الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شوقي في رثاء شيخ الشهداء عمر المختار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 8667
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: شوقي في رثاء شيخ الشهداء عمر المختار   الجمعة أكتوبر 07, 2011 2:59 pm

قصيدة شوقي
في رثاء شيخ المجاهدين
الشهيد عمر المختار
.................................................................
ركزوا رفاتك في الرمال لواء / يستنهض الوادي صباح مساء
يا ويحهم نصبوا منارا من دم / يوحي إلى جيل الغد البغضاء
ما ضر لو جعلوا العلاقة في غد / بين الشعوب مودة وإخاء
جرح يصيح على المدى وضحية / تتلمس الحرية الحمراء
يا أيها السيف المجرد في الفلا / يكسو السيوف على الزمان مضاء
تلك الصحاري غمد كل مهند / أبلى فأحسن في العدو بلاء
وقبور موتى من شباب أمية / وكهولهم لم يبرحوا أحياء
لو لاذ بالجوزاء منهم معقل / دخلوا على أبراجها الجوزاء
فتحوا الشمال سهوله وجباله / وتوغلوا فاستعمروا الخضراء
وبنوا حضارتهم فطاول ركنها / دار السلام وجلق الشماء
خيرت فاخترت المبيت على الطوى / لم تبن جاها أو تلم ثراء
إن البطولة أن تموت من الظما / ليس البطولة أن تعب الماء
إفريقيا مهد للأسود ولحدها / ضجت عليك أراجلا ونساء
والمسلمون على اختلاف ديارهم / لا يملكون مع المصاب عزاء
والجاهلية من وراء قبورهم / يبكون زيد الخيل والفلحاء
في ذمة الله الكريم وحفظه / جسد ببرقة وسد الصحراء
لم تبق منه رحى الوقائع أعظما / تبلى ولم تبق الرماح دماء
كرفات نسر أو بقية ضيغم / باتا وراء السافيات هباء
بطل البداوة لم يكن يغزو على / تنك ولم يك يركب الأجواء
لكن أخو خيل حمى صهواتها / وأدار من أعرافها الهيجاء
لبى قضاء الأرض أمس بمهجة / لم تخش إلا للسماء قضاء
وافاه مرفوع الجبين كأنه / سقراط جر إلى القضاة رداء
شيخ تمالك سنه لم ينفجر / كالطفل من خوف العقاب بكاء
وأخو أمور عاش في سرائها / فتغيرت فتوقع الضراء
الأسد تزأر في الحديد ولن ترى / في السجن ضرغاما بكى استجداء
وأتى الأسير يجر ثقل حديده / أسد يجرر حية رقطاء
عضت بساقيه القيود فلم ينؤ / ومشت بهيكله السنون فناء
تسعون لو ركبت مناكب شاهق / لترجلت هضباته إعياء
خفيت على القاضي وفات نصيبها / من رفق جند قادة نبلاء
والسن تعطف قلب كل مهذب / عرف الجدود وأدرك الآباء
دفعوا إلى الجلاد أغلب ماجدا / يأسو الجراح ويطلق الأسراء
ويشاطر الأقران ذخر سلاحه / ويصف حول خوانه الأعداء
وتخيروا الحبل المهين منية / لليث يلفظ حوله الحوباء
حرموا الممات على الصوارم والقنا / من كان يعطي الطعنة النجلاء
إني رأيت يد الحضارة أولعت / بالحق هدما تارة وبناء
شرعت حقوق الناس في أوطانهم / إلا أباة الضيم والضعفاء
يا أيها الشعب القريب أسامع / فأصوغ في عمر الشهيد رثاء
أم ألجمت فاك الخطوب وحرمت / أذنيك حين تخاطب الإصغاء
ذهب الزعيم وأنت باق خالد / فانقد رجالك واختر الزعماء
وأرح شيوخك من تكاليف الوغى / واحمل على فتيانك الأعباء

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شوقي في رثاء شيخ الشهداء عمر المختار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: