الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة شعرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: واحة شعرية    الأحد أكتوبر 05, 2014 11:01 am

يا كُل واحد كان مابيننا ف يوم خلاف
العيد هيدخل واحنا لسه ف اختلاف
بذمتك ماخطرش ف دماغك كده
تبعت رسالة تقوللي فيها عيد سعيد ؟
ماخطرش ف دماغك نشبِّك ايد ف ايد
ياصاحبي كنت معايا ضل
وف دمي اقرب م الوريد
معقولة حاجة صغيرة خلتنا ننسى الذكريات
ننسى الشوارع والمحلات القديمة
معقولة حاجة ضغيرة خلتنا نغرق ف السكات
علي أي حال
هاطلع أنا اجدع كتير
وان كان علي الجرح اللي بيننا
اياك تخاف سرك ف بير
وياريت نجرب ننسي ونزيح الضباب
كل عام واحنا بنتخانق ونتصالح كده
كل عام واحنا صحاب
لــ عمرو حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة شعرية    الأحد أكتوبر 05, 2014 11:02 am

[ جبل قاف ... من وحى عرفه ]
.........................
أنكَرَه ثلاثاً ,
و أنكَرتنى ألفاً ,
فما أكذبَهُ ,
و ما أخوَّنَكْ .
فلا النكرانُ خوفاً أفادَه ,
و لا النكرانُ طمعاً عَظَمَّك .
فالظلُ ظلٌ ,
و إنْ تطاولَ فى الفلا ,
فمعَ الزوالِ يزولُ .
و يبقى الذى على التقوى تأسَسَ ,
و الضرارُ يدولُ .
ما من مسجدٍ للهِ حقاً يُهدَمُ ,
و إنَّ ما لغيرِِه يَتهدَّمُ .
و القلوبُ حقيقةً هى المساجدُ ,
عندَ الذي يتفهمُ .
و الروحُ إن سجدتْ بها ,
فما ضرَها الإقرارُ ,
و الإنكارُ .
و ما السجودُ سوى (الفناء ) ,
فلا سوى و لا أغيارُ .
فمن ذا الذى ينالُ ,
من القائمينَ بالضفةِ الأخرى ؟
عندَ سدرةِ المنتهى و...
و دونها المعراجُ ,
و الإسرا .

___________________________________
أبيات من ديوان ( له ... لى ... لكم ) ..... محمد هزاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة شعرية    الأحد أكتوبر 05, 2014 11:03 am

[ ذات تجلٍ على النار ]
.............................
تلظي أيتها النارُ المسكينةُ ,
فما اللظى و ما النارُ فى الماءْ ؟
تلظي ,
فأنتِ فى الختامِ هباءٌ ,
و ماجحيمك إلا معارجُ للسماءْ
منها أفيضُ غيثاً على الأرضِ اليُبابِ ,
فأكتبُ بالخضَارِ حكايتى .
تجلٍ يُجلِّىنيَّ ,
حينا كصورةٍ ,
و حيناً تصوراً ,
و ما أنا أنا الا حقيقتي .
أنا الماءُ أيتها الجهولةُ ,
أنا الحياةُ ,
و منِّي البدءُ ,
و إليَّ الخاتمةْ .
تصوري ,
كما الغباءِ ,
أنكِ القاضيةُ ,
و أنك الماحيةُ ,
و أنك الحاكمةْ .
تخيلي ,
كما الحمقِ ,
أنكِ فى كلِ شأنٍ ,
كأنكِ ( أفعلَ التفضيلْ ) .
و أنكِ ,
و أنكِ ,
و فى النهايةِ تعرفين ,
أنكِ الظلامُ ,
و أننى القنديلْ .
أنا النفسُ المطمئنةُ الراضيةُ المرضيةُ ,
أيتها الأمارةُ بالسوءْ .
أنا الروحُ حينَ التجلىِّ الأولِ ,
كالنورِ على النورِ ,
لحظةَ النشوءْ .
أنا السرُ المخفىُ,
و أخفى ,
أنا النقطةُ بكلِ حرفٍ ,
أَلِفٍ ,
و ياءْ .
أنا الظاهرُ فى المظاهرِ ,
بأَلْفِ ألفِ ألفِ ألفِ ألفِ وجهٍ سواء .
لاشيءَ يعرفنى سوايَ ,
و إنما أماراتٌ علىَّ ,
و إشاراتٌ إليْ .
فمالحروفُ ,
و الكلماتُ ,
و العباراتُ ,
فىَّ ؟
فكلُها حجبٌ عليْ !!

_____________________________________
أبيات من ديوان ( له ... لى ... لكم ) ..... محمد هزاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحة شعرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: