الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة الفصحى 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الجمعة سبتمبر 26, 2014 7:53 am

سمعنا بالصديق و لا نراه *** على التحقيق يوجد في الأنام
و أحسبه مُحالا جوّزوه *** على وجه المجاز من الكلام




أَمَّا الكِنايةُ فهِيَ لفظٌ أُرِيدَ بهِ لازمُ معناهُ مَعَ جوازِ إرادةِ المعنى مَعَهُ. فهيَ تُخالفُ المجازَ مِن جهةِ جوازِ إرادةِ المعنى الحقيقي معَ إرادةِ لازمِهِ نحوُ: زيدٌ طويلُ النِّجَادِ تُريدُ طولَ القَامَةِ، وزيدٌ مهزولُ الفصِيلِ، أَوْ كثيرُ الرَّمَادِ كنايةٌ عَنْ كرمِهِ، ونحْوُ:
إنَّ السَّمَاحَةَ وَالمرُوءَةَ والنَّدَى... فِي قُبَّةٍ ضُرِبَتْ عَلَى ابْنِ الحَشْرَجِ
كنايةٌ عن ثبوتِ هذهِ الصفاتِ لهُ.
من كتاب تحفةُ الإخوانِ في علمِ البيانِ للشيخ العلامة أحمد الدردير المالكي رحمه الله



كناية عن نسبة:

نحو: (المجدُ بين ثوبيكَ والكرمُ ملءَ بُرديكَ) .

انظر في هذا المثال فإن أردت أن تنسب المجد والكرم إلى من تخاطبه ، فعدلت عن نسبتهما إلى ما له اتصال به ، وهو الثوبان والبردانِ .

ويسمَّى هذا المثال وما يشبهه (كنايةٌ عن نسبة) .

وأظهر علامة لهذه الكناية أنْ يصرحَ فيها بالصفة كما رأيت ، أو بما يستلزم الصفة، نحو: في ثوبيه أسدٌ ، فإن هذا المثال كناية عن نسبة الشجاعة.







من المجاز: قول العرب إذا سمعت بموت عدوّ أو بلاء نزل به: واهاً ما أبردها من نغبة، ما أبردها على الفؤاد، تعساً لليدين والفم.
أساس البلاغة (2/ 288)



(في الأمْكِنَةِ)
(عنِ اللّيثِ وأبي عَمْرٍ و والمؤرِّجِ وأبي عُبيدةَ وغيرِهم)

كلُّ بُقْعةٍ لَيسَ فِيها بِناء فَهيَ عَرْصَةٌ
كلُّ جَبَل عظيم فهو أخْشَبً
كلُّ موضع حَصِينٍ لا يُوصَلُ إلى ما فيهِ فهو حِصْن
كلُّ شيءٍ يُحْتَفَرُ في الأرْضِ إذا لم يكُنْ من عَمَلِ النَاسِ فهو جُحْرٌ
كلُّ بَلَدٍ واسع تَنْخَرِق فيه الرّيح فهوَ خَرْق
كلُ مُنْفَرج بينَ جبال أو آكام يكونُ مَنْفذاً لِلسَّيلِ فهو وَادٍ
كلُّ مدينةٍ جامعةٍ فهيَ فُسْطَاطً ، ومنهُ قيلَ لِمدينةً مصرَ التي بناهَا عَمْرُو بنُ العاص: الفُسْطَاطُ . ومنه الحَدِيث: (عليكمٍ بالجماعةِ فإنَّ يدَ اللّه على الفِسْطاط) ، بكسرِ الفَاءِ وضَمِّها
كل مقَام قامَهُ الإِنسان لأمرٍ مَا فَهوَ مَوْطِن ، كقولِكَ: إذا أتيتَ مكةَ فوقفتَ في تِلكَ المَواطِنِ فادْعُ الله لِي ، وُيقالُ: المَوطنُ المشْهدُ منْ مَشَاهِدِ الحربِ ، ومنه قولُ طَرَفَة: (من الطويل):
على مَوطنٍ يَخْشَى الفَتَى عِنْدَهُ الرَّدَى مَتَى تَعْتَرِكْ فِيهِ الفرائِصُ تُرْعَدِ





قال الشيخ صلاح الدين أبي عيسى موسى بن محمد بن راجح المقدسي ـ رحمه الله ـ :
لم يبق لي بعد الموفق رغبة *** في العيش إن العيش سم مقنع
صدر الزمان وعينه وطرازه *** ركن الأنام الزاهد المتورع
بحر العلوم أبو الفضائل كلها *** شمل الشريعة بعد لا يجتمع
كان ابن أحمد في مقام محمد *** إن هالهم أمر اليه يفزعوا
فبين مشكله ويوضح سره *** ويذب عن دين الإله ويدفع
ببصيرة يجلو الظلام ضياؤها *** يبدي العجائب نورها يتشعشع
فاليوم قد اضحى الزمان وأهله *** غرضا لكل بلية تتنوع
والعلم قد أمسى كأن بواكنا *** تبكي عليه وحبله يتقطع
وتعطلت تلك المجالس وانقضت *** تلك المحافل ليتها لو ترجع
هيهات بعدك يا موفق يرتجى *** للناس خير أو مقال يسمع
لله درك كم لشخصك من يد *** بيضاء في كل اللفضائل ترتع
قد كنت عبدا طائعا لا تنثني *** عن باب ربك في العبادة توسع
كم ليلة أحييتها وعمرتها *** والله ينظر والخلائق هجع
تتلو كتاب الله في جنح الدجى *** كزبور داود النبي ترجع
لو كان يمكن من فدائك رخصة *** لفدتك أفئدة عليك تقطع





"لَولا محَنُ الدّنيا ومصَائبُها لأصابَ العبدَ من أدواءِ الكبَر والعجَب والفرعَنةِ وقسوة القلب ما هُو سببُ هلاكِه عاجلًا وآجلا ."
ابن القيم




"وفى كل حرب ثمَّ حقٌ وباطلٌ
وفي الحب لا هذا ولا ذاك واضحُ
فإن قال لا أهوى فليس بصادقٍ
وإن قال أهوى أخجلته المذابحُ."
تميم البرغوثي

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الجمعة سبتمبر 26, 2014 4:32 pm


دلالة كلمة (الحيوان) في التعبير عن الدار الآخرة في سورة العنكبوت
(د.فاضل السامرائى)
قال تعالى في سورة العنكبوت (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ {64}). الحيوان مصدر على وزن فعلان مثل غثيان وفيضان ودوران وغليان. والحيوان صيغة في المصادر تدلّ على الحركة المستمرة والحدوث وهي أعلى أنواع الحياة لأن من أهم صفات الحياة الحركة، فالحياة الدنيا عبارة عن نوم وسُبات بالنسبة للآخرة وهي ليست حياة إذا ما قورنت بالآخرة من حيث الحركة المستمرة. والآخرة كلها حركة وفيها سعي وتفكر وانتقال وليس فيها نوم. ولو استعملت كلمة الحياة لدلّت على التقلب فقط ولم تدل على الحركة والحدوث فناسب استعمال كلمة الحيوان مع الحركة والحدوث الذي يكون في الآخرة.







*(مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا (41) العنكبوت) هل العنكبوت مذكر؟ ولماذا (اتخذت) بتاء التأنيث؟ (د.فاضل السامرائى)
العنكبوت في اللغة يستعمل للمذكر وللمؤنث هذا عنكبوت وهذه عنكبوت. والعنكبوت اتخذت إستعمل المؤنث لأن الأنثى هي التي تقوم بعمل البيت وليس الذكر حتى قالوا هذا من الإعجاز.





إنما رحلت لأرى مالكا لا لأرى الفيل
************************
الإمام مالك لما كان يقرأ في المسجد يروي أحاديث النبي عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ، وكان عنده يحيى بن يحيى الليثي -راوي الموطأ عنه-، والطلاب حول الإمام مالك.
فصاح صائح: جاء للمدينة فيل عظيم!
لم يكن أهل المدينة رأوا فيلا؛ لأن الفيل ليس موطن هذه البلاد، فهرع الطلبة كلهم ليروا الفيل، وتركوا مالكا!!
إلا يحيى بن يجيى الليثي فقط.
فقال له مالك: لم؟ هل رأيت الفيل قبل ذلك؟
قال: إنما رحلت لأرى مالكا لا لأرى الفيل.
وبهذا أثابه الله جل وعلا بأن الرواية التي تُروى الآن في شرق الأرض وغربها المعتمدة لموطأ الإمام مالك هي رواية يحيى بن يحيى الليثي، مع أنه من صغار طلبته هناك روايات أناس أكبر منه لم يكتب لها القبول، ومسلم في الصحيح يروي من طريق يحيى بن يحيى الليثي.
_____________________________________________________
الاعتصام بالكتاب والسنة للشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ[شريط مفرّغ]









يا سالب القلب منـي عندما رمقـا **** لم يبق حبـك لي صبـرا ولا رمقـا
لا تسأل اليوم عما كابدت كبـدي **** ليت الفراق وليت الحـب ما خلقـا
ما باختيـاري ذقت الحـب ثانيـة**** وإنمـا جـارت الأقـدار فـاتفقـا
وكنت في كلفي الداعـي إلى تلفـي **** مثل الفراش أحـب النـار فاحترقـا
يا مـن تجلـى إلى سـري فصيرنـي **** دكا وهـز فـؤادي عنـدما صعقـا
انظـر إلي فـإن النفـس قد تلفـت **** رفـقا على الروح إن الروح قد زهقا








بَادٍ هَوَاكَ صَبَرْتَ أمْ لم تَصْبِرَا *** وَبُكاكَ إن لم يَجْرِ دمعُكَ أو جَرَى
كمْ غَرّ صَبرُكَ وَابتسامُكَ صَاحِبا ***ً لمّا رَآهُ وَفي الحَشَا مَا لا يُرَى
أمَرَ الفُؤاد ُ لِسَانَهُ وَجُفُونَه *** فكتمنه وكفى بجسمك مخبرا ُ







قال أبو جعفرٍ: وقد صار أكثر من مضى يطعن على متعلمي العربية جهلاً وتعدياً، حتى إنهم يحتجون بما يزعمون أن القاسم بن مخيمرة قال: النحو أوله شغلٌ وآخره بغيٌ.
ويحتجون بقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحاً حتى يريه خيرٌ له من أن يمتلئ شعراً)) .
وبقول الله: {والشعراء يتبعهم الغاوون} .
والمحتج بما ذكرنا جاهلٌ بكتاب الله، غالطٌ في معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن الله جل ثناؤه قال: {إلا الذين آمنوا} الآية مستثناةٌ.
والحديث: ((لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحاً)) قال الشعبي: معناه: من الشعر الذي هجي به النبي صلى الله عليه وسلم.
ويروى هذا عن عائشة رضي الله عنها.
وفيه تأويلٌ آخر، وهو اختيار أبي عبيدٍ، أن معنى امتلاء جوفه من الشعر أن يغلب عليه حتى لا يكون فيه فضلٌ لقراءة القرآن ولا لذكر الله، فأما من كان ناظراً في القرآن والذكر فلم يمتلئ جوفه شعراً.
ولولم يكن في هذه الآية إلا قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن من الشعر حكمةً)) . وقوله لحسان: ((يا حسان! أجب عن رسول الله، اللهم أيده بروح القدس)) . لكان فيه كفايةٌ.

من كتاب عمدة الكتاب لأبي جعفر النحاس ص 34







القرآن:
لقد ذهب العلماء في لفظ "القرآن" مذاهب عديدة، فهو عند بعضهم مهموز وعند بعضهم الآخر غير مهموز، فممن رأى أنه بغير همز الشافعي والفراء والأشعري.
ويقول الشافعي: إن لفظ القرآن ليس مشتقا ولا مهموزا ، فالقرآن عنده: "لم يُؤخذ من قرأ، ولو أخذ من قرأ لكان كل ما قُرِئ قرآنا، ولكنه اسم للقرآن، مثل التوراة والإنجيل.
ويقول الفراء: إنه مشتق من القرائن، جمع قرينة؛ لأن آياته يشبه بعضها بعضا، فكأن بعضها قرينة على بعض، وواضح أن النون في "قرائن" أصلية.
ويقول الأشعري: إنه مشتق من "قرن الشيء بالشيء" إذا ضمه إليه؛ لأن السور والآيات تقرن فيه ويُضمّ بعضها إلى بعض.
وممن رأى أن لفظ "القرآن" مهموز: الزجاج واللحياني.
يقول الزجاج: إن لفظ "القرآن" مهموز على وزن فعلان، وهو مشتق من القرء بمعنى الجمع، ومنه قرأ الماء في الحوض إذا جمعه؛ لأنه جمع ثمرات الكتب السابقة.
ويقول اللحياني: إنه مصدر مهموز بوزن الغفران، مشتق من قرأ بمعنى تلا، سُمي به المقروء تسمية للمفعول بالمصدر.

من كتاب: مباحث في علوم القرآن لصبحي الصالح .








1- بعض الأفعال لها غير مصدر، ومنها الفعل لقي،
حيثُ له تسعة مصادر، هي:
لِقاءً / لَقاءةً / لُقَى / لَقْيَانة / لُقياً / لَقياً / لُقيةً / لَقياناً / لَقايةً
و ليس منها لَقاةً .
2- زعم ثعلب أن نسوة تدل على العدد القليل
و نساء تدلّ على العدد الكثير.

من كتاب: ليس في كلام العرب لابن خالويه.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:02 pm


مازال يأكل من لحمي ويشرب من ==دمعي ويرتع في جلدي بمخلبه
حتى إذا الدهـــر جـــازاه بفعلتــــه==لم يبق لي مدمعا أبكي عليه به
خلبل مردم بك






مِِنْ أجْمَلِ مَا قالَهُ أبُو الأَسْوَدِ الدُّؤَلِيُّ (16ق.هـ - 69هـ):





إذا كان السيف عريضاً فهو: صفيحة
فإذا كان صقيلاً فهو:خَشِيب
فإذا كان قطّاعاً فهو:جُراز وحسام وقاضب
فإذا كان يمرُّ في العظام : مُصمِّم







معاني أسماء الشهور.. ( الهجرية)
مسميات الأشهر العربية اشتقها العرب من الأمور التي تصادف وقوعها في أوقاتها، وتبدأ الأشهر العربية بأشهر
* مـــحـــرم :
فيه العرب القتال وهو شهر "المحرم"
* صــفــر :
، وكانت البيوت فيه تصفر، أي تخلو من أهلها الذين يخرجون للغزو،
* ربيع الاول وربيع الآخر
ويطلق علي الشهرين الثالث والرابع من السنة الهجرية، وسمي كذلك لسبب "ارتباع" ـ أي استقرار الناس فيه بعد الغزو، ويرتبط شهر ربيع الأول بأحداث جليلة منها : 12 ربيع الأول ميلاد الرسول (صلي الله عليه وسلم)، و10 ربيع الأول زواج الرسول (عليه السلام) من السيدة خديجة، و8 ربيع الأول وفاة الرسول (عليه الصلاة والسلام) في العام الحادي عشر للهجرة (632م)،
* جمادى الاولى جمادى الآخرة :
ويطلق علي الشهرين الخامس والسادس، وسمي كذلك لأن الماء كان يتجمد فيه من شدة البرد.
" "رجب"
" وهو الشهر السابع من السنة، وقيل كانت العرب "ترجبه" ـ أي تعظمه ـ لأنه من الأشهر الحرم (المحرم ـ رجب ـ ذو القعدة ـ ذو الحجة)،
كما لقبوه بالأصم لأنه كان شهرا هادئا لا يسمع فيه صوت السلاح، ويقال إن نوحا (عليه السلام) ركب سفينته في اليوم الأول من رجب، وفي الرابع من رجب وقعت معارك "صفين" (37هـ)، وفي الثاني عشر منه ولد جعفر الصادق، وفي السابع والعشرين ليلة المعراج، وفي الثامن والعشرين بعث رسول الله (عليه الصلاة والسلام)،
"شعبان"
فقد سمي كذلك لتشعب القتال فيه، وفي ليلة النصف من شعبان تحويل القبلة من المسجد الأقصي إلي المسجد الحرام.
"رمضان
هو الشهر التاسع المبارك، وسمي كذلك لمصادفته شدة الرمضاء (الحر)، وقيل لأن الذنوب ترمض فيه (أي تغفر)، وفيه أحداث جليلة منها: أنزلت فيه صحف إبراهيم (عليه السلام)، وبدأ القرآن نزوله فيه، وفي السابع نزلت التوراة علي موسي (عليه السلام)، وفي السابع عشر وقعت غزوة بدر، وفي الثامن عشر أنزل الإنجيل علي عيسي (عليه السلام)، وفي التاسع عشر فتحت مكة، وفي الحادي والعشرين "ليلة القدر"، وقيل 23 أو 27،
"شوال
" فسمي كذلك لأن الإبل تشيل فيه أذنابها (كناية عن التناسل
ذو القعدة"
" كان العرب يقعدون في دورهم في هذا الشهر ولا يفارقونها،
"ذو الحجة"
فوقوع موسم الحج فيه في العاشر منه، وفي التاسع يقف المسلمون بعرفة. ان شاء الله تكون لنا جميعا هذا العام زياره للبيت الحرام

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   السبت سبتمبر 27, 2014 4:44 pm

قال السماءُ كئيبةٌ وتجهّما
قلتُ : ابتسمْ يكفي التجهمُ في السما !
قال : الصبا ولّى .. فقلتُ له : ابتــسمْ
لن يُرجعَ الأسفُ الصبا المتصرًما !!
قال : التي كانت سمائي في الهوى
صارت لنفسي في الغرام جَــهنّما
خانتْ عــــهودي بعدما ملّكـتُها
قلبي فكيف أطيقُ أن أتبسّــما !
قلـــتُ : ابتسمْ و اطربْ فلو قارنتَها
لقضيتَ عــــمرَك كــلَّه متألما
قال : الــتجارةُ في صراعٍ هائلٍ
مثل المسافرِ كادَ يقتلُه الـــظمـا
أو غادةٍ مسلولةٍ محــتاجةٍ
لدمٍ و تنفّثَ كلما لهثت دما !
قلت: ابتسمْ ما أنت جالبُ دائِها
وشفائِها فإذا ابتسمتَ فربما
أيكونُ غيرُك مجرماََ و تبيت في
وجلٍ كأنك أنت صرتَ المجرما ؟
قال : العِدى حولي علتْ صيحاتُهم
أَأُسرُّ و الأعداءُ حولي في الحِمى ؟
قلتُ : ابتسمْ لم يطلبوك بذمِّهم
لو لم تكن منهم أجلَّ و أعظما !
قال: المواسمُ قد بدتْ أعلامُها
و تعرضت لي في الملابسِ و الدمى
و عليَّ للأحباب فرضٌ لازمٌ
لكنّ كفّي ليس تملكُ درهما
قلت: ابتسم يكفيك أنك لم تزلْ حيا

و لستَ من الأحبة معدما !
.
" الشاعر إيليا أبو ماضي "





إيّــــاك تجني سكرا من حنظلٍ
فالشيءُ يَرجِعُ بالمذَاقِ لأصلِه
- رحم الله الشافـعيّ -






دلالة استعمال كلمة أصلحنا في قوله تعالى (وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ )  الأنبياء (د.حسام النعيمى)
الإصلاح كأنه إعادة الشيء سليماً بعد فساد. أن يكون الشيء قد أصابه فساد أوضرر فإذا أعدته فتقول أصلحته. (وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ) يعني كأنه كان هناك خراب أو فساد فيها. العلماء منهم من قال هو فساد واحد فقط وهو أنها عقيم فأصلحها الله تعالى فصارت ولوداً. لا يتبادر إلى الذهن هنا الفساد على أنه الفساد الأخلاقي وإنما هو الفساد بعد ضرر أوعطب فيُصلح. وقسم من العلماء قالوا كانت سليطة اللسان حتى يبيّن أن بعض الأنبياء كان يُمتحن في أهله حتى يكون هذا عبرة لبعض الدعاة أن تكون سليطة اللسان أو تنقل أسراره إلى الآخرين كما فعلت إمرأة لوط ونوح كانت تتعاون مع الكفار عليهما، فحسّن من خلقها. سواء كان هذا أوذاك فاليقين أنهالم تكن ولوداً فولدت.






وادّعى رجل النبوة ، فقيل له : ما علامات نبوتك ؟
قال : أنبئكم بما في نفوسكم .
قالوا : فما في أنفسنا ؟
قال : في أنفسكم أنني كذبت ولست بنبي .

نهاية الأرب للنويري







ورأيت أمتنــا , وفــي تاريخــها =هِمَمٌ عظامٌ , نَهرُها لايركدُ
لما سألت الفجر عنها , قال لي:=كانت تسبح ربَّها وتحمَّدُ
كانت فوا أسفا على الحال التي = صارت إليها , إنها لاتُسعِدُ
إني برغم الحزن لستُ بيائسٍ= فالفجر من رحم الظلام سيُولَدُ








معنى نقدر في الآية (وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ (87) الأنبياء)  (د.فاضل السامرائى)
نقدر معناها نضيّق وليس بمعنى الاستطاعة مثل (وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ (16) الفجر) أي فضيّق عليه رزقه. فيونس ظن أنه في متسع لن نضيق الله عليه هؤلاء لم يستجيبوا فيذهب إلى مكان آخر والله تعالى لن نضيق عليه. قدَر معناها ضيّق (فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ) أي فضيّق (اللّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاء وَيَقَدِرُ (26) الرعد) يقدر أي يضيّق






دلالة (من) في قوله تعالى (وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ ) (د.فاضل السامرائى)
يقول النحاة أن (نصرناه من) تعني نجّيناه من و(نصرناه على) تفيد الإستعلاء مثل وصفه تعالى لقارون(فخرج على قومه فى زينته). ونسأل لماذا لم يستخدم سبحانه كلمة (نجّيناه من) بدل نصرناه من؟ ونقول أن الفرق بين نجيناه من ونصرناه من أن الأولى تتعلق بالناجي نفسه أما النصرة هنا فهى نجاة للناجي وعقاب لخصمه فهي تتعلق بالجانبين بمعنى أنه نجّى نوحاً وعاقب الآخرين . وقد ورد في القرآن الكريم في سورة هود (وَيَا قَوْمِ مَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِن طَرَدتُّهُمْ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ {30}) وفي سورة العنكبوت (فأنجاه الله من النار) و في سورة التحريم (ونجّني من فرعون وعمله).











صَبْرًا أَخِي فِي مِحْنَتِي وَعَقِيدَتِي ..... لاَبُدَّ بَعْدَ الصَّبْرِ مِنْ تَمْكِينِ
وَلَنَا بـِيُوسُفَ أُسْوَةٌ فِي صَبْرِهِ ..... وَقـَدِ ارْتَمَى فِي السِّجْنِ بـِضْعَ سِنِينِ







واعلم ياجار أن كل وبعض معرفتان سواء أضفتهما أم لم تضف.
قال الجوهري ناقلا عنه ابن منظور: وكلٌّ وبعض معرفتان، ولم يجئْ عن العرب بالأَلف واللام، وهو جائز لأَن فيهما معنى الإِضافة، أَضفت أَو لم تُضِف.






عن أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال :
( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي ، كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي ، إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي ، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )

أخرجه مسلم في صحيحه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   السبت سبتمبر 27, 2014 4:47 pm

المعرب والمبني
المبني : هو الذي لا يتغير شكل آخره بالحركات الإعرابية بل يلزم حالة واحدة وحركة واحدة .* المعرب : هو الذي يتغيّر شكل آخره بتغيّر العواملِ التي تسبقه . *علامات البناء هي : الضمّة والكسرة والفتحة والسكون . أولا : الأسماء المبنية ، وهي : 1- أسماء الإشارة ، ( هذا ، هذه ، هؤلاء … ) ، مثل : هذا الطالبُ يذاكرُ دروسَهُ . ومثل : درستُ في هذهِ المدرسة . ومثل : رأيتُ هؤلاءِ الأخوةِ في المسجدِ . أمّا أسماء الإشارة المثنّاة فإنها معربه ، وتعرب إعراب المثنّى ، مثل : هذانِ المحمدان مجتهدان . هاتانِ وردتانِ جميلتانِ . الألف لأنه مثنى . 2- الأسماء الموصولة ، ( الذي ، التي ، الذين … ) ، مثل : الذيْ يذاكرُ ينجحُ . جاءَ تْ التي اجتهَدَتْ . أمّا الأسماء الموصولة المثنّاة فإنها معربة ، وتعرب إعراب المثنّى ، مثل : اللّذانِ ذَاكَرَا نَجَحَا . ومثل : أكرَمْتُ اللّذينِ أكرَماني . 3- أسماء الشرط ، ( ما ، إن ، متى ، كيف ، أين … ) مثل : ما تفعلوا من خيرٍ تجدوهُ . ومثل : إن تمشِ أمشِ مَعَك . 4- أسماء الأفعال ، مثل ( أفٍّ ، شتّان ، آمينْ ، هيهاتْ ، صهْ ) فنقول : صهْ يا محمد ، ومثل : قوله تعالى ( وَلا تَقُلْ لهمَا أُفٍّ ) . 5- الظروف المركبة ، رأيتُكَ صباحَ مساءَ . ( صباحَ و مساءَ ) ظرفي زمان إذا أصبحا مركبين يبنيان على الفتح .6-- بعض الظروف مبنية دائما مثل اﻵن .وأمس وحيث. ومنذ. 6- ما خُتِمَ بـ ( ويهِ ) من الأعلام ، مثل : سيويه ، نفطويه ، مسكويه . وهي مبنية على الكسر دائما ، فنقول : سيبوبهِ عالـمٌ في النحو. فكلمة ( سيبويهِ ) مبتدأ مرفوع محلا ومجرور لفظا . 7- الأعداد المركبة ، ( من 11 إلى 19 ) عدا اثني عشر و اثنتي عشرة فإنهما معربان . 8- الضمائر ، مثل : ( أنتَ ، نحنُ ، تاء الفاعل .. إلخ ) 9- أسماء الاستفهام ، مثل : منْ أنتَ ؟ ومثل : متى ستسافر ؟ ومثل : كيف حالك ؟ ثانيا : الأفعال المبنية والمعربة : الأفعال المبنية هي الفعل الماضي وفعل الأمر ، مثل : حضرَ أحمدُ إلى المدرسةِ . جاءَ عليٌ منَ المسجدِ .فالكلمتان ( حضرَ ، جاءَ ) فعلان ماضيان مبنيان على الفتح . أمّـا فعل الأمر مثل : اسجدْ للهِ خاشعاً . اكتبْ واجبَك . فالكلمتان ( اسجدْ ، اكتبْ ) فعـلا أمـرٍ مبـنيان عـلى السكون . أما الفعل المضارع فإنه معرب بشرط عدم اتصاله بنون التوكيد أو نون النسوة ، مثل : محمدٌ يكتبُ واجبَه . الدينُ الإسلامي يحثُنا على طاعةِ اللهِ . فالكلمتان ( يكتبُ ، يحثُ ) فعلان مضارعان مرفوعان وعلامة رفعهما الضمة الظاهرة على آخرهما . أما إذا اتصل بـ ( بنون النسوة أو نون التوكيد ) فإنه يبُنى ، مثل : والله لأجتهدَنَّ في المذاكرةِ . ومثل : قوله تعالى : ( تاللهِ لأكيدَنَّ أصنامَكُم ) فالكلمتان ( أجتهدَنّ و أكيدَنَّ) فعلان مضارعان مبنيان على الفتح لاتصالهما بنون التوكيد .ثالثا : الحروف ، جميع الحروف في اللغة العربية مبنية ومنها ( حروف الجر وحروف النصب وحروف العطف .. وغيرها ) مثل : صادقٌ وَ عليٌ فيْ المسجدِ . فالواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب و ( في ) حرف جر مبني على السكون . ومثل : كتبتُ بِالقلمِ . فحرف الجر ( الباء ) مبني على الكسر ﻻ محل له من اﻻعراب.. ................................................................................ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻹﻋﺮﺍﺏ :
ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ، ﻻﺧﺘﻼﻑ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ
ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ، ﻟﻔﻈﺎ ، ﺃﻭ ﺗﻘﺪﻳﺮﺍ
ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺑﺎﻹﻋﺮﺍﺏ ﺍﻟﻠﻔﻈﻲ:
ﻫﻮ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻄﻖ ﺑﻪ ﻣﺎﻧﻊ
ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺑﺎﻹﻋﺮﺍﺏ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻱ:
ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻄﻖ ﺑﻪ ﻣﺎﻧﻊ ﻟﻠﺘﻌﺬﺭ
ﺃﻣﺜﻠﺔ ﻟﻠﺪﻻﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﺗﻐﻴﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﻜﻼﻡ ، ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ
ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻰ ﺃﺧﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ.
ﻧﻘﻮﻝ : ﺃﺷﺮﻗﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ .
ﺷﺎﻫﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻣﺸﺮﻗﺔ ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﻣﻄﻴﺮ .
ﺍﺑﺘﻬﺞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺸﺮﻭﻕ ﺍﻟﺸﻤﺲ .
ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺜﻠﺔ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ، ﻧﺠﺪ ﺃﻥ ﻛﻠﻤﺔ " ﺍﻟﺸﻤﺲ " ﻗﺪ ﺗﻐﻴﺮﺕ
ﻋﻼﻣﺔ ﺇﻋﺮﺍﺑﻬﺎ ، ﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ، ﻭﻣﺎ ﺭﺍﻓﻖ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ
ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ .
ﻓﻘﺪ ﺟﺎﺀﺕ " ﺍﻟﺸﻤﺲ : ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻓﺎﻋﻼ ﻣﺮﻓﻮﻋﺎ ﺑﺎﻟﻀﻤﺔ
ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ .
ﻭﺟﺎﺀﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻔﻌﻮﻻ ﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮﺑﺎ ﺑﺎﻟﻔﺘﺤﺔ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻀﺎﻓﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻣﺠﺮﻭﺭﺍ ﺑﺎﻟﻜﺴﺮﺓ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ . ﻭﻫﺬﺍ
ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺑﺎﻹﻋﺮﺍﺏ .
ﺃﻣﺜﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ
1 ـ ﻭﻣﻨﻪ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﺛﻢ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺳﺒﻊ ﺷﺪﺍﺩ {
2 ـ ﻭﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﺇﻧﻲ ﺃﺭﻯ ﺳﺒﻊ ﺑﻘﺮﺍﺕ ﺳﻤﺎﻥ {
3 ـ ﻭﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﺃﻓﺘﻨﺎ ﻓﻲ ﺳﺒﻊ ﺑﻘﺮﺍﺕ ﺳﻤﺎﻥ {
ﻓﻲ ﺍﻵﻳﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﻠﻤﺔ : " ﺳﺒﻊ " ، ﺣﻴﺚ ﺗﻐﻴﺮﺕ ﻋﻼﻣﺔ ﺇﻋﺮﺍﺑﻬﺎ
ﺑﺘﻐﻴﺮ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ ، ﻭﺍﺧﺘﻼﻑ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ .
ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻹﻋﺮﺍﺏ :
ﺍﻹﻋﺮﺍﺏ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﻧﻮﺍﻉ :
ﺍﻟﺮﻓﻊ
ﺍﻟﻨﺼﺐ
ﺍﻟﺠﺮ
ﻭﺍﻟﺠﺰﻡ .
ﻳﺸﺘﺮﻙ ﺍﻻﺳﻢ ﻭﺍﻟﻔﻌﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻓﻊ ، ﻭﺍﻟﻨﺼﺐ .
ﻭﻳﺨﺘﺺ ﺍﻻﺳﻢ ﺑﺎﻟﺠﺮ .
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺠﺰﻡ ﻓﻴﺨﺘﺺ ﺑﻪ ﺍﻟﻔﻌﻞ .
ﺣﻴﺚ ﻻ ﻓﻌﻞ ﻣﺠﺮﻭﺭ ، ﻭﻻ ﺍﺳﻢ ﻣﺠﺰﻭﻡ .
ﻛﻤﺎ ﻳﺨﺘﺺ ﺍﻹﻋﺮﺍﺏ ﺑﺎﻷﺳﻤﺎﺀ ، ﻭﺍﻷﻓﻌﺎﻝ .
ﺃﻣﺎ ﺍﻷﺣﺮﻑ ﻓﻤﺒﻨﻴﺔ ﺩﺍﺋﻤﺎ ، ﻭﻻ ﻣﺤﻞ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻹﻋﺮﺍﺏ .
ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ :
ﻫﻮ ﺍﻟﻠﺰﻭﻡ ﻵﺧﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻋﻼﻣﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﺣﻮﺍﻟﻬﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻐﻴﺮ
ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﺍﻹﻋﺮﺍﺑﻲ ، ﺃﻭ ﺗﻐﻴﺮﺕ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ .
ﻣﺜﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﻠﺰﻡ ﺍﻟﺴﻜﻮﻥ : " ﻛﻢْ " ، ﻭ " ﻟﻦْ "

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   السبت سبتمبر 27, 2014 5:14 pm

يا رب بالمصطفى بلغ مقاصدنا واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم
يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم
ولن يضيق رسول الله جاهك بي إذا الكريم تحلَّى باسم منتقم
فإن من جودك الدنيا وضرتها ومن علومك علم اللوح والقلم
يا نفس لا تقنطي من زلةٍ عظمت إن الكبائر في الغفران كاللمم
يارب واجعل رجائي غير منعكسٍ لديك واجعل حسابي غير منخرم
البوصيري





قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ: «وهذا التفريق الذي حصل من الأمة علمائها ومشايخها، وأمرائها وكبرائها هو الذي أوجب تسلط الأعداء عليها. وذلك بتركهم العمل بطاعة الله ورسوله كما قال ـ تعالى ـ: {وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ } [المائدة: 14]. فمتى ترك الناس بعض ما أمرهم الله به وقعت بينهم العداوة والبغضاء، وإذا تفرق القوم فسدوا وهلكوا، وإذا اجتمعوا صلحوا وملكوا؛ فإن الجماعة رحمة، والفرقة عذاب.







** خطأ لغوى شائع
* يخطئ البعض فى تعريف ( البساطة بمعنى القلة وعدم الخبرة )
فيصفون من لم يجربِ الحياة بالبساطة ، فيقولون : هذا رجلٌ بسيطٌ ،كما أنهم إذا أرادوا أنْ يصفوا الشىءَ بالقلة قالوا : إنَّه بسيط ، وهذا خطأٌ ، لأنَّ كلمة ( بسيط ) فعيل بمعنى مفعول : أى مبسوط ، يقال :كتابٌ بسيط ، ويقال: رجلٌ بسيط الوجه إذا كان متهللاً منشرحاً ؛ لأنّ الإنسانَ إذا سُرَّ انبسط وجهُه ، ومنَ المجازِ :" إنَّه ليبسُطنى ما بسَطك ، ويقبضُنى ماقبضَك" ، ويقال : فلانٌ بسيطُ اليدين إذا كان كريماً ، قال الشاعر :
فى فتيةٍ بُسْط الأكفِّ مَسامح عند الفصالِ قديمهم لم يدثر .
ويقال :رجلٌ بسيط وامرأةٌ بسيط بدون علامة تأنيث .





** من طرائف العرب
* الخادم والملك
يروى في بعض الأخبار أن ملكا من الملوك أمر أن يصنع له طعام وأحضر قوما من خاصته فلما مد السماط أقبل الخادم وعلى كفه صحن فيه طعام فلما قرب من الملك أدركته الهيبة فعثر فوقع من مرق الصحن شيء يسير على طرف ثوب الملك فأمر بضرب عنقه فلما رأى الخادم العزيمة على ذلك عمد بالصحن فصب جميع ما كان فيه على رأس الملك فقال له ويحك ما هذا فقال أيها الملك إنما صنعت هذا شحا على عرضك لئلا يقول الناس إذا سمعوا ذنبى الذي به تقتلني قتله في ذنب خفيف لم يضره وأخطأ فيه العبد ولم يقصده فتنسب إلى الظلم والجور فصنعت هذا الذنب العظيم لتعذر في قتلي وترفع عنك الملامة قال فأطرق الملك مليا ثم رفع رأسه إليه وقال يا قبيح الفعل يا حسن الاعتذار قد وهبنا قبيح فعلك وعظيم ذنبك لحسن اعتذارك اذهب فأنت حر لوجه الله تعالى





مسائل من النحو
كلا وكلتا وشروط التوكيد بهما :
يشترط في كلا وكلتا للتوكيد بهما الآتي :
1 ـ أن يكون المؤكد بهما دالا على المثنى .
2 ـ أن يصح حلول الواحد محلهما .
3 ـ أن يكون ما أُسند إليهما متفقا في المعنى .
4 ـ أن يتصل بهما ضمير يعود على المؤكد ، كباقي ألفاظ التوكيد .
نحو : يعني الأبوان كلاهما بتهذيب الطفل .
وصافحت الضيفين كليهما .
واطلعت على الروايتين كلتيهما .
إعرابهما :
تعرب كلا وكلتا إذا اتصل بهما الضمير توكيدا معنويا ، فيرفعان بالألف ، وينصبان بالياء ويجران بالياء لأنهما ملحقان بالمثنى .
أما إذا أضيفتا إلى الاسم الظاهر ، فيعربان حسب موقعهما ما الجملة إعراب الاسم المقصور ، حيث تقدر عليهما علامات الإعراب الضمة والفتحة والكسرة .
نحو : سافر كلا الضيفين . كلا فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر .كافأت كلتا الفائزتين . كلتا مفعول به منصوب الفتحة المقدرة على الألف للتعذر .
التقيت بكلا المتفوقين . كلا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر . أما الاسم الذي يلهما يعرب مضافا إليه .
فوائد وتنبيهات :
1 ـ ذكرنا أن جميع ألفاظ التوكيد المعنوي يجب أن يتصل بها ضمير يعود على المؤكد ، ما عدا : أجمع ، وأجمعون ، وجمعاء ، وجُمَع .
2 ـ إذا أريد تقوية توكيد قصد الشمول يجوز استخدام لفظة " أجمع " بعد لفظة " كل " مضافة إلى الضمير . نحو : جاء الركب كله أجمع . سافر الحجاج كلهم أجمعون .
وفي هذه الحالة لا تحتاج كلمة أجمع إلى ضمير ، فقد سد الضمير المتصل بكلمة " كل " مسد الضمير الذي يجب أن يتصل بها ليعود على المؤكد .
264 ـ ومنه قوله تعالى : { فسجد الملائكة كلهم أجمعون }1 .
3 ـ إن لفظة " أجمع " لا تثنى حيث لا يقال أجمعان ، كما أن جمعاء لا يقال فيها جمعاوان .













** من روائع القصص النبوى
* { وكفى بالله وكيلا }
ما أحوج الإنسان في زمن طغت فيه المادة , وتعلق الناس فيه بالأسباب إلا من رحم الله , إلى أن يجدد في نفسه قضية الثقة بالله , والاعتماد عليه في قضاء الحوائج , وتفريج الكروب , فقد يتعلق العبد بالأسباب , ويركن إليها , وينسى مسبب الأسباب الذي بيده مقاليد الأمور , وخزائن السماوات والأرض , ولذلك نجد أن الله عز وجل يبين في كثير من المواضع في كتابه هذه القضية , كما في قوله تعالى : {وكفى بالله شهيدا} (الفتح 28) , وقوله : {وكفى بالله وكيلا } (الأحزاب 3) , وقوله : { أليس الله بكاف عبده } (الزمر 36) , كل ذلك من أجل ترسيخ هذا المعنى في النفوس , وعدم نسيانه في زحمة الحياة , وفي السنة قص النبي صلى الله عليه وسلم قصة رجلين من الأمم السابقة , ضربا أروع الأمثلة لهذا المعنى .
والقصة رواها البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنه ذكر رجلا من بني إسرائيل , سأل بعض بني إسرائيل أن يُسْلِفَه ألف دينار , فقال : ائتني بالشهداء أُشْهِدُهُم , فقال : كفى بالله شهيدا , قال : فأتني بالكفيل , قال : كفى بالله كفيلا , قال : صدقت , فدفعها إليه إلى أجل مسمى , فخرج في البحر , فقضى حاجته , ثم التمس مركبا يركبها يقْدَمُ عليه للأجل الذي أجله , فلم يجد مركبا , فأخذ خشبة فنقرها فأدخل فيها ألف دينار , وصحيفةً منه إلى صاحبه , ثم زجَّجَ موضعها , ثم أتى بها إلى البحر , فقال : اللهم إنك تعلم أني كنت تسَلَّفْتُ فلانا ألف دينار , فسألني كفيلا , فقلت : كفى بالله كفيلا , فرضي بك , وسألني شهيدا , فقلت : كفى بالله شهيدا , فرضي بك , وأَني جَهَدتُ أن أجد مركبا أبعث إليه الذي له , فلم أقدِر , وإني أستودِعُكَها , فرمى بها في البحر حتى ولجت فيه, ثم انصرف , وهو في ذلك يلتمس مركبا يخرج إلى بلده , فخرج الرجل الذي كان أسلفه ينظر لعل مركبا قد جاء بماله , فإذا بالخشبة التي فيها المال , فأخذها لأهله حطبا, فلما نشرها , وجد المال والصحيفة , ثم قَدِم الذي كان أسلفه , فأتى بالألف دينار , فقال : والله ما زلت جاهدا في طلب مركب لآتيك بمالك فما وجدت مركبا قبل الذي أتيت فيه , قال : هل كنت بعثت إلي بشيء , قال : أخبرك أني لم أجد مركبا قبل الذي جئت فيه , قال : فإن الله قد أدى عنك الذي بعثت في الخشبة , فانْصَرِفْ بالألف الدينار راشدا )
إن هذه القصة تدل على عظيم لطف الله وحفظه , وكفايته لعبده إذا توكل عليه وفوض الأمر إليه , وأثر التوكل على الله في قضاء الحاجات , فالذي يجب على الإنسان أن يحسن الظن بربه على الدوام , وفي جميع الأحوال , والله عز وجل عند ظن العبد به , فإن ظن به الخير كان الله له بكل خير أسرع , وإن ظن به غير ذلك فقد ظن بربه ظن السوء .













فوائدنحوية
1- إذا وقعت (ما) بعد الأفعال (كثُر) و (قلّ) و ( طال) كانت كافّة للفعل عن طلب الفاعل ، نحو :
قلّما يقصر فى أداء الواجب
طالّما يدوم الودّ بين المؤمنين
كثرما يخطئ المتسرع
ولا يقع بعد هذه الأفعال المتّصلة بما إلا الجمل الفعليّة
2- كلا وكلتا
(كِلا) و ( كِلْتا) إذا أضيفتا للاسم الظاهر ، تعاملان معاملة الاسم المقصور ، فتعربان بحركات مقدرة على الألف
نحو :
قوله تعالى : { كِلْتَا الجَنّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا }
ونحو : أكبرت كلا العالمين ، ونحو : مررت بكلتا القريتين
وإذا أضيفتا إلى ضمير، عوملتا معاملة المثنى ، فترفعان بالألف وتنصبان وتجران بالياء
نحو : أكرمت الضيفين كليهما
الصديقان كلاهما مخلص
أثنى المعلم على الطالبتين كلتيهما






** من روائع الأمثال العربية
* قصة مثل : { أَتْبِعْ الفرس لجامها و الناقة زمامها }
ويضرب مثلا للرجل الذى يبدأ أمرًا ولا يتمه
وقصة المثل : يحكى أنّ " ضرار بن عمرو " قاد ضبّة إلى الشام، فأغار على كلب بن وبرة، فأصاب فيهم و غنم و سبى، فكانت في السبي الرائعة و هي قينة كانت لعمرو بن ثعلبة، و بنت لها تدعى سلمى. فسار ضرار بالغنائم و السبي إلى أرض نجد.
و لما قدم " عمرو بن ثعلبة " على قومه، و لم يكن قد شهد غارة ضرار عليهم،
قيل له: إنّ ضرار بن عمرو قد أغار على الحي، فأخذ الأموال و سبى الذراري،
فطلب عمرو بن ثعلبة ضرارا و بني ضبة فلحقهم قبل أن يصلوا إلى أرض نجد.
فقال عمرو بن ثعلبة لضرار: ردّ عليّ مالي و أهلي، فردّ عليه ماله و أهله،
ثمّ قال: ردّ عليّ قيناتي، فردّ عليه قينته الرائعة، و حبس ابنتها سلمى،
فقال له عمرو: " يا أبا قبيصة، { أتبع الفرس لجامها } فصارت مثلا






** من روائع قصص العرب
* عاقبة حسن الظن بالله
أراد حاتم الأصم _ هذا الرجل التقي النقي المتوكل على الله _ أن يحج بيت الله الحرام فجمع أولاده و قال لهم :" قد عزمت أن أحج بيت الله" فقالوا له : "ومن يطعمنا و من يتولى شئوننا و يرعانا ؟" فقالت له ابنة تقية من بناته :" يا أبت اذهب لحج بيت الله , و اطمئن فإنك لست برزاق ".
و بعد أيام انقضى الطعام في البيت و دخلت الأم و أولادها لتعنيف هذه البنت التقية النقية , و خلت البنت بنفسها و رفعت حاجتها إلى ربها الذي قال : { وَ مَنْ يَتًقِِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً *وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب }
و قالت البنت التقية : "إلهي و سيدي و مولاي عودت القوم فضلك , فلا تحرمنا من فضلك , و لا تحزنني بين أهلي و قدر الرزاق الذي و عد المتقين بالرزق , أن يكون أمير البلدة في التو و اللحظة يتفقد أحوال الرعية , و أمام بيت حاتم شعر الأمير بظمأ كاد أن يقتله فقال لجندي معه من جنود الشرطة : "أدركني بكوب من الماء" , فأسرع الجندي إلى أقرب باب إلى باب حاتم الأصم , و طلب كوبا من الماء للأمير , فلما علم أهل البيت أن الكوب للأمير أحضروا له كوبا نظيفا و ماء باردا _ و هذا من باب أنزلوا الناس منازلهم _ فلما شرب الأمير الماء وضع الله له اللذة في هذا الكوب سأل :" بيت من هذا ؟" قالوا :" بيت حاتم الأصم" , قال الأمير :" الرجل الصالح ؟" قالوا :"نعم" , قال الأمير : "الحمد لله الذي سقانا من بيوت الصالحين , أين هو ؟" قالوا :"ذهب لحج بيت الله " , قال الأمير :" إذن وجب علينا أن نكافئ أهل بيته في غيابه"
و كانت العملة من الذهب , كان مالهم ذهبا , فرمى بكيس مملوء ذهبا في بيت حاتم الأصم , و لكن الرزاق الذي وعد المتقين أن يرزقهم بغير حساب أراد المزيد لهذه الأسرة التقية النقية , فالتفت الأمير إلى الشرطة التي معه و قال لهم : "من أحبني فليصنع صنيعي" , فألقى كل جندي بما معه من المال مجاملة لأمره أو حبا له , و امتلأ بيت حاتم بالذهب , فدخلت البنت التقية النقية تبكي فدخلت عليها أمها و أخواتها و قالوا لها :" لم البكاء و قد أصبحنا من أغنى الناس ؟" فقالت البنت التقية النقية :"
لقد نظر إلينا مخلوق نظرة فاغتنينا فكيف لو نظر الخالق إلينا ؟"









قال الحافظ ابن رجب في لطائف المعارف وهو يتحدث عن الحج
من فاته في هذا العام القيام بعرفه فليقم لله بحقه الذي عرفه،
ومن لم يستطع أن يبيت بمزدلفة فليبت عزمه على طاعة الله وقد قربه وأزلفه،
ومن لم يقدر على ذبح هديه بمنى فليذبح هواه هنا فقد بلغ المنى،
ومن لم يصل إلى البيت ﻷنه منه بعيد فليقصد رب البيت فأنه أقرب إلى من دعاه ورجاه من حبل الوريد.









يا سالب القلب منـي عندما رمقـا **** لم يبق حبـك لي صبـرا ولا رمقـا
لا تسأل اليوم عما كابدت كبـدي **** ليت الفراق وليت الحـب ما خلقـا
ما باختيـاري ذقت الحـب ثانيـة**** وإنمـا جـارت الأقـدار فـاتفقـا
وكنت في كلفي الداعـي إلى تلفـي **** مثل الفراش أحـب النـار فاحترقـا
يا مـن تجلـى إلى سـري فصيرنـي **** دكا وهـز فـؤادي عنـدما صعقـا
انظـر إلي فـإن النفـس قد تلفـت **** رفـقا على الروح إن الروح قد زهقا












اللغات في جمع سَنَة
.
فيها أربع لغات :
.
اللغة الأولى : أن تلحق بجمع المذكر السالم (سنون وسنين) بالواو رفعًا وبالياء نصبًا وجرًا ...
.
وهذه لغة الحجاز وعلياء قيس .
.
اللغة الثانية : أن تلزم الياء في جميع الأحوال وتجعل الحركات على النون ، وتعامل معاملة حين .. (سنينٌ , سنينًا , سنينٍ) ..
.
وهذه لغة بني تميم وبني عامر .. ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم :
"اللهم اجعلها عليهم سنينًا كسنينِ يوسف" في رواية.
.
اللغة الثالثة : التزام الواو في جميع الأحوال ووضع الحركات على النون كإعراب كلمة (زيتون)..
فتصبح (سنونُ و سنونًا و سنونٍ) ..
.
اللغة الرابعة : التزام الواو في جميع الأحوال مع فتح النون وإعرابها بالحركات المقدرة على الواو منع من ظهورها الثقل ..
.
(سنونَ) في كل حال ..
















في الصحاح: يقال للمرأة إنسان، ولا يقال إنسانة، والعامة تقوله.




يقال للسائل : شحاذ، ولا يقال شحاث بالثاء.




قل: غرَّدت، ولا تقل: زغردت!










_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   السبت سبتمبر 27, 2014 5:19 pm






ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺈﻣﺎﻡ ﺍﻟﻐﺰﺍﻟﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﺍﻥ ﺃﺻﻨﺎﻑ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻀﺎﻟﺔ ﻛﺜﻴﺮ ﻓﻤﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺨﺰﻥ ﻋﻠﻤﻪ ، ﻓﻼ ﻳﺤﺐ ﺃﻥ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻨﺪ ﻏﻴﺮﻩ ، ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺄﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ. ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻋﻠﻤﻪ ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ، ﺇﻥ ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﻪ ﺃﻭ ﺗﻬﻮﻭﻥ ﺑﺸﻲﺀ ﻣﻦ ﺣﻘﻪ ﻏﻀﺐ ، ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﺠﻌﻞ ﻋﻠﻤﻪ ﻭﻏﺮﺍﺋﺐ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟﺄﻫﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﻭﺍﻟﻴﺴﺎﺭ ، ﻭﻻ ﻳﺮﻯ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻪ ﺃﻫﻼً ، ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﻨﺼﺐ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻠﻔﺘﻴﺎ ﻓﻴﻔﺘﻲ ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﺒﻐﺾ ﺍﻟﻤﺘﻜﻠﻔﻴﻦ ، ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺑﻜﻼﻡ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﻟﻴﻐﺰﺭ ( ﻟﻴﻜﺜﺮ ) ﺑﻪ ﻋﻠﻤﻪ ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﺘﺨﺬ ﻋﻠﻤﻪ ﻣﺮﻭﺀﺓ ﻭﻧﺒﻼً ﻭﺫﻛﺮﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﺴﺘﻔﺰﻩ ﺍﻟﺰﻫﻮ ﻭﺍﻟﻌﺠﺐ ، ﻓﺈﻥ ﻭﻋﻆ ﻋﻨﻒ، ﻭﺇﻥ ﻭُﻋﻆ ﺃَﻧﻒ ، ﻓﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ.




النداء وأنواع المنادى
النداء : دعوة المخاطب للانتباه والإصغاء بأى لفظ
من أحرف النداء: (أ) و(أيْ) لنداء القريب و(( أَيا، هيا)) لنداءِ البعيد و(يا) لعموم النداء.
أقسام النداء : ( علم مفرد – نكرة مقصودة – نكرة غير مقصودة – مضاف – الشبيه بالمضاف )

أولاً ( العلم المفرد )
العلم هو ما كان اسم لشخص أو مكان أما المفرد هو أن يكون كلمة واحدة.
حكم المنادى العلم المفرد ( يبنى على ما يرفع به فى محل نصب ) لا ينون

مثال : يا على، قم إلى الصلاة. يا قدس
يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
على : منادى مبنى على الضم فى محل نصب. ( مفرد )
يا محمدان : منادى مبنى على الألف فى محل نصب. ( مثنى )
يا محمدون : منادى مبنى على الواو فى محل نصب ( جمع مذكر سالم )
يا فاطماتُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب ( جمع مؤنث سالم )

ثانيًا ( النكرة المقصودة )
تعنى أنك تنادى على شخص معين تقصده أمامك أو تقصده
حكم المنادى النكرة المقصودة ( يبنى على ما يرفع به فى محل نصب ) لا ينون
أى : مثل العلم المفرد
مثال : يا رجلُ ، اتق الله.
هنا تنادى على رجل أمامك وتقصده وتكون مضمومة وغير منونة

يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
يا رجلُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب. ( مفرد )
يا رجلان : منادى مبنى على الألف فى محل نصب. ( مثنى )
يا معلمون : منادى مبنى على الواو فى محل نصب. ( جمع مذكر سالم )
يا مسلماتُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب ( جمع مؤنث سالم )


ثالثًا ( النكرة غير المقصودة )

تعنى أنك تنادى على شخص أو أشخاص لا تقصدهم بعينه
حكم المنادى النكرة غير المقصودة (منادى منصوب ) ينون
مثال (1) : يا رجلاً اتق الله.
هنا تنادى على أى رجل ولا تقصد رجل بعينه وتكون منونة

يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
رجلاً: منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره لأنه نكرة غير مقصودة.
مثال (2) : يا رجليْن اتقيا اللهَ.
رجليْن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
مثال (3) : يا مسلمين أنقذوا القدس.
مسلمين : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.
مثال (4) : يا مسلماتٍ أطعن أزواجكن.
مسلماتٍ : منادى منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.

رابعًا ( المضاف )
يتكون من مضاف ومضاف إليه.
حكم المنادى المضاف (منادى منصوب ) لا ينون

مثال(1) : يا طالبَ العلم اجتهد.
طالبَ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة وهو مضاف.
العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

مثال(2) : يا أبا محمد اجتهد فى قراءة القرآن.
أبا : منادى منصوب وعلامة النصب الألف لأنه من الأسماء الخمسة.
محمد : مضاف إليه منصوب وعلامة النصب الكسرة.

مثال(4): يا عبدَ الله ذاكر جيدًا.
عبدَ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة وهو مضاف.
الله : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

مثال(5): يا طالبىْ العلم اجتهدا.
طالبىْ : منادى منصوب وعلامة النصب الياء ( لأنه مثنى ) وحذفت النون للاضافة.
العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

مثال(6) : يا معلمى المدرسة ....
معلمى : منادى منصوب وعلامة النصب الياء لأنه (جمع مذكر سالم) وحذفت النون للاضافة.
المدرسة : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

مثال( 7) : يا معلماتِ الخير اجتهدن.
معلماتِ : منادى منصوب وعلامة النصب الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
الخير : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

*** المنادى المضاف إلى ياء المتكلم : هو نوع من المنادى المضاف.
(حكمه النصب ولكن بفتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم )

مثال: قال تعالى " يا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ "
بُنَيَّ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدرة وهو مضاف.
الياء : ياء المتكلم ضمير مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه.

- يجوز حذف ياء المتكلم والإبقاء على الكسر دليلاً عليها (يــا أبِ ، يا صاحبِ ، يا صديقِ )
خامسًا ( الشبيه بالمضاف ) ينون
يعنى أن يأتى بعد الاسم المنادى شيئاً يتم معناه ( كالجار والمجرور. أو مشتقاً ومعموله. أو تظل به نون المثنى والجمع ( ويكون منوناً .
مثال : يا طالباَ ( للعلمِ - علماً - العلمَ ) اجتهد.
طالبًا : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة لأنه شبيه بالمضاف.
للعلم : اللام حرف جر ، العلم اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.
علمًا : مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
العلمَ : مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

الجار والمجرور : يا طالبًا للعلم اجتهد.
طالبًا : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة لأنه شبيه بالمضاف.
للعلم : اللام حرف جر ، العلم اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.

مشتقاً ومعموله :
- يا طالبًا العلمَ اجتهد.
طالباً : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة لأنه شبيه بالمضاف.
الواجب : مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

- يا كريماً خلقه جزاك الله خيرًا.
كريماً: منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
خلقه: فاعل لاسم الفاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والهاء ضمير مبنى فى محل جر مضاف إليه

مثنى
- يا معلميْن للخير اقبلا .
معلميْن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه شبيه بالمضاف .
جمع مذكر سالم
- يا معلمين الأخلاق ( أخلاقاً ) اقبلوا.
معلميِن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه شبيه بالمضاف .

جمع مؤنث سالم
- يا قائلاتٍ الصدق ( صدقاً ) أنتن فى جهاد . قائلاتٍ: منادى منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة لأنه شبيه بالمضاف .

نداء ما فيه الألف واللام ( ال )
اللفظ الوحيد الذى يُنادى وهو متصل ب الألف واللام ( يالله )
لكى تنادى ما فيه ( أل ) نضع (يآأَيُّهَا - يآ أيَّتُها ) أو ( اسم إشارة )

- إعراب ( يآأَيُّهَا - يآ أيَّتُها )
- يآأَيُّهَا العامل اتقن عملك.
يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الإعراب .
(أَيُّ - أيَّةُ ) منادى مبنى على الضم فى محل نصب ، والهاء للتنبيه .
العامل : نعت مرفوع وعلامة الرفع الضمة.
ما بعد (يآأَيُّهَا - يآ أيَّتُها ) يُعرب ( نعت مرفوع وعلامة رفعه ..... ) يا أيها الطالب - يا أيتها المؤمنة . ( الطالب - المؤمنة ) نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة

- يا هذا الطالب ذاكر بجد.
يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الإعراب .
هذا : منادى مبنى على السكون فى محل نصب.
الطالب : نعت مرفوع وعلامة الرفع الضمة...





روى الإمام أحمد في مسنده من حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في أهل الكتاب : ( إنهم لا يحسدوننا على شيء كما يحسدوننا على يوم الجمعة ، التي هدانا الله لها وضلوا عنها ، وعلى القبلة التي هدانا الله لها وضلوا عنها ، وعلى قولنا خلف الإمام آمين ) صحيح

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد سبتمبر 28, 2014 4:14 pm

كان بعض أمراء خراسان يتشاءم بالحُول ،

فمتى رأى أحول ضربه بالسّياط ، وربما ضرب بعضهم خمس مئة سوط ، .

وحدث أنه ركب في بعض الأيام ، فرأى أحول فأمر بضربه ،

وكان الأحول جلداً ، فلما فرغ من ضربه ،

قال له : أيها الأمير ! أصلحك اللّه ، لم ضربتني ؟

قال : لأني أتشاءم بالحول .

قال : فأينا أشدّ شؤماً على صاحبه ، أنت رأيتني ولم يصبك إلاّ خير ،

وأنا رأيتك فضربتني خمس مئة سوط ، فأنت إذن أشد شؤماً .

فاستحيا منه ولم يضرب بعده أحداً .

بهجة المجالس لابن عبد البر










فيا ملك الملوك أقل عثاري ** فإني عنك أنأتني الذنوب
و أمرضني الهوى لهوان حظي ** و لكن ليس غيرك لي طبيب





واعلم أن كل وبعض معرفتان سواء أضفتهما أم لم تضف.
قال الجوهري ناقلا عنه ابن منظور: وكلٌّ وبعض معرفتان، ولم يجئْ عن العرب بالأَلف واللام، وهو جائز لأَن فيهما معنى الإِضافة، أَضفت أَو لم تُضِف.





قال أحمد بن عاصم الأنطاكي :
هون عليك فكل الأمر ينقطع وخل عنك ضباب الهم يندفع
فكل هم له من بعـده فـرج وكل كرب إذا ضاق يتسـع
إن البلاء وإن طال الزمان به الموت يقطعه أو سوف ينقطع






أسماء ضرب الأعضاء
الضرب براحة اليد على مقدم الرأس = صَقْع.
وعلى القفا = صَفْع.
وعلى الوجه = صَكّ.
وعلى الخد ببسط الكف = لَطْم.
وبقبض الكف = لَكْم.
وبكلتا اليدين = لَدْم.
وعلى الذقن والحنك = وَهْز ولَهْز.
وعلى الصدر والجنب بالكف = وَكْز وَلَكْز.
وعلى الجنب بالإصبع = وَخْز.
وعلى الصدر والبطن بالركبة = زَبْن.
وبالرجل = رَكْل ورَفْس.










توفّي رجلٌ وبقيت امرأته شابّةً جميلةً، فما زال بها النّساء حتّى تزوّجت. فلمّا كانت ليلة زفافها رأت في المنام زوجها الأوّل آخذاً بعارضتيّ الباب وقد فتح يديه وهو يقول:
حيّيت ساكن هذا البيت كلّهم ... إلاّّ الرّباب فإنّي لا أحييها
أمست عروساً وأمسى مسكني جدثٌ ... بين القبور وإنّي لا ألاقيها
واستبدلت بدلاً غيري، فقد علمت ... أنّ القبور تواري من ثوى فيها
قد كنت أحسبها للعهد راعيةً ... حتّى تموت وما جفّت مآقيها
ففزعت من نومها فزعاً شديداً، وأصبحت فاركاً وآلت أن لا يصل إليها رجلٌ بعده أبداً.
أخبار النساء لابن الجوزي






** لطائف بيانية قرآنية
لماذا ذكر ( شعيب) في سورة الشعراء بينما ذكر (أخوهم شعيب) في سورة هود؟
شعيب أُرسل إلى قومين هما قوم مدين وهو منهم فعندما ذهب إليهم قال تعالى (وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلاَ تَنقُصُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّيَ أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ {84}) وأصحاب الأيكة ولم يكن منهم وليسوا من أهله فلم يذكر معهم أخوهم شعيب لأنه ليس أخوهم (كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ {176} إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ {177}). وكذلك في القرآن الكريم لم يذكر في قصة عيسى - عليه السلام - أنه خاطب قومه بـ (يا قوم) وإنما كان يخاطبهم بـ (بني إسرائيل) لأنه ليس له نسب فيهم أما في قصة موسى فالخطاب على لسان موسى جاء بـ (يا قوم) لأنه منهم





فَيا وَيحَكُم أَبلى وَتَبلى مَحاسِني**وَمِنكُم وَإِن عَزَّ الدَواءُ أَساتي
فَلا تَكِلوني لِلزَمانِ فَإِنَّني**أَخافُ عَلَيكُم أَن تَحِينَ وَفاتي
أَرى لِرِجالِ الغَرْبِ عِزّاً وَمَنعَةً**وَكَم عَزَّ أَقوامٌ بِعِزِّ لُغاتِ






** من روائع القصص النبوي
* جــــرة الذهـــــب
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – قال : ( اشترى رجل من رجل عقاراً له ، فوجد الرجل الذي اشترى العقار في عقاره جرّة فيها ذهب ، فقال له الذي اشترى العقار : خذ ذهبك مني ؛ إنما اشتريت منك الأرض ولم أبتع منك الذهب ، وقال الذي له الأرض : إنما بعتك الأرض وما فيها ، فتحاكما إلى رجل ، فقال الذي تحاكما إليه : ألكما ولد ؟ ، قال أحدهما : لي غلام ، وقال الآخر : لي جارية ، قال : أنكحوا الغلام الجارية ، وأنفقوا على أنفسهما منه ، وتصدقا ) متفق عليه .
- معاني المفردات
أبتع منك الذهب : أي : أشتري منك الذهب
ألكما ولد : أي : ألكل منكما ولد
عقاراً له : العقار هو المنزل والضيعة
- وقفات مع القصّة
تبقى القصة بكل أبعادها وأحداثها ، وألفاظها ومدلولاتها تشكّل سِفْراً مفتوحاً لكل قاريء ليأخذ منها الدروس ويستلهم منها العبر .
وأوّل ما يلفت النظر ويشدّ الانتباه ، خلق القناعة الذي ظهر في الأوّل ، ومعاني العفّة والتنزّه التي بدت عند الثاني ، ثم الحكم الذي يظهر فيه حسن الفهم وسداد الرأي عند الثالث ، حتى يحار المرء : أيّهم أفضل من الآخر .
كما يظهر في القصّة ما تعود به القناعة على صاحبها من الخير والبركة ، فهي كنزٌ لا يفنى ، وذخيرةٌ لا تنضب ، والنبي – صلى الله عليه وسلم – يقول: ( ليس الغنى عن كثرة العَرَض – أي : متاع الدنيا - ولكن الغنى غنى النفس ) رواه البخاري ، ويقول أيضاً : ( وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس ) رواه الترمذي .
وفي ألفاظ القصّة دعوة ضمنيّةٌ للناس إلى أداء الأمانات وإرجاع الودائع ، وهي قضيّة تناولها القرآن وأكّد على أهمّيتها في قول الحقّ سبحانه : { إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها } ( النساء : 58 ) .
وآخر ما نختم به دلالة القصّة على إمكانيّة الاحتكام إلى من كان ذا حظّ من العلم والعقل ، ما يعينه على تحقيق العدل وإصابة الحقّ







فائــدة نحويـــة
** استعمال " كلما " في العربية
* كلما
ظرف يفيد التكرار وتعرب ظرفا منصوبا بالفتحة متعلق بجوابه دائما ، وما : مصدرية زمانية وهي مع ما بعدها مؤولة بمصدر في محل جر بالإضافة
** من الأخطاء التى يقع فيها البعض
* تكرار كلما حيث إنه لا يجوز أن تأتي " كلما " فى جملة واحدة مكررة مطلقا لذلك من الخطأ القول : كلما زرتني كلما أكرمتك
* يشترط في شرط " كلما وجوابها أن يكونا ماضيين نحو : كلما تعلم الإنسان اتسعت مداركه
لذلك من الخطأ أن يأتي شرط كلما أو جوابها مضارعين نحو : كلما يأتي الصيف تشتد الحرارة






** خطأ لغوى شائع
* يقولون خطأ : تكبّد فلان المشاق بمعنى أنه قاسى من الأمور ما فيه من شدة وعنت . والأولى أن يقال : كابدت الأمر ، أي قاسيت شدته . ويقال أيضا : أكبدهم الأمر ، أي شق عليهم وأرهقهم ، وفي الحديث : "أكبدهم البرد " أي شق عليهم ز والفعلان ( كابد ) و ( أكبد ) مأخوذان من الكـَبَد ، وهو المشقة ، أما الفعل ( تكبّد ) فلم تستعمله العرب في مقاساة المشقة ، وإنما جاء مأخوذا من ( الكـَبـِد ) وهو جزء معروف من أجزاء الجسم ، ويطلق الكـَبـِد على وسط الشيء . قالت العرب :تكبدت الشمس السماء ، أي صارت في كبدها ، وتكبد اللبن ، أي غَلـُظ حتى صار كالكبد ، وتكبدتُ الفلاة ، أي قصدت وسطها . فإذا قصد قاصد مِنْ ( تكبّد المشاق ) أنه تغلغل في وسطها وأنه تجاوز أطرافها ودخل في غمرتها ، جاز له على ضرب من التجوّز .







** من طرائف العرب
* ضيف البخيل والعسل
حكي عن بعض البخلاء أنه استأذن عليه ضيفٌ ، وبين يديه خبز ووعاء فيه عسل ،فرفع الخبز
وأراد أن يرفع العسل،فدخل الضيف من قبل أن يرفعه،فظنَّ البخيل أن ضيفه لايأكل العسل بلا خبز،
فقال له: ترى أن تأكل عسلاً بلا خبز ؟ قال: نعم،وجعل يلعق العسل لعقة بعد لعقة،
فقال له البخيل:مهلاً ياأخي،واللهِ إنه يحرق القلب
فقال الضيف:نعم،صدقتَ،ولكنَّه يحرق قلبك









** فروق لغوية
* الفرق بين الأمل والطمع والرجاء
قيل: أكثر ما يستعمل الأمل فيما يستبعد حصوله، فإن من عزم على سفر إلى بلد بعيد يقول: " أملت الوصول إليه " ولا يقول: " طمعت " إلا إذا قرب منه، فإن الطمع لا يكون إلا فيما قرب حصوله.وقد يكون الأمل بمعنى الطمع.
وأمّا الرجاء: فهو بين الأمل والطمع، فإن الراجي قد يخاف أن لا يحصل مأموله.ولهذا يستعمل بمعنى الخوف قال: "والرجاء قد يكون بمعنى الخوف كما في قول الشاعر:

وحالفها في بيت نوب عواسل * * * إذا لسعته النحل لم يرج لسعها
والمعنى:من كان يخشى البعث، ويخاف الجزاء والحساب أو يأمل الثواب فليبادر بالطاعة قبل أن يلحقه الأجل".
ومنه قوله تعالى: " من كان يرجوا لقاء الله فإن أجل الله لآت ". أي يخافه.وقال بعضهم: الأمل يكون في الممكن والمستحيل.والرجاء يختص بالممكن.
قيل : الصحيح أن هذا الفرق بين التمني والرجاء.
وأمّا الأمل فلا يكون في المستحيل.





** من روائع الأمثال العربية
* قصة مثل : { ولا يوم الطين }
ويضرب هذا المثل : لمن يجحد منعما
" قصة الرميكية وزوجها المعتمد ابن عباد "
غالت الرميكية في دلالها لما رأت من حب زوجها المعتمد لها وتفانيه في إرضائها.
رأت ذات يوم الناس يمشون في الطين فاشتهت نفسها أن تمشي فيه مثلهم. وأبدت رغبتها هذه للمعتمد الذي أراد أن يصنع لها طيناً يليق بقدميها
فأمر بسحق المواد التي يصنع منها الطيب، وأكثر في ذلك حتى ملأ به ساحة القصر، ثم صبّ عليه ماء الورد وأراق كميات هائلة من العطور، وأمر الجواري بعجن ذلك بأيديهن حتى أصبح كالطين،
ثم دعا الزوجة الحبيبة المغناج لتخوض كما شاءت، فأخذت تلهو وتلعب في هذا المزيج العجيب مع جواريها، وتحقق لها ما اشتهت نفسها.
ثم كان يوم غاضبها فيه المعتمد فأقسمت بالله أنها لم تر منه خيراً قط، فقال لها معاتباً: ولا يوم الطين؟! فاستحيت واعتذرت ..











** قصة وعبرة
* ولماذا ارتضيت لنفسك أن تكون الطائر الكسيح ؟ !!
جمع الفتى حاجياته القليلة، وتجهّز للرحلة، ثم ذهب لوداع أحد أساتذته الذي يُكنّ له كثيراً من الحب والتقدير، ودّعه الأستاذ بعدما ذكّره بألا ينسى طموحه الكبير، وأهدافه الغالية، وشدّد عليه أن يكدّ ويتعب كي يصل إلى منتهى أحلامه وغاية أمانيه..

كان الوداع قصيراً.. قبل أن يمضي الفتى في طريق رحلته، وحلمه يسبقه بخطوات..
كان الجو شديدة الحرارة، والصحراء على اتساعها تنبئه أن المشوار لا يزال طويلاً..
وفي الطريق توقّف الفتى، وقد لفت نظره أمر عجيب: عصفور كسيح لا يقدر على الطيران، وقد تُرك وحده وسط الصحراء الشاسعة، وكان السؤال المُحيّر: كيف يعيش هذا العصفور وسط هذه الأحوال القاسية؟ فلا ماء ولا طعام يقيمان أوْده، وجناحه مكسور؛ فلا يقدر على أن يحمله على الطيران ليأتي بما يعطيه سُبل الحياة.




مأنوتٌ و أنيتٌ : محسود .
كذا في لسان العرب




من أجمل ما قاله أبو الأسود الدؤلي :
تَعَوَّدتُ مَسَّ الضَرِّ حَتّى أَلِفتُهُ *** وَأَسلَمَني طولُ البَلاءِ إِلى الصَبرِ
وَوَسَّع صَدري لِلأَذى كَثرَةُ الأَذى *** وَكانَ قَديماً قَد يَضيقُ بِهِ صَدري







قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله:
ثلاثٌ من كن فيه فقد كمل:
من لم يخرجه غضبه عن طاعة الله، ولم يستنزله رضاه إلى معصية الله، وإذا قدر عفا وكف.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد سبتمبر 28, 2014 4:26 pm

قال الأصمعي: النِّحرير ليس من كلام العرب وهي كلمة مولَّدة. والنحرير الحاذق الماهر.


ومما جاء في الإسلام ذكر المؤمن وإن العرب إنما عرفت المؤمن من الأمان والإيمان وهو التصديق ثم زادت الشريعة شرائط بها سمي المؤمن بالإطلاق مؤمنا


المنافق اسم إسلامي لم يُعرف في الجاهلية، وهو من دخل في الإسلام بلسانه دون قلبه، سمي منافقا من نافِقاء اليربوع. والنافقاء إحدى جحرة اليربوع.









ﻗﺎﻝ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ: ﺇﺫﺍ ﺃﺣﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺼﻒ ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻠﻴﺆﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺐ ﺃﻥ ﻳﺆﺗﻰ ﺇﻟﻴﻪ.




مسائل من النحو
كلا وكلتا وشروط التوكيد بهما :
يشترط في كلا وكلتا للتوكيد بهما الآتي :
1 ـ أن يكون المؤكد بهما دالا على المثنى .
2 ـ أن يصح حلول الواحد محلهما .
3 ـ أن يكون ما أُسند إليهما متفقا في المعنى .
4 ـ أن يتصل بهما ضمير يعود على المؤكد ، كباقي ألفاظ التوكيد .
نحو : يعني الأبوان كلاهما بتهذيب الطفل .
وصافحت الضيفين كليهما .
واطلعت على الروايتين كلتيهما .
إعرابهما :
تعرب كلا وكلتا إذا اتصل بهما الضمير توكيدا معنويا ، فيرفعان بالألف ، وينصبان بالياء ويجران بالياء لأنهما ملحقان بالمثنى .
أما إذا أضيفتا إلى الاسم الظاهر ، فيعربان حسب موقعهما ما الجملة إعراب الاسم المقصور ، حيث تقدر عليهما علامات الإعراب الضمة والفتحة والكسرة .
نحو : سافر كلا الضيفين . كلا فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر .كافأت كلتا الفائزتين . كلتا مفعول به منصوب الفتحة المقدرة على الألف للتعذر .
التقيت بكلا المتفوقين . كلا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر . أما الاسم الذي يلهما يعرب مضافا إليه .
فوائد وتنبيهات :
1 ـ ذكرنا أن جميع ألفاظ التوكيد المعنوي يجب أن يتصل بها ضمير يعود على المؤكد ، ما عدا : أجمع ، وأجمعون ، وجمعاء ، وجُمَع .
2 ـ إذا أريد تقوية توكيد قصد الشمول يجوز استخدام لفظة " أجمع " بعد لفظة " كل " مضافة إلى الضمير . نحو : جاء الركب كله أجمع . سافر الحجاج كلهم أجمعون .
وفي هذه الحالة لا تحتاج كلمة أجمع إلى ضمير ، فقد سد الضمير المتصل بكلمة " كل " مسد الضمير الذي يجب أن يتصل بها ليعود على المؤكد .
264 ـ ومنه قوله تعالى : { فسجد الملائكة كلهم أجمعون }1 .
3 ـ إن لفظة " أجمع " لا تثنى حيث لا يقال أجمعان ، كما أن جمعاء لا يقال فيها جمعاوان .







ورأيت أمتنــا , وفــي تاريخــها =هِمَمٌ عظامٌ , نَهرُها لايركدُ
لما سألت الفجر عنها , قال لي:=كانت تسبح ربَّها وتحمَّدُ
كانت فوا أسفا على الحال التي = صارت إليها , إنها لاتُسعِدُ
إني برغم الحزن لستُ بيائسٍ= فالفجر من رحم الظلام سيُولَدُ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 7:13 am


لماذا سميت الأشهر القمرية بهذه الأسماء؟
المُحرّم: لأنه من الأشهر الحُرُم، ويُجمع على: مُحرّمات، ومَحارم، ومَحاريم.
صَفَر: لأن بيوتهم كانت تخلو منهم بسبب خروجهم للقتال، يقال: صَفَرَ المكانُ: خلا. ويُجمع على: أصفار.
ربيع الأول: لارتباعهم فيه زمن الربيع أول ما سُمّي، ويُجمع على: أربِعاء، وأربِعة.
ربيع الآخر: كربيع الأول.
جُمادى: لجمود الماء فيه أول ما سُمّي به. ويُجمع على: جُمادِيّات (ولعل الصواب: جُمادَيَات بتخفيف الياء).
رَجَب: من الترجيب، وهو التعظيم. ويُجمع على: أرجاب، ورِجاب، ورَجَبات.
شعبان: لتشعبهم فيه بسبب القتال، ويُجمع على: شعابين، وشعبانات.
رمَضان: لشدة الرمْضاء فيه، أي: الحرّ، عند أول ما سُمّي به. ويُجمع على: رمَضانات، ورماضين، وأرمِضة.
شوّال: من: شالتِ الإبلُ بأذنابها للطّراق. ويُجمع على: شواوِل، وشواويل، وشوّالات.
القعدة: بفتح القاف وكسرها، لقعودهم فيه عن القتال والترحال. ويُجمع على: ذوات القعدة.
الحجّة: بفتح الحاء وكسرها، لأنهم كانوا يُوقِعون الحجّ فيه. ويُجمع على: ذوات الحجّة.
(تفسير ابن كثير نقلاً عن كتاب المشهور في أسماء الأيام والشهور للسخاوي، بتصرف ).






جاء في تاج العروس للزَّبيدي (1/85):
"وقال بعضهم : إذا عُرِف أن الماضي على وزن (فَعَلَ) بفتح العين ولم يعرف المضارع، فالوجه أن يجعل يفعِل بالكسر لأنه أكثر، والكسرة أخفُّ من الضَمَّة، وكذا قال أبو عمرو المطرز حاكياً عن الفرّاء إذا أشكل يفعُل أو يفعِل فبتْ على يفعِل بالكسر، فإنّه الباب عندهم.."
















إنَّ المحبين أحياءٌ وإن دُفِنوا == في التُربِ أو غُرِّقوا في الماءِ أو حُرِقوا
أو يقتلوا بسيوف وسط معركة == أو حَتفَ أنفٍ وإن أضناهم الفَرقُ
لو يسمعون منادي الحب صاح بهم == يوما لَلَبَّاهُ من بالحب يحترق
أبو بكر الشبلي
















قال الحسن البصري: "يا ابن آدم، نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمِّك، وكذلك ليلتك".
وقال: "الدنيا ثلاثة أيام: أما الأمس فقد ذهب بما فيه، وأما غداً فلعلّك لا تدركه، وأما اليوم فلك فاعمل فيه".













قال الأصمعي، قال الحسن: كان أهل الجاهلية إذا خطب الرجل المرأة تقول: ما حسبه، وما حسبها؟ فلما جاء الإسلام، قالوا: ما دينه، وما دينها؟ وأنتم اليوم تقولون: ما ماله، وما مالها؟

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 7:27 am


أجدك لم تسمع وصاة محمد
نبي الإله حيث أوصى وأشهدا
إذا أنت لم ترحل بزاد من التقى
ولاقيت بعد الموت من قد تزودا
ندمت على أن لا تكون كمثله
فترصد للأمر الذي كان أرصدا
فإياك والميتات لا تقربنها
ولا تأخذن سهما حديدا لتفصدا
وذا النصب المنصوب لا تنسكنه
ولا تعبد الأوثان والله فاعبدا
ولا تقربن حرة كان سرها
عليك حراما فانكحن أو تأبدا
وذا الرحم القربى فلا تقطعنه
لعاقبة ولا الأسير المقيدا
وسبح على حين العشيات والضحى
ولا تحمد الشيطان والله فاحمدا
ولا تسخرا من بائس ذي ضرارة
ولا تحسبن المال للمرء مخلدا .






ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم لا غرو وضاع الحـزم والإقـدام
ودنـوت مذهـولاً أسيـراً لا أرى حيران يلجـم شعـري الإحجـام
وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر قد عاقـه عمـن يحـب زحـام
يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة تُدْعَـى بهـا يستيقـظ الـنـوامُ





يا رب فاجمعنا معا ونبينا * في جنة تثنى عيون الحسد
في جنة الفردوس فاكتبها لنا * يا ذا الجلال وذا العلا والسودد
والله أسمع ما بقيت بهالك * إلا بكيت على النبي محمد
يا ويح أنصار النبي ورهطه * بعد المغيب في سواء الملحد
ضاقت بالأنصار البلاد فأصبحوا * سودا وجوههم كلون الإثمد
ولقد ولدناه وفينا قبره * وفضول نعمته بنا لم نجحد
والله أكرمنا به وهدى به * أنصاره في كل ساعة مشهد
صلى الإله ومن يحف بعرشه * والطيبون على المبارك أحمد



لا تقلْ : أتى محمد لوحدِهِ ، بل قلْ :
أتى محمد وحدَهُ .
لأن وحدَه / وحدَها / وحدَكم ..... : تأتي دائما حالاً منصوبة ولا يجوز دخول حرف الجر عليها .
أما كسر الدال في كلمة وحده فقد وردت عن العرب في عبارات منها :
هو نسيج وحدِهِ ( أي أنه متميز جدا ) .
هو عُيير وحدِهِ ( أي هو حمار وغبي ، بعيدا عنكم ) .
هو جُحيشُ وحدِهِ ( أي هو كالجحش غبي ، بعيدا عنكم ) .
هو قَريع وحدِهِ ( أي هو بطل شجاع يقارع الأعداء )







وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
.
ثلاث يثبتن لك الوُد في صدر أخيك : أن تبدأه بالسلام ،
.
وتُوسع له في المجلس ، وتدعوه بأحب الأسماء إليه
.
وقال : كفى بالمرء غياً أن تكون فيه خلة من ثلاث :
.
أن يعيب شيئاٌ ثم يأتي مثله ،
.
أو يبدو له من أخيه ما يخفى عليه من نفسه ،
.
أو يؤذي جليسه فيما لا يعنيه .
.
الكامل للمبرد


















* الجبان والكلب
كان لأبي حية " القيسي" سيف يسميه " لعاب المنية " ليس بينه وبين الخشبة فرق وكان من أجبن الناس
قيل انه : دخل ليلة إلى بيته كلب فظنه لصا فانتضى سيفه " لعاب المنية " وهو واقف في وسط الدار وهو يقول : أيها المغتر بنا والمجترئ علينا بئس والله ما اخترت لنفسك خيرا قليلا وسيفا صقيلا " لعاب المنية " الذي سمعت به مشهورة ضربته لا تخاف نبوته اخرج بالعفو عنك قبل أن أدخل بالعقوبة عليك
إني والله إن أدع قيسا "عشيرة قيس" إليك لا تقم لها و قيس تملأ والله الفضاء خيلا ورجلا سبحان الله ما أكثرها وأطيبها
فبينا هو كذلك إذ خرج الكلب فقال { الحمد لله الذي مسخك كلبا وكفاني حربا }







قال يموت بن الزرع العبدي : ليس العلم ما حواه القمطر إنما العلم ما حواه الصدر .
وأنشد بعد البصريين : ـ
رب إنسان ملأ أسفاطه كتب العلم وهو بعد يخط
فإذا فتشته عن علمه قال علمي يا خليلي في السفط
بكراريس جياد أحرزت وبخط أي خط أي خط
فإذا قلت له هات أرنا حك لحييه جميعًا وامتخط
وقال ابن بشير الأزدي : ـ
أشهد بالجهل في مجلسي وعلمي في البيت مستودع
إذا لم تكن حافظًا واعيًا فجمعك للكتب لا تنفع







أنشد أبو الفتح هبة الله بن عبد الواحد البغدادي لبشار :
علمي معي أينما يممت يتبعني
بطني وعاء له لا بطن صندوق
إن كنت في البيت كان العلم فيه معي
أو كنت في السوق كان العلم في السوق






لم ضقـت يا وطني بـنـا
قد كـان حلـمي أن يزول الهم عني.. عند بابـك
قد كان حلمي أن أري قبري علي أعتابـك
الملح كفـنني وكان الموج أرحم من عذابـك
ورجعت كـي أرتاح يوما في رحابك
وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
فبخلت يوما بالسكن
والآن تبخـل بالكفـن
ماذا أصابك يا وطـن
فـــــــــاروق جويـــــــــــده ..





اجتمع عدةٌ من الشعراء، منهم: حميد بن ثور، ومزاحم بن مصرف العقيلي، والعجير السلولي فقالوا: ائتوا بنا منزل يزيد بن الطثرية نتهكم به، فأتوه فلم يكن في منزله، فخرجت صبيةٌ له تدرج فقالت: ما أردتم؟ قالوا: أباك، قالت: وما تريدون منه؟ قالوا: أردنا أن نتهكمه. فنظرت في وجوههم ثم قالت:
تجمعتم من كل أفقٍ وجانبٍ ... على واحدٍ لا زلتم قرن واحد
قالوا: فغلبنا والله.




رؤبة بن العجاج قال:
أتيت النساب البكري فقال: من أنت؟ قلت: ابن العجاج، قال: قصرت وعرفت، لعلك كقومٍ يأتوني، إن سكت عنهم لم يسألوني، وإن حدثتهم لم يعوا عني! قلت: أرجو أن لا أكون كذاك، قال: فما أعداء المروءة؟ قلت: تخبرني، قال: بنو عم سوءٍ إن رأوا صالحاً دفنوه، وإن رأوا شراً أذاعوه، قال: ثم قال: إن للعلم آفة ونكداً وهجنةً، فآفته: نسيانه، ونكده: الكذب فيه، وهجنته: نشره في غير أهله، قال: ثم وضع يده على صدره، فقال: ترون تابوتي هذا ما جعلت فيه شيئاً قط إلا أداه إلي.






الأصمعي قال :
أن أعرابياً مر بمجلس من مجالس بني حنيفة، فسلم عليهم وانطلق، ثم عاد والهم ظاهرٌ في وجهه فقال له: إني قد سئمت لتكرار الليالي والأيام، ودورها علي، فهل من شيءٍ يسلي عني بعض ما أجد لذلك؟ فقال له بعضهم: الصبر الجميل ومدافعة الأزمان، فولى غير بعيد ثم عاد فأقبل عليهم فقال: واهاً لقلوبٍ نقيةٍ من الآثام، واهاً لجوارح مسارعةٍ إلى طاعة الرحمن، واهاً لظهور خفيفةٍ من الأوزار، أولئك الذين لم يملوا الدنيا لتوسلهم فيها إلى ربهم بالطاعة، ولم يكرهوا الموت عند نزوله بهم لما يرجون في لقاء سيدهم من الزلفة، فكلا الحالتين لهم حالٌ حسنةٌ إن قدموا على الآخرة فازوا بما أسلفوا من الطاعة، وإن تطاولت أعمارهم تضاعف ما يقدمونه من الزاد ليوم الراحة، فرحم الله امرءاً أعتق نفسه ولم يوبقها، ثم انصرف.
قال: ومر بهم يوماً آخر فقال: السلام عليكم أيها الإخوان ما بال القوم حطوا ركابهم في غير منهلهم! أترونهم يبلغون سفراً بعيداً يريدونه وهم مقيمون دونه مقصرون عن التأهب له! هيهات أنى لهم ذلك!

قال: ومر بهم يوماً فقال: أيها الإخوان ما ظنكم بمن لم يجعل هذه الدار له قراراً وهو عالمٌ بذلك، ثم يستقر فيها حتى كأنه واثقٌ بأنه غير راحلٍ عنها ولا زائل!؟ أو ليس قد قرأتم في القرآن: {أفرأيت إن متعناهم سنين، ثم جاءهم ما كانوا يوعدون، ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون} قال: ثم غاب عنا فما رأيناه حيناً. فسألنا عنه فقيل: قتله الخوف.





أصيل الهذلي قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة فقال له: يا أصيل كيف تركت مكة: مطرها وخصبها؟ قال: يا رسول الله، تركتها قد ابيضت بطحاؤها، واخضرت مسلانها يعني: شعابها، وأمشر سلمها والأمشار ثمر له أحمر، يخرج في أطراف الورق. وأعذق إذ خرها، والإعذاق: اجتماع أصوله. وأحجن ثمامها، والإحجان يفقعه. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أصيل، دع القلوب تقر. يعني: تقر بالمدينة لاتشوقهم إلى مكة.





في رحاب آية:
قال تعالى: «يُرْسِلِ السَّماءَ عَلَيْكُمْ مِدْراراً وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوالٍ وَبَنِينَ، وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهاراً» نوح11-12

وهذه القاعدة التي يقررها القرآن في مواضع متفرقة، قاعدة صحيحة تقوم على أسبابها من وعد الله، ومن سنة الحياة كما أن الواقع العملي يشهد بتحققها على مدار القرون. والحديث في هذه القاعدة عن الأمم لا عن الأفراد. وما من أمة قام فيها شرع الله، واتجهت اتجاها حقيقيا لله بالعمل الصالح والاستغفار المنبئ عن خشية الله.. ما من أمة اتقت الله وعبدته وأقامت شريعته، فحققت العدل والأمن للناس جميعا، إلا فاضت فيها الخيرات، ومكن الله لها في الأرض واستخلفها فيها بالعمران وبالصلاح سواء.
ولقد نشهد في بعض الفترات أمما لا تتقي الله ولا تقيم شريعته وهي- مع هذا- موسع عليها في الرزق، ممكن لها في الأرض.. ولكن هذا إنما هو الابتلاء: «وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً» ثم هو بعد ذلك رخاء مؤوف، تأكله آفات الاختلال الاجتماعي والانحدار الأخلاقي، أو الظلم والبغي وإهدار كرامة الإنسان..
في ظلال القرآن (6/ 3713)









الأصمعي يقول:
حبل العاتق: موضع الرداء من العنق. وحبائل الشيطان: مصايده. والحبالة: المصيدة ما كانت. وحبائل الموت: أسبابه.
ــــــــــــــ
منتقى من أخبار الأصمعي للربعي






من الأخطاء الشائعة:

" كلا الرجلَيْن خرجا وكلتا الْمَرْأَتَيْنِ حضرتا." و" أَنْت تُكرَم عَليّ ".
أ‌- يَقُولُونَ: كلا الرجلَيْن خرجا وكلتا الْمَرْأَتَيْنِ حضرتا، وَالِاخْتِيَار أَن يوّحد الْخَبَر فيهمَا، فَيُقَال: كلا الرجلَيْن خرج، وكلتا الْمَرْأَتَيْنِ حضرت، لِأَن كلا وكلتا اسمان مفردان وضعا لتأكيد الاثنثن والاثنين، وليسا فِي ذاتهما مثنيين.
وَلِهَذَا وَقع الْإِخْبَار عَنْهُمَا كَمَا يخبر عَن الْمُفْرد.
وَبِهَذَا نطق الْقُرْآن فِي قَوْله تَعَالَى: {كلتا الجنتين آتت أكلهَا} ، وَلم يقل: آتتا
ب‌- يَقُولُونَ: أَنْت تُكرَم عَليّ: بِضَم التَّاء وَفتح الرَّاء، وَالصَّوَاب فِيهِ تَكرُم، بِفَتْح التَّاء وَضم الرَّاء لِأَن فعله الْمَاضِي كرُم.
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص:122- 123)







الأصمعي يقول:
الإشعار إلزاقك الشيء بالشيء، وأنشدنا:
نقلبهم جيلاً فجيلاً تراهم ... شعائر قربانٍ بها نتقرب

قال: والإشعار: أن تطعن البدنة حتى يسيل دمها، وأشعرها سناناً: أي ألزقه بها، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أم عطية: ((أشعرنها إياه)) : أي نشفنها به؛ الزقنه بجلدها. ومنه قوله للأنصار: ((أنتم الشعار)) ، وهو الثوب الذي يلبسه الرجل على جلده، فأراد أنهم في القرب منه بمنزلة الشعار، والناس بمنزلة الدثار، وهو ما لبس فوق الدثار.





قصة مثلي: "أشبه شرج شرجاً لو أنَّ أسيمراً." و"إذا نزا بك الشر فاقعد".
أ‌- أشبه شرج شرجاً لو أنَّ أسيمراً
قال أبو عبيد: وكان المفضل يُحدث أنَّ صاحب المثل لقيم بن لقمان، وكان هو وأبوه قد نزلا منزلاً يقال له: " شرج " [مجاري الماء من الحرار على السهولة] فذهب لقيم يُعشى إبله، وقد كان لقمان حسد لقيماً وأراد إهلاكه، فاحتفر له خندقاً، وقطع ما هنالك من السمر [شجر الطلح]، ثم ملأ به الخندق، وأوقد عليه ليقع فيه لقيم، فلما أقبل عرف المكان، وأنكر ذهاب السمر، فعندها قال: " أشبه شرج شرجاً لو أنَّ أسيمراً " فذهبت مثلا ومن هذا قولهم: ما أشبه الليلة بالبارحة.
ب‌- إذا نزا بك الشر فاقعد.
أي فاحلم ولا تسارع إليه.
: الأمثال لابن سلام (ص:148- 150)





الْفرق بَين التفكر والتدبر
أَن التدبر تصرف الْقلب بِالنّظرِ فِي العواقب.
والتفكر تصرف الْقلب بِالنّظرِ فِي الدَّلَائِل
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 75)






الأصمعي يقول:
العقق: جمع العقوق، وهي الحامل إذا عظم بطنها، وهي عقوقٌ، ولا يقال: معق وأنشدنا لزهير:
غزت سماناً فآبت ضمراً خدجاً ... من بعدما جنبوها بدناً عققا




أحمد بن عبيد، قال: سمعت الأصمعي يقول:
رجلٌ أمرط وأمعط: إذا سقط شعر رأسه ولحيته، وهو من المرط والمعط. وسهم أمرط إذا سقط عنه قذذه، ونبل أمرط لا ريش عليها، واحدها: مرط، وأنشد:
حتى رأى من خمر المحاط ... ذا أكلبٍ كالأقدح الأمرط
معناه: أنه وصف ثوراً قد أحاطت به الكلاب، وقوله: من خمر. فالخمر: ما ستر ووارى، والمحاط: حيث أحيط به. وقوله: ذا أكلب: هو الصائد الذي معه كلاب. وقوله: كالأقدح: يعني النبل. والقداح: النبل. الأمرط: ليس عليها ريش شبهها بها، والمرط من الثياب: الإزار.






في الجَيِّدِ مِنْ أشْيَاءَ مُخْتَلِفَةٍ"
مَطَرٌ جَوْدٌ.
فَرَس جَوَاد.
دِرْهَم جَيِّد.
ثَوْبٌ فَاخِر.
مَتَاعٌ نَفِيس.
غُلاَمٌ فَارِه.
سَيْفٌ جُرَاز.
دِرْع حَصْدَاءُ.
أَرْض عَذَاةٌ إذا كَانَتْ طَيِّبَةَ التربة كريمة المنبت بعيدة عن الأَحْسَاءِ والنُّزُوزِ.
نَاقَة عَيْطَلٌ إذا كانَتْ طَوِيلَةً في حُسْنِ مَنْظَرٍ وسِمَنٍ.
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 53)







** قصــــة وعبــرة
* نملةٌ تُعلِّم الإمامَ " الكسائي " علمَ النحو!!

ذُكــر عن الكسائي إمَام أهل الكوفة فِي النحـو ، أنهُ طلــب عِلـم النّــحو ، فَلَـم يتمـكن !
وَفِي يَوم من الأيّـام وَجـد نَملـة تحمل طَعاما لَها وَتصعد بِه إلَى الجدار ، وَكلما صعدت سَقطـت ، وَلكنها ثابرت حَتى تخلصت من هذه العقبة وَصعدت الجدَار ،
فقَال الكسائـــي: هَذه النملة ثابرت حَتى وصلـت الغاية ، فثــابَـر حَتّى صَــار إماما فِي النّـحــو.




حدثنا أحمد بن عبيد، ثنا الهيثم بن عدي، عن الأعمش، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو قال:
إذا ظهرت بيوت مكة على أخشابها فخذ حذرك.
قال أبو جعفر: سمعت الأصمعي وأبا زيد يقولان: الأخشب: الجبل.




حدثنا أحمد بن عبيد بن ناصح، ثنا الأصمعي، عن أبي عمرو بن العلاء قال:
أسلم أعرابي في أيام عمر بن الخطاب، فجعل عمر يعلمه الصلاة، فيقول: صل الظهر أربعاً، والعصر أربعاً، والمغرب ثلاثاً، والعشاء أربعاً، والصبح ركعتين، فلا يحفظ، ويعيد عليه فلا يحفظ، بل يجعل الأربع ثلاثاً، والثلاث أربعاً، فضجر عمر فقال: إن الأعراب أحفظ شيء للشعر فقال:
إن الصلاة أربعٌ وأربع ...
ثم ثلاثٌ بعدهن أربع ...
ثم صلاة الفجر لا تضيع ...
أحفظت؟ قال: نعم. قال: الحق بأهلك.





داعب النوم مقلتيها فأغضت ** ليس تدري عن الوجود سباتا
تهب الليل من شذاها عبيراً ** فكأن الأريج في الحضن باتا





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 7:29 am


بين الأصمعى وأعرابى :
قال الأصمعي لأعرابي : أتقول الشعر ؟ .. قال الأعرابي : أنا ابن أمه وأبيه.
فغضب الأصمعي فلم يجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوح ما قبلها مثل (لَوْ) قال فقلت : أكمل ، فقال : هات
فقال الأصمعي :
قــومٌ عهدناهــم .....سقاهم الله من النو
الأعرابي :
النو تلألأ في دجا ليلةٍ .....حالكة مظلمةٍ لـو
فقال الأصمعي : لو ماذا ؟
فقال الأعرابي :
لو سار فيها فارس لانثنى..... على به الأرض منطو
قال الأصمعي : منطو ماذا ؟
الأعرابي :
منطوِ الكشح هضيم الحشا ..... كالباز ينقض من الجو
قال الأصمعي : الجو ماذا ؟
الأعرابي :
جو السما والريح تعلو به..... فاشتم ريح الأرض فاعلو
الأصمعي : اعلو ماذا ؟
الأعرابي :
فاعلوا لما عيل من صبره .....فصار نحو القوم ينعو
الأصمعي : ينعو ماذا ؟
الأعرابي :
ينعو رجالاً للقنا شرعت .....كفيت بما لاقوا ويلقوا
الأصمعي : يلقوا ماذا ؟
الأعرابي :
إن كنت لا تفهم ما قلته .....فأنت عندي رجل بو
الأصمعي : بو ماذا ؟
الأعرابي :
البو سلخ قد حشي جلده .....بأظلف قرنين تقم أو
الأصمعي : أوْ ماذا ؟
الأعرابي :
أو أضرب الرأس بصيوانةٍ ..... تقـول في ضربتها قـو
قال الأصمعي :
فخشيت أن أقول قو ماذا ، فيأخذ العصى ويضربني!!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 8:15 am


لقد بحثت عن مفاتن الطبيعة فوجدتها في داخل الإنسان .. و لم أجدها في الحدائق الغناء و الورود الزاهرة ..
نزهتي المفضلة .. أن أذهب إلى قلب إنسان آخر أتظلل في صداقته و أرتوي بكلماته .. و سفريتي المحببة أن أبحث عن روح مؤنسة لا عن بلد جديد ..
‫#‏د_مصطفى_محمود‬

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 4:46 pm

ليس اليتيمُ من انتهى أبواه من الحياةِ , وخلَّفاه ذليلا
فأصابَ بالدنيا الحكيمة منها وبحسنِ تربيةِ الزَّمان بديلا
إنَّ اليتيمَ هو الذي تَلقى له أُما تخلَّتْ أو أبا مشغولا
* أحمد شوقي






ونشكو بالعيون إذا التقينا ** فأفهمهُ ويعلم ما أردتُ
أقول بمقلتي أن مت شوقاً **فيوحي طرفه أن قد علمتُ !






أنواع ( ال ) التَّعْرِيفيَّة
تأتي :
1- جِنْسِيَّةً
2- زائِدةً
3- عَهْديَّةً
و هذه الثَّلاثةُ تَصلُحُ أنْ تكونَ علامةً للاسمِ
4- مَوْصُولة
أوَّلاً : ( ال ) الجِنْسِيَّة :
ثَلاثَةُ أَنْوَاع :
(أ) الَّتي لِبَيان الحَقِيقَةِ و المَاهِيَّةِ ، و هِيَ التي لا تخلُفُها " كُلّ "
نحو : ( وَ جَعَلْنا مِنَ الـماءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ) - سورة الأنبياء : 30
و نحو : الكَلِمَةُ قَوْلٌ مُفْردٌ .
(ب) الَّتِي لاسْتِغْراقِ الجِنْس حَقِيقةً ، فَهِي لشُمُولِ أفْرادِ الجِنْسِ ، و علامَتُها أنْ تخلُفَها " كُلّ "
نحو : ( و خُلِقَ الـإِنْسَانُ ضَعِيفاً ) - سورة النّساء : 27 ، فلو قيلَ : و خُلِقَ كلُّ إنسَانٍ ضَعِيفاً لكانَ صحيحاً .
(جـ) التي لاسْتِغْرَاقِ الجِنْس مَجَازاً لِشُمُول صِفاتِ الجنسِ مُبَالَغَةً
نحو : أَنْتَ الرَّجلُ عِلْماً و أَدَباً ، أي : أنتَ جامعٌ لِخَصَائِصِ جَميعِ الرِّجالِ و كمالاَتِهم .



ثانياً : ( ال ) الزَّائِدة :
و هيَ نَوعانِ : لازِمَةٌ وَ غَيْرُ لاَزِمَةٍ
فاللاَّزِمَةُ ثلاثةُ أنوَاعٍ :
(أ) التي في عَلَمٍ قَارَنَتْ وضعَه في النَّقل كـ "اللاَّت و العُزَّى" أو في الارْتجَال كـ " السَّمَوْأَل ".
(ب) كالتي في اسم الزَّمَن الحاضِر و هو " الـآنَ ".
(جـ) كالتي في الأسْماءِ المَوْصُولةِ ، مثل : الَّذي و الَّتي و فروعِهمَا مِنَ التَّثنيةِ و الجمعِ
سببُ زيادتِها :
كانَتْ زائدةً في الثَّلاثةِ لأنَّه لا يَجْتَمِعُ على الكَلِمةِ الوَاحِدَةِ تَعْريفانِ.
و غيرُ اللَّازِمةِ - و هي العارضةُ – نوعانِ :
(1) واقِعةٌ في الشِّعر للضَّرورةِ ، و في النَّثْر شُذُوذاً
أ- أمثلةُ الواقعةِ في الشِّعرِ للضَّرورةِ :
قالَ الرَّمَّح بن مَيَّادة :
رأيتُ الوليدَ بن اليَزيدِ مُبارَكاً ... شَدِيداً بأعْبَاءِ الخلافِ كاهِلُهْ
( ال ) في ( الوليد ) زائدةٌ لِلَمْحِ الأصلِ ، و الشَّاهدُ في ( اليزيد) فـ ( ال ) فيه للضَّرورةِ ، لأنه لم يُسْمَعْ دخولُ ( ال ) على يزيد و يَشْكُر ، سَهَّل هذه الضَّرورة تقدُّمُ ذكرِ الوليدِ في البيت .
و قالَ اليشكريُّ :
رأيتُك لما أنْ عَرَفْت وُجُوهَنا ... صَدرْتَ وطِبتَ النَّفسَ يا قيسُ عن عَمْرُو
النَّفس : تَمْييزٌ و لا يقبلُ التَّعريفَ لذلك كانتْ ( ال ) زائدةً .
ب- أمثلةُ الواقعةِ في النَّثرِ شذوذا :
قولك : ادْخُلوا الـأوَّلَ فالـأَوَّلَ .
و قولهم : جَاؤوا الـجماءَ الغفير ، أي : جاؤوا بجماعتِهم .
(2) مَجوَّزَة لِلَمْحِ الأَصْلِ لأنَّ العَلَمَ المنقولَ مما يقبَلُ ( ال )
قد يلاحَظُ أصْلُه فتدخلُ عليه ( ال )
و أكْثَرُ وُقُوعِ ذلكَ في المَنْقُول عن صفةٍ كـ " حَارِثٍ ، و قَاسِمٍ " ( مِنِ أسماءِ الفاعلين ) ، و "حسَنِ و حُسَين "
و قد تَقعُ في المنقولِ عن مَصْدَرٍ كـ : فَضْل ، أو عَن اسم عَيْن كـ : نُعْمان ، فإنه في الأصلِ اسمٌ للدَّمِ
و العُمْدَةُ في البابِ على السَّمَاعِ فلا يجوزُ في نحو "محمَّدٍ و مَعرُوف" ، و لم يُسْمَعْ دُخولُ ( ال ) في نحو : " يزيد و يشكر " علمينِ لأنَّ أصلَهما الفعلُ ، و هو لا يقبلُ ( ال ) .








_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 5:54 pm

الفرق بين الخلق والجعْل :

*******************

(الخلق) : إيجاد شيء معدوم من شيء موجود ، (خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ (2)) الأنعام ، (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ (11)) لقمان . (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ «4») التين .

(الجعل): هو خلقٌ لوظيفة الأشياء. الله خلق الأرض ووظيفتها أنه جعلها بساطاً ،(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا «19») نوح، و(جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا (5)) يونس ، و(جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا (22)) البقرة، (وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ «80») النحل. فكلمة جعلّ تعني خلقاً ، ولكنْ خلق لوظائف المخلوقات، وحينئذٍ كل شيء خلقه لكي يكون وظيفة لمخلوق آخر هذا هو الجعل.

 

يامن هواه أعـزّه و أذلنـي كيف السبيل الى وصالك دُلّنِي

أنت الذي حلفتني وحلفت لي وحلفت أنك لا تخون فخنتني

وحلفت أنك لاتميل مع الهوى أين اليمين وأين ماعاهدتني

عاهدتني ألا تميل عن الهوى وحلفت لي يا غصن ألا تنثني

جاد الزمان وأنت ما واصلتني يا باخلاً بالوصل أنت قتلتنـي

واصلتني حتى ملكت حشاشتـي ورجعت من بعد الوصال هجرتني

لما ملكت قياد سِرِّي بالهـوى وعلمت أني عاشق لك خنتني

فتركتني حيران صباً هائمـاً أرعى النجوم وأنت في نوم هني

فلأقعدن على الطريق وأشتكي وأقول مظلوما وأنـت ظلمتنـي

ولأشّكِيَنّكَ عند سلطان الهوى لِيُعَذِّبَنّكَ مِثـل مـا عذبتنـي

ولأدعين عليك في جنح الدجى فعساك تبلى مثل ما أبليتنـي

الأمير سعيد بن أحمد بن سعيد

 

 

 

طلب أحدهم من الجاحظ رسالة توصية إلى بعض أصحابه فكتب الجاحظ الرسالة وختمها.

فلما خرج الرجل فتح الرسالة فإذا بها

((كتابي هذا إليك مع من لا أعرفه ولا أطلب له مساعدة فإن قضيت حاجته لم أحمدك ،وإن ردته

خائبا لم أذمك ))

فرجع الرجل إليه معاتبا.

فقال الجاحظ: كأنك فتحت الرسالة ؟

فقال الرجل: نعم .

فقال الجاحظ: يا ابن العم

(لايضرك ما فيها فإنها علامة لي إذا أردت العناية بشخص يعز علي)

فقال الرجل:

(قبح الله وجهك وفقأ عينيك)

فقال الجاحظ:

ويحك ما هذا الكلام؟

فقال الرجل :

((هذه علامة لي إذا أردت أن أشكر أحدا على معروف.))

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 5:57 pm

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

.

ثلاث يثبتن لك الوُد في صدر أخيك : أن تبدأه بالسلام ،

.

وتُوسع له في المجلس ، وتدعوه بأحب الأسماء إليه

.

وقال : كفى بالمرء غياً أن تكون فيه خلة من ثلاث :

.

أن يعيب شيئاٌ ثم يأتي مثله ،

.

أو يبدو له من أخيه ما يخفى عليه من نفسه ،

.

أو يؤذي جليسه فيما لا يعنيه .

.

الكامل للمبرد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 9:04 pm





[size=15]

[/size]

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 9:06 pm

وقد غرضت من الدنيا فهل زمني ... معط حياتي لغرّ بعد ما غرضا
جرّبت دهري وأهليه فما تركت ... لي التجارب في ودّ امرىء غرضا
 
 
تطلّبت في الدنيا خليلا فلم أجد ... وما أحد غيري لذلك واجد
فكم مضمر بغضا يريك محبة ... وفي الزّند نار وهو في اللمس بارد
 
من نوادر أبي دلامة
هو أبو دلامة زند بن الجون. وزند بالنون. وهو كوفي، أسود، مولى لبني أسد، كان أبوه
عبداً لرجل منهم يقال له قصاقص، فأعتقه. وأدرك آخر زمن بني أمية ولم يكن له نباهة في
أيامهم، ونبغ في أيام بني العباس، فانقطع إلى أبي العباس السفاح وأبي جعفر المنصور
والمهدي، وكانوا يقدمونه ويفضلونه ويستطيبون مجالسته ونوادره.
قال أبو الفرج الأصفهاني: كان أبو دلامة رديء المذهب، مرتكباً للمحارم، مضيعاً للفروض،
متجاهراً بذلك، وكان يعلم هذا منه ويعرف به، فيتجافى عنه للطف محله. وله أخبار
وأشعار ليس هذا موضع ذكرها، وإنما نثبت في هذا الموضع ما له من نادرة أ حكاية
مستظرفة. فمن ذلك أنه دخل على أبي جعفر المنصور، وكان المنصور قد أمر أصحابه
بلبس السواد والقلانس الطوال، تدعم بعيدان من داخلها، وأن يعلقوا السيوف في المناطق،
ويكتبوا على ظهورهم: " فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ". فلما دخل عليه أبو
دلامة في هذا الزي قال له المنصور: ما حالك؟ قال: شر حال يا أمير المؤمنين، وجهي في
نصفي، وسيفي في استي، وقد صبغت بالسواد ثيابي ونبذت كتاب الله وراء ظهري، ثم
أنشد:
وكنا نرجى منحة من إمامنا فجاءت بطول زاده في القلانس
تراها على هام الرجال كأنها دنان يهود جللت بالبرانس
فضحك منه المنصور وأعفاه وحذره من ذلك، وقال: إياك أن يسمع هذا منك أحد.
وحكي عنه: أنه كان واقفاً بين يدي السفاح أو المنصور، فقال له: سلني حاجتك، فقال أبو
دلامة: كلب صيد، قال: أعطوه إياه. قال: ودابة أتصيد عليها. قال: أعطوه. قال: وغلام
يقود الكلب ويتصيد به، قال: أعطوه غلاماً. قال: وجارية تصلح لنا الصيد وتطعمنا منه،
قال: أعطوه جارية. قال: هؤلاء يا أمير المؤمنين عيال فلا بد لهم من دار يسكنونها، قال:
أعطوه داراً تجمعهم. قال: فإن لم يكن ضيعة فمن أين يعيشون؟ قال: قد أقطعتك مائة
جريب عامرة ومائة جريب غامرة. قال: وما الغامرة؟ قال: ما لا نبات فيه. قال: قد
أقطعتك يا أمير المؤمنين خمسمائة ألف جريب غامرة من فيافي بني أسد. فضحك وقال:
اجعلوا المائتين كلها عامرة. قال: فأذن لي أن أقبل يدك، قال: أما هذه فدعها، فإني لا
أفعل. قال: والله ما منعت عيالي شيئاً أقل عليهم ضرراً منها.
وحكي أنه كان مع هارون الرشيد وكان هارون يدفن عمته المتوفاة فقال الرشيد لأبي دلامة: يا أبا دلامة ما أعددت لهذه الحفرة؟ قال أبو دلامة: أعددت لها عمة أمير المؤمنين . فضحك الرشيد أثناء تشييع الجنازة...








 
 
من أغرب أشعار المتنبي
 
 
أنام ُ مـِلء جُفونى عنْ شواردها
---------------------------- ويسْهَر ُالخـَلقُ جَـرَّاها ويختصموا
--------------------------
 
-------------------------------------------
هكذا .. كانَ المتنبى فى شِعـْره ..
 
يأتى بالغـَرائبِ التى تـُدْهِشُ النـَّاس َ ، وتثيرُ بينهم النـِّقــَاش والجـِدال َ
 
حولها .. بل .. وتحـَارُ غـُقولهم مِنْ معانيها ..
 
ومنْ غريب ِ شِعـْره ، نوردُ لحضراتكم هذه الرواية :
 
اجتمعَ جمع ٌمنَ الشُّعـَراء عند َسيف الدَّولةِ الحَـمَداني ..
 
وقال أحَـدُهم للمتنبي :
 
تـَدَّعي أنْ تتنبأ الشِّعـْرَ ، ألا تمدحُ سيفَ الدَّولةِ بصيغـة ِالأمْـر؟!
 
فانشـَدَ مُرتجـِلاً :
--------------------------------------------------------------
عِشِ اِبقَ اِسمُ سُـد قُـُدْ جُـدْ مُـرِ اِنهَ ر ِفِ اِسـرِنـَلْ
 
غِـظِ اِرمِ صِـبِ اِحـمِ اِغـزُ اِسـبِ رُع زَع د ِلِ اِثـنِ نـَلْ
--------------------------------------------------------------
معانى الكلمات :
---------------------
(عـِشْ ) منَ العَـيش .. ( ابقَ ) منَ البقاء .. ( اسم ) منَ السموّ ..
 
( سُد ) منَ السِّيادة .. ( قُـُدْ) منْ قَـيادة الخـَيل .. ( جـُدْ ) منَ الجـُود ..
 
( مُرْ) منَ الأمْـر .. ( انهِ ) منَ النـَّهْى ..
 
( ر ِ) منَ الـورى ، وهو داء في الجوف ، يقال : وَرَاه اللّه ..
 
( فِ ) منَ الوفاء .. ( اسْر ِ) منْ سَرَى يسْرى .. ( نـلْ ) من النـَّيـْل ،
 
وهوالعَـطاء ..( غـِظ ) منَ الغـَيْظ .. ( ارْم ) منَ الـرَّمي ..
 
( صِبْ ) منْ صاب السَّهم الهدفَ يُصيبه صيباً ..
 
( احْم ِ) من الحماية .. (اغـْزُ ) منَ الغـزو .. ( اسـْب ِ) منَ السََّبْي ..
 
( رُع ْ) منَ الرَّوْع ، وهوالإفزاع .. ( زَع ْ) منْ وزعـْته ، إذا كففته ..
 
( دِ ) منَ الـدِّيَة .. ( ل ِ) منَ الولاية .. ( اثن ِ) منْ ثنيته ..
 
( نـَل ْ) منْ نلته أنوله ، وروها ابن جني : ( بـِلْ ) منَ الوابل ..
 
وهو أشدّ المَطر.. يقال :
 
وبـِلتْ السَّماء ُفهي وابلة ، والأرض مَوْبـُولة ومأبُـولة.
 
* الشرح :
------------- يقول :
 
عِـشْ في نِعْـمة ٍسالمة ٍحتى تـُفنِي أعْـداءَك ..
 
وابـْقَ في عِـزّ مُـؤبـَّد حتى تحـيىَ أولياءَك ..
 
و( اسم ُ ) أى : اعـْلُ على كـُلّ الملـوك بالقهْـر ِوالغـَلبة ..
 
وسُـدْ أهْـلَ زمانك بالكـَرَم ِوالفضل ِوالشَّجـاعة ِ..
 
وقـُدْ الجَـيْش َإلى أعْـدَائِـك ..
 
وجُـد ْبعَـطـائِك على أوليائك ..
 
ومُرْ مَسموعـاً أمْرُك ..
 
وانـْهِ غيرَ مُخالفٍ نهْيـُك ..
 
و( ر ِ) أعْـداءَك بظهُورك عليهم ، أي : أصِبْ رئاتِهم بإيْجـاعِـك لهم ..
 
وفِ لأوليائِك بإحسانك إليهم ، وبنعَـمِك عليهم ..
 
وأسْرِ ِإلى أعْـدائـِك بجيوشك لتستأصلهم ..
 
ونـَل ْما تبغـِيْه بسَعْـدك ، وإقدامك ، وتأييدك، لأنك مؤيَّد بالنصر..
 
------------------------------------------------------------------------------
وغِـظ ْبظهـُورك مَنْ يَحْسـِدُك ..
 
وارْم ِ ببأسِك منْ يُخـالفـُك ..
 
وصِبْ مَنْ تعْـتمدُه برَمْيك ..
 
واحـْم ِ ذِمارَك بهَيْبتـِك وببأسِك ..
 
واسـْب ِبجـيُـوشِك حَـريم َأعْـدائـِك ..
 
ورُع ْبمخـافتـِك أمنـَهُم ..
 
و( زع ) أي : كـُفّ بوقائعِـك مَسلطهم ..
 
و( دِ ) أي : احْمِلْ الـدِّيات ِمُتفضّلاً على تبَعـِك وحَـشَمِك ..
 
و( ل ِ) أي : توَلّى الأمْصارَ مَشكوراً في ولايتك ..
 
وأثن ِالأعداءَ عنها بحمايتِك ..
 
ونـُل ْعُفاتَك بجُـودك ..
 
وأمْطِرْ عليهم سـَحـَائـِبَ فضْلِك ..
 
وعلى الرواية الأخرى :
 
نـَوّلهم ما يطلبون َمنْ عَـطائِك الجَـزيل ِ.
 
 
عدوّك من صديقك مستفاد ... فلا تستكثرنّ من الصحاب
فإنّ الداء أكثر ما تراه ... يكون من الطعام أو الشراب
 
 
أترجع أحباب بنقص وذلّة ... وترجع أعداء بفضل وعزّة؟
إذا كان هذا في الأحبّة فعلكم ... فلا فرق ما بين العدا والأحبّة
 
 
في خِيَارِ الأشْيَاءِ"
سَرَوَاتُ النَّاسِ.
حُمْرُ النَّعَمِ.
جِيَادُ الخَيْلِ.
عِتَاقُ الطَّيْرِ.
لَهَامِيمُ الرَجَال.
حَمَائِمُ الإبِلِ واحِدُها: حَميمَة.
أحْرَارُ البُقُولِ.
عَقِيلَةُ المَالِ.
حُرُّ المتَاعِ والضِّيَاعِ
: فقه اللغة وسر العربية (ص: 53)
 
 
وقال رجل لعبد الملك بن مروان : إني أريد أن أُسِرَّ إليك شيئاً ،
.
فقال عبد الملك لأصحابه : إذا شئتم ،
.
فنهضوا ، فأراد الرجل الكلام ،
.
فقال له عبد الملك : قف ، لا تمدحني ، فأنا أعلم بنفسي منك ،
.
ولا تكذبْني ، فإنه لا رأي لمكذوبٍ ؟
.
ولا تغتب عندي أحداً .
.
فقال الرجل : يا أمير المؤمنين ، أفتأذن لي في الانصراف ؟
.
قال : إذا شئت .
.
الكامل للمبرد
 
 
الْفرق بَين الشجَاعَة والبسالة
أَن أصل البسل الْحَرَام فَكَأَن الباسل حرَام أَن يُصاب فِي الْحَرْب بمركوه لِشِدَّتِهِ فِيهَا وقوته، والشجاعة الجرأة، والشجاع الجريء الْمِقْدَام فِي الْحَرْب ضَعِيفا كَانَ أَو قَوِيا،
والجرأة قُوَّة الْقلب الداعية إِلَى الاقدام فِي الْحَرْب ضَعِيفا كَانَ أَو قَوِيا.
والجرأة قُوَّة الْقلب الداعية إِلَى الاقدام على المكاره؛ فالشجاعة تنبىء عَن الجرأة، والبسالة تنبىء عَن الشدَّة وَالْقُوَّة، وَيجوز أَن يكون الباسل من البسول وَهُوَ تكره الْوَجْه مثل البثور وهما لُغَتَانِ وَسمي باسلا لتكرهه وَلَا تجوز الصّفة بذلك على الله تَعَالَى.
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 108)
 
 
لأبي العتاهية:
لا بارك الله فيمن كان يخبرني ... أن المحبين في لهو ولذات
لموتة تأخذ الإنسان واحدةً ... خير له من لقاء الموت مرات
 
 
 
قصة مثلي : " أتتك بحائنٍ رجلاه." و" إنَّ الشقي راكب البراجم ".
أ‌- أتتك بحائنٍ رجلاه.
وكان المفضل يخبر عن قائل هذا المثل أنه الحارث بن جبلة الغساني، قاله للحارث بن العيف العبدي، وكان ابن العيف قد هجاه، فلما غزا المنذر بن ماء السماء الحارث بن جبلة، ويقال: هو الحارث، فعندها قال: " أتتك بحائنٍ رجلاه " يعني مسيره مع المنذر إليه ثم أمر الحارث سيافه الدلامص، فضربه ضربة دقت منكبه، ثم برأ منها وبه خبل.
فهذا المثل يضْرب مثلا للرجل يسْعَى إِلَى الْمَكْرُوه حَتَّى يَقع فِيهِ
ب‌- إنَّ الشقي راكب البراجم.
قال ابن الكلبي وهذا المثل لعمرو بن هند الملك، وكان سببه أنَّ سويد بن ربيعة التميمي قتل أخاً له، ثم هرب، فقتل ابن هندٍ تسعةً من ولده، وأقسم ليقتلن مائة من بني تميم، فبلغ ثمانية وتسعين أحرقهم بالنار، ثم أقبل رجل من البراجم حين رأى الخان ساطعاً، وهو يحسبه لطعام يعمل، فلما دنا قال له ابن هند: ممن أنت؟ قال: من البراجم، فقال: " إنَّ الشقي راكب البراجم" فذهبت مثلاً، وألقاه في النار. قال: ثم تحلل أبن هند من يمينه بالحمراء بنت ضمرة تمام المائة.
: الأمثال لابن سلام (ص: 328)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :إني لا أحمل هم الإجابة ولكن أحمل هم الدعاء فإذا ألهمت الدعاء علمت أن الإجابة معه

وفي هذا يقول القائل

لو لم ترد نيل ما أرجو وأطلبه ... من جود كفّيك ما علمتني الطلبا

 

لا تقل: تبدأ الدراسة في بحر أسبوع.

بل قل: تَبْدَأ الدراسة خلال أسبوع.

السبب: لأنه لم يرد في المعاجم استعمال كلمة «بحر» ظرفًا للزمان

 

 

 

قال الأصمعي، قال الحسن: كان أهل الجاهلية إذا خطب الرجل المرأة تقول: ما حسبه، وما حسبها؟ فلما جاء الإسلام، قالوا: ما دينه، وما دينها؟ وأنتم اليوم تقولون: ما ماله، وما مالها؟

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:12 am


قال الأصمعي :
قال معاوية يوماً لجلسائه :
أي الناس أفصح ؟
فقال رجل من السماط :
يا أمير المؤمنين ، قوم قد ارتفعوا عن رتّة العراق ، وتياسروا عن كشكشة بكر ، وتيامنوا عن شنشنة تغلب ،ليس فيهم غمغمة قضاعة ، ولا طمطمانية حمير
قال:من هم ؟
قال : قومك يأمير المؤمنين ، قريش قال صدقت فمن أنت ؟
قال :من جرم قال الأصمعي : جرم فصحاء الناس .





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :إني لا أحمل هم الإجابة ولكن أحمل هم الدعاء فإذا ألهمت الدعاء علمت أن الإجابة معه
وفي هذا يقول القائل
لو لم ترد نيل ما أرجو وأطلبه ... من جود كفّيك ما علمتني الطلبا




كان للسّنجاريّ صاحب انقطع عنه أياما فعتبه بالكتاب، فكتب الصاحب إليه بيتي الحريريّ رحمه الله تعالى:
لا تزر من تحبّ في كلّ شهر ... غير يوم ولا تزده عليه
فاجتلاء الهلال في الشهر يوم ... ثمّ لا تنظر العيون إليه
فقال في جوابه:
إذا حققت من خلّ ودادا ... فزره ولا تخف منه ملالا
وكن كالشمس تطلع كلّ يوم ... ولا تك في زيارته هلالا












شعر بلا قافية
ﺍﺧﺘﺒﺮ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻷ‌ﻣﻴﻦ ﻣﺮﺓً ﺃﺑﺎ ﻧﻮﺍﺱ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﻧﻮﺍﺱ ﻫﻞ ﺗﺼﻨﻊ ﺷﻌﺮﺍ ﻻ‌ ﻗﺎﻓﻴﺔ ﻟﻪ ..!!؟؟
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﻧﻮﺍﺱ ﻧﻌﻢ ، ﻭ ﺻﻨﻊ ﻣﻦ ﻓﻮﺭﻩ ﺍﺭﺗﺠﺎﻟَﺎ
ﻭﻟﻘﺪ ﻗﻠﺖُ ﻟﻠﻤﻠﻴﺤﺔ ﻗُﻮﻟﻲ ..::.. ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪٍ ﻟﻤﻦ ﻳُﺤﺒﻚِ (ﻣُﭻْ ﻣُﭻ)
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻘُﺒﻠﺔ
ﻓﺄﺷﺎﺭﺕ ﺑﻤﻌﺼﻢٍ ﺛﻢ ﻗﺎﻟﺖ ..::.. ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪٍ ﺧﻼ‌ﻑ ﻗﻮﻟﻲ (ﻧُﭻْ ﻧُﭻْ)
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺍﻻ‌ﻣﺘﻨﺎﻉ ﻭﺍﻟﺮﻓﺾ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﻻ‌ ﻻ‌
ﻓﺘﺄﻣﻠﺖُ ﺳﺎﻋﺔً ﺛﻢ ﺇﻧﻲ ..::.. ﻗﻠﺖُ ﻟﻠﺒﻐﻞ ﻋﻨﺪ ﺫﻟﻚ ( ﭼُﭻ ﭼُﭻْ )
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺯﺟﺮ ﺍﻟﺒﻐﻞ ﻟﻴﺘﺤﺮﻙ ﻭﻳﻤﺸﻲ
ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺣﻀﺮ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ ﺣﺴﻦ ﻧﻈﻤﻪ ﻭ ﻭﺻﻠﻪ ﺍﻷ‌ﻣﻴﻦ ﻭ ﺃﺟﺰﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﺼﻠﺔ





قالت شاعرة من العرب تحن إلى موطنها:
لقد زادني وجدا ببقعاء أنني **وجدت مطايانا بلينة ظلعا
فمن مبلغ تربي بالرمل أنني ** بكيت، فلم أترك لعيني مدمعا
( من كتاب الأخطاء الشائعة في استعمالات حروف الجر للدكتور محمد إسماعيل عمار ،الصفحة مئة وسبعة)







أنس رضي الله عنه: رأيت أصحاب النبي صلّى الله عليه وسلّم فرحوا بشيء لم أرهم فرحوا بشيء أشدّ منه، حين قال رجل: يا رسول الله، الرجل يحبّ الرجلّ على العمل من الخير يعمل به ولا يعمل بمثله، فقال: «المرء مع من أحبّ» . قيل:
وإذا الرجال توسّلوا بوسيلة ... فوسيلتي حبّي لآل محمد






من الأخطاء الشائعة:

" شغَب." و" مغَص ".
أ‌- يَقُولُونَ: فِيهِ شغَب بِفَتْح الْغَيْن، وَهُوَ تهيج الشَّرّ والفتنة وَالْخِصَام، وَالصَّوَاب فِيهِ شغْب باسكان الْغَيْن.
ب‌- قَوْلهم للداء الْمُعْتَرض فِي الْبَطن: المغَص بِفَتْح الْغَيْن، فيغلطون فِيهِ، لِأَن المغص بِفَتْح الْغَيْن هُوَ خِيَار الْإِبِل، يدل عَلَيْهِ قَول الراجز:
(أَنْت وهبت هجمة جرجورا ... ادما وحمرا مغصا خبورا)
الجرجور: الْعِظَام من الْإِبِل، والخبور الغزيرات الدّرّ، فَأَما اسْم الدَّاء فَهُوَ المغْص بِإِسْكَان الْغَيْن
: درة الغواص في أوهام الخواص (ص: 124)





صيّر فؤادك للمحبوب منزلة ... سمّ الخياط محلّ للمحبّين
ولا تسامح بغيضا في معاشرة ... فقلّما تسع الدنيا بغيضين




الْفرق بَين الشجَاعَة والبسالة
أَن أصل البسل الْحَرَام فَكَأَن الباسل حرَام أَن يُصاب فِي الْحَرْب بمركوه لِشِدَّتِهِ فِيهَا وقوته، والشجاعة الجرأة، والشجاع الجريء الْمِقْدَام فِي الْحَرْب ضَعِيفا كَانَ أَو قَوِيا،
والجرأة قُوَّة الْقلب الداعية إِلَى الاقدام فِي الْحَرْب ضَعِيفا كَانَ أَو قَوِيا.
والجرأة قُوَّة الْقلب الداعية إِلَى الاقدام على المكاره؛ فالشجاعة تنبىء عَن الجرأة، والبسالة تنبىء عَن الشدَّة وَالْقُوَّة، وَيجوز أَن يكون الباسل من البسول وَهُوَ تكره الْوَجْه مثل البثور وهما لُغَتَانِ وَسمي باسلا لتكرهه وَلَا تجوز الصّفة بذلك على الله تَعَالَى.
: الفروق اللغوية للعسكري (ص: 108)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:15 am


من أجمل ما قاله الشعراوى رحمه الله تعالى:
إذا طلعت الشمس أطفأ الناس مصابيحهم اكتفاء بنور الشمس...
وكذلك إذا حكم الله بحكم فإنَّ عليه النور فليطفئ كل واحد عقله ولا يعترض....
(إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ....) الأنعام

وفي ذلك يقول شوقي :
الله أكبر إن دين محمد : وكتابه أقوى وأقوم قيلا
لا تذكر الكتب السوالف عنده : طلع الصباح فأطفئ القنديلا

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:22 am


يا أمة قرآنها دستورها
وزعيمها كان النبيّ المرسلا
عودي إلى الدين الحنيف عقيدة
وشريعة وتخلقا وتعقلا
ما في سو القرآن خير يجتبى
أو في سوى الإسلام نهج يبتلى
الله خارك للرسالة فانهضي
لتواصلي عمل الجدود الأولا
ميراث أحمد دينه وكتابه
لك عدة تغنيك عما أعملا
قل للذين رضوا ثقافة غيرهم
وتصوروا الإسلام عهداً قد خلا
أيليق أن تبقى العروبة بيننا
جسدا بلا روح ولفظاً عطلا
جربتم دعوات غير محمد
ماذا جنيتم هل عقدتم موصلا؟

علال الفاسي






كل قصر بعد الدمشق يذم *** فيه طاب الجني ، وفاح المشم

منظر رائق ، وماء نمير *** وثري عاطر ، وقصر أشم

بت فيه ، والليل والفجر عندي *** عنبر أشهب ، ومسك أحم

ابن عمار وزير المعتمد بن عباد يصف قصر الدمشق في قرطبة الذي شيده الأمويون هناك.






يا وعد بلفور جئت اليوم تشجينا
فاليوم ذكراك ما انصفتنا حينا
قد عدت والارض مازالت محاصرة
تحت احتلال الخواجا والمرابينا
عشنا على القمع والتهويد في وطن
غاب الاسود به......أمسى شياطينا
ضاعت فلسطين والاحباب قد رحلوا
خلف الحدود ...فلا رحنا ولا جينا
سدوا معابر كل الارض وانحرموا
كل الاهالي زيارات المقيمينا
كنيسة المهد والاقصى ومسجدها
حرموا الشيوخ ورهبانا تدانينا
في كل بيت هنا حل العزاء بنا
من يوم نكبتنا والقيد يدمينا
تفرق الشمل لا اعياد تجمعنا
والقوس تشكو لباريها مأسينا
سبع وستون ما زالت مواجعها
تدمي قلوب العذارى والمحبينا
_____________-لطفي الياسيني










مقتطفات من الأدب الساخـــــر
سراب التفاؤل.

بدا اليوم هادئاً .. ولم يكن بالأفق ما يشير إلى قرب هبوب عواصف النكد التقليدية، وبلغ بي التفاؤل حداً بعيداً جعلني أتوقع أن يبقى الوضع على ما هو عليه، وأن يمر اليوم بأكمله دون أي منغصات، .. وتمادى بي التفاؤل فظننتُ ـ بسذاجة منقطعة النظير ـ أني قد أفلت اليوم من جرعة النكد الصباحية المعهودة، والتي تأخرها ظوجتي العاظيظة في أيام عطلة نهاية الأسبوع بعض الشيء مرعاة لظروف الاستيقاظ المتأخر..
كان ما دفعني إلى ذلك التوقع المفرط في التفاؤل هو انشغال مدام نكد بضيوفها الكرام، فها هي تحادث صديقاتها في الصالة بصوت مرح، وضحكاتها تزاحم ضحكاتهن التي تقتحم عليَّ غرفتي رغم الباب المغلق، وحادثتُ نفسي، .. يبدو أنها حفلة غيبة أو نميمة من تلك الحفلات التي تبادر ظوجتنا العاظيظ إلى إقامتها من آن لآخر لتبادل الآراء والأفكار وتحسُّس آخر ما جد من أخبار، واغتياب من لم يحضر بصرف النظر عن مدى علاقته بالشلة.
وأحسست بشيء من الرضا والامتنان، وحمدت الله أنها وجدت ما يشغلها عني لليوم الثاني على التوالي، .. وتمتمت بيني وبين نفسي:
.. كم أنا محظوظ! .. كم أتمنى لو يصبح يكون كل يوم كاليوم.
ولم يكد يخطر ذلك ببالي حتى فُتِحَ باب الغرفة، ورفعت بصري فإذا بها أمامي، فلهج لساني بالدعاء:
.. اللهم أعنا بمدد من عندك، .. وثبت أقدامنا، .. وادفع عنا ما لا نطيق.
وبدا لي وكأن "ظوجتنا العاظيظة" تذكرت فجأة وجودي بالغرفة وأني اشتريتُ بعض الكتب ليلة أمس في طريق عودتي إلى المنزل، .. وخمنتُ أنها خشيت أن أغافلها وأستمتع بقراءة بعض تلك الكتب في جو هادئ، فجاءت لترى إن كان يمكن إزعاجي بطريقة ما.

وبعد أن تفحصتني للحظات أخبرتني بضرورة الاستعداد لاستقبال بعض الضيوف..
وفاجأني الخبر، فأنا لم أعتد استضافة أحد بالمنزل، .. ليس فقط لتفادي ممارسة مدام نكد لهوايتها المفضلة وإحراجي أمام أصدقائي، ولكن أيضاً بسبب تفضيلي للوحدة واكتفائي بمجالسة ومناقشة نفسي فيما يجد من أمور، مما لم يتح لي الاختلاط سوى بزملاء العمل بعيداً عن المنزل وعن مضايقات وإحراج مدام نكد لي أمام الآخرين.

وبنبرة مرتبكة سألتُ مدام نكد عمن أشارت إليهم من ضيوف، .. فقالت:
ـ لا أدري،..
ولم أفهم ما تقصد، وبدا ذلك واضحا على وجهي، فاستأنفت "ظوجتي العاظيظة" حديثها موضحة:
ـ ربما اصطحبت إحدى القادمات ـ اللاتي لم يصلن بعد ـ زوجها معها، وبالطبع لا ينبغي أن يجلس بيننا، فلدينا أحاديث خاصة.
وعدتُ إلى الدعاء بيني وبين نفسي:
اللهم قنا شر تلك الأحاديث الخاصة وشر ما يدور فيها وشر ما تتمخض عنه من مؤامرات، وما يتبعها من مآس وخراب ديار.

ورغم أني لم استطع الجزم بمدى صدق ما ادعته مدام نكد، إلا أن ذلك لم يكن ليغيِّر في الأمر شيئا، فسواء كان هناك ضيوف أم لا، فمدام نكد يمكنها أن تتخذ كلا الوضعين مدخلا للنكد، .. ولكن ما لفت نظري في حديثها أنها كانت تتحدث عن "اصطحاب إحداهن لزوجها معها" كمن يتحدث عن كماليات تأخذ من باب الزيادة أو الاحتياج المحتمل.
ومرَّ بخاطري "فلان وفلان" من الأزواج المصنفين ضمن فئة الكماليات أو "الإكسسوار" وهو مصحوب ـ أو مسحوب ـ من قِبل زوجته، وكأنه حقيبة يد إضافية لاستكمال الوجاهة والمظهر العام وحفظ بعض ما قد يلزم من أدوات زينة، .. وتذكرتُ كذلك أنه سيتوجب على استقبال من يحضر من هؤلاء الأزواج "المحترمين" وقضاء الوقت معهم حتى تنتهي الزيارة إن لم أسارع إلى البحث عن مخرج من هذا المأزق.
وأحسستُ بمدى حرج الموقف، وتساءلت بيني وبين نفسي: رباه، .. وما ذنبي أنا؟ .. لكم أكره مثل هذه الاجتماعات التي لا يتوقف جميع من فيها عن التظاهر بالسعادة الغامرة، والمبالغة في افتعال اللطف واللياقة الاجتماعية، رغم إدراك الجميع لزيف ما يتصنعه الآخرون، إلا أن ذلك لا يمنع الباقين من سلوك نفس المسلك، .. وكأننا في سباق نحو أفضل من يتظاهر بالسعادة الغامرة، رغم ما به من هموم لا حصر لها.
...................
من سلسلة:
يوميات عبــــده المغـــلوب على أمـــــره.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:31 am




( 77 ) أسر بعبادي : سِرْ ليلا بهم من مصر
يَــبَـسا : يابسا لا ماء فيه و لا طين
لا تخاف دَرَكا : لا تخشى إدراكا و لحاقا أو تبعة
لا تخشى : الغرق من الأمام
( 78 ) فغشِــيهم : علاهم و غمرهم
( 80 ) المنّ : مادّة صمغية حلوة كالعسل
السّلوى : الطائر المعروف بالسّماني
( 81 ) لا تطغوْا : لا تكفروا نعمه أو لا تظلموا
فيحلّ عليكم : فيجب عليكم و يلزمكم
هَوَى : هلك . أو وَقع في الهاوية









( 1 ) الغاشية : القيامةِ تَغشى الناسَ بأهوالِها

( 2 ) خاشعة : ذَليلةٌ خاضِعةٌ من الخِزْي

( 3 ) عامِلة : تَجُرُّ السلاسلَ والأغلالَ فى النار

ناصبة : تـَعِبَة ٌ ممَّا تـُلاقِيه فيها من العذاب

( 4 ) تصلى نارًا حامية : تدخُلُ أو تـُقاسِي نارًا تـَناهَى حَرُّها

( 5 ) عيْن آنـيَـة : بَلَغَت أنـَاهَا (غايَـتـَها) فى الحرارة

( 6 ) ضريع : شيءٍ فى النار ، كالشَّوكِ مُرّّ مُنـْتـِنٍ

( 7 ) لا يُغْـني منْ جوع : لا يَدفَعُ عـنهم جُوعًا

( 8 ) ناعمة : ذاتُ بهجةٍ وحُسنٍ ونَضارةٍ

( 11 ) لاغِية : لَغوًا وباطِلاً

( 13 ) سُرُرٌ مرفوعة : مُرتـَفعةُ السَّمكِ أو رفيعة ُ القـَدْرِ

( 14 ) أكواب مَوْضوعة : أقداحٌ بين أيديهم للشرب منها

( 15 ) نـَـمارق مَصْـفوفة : وسائدُ ومَرافقُ يَـتـَّـكِأُ عليها مَوضُوعٌ بَعضُها إلى جَنـْبِ بعض

( 16 ) زرابيّ مَبْـثوثة : بُسطٌ فاخِرةٌ مُـفـَرّقة فى المجالس

( 17 ) يَـنظرون : يَتأمَّـلـُـون فيُدْركُون

( 22 ) بمُـسيْـطر : بِمُـتـَـسـلّـِطٍ جبَّـارٍ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 3:48 pm


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الإثنين نوفمبر 03, 2014 3:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8384
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: واحة الفصحى 3   الإثنين نوفمبر 03, 2014 3:49 pm

شعر بلا قافية
ﺍﺧﺘﺒﺮ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻷ‌ﻣﻴﻦ ﻣﺮﺓً ﺃﺑﺎ ﻧﻮﺍﺱ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﻧﻮﺍﺱ ﻫﻞ ﺗﺼﻨﻊ ﺷﻌﺮﺍ ﻻ‌ ﻗﺎﻓﻴﺔ ﻟﻪ ..!!؟؟
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﻧﻮﺍﺱ ﻧﻌﻢ ، ﻭ ﺻﻨﻊ ﻣﻦ ﻓﻮﺭﻩ ﺍﺭﺗﺠﺎﻟَﺎ
ﻭﻟﻘﺪ ﻗﻠﺖُ ﻟﻠﻤﻠﻴﺤﺔ ﻗُﻮﻟﻲ ..::.. ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪٍ ﻟﻤﻦ ﻳُﺤﺒﻚِ (ﻣُﭻْ ﻣُﭻ)
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻘُﺒﻠﺔ
ﻓﺄﺷﺎﺭﺕ ﺑﻤﻌﺼﻢٍ ﺛﻢ ﻗﺎﻟﺖ ..::.. ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪٍ ﺧﻼ‌ﻑ ﻗﻮﻟﻲ (ﻧُﭻْ ﻧُﭻْ)
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺍﻻ‌ﻣﺘﻨﺎﻉ ﻭﺍﻟﺮﻓﺾ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﻻ‌ ﻻ‌
ﻓﺘﺄﻣﻠﺖُ ﺳﺎﻋﺔً ﺛﻢ ﺇﻧﻲ ..::.. ﻗﻠﺖُ ﻟﻠﺒﻐﻞ ﻋﻨﺪ ﺫﻟﻚ ( ﭼُﭻ ﭼُﭻْ )
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺳﻴﻦ ﻫﻮ ﺻﻮﺕ ﺯﺟﺮ ﺍﻟﺒﻐﻞ ﻟﻴﺘﺤﺮﻙ ﻭﻳﻤﺸﻲ
ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺣﻀﺮ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ ﺣﺴﻦ ﻧﻈﻤﻪ ﻭ ﻭﺻﻠﻪ ﺍﻷ‌ﻣﻴﻦ ﻭ ﺃﺟﺰﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﺼﻠﺔ
 
 
قال الإمام ابن مفلح رحمه الله :
" ومما للمسلم على المسلم:
- أن يستر عورته
- ويغفر زلته
- ويرحم عبرته
- ويقيل عثرته
- ويقبل معذرته
- ويرد غيبته
- ويديم نصيحته
- ويحفظ خلته
- ويرعى ذمته
- ويجيب دعوته
- ويقبل هديته
- ويكافئ صلته
- ويشكر نعمته
- ويحسن نصرته
- ويقضي حاجته
- ويشفع مسألته
- ويشمت عطسته
- ويرد ضالته
- ويواليه وﻻ يعاديه
- وينصره على ظالمه
- ويكفه عن ظلمه غيره
- وﻻ يسلمه
- وﻻ يخذله
- ويحب له ما يحب لنفسه
- ويكره له ما يكره لنفسه"

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واحة الفصحى 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: