ السَّرَاةِ له جَدَائدُ أَرْبَعُ
صَخْبُ الشّوَارِبِ، لا يَزَالُ كَأَنّهُ *** عَبْدٌ لآلِ أَبي رَبيعَةَ مُسْبَعُ
أَكَلَ الجَمِيمَ، وَطَاوَعَتْهُ سَمْحَجٌ *** مِثْلٌ القَنَاةِ، وَأَزْعَلَتْهُ الأمْرُعُ
بِقَرَارِ قِيعَانٍ سَقَاهَا صَائِفٌ، *** واهٍ، فَأَثْجَمَ بُرْهَةً لاَ يُقْلِعُ
فَمَكَثْنَ حِيناً يَعْتَلِجْنَ بِرَوْضِهِ، *** فَيَجِدُّ حِيناً في العِلاَجِ وَيَشْمَعُ
حتى إذا جَزَرَتْ مِيَاهُ رُزُونِهِ *** وَبأَيّ حَزِّ مَلاَوَةٍ يَتَقَطّعُ
: جمهرة أشعار العرب (ص: 539)
 
 
قال ابن عطاء :
"لا تَتْرُكِ الذِّكْرَ لِعَدَمِ حُضورِكَ مَعَ اللهِ فيهِ، لِأَنَّ غَفْلَتَكَ عَنْ وُجودِ ذِكْرهِ أَشَدُّ مِنْ غَفْلتِكَ في وُجودِ ذِكْرِهِ. فَعَسى أَنْ يَرْفَعَكَ مِنْ ذِكْرٍ مَعَ وُجودِ غَفْلةٍ إلى ذِكْرٍ مَعَ وُجودِ يَقَظَةٍ، وَمِنْ ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ يَقَظَةٍ إلى ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ حُضورٍ، وَمِنْ ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ حُضورٍ إلى ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ غَيْبَةٍ عَمّا سِوَى المَذْكورِ، {وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ}.”

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 8:36 am

«الفتنة» في أصل اللّغة مأخوذة من «الفَتْن»: وهو إدخال الذهب في النار لتخليصه من الشوائب ولتظهر جودته من ردائته، واستعمل في إدخال الإنسان النار يوم القيامة؛ قال تعالى: [يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ * ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ] (الذاريات:13-14)فكأنّ الفطرة التي شابتها الشوائب في الحياة الدنيا بشرك المشرك وكفر الكافر ونفاق المنافق وسقوط بعض الناس في الفتنة يراد تخليصها بالنار من كل مَا شابه. وفي الإنسان يحجب رؤيته الواضحة، فهي تطلق على كل ما من شأنه إرباك الإنسان وتعطيل قدراته عن التفكير المنطقيّ، فيضلّ صاحبها ويُضل...
 
 
 
قال ابن عثيمين رحمه الله :
الكلمة الطيبة قسمان :
1. طيبة بذاتها
2. طيبة بغاياتها
● أما الطيبة بذاتها :
كالذكر :
(لا إله إلا الله، الله أكبر، الحمد لله، لا حول ولا قوة إلا بالله)
← وأفضل الذكر قراءة القرآن
● وأما الكلمة الطيبة بغاياتها :
فهي الكلمة المباحة :
← كالتحدث مع الناس إذا قصدت بهذا إيناسهم وإدخال السرور عليهم
■ فإن هذا الكلام وإن لم يكن طيبا بذاته
← لكنه طيبا في غاياته في إدخال السرور على إخوانك
←← وإدخال السرور على إخوانك مما يقربك إلى الله عز وجل:
[شرح رياض الصالحين (1\290)]

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 8:52 am

إذا جرحت مساويهم فؤادي***صبرت على الإساءة وانطويت
ورحت إليهم طلق المحيا***كأني لا سمعت ولا رأيت

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 9:02 am

محاسن السخاء
كان طلحة بن عبيد الله رجلاً ثرياً غنياً، فقصده رجلٌ فقيرٌ ذات يوم، راجياً نيل مساعدة مالية منه، فوجده أمام بيته وقد شمر عن ذراعيه وهو يهنأ بعيراً (أي يداوي جملاً أجرب بأن يمسح جلده بالقطران، وهذا عملٌ يقوم به عادةً أجيرٌ صغير) فهمّ الرجل الفقير بأن يتراجع، فاستوقفه "طلحة" وسأله عن أمره فأخبره الصدق. فابتسم له طلحة وأمر خادماً له فجلب من البيت بدرةً (أي صرةً مليئةً بالنقود) وأعطاه إياها.
قال الرجل الفقير بعد أن شكره: أردت أن أنصرف حين رأيتك تهنأ البعير.
فابتسم "طلحة" وقال: هذا شيءٌ وذاك شيء.. إنا لا نضع الصغير ولا يتعاظمنا الكبير.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
ما أشرقت شمسٌ إلا ومعها ملكان يناديان، يسمعان الخلائق غير الجن والإنس،(وهما الثقلان): اللهم عجل لمنفقٍ خلفاً ولممسكٍ تلفاً،
وملكان يناديان:
- أيها الناس... هلموا إلى ربكم فإن ما قل وكفى خيرٌ مما كثر وألهى.
كان للخليفة الأموي الزاهد عمر بن عبد العزيز أختٌ صالحة اسمها "أم البنين"، ورثت عن زوجها الخليفة "الوليد بن عبد الملك" أموالاً طائلة، فكانت تقول: "لو كان البخل قميصاً (أي ثوباً) ما لبسته، أو طريقاً ما سلكتها". وكانت تكثر من الإنفاق على المحتاجين في سبيل الله، وتقول: "البخل كل البخل من بخل على نفسه بالجنة".
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
السخي قريبٌ من الله، قريبٌ من الناس، بعيدٌ من النار.. والبخيلٌ بعيدٌ من الله، بعيدٌ من الجنة، قريبٌ من النار.. ولجاهلٌ سخيٌ أحب إلى الله عز وجل من عابدٍ بخيل.. وأدوأ الداء البخل.
كان قيس بن سعد بن عبادة الأنصاري رحمه الله رجلاً غنياً. وكانت عنده بستانٌ نضرةٌ مشهورة بكثرة نخيلها ووفرة تمورها وجودتها. وفي موسم القطاف قصده ثلاثة رجالٍ فقراء مؤملين أن يعطيهم بعض التمر قوتاً لعيالهم. وحين وصلوا البستان وجدوا قيساً يمشي منحنياً وهو يلتقط حبات التمر اليابسة التي كانت قد سقطت على الأرض، فيمسح عنها التراب ويجمعها في طرف ثوبه.
فهموا بأن يرجعوا عنه وقالوا: "ما نظن عنده خيراً". ثم كلموه فأعطاهم أضعاف ما كانوا يتوقعونه. فقال واحدٌ منهم: "لقد رأيناك تصنع شيئاً لا يشبه فعالك" (أي أن قيامك بجمع حبات التمر اليابسة الساقطة لا ينسجم مع كرمك وسخائك). فابتسم وقال: إن الذي رأيتم يؤول إلى اجتماع ما ينفع وينمو

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:09 pm

مرض الحبيب فعدته فمرضت من حذري عليه**
وأتى الحبيب يعودني فبرئت من نظري إليــه
هذا هو بداية كلام ابن القيم عن فلسفة الحب ....
وأن الحب حبان: حب عارض وحب لازم ...الأول هو تكميل لنقص فينا أو أنك تعيش به وقتا أنت تحتاج فيه الي الحب والإهتمام وهذا لا يحدث إلا بعد جهد من أحد الأطراف ليبلغ عند الأخر مكان ويصيب سهما ، وهذا غالبا في مقتبل العمر ما يكون ، أما الثاني فلا حديث عليه لأنك تجده كالحقيقة الثابتة في حياتك مندفع إليه نافضا يديك من الدنيا ﻷجله ... تمرض بسببه وتسوتحش حياتك بدونه لا تجد ملجأ من حبيبك إلا إليه فهو غريب الأطوار معقد التركيب وأقرب ما يقال فيه :
( هو كامتزاج الماء بالماء امتنع تخليص بعضه من بعضه وقد تبلغ المحبة بينهما حتى يتألم احدهما بتألم الآخر )
ابن القيم رحمه الله



إذا أنتَ لم تشربْ مرارا على القذا **** ظمئتَ وأيُّ النّاس تصفو مشاربُه
إذا كنتَ في كلّ الأمورِ معاتبا ******* صديقَك لم تلقَ الذي لاتعاتبه




الدَهرُ يَخنُقُ أَحياناً قِلادَتَهُ == عَلَيكَ لا تَضطَرِب فيهِ وَلا تَثِبِ
حَتّى يُفَرِّجُها في حالِ مُدَّتِها == فَقَد يَزيدُ اِختِناقاً كُلُّ مُضطَرِبِ
علي بن أبي طالب رضي الله عنه\





مشى الطاووس يومًا باختيال
فقلد شكل مشيته بنوه

فقال: علام تختالون ؟ قالوا :
بدأت به ونحن مقلدوه

أما تدري أبانا كل فرخ
يحاكي في الخطى من أدبوه

فقوِّم خطوك المعوج واعدل
فإنَّا إن عدلت معدلوه

وينشأ ناشيء الفتيان منا
على ما كان عوده أبوه



حديث أمِّ معبد
في وصف الرسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
لله درُّ هذه البدويةِ فقد أحسنت وصفه عليه الصلاة والسّلام:

إِ(نْ صَمَتَ فَعَلَيْهِ الْوَقَارُ، وَإِنْ تَكَلَّمَ سَمَاهُ وَعَلَاهُ الْبَهَاءُ، أَجْمَلُ النَّاسِ وَأَبْهَاهُم مِنْ بَعِيدٍ، وَأَحْسَنُهُم وَأَجْمَلُهُم مِنْ قَرِيبٍ، حُلْوُ الْمَنْطِقِ؛ فَصْلًا، لَا نَزْرٌ وَلَا هَذْرٌ، كَأَنَّ مَنْطِقَهُ خَرَزَاتُ نَظْمٍ، يَتَحَدَّرْنَ،رَبْعَةٌ, لَا تَشْنَؤُهُ مِنْ طُولٍ، وَلَا تَقْتَحِمُهُ عَيْنٌ مِنْ قِصَرٍ، غُصْنٌ بَيْنَ غُصْنَيْنِ؛ فَهُوَ أَنْضَرُ الثَّلَاثَةِ مَنْظَرًا, وَأَحْسَنُهُمْ قَدْرًا, لَهُ رُفَقَاءُ يَحُفُّونَ بِهِ؛ إِنْ قَالَ سَمِعُوا لِقَوْلِهِ، وَإِنْ أَمَرَ تَبَادَرُواإِلَى أَمْرِهِ،فُمحفودٌ مَحْشُودٌ لَا عَابِسٌ وَلَا مُفَنَّدٌ.)


المرء يُعرف في الأنام بفعلهِ .. و خصائل المرء الكريم كأصلهِ
اصبر على حلو الزمان ومُرّهِ .. و اعلم بأن الله بالغُ أمرِهِ
لا تستغب فتستغاب ، وربّما .. من قال شيئاً، قيل فيه بمثلهِ
و تجنب الفحشاء لا تنطق بها .. ما دمت في جدّ الكلام وهزلِهِ
وإذا الصديق أساء عليك بجهله .. فاصفح لأجل الود ليس لأجلِهِ
كم عالمٍ متفضل قد سبَّهُ .. من لا يُساوي غرزةً في نعلِهِ!
البحر تعلو فوقه جِيَفُ الفَلا .. و الدرّ مطمورٌ بأسفل رملِهِ
و اعجب لعصفورٍ يزاحم باشقاً .. إلاّ لطيشته .. وخفّة عقلِهِ!
إيّاك تجني سُكَّرًا من حنظلٍ .. فالشيءُ يرجع بالمذاقِ لأصلِهِ
في الجو مكتوبٌ على صحف الهوى .. من يعمل المعروف يُجْزَ بمثلِهِ
الإمام الشافعي




لم يبق شيء من الدنيا بأيدينا ==إلا بقية دمع في مآقينا
كنا قلادة جيد الدهر فانفرطت == و في عيون العلا كنا رياحينا
كانت منازلنا في العز شامخة ==لا تشرق الشمس إلا في مغانينا
فلم نزل و صروف الدهر ترمقنا == شزرا و تخدعنا الدنيا و تلهينا
حتى غدونا و لا جاه و لا نشب == و لا صديق و لا خل يواسينا

" حافظ إبراهيم "




قول حكيم
عاديت الاعداء فما رايت اعدى من نفسى و عالجت الشجعان و السباع فلم يغلبنى الا صاحب السوء و اكلت الطيب و تزوجت الحسان فلن ار الد من العافية و اكلت الصبر و شربت المر فما رايت اشد من الفقر و صارعت الاقران و بارزت الشجعان فلم ار اغلب من المراة السليطة و رميت بالسهام و رجمت بالاحجار فلن ار اصعب من الكلام السوء بخرج من فم مطالبا بحق و تصدقت بالاموال و الذخائر فلم ار صدقة انفع من رد ذى ضلالة الى الهدى

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 5   الأربعاء نوفمبر 05, 2014 6:12 am

حين تؤسس البنيان ثم لا تدعم أركانه وتغتر بعلوه فتزيد طابقا فوق طابق، والأدهى أن تستخف وتستهزيء بمن يسعى جاهدا لتقوية الأساس، ثم ترى من يضيف أحمالا هو الأولى بالموافقة والثناء..فانتظر الكارثة-أما إن كان ذلك المشهد يحدث على شفا جرف هار .. فانتظر القارعة.
.
أولا يرون أنهم يُفتنون في كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذَّكرون .
التوبة ١٢٦
‫#‏د_هبة_رؤوف_عزت‬





من أعجب ما جاء في الأنَفَة والعزة والإباء!
خرج قيس بن زُهَيْر في زمن الجَدْب مُمْتارا [يطلب المِيرَة، أي الطعام]، فبَصَرَ بنار فأَمَّهَا [قصدها]، ثم أَبَتْ نفسُهُ ذُلَّ المسألة، فصار إلى شجرة ذات سُمٍّ فأكل من ورقها، ثم مال إلى الوادي فنام في الشمس فمات!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وكان قيس بن زهير شيخ قبيلة عبس، وكان أميرا شجاعا داهية.





** استعمالات إلا
جاء في كتاب الكفاف " إلا " على وجهين :
* الأول: حرف استثناء، فيكون ما بعدها مخالفاً ما قبلها، ويسمّى: [المستثنى بـ (إِلاّ)].
* الثاني: أداة تفيد الحَصْر ([الحَصْر] ويسمّونه [القَصْر] أيضاً: مصطَلَحٌ يريدون به تخصيص موصوف بصفة. وأما إعراب ما بعدها فينكشف لك إذا تغافلتَ عنها. فهو في نحو: [ماجاء إلاّ خالدٌ] فاعل، وفي: [ما رأيت إلاّ خالداً] مفعول به، وفي [ما مررت إلاّ بخالدٍ] مجرور بالباء.)، لا أثر لها في إعراب ما بعدها، نحو: [ما أنت إلاّ بشرٌ]. ومنه قوله تعالى: ]وما محمدٌ إلاّ رسولٌ] (أي: محمّد صلى الله عليه وسلّم رسول، مقصور على الرسالة، لا أنّ [رسولٌ] مستثنى من [محمّد]!! ومن الغريب أنّ كتب الصناعة تجعل هذا الصنف من التراكيب فرعاً من فروع الاستثناء، وتسميه: الاستثناء المفرَّغ.)
حُكْم:
* إذا تكرّرت [إلاّ] في نحو قولك: [يزورني الأصدقاء إلاّ المريضَ وإلاّ المسافرَ]، فالواو عاطفة، و[إلاّ] الثانية توكيد لفظي للأولى ، ويعرب ما بعد إلا الثانية عطف بيان أوبدل
* المستثنى بـ [إلاّ]
المستثنى بـ [إلاّ]: اسمٌ يُذكَر بعدَ [إلاّ]، مخالفاً ما قبلَها. نحو: [جاء الطلاّبُ إلاّ خالداً]. وهو منصوبٌ، قولاً واحداً. غير أنه إذا سبقه نفي أو شبه النفي (شبه النفي هنا، هو النهي والاستفهام)، جاز مع النصب، إتباعه على البدلية مما قبله نحو:
[ما جاء الطلاّبُ إلاّ خالداً + خالدٌ: (بدل من الطلاّبُ)]
[ما مررت بالطلاّبِ إلاّ خالداً + خالدٍ: (بدل من الطلابِ)]
فإذا تقدّم المستثنى على المستثنى منه وجب نصبه نحو: [لم يسافر إلاّ خالداً أحدٌ].
ملاحظة: قد يأتي المستثنى ولا صلة له بجنس ما قبله، فيسمُّون ذلك [الاستثناء المنقطع] نحو: [وَصَلَ المسافرُ إلاّ أمتعتَه].
* تنبيه ذو خطَر:
إذا كان الكلام قبل [إلاّ] غير تام، وكان معتمداً على نفي أو شبهه، فهو حَصْرٌ أو قَصْر، لا استثناء. فالتراكيب التالية: [ماجاء إلاّ خالدٌ، وما رأيت إلاّ خالداً، وما مررت إلاّ بخالدٍ] ليست تراكيب استثناء، (وإنْ كانت كتب الصناعة، تجعلها من تراكيب الاستثناء وتخلطها بها). وإنما هي - كما تقول كتب البلاغة - تراكيبُ [قصْر أو حصْر]. ومنها قوله تعالى ]وما محمدٌ إلاّ رسول[ أي: [محمّد صلى الله عليه وسلّم رسول، مقصور على الرسالة]، لا أنّ كلمة [رسول] مستثناة من [محمّد] !! يدلّك على صحة ما نقول، أنّ [خالد] في التركيب الأول فاعل، وفي الثاني مفعول به، وفي الثالث مجرور بالباء، ولا صلة لكل ذلك بالاستثناء












للشاعر نزار قباني في مديح النبي محمد صلَّى الله عليه و سلم :
ماذا أقول وألفُ ألفُ قصيدةٍ *** عصماءُ قبلي سطّرت أقلامُ
مدحوكَ ما بلغوا برغمِ ولائهمْ *** أسوارَ مجدِكَ فالدنوُّ لمامُ
و دنوتُ مذهولا ً أسيراً لا أرى *** حيرانُ يلجمُ شعريَ الإحجامُ
و تمزّٓقتْ نفسي كطفلٍ حائرٍ *** قد عاقهُ عمّن يحبُّ زحامُ
حتّى وقفتُ أمامَ قبركَ باكياً *** فتدفّق الإحساسُ و الإلهامُ
و توالت الصورُ المضيئةُ كالرؤى *** و طوى الفؤاد سكينةٌ و سلامُ
يا ملءروحي وهجُ حبّك في دمي *** قبسٌ يضيءُ سريرتي و زمامُ
أنتَ الحبيبُ و أنتَ منْ أروى لنا *** حتّى أضاءَ قلوبنا الإسلام









كتب عمر بن عبد العزيز إلى الحسن: أما بعد: أتاك كتابي فعظني وأوجز. فكتب إليه الحسن: أما بعد. فاعص هواك، والسلام.


البَصِيرَةُ : هي قُوَّةُ القَلْبِ المُدْرِكَةُ وقولُه تعالَى : " أدْعُو إلى الله على بَصِيرَةٍ " أي على معرفةٍ وتَحَقُّقٍ .
البَصِيرَةُ : الفِطْنَةُ تقول العربُ : أعْمَى اللهُ بصائِرَه أي فِطَنَه.
التَّبْصرُ في الشيْء : التَّأْمُّلُ والتَّعَرُّفُ . تقولُ : تَبَصَّرْ لي فلاناً
من المَجَاز : اسْتَبْصَرَ الطَّرِيقُ : استَبَانَ ووَضَحَ ويقال : هو مُسْتَبْصِرٌ في دِينه وعَمَله إذا كان ذا بَصِيرَةٍ
لسان العرب











الْجِسْمُ في بَلَدٍ والرُّوْحُ في بَلَدِ *** يا وَحْشةَ الرُّوْحِ، بَلْ يا غُرْبَةَ الْجَسَدِ
إِنْ تَبْكِ عَيناكَ لِي يَا مَنْ كُلِفْتُ بهِ *** مِنْ رَحْمَةٍ، فَهُمَاْ سَهْمَانِ فِيْ كَبِدِيْ
ابن عبد ربه الأندلسي










القِسْطُ والقُسُطُ والقَسَط :
---------------------
القِسْطُ، بالكسر العَدْلُ ، والحِصَّةُ من الشيء، والمِقْدَارُ، والرِّزْقُ..
وبالضم عُودٌ هِنْدِيٌّ وعَرَبِيٌّ، مُدِرٌّ، نافِعٌ للكَبِدِ جِدّاً، والمَغَصِ...
وقُسُطُ الرِّجْلِ، بضمتين: مُسْتَقِيمُهَا بِلا أَطَرٍ.
وقَسَطَ يَقْسِطُ قَسْطاً، بالفتح، وقُسوطاً جارَ، وعَدَلَ عن الحَقِّ، الشيءَ فَرَّقَهُ.
القاموس المحيط للفيروزآبادي







من الأخطاء الشائعة:

" قاما الرّجلَانِ وَقَامُوا الرِّجَال." و" أجد حمى ".
أ‌- يَقُولُونَ: قاما الرّجلَانِ وَقَامُوا الرِّجَال فيلحقون الْفِعْل عَلامَة التَّثْنِيَة، وَالْجمع، وَمَا سمع ذَلِك إِلَّا فِي لُغَة ضَعِيفَة [وهي لغة أكلوني البراغيث] لم ينْطق بهَا الْقُرْآن وَلَا اخبار الرَّسُول عَلَيْهِ السَّلَام، وَلَا نقل أَيْضا عَن الفصحاء، وَوجه الْكَلَام تَوْحِيد الْفِعْل، كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ فِي الْمثنى: {قَالَ رجلَانِ} ، وَفِي الْجمع: {إِذا جَاءَك المُنَافِقُونَ} .
فَأَما قَوْله تَعَالَى: {وأسرّوا النَّجْوَى الَّذين ظلمُوا} فَالَّذِينَ بدل من الضَّمِير الَّذِي فِي لَفْظَة أسرّوا، وَقيل: بل مَوْضِعه نصب على الذَّم، أَي أَعنِي الَّذين كفرُوا، وَكَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى: {ثمَّ عموا وصموا كثير مِنْهُم} ، فكثير بدل من الضَّمِير الَّذِي فِي لفظتي {عموا وصموا} فَإِن تَأَخّر الْفِعْل الْحق عَلامَة التَّثْنِيَة وَالْجمع، فَقيل: الرّجلَانِ قاما، وَالرِّجَال قَامُوا، وَيكون الْألف فِي قاما وَالْوَاو فِي قَامُوا اسْمَيْنِ مضمرين، وَالْفرق بَين الْمَوْضِعَيْنِ أَنَّك إِذا قدمت الْفِعْل كَانَت عَلامَة تَثْنِيَة الْفَاعِل وَجمعه تغني عَن الحاق عَلامَة فِي الْفِعْل، وَإِذا أخرت الْفِعْل صَار الْفَاعِل بتقدمه مُبْتَدأ، فَلَو أفرد الْفِعْل فَقيل: النَّاس خرج لجَاز أَن يتَوَهَّم أَنَّك تُرِيدُ مِنْهُم جُزْءا، لجَوَاز أَن يُقَال: النَّاس خرج سيدهم.
ب‌- يَقُولُونَ: أجد حمى، وَالصَّوَاب أَن يُقَال: أجد حميا أَو حموا، لِأَن الْعَرَب تَقول لكل مَا سخن: حمى يحمي حميا، فَهُوَ حام، وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: {فِي عين حمئة} .
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص: 128)







الْفرق بَين الْقُدْرَة والطاقة والاستطاعة:
ان الطَّاقَة غَايَة مقدرَة الْقَادِر واستفراغ وَسعه فِي الْمَقْدُور يُقَال: هَذَا طاقتي أَي قدر إمكاني وَلَا يُقَال لله تَعَالَى مطيق لذَلِك.
أما الِاسْتِطَاعَة فِي قَوْلك: طاعت جوارحه للْفِعْل؛ أَي انقادت لَهُ، وَلِهَذَا لَا يُوصف الله بهَا، وَيُقَال أطاعه وَهُوَ مُطِيع وطاع لَهُ وَهُوَ طائع لَهُ، إِذا انْقَادَ لَهُ وَجَاءَت الِاسْتِطَاعَة بمعنى الْإِجَابَة، وَهُوَ قَوْله تَعَالَى (هَل يَسْتَطِيع رَبك) أَي هَل يجيبك إِلَى مَا تسأله. وَأما قَوْله تَعَالَى: (لَا يَسْتَطِيعُونَ سمعا) فَمَعْنَاه أَنه يقل عَلَيْهِم اسْتِمَاع الْقُرْآن، لَيْسَ أَنهم لَا يقدرُونَ على ذَلِك.
وأنت تَقول لَا أَسْتَطِيع أَن أبْصر فلَانا تُرِيدُ أَن رُؤْيَته تثقل عَلَيْك.
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 110)






قصة مثلي: " كل امرئ في بيته صبي". و" يا حبذا التراث لولا الذلة."
أ‌- كل امرئ في بيته صبي.
قال أبو عبيد: يعني في حسن الخلق والمفاكهة واللهو ونحوه
قصة مثلين: " أتتك بحائنٍ رجلاه." و" إنَّ الشقي راكب البراجم ".

ب‌- يا حبذا التراث لولا الذلة.
قال ذلك الأصمعي. قال أبو عبيد: وكان المفضل يسمي قائله، قال: وهو لبيهس المعروف بنعامة حين قتل أخوته فورثهم، ففرح بالميراث وساءه قتلهم، لمّا في القلة من الذل والمهانة، فاجتمع فيه أمران من المسرة والمساءة.
: الأمثال لابن سلام (ص: 159، 334)






في تَفْصِيلِ الخَالِصِ مِنْ أشْيَاءَ عِدَّةٍ:
يَوْم مُصَرِّح ومُصْح: إذا كَانَ خَالِصاً مِنَ الرِّيحِ والسَّحَابِ.
رَمْل نَقَح: إذا كَانَ خَالِصاً مِنَ الحَصَى والتُّرَابِ.
عَبْد قِنٌّ: إذا كانَ خالِصَ العُبُودِيَّةِ وَأَبُوهُ عَبْد وَامُهُ أمَة.
مَارِج مِن نارٍ: إِذا كَانَتْ خَالِصَةً مِنَ الدُّخَانِ.
كَذِب سُمَاقٌ وحَنْبَرِيتٌ: إِذا كَانَ خَالِصاً لا يُخَالِطُه صِدْق.
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 54)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحة الفصحى 5
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 7 من اصل 8انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: