الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحــة الفصــحى 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 10:56 am


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:25 pm


*(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَن سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (16) الأحقاف) لماذا عنهم وليس منهم؟
د.فاضل السامرائى :
(قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) المائدة) في القرآن يستعمل (من) مع الجهة التي يُتقبّل منها والتي يصدر عنها العمل (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا (127) البقرة) أي نحن الجهة التي يصدر من عندنا العمل. لما يقول (عنهم) يتكلم عن العمل نفسه. في الأحقاف قال (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا) ذكر العمل، أحسن ما عملوا أي العمل الصادر عنهم، يتقبل أحسن ما عملوا. يأتي بـ (عن) مع العمل الصادر و(من) مع الجهة التي تعمل العمل، مع الأشخاص. (عن) مع الشيء المتقبل في حد ذاته و(من) مع الشخص المتقبّل منه (إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي (35) آل عمران) (فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ (27) المائدة) (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُواْ بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ (36) المائدة) من الشخص، (قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) المائدة) ربنا يستعمل (من) مع الجهة التي تعمل العمل صاحبة الشيء إنما (عن) مع العمل نفسه الذي يقبل الله عز وجل.









عندنا في مزايا اللغة العربية التي لا يمكن التعبير عنها في اللغات الأخرى تعدد أدوات النفي. تقول أنا ما أذهب، أنا لا أذهب، أنا إن أذهب، أنا لست أذهب، كلها تقولها في الإنجليزية I don’t go. (إن أذهب) وردت مثلها في القرآن في قوله (وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَم بَعِيدٌ مَّا تُوعَدُونَ (109) الأنبياء) بمعنى نفي (ما). في القرآن قال (وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ (9) الأحقاف) نفاها بـ (ما)، (وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ (34) لقمان) قال (لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا (1) الطلاق) قال ما أدري وقال إن أدري وقال لا أدري، نفاها كلها. الفرق من حيث الدلالة المعلوم المشهور أنه إذا نفيت الفعل المضارع بـ (ما) دلّ على الحال يعني ما أدري الآن، لا أدري أكثر النحاة يخصصوها للإستقبال لكن قسم من النحاة يقول هي للحال والاستقبال مطلقة وأكثرهم يخصصوها بالإستقبال والزمخشري يقول لا ولن أختان في نفي المستقبل وهذا عليه أكثر النحاة وأنا أميل أنها تكون للحال والاستقبال وأستدل بما استدل به بعض النحاة في القرآن (مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ (20) النمل) حال، (أنا لا أفهم ما تقول) حال، (وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً (48) البقرة) للإستقبال فهي إذن مطلقة. خاصة هي منتهية بالألأف والألف حرف مطلق لا يمتد به الصوت فهي ممتدة. (إن أذهب) إن أقوى كما يقول النحاة. (لست أذهب) ليس فيها الكثير أنها تنفي الحال لكن فيها جملة إسمية وفعلية فهي مركبة. (لم أذهب) هذا المضارع، ما ذهبت، لمّا أذهب، إن ذهبت، لست قد ذهبت، كلها نقولها بالانجليزية I didn’t do صيغة واحدة، (ما) جواب القسم أصلاً، (لمّا) اللام كما بدأ بها سيبويه في باب نفي الفعل قال فعلت نفيه لم أفعل، والله لقد فعل نفيه ما فعل، قد فعل نفيه لمّا يفعل، ليفعلنّ نفيه لا يفعل، سوف يفعل نفيه لن يفعل، هذه النصوص موجودة وكل واحدة لها دلالة. ( فاضل السامرائي )







وطاوي ثلاثٍ عاصبِ البطنِ مرملٍ بتيهاءَ لم يــعرفْ بها سـاكن رَسْمــا
أخي جفوة ٍفيه من الإنـس وحشــــةٌ يرى البؤسَ فيها من شراسته نُعمـى
وأفرد في شعبٍ عــجـوزاً إزاءَهــا ثــلاثــة أشـبــاح تـخــالهــم بَـهمـــا
حُفاةٍ عُراةً مــا اغتذوا خـبـز مــلــة ولا عــرفوا للبُّر مذ خُــلِقوا طــعمـا
رأى شـبحاً وســط الـظلام فـراعـه فـلمّــا بـدا ضيفــاً تســوَّر واهتــمَّــا
وقال هيا ربّــاه ضــيفٌ ولا قِــرى بحقِّــك لا تحــرمـه تــالليــلة اللـحما
وقــال ابـــنه لــمّــا رآه بــحــيــرةٍ أيــا أبــتِ اذبــحنــي ويسِّر له طُعما
ولا تعتــذر بالعــدم علَّ الذي طرا يــظنُّ لــنــا مــالا فــيوسعـنــا ذمّــا
فــروّى قــليـلاً ثمّ أحــجـم بــرهةً وإن هــو لــم يــذبـح فــتاه فـقد همّا
فــبيناهــما عنَّت على البعــد عانةٌ قد انتظمت من خلف مسحــلها نظمَا
عِـطـاشًا تريد الماء فانساب نحوها علـــى أنّــه مـنهــا إلى دمهــا أظــما
فأمهــلها حتى تروّت عِــطــاشُهــا فــأرســل فيها من كــنانــته ســهــما
فخرَّت نحوص ذات جحشٍ سمينةٌ قد اكتنزت لحمًــا وقد طبّقت شحــما
فـيـا بِــشره إذ جــرّهــا نحو قومه ويا بشــرهــم لــمّا رأوا كــَلمها يدمى
فباتوا كرامًا قد قضوا حقّ ضيفهم فلم يغرموا غُرمًا وقد غــنموا غُــنما
وبات أبــوهم مــن بشاشــتــه أبــا لــضيفــهم ُ والأُمُّ من بشــرهــا أُمّــَا





قد يصبر الحر على السيف ... ويأنف الصبر على الحيف
ويؤثر الموت على حالة ... يعجز فيها عن قرى الضيف




خبز شعير بغير أدم ... عند فقير من الكرام
ألذ عندي من ألف لون ... عند غني من اللئام





ذلة ليس تنفع ... وهوى لا يشفع
وعتاب يجول في ... أذن ليس تسمع
والملالات عنك تخ ... برني كيف أصنع
فاجعل الوعد منك لي ... كذباً فيه مطمع




حسبي بعلمي إن نفع ... ما الذل إلا في الطمع
من راقب الله نزع ... عن سوء ما كان صنع
ما طار طير فارتفع ... إلا كما طار وقع






عن يحيى بن أكثم: دخلت على المأمون وبين يديه طعام في طبق فدعاني إليه، وإذا هو لحم قليل.فقال:
اعرض طعامك وابذله لمن دخلا ... واحلف على من أبى واشكر لمن أكلا
ولا تكن سابري العرش محتشماً ... من القليل فست الدهر محتفلا




أبو العتاهية:
لقد لعبت وجد الموت في طلبي ... وإن في الموت شغلاً لي عن اللعب
لو شمرت فكرتي فيما خلقت له ... ما اشتد حرصي على الدنيا ولا كلبي






قد شاب رأسي ورأس الحرص لم يشب ... إن الحريص من الدنيا لفي تعب
قد يرزق المرء لم يتعب رواحله ... ويحرم الرزق من لم يؤت من طلب




شط المزار وانتهى الأمل ... فلا خيال ولا رمس ولا طلل
إلا رجاء فما ندري أندركه ... أم يستمر فيأتي دونه الأجل




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 8:07 pm

شوربة = حساء :
ــــــــــــــــــ
يظن بعض الناس أن شُوربة من الفعل "شربَ"، وهذا خطأ، فهي كلمة فارسية "شوربا"، ويقابلها في العربية "حسَاء".
ــــــــــــــــــ
‫#‏معجم_الدخيل‬ في اللغة العربية







ما كنت مذ كنت إلا طوع خلاني ... ليست مؤاخذة الخلاَّن من شاني
يجني الصديق فأستحلي جنايته ... حتى أدلَّ على عفوي وإحساني
ويتبع الذنب ذنبـــاً حين يعرفنـــي ... عمداً فأُتبـــعُ غفـــراناً بغفـــرانِ
يجني عليَّ فأحنو صافحاً أبداً ... لا شيء أحسن من حان على جانِ

أبو فراس الحمداني



ﻳﻘــﺎﻝ إنﺍﻟـﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻏﺪﺭﺕ ﺑﺎﻟﻤﺮﺃة ﻓﻲ خمسة ﻣﻮﺍﺿﻊ
ﻭﻫــﻲ:

ﺍلأﻭﻝ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﺎ ﺯﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎة ﻓﻴﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ﺣﻲ
ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻋﻠﻲ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻧﻬﺎ (ﺣﻴة ) وهي أنثى الثعبان
.
ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ : ﺇﺫﺍ ﺃﺻﺎﺏ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﺣﺪﻳﺜﻪ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ﻣﺼﻴﺐ
ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺃﺻﺎﺑﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲﻗﻮﻟﻬﺎ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﺃﻧﻬﺎ (ﻣﺼﻴـﺒﺔ )
.
ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ : ﺇﺫﺍ ﺗﻮﻟﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻨﺼﺐ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﻗﺎﺿﻲ
ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺗﻮﻟﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻧﻔﺲﺍﻟﻤﻨﺼﺐ ﻳﻘﺎﻝ ﺇﻧﻬﺎ ( ﻗﺎﺿﻴﺔ )ﻭﺍﻟﻘﺎﺿﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ
ﺍﻟﻌﻈﻤﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺰﻝ ﺑﺎﻟﺸﺨﺺ ﻓﺘﻘﻀﻲ ﻋﻠﻴﻪ .
.
ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﻫﻮﺍﻳﺔ ﻳﺘﺴﻠﻰ ﺑﻬﺎ ﻓﻴﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ” ﻫﺎﻭ، ” ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ
ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻬﺎ (ﻫﺎﻭﻳﺔ) ﻭﺍﻟﻬﺎﻭﻳﺔ ﻫﻲﺃﺣﺪ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺟﻬﻨﻢ ﻭ ﺍﻟﻌﻴﺎﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ
.
ﺍﻟﺨﺎﻣـﺲ : ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻭﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﻲ ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻪ ” ﻧﺎﺋﺐ ”
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ ﻓﻴﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ (ﻧﺎﺋﺒﺔ ) ﻭﺍﻟﻨﺎﺋﺒﺔ ﻫﻲ ﺃﺧﺖ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ









أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَةٌ:
أيَا جَارَتَا، هَلْ تَشعُرِينَ بِحَالي؟

مَعاذَ الهَوَى! ما ذُقتِ طارِقةَ النّوَى
وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ

أتَحْمِلُ مَحْزُونَ الفُؤادِ قَوَادِمٌ
عَلى غُصُنٍ نَائِي المَسَافَةِ عَالِ؟

أيَا جَارتَا، ما أنْصَفَ الدّهْرُ بَينَنا!
تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!

تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَةً،
تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي

أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَةٌ،
وَيَسْكُتُ مَحزُونٌ، وَيَندبُ سالِ؟

لَقد كنتُ أوْلى مِنكِ بالدّمعِ مُقلَةً،
وَلَكِنَّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!

" لأبي فراس الحمداني "





قال الحسن: " لو لم تكن لنا ذنوب نخاف على أنفسنا منها إلا حبنا للدنيا، لخشينا على أنفسنا، إن الله يقول: {تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة} أريدوا ما أراد الله "



تطاول بالفسطاط ليلي ولم يكن ... بحنو الغضا ليلي عليّ يطول
يؤرقني حدب قصار أذلة ... وإن الذي يؤذينه لذليل
إذا جلت بعض الليل منهن جولة ... تعلقن بي أو جلن حيث أجول
إذا ما قتلناهن أضعفن كثرة ... علينا ولا ينعى لهن قتيل
ألا ليت شعري هل أبيتنّ ليلة ... وليس لبرغوث عليّ سبيل






مَـنْ قَـاسَ بِالْعِلْـمِ الثَّرَاءَ فَإِنَّـهُ *** فِي حُكْمِهِ أَعْمَى الْبَصِيرَةِ كَاذِبُ
العِلْـمُ تَخْدِمُـهُ بِنَفْسِـكَ دَائِماً *** وَالْمَالُ يَخْدُمُ عَنْكَ فِيهِ نَـائِبُ
وَالْمَـالُ يُسْلَـبُ أَوْ يَبِيدُ لِحَادِثٍ *** وَالعِلْمُ لا يُخْشَى عَلَيْهِ سَالِـبُ
وَالعِلْـمُ نَقْشٌ فِـي فُؤَادِكَ رَاسِخٌ *** وَالْمَالُ ظِلٌّ عَنْ فِنَائِـك ذَاهِـبُ
الطغرائي




دقات قلبكِ نسمة شعرية **هزت بلطفٍ هاجسي وشراعي
أبحرتُ نحوكِ والنسيمُ يدلني** ومضيتُ لا أخشى علي ضياعي



قصة مثلي : " يداك أوكتا وفوك نفخ". و" من عز بز".
أ‌- يداك أوكتا وفوك نفخ
وزعموا أن قوما كانوا في جزيرة من جزائر البحر في الدهر الأول، ودونها خليج من البحر، فأتاها قوم يريدون أن يعبروها فلم يجدوا معبرا، فجعلوا ينفخون أسقيتهم ثم يعبرون عليها، فعمد رجل منهم فأقلّ النفخ وأضعف الربط، فلما توسط الماء جعلت الريح تخرج حتى لم يبق في السقاء شيء، وغشيه الموت فنادى رجلا من أصحابه أن يا فلان إني قد هلكت. فقال:
ما ذنبي يداك أوكتا وفوك نفخ فذهب قوله مثلا.
ب- خرج رجل من طيء يقال له جابر بن رألان ثم أحد بنى ثعل بن سنيس، ومعه صاحبان له، حتى إذا كانوا بظهر الحيرة، وكان للمنذر بن ماء السماء يوم يركب فيه في السنة لا يلقى فيه أحداً إلا قتله، فلقي في ذلك اليوم ابن رألان وصاحبيه، فأخذتهم الخيل بالثوية، فأتى بهم المنذر - الثوية: موضع بالحيرة - وقال المنذر: اقرعوا فأيكم قرع خليت عنه وقتلت الباقيين، فاقترعوا فقرعهم جابر، فخلى سبيله وقتل صاحبيه، فلما رآهما ابن رألان يقادان ليقتلا قال: من عز بز (أي من غلب سلب) فأرسلها مثلاً.





وليلة لم أذق من حرها وسنا ... كأن في جوها النيران تشتعل
أحاط بي عسكر للبق ذو لجب ... ما فيه إلا شجاع قاتل بطل
من كل شائلة الخرطوم طاعنة ... لا تمنع الحجب مسراها ولا الكلل
طافوا علينا وحرّ الصيف يطبخنا ... حتى إذا نضجت أجسادنا أكلوا




دخل أعرابي البصرة فاشترى خبزا فأكله الفار، فقال:
عجل رب الناس بالعقاب ... لعامرات البيت بالخراب
كحل العيون وقص الرقاب ... مجررات أجبل الأذناب
كيف لنا بأنمر الإهاب ... منهرت الشدق حديد الناب
كأنما برثن بالحراب ... تفرسها كالأسد الوثاب




ألا يا عباد الله من لقبيلة ... إذا ظهرت في الأرض شد مغيرها
فلا الدين ينهاها ولا هي تنتهي ... ولا ذي سلاح من معدّ يضيرها




يا ومضَ قافيتي ويا ومضي
بَعضِي يَفِرُّ الآنَ مِن بَعضِيِ
نَبضِي يَجوسُ خِلالَ أوردتي
وَتكَادُ تَخنقُ أضلُعي نَبضِي





*(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَن سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (16) الأحقاف) لماذا عنهم وليس منهم؟
د.فاضل السامرائى :
(قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) المائدة) في القرآن يستعمل (من) مع الجهة التي يُتقبّل منها والتي يصدر عنها العمل (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا (127) البقرة) أي نحن الجهة التي يصدر من عندنا العمل. لما يقول (عنهم) يتكلم عن العمل نفسه. في الأحقاف قال (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا) ذكر العمل، أحسن ما عملوا أي العمل الصادر عنهم، يتقبل أحسن ما عملوا. يأتي بـ (عن) مع العمل الصادر و(من) مع الجهة التي تعمل العمل، مع الأشخاص. (عن) مع الشيء المتقبل في حد ذاته و(من) مع الشخص المتقبّل منه (إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي (35) آل عمران) (فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ (27) المائدة) (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُواْ بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ (36) المائدة) من الشخص، (قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) المائدة) ربنا يستعمل (من) مع الجهة التي تعمل العمل صاحبة الشيء إنما (عن) مع العمل نفسه الذي يقبل الله عز وجل.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:03 am

قال القرشي
أخبرني إدريس عن جده وهب بن منبه أن لقمان قال لابنه يا بني ما يتم عقل امرئ حتى يكون فيه عشر خصال
الكبر منه مأمون
والرشد فيه مأمول
يصيب من الدنيا القوت
وفضل ماله مبذول،
التواضع أحب إليه من الشرف
والذل أحب إليه من العز
لا يسام من طلب الفقه طول دهره
ولا يتبرم من طلب الحوائج من قبله
يستكثر قليل المعروف من غيرها
ويستقل كثير المعروف من نفسه

والخصلة العاشرة التي بها مجده وأعلى ذكره أن يرى جميع أهل الدنيا خيراً منه وأنه شرهم
وإن رأى خيراً منه سره ذلك
وتمنى أن يلحق به
وأن رأى شراً منه قال لعل هذا ينجو وأهلك أنا
فهنالك حين استكمل العقل





تحدث النبي بغير لسان قريش :
ـــــــــــــــــــــــــــ
بعض أهل جنوب السعودية واليمن يُبدلون لام التعريف ميماً مثل: امبيت=البيت، وفي مصر يقولون: امبارح=البارح، وهي لهجة عربية قديمة نطق بها النبي ، و الشاهد :
ـــــــــــــــــــــــــــ
فقال النبي لرجل من اليمن: "ليس من امبر امصيام في امسفر"، أي: ليس من البر الصيام في السفر، وما زالت لهجة باقية.
ـــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : معجم تاج العروس للزَّبِيدي









لا تقل: تعجَّل باتخاذ القرار.
بل قل : تعجَّل في اتخاذ القرار.
السبب: (الفعلُ ـ تَعَجَّلَ ـ لا يتعدى هنا بالباء).







بقَدْرِ الكدِّ تُكتَسَبُ المَعَــالي

ومَنْ طَلبَ العُلا سَهِـرَ اللّيالي

ومَنْ رامَ العُلى مِن ْغَيرِ كَـدٍّ

أضَاعَ العُمرَ في طَـلَبِ المُحَالِ

تَرُومُ العِــزَّ ثم تَنامُ لَيـلاً

يَغُوصُ البَحْرَ مَن طَلَبَ اللآلي





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:04 am

صفات الصعلوك:

لقد كان عامة الصعاليك يتحلون بصفات مشابهة بالإضافة للشجاعة والفروسية فهم يحددون هذه الصفات العامة للصعلوك بكثير من الفخر والاعتزاز.

الشاعر عروة بن الورد العبسي والملقب بعروة الصعاليك وذلك لجمعه إياهم وقيامه بأمرهم إذا غزوا فيقول في هذه الصفات:

لحا الله صعلوكا إذا جن ليله *** مصافي المشاش آلفا كل مجزر

يعد الغنى من دهره كل ليلة *** أصاب قراها من صديق ميسر

ينام عشاء ثم يصبح ناعسا *** يحت الحصى عن جنبه المتعفر

ويعود عروة لتحديد بعض الصفات الخاصة بالصعلوك فيقول:

ولكن صعلوكا صفيحة وجهه *** كضوء شهاب القابس المتنور

مطلا على أعدائه يزجرونه *** بساحتهم زجر المنيح المشهر

إذا بعدوا لا يأمنون اقترابه *** تشوق أهل الغائب المنتظر

فذلك إن يلق المنية يلقها *** حميدا وإن يستغن يوما فأجدر

وأيضا الشنفرى يحدد صفاته الخاصة بالصعلكة من حيث الأخلاق والتصرفات النبيلة الحكيمة والمرادفة للرجولة فيقول عنها:

ولست بمهياف يعيش سوامه *** مجدعة سقبانها وهي بهّل

ولا جباء أكهى مربّ بعرسه *** يطالعها في شأنه كيف يفعل

ولا خرق هيق كأن فؤاده *** يظل به المكاء يعلو ويسفل

ولا خالف دارية متغزل *** يروح ويغدو داهنا يتكحل

أما صفات الصعلوك الجسدية العامة والمتعلقة بالحياة فيحددها الشنفري الأزدي فيقول:

أديم مطال الجوع حتى أميته *** وأضرب عنه الذكر صفحا فأذهل

وأستف ترب الأرض كيلا يرى له *** عليّ من الطول امرؤ متطول

وأغدو على القوت الزهيد كما غدا *** أزلّ نهاداه التنائف أطحل

وأعدل منحوضا كأن فصوصه *** كعاب دحاها لاعب فهي مثل

مثل ذلك يصف السليك بن السلكة صفاته فيقول:

وعاشية راحت بطانا ذعرتها *** بسوط قتيل وسطها يتسيف

وما نلتها حتى تصعلكت حقبة *** وكدت لأسباب المنية أعرف

وحتى رأيت الجوع بالصيف ضرني *** إذا قمت تغشاني ظلال فأسدف

أما عمرو بن البراقة فهو يصف الصعلوك بداخله بوصف مشابه فيقول:

صموت إذا عض الكريهة لم يدع لها طمعا طوع اليمين مكارم

وكنت إذا قوم غزوني غزوتهم فهل أنا يا لهمذان ظالم

أما تأبط شرا فقد حدد صفات الصعلوك بما قاله عن نفسه:

سبّاق غايات مجد في عشيرته *** مرجع الصوت هذا بين إرفاق

عاري الطنابيب ممتد نواشرهم *** دلاج أدهم واهي الماء غسّاق

حمال ألوية شهاد أندية *** قوال محكمة جواب آفاق










فراشِي فراش الضيفِ والبيت بيتُه** ولم يلهني عنه غَزال مقنع

أُحدثُه إن الحديَث من القِرى*** وتعلمُ نفسي أنه سوفَ يهجع

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:11 am


وأجمل موت المرء إذ كان ميتا *** ولا بد يوما موته وهو صابر
إذا راع روع الموت راع وإن حمى *** حمى معه حر كريم مصابر






تَرْتِيب مقادير الْحِجَارَة على الْقيَاس والتقريب
إِذا كَانَت صَغِيرَة فهي، حَصَاة.
فَإِذا كَانَت مثل الجوزة فهي، نبلة.
فَإِذا كَانَت أعظم من الجوزة فهي، قنزعة.
فَإِذا عظمت وصلحت للقذف فهي، مقذاف.
فَإِذا كَانَت ملْء الْكَفّ فهي، يهير.
فَإِذا كَانَت أعظم مِنْهَا فهي ، فهر، ثمَّ جندل، ثمَّ جلمد، ثمَّ صَخْرَة،
ثمَّ قلعة، وَهِي الَّتِي تنقلع من عرض جبل وَبهَا سميت القلعة الَّتي هِيَ الْحصن.
: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأشياء (ص: 278).







قال الحسن: " لو لم تكن لنا ذنوب نخاف على أنفسنا منها إلا حبنا للدنيا، لخشينا على أنفسنا، إن الله يقول: {تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة} أريدوا ما أراد الله "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:36 pm


صلى إعرابي خلف أحد الأئمة في الصف الأول وكان اسمه مجرما فقرأ الإمام "والمرسلات... إلى قوله تعالى (ألم نهلك الأولين..) فتأخر الإعرابي إلى الصف التالي فقرأ الإمام: ثم نتبعهم بالآخرين. فرجع الإعرابي إلى الصف الأوسط. وحين قرأ الإمام "كذلك نفعل بالمجرمين" ولى الإعرابي هاربا وهو يقول: أنا المطلوب لا غيري




قال الجاحظ رأيت امرأة طويلة القامة جدا كانت واقفة ونحن على مائدة الطعام فأردت ممازحتها فقلت لها: انزلي ههنا حتى تأكلي معنا! فقالت : بل اصعد أنت حتى ترى الدنيا





عبقري من خراسان :
عن أبي الفتح محمد بن أحمد الحريمي قال: كان عندنا بخراسان إنسان قروي وكان عندنا بخراسان رجل قروي وكان له عجل، فدخل العجل الدار وأدخل رأسه في حب لماء الشرب فانحشر رأس العجل في الحب وجعل يعالج رأسه ليخرجه فلم يقدر. واستدعى معلم القرية وأراه العجل فقال المعلم: أنا أخلص. اعطني سكينا, فأعطاه فذبح العجل وظل رأسه في الحب فأخذ حجرا وكسر الحب وأخرج الرأس فقال له القروي: لا بارك الله فيك.. قتلت عجلي وكسرت حبي!






طلقها لوجه الله :
عن الأصمعي قال خرج قوم من قريش إلى أرض لهم وخرج معهم رجل من غفار فأصابهم ريح عاصف حتى يئسوا معه من الحياة فسلوا "استسلموا" واعتق كل رجل منهم عبدا له فقال الغفاري: اللهم إنك تعلم أنني لا أملك عبدا فأعتقه ولكن امرأتي طالق ثلاثا إكراما لوجهك الكريم.






أَرى كُلَّ ريحٍ سوف تَسْكُنُ مُـرّةً***وكـلَّ سمـاءٍ ذاتَ دَرٍّ ستُقْـلِـعُ
فإِنَّكَ، والأَضيافَ في بُـرْدةٍ معـا***إِذا ما تَبِصُّ الشمسُ ساعةَ تَنْزِع



في صحاح الجوهري يقول إسماعيل بن محمد بن عبدوس النيسابوري:
هذا كتاب الصحاح سيّد ما ** صنّف قبل الصحاح في الأدب
يشمل أبوابه، ويجمع ما ** فُرّق في غيره من الكتب




–الفاء السببية غير الناصبة
؛ مثل [ إنا أعطيناك الكوثر - فصل لربك وانحر ]

فَـ : حرف سببي مبني علي الفتح الظاهر لا محل له من الإعراب ، ( وذلك لعدم إمكانية عطف جملة إنشائية علي خبرية )



فاء تحسين اللفظ
فاء تحسـين اللفظ : هـى الفــاء الداخلة على :

1 – ( حسب ) ؛ مثــــل
[ قرأت كتاباِ فحسب ]

02 – ( قط ) ؛ مثل [ تصدقت بجنيه فقط ] ف
فَـ : حرف زائد لتحسين اللفظ مبني علي الفتح الظاهر لا محل له من الإعراب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:36 pm

أسماء الأصوات
* أصوات الإنسان:
- أصوات الناس: هيضلة.
- صوت الناس المزعج: ضجيج.
- صوت الفم: نطق، كلام، قول، تمتمة، همس...
- صوت تجويد القرآن: ترتيل.
- صوت النداء: هتاف، صياح.
- صوت التشجيع: أهازيج.
- صوت المريض: أنين.
- صوت الثكلى: عويل.
- صوت البكاء: نواح، خنين.
- صوت الأذن: طنين.
- صوت الأيدي: تصفيق.
- صوت الأرجل: دبيب.
- صوت الأمعاء: غرغرة.
- صوت الأنف: شهيق وزفير، عُطاس.
- صوت الأسنان: اصطكاك، الصَّريف، الصَّرير.
- صوت المفاصل: فرقعة.
- صوت القلب: نبض.
- صوت أسف: آهات.
- صوت نفخ الهواء: صفير.
- صوت النوم: شخير.
- صوت الفرحة: زغاريد، صيحة.
- صوت النجدة: صيحات.
- صوت الطرب: غناء.
- صوت حركة الإنسان : الجِرْس.
- صوت البكاء: النحيب.
- صوت الطفل عند الولادة: الاستهلال.
- صوت المشتاق: التأوّد.
- صوت المستطيب: التأخيخ // " أَخ ، أَخ ".
- صوت بكلام غير مسموع: التَّجمجم، والتَّغمغم.
- صوت الشفة غير المسموع: التمتمة.
- صوت المتذوّق باللسان: التمطّق.
- اجتماع أصوات الناس والدواب: الجَلَبَة.
- الصوت الشديد عن الفزعة أو المصيبة: الصّراخ، الزَّعْقَة.
- الصوت الشديد عند الخصومة أو المناظرة: الصَّخَب.
- صوت تردّد النَّفَس في الصدر عند خروج الروح: الحشْرَجَة.
- اجتماع أصوات الناس والدواب: الضَّوضاء.
- صوت الضاحك: القَهْقَهَة.
- صوت المعدة عند الجوع: الكَرْكَرَة.
- صوت تنفُّس الذي يشعر بالبَرْد: الكَهْكَهَة.
- صوت المرأة التي تصيح: واويلاه: الوَلْوَلَة.
- أصوات مبهمة لا تُفهم: اللّغَط.
- صوت الجيش في الحرب: الوَغَى.
- صوت المكروب الذي يخرج خافياً: الحنين.
- صوت الكلام الخافت: الهَمْس.
- صوت الخطى: الوَقْع.
- صوت الصدر: الزَّفْر.
- إخراج النَّفَس بأنين عند عدم الرضى ، أو عند عمل أو شِدّة: التذمّر.
- صوت الحق: اللعلعة.

* أصوات الحيوانات:
- صوت الأسد: زئير.
- صوت الفيل: نهم، الصيء.
- صوت الذئب: عواء.
- صوت القط: مواء.
- صوت الكلب: نباح.
- صوت البقر: خوار.
- صوت الماعز: ثغاء.
- الحمار: نهيق.
- صوت الحصان: صهيل.
- صوت الأفعى: فحيح.
- صوت أرجل الحصان: طقطقة.
- صوت الجمل: هدير، رغاء.
- صوت القرد: قهقهة.
- صوت البغل: شجيج.
- صوت الضفدع: نقيق.
- صوت الضبع: زمجرة.
- صوت الشاة: الثغاء.
- صوت التيس: النبيب.
- صوت العنز: اليعار.
- صوت الأرنب: الضغيب.
- صوت الثعلب: الضباع.
- صوت الخنزير: القباع.
- صوت الظبي: النزيب.
- صوت الغزال: السليل.
- صوت الدب: القهقعة.
- صوت الكلب إذا خاف: الوَقْوَقَة.
- صوت الكلب إذا أنكر شيئاً أو كَرِهَهُ: الهَرير.
- صوت الهرّة في نومها: الخَرْخَرَة.
- صوت الفرس أو الحصان إذا طلب العلف أو استأنس إلى صاحبه: الحمْحَمَة.
- صوت دعاء الكلب للشرب: الإشلاء.
- صوت الفأر: الصيء، الصرير.
- صوت العقرب: الصيء.

أصوات الطيور:
- صوت الديك: صياح.
- صوت الدجاجة: الإنقاض.
- صوت الغراب: نعيق.
- صوت البلبل: تغريد.
- صوت العصفور: شقشقة.
- صوت الحمام: هديل.
- صوت الطيور: زقزقة.
- صوت العصفور: شقشقة.
- صوت البومة: النعيق.
- صوت النعّام: الزمار.
- صوت الظليم – ذكرالنعّام -: العِرار.
- صوت الذباب ، والبعوض ، والنحل: الطنين.
- صوت حركة جناح الطير والحية إذا تحرش بعضها ببعض: الحفيف.

*أصوات الطبيعة:
- صوت الماء: خرير.
- صوت الموج: هدير.
- صوت الرعد: الدوي، الأزيز، القصف، الزَّمْزَمَة.
- صوت أوراق الشجر، أو الشجر: حفيف.
- صوت الريح: صرير، الدَّمْدَمَة.
- صوت أجنحة البعوض: الطنين.
- صوت النار: الحَسِيس، زفير.
- صوت هبوب الريح عند الفجر: الجُشْأَة.
- صوت الرعد كأنَّه يتكسَّر: الهزيم.
- صوت الصدى: الرَّجْع.

* أصوات المواد المصنوعة:
- صوت الأوراق النقدية: حفيف.
- صوت الطائرات: أزيز.
- صوت الجرس: الرنين، الجَلْجَلَة.
- صوت السيوف في الحرب: غرغرة.
- صوت ضرب السيوف: صليل.
- صوت القطار.
- صوت الزجاج حين يتهشم: زنين. [ هذا استنباط خاص استنبطته من كلمة زُنان التي تعني الزجاج المهشم في مدينة وجدة من المملكة المغربية]. وقد يكون صوت الزجاج كذلك بدل أو إضافة إلى طنين، وأزيز.
- صوت القنابل: فرقعة، دوي.
- صوت غليان القدر: أزيز.
- صوت الطبل و الحرب: الدمدمة.
- صوت دليل القافلة: الحداء.
- صوت الناي: الأنين.
- صوت الرصاص: الأزيز.
- صوت الرَّحَى"طاحونة الحبوب": الجعجعة.
- صوت الثوب الجديد: الجفْجَفَة.
- صوت النعل: الخَفْق.
- صوت الأوتار: الطَّنْطَنَة.
- صوت الحُلي: السِّواس.
- صوت الطُّنبور: الطنين.
- صوت السلاح ، والجلد اليابس ، والقرطاس: القَعْقَعَة.
- صوت محرّك السيارة: الهدير.
- صوت العود: النّقْر.
- صوت القلم ، والسرير ، والطست ، والباب ، والنعل: الصَّرير.
- صوت الحديد ، واللجام ، والسيف ، والدراهم ، والمسامير: الصَّلْصَلَة والصَّليل.
- صوت حركة القرطاس ، والثوب الجديد ، والدرع ، والأوراق اليابسة: الخَشْخَشَة.
- صوت الجرَّة وما شابَهَها في الماء: البَقْبَقَة.
- صوت القوس: الحِضْب والحُضْب.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:41 pm

الفاء الفصيحة : هي الفاء التي تبين وتفصح عن : 1 – محذوف وتدل علي ما نشأ عنه ؛ مثل [ وإذ استسقي موسي لقومه ، فقلنا : اضرب بعصاك الحجر ، فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا ] فَـ " قبل انفجرت " :الفاء الفصيحة حرف عطف مبني علي الفتح الظاهر لا محل له من الإعراب ، وتقدير الكلام ( ... فقلنا اضرب بعصاك الحجر " فضربه " فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا )











للنحو سبع معان قد أتت لغة * * جمعتها ضمن بيت مفرد كملا
قصد ومثل ومقدار وناحية * * نوع وبعض وحرف فاحفظ المثلا





ﻟﻚ ﺍﻟﺜﻠﺜﺎﻥ ﻣﻦ ﻗﻠﺒﻲ *** ﻭﺛﻠﺜﺎ ﺛﻠﺜﻪ ﺍﻟﺒﺎﻗﻲ
ﻭﺛﻠﺜﺎ ﺛﻠﺚ ﻣﺎ ﻳﺒﻘﻰ *** ﻭﺛﻠﺚ ﺍﻟﺜﻠﺚ ﻟﻠﺴﺎﻗﻲ
ﻭﺗﺒﻘﻰ ﺃﺳﻬﻢ ﺳتة ** ﺗﻘﺴﻢ ﺑﻴﻦ ﻋﺸﺎﻗﻲ





طوبى لعبدٍ عرَفَ الضعف في نفسهِ، والكمالَ في خالِقه،
فَدَفَعَهُ علمه بنفسه وعِلمُهُ بِربّه إلى أن يفتقر إلى ربه،
ويُسلِمَ أمرَهُ وقلبهُ لله؛ حتى يَنجو.





فائدة نحوية :
ــــــــــــــــــ
لا تضاف ( ذو ) و لا مثناها و لا جمعها إلى أربعة أشياء :
* العلم ، فلا يقال : ذو محمد .
* الضمير ، فلا يقال : ذو هو .
* المشتق ، فلا يقال : ذو واقف .
* الجملة ، فلا يقال : ذو حضر محمد .
ــــــــــــــــــ
و ما جاء خلاف ذلك فهو شاذ نحو قول الشاعر :
إنما يعرف ذا الفضل من الناس ( ذووه ) .
فأضاف ( ذوو ) وهو جمع ( ذو ) إلى الضمير .

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:45 pm

تنفس صبح الشيب في ليل عارضي ** فقلت: عساه يكتفي بعذاري
فلما فشا عاتبته فأجابني ** ألا هل ترى صبحا بغير نهار




يقولون لي: دار الأحبة قد دنت ** وأنت كئيب إن ذا لعجيب
فقلت: وما تغني الديار وقربها ** إذا لم يكن بين القلوب قريب؟





أصون أديم وجهي عن أناس
لقاء الموت عندهم الأديب
وربُّ الشعر عندهم بغيض
ولو وافى به لهم " حبيـب"



ترى الشريريغ يطفو فوق طاحرة *** مسحنطرا ناظرا نحو الشناغيب
والمعنى :
الشريريغ هو الضفدع الصغير , الطاحرة هي العين التي ترمي ما يطرح فيها
لشدة جمزة مائها من منبعها وقوة فورانه , والشناغيب هي الأغصان الرطبة واحدها
شنغوب وشغنوب , والمسحنطر هو المتأهب 


قال  عمرو بن العاص : زلة الرجل عظم يجبر، وزلة اللسان لا تبقي ولا تذر.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:47 pm


أديم مطال الجوع حتى أميته
وأضرب عنه الذكر صفحا فأذهل
وأستف ترب الأرض كي لا يرى له
عليّ من الطول امرؤ متطول




يا ساهر الليلِ إن الليلَ مُرتحِلٌ
والعمرُ عمّا قريب سوفَ يرتحِلُ

فاجعل نصيبكَ من ليلٍ تُسامرهُ
صلاةَ وترٍ بها تسْمو و تبتهِلُ




يا رب عبدك عند الباب مطروحُ..
و بين كفيك منهُ القلب و الـروحُ..

فهَب لروحيَ إيماناً يُحـرّرها..
و داوِ قلبيَ إن القلبَ مجروحُ





قصيدة من نظم أبي عمران موسى بن محمد الواعظ الأندلسي
في مدح أم المؤمنين عائشه بنت الصديق رضي الله عنهما
وزوج المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

ما شأن أم المؤمنين وشأني ,, هدي المحب لها وضل الشانئ
إني أقول مبينا عن فضلها ,, ومترجما عن قولها بلساني

يا مبغضي لا تأتي قبر محمد ,, فالبيت بيتي والمكان مكاني
إني خصصت على نساء محمد ,, بصفات بر تحتهن معان
وسبقتهن إلى الفضائل كلها ,, فالسبق سبقي والعنان عناني
مرض النبي ومات بين ترائبي ,, فاليوم يومي والزمان زماني

زوجي رسول الله لم أرى غيره ,, الله زوجني بــه وحبانـي
وأتاه جبريل الأمين بصورتي ,, فأحبني المختار حين رآني
أنا بكره العذراء عندي سره ,, وضجيعه فى منزلي قمران
وتكلم الله العظيــــم بحجــــتي ,, و برائتي فى محكم القران
والله خفرني و عظم حرمتي ,,و على لسان نبيــــه براني

والله فى القرآن قد لعن الذي .,, بعد البراءة بالقبيح رماني
و الله وبخ من أراد تنقصي ,, إفكا وسبح نفسه في شأني
إنى لمحصنـة الأزار بريئة ,, ودليل حسن طهارتي إحصاني
و الله أحصننى بخاتم رسله .,, و أذل أهــــل الإفك والبهتان
وسمعت وحي الله عند محمد ,, من جبرئيل ونـوره يغشاني

أوحى إليه وكنت تحت ثيابه ,, فحـــنى علي بثوبه خبــــاني
من ذا يفاخرلي وينكر صحبتي ,, ومحمـــد في حجره ربانــي
وأخذت عن أبوي دين محمد ,, وهما على الإسلام مصطحبان
وأبى أقام الدين بعد محمد ,, فالنصل نصلي والسنان سناني
والفخر فخري والخلافة فى أبي ,, حسبـي بهذا مفخرا وكفاني

وأنا إبنة الصديق صاحب أحمد ,, و حبيبه فى السر والإعلاني
نصر النبي بماله وفعــــاله ,, وخروجه معه من الأوطــــان
ثانيه فى الغار الذي سد الكوى ,, بردائه فأكرم به من ثانــي
وجفى الغنا حتى تخلل بالعبا ,, زهدا وأذعن أيمــا إذعــان
و تخللت معه ملائكة السما ,, وأتته بشرى الله بالرضوان

وهو الذي لم يخش لومة لائم ,, فى قتل أهل البغي والعدوان
قتل الذين منعوا الزكاة بكفرهم ,, وأذل أهل الكفر والطغيان
سبق الصحابة والقرابة للهدى ,, هوشيخهم فى الفضل والإحسان
والله ما استبقوا لنيل فضيلة ,, مثل استباق الخيل يوم رهان
الأوطار أبي إلى عليائها ,, فمكانه منها أجـــــل مكـــان

ويل لعبد خان آل محمد ,, بعداوة الأزواج والأختـــان
طوبى لمن والى جماعة صحبه ,, ويكون من احبابه الحسنان
بين الصحابة و القرابة ألفة ,, لا تستحيل بنزغة الشيطان
هم كالأصابع فى اليدين تواصلا ,, هل يستوي كف بغير بنان
حصرت صدور الكافرين بوالدي ,, و قلوبهم ملئت من الأضغان
حب البتول و بَعلها لم يختلف ,, من ملة الإسلام فيه اثنان

أكرم بأربعـــة أئمـــــة شرعنا ,, فهمُ لبيت الدين كالأركــان
نسجت مودتهم سدى فى لحمة ,, فبناؤها مـــن أثبت البنيان
الله ألــــف بين ود قلوبهــــم ,, ليغيــــظ كـــــل منافق طعان
رحماء بينهم صفت أخلاقـهــم ,, وخلــــت قلوبهم من الشنآني
فدخولهم بين الأحبة كلـــــفة ,, .و سبابهم سبب إلى الحرمان

جمع الإله المسلمين على أبي ,, .واستبدلوا من خوفهم بأمان
و إذا أراد الله نصرت عبده ,, من ذا يطيق له على خذلان
من حبني فليجتنب من سبني ,, إن كان صان محبتي ورعاني
و إذا محبي قد ألظ بمبغضى ,, فكلا هما فى البغض مستويان
أني لطيبة خلقت لطيــب ,, ونساء أحمد أطيب النسـوان

أني لأم المؤمنين فمــن أبى ,, حبي فسوف يبوء بالخسران
الله حببنـي لقـلب نبيــــه . ,, وإلى الصراط المستقيم هداني
والله يكــرم من أراد كرامتـى,, ويهين ربى من أراد هواني
والله أســـاله زيادة فضلـه ,, وحمدته شكرا لمـا أولاني
يا من يلوذ بأهل بيت محمد ,, يرجو بذلك رحمة الرحمــن

صل أمهات المؤمنين ولا تحد ,, عنـــــا فتسلب حلة الإيمان
إني لصادقة المقال كريمـــة ,, أي والذي ذلت له الثقلان
خذها إليك فأنمــا هي روضة ,, محفوفة بالـروح والريحان
صـلى الإله على النبى وآلــه ,, فبهــــم تشم أزاهر البستان

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:48 pm


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 4:52 pm


قد يحدد حرف الجر معنى الفعل، مثل:
رغب فيه بمعنى: طلب.
ورغب عنه بمعنى: كره.
ورغب إليه بمعنى: اشتاق إليه.




تقول العامّة: جلستُ على مائدةِ الطّعام، وهذا خطأٌ
والصّواب أن يُقال: جلستُ إلى مائدةِ الطّعام.




دهرٌ علا قدر الوضيع به ِ
وغدا الشريفُ يحطهُ شرفهْ
كالبحر يرسب فيه لؤلؤه ُ
سفلاً وتطفو فوقهُ جيفهُ




إنما هـذه الحيـاة مـتـاعٌ
والغَويُّ الجهولُ من يصطفيها

ما مضى فات والمؤمَّل غيبٌ
ولك الساعة التي أنت فيها




ذكر ابن رجب رحمه الله في كتابه {الماتع في لطائف المعارف} في ذكر التوبة و الحث عليها قبل الموت
ﻧﺴﻴﺮ ﺇﻟﻰ اﻵﺟﺎﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻟﺤﻈﺔ * * * ﻭﺃﻋﻤﺎﺭﻧﺎ ﺗُﻄﻮﻯ ﻭﻫُﻦّ ﻣﺮاﺣﻞ
ﺗﺮﺣﻞ ﻣﻦ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﺰاﺩ ﻣﻦ اﻟﺘُﻘﻰ * * * ﻓﻌﻤـﺮﻙ ﺃﻳـﺎﻡ ﻭﻫُـﻦّ ﻗـﻼﺋـﻞ
ﺇﻧﺎ ﻟﻨﻔﺮﺡ ﺑﺎﻷﻳﺎﻡ ﻧﻘﻄﻌﻬﺎ * * * ﻭﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻣﻀﻰ ﻳُﺪﻧﻲ ﻣﻦ اﻷﺟﻞ
ﻓﺎﻋﻤﻞ ﻟﻨﻔﺴﻚ ﻗﺒﻞ اﻟﻤﻮﺕ ﻣﺠﺘﻬﺪا * * * ﻓﺈﻧﻤﺎ اﻟﺮﺑﺢ ﻭاﻟﺨﺴﺮاﻥ ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ.





قال الجوهريّ: سمّي البدر بدرًا لمبادرته الشمس بالطلوع كأنه يُعجلها المَغيب، وسمي بدرًا لتمامه، وسميت ليلةَ البدْر لتمام قمرها



ذكر ابنُ خالويه أنّ الهمج هنا الجوع؛ وبه سمّي البعوض لأنه إذا جاع عاش، وإذا شبع مات
قد هلَكتْ جارتُنا من الهَمَجْ
وإن تجُعْ تأكل عَتُودًا أو بَذَجْ




قيل لبعض الأطباء : أي وقت للطعام أصلح ؟
فقال : أمّا لمن قدر فإذا جاع ، ولمن لم يقدر فإذا وجد .
نثر الدر للآبي







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:26 pm

‫#‏قالوا_عن_العربية‬
لعينيك يا أخت الكواكب في السّما *** فدى كلّ من صلّى وصام وسلّما
لعينيك أبناء العروبة أيـــــنــــمــــا *** أقاموا وما كانوا على الضّيم نومّا
لعينيك شرق العرب طرّاً ولم يكن *** قديماً مسيحياً ولا كان مسلما
لك الله يـــا أمّ اللّـــــغــــات فإنّني *** أحبك وحياً يملأ القلب والفما
وأهوى لسان العرب والفتية الألى *** أحبّوا لسان العرب حباً متيماً
على منبر التّدريس في كلّ معهد *** قضيت حياتي هادياً ومعلما
ولا الهدي من عندي ولا العلم من *** يدي ولكنّه روحٌ إلى روحك انتمى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
~ إبراهيم المنذر








من كتاب " أسئلة وأجوبة في إعراب القرآن " للعلامة ابن هشام رحمه الله تعالى.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:30 pm


- عَريقٌ : قال الجَوهريّ : أَعْرَق الرجل أَي صار عَريقاً، وهو الذي له عُروق في الكرم، يقال ذلك في الكرم واللؤم جميعاً .
* والعَريق من الخيل: الذي له عِرْقٌ في الكرم .
ابن الأَعرابي: العُرُقُ أَهل الشرف ، واحدُهم عَريق وعَرُوق ،
و العُرُقُ أَهل السلامة في الدين .

- يرادف لفظَة "عَريق" في كلامِ العَربِ :
[ أصيلٌ ، نبيلٌ ، كريمٌ ، شريفٌ ، حَسيبٌ ، المَحْتِدِ ].

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:30 pm

قال أبو ذؤيب الهذلي :

وَالدّهْرُ لا يُبقي على حَدَثَانِهِ، *** جَوْنَ السَّرَاةِ له جَدَائدُ أَرْبَعُ

صَخْبُ الشّوَارِبِ، لا يَزَالُ كَأَنّهُ *** عَبْدٌ لآلِ أَبي رَبيعَةَ مُسْبَعُ

أَكَلَ الجَمِيمَ، وَطَاوَعَتْهُ سَمْحَجٌ *** مِثْلٌ القَنَاةِ، وَأَزْعَلَتْهُ الأمْرُعُ

بِقَرَارِ قِيعَانٍ سَقَاهَا صَائِفٌ، *** واهٍ، فَأَثْجَمَ بُرْهَةً لاَ يُقْلِعُ

فَمَكَثْنَ حِيناً يَعْتَلِجْنَ بِرَوْضِهِ، *** فَيَجِدُّ حِيناً في العِلاَجِ وَيَشْمَعُ

حتى إذا جَزَرَتْ مِيَاهُ رُزُونِهِ *** وَبأَيّ حَزِّ مَلاَوَةٍ يَتَقَطّعُ

: جمهرة أشعار العرب (ص: 539)





الفرق بين بلى ونعم

أن بلى لا تكون إلا جوابا لما كان فيه حرف جحد كقوله تعالى " ألست بربكم قالوا بلى "(2) وقوله عزوجل " ألم يأتكمرسل منكم "(1) ثم قال في الجواب " قالوا بلى "(2) ونعم لا تكون للاستفهام بلا جحد كقوله تعالى " فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم "(3) وكذلك جواب الخبر إذا قال قد فعلت ذلك قلت نعم لعمري قد فعلته، وقال الفراء وإنما امتنعوا أن يقولوا في جواب الجحود نعم لانه إذا قال الرجل مالك علي شئ فلو قال الآخر نعم كان صدقه كأنه قال نعم ليس لي عليك شئ وإذا قال بلى فانما هو رد لكلام صاحبه أي بلى لي عليك شئ فلذلك إختلف بلى ونعم

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:31 pm

دع التواني في أمر تهم به == فإن صرف الليالي سابق عجل
ضيعت عمرك فاحزن إن فطنت له == فالعمر لا عوض عنه ولا بدل
سابق زمانك خوفا من تقلبه == فكم تقلبت الأيام والدول
لا ترقب النجم في أمر تحاوله ==فالله يفعل لا جدي ولا حمل
بهاء الدين زهير
 
 
الْفرق بَين الصِّحَّة والعافية
أَن الصِّحَّة أَعم من الْعَافِيَة، يُقَال: رجل صَحِيح، وَآلة صَحِيحَة، وخشبه صَحِيحَة، إِذا كَانَت ملتئمة لَا كسر فِيهَا، وَلَا يُقَال: خَشَبَة معافاه.
وتستعمل الصِّحَّة، فَيُقَال: صححت القَوْل، وَصَحَّ لَهُ على فلَان حق، وَلَا تستعمل الْعَافِيَة فِي ذَلِك، والعافية مُقَابلَة الْمَرَض بِمَا يضاده من الصِّحَّة فَقَط، وَالصِّحَّة تَنْصَرِف فِي وُجُوه على مَا ذكرنَا، وَتَكون الْعَافِيَة ابْتِدَاء من غير مرض، وَذَلِكَ مجَاز كَأَنَّهُ فعل ابْتِدَاء مَا كَانَ من شَأْنه أَن يُنَافِي الْمَرَض؛ يُقَال: خلقه الله معافى صَحِيحا، وَمَعَ هَذَا، فإنه لَا يُقَال: صَحَّ الرجل، وَلَا عوفي إِلَّا بعد مرض يَنَالهُ، والعافية مصدر مثل الْعَاقِبَة والطاغية وأصلها التّرْك من قَوْله تَعَالَى: (فَمن عُفيَ لَهُ من أَخِيه شَيْء) اي ترك لَهُ، وعفت الدَّار، تركت حَتَّى درست، وَمِنْه اعْفُوا اللحي؛ أَي اتركوها حَتَّى تطول. وَمِنْه الْعَفو عَن الذَّنب وَهُوَ ترك المعاقبة عَلَيْهِ، وَعَافَاهُ الله من الْمَرَض، تَركه مِنْهُ بضده من الصِحَّة وعفاه يعفوه، واعتفاه يعتفيه إِذا أَتَاهُ يسْأَله تَارِكًا لغيره.
الفروق اللغوية للعسكري (ص: 110)
 
 
رأى زهير بن نعيم رجلا معه ابنه فقال: أهذا ابنك؟ قال:
نعم؛ قال: احذر لا يراك وأنت تعصي الله فيجترىء عليك.
 
 
"في تَفْصِيلِ الخَالِصِ مِنْ أشْيَاءَ عِدَّةٍ"
السِّيَرَاءُ: الخَالِصُ من البُرُودِ.
الرَحِيقُ: الخَالِص مِنَ الشَّرَابِ.
الأثر: الخالص من السّمن.
اللَّظَى: الخَالِصُ مِنَ اللَّهَبِ.
النُّضَارُ: الخَالِصُ مِنْ جَوَاهِرِ آلتِّبْرِ[بالكسر الذهب الفضة أو فتاتهما قبل أن يصاغا فإذا صيغا فهما ذهب وفضة أو ما استخرج من المعدن قبل أن يصاغا].
اللُّبابُ: الخَالِصُ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَكذَلِكَ الصَّمِيمُ
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 53)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحــة الفصــحى 4   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:36 pm

قال ابن عطاء :
"لا تَتْرُكِ الذِّكْرَ لِعَدَمِ حُضورِكَ مَعَ اللهِ فيهِ، لِأَنَّ غَفْلَتَكَ عَنْ وُجودِ ذِكْرهِ أَشَدُّ مِنْ غَفْلتِكَ في وُجودِ ذِكْرِهِ. فَعَسى أَنْ يَرْفَعَكَ مِنْ ذِكْرٍ مَعَ وُجودِ غَفْلةٍ إلى ذِكْرٍ مَعَ وُجودِ يَقَظَةٍ، وَمِنْ ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ يَقَظَةٍ إلى ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ حُضورٍ، وَمِنْ ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ حُضورٍ إلى ذِكِرٍ مَعَ وُجودِ غَيْبَةٍ عَمّا سِوَى المَذْكورِ، {وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ}.”

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحــة الفصــحى 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: