الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مختارات شعرية 5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الإثنين مايو 05, 2014 9:15 am


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الإثنين مايو 05, 2014 7:50 pm

وكل جراحة فلها دواء ... وسوء الخلق ليس له دواء
وليس بدائم أبدا نعيم ... كذاك البؤس ليس له بقاء
علي بن أبي طالب






ريحــانةٌ أنتِ في صحــراء مجــدبةٍ***من الرياحين حيّانا بها الله

إن غاب ساقي الطلا أو صدّ لا حرجٌ***هذا جمالكِ يغنينا محيّاهُ !

إسماعيل صبري





إذا اشتملتْ على اليأس القلوبُ ....وَضَاْقَ بِمَا بِهِ الصَّدْرُ الرَّحِيْبُ

وأوطنت المكارهُ واستقرت ..... وَأَرْسَتْ فِي أَمَاكِنِهَا الخُطُوْبُ

ولم ترَ لانكشاف الضرِّ وجهاً.... ولا أغنى بحيلته الأريبُ

أتاكَ على قنوطٍ منك غوثُ .... يمنُّ به اللطيفُ المستجيبُ

وكلُّ الحادثاتِ اذا تناهتْ.... فَمَوْصُولٌ بِهَا فَرَجٌ قَرْيَبُ



أمي بعيني خلسة وتقدمي
........................وتلاعبي في الجفن كي لا تسأمي

وتغلغلي في القلب كي تتدافعي
..................................بين الدماء إلى البطين الأسقم

وتولدي في الآه قبل طلوعها
................................وتوجعي في الصمت كي تتحطمي


جمع القصائدَ من رُباكِ، وربّما .. سرق الشمائلَ من نسيم صَباك
موسى ببابك في المكارم والعلا .. وعَصاهُ في سحر البيانِ عَصاكِ
أَحْلَلْتِ شعري منكِ في عُليا الذُّرا .. وجمعته برواية الأملاك
إن تُكرمي يا زَحلُ شعري إنني .. أَنكرتُ كلَّ قَصيدَةٍ إلاَّك
أَنتِ الخيالُ: بديعُهُ، وغريبُه .. الله صاغك، والزمانُ رَواك
أحمد شوقي


ما زالت شمسك تعشقني .. ولهيبك أحرق وجداني
أدمنت الحب على بابك .. يا رفيق الدرب وخلاني
ع الغيم رسمت عصافيراً .. هل تسمع يوماً ألحانــي
أتئن لحالي ودمعاتـــي .. فلترنو بعدك أعيانــي
فتطيب بقربك أوجاعي .. وإليك بقلبي قربانـي


كلّما جنّ من الليلِ دُجى .. زارني طيفُ حبيبٍ لا يغيب
شابَهُ الشكُّ بحبّي وانزوى .. خلف ظنّ أنّني فيه أعيب
لا وربّ البيتِ قلبي ما هوى .. غير ذاك الخلّ مالي من حبيب
إن يقولوا عن هوانا انطوى .. لا تُبالي أنتَ لي دوماً قريب



يا نَفسُ مِثلُ الشمسِ أنتِ، أشِعَّةٌ .. في عامرٍ، وأشِعّةٌ في بَلْقَعِ
حتى إذا طُوِيَ النهارُ تراجعَتْ .. شتّى الأشِعّةًِ فالتقت في المرجع



سَنمْضِي للعُلاَ رَغْمَ الصِّعَابِ .. ونَعْلُو بالهُدى فوقَ الضَّبابِ
وَنحمِل رايةَ الحقِّ المبينِ .. لأمَّتنا، ونفتح كلَّ بابِ
ونُرجِع ما مضَى من مجدِ قوْمِي .. ونرْفع أمَّتي فوق السحابِ
شبابَ المجد: هُبُّوا لا تكونوا .. كساقِي القوم مِن برق السرابِ
شباب المجد: شدُّوا لا تَلينوا .. لأفَّاك أثيمٍ ذِي ارتيابِ
شبابَ المجد: كُفُّو ا لا تَخُونوا .. بتضييعٍ آماناتِ الكتابِ
شبابَ المجد: إيَّاكم فَإِنِّي .. أُحذِّركم أَعاديَ كالذِّئابِ
شبابَ المجد: صِيحوا بالعُدوِّ .. ولا تَهِنوا فأنتم أُسْد غابِ
تطاول ذِئبها عندَ العَرينِ .. وكاد البُوم يفتِك بالعُقابِ
بصوتِ الحق يَبطُلُ كلُّ إفكٍ .. ويَسكُت ذا الكذوبُ لدَى الخطابِ
شبابَ الصحوة الكُبرى: أفِيقوا .. ففجْرُ الحق يُشرِق بالشبابِ
صلاحٌ بين أظهُركم سينمو .. يُعيد القُدسَ مِن أيدي الكلابِ
يُوحِّدنا، ويغسِل عارَ قوْمي .. ويَمْحو عنهمُ ذلَّ الرِّقابِ
فسِيروا في ربوعِ الأرْض، وامضُوا .. لنشْر العِلم ضوء ُ العلم خابِ
أضِيئوا شعلةَ الإسلامِ فِينا .. لتهديَنا طريقًا للصَّوابِ
محمود العيسوي



أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الطُّمُوحِ
ومَن يَستَلِذُّ رُكوبَ الخَطَر
وأَلعَنُ مَن لا يُمَاشِي الزَّمَانَ
ويَقنَعُ بالعَيشِ عَيشِ الحَجَر
هُوَ الكَونُ حَيٌّ ، يُحِبُّ الحَيَاةَ
ويَحتَقِرُ المَيتَ مَهمَا كَبُر
فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْتَ الطُّيُورِ
ولا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَر !
أبو القاسم الشابي


روضةِ وردٍ حُفَّ بالسوسنِ الغضّ .. تحلَّت بلونِ السامِ والذهبِ المَحضِ
رأيتُ بها بدراً على الأرضِ ماشياً..ولم أرَ بدراً قطّ يمشي على الأرضِ


يا قرة العين إني لا أسميكِ : أكني بأخرى أسميها و أعنيكِ
أخشى عليك من الجارات حاسدة : أو سهم غيران يرميني و يرميكِ
لولا الرقيبان إذ ودعت غادية : قبلت فاك وقلت : النفس تفديكِ
يا أطيب الناس ريقا غير مختبر : إلا شهادة أطراف المساويكِ
قد زرتني مرة في الدهر واحدة : بالله لا تجعليها بيضة الديكِ
بشار بن برد






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الإثنين مايو 05, 2014 9:19 pm

دع الدنيا لطالبها ** لتسلم من معاطبها
ولا يغررك عاجلها ** وفكر في عواقبها
فإن سهام آفتها ** مشوب في أطايبها
وإن بريق درهمها ** لأفتك من عقاربها
تبيحك في محاسنها ** لتذهل عن معايبها
فتبدي لينها خدعا** لتنشب في مخالبها
فكن من أسدها ليثا ** ولا تك من ثعالبها
فإنك إن سلمت بها ** فإنك من عجائبها
وكن منها على حذر ** فإنك من مطالبها
وكن رجلا منيب القلب ** تسلم من نوائبها
وسل رب العباد العون** منه على مصائبها
الصرصري




سقوا فلسطين أحـﻻما ملونة **وأطعموها سخيف القول والخطبا
وخلفوا القدس فوق الوحل عارية **تبيح عزة نهديها لمن رغبا
أيا فلسطين من يهديك زنبقة ؟ **ومن يعيد لك البيت الذي خربا؟
شردت فوق رصيف الدمع باحثة ** عن الحنان ولكن ما وجدت أبا
تلفتي تجدينا في مباذلنا **من يعبد الجنس أو من يعبد الذهبا
فواحد أعمت النعمى بصيرته **فانحنى وأعطى الغواني كل ماكسبا
وواحد ببحار النفط مغتسل **قد ضاق بالخيش ثوبا فارتدى القصبا
وواحد نرجسي في سريرته**وواحد من دم اﻷحرار قد شربا
إن كان من ذبحوا التاريخ هم نسبي **على العصور فإني أكره النسبا
نزار قباني



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الثلاثاء مايو 06, 2014 6:12 am

أَأُعلِنُ ما بي أَم أُسِرُّ فَأَكتُمُ وَكَيفَ وَفي وَجهي مِنَ الحُبِّ مَعلَمُ
أَثيبوا بِوُدٍّ أَو أَثيبوا بِهَجرَةٍ وَلا تَقتُلوني إِنَّ قَتلي مُحَرَّمُ
طَفَوتُ عَلى بَحرِ الهَوى فَدَعَوتُكُم دُعاءَ غَريقٍ ما لَهُ مُتَعَوَّمُ
لِتَستَنقِذوني أَو تُغيثوا بِرَحمَةٍ فَلَم تَستَجيبوا لي وَلَم تَتَرَحَّموا
رَكِبتُ عَلى اِسمِ اللَهِ بَحرَ هَواكُمُ فَيا رَبِّ سَلِّم أَنتَ أَنتَ المُسَلِّمُ
تَعَلَّقتُكُم مِن قَبلِ أَن أَعرِفَ الهَوى فَلا تَقتُلونَني إِنَّني مُتَعَلِّمُ
تُخَبِّرُني الأَحلامُ أَنّي أَراكُمُ فَوَيلي كَم مِنَ الأَباطِلِ أَحلُمُ
حَجَجتُ مَعَ العُشّاقِ في حَجَّةِ الهَوى وَإِنّي لَفي أَثوابِ حُبِّكِ مُحرِمُ
يَقولونَ لي أَخفِ الهَوى لا تَبُح بِهِ وَكَيفَ وَطَرفي بِالهَوى يَتَكَلَّمُ
أَأَظلِمُ قَلبي لَيسَ قَلبي بِظالِمٍ وَلَكِنَّ مَن أَهوى يَجورُ وَيَظلِمُ
أَلا عَظَّمَت ما باحَ مِنّي مِنَ الهَوى وَما في ضَميرِ القَلبِ أَدهى وَأَعظَمُ
شَكَوتُ إِلَيها حُبَّها فَتَبَسَّمَت وَلَم أَرَ شَمساً قَبلَها تَتَبَسَّمُ
فَقُلتُ لَها جودي فَأَبدَت تَجَهُّماً لِتَقتُلَني يا حُسنَها إِذ تَجَهَّمُ
وَما أَنا في وَصلي لَها بِمُفَرِّطٍ وَلَكِنَّني أَخشى الوُشاةَ فَأَصرِمُ
يُعاوِنُها قَلبي عَلى جَهالَةٍ وَأُوشِكُ يُبلي حُبُّها ثُمَّ يَندَمُ
وَكُنتُ زَماناً أَجحَدُ الناسَ ذِكرَها فَكَذَّبَني دَمعٌ مِنَ الوَجدِ يَسجُمُ
فَأَصبَحتُ كَذّاباً لِكِتمانِيَ الهَوى وَصارَ إِلى الإِعلانِ ما كُنتُ أَكتُمُ





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الثلاثاء مايو 06, 2014 6:19 am

عيني لغير جمالـــــكم لا تنظــر .:. وسواكم في خاطري لا يخطر

صبرت قلبي عنـــــكم فأجابني .:. لا صبر لي لا صبر لي لا أصبر

لا اصبر حتــــى يراكم ناظــري .:. وعلى محبتكم أموت وأحشر

غبتم وغابت راحتي من بعدكم .:. والعيش صار من الجفا يتكدر

لا فرق ما بيني وبين خيالكم .:. إن غاب غبتم أو حضرتم أحضر

اثنان نحن وفي الحقيقـة واحد .:. لكن أنا الأدنى وأنت الأكبــــر

حبــي لكم طبعا بغيــر تكــلف .:. والطبع في الانسان لا يتغيــر

فإذا نطقت ففي حديثي جمالكم .:. وإذا سكتت ففيكم أتفكـر







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الثلاثاء مايو 06, 2014 6:24 am

يا ساكن القلب المعتق لهفة
تماديت في حرف من الشعر أغواني
تمهل رعاك الله إنا على اللظى
نسير رفاتا بان في شكل إنسانِ !




قال الإمام الشافعي رحمه الله :
إِنَّ للهِ عِـبَـــادًا فُـطَـنَــا ... تَرَكُـوا الدُّنْيَـا وَخَافُـوا الْفِتَنَـا
نَظَـرُوا فِيْهَـا فَلَـمَّـا عَلِـمُـوا ... أَنَّـهَـا لَيْسَـتْ لِحـيٍّ وَطَنَـا
جَعَـلُـوهَـا لُجَّـةً وَاتَّـخُـذُوا ... صَالِـحَ الأَعْمَـالِ فِيهَـا سُفُنَـا

قال أبو تمام : إذا جَارَيْتَ في خُلُقٍ دَنِيئاً
إذا جَارَيْتَ في خُلُقٍ دَنِيئاً فأنتَ ومنْ تجارِيه سواءُ
رأيتُ الحرَّ يجتنبُ المخازي ويَحْمِيهِ عنِ الغَدْرِ الوَفاءُ
وما مِنْ شِدَّة ٍ إلاَّ سَيأْتي لَها مِنْ بعدِ شِدَّتها رَخاءُ
لقد جَرَّبْتُ هذا الدَّهْرَ حتَّى أفَادَتْني التَّجَارِبُ والعَناءُ
إذا ما رأسُ أهلِ البيتِ ولى بَدا لهمُ مِنَ الناسِ الجَفاءُ
يَعِيش المَرْءُ ما استحيَى بِخَيرٍ ويبقى العودُ ما بقيَ اللحاءُ
فلا واللهِ ما في العيشِ خيرٌ ولا الدُّنيا إذا ذَهبَ الحَياءُ
إذا لم تخشَ عاقبة َ الليالي ولمْ تستَحْي فافعَلْ ما تَشاءُ
لئيمُ الفعلِ من قومٍ كرامٍ لهُ مِنْ بينهمْ أبداً عُوَاءُ





يمزقني الجوى، ويبقيني بقايا .. وأبحث عنك قد تاهت خطـايا
ويرميني الهوى في البعد جمراً .. فهاك قلبي أدمته الشظايا


جمع القصائدَ من رُباكِ، وربّما .. سرق الشمائلَ من نسيم صَباك
موسى ببابك في المكارم والعلا .. وعَصاهُ في سحر البيانِ عَصاكِ
أَحْلَلْتِ شعري منكِ في عُليا الذُّرا .. وجمعته برواية الأملاك
إن تُكرمي يا زَحلُ شعري إنني .. أَنكرتُ كلَّ قَصيدَةٍ إلاَّك
أَنتِ الخيالُ: بديعُهُ، وغريبُه .. الله صاغك، والزمانُ رَواك
أحمد شوقي


قلبي تفطّر من جور الهوى .. لاجل حبيبٍ عاث بي وارتوى
سألته يا قلب مالك عاشق ؟ .. فأجاب احببتها احببتها وكفى


بروحي معسول اللمى متحجب .. إذا لم يزر لم يهن عيشي ولا إذا
وان ذقت منَّا من حلاوة ريقه .. أتانا رقيب يتبع المنّ بالأذى
ابن نباتة المصري


كلّما جنّ من الليلِ دُجى .. زارني طيفُ حبيبٍ لا يغيب
شابَهُ الشكُّ بحبّي وانزوى .. خلف ظنّ أنّني فيه أعيب
لا وربّ البيتِ قلبي ما هوى .. غير ذاك الخلّ مالي من حبيب
إن يقولوا عن هوانا انطوى .. لا تُبالي أنتَ لي دوماً قريب


روضةِ وردٍ حُفَّ بالسوسنِ الغضّ .. تحلَّت بلونِ السامِ والذهبِ المَحضِ
رأيتُ بها بدراً على الأرضِ ماشياً..ولم أرَ بدراً قطّ يمشي على الأرضِ


ما زالت شمسك تعشقني .. ولهيبك أحرق وجداني
أدمنت الحب على بابك .. يا رفيق الدرب وخلاني
ع الغيم رسمت عصافيراً .. هل تسمع يوماً ألحانــي
أتئن لحالي ودمعاتـــي .. فلترنو بعدك أعيانــي
فتطيب بقربك أوجاعي .. وإليك بقلبي قربانـي


أبحِر بنا في ليالي السمر .. حلّق وكُن في السَّماءِ القمر
واسرح بنا في فضاء الدروب .. وارسم بسِحرِكَ أزهى الصُور


يا نَفسُ مِثلُ الشمسِ أنتِ، أشِعَّةٌ .. في عامرٍ، وأشِعّةٌ في بَلْقَعِ
حتى إذا طُوِيَ النهارُ تراجعَتْ .. شتّى الأشِعّةًِ فالتقت في المرجع




سَنمْضِي للعُلاَ رَغْمَ الصِّعَابِ .. ونَعْلُو بالهُدى فوقَ الضَّبابِ
وَنحمِل رايةَ الحقِّ المبينِ .. لأمَّتنا، ونفتح كلَّ بابِ
ونُرجِع ما مضَى من مجدِ قوْمِي .. ونرْفع أمَّتي فوق السحابِ
شبابَ المجد: هُبُّوا لا تكونوا .. كساقِي القوم مِن برق السرابِ
شباب المجد: شدُّوا لا تَلينوا .. لأفَّاك أثيمٍ ذِي ارتيابِ
شبابَ المجد: كُفُّو ا لا تَخُونوا .. بتضييعٍ آماناتِ الكتابِ
شبابَ المجد: إيَّاكم فَإِنِّي .. أُحذِّركم أَعاديَ كالذِّئابِ
شبابَ المجد: صِيحوا بالعُدوِّ .. ولا تَهِنوا فأنتم أُسْد غابِ
تطاول ذِئبها عندَ العَرينِ .. وكاد البُوم يفتِك بالعُقابِ
بصوتِ الحق يَبطُلُ كلُّ إفكٍ .. ويَسكُت ذا الكذوبُ لدَى الخطابِ
شبابَ الصحوة الكُبرى: أفِيقوا .. ففجْرُ الحق يُشرِق بالشبابِ
صلاحٌ بين أظهُركم سينمو .. يُعيد القُدسَ مِن أيدي الكلابِ
يُوحِّدنا، ويغسِل عارَ قوْمي .. ويَمْحو عنهمُ ذلَّ الرِّقابِ
فسِيروا في ربوعِ الأرْض، وامضُوا .. لنشْر العِلم ضوء ُ العلم خابِ
أضِيئوا شعلةَ الإسلامِ فِينا .. لتهديَنا طريقًا للصَّوابِ
محمود العيسوي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الجمعة مايو 16, 2014 10:01 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 10:15 am





ليس الهوى سلعةً ُتشرى على ملأٍ ::ولا تبـــاع ولايأتي بهــا الغَلب
قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده::ويكره القلبُ من في كفّه الذهب
حقيقةٌ لو وعاها الجاهلون لما ::تنافسوا فــــي معانيهــا ولااحتربــوا
ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم ::لا المال يبقى ولا الألقـــاب والرتب
د عبد الرحمن العشماوي



وَلَـو أَنَّـا إِذَا مُتْـنَـا تُرِكْـنَـا *** لَكَـانَ الْمَـوْتُ رَاحَةَ كُلِّ حَيِّ
وَلَـكِنَّـا إِذَا مُتْـنَـا بُعِـثْـنَـا *** وَنُسْـألُ بَعْـدُ عَنْ كُلِّ شـي
علي بن أبي طالب رضي الله عنه


ألا إنما الدنيا متاع غرور *** ودار صعود مرة وحدور

كأني بيوم ما أخذت تأهبا *** له في رواح عاجل وبكور

كفى عِبْرة أن الحوادث لم تزَلْ *** تُصَيِّرُ أهل الملك أهل قبور

خليليَّ كم من ميت قد حضرته *** ولكنني لم أنتفع بحضور

ومن لم يزده الدهر ما عاش عبرة *** فذاك الذي لا يستنير بنور

أبو العتاهية




هات ما عندك هات *** يازمان الأزمات
أنا لا أخشاك فانثر *** كلّ ما في الجعبات
و ارمي بنبلك ما *** شئت فلن تثني قناتي
هل ترى الإعصار يوما *** هزّ شمّا راسيات
أنا محميّ بذرع *** من يقين وثبات


كل العلوم سوى القرآن مشغلة *** إلا الحديث وعلم الفقه في الدين
العلم ما كان فيه قال حدثنا *** وما سوى ذاك وسواس الشياطين
- الإمام الشافعي -



عِداتي لَهُم فَضلٌ عَليَّ وَمِنَّةٌ "" فَلا أَذهبَ الرَحمنُ عَنّي الأَعاديا
همُ بَحَثوا عَن زلَّتي فَاجتَنَبتُها""وَهُم نافَسُوني فَاكتَسَبت المَعاليا
أبو حيان الأندلسي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في السبت مايو 10, 2014 12:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 10:34 am

و الله لو حلف العشاق أنهم***موتى من الحب أو قتلى لما حنثوا
ترى المحبين صرعى في ديارهم***كفتية الكهف لا يدرون كم لبثوا


لـــم يـبــق زرع أو مـبـيـع أو شــــرى**إلا أزيـــل عــــن الـشـريـعـة حـكـمــه
فـلـكـيـف يـفـلــح عــابــد وعـظــامــه**نشأت على السحت الحـرام ولحمـه
هـذا الـذي وعـد النـبـي المصطـفـى**بـظــهــوره وعـــــدا تــوثـــق حـتــمــه
وهت الأمانة فيه وانفصمت عرى الت**قــــوى بــــه والــبــر أدبـــــر نـجــمــه
كثـر الـربـا وفـشـا الـزنـا ونـمـا الخـنـا**ورمـى الهـوى فـيـه فأقـصـد سهـمـه
لـــم يـبــق إلا راغـــب هــــو مـظـهــر**لـلـزهــد والـدنـيــا الـدنــيــة هــمـــه
يــا مقـبـلا فــي جـمـع دنـيــا أدبـــرت**كـبـنــاء اسـتـولــى عـلـيــه هــدمــه
هــذي أمــارات القـيـامـة قـــد بـــدت**لـمـبـصـر ســبــر الـعـواقــب فـهـمــه
فـاعـمــل لــيـــوم لا مـــــرد لـوقــعــه**يـقـصـي الـولـيـد بــــه أبــــوه وأمــــه
الصرصري



مع الهم يسران هون عليك *** فلا الهم يجدي ولا الاكتئاب

فكم ضقت ذرعا بما هبته *** فلم ير من ذاك قدر يهاب

وكم برد خفته من سحاب *** فعوفيت وانجاب عنك السحاب
- الإمام الشافعي -



أبداً تحنُّ إليكُمُ الأرواحُ ... وَ وِصالُكُم رَيحانُها وَ الراحُ

وَ قُلوبُ أهلِ وِدادِكُم تَشتاقُكُم ... وَ إلى لَذيذِ لِقائِكُم تَرتاحُ

خَفَضَ الجَناحَ لَكُم وَ ليسَ عَليكُمُ ... للصَّبِّ في خَفْضِ الجَناحِ جُناحُ

فإلى لِقاكُم نَفسُهُ مُرتاحَةٌ ... وَ إلى رِضاكُم طَرفُهُ طَمّاحُ

عودوا بِنورِ الوَصلِ من غَسَقِ الدُّجى ... فالهَجرُ لَيلٌ وَ الوِصالُ صَباحُ

السَّهرَوَردي المقتول




الجُودُ مكرمةٌ والبخلُ مبغضةٌ // لا يستوي البخلُ عندَ اللهِ والجُودُ
والفقرُ فيه شخوصٌ والغِنى دعةٌ // والنَّاسُ في المالِ مرزوقٌ ومحدودُ
المنتصر بن بلال الأنصاري



قال كلثوم بن عمرو التَّغلبي - مِن شعراء الدَّولة العبَّاسية-:

إنَّ الكريمَ ليُخفي عنك عسرتَه // حتى تراه غنيًّا وهو مجهودُ

وللبخيلِ على أموالِه عللٌ // زرقُ العيونِ عليها أوجهٌ سودُ

إذا تكرَّمتَ عن بذلِ القليلِ ولم// تقدرْ على سعةٍ لم يظهرِ الجُودُ

بُثَّ النَّوَال ولا تمنعْك قلَّتُه // فكلُّ ما سدَّ فقرًا فهو محمودُ



قد نادت الدنيا على نفسها ==لو كان في الدنيا من يسمعُ
كم واثـــق بالعمــــر أفنيته ==وجامع بددتُ ما يجمـــــــعُ


إِذا كَـشَفَ الزَمانُ لَكَ القِناعــا.....وَمَـدَّ إِلَيكَ صَرفُ الدَهرِ باعــــا
فَـلا تَـخشَ الـمَنيَّةَ واقتحمها......وَدافِـع ما اِستَطَعتَ لَها دِفاعا
وَلا تَـختَر فِـراشاً مِن حَريــــرٍ .......وَلا تَـبكِ الـمَنازِلَ وَالـبِقاعــا
عنترة بن شداد



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 11:01 am

أملٌ هفت إليه قلوب الناس في الزمن التليد
أملٌ له غور القديم كما له سحر الجديد
أملٌ إليه سعى الملوك كما إليه رنا العبيد!
وتزاحموا كالهيم يدفعها الصدى عند الورود
وتساءلوا عنه ولكن من يجيب ومن يفيد؟
فمشرقٌ ومغربٌ وكلاهما يرجو البعيد
عادوا وكل سؤالهم أين السعادة والسعيد؟
قالوا السعادة في الغنى فأخو الثراء هو السعيد
قالوا السعادة في النفوذ وسلطة الجاه العتيد
قالوا السعادة في الغرام الحلو في خصرٍ وجيد
قالوا السعادة في السكون وفي الخمول وفي الخمود!
قل للذي يبغي السعادة هل عملت من السعيد؟
إن السعادة أن تعيش لفكرة الحق التليد
هذي العقيدة للسعيد هي الأساس هي العمود
من عاش يحملها ويهتف باسمها فهو السعيد


دع الدنيا لطالبها ** لتسلم من معاطبها
ولا يغررك عاجلها ** وفكر في عواقبها
فإن سهام آفتها ** مشوب في أطايبها
وإن بريق درهمها ** لأفتك من عقاربها
تبيحك في محاسنها ** لتذهل عن معايبها
فتبدي لينها خدعا** لتنشب في مخالبها
فكن من أسدها ليثا ** ولا تك من ثعالبها
فإنك إن سلمت بها ** فإنك من عجائبها
وكن منها على حذر ** فإنك من مطالبها
وكن رجلا منيب القلب ** تسلم من نوائبها
وسل رب العباد العون** منه على مصائبها
الصرصري


يقول ابن جني:

فَإِنْ أُصْبِحْ بِلاَ نَسَبٍ * * * فَعِلْمِي فِي الوَرَى نَسَبِي

عَلَى أَنِّي أَؤُولُ إِلَى * * * قُرُومٍ سَادَةٍ نُجُبِ

قَيَاصِرَةٍ إِذَا نَطَقُوا* * * أَرَمَّ الدَّهْرُ ذُو الخُطَبِ

أُولاكَ دَعَا النَّبِيُّ لَهُمْ * * * كَفَى شَرَفًا دُعَاءُ نَبِي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في السبت مايو 10, 2014 12:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 11:08 am

كل الجروح أداويها بحكم يدي .. إلا غيابك لا شيء يداويه
لفتني الأشجان وادلهمَّ غدي .. قلي بربك كيف الصبر أحييه ؟



إِذَا وُلِدَ المَولودُ أعمَى وجَدتَه .. وجدكَ أهدى من بصيرٍ وأجولا
عمِيتُ جَنِينًا والذكاءُ من العَمَى .. فجئتُ عجيبَ الظنِّ للعِلم مَعقِلا
وغَاضَ ضياءُ العينِ للقلب فاغتَدَى .. بقلبٍ إِذا مَا ضَيَّعَ النَّاسُ حَصَّلا
وشعرٍ كنورِ الروضِ لاءمتُ بينَهُ .. بقَولٍ إِذَا ما أَحزنَ الشِّعرُ أَسهَلاَ
بشار بن برد


يبعثرني الحبُّ مثلَ السحابةِ
يُلغي مكانَ الولادةِ، يُلغي سنينَ الدراسةِ
يُلغي الإقامةَ، يُلغي الدِيانةَ
يُلغي الزواجَ، الطلاقَ ، الشهودَ ، المحاكمَ
يسحبُ منِّي جوازَ السَفَر .. !
ويغسلُ كلَّ غُبار القبيلةِِ عنِّي
ويجعلني من رعايا القَمَر .. !
نزار قباني


إذا كان الخِلافُ سَيَصطَفِينا .. على الدنيا فمَرحَى بالخِلافِ
وإن كانَ السَّلامُ سَلامَ ذُلٍّ .. فلا مَرحى بتَسلِيم الضِعَافِ
ونِعمَ العَيشُ عَيشُك كالأسُودِ .. وبئس العَيشُ عَيشُكَ كالخِرافِ
فخَالِف ثُمَّ خَالِف ثُمَّ خَالِف .. إذا كانَ التَّوَافُقُ غَيرَ كَافِى
وكُنْ ضِدَّاً لكل الناسِ دَومَا .. تَجِد منهم مكانك فى الشِّغَافِ
إذا ما كنتَ مقتنِعَاً برَأىٍ .. فَلَا تَعْبَأْ بدَعوى الاختِلافِ
المجاهد المصري


يا ساكن القلب المعتق لهفة
تماديت في حرف من الشعر أغواني
تمهل رعاك الله إنا على اللظى
نسير رفاتا بان في شكل إنسانِ !


يمزقني الجوى، ويبقيني بقايا .. وأبحث عنك قد تاهت خطـايا
ويرميني الهوى في البعد جمراً .. فهاك قلبي أدمته الشظايا


رويدكِ إن المُنى لفحُ نار .. وفي قسماتي تمطّى الكِبَر
فحينَ تغيبينَ يا وجهتي .. يَموتُ الضياء ويُنفى القمر


ويا سَادَتى إِنَّنِى أَعتَرِف .. سئمنا سئمنا دروس الغرف
دُروسُ الأَعِزَّة فَوْقَ التّلال .. وبين الخنادق دون الترف
لِنُرجِعَ بِالبَأسِ أَمجَادنَا .. فبالدم تُروى بذور الشرف
ومَا الفَخرُ إِلاَّ دِمَاءَ تُراق .. وليست معارك بين الصحف
لِنَحمل جَمِيعاً سِلاحَ الفِدَا .. مسيراً مسيراً لكي ننتصف
وإِلا حَياةً طَواهَا الظَّلاَم .. وعندئذ لا يُفيد الأسف
ناصيف اليازجي


يا خَلِيلَيَّ لا تَذُمّا لِيَ الموتَ .. فإني مَنْ لا يرى العيشَ حمدا
لا أقولُ اسّكُنا إلى هذه الدارِ .. غرورا ولا أقول استَعِدّا
أنا من بلّ دمعُه المهدَ بالأمس .. ولولا التعليلُ لم يأوِ مهدا
والذي تُبْصِران لي من رضاءٍ .. حُرْمَةٌ للحياةِ عندي تُؤدّى
سَنَّ أهلي وأهلُ هندٍ لقاءً .. فمن البرِّ أن أجاملَ هندا
وأسُوقَ المهرَ المسمّى هموما .. وعناءً مع الزمانِ وكَدَّا
وإلى اللَّهِ تُرْجَعُ النفسُ يوما .. صدقَ الله والنبيون وعدا


يا توأما من صدري انتزعا .. يا من دعا قلبي له فسعى
لم أيها الداعي هواك دعا .. والدهر يأبى أن نظل معَا
انظر ذراعيَّ اللذين هما .. قد طوقاك مخافة البينِ
أقسم بأنك عائدٌ لهما .. إني لممدودُ الذراعينِ
د إبراهيم ناجي


خلعت ثوب اصطبارٍ كان يَستُرنُي .. وبانَ كِذبُ ادعائي أنَّني جَلِد
بكَيتُ حتى بكا من ليس يعرِفُني .. ونُحتُ حتى حكاني طائرٌ غَرِد


قلبي تفطّر من جور الهوى .. لاجل حبيبٍ عاث بي وارتوى
سألته يا قلب مالك عاشق ؟ .. فأجاب احببتها احببتها وكفى


كلّما جنّ من الليلِ دُجى .. زارني طيفُ حبيبٍ لا يغيب
شابَهُ الشكُّ بحبّي وانزوى .. خلف ظنّ أنّني فيه أعيب
لا وربّ البيتِ قلبي ما هوى .. غير ذاك الخلّ مالي من حبيب
إن يقولوا عن هوانا انطوى .. لا تُبالي أنتَ لي دوماً قريب


يا مُقلتايَ تعالي إنني ثملٌ .. من ليلة البعُدِ قلبي لستُ أُخفيكِ
عانا وعانيتُ مـن أنَّاتِهِ ألماً .. واستحكمت قبضةُ الذّباحِ بالدِّيكِ


يُغيِّرُ حُبُّكِ طقسَ المدينةِ، ليلَ المدينةِ
تغدو الشوارعُ عيداً من الضوء تحت رَذّاذ المَطَر
وتغدو الميادينُ أكثرَ سحرا
ويغدو حمامُ الكنائس يكتبُ شِعرا
ويغدو الهوى في مقاهي الرصيف أشدَّ حماساً، وأطولَ عمرا
وتضحكُ أكشاكُ بيع الجرائدِ حين تراكِ
تجيئينَ بالمعطفِ الشَتَويِّ إلى الموعد المنتظَر
فهل صدفةٌ أن يكونَ زمانُكِ مرتبطاً بزمانِ المَطَر ؟
نزار قباني


فلا ترضى بمنقَصَةٍ وَذُلٍّ .. وتقنع بالقليل منَ الحطامِ
فَعيْشُكَ تحتَ ظلّ العزّ يوماً .. ولا تحت المذلَّةِ ألفَ عامِ
عنترة بن شداد



بروحي معسول اللمى متحجب .. إذا لم يزر لم يهن عيشي ولا إذا
وان ذقت منَّا من حلاوة ريقه .. أتانا رقيب يتبع المنّ بالأذى
ابن نباتة المصري


يبعثرني الحبُّ مثلَ السحابةِ
يُلغي مكانَ الولادةِ، يُلغي سنينَ الدراسةِ
يُلغي الإقامةَ، يُلغي الدِيانةَ
يُلغي الزواجَ، الطلاقَ ، الشهودَ ، المحاكمَ
يسحبُ منِّي جوازَ السَفَر .. !
ويغسلُ كلَّ غُبار القبيلةِِ عنِّي
ويجعلني من رعايا القَمَر .. !
نزار قباني


حبيبي ما هذا الجفاءُ الذي أرى..وَأينَ التّغاضي بَينَنا والتّعَطّفُ
لَكَ اليَومَ أمرٌ لا أشُكّ يُريبُني..فما وَجهُكَ الوَجهَ الذي كنتُ أعرِفُ
لقد نقلَ الواشونَ عني باطلاً..وملتَ لما قالوا فزادوا وأسرفوا
كأنّكَ قد صَدَّقتَ فيّ حَديثَهُم .. وحاشاكَ من هذا وخلقكَ أشرفُ
وقد كانَ قولُ النّاسِ في الناس قبلَنا ..ففندَ يعقوبٌ وسرق يوسفُ
بعيشكَ قل لي ما الذي قد سمعتهُ .. فإنكَ تدري ما تقولُ وتنصفُ
فإن كانَ قولاً صحّ أني قلتهُ .. فلِلقَولِ تأوِيلٌ وللقَولِ مَصرَفُ
وهب أنه قولٌ منَ الله منزلٌ .. فقد بدّل التوراةَ قومٌ وحرفوا
وها أنا والواشي وأنتَ جميعنا .. يكونُ لَنا يَوْمٌ عَظيمٌ وَمَوْقِفُ
بهاء الدين زهير



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 4:51 pm

إليك مددت الكف في كل شدة ٭ ومنك وجدت اللطف في كل نائب
فحقق رجائي فيك يا رب واكفني ٭شماتة عدو أو إساءة صاحب
فيا ملجأ للمضطر عند دعائه ٭أغثني فقد سدت علىﱠ مذاهبي

يداري قلبي لهفته عليكم .. وتفضح مقلتي العشق العجيب
تحن جوارحي شوقاً إليكم .. وما لعلاج شوقي من طبيب



رسائل حبك ظلم وقهر .. وحبي كمصل عبر الوريد
فهيا تعالي طيبي الفؤاد .. والا فقلبي لن يكن سعيد
فاني مللت الحب منك كله .. لعلي اسافر منك للبعيد


كانت حياتي بدون هواك شاحبةً
واليوم زانت أنغاماً وألوانا
كل الثواني تمر عليَّ صاخبةً
وبك امتلكت أمكنةً وأزمانا



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأربعاء مايو 07, 2014 5:16 pm

أما والله لو علم الأنام**لما خلقوا لما هجعوا وناموا
لقد خلقوا لأمر لو رأته**عيون قلوبهم تاهــوا وهامـوا
ممات ثم قبر ثم حشر**وتوبيـــخ وأهــوال عظــــام
ليوم الحشر قد عملت رجال**فصَلَّوْا من مخافته وصاموا
ونحن إذا أمرنا أو نهينا**كأهــــل الكهف أيقــاظ نيـــام


اتق الله مادمت تجيــــب *** ألا بالتقوى تحيا القلوب
واستقم على سبيل رب *** غفور و إن كثرت الذنـــوب
فيا عبد ضل درب الهدى *** ساقته الدروب أفلا تتــوب
طلبت رجيما دون الرحيم*** ضعف الطالــب و المطلوب
لربما أثـــرت دنــيا نعيم *** ستزول عن قريب و تغيـب
ولم تخش من نار جحيم *** للكافرين منها يوما نصيب
سقيم الصدر بذنبك مكبل*** و إن كنت حرا أينما تجوب
و إن كنت في عز مقيـــم *** فإن الموت دان منك قريب
يحل عليك من غير موعد *** ضيفا ثقيلا و لا محبــــوب
فعش دنياك دون ولع بها *** لعل خيرا يأتيك فتطيـــــب
و أوصــد كل باب قــد دعا *** إليه الشيطان حتما تصيب
و استغفر لذنبك لك يغفر *** وعد المجيب ونبيه الحبيب.

قال الإمام فخر الدين الرازى فى نهاية حياته متندما ومتحسرًا على ما ضيعه من عمره فى مهاترات الكلام ومناظرات الفلاسفة وهو من أعظم ما قيل فى معناه وكان ابن تيمية تعجبه هذه الأبيات:
نهاية إقدام العقول عقال وغاية سعى العالمين ضلال
وارواحنا فى وحشة من جسومنا وحاصل دنيانا أذى ووبال
ولم نستفد من بحثنا طول عمرنا سوى أن جمعنا فيه قيل وقالوا
وكم من رجال قد رأينا ودولة فبادو جميعًا مسرعين وزالوا
وكم من جبال قد علت شرفاتها رجال فماتوا جميعًا والجبال جبال


وطلب الزمخشرى أن يكتب على قبره
إلهى قد اصبحت ضيفك فى الثرى *** وللضيف حق عند كل كريم
فهب لى ذنوبى فى قِراىَّ فإنها *** عظيم ولا يُقرى بغير عظيم


الكبْر تبغضه الكرام وكلّ من**يبدي تواضعه يُحب ويُحمد
خير الدقيق من المناخل نازلٌ**وأخسّه وهي النخالة تصعد
فتيان الشاغوري



عتبت على الدنيا لرفعة جاهل # وخفض لذي علم فقالت خذ العذرا
بنو الجهل أبنائي لهذا رفعتهم # وأهل التقى أبناء ضرتي الأخرى
أأترك أولادي يموتون ضيعة # وأرضع أولادا لضرتي الأخرى



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الخميس مايو 08, 2014 2:42 pm

ومن عجب أني أحن إليهم***وأسأل عنهم من لقيتُ وهم معي
وتشتاقهم عيني وهم في سوادها ***ويطلبهم قلبي وهم بين أضلعي



هنا القاهرة

إذا ما نظـرت من الطـائرة ..... ستعـرف أنّ هــنا القـاهرة
وأن الذي شقـها ليس نيــــلاً ..... ولكنها طـعنةٌ غـادرة
هنا ثورة قد محـاها الغـــباء ..... ودنيا تمـزقُ في الآخـرة
هنا مصــر تفقـــد أبناءَها ..... وفي عينــها نظـــــرةٌ حائـرة
هنا الدم يجري على الأرض ماءً ... هنـا يُقصـفُ الفكرُ بالطائرة
هـنا المسـرحياتُ والمخرجون ...... قطــارٌ يســـــير بلا قاطرة
وقــسٌّ تجلّــى وشيــخٌ تخلّـى .... لتشــــرح ملتَنا العاهـرة
وشيـخٌ تحلّى بعقـــد الفتاوى ...... وشيخٌ تــدور به الـدائرة
وآخـرُ في الجب ثـــاروا عليه ...... وألقــوه في ليلةٍ غـابرة
وفـوق المــسـاجد راح الصليبُ ...... يبـوح بترنيمةٍ ماكــــرة
هــنا النـاس تصــنع ثوراتها ......وتأكلـها عجـــوةً فـاخرة
هــنا الجنـد غـادر كل الحدود ...... ليضرب في القلب والخاصرة
هـنا المـوت أقرب من ناظريْك ...... يواتيك في البـرد والهاجرة
فإن شئت ذبحاً وإن شئت حرقاً ...... وإن شئت من طلقةٍ غادرة
هـنا الثابتـون هنا الصامدون ...... وأحلامهم للـردى عـــابرة
فـإن عشـــت كنت مع الميتين ...... وتلك إذاً كـــرة خاسـرة
وإن شـئت فامض مع الخـالدين ...... إلى جنةٍ بالرضـــا عامرة





أعطى كفار قريش الشاعر حسان بن ثابت مبلغاً من المال ....وذلك قبل إسلامه

ليهجوَ النبي ...صلى الله عليه و سلم

فوقف حسان على ربوة....

ينتظر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يأتي...... لينظر إلى صفةٍ من صفاته فيهجوه بها

و مرّ الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .....مرّ جميل الشيم , مرّ مصباح الظلم......

فلما رأه حسان رجع إلى قريش...... فرد لهم المال و قال هذا مالكم ليس لي فيه حاجه

و أما هذا الذي أردتم أن أهجوهُ.....

اللهم إني أشهدك أني أشهد أنه رسول الله....

فقالوا ما دهاك ما لهذا أرسلناك؟؟؟

فأجابهم بقوله........:

لما رأيت أنواره سطعت .......... وضعت من خيفتي كفي على بصري

خوفاً على بصري من حسن صورته ...... فلست أنظره إلا على قدري

روحٌ من النور في جسم من القمر ........ كحليةٍ نسجت من الأنجم الزهر


إن الذليل ولو أصفى مودته ... ففي النفوس انقباض عن مودته
كل الفضائل بعد العز ضائعة ... أمانة الكلب لــــم تشفــع بذلته



رمتني بطرف لو كَمّياً رمت به لبُّل نجيعاً نحره وبنائقه
بنور بدا من حاجبيها كأنه بروق الحيا تهدي لنجد شقائقه






وأهـــــون عندي أن أمـــوت ولا أرى ... خيالي بباب غيــر بـاب كبير
فأصعب ما في الدهر أن يطلب امرؤ ... مودة وغد أو جميل صغيـــر


من روائع أبي العتاهية :

-------------------------------------------------------
سـألتُ الدارَ تخـْبـِرُني عَـن ِالأحْـبــاب ِ ما فعَـــــلوا
-------------------------------------------------------
فقــالتْ لي : أنــــاخ َالقــــومُ أيَّـــاماً وقـد رحَــــلوا
-------------------------------------------------------
فقـلـت : وأيْـن أطلبُــهُم ؟ وأيُّ منــــــــازلٍ ٍنـزلـــوا
-------------------------------------------------------
فقــالتْ : بالقـبـُـــور ِ، وقـد لقـَــــوا والله ما فعَـــلوا
-------------------------------------------------------
أنــــاسٌ غـَــرَّهُم أمَــــلٌ فــبـَـــادرَهُم بـه الأجَــــلُ
-------------------------------------------------------
فنـَــوا وبقي على الأيَّـــــام ِما قـــالوا وما عَـمِـــلوا
-------------------------------------------------------
وأثبـِــِتَ في صـحـائـِفهم قبيْـــــح ُالفِعْــــل ِوالـزَّللُ
-------------------------------------------------------
فلا يُسْتعْــتبـونَ ولا لــهُـم مَـلجَـــــأ ولا حِـيـَــــــلُ



إن شئت نيل العلم والآداب..... وبراعة في فهم كلّ كتاب
وتلاوة القرآن حق تلاوة ..... لفظا وتفسير وفصل خطاب
وقراءة السّنن المنيرة تابعا ..... آثارها متوخّيا لصواب
وبلوغ غايات البلاغة عارفا ..... بمواقع الإيجاز والإطناب
فابدأ بعلم النحو فهو أساسها ..... لا يمتري في ذا أولو الألباب



مزجنا دماءً بالدموع السواجم

فلم يبقَ منا عرضةً للمراجم

وشرُّ سلاح المرء دمعٌ يفيضُه

إذا الحربُ شبت نارها بالصوارم

أتهويمة في ظل أمن وغبطة

وعيش كنوار الخميلة ناعم

وكيف تنام العين ملء جفونها

على هفوات أيقظت كل نائم

وإخوانكم بالشام يضحى مقيلهم

ظهورُ المذاكي أو بطونُ القشاعم

تسومهم الرومُ الهوانَ وأنتم

تجرون ذيلَ الخفض فعْلَ المسالم

من دماء قد أبيحت ومن دمىً

تواري حياءً حسنَها بالمعاصم

وبين اختلاس الطعن والضرب وقفة

تظل لها الولدان شيب القوادم

وتلك حروبٌ من يغبْ عن غمارها

ليسلمِ يقرعْ بعدها سنَّ نادم
*
أبو المظفر الأبيوردي



للإمام الشافعي :

إذَا رُمْتَ أَنْ تَحيَا سليمًا مِنَ الرَّدَى// وَدِينـُكَ مَوفُورٌ وَعِرْضُكَ صيّنُ
فَلا يَنطِقَن مِنْكَ اللســان بِسَوءةٍ // فَــكلكَ سَوْءَاتٌ وللنَّاسِ أَلْسُنُ
وَعَيْنَاكَ إِنْ أَبْدَتْ إِلَيْكَ مَعَـايبًــا // فَدَعْهَا، وَقُلْ يَا عَيْنُ للنَّاسِ أَعْيُنُ
وَعَاشِرْبِمَعْرُوفٍ وَسَامِحْ مَنِ اعْتَدَى// وَدَافِـعْ وَلَكِنْ بِالَّتِي هِي أحْـسَنُ



فرض الحبيب دلاله وتمنعا وأبى بغير عذابنا أن يقنعا
ما حيلتي وأنا المكبل بالهوى ناديته فأصر ألا يسمعا
وعجبت من قلبي يرق لظالم ويطيق رغم إبائه أن يخضعا

فأجاب قلبي لا تلمني فالهوى قدر وليس بأمرنا أن يرفعا
والظلم في شرع الحبيب عدالة مهما جفا كنت المحب المولعا

ولقد طربت لصوته ودلاله واحتلت اللفتات مني الأضلعا
البدر من وجه الحبيب ضياؤه والعطر من ورد الخدود تضوعا

والفجر يبزغ من بهاء جبينه والشمس ذابت في العيون لتسطعا
يا رب هذا الكون أنت خلقته و**وته حسنا فكنت المبدعا

وجعلته ملكا لقلبي سيدا لما على عرش الجمال تربعا
سارت سفينة حبنا في بحره والقلب كان شراعها فتلوعا

لعبت بها ريح الهوى فتمايلت ميناؤها المنشود بات مضيعا
والموج تحت شراعها متلاطم ما صان ود العاشقين وما رعا

يا موج رفقا بالسفين وأهله ما كان ظني أن تكون مروعا
يا موج ناداني الهوى فأطعته فاهدأ وقل لسفينتي أن تسرعا

فالوصل غاية ما أريد ومطمعي ومبرر لك في الهوى أن تطمعايا
ياصاحبي خذ للحبيب رسالتي فعسى يرى بين السطور الأدمعا
بلغه أني في الغرام متيما والقلب من حر الفراق تصدعا

ما في النوى خير لنرضى بالنوى بل إن كل الخير أن نحيا معا




إِنِّي تَذَكَّرْتُ وَالذِّكْرَى مُؤَرِّقَةٌ .... مَجْدًا تَلِيدًا بِأَيْدِينَا أَضَعْنَاهُ

سَلِ الْمَعَالِي عَنَّا إِنَّنَا عَرَبٌ .... شِعَارُنَا الْمَجْدُ يَهْوَانَا وَنَهْوَاهُ

هِيَ الشَّرِيعَةُ عَيْنُ اللهِ تَكْلَؤُهَا .... فَكُلَّمَا حَاوَلُوا تَشْوِيهَهَا شَاهُوا

هِيَ الْعُرُوبَةُ لَفْظٌ إِنْ نَطَقْتَ بِهِ .... فَالشَّرْقُ وَالضَّادُ وَالإِسْلاَمُ مَعْنَاهُ

- الشاعر محمود غنيم -



وإذا الذئاب استنعجت لك مرة **فحذار منـــها أن تعـــود ذئابا
فالذئب أخبث ما يكون إذا اكتسى **من جلد أولاد النعاج ثيابا



عَمرُكَ إِنَّ المَجدَ وَالفَخرَ وَالعُلا .... وَنَيلَ الأَماني وَاِرتِفاعَ المَراتِبِ
لِمَن يَلتَقي أَبطالَها وَسَراتَها ..... بِقَلبٍ صَبورٍ عِندَ وَقعِ المَضارِبِ

عنترة بن شداد




إِذا قَنِعَ الفَتى بِذَميمِ عَيشٍ .. وَكانَ وَراءَ سَجفٍ كَالبَناتِ

وَلَم يَهجِم عَلى أُسدِ المَنايا .. وَلَم يَطعَن صُدورَ الصافِناتِ

وَلَم يَقرِ الضُيوفَ إِذا أَتَوهُ .. وَلَم يُروِ السُيوفَ مِنَ الكُماةِ

وَلَم يَبلُغ بِضَربِ الهامِ مَجداً .. وَلَم يَكُ صابِراً في النائِباتِ

فَقُل لِلناعِياتِ إِذا نَعَتهُ .. أَلا فَاِقصِرنَ نَدبَ النادِباتِ

وَلا تَندُبنَ إِلّا لَيثَ غابٍ .. شُجاعاً في الحُروبِ الثائِراتِ

دَعوني في القِتالِ أَمُت عَزيزاً .. فَمَوتُ العِزِّ خَيرٌ مِن حَياةِ

فَذاكَ الذِكرُ يَبقى لَيسَ يَفنى .. مَدى الأَيّامِ في ماضٍ وَآتي

عنترة



وما المرء إلا كالشهاب وضوئه ... يحور رماداً بعد إذ هو ساطع
وما المال والأهلـــون إلا وديعةٌ ... ولا بد يومــا أن ترد الودائــع
أتجزع مما أحدث الدهر بالفتى...وأي كريم لــم تصبه القــوارع
لبيد بن أبي ربيعة











_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الخميس مايو 08, 2014 2:47 pm

أما والله لو علم الأنام**لما خلقوا لما هجعوا وناموا
لقد خلقوا لأمر لو رأته**عيون قلوبهم تاهــوا وهامـوا
ممات ثم قبر ثم حشر**وتوبيـــخ وأهــوال عظــــام
ليوم الحشر قد عملت رجال**فصَلَّوْا من مخافته وصاموا
ونحن إذا أمرنا أو نهينا**كأهــــل الكهف أيقــاظ نيـــام


يقول الإمام علي رضي الله عنه :
إذا جَادَتِ الدُّنيا عَلَيْكَ فَجُدْ بها ** على الناس واعلم إنها تتقلب
فَلاَ الجُودُ يُفْنِيْهَا إذاهِيَ أَقبَلَتْ ** ولا البُخْلُ يُبْقِيْها إذا هِيَ تَذهَبُ






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 10:39 am

مَن نمّ في الناس لم تُؤمن عقاربه**على الصديق ولم تُؤمن أفاعيه
كالسّيل بالليل لايدري بـــه أحـــد**من أين جاء ولا من أين يأتيـــه
الويـــل للعهـــد منـه كيف ينقضــه**والويل للودّ منـــه كيف يفنيـه






أستَشِفُّ الوجدَ في صوتِكَ آهاتٍ دَفينَة

يَتوارى بينَ أنفاسِكَ كي لا أستبينَه

لَسْتُ أدري أهوَ الحُبُّ الذي خِفْتَ شُجونَه

أمْ تَخوفْتَ منَ اللَّومِ فآثرْتَ السَكينَة

عبد الله الفيصل


أبيات جميلة للشاعر الملقب بصريع الغواني ، وهو مسلم بن الوليد الأنصاري ، شاعر غزِل من أهل الكوفة ، نزل بغداد فاتصل بالرشيد وأنشده، فلقبه بصريع الغواني فعرف به ، توفي عام ٢٠٨ هـ .

إِن كان ذَنبي أَنَّ حُبَّكِ شاغِلي= عَمَّن سِواكِ فَلَستُ عَنهُ بِتائِبِ
لَو رامَ قَلبي عَن هَواكِ تَصَبُّراً =ما كانَ لي طولَ الحَياةِ بِصاحِبِ
سَلَبَ الهَوى عَقلي وَقَلبي عَنوَةً= لَم يُبقِ مِنّي غَيرَ جِسمٍ شاحِبِ
إِنّي لَأَستُرُ عَبرَتي بِأَنامِلي = جُهدي لِتَخفى وَالبُكاءُ مُغالِبي


اصبر على مر الجفا من معلم : فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مُرً التعلّم ساعة ... تجرّع ذلّ الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابه ... فكبِّرعليه أربعآ لوفاته
وذات الفتى والله بالعلم والتقى : إن لم يكونا لا اعتبار لذاته
- الإمام الشافعي -


يا من تحديت في حبي له مدنـا ** بحالهــا وسأمضي في تحديهـا
لو تطلب البحر في عينيك أسكبه ** أو تطلب الشمس في كفيك أرميها
أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا ** وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا
وكم تمنيت لو للرقص تطلبني ** وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا


نَقِّلْ فؤادَكَ حيثُ شِئْتَ مِنَ الهَوى ... ما الحُبُّ إلّا للحَبيبِ الأوَلِ
كَمْ مَنزِلٍ في الأرضِ يألفُهُ الفَتى ... وَ حَنينُهُ أبداً لأولِ مَنزِلِ
أبو تمام


“صغيرٌ يطلبُ الكِبرا .. وشيخٌ ود لو صَغُرا

وخالٍ يشتهي عملا ً.. وذو عملٍ به ضَجِرا

ورب المال في تعب .. وفي تعب من افتقرا

وذو الأولاد مهمومٌ .. وطالبهم قد انفطرا

ويشقى المرء منهزما .. ولا يرتاح منتصرا

ويبغى المجد في لهفٍ .. فإن يظفر به فترا

شُكاةٌ مالها حَكَمٌ .. سوى الخصمين إن حضرا

فهل حاروا مع الأقدار .. أم هم حيروا القدرا ؟”

― عباس محمود العقاد -



الدهر يخنق أحيانا قلادتـــــه **عليك لاتضطرب فيه ولا تثب
حتى يفرّجها في حال مدتها **فقد يزيد اختناقا كل مضطرب
علي بن أبي طالب رضي الله عنه



بروحي هيفاءُ المَعاطِفِ حُلوَةٌ .. تَجيءُ فَتَسبي للعُقولِ وتَذهَبُ
لها ريقَةٌ تُشفي الصَدى ومَراشِفٌ .. تَكادُ لا رَواحَ المُحِبّينَ تَشرَبُ
لَقَد عَذَّبتَ أَلفاظَها وصِفاتَها .. وحَسبُكَ مِنها دُرُّ ثَغرٍ مُحَجَّبُ
أَطيبُ بِها أُنساً إِذا ما رَأَيتُها .. على أَنَّ قَلبي في هَواها مُعَذَّبُ
تَجاسَرَ عودُ اللَهوِ يُشبِهُ صَوتَها .. فَقُلتُ مَعاذَ اللَهُ إِن كانَ يَقرُبُ
ولَكِنَّها أَمسَت تُعاوِدُ مَسَّهُ .. ومِن أَجلِ هَذا أَصبَحَ العودُ يَطرَبُ
وأَجرَت دُموعَ العاشِقينَ بِلُعبِها .. دِماءُ يُحاكيها البَنانُ المُخَضَّبُ
فَقُلتُ لَها مَهلاً سَفَكَت دِماءَنا .. فَقالَ الأَسى دَعها تَخوضُ وَتَلعَبُ
الصيرفي


تفاخرتِ الشعوبُ بما أتى .. بلغاتهِا وبمنطـقِ الأفواهِ
فلَنا الذي لا يبلغون جمالهُ .. لغةٌ بها يُتلى كلامُ اللهِ


رانٌ على قلبِ المرضِ مُكدَّسٌ .. يُوحي إليهِ بأنهُ انسانُ
يستاقُه نحو السفالةِ والدُنا .. ويظنُّ أنَّ أموُرُه أفنانُ


ليل جثا يا شاكي الحال المرير
برحيلهم عنا غدا الجوف عذاباً وعويلا
ليت الأحبة ينشدون غيابنا حين العويل
الحال يشبه حالكم لكنه أسوأ قليلا


أنّي أريدكِ شيئاً لستُ أعرفهُ
كما المساء يناديني ليحميني !
أنّي أريدٌ حناناً منكِ يسرقني
من مرقدي وإلى دنياكِ يرميني !



أَينَ الضَّميرُ وأينكُم عَرَبُ .. يا أُمّةً إعتافَها الجَّرَبُ
يا نُوَّماً والقُدسُ تُغتصبُ .. والشّامُ تُنحرُ والدِّما زَرِبُ
ذُلُّ الجّناحِ رَبيعُكم لَزَبُ .. جُربُ السُّيوفِ سِلاحكُم خُطَبُ
مَن لِلعُروبةِ مَن يُعيدُ لَها .. مَجداً تَليداً صَابَهُ العَطبُ
جمال الجشي


هنا التّرَاباتُ مِن طِيبٍ ومِن طَرَبٍ
وأينَ في غَيرِ شامٍ يُطرَبُ الحَجَرُ ؟
شآمُ أهلوكِ أحبابي، ومَوعِدُنا
أواخِرُ الصَّيفِ ، آنَ الكَرمُ يُعتَصَرُ
نُعَتِّقُ النغَمَاتِ البيضَ نَرشُفُها
يومَ الأمَاسِي ، لا خَمرٌ ولا سَهَرُ
قد غِبتُ عَنهم وما لي بالغيابِ يَدٌ
أنا الجَنَاحُ الذي يَلهو به السَّفَرُ
يا طيِّبَ القَلبِ ، يا قَلبي تُحَمِّلُني
هَمَّ الأحِبَّةِ إن غَابوا وإن حَضِروا
شَآمُ يا ابنةَ ماضٍ حاضِـرٍ أبداً
كأنّكِ السَّـيفُ مجدَ القولِ يَختَصِرُ
حَمَلتِ دُنيا على كفَّيكِ فالتَفَتَت
إليكِ دُنيا ، وأغضَـى دُونَك القَدَرُ
سعيد عقل


كانت حياتي بدون هواك شاحبةً
واليوم زانت أنغاماً وألوانا
كل الثواني تمر عليَّ صاخبةً
وبك امتلكت أمكنةً وأزمانا


كل الجروح أداويها بحكم يدي .. إلا غيابك لا شيء يداويه
لفتني الأشجان وادلهمَّ غدي .. قلي بربك كيف الصبر أحييه ؟


أماتَ أبوك ؟ ضلالٌ ! ، أنا لا يموت أبي
ففي البيت منه روائحُ ربٍّ وذكرى نبي
هنا ركنهُ تلكَ أشياؤهُ تفتّق عن ألف غصنٍ صبي
جريدته تبغه متّكاه كأنّ أبي – بعد – لم يذهبِ
وصحن الرّماد وفنجانهُ على حالهِ بعدُ لم يُشربِ
ونظّارتاهُ أيسلو الزّجاج عيوناً أشفّ من المغربِ ؟
بقاياهُ ، في الحجرات الفساح بقايا النّور على الملعب
أجول الزّوايا عليه ، فحيث أمرُّ أمرُّ على مُعشبِ !
أشدُّ يديهِ أميلُ عليهِ أصلّي على صدرهِ المُتعَبِ
أبي لم يزل بيننا ، والحديث حديث الكؤوس على المَشربِ
يسامرنا فالدّوالي الحبالى توالدُ من ثغرهِ الطيّبِ
أبي خبراً كانَ من جنّةٍ ومعنىً من الأرحبِ الأرحبِ
وعينا أبي ملجأٌ للنّجوم ! فهل يذكرُ الشّرق عيني أبي ؟
بذاكرةِ الصّيف من والدي كرومٌ ، وذاكرة الكوكبِ
نزار قباني


لله في خَلق العِبادِ شؤونُ .. وبأمرِهِ كلُّ الحياةٍ تسيرُ
يا غافلاً مهلاً فربُّك أعظمُ .. ولكلِّ مظلومٍ سنيداً ينصِرُ


يتدلى الشوق عناقيد نورا
شهد الدرر في الروح مزروعا
حكايا المطر من الانبعاث عطرا
تبقى الحياة في مقلتيك نشورا


بلغتُ فيكِ مدى الإغواءِ لو عرفوا
ما تفعلُ الريحُ إن أوما لها السَعَفُ
هذي نواياه أنخابٌ معتّقةٌ
في خاطرينا فمن يدنو ويغترِفُ ؟!
كنّا اغتربنا زمانا - ما بنا ندمٌ -
عناّ فصرنا أوان الوصل نختلفُ
ما اسّاقطت رطبٌ يا نخلُ ليت لنا
صبرَ العراجينِ والأعمار تنقصفُ
أكذبةٌ نحنُ ؟! أم أحلامنا ذُبِحت
قهراً وكُفِّنً في أشواقنا الرَهَفُ
واخشوشن الفرح النائي بملمحنا
فكلّ أحزاننا - لو أوجَعَت – تَرفُ ؟!
خالد أبو حمدية


لا يخدعوك بقولهم إعلامُ .. فالجهلُ فيهم سيّدٌ وإمامُ
لفظٌ جميلٌ والحقيقةُ مرّةٌ .. مَيْنٌ وزُورٌ أو هي الأوهامُ
هذا مذيعٌ ليس يعرف طُهرَهُ .. يُفتي وتملأ قولَهُ الأحكامُ
حلٌّ.. حرامٌ سادتي متجرئاً .. أنى لمثلك جائزٌ وحرامُ؟!
أما المذيعةُ فالسفاهةُ دينُها .. زياً وعقلاً، شاهتِ الأحلامُ
للضيفِ قالت: نجمَنا وعظيمَنا .. فإذا العظامُ سوافلٌ أقزامُ
وكذاك كُتّابُ الصحائفِ مثلُهم .. من سُوئهم قد تخجلُ الأقلامُ
لولا الملامةُ قلتُ: كلٌّ فاسدٌ .. كلٌّ شقيٌّ كاذبٌ هدّامُ
وأقولُ: إلا بعضَهمْ متورّعاً .. فالبعضُ منهم صالحٌ مقدامُ
حمادة عبيد


يا مُقلتايَ تعالي إنني ثملٌ .. من ليلة البعُدِ قلبي لستُ أُخفيكِ
عانا وعانيتُ مـن أنَّاتِهِ ألماً .. واستحكمت قبضةُ الذّباحِ بالدِّيكِ



سيّجَ ورد الخدود بالآس .. فما لجرحي عليه من آسي
أغيد لي فوق وجنتيه دمٌ .. يروي أحاديث قلبه القاسي
يجرح قلبي آس العذار وقد .. كان دواء الجراح بالآس
ابن نباتة المصري



أبي يا أبي .. إنّ تاريخ طِيبٍ وراءك يمشي ، فلا تعتبِ
على اسمكَ نمضي ، فمن طيبٍ شهيّ المجاني ، إلى أطيَبِ
حملتكَ في صحو عيني حتّى تهيّأ للنّاس أنّي أبي !
أشيلك حتّى بنبرة صوتي فكيفَ ذهبتَ .. و لا زلتَ بي ؟!
نزار قباني


أتانيَ ( الفهد ) يدعوني محاورةَ
فلنسرجِ الشعر في كلّ الميادينِ
سأنثرُ الجُرح يا هذا على يدكم
فكلّ أبياتكُم يا صاحِ تدميني


زود من الأقمار قبل أفولها .. لظلمة أيام الفراق وطولها
فرب وداع ينفع المرء بعضه .. إذا رضيت نفس امرئ بقليلها !


رسائل حبك ظلم وقهر .. وحبي كمصل عبر الوريد
فهيا تعالي طيبي الفؤاد .. والا فقلبي لن يكن سعيد
فاني مللت الحب منك كله .. لعلي اسافر منك للبعيد


ويدكِ إن المُنى لفحُ نار .. وفي قسماتي تمطّى الكِبَر
فحينَ تغيبينَ يا وجهتي .. يَموتُ الضياء ويُنفى القمر


يا خَلِيلَيَّ لا تَذُمّا لِيَ الموتَ .. فإني مَنْ لا يرى العيشَ حمدا
لا أقولُ اسّكُنا إلى هذه الدارِ .. غرورا ولا أقول استَعِدّا
أنا من بلّ دمعُه المهدَ بالأمس .. ولولا التعليلُ لم يأوِ مهدا
والذي تُبْصِران لي من رضاءٍ .. حُرْمَةٌ للحياةِ عندي تُؤدّى
سَنَّ أهلي وأهلُ هندٍ لقاءً .. فمن البرِّ أن أجاملَ هندا
وأسُوقَ المهرَ المسمّى هموما .. وعناءً مع الزمانِ وكَدَّا
وإلى اللَّهِ تُرْجَعُ النفسُ يوما .. صدقَ الله والنبيون وعدا


ويا سَادَتى إِنَّنِى أَعتَرِف .. سئمنا سئمنا دروس الغرف
دُروسُ الأَعِزَّة فَوْقَ التّلال .. وبين الخنادق دون الترف
لِنُرجِعَ بِالبَأسِ أَمجَادنَا .. فبالدم تُروى بذور الشرف
ومَا الفَخرُ إِلاَّ دِمَاءَ تُراق .. وليست معارك بين الصحف
لِنَحمل جَمِيعاً سِلاحَ الفِدَا .. مسيراً مسيراً لكي ننتصف
وإِلا حَياةً طَواهَا الظَّلاَم .. وعندئذ لا يُفيد الأسف
ناصيف اليازجي


يقول العاذلون كفى انتظاراً .. نديم الأمس أوغل فيكِ سقما
فقلت سأنتظـر ما بقي مني .. وإن برت السنين العود عظما


لا تسألي يا حمصُ عنّا .. إنّا تخاذلنا وهُنّا
لم نمنح الأبطال إلا .. خُذلاننا حتى انهزمنا
عبد الرحمن العشماوي


شوقي إليكَ مجاوزٌ وصفي .. وظهورُ وجدي فوقَ ما أخفي
ما دارَ ذكرٌ منكَ في خلدي .. إلا طرفت بدمعتي طرفي
الوأواء الدمشقي



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 1:18 pm


أﻏَﺮُّ، ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻟِﻠﻨُّﺒُﻮَّﺓ ِ ﺧَﺎﺗَﻢ ٌﻣِﻦَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻣَﺸْﻬُﻮﺩٌ ﻳَﻠُﻮﺡُ ﻭﻳُﺸْﻬَﺪ

ُﻭﺿﻢَّ ﺍﻹ‌ﻟﻪُ ﺍﺳﻢَ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﺇﻟﻰ ﺍﺳﻤﻪِ، ﺇﺫﺍ ﻗَﺎﻝَ ﻓﻲ ﺍﻟﺨَﻤْﺲِ ﺍﻟﻤُﺆﺫِّﻥُ ﺃﺷْﻬَﺪ

ُﻭﺷﻖّ ﻟﻪُ ﻣﻦِ ﺍﺳﻤﻪِ ﻟﻴﺠﻠﻪُ،ﻓﺬﻭ ﺍﻟﻌﺮﺵِ ﻣﺤﻤﻮﺩٌ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺤﻤﺪ

ُﻧَﺒﻲٌّ ﺃﺗَﺎﻧَﺎ ﺑَﻌْﺪَ ﻳَﺄﺱٍ ﻭَﻓَﺘْﺮَﺓ ٍﻣﻦَ ﺍﻟﺮﺳﻞِ، ﻭﺍﻷ‌ﻭﺛﺎﻥِ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺭﺽِ ﺗﻌﺒﺪُ

ﻓَﺄﻣْﺴَﻰ ﺳِﺮَﺍﺟﺎً ﻣُﺴْﺘَﻨﻴﺮﺍً ﻭَﻫَﺎﺩِﻳﺎً،ﻳَﻠُﻮﺡُ ﻛﻤﺎ ﻻ‌ﺡَ ﺍﻟﺼّﻘِﻴﻞُ ﺍﻟﻤُﻬَﻨَّﺪُ

ﻭﺃﻧﺬﺭﻧﺎ ﻧﺎﺭﺍً، ﻭﺑﺸﺮَ ﺟﻨﺔ ً،ﻭﻋﻠﻤﻨﺎ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡَ، ﻓﺎﻟﻠﻪَ ﻧﺤﻤﺪ

ُﻭﺃﻧﺖَ ﺇﻟﻪَ ﺍﻟﺨﻠﻖِ ﺭﺑﻲ ﻭﺧﺎﻟﻘﻲ،ﺑﺬﻟﻚَ ﻣﺎ ﻋﻤﺮﺕُ ﻓﻴﺎ ﻟﻨﺎﺱِ ﺃﺷﻬﺪُ

ﺗَﻌَﺎﻟَﻴْﺖَ ﺭَﺏَّ ﺍﻟﻨﺎﺱِ ﻋﻦ ﻗَﻮْﻝ ﻣَﻦ ﺩَﻋﺎﺳِﻮَﺍﻙَ ﺇﻟﻬﺎً، ﺃﻧْﺖَ ﺃﻋْﻠَﻰ ﻭَﺃﻣْﺠَﺪُ





خسر الذي ترك الصلاة وخابا * وأبى معادا صالحا ومآبــا

إن كــان يجحدها فحسبك * أنه أضحى بربك كافراً مرتابا

أو كان يتركها لنوع تكاسل * غطى على وجه الصواب حجابا

فالشافعي ومالك رأيا له * إن لم يتب حد الحسام عقابـــا






ولا كل من ذاق الهوى عرف الهوى ** ولا كل من شرِبَ المُدام نديمُ

ولا كل من طلب السعادة نالها ** ولا كل من قرأ الكتاب فهيمُ









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 7:15 pm

كليني لهمٍ يا أميمة ناصبِ

كليني لهمٍ ، يا أميمة ، ناصبِ
و ليلٍ أقاسيهِ ، بطيءِ الكواكبِ
تطاولَ حتى قلتُ ليسَ بمنقضٍ
و ليسَ الذي يرعى النجومَ بآنبِ
و صدرٍ أراحَ الليلُ عازبَ همهِ
تضاعَفَ فيه الحزْنُ من كلّ جانبِ
عليَّ لعمرو نعمة ، بعد نعمة
لوالِدِه، ليست بذاتِ عَقارِبِ
حَلَفْتُ يَميناً غيرَ ذي مَثْنَوِيّة
و لا علمَ ، إلا حسنُ ظنٍ بصاحبِ
لئِن كانَ للقَبرَينِ: قبرٍ بجِلّقٍ
وقبرٍ بصَيداء، الذي عندَ حارِبِ
وللحارِثِ الجَفْنيّ، سيّدِ قومِهِ
لَيَلْتَمِسَنْ بالجَيْشِ دارَ المُحارِبِ
و ثقتُ له النصرِ ، إذ قيلَ قد غزتْ
كتائبُ منْ غسانَ ، غيرُ أشائبِ
بنو عمه دنيا ، وعمرو بنُ عامرٍ
أولئِكَ قومٌ، بأسُهُم غيرُ كاذبِ
إذا ما غزوا بالجيشِ ، حلقَ فوقهمْ
عَصائبُ طَيرٍ، تَهتَدي بعَصائبِ
يُصاحِبْنَهُمْ، حتى يُغِرْنَ مُغارَهم
مِنَ الضّارياتِ، بالدّماءِ، الدّوارِبِ
تراهنّ خلفَ القوْمِ خُزْراً عُيُونُها
جُلوسَ الشّيوخِ في ثيابِ المرانِبِ
جوَانِحَ، قد أيْقَنّ أنّ قَبيلَهُ
إذا ما التقى الجمعانِ ، أولُ غالبِ
لُهنّ علَيهِمْ عادة قد عَرَفْنَها
إذا عرضَ الخطيّ فوقَ الكواثبِ
على عارفاتٍ للطعانِ ، عوابسٍ
بهنّ كلومٌ بين دامٍ وجالبِ
إذا استُنزِلُوا عَنهُنّ للطّعنِ أرقلوا
إلى الموتِ ، إرقالَ الجمالِ المصاعبِ
فهمْ يتساقونَ المنية بينهمْ
بأيديهمُ بيضٌ ، رقاُ المضاربِ
يطيرُ فضاضاً بينها كلُّ قونسٍ
ويتبَعُها مِنهُمْ فَراشُ الحواجِبِ
ولا عَيبَ فيهِمْ غيرَ أنّ سُيُوفَهُمْ
بهنّ فلولٌ منْ قراعِ الكتائبِ
تورثنَ منْ أزمانِ يومِ حليمة
إلى اليومِ قد جربنَ كلَّ التجاربِ
تَقُدّ السَّلُوقيَّ المُضاعَفَ نَسْجُهُ
وتُوقِدُ بالصُّفّاحِ نارَ الحُباحِبِ
بضَرْبٍ يُزِيلُ الهامَ عن سَكَناتِهِ
و طعنٍ كإيزاغِ المخاضِ الضواربِ
لهمٌ شيمة ، لم يعطها اللهُ غيرهمْ
منَ الجودِ، والأحلامُ غيرُ عَوازِبِ
محلتهمْ ذاتُ الإلهِ ، ودينهمْ
قويمٌ ، فما يرجونَ غيرَ العواقبِ
رقاقُ النعالِ ، طيبٌ حجزاتهمْ
يُحيَوّنْ بالريحانِ يومَ السبَّاسِبِ

النابغة الذبياني (بحر الطويل )


يقول شاعر الحكمة الشاعر يعقوب الحمدوني
وقد يرجى لجرح السيف بـرء ......... ولا برءٌ لما جرح اللســان
جراحات السنان لها التـئـام ......... ولا يلتام ما جرح اللســان
وجرح السيف تدمله فيبـرى .......... ويبقى الدهر ما جرح اللسان





إن يسمعوا ريبةً طاروا بها فرحًا**مني وما سمعوا من صالحٍ دفنوا
صمٌّ إذا سمعوا خيرًا ذكــرت بـه**وإن ذكرتُ بسوءٍ عندهم أذنـــوا


لا يأمنُ الدّهرَ إلاّ الخائنُ البَطِرُ = مَنْ ليسَ يعقلُ ما يأتي و مايذرُ

لا يجهلُ الرّشدَ مَنْ خافَ الإلهَ و مَنْ = أمسى و همّتُهُ في دينِهِ الفِكَرُ

فيما مضى فِكرَةٌ فيها لصاحبِها = إن كان ذا بصرٍ في الرأي ِ معتبَرُ

أينَ القرونُ و أينَ المُبتَنونَ لنا = هَذي المدائنَ فيها الماءُ و الشجرُ

و أينَ كسرى أنوشروان مالَ بهِ = صرْفُ الزّمان ِ و أفنى مُلكَهُ الغِيَرُ

بلْ أينَ أهلُ التُقى بعدَ النبيّ و مَنْ = جاءتْ بفضلِهِمُ الآياتُ و السُّوَرُ

لَمْ يبقَ أهلُ التُقى فيها لبرِّهِمُ = و لا الجبابرةُ الأملاكُ ما عَمروا

فاعملْ لنفسِكَ و احذرْ أن تورِّطَها = في هُوَّةٍ ما لها وِِرْدٌ و لا صَدَرُ

ما يحذرُ اللهَ إلا الرّاشدونَ و قدْ = يُنجي الرَّشيدَ مِنَ المَحْذورةِ الحذرُ

و الصَّبرُ يُعقِبُ رضواناً و مغفِرةً = مع النّجاحِ و خَيْرُ الصُّحبَةِ الصًُّبُرُ

النّاسُ في هذه الدنيا على سَفَرٍ = و عن قريبٍ بهم ما ينقضي السّفَرُ

من شعر أبي العتاهية




أَحسنتَ ظنَّك بالأيام إِذ حسُنت ** ولم تخف سوء ما يأتي به القدرُ
وسالمَتكَ الليالي فاغتررت بِها ** وعند صفو الليالي يحدثُ الكدَرُ
علي بن أبي طالب رضي الله عنه


وكم هانت بعيني الدنيا قدرا ** فما أبقت نعيما أوشبابا
أذا عُدَتْ بدارِ الخلدِ كانتْ **** كقطر البحرِ للبحرِ احتسابا




شعر طريف في تعدد الزوجات
د ناصر الزهراني

*********************************
أتاني بالنصائح بعض نـــــــــاس وقالوا أنت مـقدام سيـاســــــــــــي
أترضى أن تعيش وأنت شـهــــم مع امرأة تقاسي ما تقاســـــــــــي
إذا حاضت فأنت تحيض معهـــا وإن نفست فأنت أخــــو النفـــــــــاسِ
وتقضي الأربعين بشر حـــــــالٍ كدأب الـــرأس هشمت بفــــــــــاسِ
تزوج حرمــــة أخرى لتحــــــــيا سليمــــــاً خالياً من كل بـــــــــــاسِ
فقلت لهـــم معــــــــــــــــــاذ الله إني أخاف من اعتلالي وارتكاسـي
لي امرأة وشاب الرأس منــــــها فكيف أزيد حظـــي بانتكاســــــــــي
فقالو اسنة المختارتـُنســـى وتُمحـى! أين أربــــــــــاب الحمــــــــاسِ؟
فقلت أضعتم سننا عظامــــــــــــاً وبعـــــض الواجبــــــات بلا احتــراسِ
لماذا سنة التعداد كنتم لهــــــــــــا تسعون بعزم وبــــــــــــــــــــــاسِ
وشرع الله في قلبي وروحـــــــي وسنة سيدي منها اقتباســــــــــــي
إذا احتاج الفتــى لزواج أخــــرى فذلك له بلا أدنـــــــى التبــــــــــــا سِ
ولكن الــــــزواج له شــــــــروط وعدل الزوج مشروط أساســــــــــــي
وإن معاشر النسوان بحـــــــــــــر عظيم الموج ليس له مراســـــــــــي
ويكفي ما حملت من المعاصــــي وآثام تنوء بها الرواســــــــــــــــــــي
فقالوا أنت خواف جبــــــــــــــان فشبوا النار في قلبي وراســـــــــــــي
فـخضــت تجربـــة ضـــــــروسا بهاكان افتـتــــاني وابتـــــــآســــــــــي
يحز لهيبها في القلب حـــــــــــزاً أشد علي من حز المــــــــــــــــواسِ
رأيت عجائبا ورأيت أمــــــــــراً غريبا في الوجــــــــــود بلا مقــــــــــاسِ
وقلت أظنني عاشرت جنــــــــــاً وأحسب أنني بين الانـــــــــــــــــــاسِ
لأتفه تافه وأقل أمــــــــــــــــــــرٍ تبادر حربهــــــــن بالانبجـــــــــــــــاس
وكم كنت الضحية في مـــــــرارٍ وأجزم بانعدامـــــــــي وانطمــــــــــــاس
فإحداهن شدت شعر رأســـــــي وأخراهن تسحــب من أســــــاســـي
وإن عثرا لســان بذكر هذه لهــــــــذه شب مثل الالتمـــــــــــــــــــــا س
وكم من مرةٍ أمسي حزيـنـــــــــاً أنام على السطــــــوح بلا لبــــــــــاس
وكنت أنام محترمــــــــــاً عزيزاً فصــــــــــــرت أنام ما بين البســــــــــاس
أَرضع نامس الجيران دمــــــــي وأسقـــــــي كل برغوثٍ بكاســــــــــــي
وإن فرطت في التخضير يومـــاً عن الوقت المحدد يا تعــــــــــاســــــــــي
ويــوم أدعي أنـــــــي مـــريض مصاب بالزكــــــــــــام وبالعطـــــــــــا س
فإن لم تنفع الأعذار شــــــــــيئاً لجأت الى التثاؤ ب والنعـــــــــــــــــــاس
وإن لم أُرض إحداهن ليـــــــــلاً فيا ويلـــــــــي ويا سواد المــــــــــــــآس
يطير النوم من عيني وأصحــــو لقعقعة النوافذ والكراســــــــــــــــــــــــي
يجيء الأكل لا ملح عليـــــــــــــه ولا أُسقى ولا يُكوى لبـــــــــــاســــــي
وإن عثر العيال تعيث حذفـــــــاً بأحذية تمر بقرب راســــــــــــــــــــــــــي
وتصرخ ما اشتريت لي احتياجـي وذا الفستان ليس على مقـــــــــاســـي
وإن أشتري لأحداهن فجـــــــــلاً بكت هاتيك ياظالم ياقاســــــــــــــــــــي
رأيتك حاملاً كيساً عظيمــــــــــاً فماذا فيه من ذهبٍ ومـــــــــــــــــــــــاسِ؟
وأحلف صادقا فتقول أنتــــــــــم رجال خداعـــــــــــون وشر نـــــــــــــــاسِ
فصرت لحالتي تدمي وتبكـــــــــي قلوب المخلصين لما أقاســـــــــــــــــي
وحار الناس في أمـــــري لأنــي إذا سألوا عن اسمي قلت ناســـــــــــــي
وضاع النحو الاعـــراب منــــــي ولخبطت الرباعي بالخمـــــــــــــــــــــاسي
أروح لأشتري كتباً فأ نســــــــى فأشتري الزيت وسلك النحـــــــــــــــــاسِ
أسير أدور من حيٍ لحـــــــــــي كأني بعض أصحاب التكـــــــاســـــــــــــي
ولا أدري عن الأيام شيئـــــــــــاً ولا كيف انتهى العام الدراســـــــــــــــــــي
فلما أن عجزت وضـــــــاق صد ري وباءت أمنياتــــــــــــي بالإيــــــــــــــا سِ
دعـوت بعيشة العزاب أحلـــــى من الانكــــاد في ظل المــــــآســــــــــــــي
فجاء النــــــــاصحون إلي أخرى وقالـــــــــــــوا نحن أرباب المـــــــــــــــــراسِ
ولاتحزن ولا تبقى كئيبـــــــــــــاً فقد جئنا بحلٍ دبلو ماســـــــــــــــــــــــــي
تــــــــــــزوج حرمــــة أخرى لتحـيـــــــا سليمــــــاً خاليــــاً من كل بـــــأسِ
فصحت بهــــــــــــــم لئن لم تتركونـــــي لأنفلتن ضربــــــــــا بــــــالمداسِ



ويا فتى الحيّ إن غّنيت لي طربا ** فغنّ وا أسفا من قلبك القاســي
ما لي وللناس كم يلحونني سفها ** ديني لنفسي ودين الناس للناس

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 7:30 pm

سأبذلُ مالي كلَّما جاء طالبٌ // وأجعلُه وقفًا على القرضِ والفرضِ
فإمَّا كريمًا صنتُ بالجُودِ عرضَه // وإما لئيمًا صنتُ عن لؤمِه عرضي



وَلي فُؤادٌ إِذا طالَ العَذابُ بِهِ // هامَ اِشتِياقاً إِلى لُقيا مُعَذِّبِهِ
يَفديكَ بِالنَفسِ صَبٌّ لَو يَكونُ لَهُ// أَعَزُّ مِن نَفسِهِ شَيءٌ فَداكَ بِهِ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 7:47 pm



أراني أبيتُ الليل صاحب عَبرةٍ ..
مشوقا أراعي منجدات الكواكب !

أراقب طول الليل حتى إذا انقضى..
رقبتُ طلوع الشمس حتى المغارب !

(البحتري)




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 8:27 pm




يا مَن بِهِ يَفتَخِرُ الفَخرُ .. ومَن بهِ يَبتَهِجُ الشِعرُ
ما طَلَبي لِلإِذنِ أَن شاقَني .. شَمسٌ منَ الإِنسِ ولا بَدرُ
بَلى كِتابٌ أَخرَسٌ ناطِقٌ .. أَنطَقَ مِنهُ طَيَّهُ النَشرُ
فَاِنتَشَرَت حينَ بَدا طَيُّهُ .. سَرائِرٌ يَكتُمُها الجَهرُ
جاءَ نَذيرُ الحُزنِ في بَطنِهِ .. بِحادِثٍ أَظهَرَهُ الظَهرُ
فَاِنهَلَّ في أَسطُرِهِ أَسطُرٌ .. لِلدَمعِ سَطرٌ فَوقَهُ سَطرُ
فَمُنَّ بِالإِذنِ عَلى نازِحٍ .. عَن أَهلِهِ ساعَتُهُ دَهرُ
فَقَد صَدَقتَ الظَنَّ في كُلِّ ما .. رَجَوتُهُ إِذ كَذَبَ القَطرُ
أبو تمام


درّةٌ في الأثمانِ غاليةً .. محفوظةً بالقلبِ والعين ترعاها
نجمةً بالكونِ عاليةً .. يا كم تمنيّت اليوم ألقاها


كل الجروح أداويها بحكم يدي .. إلا غيابك لا شيء يداويه
لفتني الأشجان وادلهمَّ غدي .. قلي بربك كيف الصبر أحييه ؟


بروحي هيفاءُ المَعاطِفِ حُلوَةٌ .. تَجيءُ فَتَسبي للعُقولِ وتَذهَبُ
لها ريقَةٌ تُشفي الصَدى ومَراشِفٌ .. تَكادُ لا رَواحَ المُحِبّينَ تَشرَبُ
لَقَد عَذَّبتَ أَلفاظَها وصِفاتَها .. وحَسبُكَ مِنها دُرُّ ثَغرٍ مُحَجَّبُ
أَطيبُ بِها أُنساً إِذا ما رَأَيتُها .. على أَنَّ قَلبي في هَواها مُعَذَّبُ
تَجاسَرَ عودُ اللَهوِ يُشبِهُ صَوتَها .. فَقُلتُ مَعاذَ اللَهُ إِن كانَ يَقرُبُ
ولَكِنَّها أَمسَت تُعاوِدُ مَسَّهُ .. ومِن أَجلِ هَذا أَصبَحَ العودُ يَطرَبُ
وأَجرَت دُموعَ العاشِقينَ بِلُعبِها .. دِماءُ يُحاكيها البَنانُ المُخَضَّبُ
فَقُلتُ لَها مَهلاً سَفَكَت دِماءَنا .. فَقالَ الأَسى دَعها تَخوضُ وَتَلعَبُ
الصيرفي



أَتَيتُكَ راجياً يا ذا الجَلالِ .. فَفَرِّج ما تَرى مِن سوءِ حالي
عَصَيتُكَ سَيِّدي وَيلي بِجَهلي .. وَعَيبُ الذَنبِ لَم يَخطُر بِبالي
إِلى مَن يَشتَكي المَملوكُ إِلّا .. إِلى مَولاهُ يا مَولى المَوالي
لَعَمري لَيتَ أُمّي لَم تَلِدني .. وَلَم أُغضِبكَ في ظُلمِ اللَيالي
فَها أَنا عَبدُكَ العاصي فَقيرٌ .. إِلى رُحماكَ فَاِقبَل لي سُؤالي
فَإِن عاقَبتَ يا رَبّي تُعاقِب .. مُحِقّاً بالعَذابِ وبالنَكالِ
وإِن تَعفُ فَعَفوُكَ قَد أَراني .. لِأَفعالي وَأَوزاري الثِقالِ
أبو إسحاق الألبيري


كن من تكن إن أنت لا .. تخشى الإله ولا تعظّما
كن محتالاً كن قدّيساً .. لا تكن أبداً أنت الإله الأعظما
فالله يغفر لك أيّا تكن .. إلا الشرك يا هذا فاسمعا
لك أن تسمع ولك لا .. اجلس قليلاً ها هنا لـ ترى
فالأُسد إن لم تسمع زئيرها .. لا بُدّ أن تأتي إليك وتظهرا
نخشى عليك يا هذا فلِمَ لا .. تخشى على نفسك أيها الفتى ؟
مثل الحسبان


ربّاه إنّي مؤمنٌ بلطيف حكمك والقدر
فارحم ضعيفك لاجئاً لكريم عفوك في البشر
إن سُدَّت الأبواب في الدنيا علـى مـدِّ البصـر
فالباب عندك مُشرعٌ حتى الممات بلا كـدر


يا غاضبينَ علينا هل إلى عدةٍ..بالوصلِ يومٌ أناغي فيهِ إقبالي
غِبْتُم؛ فَأَظْلَمَ يَومِي بَعدَ فُرقَتِكُم..وساءَ صنعُ الليالي بعدَ إجمالِ
قَد كُنتُ أَحسِبُني مِنكُم عَلى ثِقَةٍ ..حتى منيتُ بما لمْ يجرِ في بالي
لَم أَجنِ في الحُبِّ ذَنباً أَستَحِقُّ بِهِ .. عتباً ، ولكنها تحريفُ أقوالِ
وَ منْ أطاعَ رواةَ السوءِ - نفرهُ..عَنِ الصَّدِيقِ سَمَاعُ القِيلِ وَالقَالِ
أدهى المصائبِ غدرٌ قبلهُ ثقةٌ .. وَأَقْبَحُ الظُّلْمِ صَدٌّ بَعدَ إِقبَالِ
محمود سامي البارودي


ربّما العطرُ قد يكون عزيزاً .. طالما أنّهُ من الورد يُصنعُ
إنّما عطرُها جنائنُ صدقٍ .. ونسيمٍ من الثنايا تفرّعُ


ما تَرَكتُ العِتابَ يا مالِكَ الرِق .. لِأَنّي قَد قَرَّ عَنكَ قَراري
بَل تَعامَيتُ عَن ذُنوبِكَ خَوفاً .. أَن أَرى فيكَ ذِلَّةَ الإِعتِذارِ
صفي الدين الحلي

رسائل حبك ظلم وقهر .. وحبي كمصل عبر الوريد
فهيا تعالي طيبي الفؤاد .. والا فقلبي لن يكن سعيد
فاني مللت الحب منك كله .. لعلي اسافر منك للبعيد

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الجمعة مايو 09, 2014 10:46 pm




تائية الألبيري




قال الفقيه الزاهد أبو إسحاق إبراهيم بن مسعود الألبيري

- رحمة الله عليه - :


تفت فؤادك الأيام فتا ... وتنحت جسمك الساعات نحتا
وتدعوك المنون دعاء صدق ... ألا يا صاح أنت أريد أنتا
أراك تحب عرسا ذات غدر ... أبت طلاقها الأكياس بتا
تنام الدهر ويحك في غطيط ... بها حتى إذا مت انتبهتا
فكم ذا أنت مخدوع وحتى ... متى لا ترعوي عنها وحتى

أبا بكر دعوتك لو أجبتا ... إلى ما فيه حظك إن عقلتا
إلى علم تكون به إماما ... مطاعا إن نهيت وإن أمرتا
وتجلو ما بعينك من عشاها ... وتهديك السبيل إذا ضللتا
وتحمل منه في ناديك تاجا ... ويكسوك الجمال إذا اغتربتا
ينالك نفعه ما دمت حيا ... ويبقى ذخره لك إن ذهبتا
هو الغضب المهند ليس ينبو ... تصيب به مقاتل من ضربتا
وكنز لا تخاف عليه لصا ... خفيف الحمل يوجد حيث كنتا
يزيد بكثرة الإنفاق منه ... وينقص أن به كفا شددتا
فلو قد ذقت من حلواه طعما ... لآثرت العلم التعلم واجتهدتا
ولم يشغلك عنه هوى مطاع ... ولا دنيا بزخرفها فتنتا
ولا ألهاك عنه أنيق روض ... ولا خدر بربربه كلفتا
فقوت الروح أرواح المعاني ... فإن أعطاكه الله اخذتا

وإن أوتيت فيه طويل باع ... وقال الناس إنك قد شبقتا
فلا تأمن سؤال الله عنه ... بتوبيخ علمت فهل عملتا
فرأس العلم تقوى الله حقا ... وليس بأن يقال لقد رأستا
وضاقي ثوبك الإحسان لا أن ... ترى ثوب الإسادة قد لبستا
إذا ما لم يفدك العلم خيرا ... فخير منه أن لو قد جهلتا
وإن ألقاك فهمك في مهاو ... فليتك ثم ليتك ما فهمتا
ستجنى من ثمار العجز جهلا ... وتصغر في العيون إذا كبرنا
وتفقد إن جهلت وأنت باق ... وتواجد إن علمت وقد فقدن
وتذكر قولتي لك بعد حين ... وتغبطها إذا عنها شغلتا
لسوف تعض من ندم عليها ... وما تغني الندامة إن ندمتا
إذا أبصرت صحبك في سماء ... قد ارتفعوا عليك وقد سفلتا
فراجعها ودع عنك الهوينى ... فما بالبطء تدرك ما طلبنا
ولا تحفل بمالك واله عنه ... فليس المال إلا ما علمتا
وليس لجاهل في الناس معنى ... ولو ملك العراق له تأتى
سينطق عنك علمك في ندي ... ويكتب عنك يوما إن كتبتا
وما يغنيك تشييد المباني ... إذا بالجهل نفسك قد هدمتا
جعلت فو العلم جهلا ... لعمرك في القضية ما عدلتا

وبينهما بنص الوحي بون ... ستعلمه إذا طه قرأتا
لئن رفع الغنى لواء مال ... لأنت لواء علمك قد رفعتا
وإن جلس الغنى على الحشايا ... لأنت على الكواكب قد جلستا
وإن ركب الجياد مسومات ... لأنت مناهج التقوى ركبتا
ومهما افتض أبكار الغواني ... فكم بكر من الحكم افتضضتا
وليس يضرك الإقتار شيئا ... إذا ما أنت ربك قد عرفتا
فماذا عنده لك من جميل ... إذا بفناء طاعته أنختا
فقابل بالقبول صحيح نصحي ... فإن أعرضت عنه فقد خسرتا
وإن راعيته قولا وفعلا ... وتاجرت الإله به ربحتا
فليست هذه الدنيا بشيء ... تسؤوك حقبة وتسر وقتا
وغايتها إذا فكرت فيها ... كفيئك أو كحلمك إن حلمتا
سجنت بها وأنت لها محب فكيف تح ما فيه سجنتا
وتطعمك الطعام وعن قريب ... ستطعم منك ما منها طعمتا
وتعرى إن لبست لها ثيابا ... وتكسى إن ملابسها خلعتا
وتشهد كل يوم دفن خل ... كأنك لا تراد بما شهدتا

ولم تخلق لتعمرها ولكن ... لتعبرها فجد لما خلقتا
وإن هدمت فزدها أنت هدما ... وحصن أمر دينك ما استطعتا
ولا تحزن على ما فات منها ... إذا ما أنت في أخراك فزتا
فليس بنافع ما نلت فيها ... من الفاني إذا الباقي حرمتا
ولا تضحك مع السفهاء لهوا ... فإنك سوف تبكي إن ضحكتا
وكيف لك السرور وأنت رهن ... ولا تدري أتفدى أم غلقتا
وسل من ربك التوفيق فيها ... وأخلص في السؤال إذا سألتا
وناد إذا سجدت له اعترافا ... بما ناداه ذو النون بن متى
ولازم بابه قرعا عساه ... سيفتح بابه لك إن قرعتا
وأكثر ذكره في الأرض دأبا ... لتذكر في السماء إذا ذكرتا
ولا تقل الصبا فيه مجال ... وفكر كم صغير قد دفنتا

وقل لي يا نصيح لأنت أولى ... بنصحك لو بعقلك قد نظرتا
تقطعني على التفريط لوما ... وبالتفريط دهرك قد قطعتا
وفي صغري تخوفني المنايا ... وما تجري ببالك حين شختا
وكنت مع الصبا أهدى سبيلا ... فما لك بعد شيبك قد نكستا
وها أنا لم أخض بحر الخطايا ... كما قد خضته حتى غرقتا
ولم أشرب حميا أم دفر ... وأنت شربتها حتى سكرتا
ولم أحلل بواد فيه ظلم ... وأنت حللت فيه وانهملتا
ولم أنشأبعصر فيه نفع ... وأنت نشأت فيه وما انتفعتا
وقد صاحبت أعلاما كبارا ... ولم أرك اقتديت بمن صحبتا
وناداك الكتاب فلم تجبه ... ونهنهك المشيب فما انتبهتا
ليقبح بالفتى فعل التصابي ... وأقبح منه شيخ قد تفتى
فأنت أحق بالتفنيد مني ... ولو سكت المسيء لما نطقتا
ونفسك ذم لا تذمم سواها ... بعيب فهي أجدر من ذممتا

فلو بكت الدما عيناك خوفا ... لذنبك لم أقل لك قد أمنتا
ومن لك بالامان وأنت عبد ... أمرت فما أئتمرت ولا أطعتا
ثقلت من الذنوب ولست تخشى ... لجهلك أن تخف إذا وزنتا
وتشفق للمصر على المعاصي ... وترحمه ونفسك ما رحمتا
رجعت القهقرى وخطبت عشوا ... لعمرك لو وصلت لما رجعتا
ولو وافيت ربك دون ذنب ... وناقشك الحساب إذا هلكتا
ولم يظلمك في عمل ولكن ... عسير أن المنازل فيه شتى
لأعظمت الندامة فيه لهفا ... على ما في حياتك قد اضعتا
تفر من الهجير وتنقيه ... فهلا عن جهنم قد فررتا
ولست تطيق أهونها عذابا ... ولو كنت الحديد بها لذبتا
فلا تكذب فإن الأمر جد ... وليس كما احتسبت ولا ظننتا
أبا بكر كشف أقل عيبي ... وأكثره ومعظمه سترتا

فقل ما شئت في من المخازي ... وضاعفها فأنك قد صدقتا
ومهما عبتني فلفرط علمي ... بباطنتي كأنك قد مدحتا
فلا ترض المعايب فهي عار ... عظيم يورث الانسان مقتا
وتهوي بالوجيه من الثريا ... وتبدله مكان الفوق تحتا
كما الطاعات تنعلك الدراري ... وتجعلك القريب وإن بعدتا
وتنشر عنك في الدنيا جميلا ... فتلفى البر فيها حيث كنتا
وتمشي مناكبها كريما ... وتجني الحمد مما قد غرستا
وأنت الآن لم تعرف بعاب ... ولا دنست ثوبك مذ نشأتا
ولا سابقت في ميدان زور ... ولا أوضعت فيه ولا خببتا
فإن لم تنأ عنه نشبت فيه ... ومن لك بالخلاص إذا نشبتا
ودنس ما تطهر منك حتى ... كأنك قبل ذلك ما طهرتا
وصرت أسير ذنبك في وثاق ... وكيف لك الفكاك وقد اسرتا
وخف أبناء جنسك واخش منهم ... كما تخشى الضراغم والسبنتى
وخالطهم وزايلهم حذارا ... وكن كالسامري إذا لمستا

وإن جهلوا فقل سلاما ... لعلك سوف تسلم إن فعلتا
ومن لك بالسلامة في زمان ... ينال العصم إلا إن عصمتا
ولا تلبث بحي فيه ضيم ... يميت القلب إلا إن كبلتا
وغرب فالغريب له نفاق ... وشرق إن بريقك قد شرقتا
ولو فوق الأمير تكون فيها ... سموا وأفتخارا كنت أنتا
وإن فرقتها وخرجت منها ... إلى دار السلام فقد سلمتا
وإن كرمتها ونظرت منها ... بإجلال فنفسك قد أهنتا
جمعت لك النصائح فامتثلها ... حياتك فهي أفضل ما امتثلتا
وطولت العتاب وزدت فيه ... لأنك في البطالة قد أطلتا
فلا تأخذ بتقصيري وسهوي ... وخذ بوصيتي لك إن رشدتا
وقد اردفتها ستا ... وكانت قبل ذا مئة وستا


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   السبت مايو 10, 2014 12:04 pm

جُودِي عَلَيَّ بِنَظْرَةٍ .. بِاللهِ يا ذاتَ البَها
فحَبيبُكُم مُتَشوِّقٌ .. يَشقَى بِكُم مُتَأوِّها
فإذا فَعَلتِ فإنَّهُ .. أمَلٌ إليه المُنتَهى
وجوانِحِي تَشكُو اللَّظَى .. وكَذَاكَ قَلبي مِثلَها
وإذا بَخِلتِ فَمَن لَهُ .. والنَّفسُ بَعدَكِ مَن لَها
إنِّي قَتِيلُكِ هَا هنا .. بالله يا ذات البَها
محمد الشقرى


فيا خجلي منه إذا هو قال لي
أيا عبدنا ما قرأت كتابنا ؟
أما تستحي منا ويكفيك ما جرى ؟
أما تختشي من عتبنا يوم جمعنا ؟
أما آن أن تقلع عن الذنب راجعاً
وتنظر ما به جاء وعدنا ؟
فيا خجلي منه إذا هو قال لي
أيا عبدنا ما قرأت كتابنا ؟


سمَت بروحي أناشيدٌ وألحانُ .. إلى هواكَ وللأرواحِ آذانُ
كأنَّ صوتَك طيرُ الجنةِ انبعثت .. منه الأغاريدُ فالأنغامُ ألوانُ
يهزُّ همسُكَ قلبي حينَ أسمعُهُ .. كما يهزُّ أديمَ الأرضِ بركانُ
فأستجيرُ بصمتٍ لا يطاقُ، له .. عندَ الحيارى من العشّاقِ نيرانُ
فيشرحُ الصمتُ ما أخفيهِ من ولهٍ..وكيفَ يُخفي أنينَ الشوقِ ولهانُ؟
وقد كتمتُ الهوى بالأمسِ محتملاً .. همَّ التنائي وفي عينيَّ أحزانُ
فما استطاعَ التنائي أن يغيّرني ..ولم يبدّلْ شعورَ الوجدِ وجدانُ
مانع سعيد العتيبه


لا تعتبوني على أن لا أزوركم .. وقد تمنعتم عني بحجاب
إني من القوم يحلو الموت عندهم..دون الوقوف لمخلوق على باب


ما تَرَكتُ العِتابَ يا مالِكَ الرِق .. لِأَنّي قَد قَرَّ عَنكَ قَراري
بَل تَعامَيتُ عَن ذُنوبِكَ خَوفاً .. أَن أَرى فيكَ ذِلَّةَ الإِعتِذارِ
صفي الدين الحلي


تُراكِ أتاكِ حديثُ اشتيــاقي ؟؟!!
ولوعةُ قلبي وسُهدُ المَــآقي .؟!
و بعضُ حنيني و كَربُ فِراقي ..!!
أتاكِ ؟ أم الحالُ حالُ احتراقي ..؟!


لا الشعر ينفعُ لا ولا الأدبُ ..... هذا الهوى قد شابَهُ العَطَبُ .!!
لا لم يَعُدْ للشِعرِ رَونَقُـــهُ ..... كلاَّ و ليسَ لِلَحنِهِ طـــــــرَبُ .!!
بل ليسَ للأوزان من نَغَـمٍ ..... تسخو عليهِ الروحُ تنسَــكِبُ .!!
شَتّانَ ما أتلَفتُ من كَبِدي .... ونَفَثتُ مِنْ رُوعي و ذا عَجَبُ .!!
شتَّانَ مابيني وبينَكُــــــمُ ..... أوغَلْتُـــــمُ والقلبُ مُحتَطَبُ .!!
وهَدَدْتُمُ في القَلبِ رُكنَكُمُُ .... وتركتُمُ الزِّلـــــــزالَ يَضْطَرِبُ .!!


في روض الحبيب :
أتيتُ لروضِكَ المِعطارِ أشـــــدو...ترانيمي وقُربُكَ بــــي حفيُّ
وطافَ الشّوقُ في أفقِ الحنايا....وفي أعطافيَ العَبَقُ الشَذِيُ
وقفتُ لعلَني أستافُ نــــــــوراً....فيحيا القلبُ فالمحبوبُ حيُ
إليكَ أتيتُ قديمّمتُ قصـــــدي...أغُذ الســــــيرَ ذا سكَنٌ ورِيُ
رشفتُ النورَ واالأضواءُ تسري... عروقي أُترعت, ألقٌُ بــــــَـهيُ
وعُدتُ كأنني تَسبيحَ طيــــرٍ... ووهْجُ الشمسِ عنواني البَقِيُ
ولونُ الفجرِ في صدري حُبورٌ...وصوتُ النجمِ في سمعي دَوِيُ
كأني دُرةٌ ولِقاكَ بَحـــــــــــــرٌ... كأني رَمضةٌ وعُــــــــلاكَ فَيُ
كأني لم أكن من قبلُ شيّاً... وأني عدتُ واللآشيءُ شَـــــــيُ
أعودُ وكلما الشوقُ اعتراني.. لمغتَسَلٍ لأدرانــــــــــــــي وأيُ
وأرتعُ في رحابكَ مثلَ طفلٍ... يُعاودني وفي نفسـي الصبيُ .!!







درّةٌ في الأثمانِ غاليةً .. محفوظةً بالقلبِ والعين ترعاها
نجمةً بالكونِ عاليةً .. يا كم تمنيّت اليوم ألقاها



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   السبت مايو 10, 2014 12:08 pm

معلمٌ يشكو حاله!!
-----------------------
شأني وشأن أولئك الطلابِ *** يدعو إلى الإضحاكِ والإعجــــابِ

فأنا وإياهم نعيشُ بغـــــرفةٍ *** مملوءةٍ بالخــــوفِ والإرهــــــابِ

ذا يبتغـــــي قلماً وذلك آلة *** فأنا هنا في جيــــئةٍ وذهــــــابِ

وصريرُ أقلامٍ وسحْبُ مساطرٍ *** وتنفّـــــسٌ عالٍ وعضّــــةُ نابِ

ولربّما دسّ الخبيثُ بمكـــــرهِ *** ( برشامةً ) في باطن الأترابِ

وتـــراهُ يرمِـــــقُ مقلتيك لعلّهُ ***يحظــى بسرْقِ كُلَيمةٍ وجوابِ

في الصبحِ يرقبني المديرُ مردداً *** ببلاغـــةِ الإسهابِ والإطنابِ

لا تجلسنْ! لاتنطقنْ! لا تغفلنْ! ***احذر! تَنَبّه من عيـــــونِ ذئابِ

ولو أنني أطرقتُ طرفي لحظةً ***في الأرضِ لاستُلّت سيوف عتابِ

كم ساعةً مرّت علــــيَّ بثقلها ***أقسى وأنكى من طِعانِ حِرابِ

والفترة الأخــــــرى أشدّ نكايةً *** وارحمتاه لصحتــــي وشبابـي

لا تعذلونني إنْ سقطتُ مُجنْدلاً ***بين الكراســـي فاقداً لصوابي

ذا حالنا يا قــــــوم حالٌ محزِنٌ ***نشكـــــــوهُ للمتفـــــرّد الغلابِ

إنّي أقولُ فأنصــــــتوا لمقالتي ***يا معشـــر الأحباب والأصحابِ

كل البلايا قد تهونُ على الفتى *** إلا بلاء معلـــــم الطـــــــلابِ

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   السبت مايو 10, 2014 12:24 pm

مُحمدٌ النَّبيُّ أَخي وصِهري .. وحَمزَةُ سَيِّدِ الشُهداءِ عَمّي
وجعفرُ الَّذي يُضحي ويُمسي .. يَطيرُ معَ المَلائِكةِ ابنَ أُمّي
وبِنتُ مُحَمَّدٍ سَكَني وعُرسي .. مَشوبٌ لَحمُها بدَمي ولَحمي
وسبطا أَحمَدٌ ولَداي مِنها .. فَمَن منكم لَهُ سَهمٌ كَسَهمي
سَبَقتُكُمُ إِلى الإِسلامِ طُرّاً .. غُلاماً ما بَلَغَتُ أَوانَ حلمي
أَنا البَطَلُ الَّذي لَن تُنكِرَوهُ .. لِيَومِ كَريهَةٍ ولِيَومِ سِلمِ
وأَوجَبَ لي وِلايَتَهُ عَلَيكُم .. رَسولُ اللَهِ يَومَ غَديرِ خَمِّ
وأَوصاني النَبيُّ عَلى اِختيارٍ .. بِبَيعَتِهِ غَداةَ غَدٍ بِرَحمِ
وأَوصى بي لِأُمَتِهِ لِحُكمي .. فَهَل فيكُم لَهُ قدمٌ كَقدمي
فَوَيلٌ ثُمَّ وَيلٌ ثُمَّ وَيلٌ .. لِجاحِدِ طاعَتي مِن غَيرِ جُرمِ
علي بن أبي طالب






سبيلُ الخلق كلهم إلى الفناء..فما أحد يدوم له البقاءُ
يقربنا الصباحُ إلى المنايا..و يدنينا إليهن المساءُ
فلا تركبْ هواك و كن معدّا..فليس مقدرا لك ما تشاءُ
أتأمل أن تعيشَ و أيُّ غصن..على الأيام طال له النّماءُ



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 5   الأحد مايو 11, 2014 4:46 pm

ولبس عباءة وتقر عيني *** أحب إلي من لبس الشفوف
وأكل كسيرة من كسر بيتي *** أحب الي من أكل الرغيف


لا عيش إلا للنّفـــــاد==فاحبب حياتــك أو فعــــادِ
وابخل بنفسك أو فجد==كل الأمــــور إلى فسادِ
أين الألى شقّوا البحو==ر وشيّدوا ذات العمــــاد
ملّكوا التهائم والنجـــا==ئد والحواضـــر والبــــوادي
الطاعمــون الطاعنــو==ن القائــــلون بكــــل نــادي
الكاشفون الضـــر وال==عافون عـــن ذنب العبـــادِ
لعب الزمان بجمعهم==ورمى بهم في كــــل وادي
فكأنهـــم لــم يلبثوا ==إلا بيـــاضـــا فــي ســـوادِ
(البارودي)



أراك هجـرتني هجـراً طـويـلاً ---- ومـا عودتني من قبـل ذاكا

عهدتـك لا تطيـق الصبـر عني ---- وتعصي في ودادي من نهاكا

فكيـف تغيـرت تلـك السجايـا ----ومن هـذا الـذي عني ثنـاكا

فـلا واللـه مـا حاولتَ غـدراً ---- فكل الناس يغـدر مـا خـلاكا

فيا من غاب عني وهو روحي ----فكيف أطيق من روحـي إنفكاكـا

ومـا فـارقتنـي طـوعــاً ----ولكن دهاك من المنية ما دهاكـا

يعـز على حين أُديـر عينـي ----أفتـش فـي مكـانـك لا أراكا

ختمتُ على ودادك في ضميري --- -ولـيس يزال مختومـاً هناكـا

فوا أسفي لجسمـك كيف يبلى ---- ويـذهـب بعـد بهجته سناكا

ولا زال السـلام عليـك منى ---- يـزف على النسيـم إلي ذراكا
بهاء الدين زهير


حبيبي حبيبٌ يكتم الناس أنه ... لنا حين ترمينا العيون حبيب
يباعدني في الملتقى وفؤاده ... وإن هو أبدى لي البعاد قريب
ويعرض عني والهوى لي مقبلٌ ... إذا خاف عيناً أو أشار رقيب
فتخرس منا ألسن حين نلتقي ... وتنطق منا أعين وقلوب
أحمد بن أبي طاهر من كتاب الأمالي للزجاجي




يا قاطع الأرحـــام فى كل الدنــــا *** ستجده فى كــأس الحياة شراب
دين القطيعــــــة مضمون الوفـــا *** ويريكـــــه الأولاد والأصحـــــــاب
لا تتركوا الأحقــــاد تملأ صدرنا *** فيشيب منهــــا القلب وهو شبــاب
لا تقطع الأرحــــام واطرق بابها *** للصلح دومـــــــا تفتـــــح الأبـــواب
فالله يكرم من يواصــل أهلــــه ***ورضـــا الإلــــــه له يكــــون ثــــواب
محمود أحمد ابراهيم









_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مختارات شعرية 5
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: