الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مختارات شعرية 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الأربعاء أبريل 16, 2014 9:59 pm

حرَّكته من مكانٍ ظلَّ فيه ** مستقرًا فتجده في اليمينِ
كان قد كلَّ مكانًا حبَّ غيرَه** هكذا حالُ ابن شيبَ في الحنينِ
هكذا حال المحبِّ في الحبيب ** ينتفض قلبهْ إذا كان الأنينِ
عاصفي ارأف به من قلب عبدٍ **ما انتفض قلبُهٌ على مرِّ السنين
"ابن شيبة"


دمشق وماذا تكون الجنانُ ... سواك , إذا أذن المحشرُ ؟
وما الفتن الحور إلا بناتك .. والشهد من ثغرها يقطرُ
وما لرجالك لا يغضبون .. وما لسيوفك لا تُشهرُ ؟
أما آن للأرض أن تسترد .. وآن لأهلك أن يثأروا ؟
صالح جودت


بيبي زدني في هواك تعلقاً
وطر بي في أجواء حبك أنغمِ
فلا البدر أبهى من فتونك نضرةً
ولا الطيب إلا من ثناياك يرتمي
وقفت عليك العمرَ والجاهَ والغنى
وأسرفت في نجواك من غيرِ مندمِ
وأنشد فيك الشعر حتى تألقت
قوافيه كاهالاتِ حفت بأنجمِ
وأقسمت ان أرعى هواك على المدى
رعايه ساقي الوردِ رقه برعمِ
فكن لي على مر الليالي منارةً
تبددُ عن دنيايَ كل تجهمِ
ولا تخش عذلاً في هَوايَ ولومةً
فإن هوانا العَف غيرُ مُحرم


يتبع




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 8:00 am

النفس تبكي على الدنيا !!


أتى رجُـلٌ إلى أمير ِالمؤمنين الإمام عليّ بن أبي طالب وقـالَ له :

يا أميرَ المؤمنين ، لقد اشتريتُ داراً وأريدُ أنْ تكتـُبَ لي عَـقـْدَ شـِرائها بيدِك..

فنظر الإمامُ إليه بعين ِالحِكمَةِ الثـَّاقـِبة ِوالإيمان ِالشـَّديْـد ِفوجَـد َالـدُّنيا
قـَدْ تربَّعَـتْ على عَـرْش ِقـلبه ومَلكَتْ عليه أقطارَه حتى أنـْسَتـْه ذِكـْرَ ربِّه ..

فماذا يفعـَلُ أميرُ المؤمنين مع هَـذا الرجُـل الذي زاد َعِـنده حُبٌّ الـدُّنيا حتى أصبحَ في قـلبـِه وفي دَمِه ؟!
ماذا يفعـَلُ ليُلقـِّنَ هَـذا الرجُـل َ دَرْسا في ذِكـْر ِاللهِ
وطـَرْح الـدُّنيا وراء ظـَهـْره ..
والعَـمل ِللآخـِرَة ِوجـَنـَّاتِ النـَّعـيم ِ.. ؟!

أمْسَكَ الإمام ُبقلمه فكتبَ بعْـدَما حَـمَـدَ الله َوأثنى عليه :

أما بعْـدُ..
فقـَدْ اشترى مَيـِّت ٌمِنْ مَيـِّت ٍ داراً في بـَلـَدِ المُـذنبين وسِكـَّة ِالغــافلين

لها أربعَـة ُحُـدود ٍ..

الحَـدُّ الأوَّلُ ينتهي إلى المَـوت ِ ..

والحد الثـاني ينتهي إلى القـَبـْر ِ ..

والحد الثـالِثُ ينتهي إلى الحِـساب ِ ..

أمَّا الحد الـرابعُ فينتهي إمَّا إلى الجَـنـَّة و إمَّا إلى النـَّار ِ!!

وأنشَدَ قــائلاً :

الـنـََّفـْسُ تـَبْكِي عَـلَىْ الـدُُّنـْيَـا وَقَـَدْ عَـلِمَتْ
أَنَ السـَّـلامَة فـِيِهَــا تـَرْكُ مَــا فِـيْهَــا

لا دار َللـمَــرْءِ بعْـــدَ المَـــوْتِ يَسْــكـُنـُهـا
إلا التي كــانَ قـَبْــل ِالمَــوْت يـَبْنيهــا

فـإنْ بنـــــاهـا بخـَيْـر ٍطــــابَ مَسـْكـَنـُهـــا
وإنْ بنـــــاهـا بشـَرٍّ خـــابَ بانيْهـــا

أيْــــنَ المـِلـــوك ُ التي كـانـَتْ مُسَـلـْطـَنة ً
أما سَـقــَاها بكأس ِالمَـْوتِ ساقـيها ؟

أمْـوَالـُنــا لِــذوي المِـيْـــراثِ نجْـمَعُهــــا
ودُورُنــــا لِخـَــــرابِ الـدَّهْــرِ نبْـنيهـا

كمْ من مَـدائـِن َفي الآفـــــاق قـَدْ بَُنيــَتْ
أمْسَتْ خـَرابَـاً وأفنى المَـوْتُ أهليهــا

لكـُـلِّ نفـْـس ٍوإنْ كانـَـــتْ على وَجــَل ٍ
مِـنَ المَـنـِيـَّـــة ِآمـــــــــــالٌ تـُقـَوِّيها

المَـَرْء يَبْسِطـُها والـدَّهْـرُ يَقـْضيْهـا
والنـَّفـْسُ تـنـْشُرُها والمَـوْت يَطـْويْها

إنَّ المَكـــــــارم َأخــْــــلاقٌ مُطهَّـره ٌ
الـدِّيـْن ُ أوَّلـُهــا, والعَـقـــــْلُ ثــانيْها

والعِـلمُ ثـالـِثـُها , والحِــلمُ رابعُهــا
والجُـودُ خـامِسُها , واللـَّيْـنُ ساديْها

والبـِرُّ سابعُها ، والشُّكـْرُ ثــامنـُهـا
والصَّبْرُ تاسِعُها , والفضـْلُ بـاقـِيْهـا

والنـَّفـْسُ تعْـلـمُ أنـِّى لا أصــادِقـُها
ولسـْتْ أرْشـَــدُ إلا حـِيْـن أعصيهــا

لاتـَرْكـَنـَنَّ إلى الـدُّنيـــــا وما فـِيهـا
فـالـمَــوْتُ لاشـَكَّ يُفـْنيْنـا ويُفـْنيْهــا

واعْمَـلْ لـدارٍ غـداً رضوانُ خــادِمُها
والجــارُ أحْـمَـد ُوالـرَّحْـمنُ ناشيْهــا

قصُورُها ذهَـبٌ والمِسْك ُطـِينتـُها
والزعْـفرانُ حـَشيْشٌ نـــابـِتٌ فـِيْها

أنهارُها لبن مُصَفـَّى ومِنْ عَسل ٍ
والخمْرُ يجْرى رحيْقاً في مَجاريْها

والطيرُ تجْرى على الأغصان ِعاكفة ً
تـُسَبـِّحُ اللهَ جَـهْـرَاً في مَغــانـِيْهــا

مَنْ يشْتري الدارَ في الفِرْدَوس ِيعْمُرها
بـِرَكـْعَــةٍ في ظــــلام ِاللـَّيْـل ِيُحْـيْها

سَمِع َالـرجُـل هذا الكلام من أمير المؤمنين فدخل إلى مسامع ِ قـلبـِه
وعَلِمَ أنّ الإمامَ إنما أراد َبذلك أنْ يكْـشِفَ الحُـجُـبَ الكثيفة َعَنْ قـلبـِه الغـافِـلِ , وأيْـقـَنْ أنَّ الرازق َهو اللهُ ،وأنَّ المُعْـطى هو الله ، وأنَّ خيْـرَ الديار هي الدارُ الآخرةِ فبكى بكاءً مريراً وقال للإمام ِعلى ّ :
يا أميرَ المؤمنين ، أشهدك أنني قـَدْ تصدَّقـْتُ بداري هذه على الفقراءِ والمساكينَ وأبناء السبيل ِ!!


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 8:48 am

بطيبة رسم للرسول ومعهد * منير وقد تعفو الرسوم وتهمد
ولا تمتحى الآيات من دار حرمة * بها منبر الهادي الذي كان يصعد
وواضح آثار وباقي معالم * وربع له فيه مصلى ومسجد
بها حجرات كان ينزل وسطها * من الله نور يستضاء ويوقد
معارف لم تطمس على العهد آيها * أتاها البلى فالآي منها تجدد
عرفت بها رسم الرسول وعهده * و قبرا بها واراه في الترب ملحد
ظللت بها أبكي الرسول فأسعدت * عيون ومثلاها من الجفن تسعد
يذكرن آلاء الرسول وما أرى * لها محصيا نفسي فنفسي تبلد
مفجعة قد شفها فقد أحمد * فظلت لآلاء الرسول تعدد
وما بلغت من كل أمر عشيره * ولكن لنفسي بعد ما قد توجد
أطالت وقوفا تذرف العين جهدها * على طلل القبر الذي فيه أحمد
فبوركت يا قبر الرسول وبوركت * بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد
وبورك لحد منك ضمن طيبا * عليه بناء من صفيح منضد
تهيل عليه الترب أيد وأعين * عليه وقد غارت بذلك أسعد
لقد غيبوا حلما وعلما ورحمة * عشية علوه الثرى لا يوسد
وراحوا بحزن ليس فيهم نبيهم * وقد وهنت منهم ظهور وأعضد
يبكون من تبكي السماوات يومه * ومن قد بكته الأرض فالناس أكمد
وهل عدلت يوما رزية هالك * رزية يوم مات فيه محمد
تقطع فيه منزل الوحي عنهم * وقد كان ذا نور يغور وينجد
يدل على الرحمن من يقتدي به * وينقذ من هول الخزايا ويرشد
إمام لهم يهديهم الحق جاهدا * معلم صدق إن يطيعوه يسعدوا
عفوا عن الزلات يقبل عذرهم * وإن يحسنوا فالله بالخير أجود
وإن ناب أمر لم يقوموا بحمله * فمن عنده تيسير ما يتشدد
فبينا هم في نعمة الله بينهم * دليل به نهج الطريقة يقصد
عزيز عليه أن يجوروا عن الهدى * حريص على أن يستقيموا ويهتدوا
عطوف عليهم لا يثني جناحه * إلى كنف يحنو عليهم ويمهد
فبينا هم في ذلك النور إذ غدا * إلى نورهم سهم من الموت مقصد
فأصبح محمودا إلى الله راجعا * يبكيه حتى المرسلات ويحمد
وأمست بلاد الحرم وحشا بقاعها * لغيبة ما كانت من الوحي تعهد
قفارا سوى معمورة اللحد ضافها * فقيد يبكينه بلاط وغرقد
ومسجده فالموحشات لفقده * خلاء له فيه مقام ومقعد
وبالجمرة الكبرى له ثم أوحشت * ديار وعرصات وربع ومولد
فبكى رسول الله يا عين عبرة * ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد
وما لك لا تبكين ذا النعمة التي * على الناس منها سابغ يتغمد
فجودي عليه بالدموع وأعولي * لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد
وما فقد الماضون مثل محمد * و لا مثله حتى القيامة يفقد
أعف وأوفى ذمة بعد ذمة * و أقرب منه نائلا لا ينكد
وأبذل منه للطريف وتالد * إذ ضن معطاء بما كان يتلد
وأكرم صيتا في البيوت إذا انتمى * وأكرم جدا أبطحيا يسود
وأمنع ذروات وأثبت في العلا * دعائم عز شاهقات تشيد
وأثبت فرعا في الفروع ومنبتا * وعودا غذاه المزن فالعود أغيد
* شعر حسان بن ثابت في رثاء الرسول ( عليه الصلاة والسلام)

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 8:57 am

حرَّكته من مكانٍ ظلَّ فيه ** مستقرًا فتجده في اليمينِ
كان قد كلَّ مكانًا حبَّ غيرَه** هكذا حالُ ابن شيبَ في الحنينِ
هكذا حال المحبِّ في الحبيب ** ينتفض قلبهْ إذا كان الأنينِ
عاصفي ارأف به من قلب عبدٍ **ما انتفض قلبُهٌ على مرِّ السنين
"ابن شيبة"


من أشعار أحمد شوقي في مصر
أحبُّك مصر من أعمـاق قلبي
وحبُّك في صميم القلب نامي
سيجمعُني بـــك التاريخُ يومًا
إذا ظهر الكرامُ على اللئــام
لأجلــك رحتُ بالدنيـا شقيًّا
أصدُّ الوجهَ والدنيــا أمامــي
وأنظـــر جَنَّةً جمعتْ ذِئابًـــا
فيصرُفُني الإباءُ عن الزحـــام
وهبتُكِ غيــــر هــيَّابٍ يَراعًا
أشدَّ على العدِّو من الحســام




ﻗﻠﻴﻞٌ ﻣﻦ ﻳﺪﻭﻡُ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩِ ...ﻓﻼ‌ ﺗﺤﻔﻞْ ﺑﻘﺮﺏٍ ﺃﻭ ﺑﻌﺎﺩ
ِﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﻐﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ...ﻓﻜﻴﻒ ﻳﺪﻭﻡُ ﻭُﺩٌّ ﻓﻲ ﻓﺆﺍﺩِ
ﻓﻼ‌ ﺗﺒﺬُﻝْ ﻫﻮﺍﻙ ﺇﻟﻰ ﺧﻠﻴﻞٍ...ﺗﻈﻦُّ ﺑﻪ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﻭﻻ‌ ﺗﻌﺎﺩ
ِﻭﻛﻦْ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎً ﻓﻲ ﻛﻞِ ﺣﺎﻝٍ...ﻟﺘﺄﻣﻦَ ﻣﺎ ﺗﺨﺎﻑُ ﻣﻦ ﺍﻟﻌِﻨﺎﺩ
ِﺣﻴﺎﺓُ ﺍﻟﻤﺮﺀِ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺧﻴﺎﻝٌ ... ﻭﻋﺎﻗﺒﺔُ ﺍﻷ‌ﻣﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺎﺩ
ِﻓﻄﻮﺑﻰ ﻻ‌ﻣﺮﺉٍ ﻏﻠﺒﺖْ ﻫﻮﺍﻩُ ..ﺑﺼﻴﺮﺗﻪُ ﻓﺒﺎﺕَ على رشاد


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 4:42 pm

قصيدة كففكف دموعك وانسحب يا عنترة
لمصطفى الجزار :


كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة
فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَتْ مُستعمَــرَه
لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــدْ
سقـطَت مـن العِقدِ الثمـينِ الجوهـرة
قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعذرة
ولْتبتلــع أبيــاتَ فخــرِكَ صامتــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة
والسيفُ في وجهِ البنـادقِ عاجـزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطـرة
فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهــا
واجعـلْ لهـا مِن قــاعِ صدرِكَ مقبـرة
وابعثْ لعبلــةَ فـي العـراقِ تأسُّفاً
وابعـثْ لها فـي القدسِ قبلَ الغرغرة
اكتبْ لهـا مـا كنــتَ تكتبُــــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفـي الليالي المقمـرة
يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــي
هــل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟
هـل نَهْـــرُ عبلةَ تُستبـاحُ مِياهُـهُ
وكــلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كــوثــرَه؟
يـا فـارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مـــــا أحقــرَه
متــطـرِّفــاً .. متخـلِّـفـاً.. ومخـالِفـاً
نَسَبوا لـكَ الإرهـابَ.. صِـرتَ مُعسكَـرَه
عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ… هــذا دأبُهـم
حُمُــرٌ – لَعمــرُكَ – كلُّــــهـــا مستنفِـــرَه
فـي الجـاهليةِ..كنتَ وحـدكَ قـادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العـــظيــمَ وتأسِـــرَه
لـن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقنـــابــلُ ممـــطـــرة
وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـاعَ صـهيلُـهُ
بيـنَ الــدويِّ.. وبيـنَ صـرخــةِ مُجـبـــَرَه
هــلاّ سألـتِ الخيـلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمــودُ ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقــدرة!
هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ
مـتــأهِّــبـــاتٍ.. والــقـــذائفَ مُشـــهَــــرَه
لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى
ولَـصـــاحَ فـــي وجــــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه
يا ويحَ عبسٍ .. أسلَمُوا أعداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَـــدُّوا القنــطــــرة
فأتــى العــدوُّ مُسلَّحـــاً، بشقاقِهم
ونـفـــاقِــهــــم، وأقــام فيــهــم مـنـبــــرَه
ذاقـوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ .. والهـــزائـــمُ مُنــكَــــرَه
هـــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَها
مَــن يقتــرفْ فــي حقّهــا شـــرّا..يَــــرَه
ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لــم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهــا كـــي نـخـســرَه
فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكناً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغـــفـــرة
عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فـــي المـحبـرة
وعيونُ عبلـةَ لا تــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيـــدَ.. لِتَــعـــبُــرَه

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 4:53 pm

إني لتطربني الخلال كريمة ... طرب الغريب بأوبة وتلاقي
ويهزني ذكر المروءة والندى...بين الشمائل هزة المشتاق
فإذا رزقت خليقة محمودة ... فقد اصطفاك مقسم الأرزاق
والناس هذا حظه مال وذا ... علم وذاك مكارم الأخلاق
والمال إن لم تدخره محصنا ... بالعلم كان نهاية الإملاق
حافظ إبراهيم





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 4:56 pm

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السعادة فيها ترك ما فيهــــــا
لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنـــهـا*** إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيـــــها
فإن بناها بخير طاب مسكنُــــــــه *** وإن بناها بشر خاب بانيـــــــــها
أموالنا لذوي الميراث نجمعُهــــــا *** ودورنا لخراب الـــدهر نبنيهـــــــا
أين الملـــــوك التي ِِِمتســــــــــلطنة*** حتى سقاها بكأس الموت ساقيـها
فكم مدائنٍ في الآفاق قـــدِِ بنـــــيت*** أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها
لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهــــــــا *** فالموت لا شك يُفنينـا ويُفنيـــــــها
لكل نفس وان كانت على وجــــــلٍ*** من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويـهـــــــــــــا
المرء يبسطها والدهر يقبضُهـــــا *** والنفس تنشرها والمــوت يطويهـا
إنما المكارم أخلاقٌ مطهـــــــــرةٌ *** الـدين أولها والعقل ثانيـــهـــــــــــا
والعلم ثالثها والحلم رابعهـــــــــــا *** والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنهـــــــــا *** والصبر تاسعها واللين باقيهـــــــا
والنفس تعلم أني لا أصادقهـــــــا *** ولست ارشدُ إلا حين أعصيهـــــا
واعمل لدارغداً رضوانُ خازنها *** والجــار أحمد والرحمن ناشيهــــا
قصورها ذهب والمسك طينتهــــا*** والزعفـران حشيشٌ نابتٌ فيهــــــا
أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عســـل *** والخمريجري رحيقاً في مجـاريها
والطيرتجري على الأغصان عاكفةً***تسبـحُ الله جهراً في مغانيـــهـــــا
من يشتري الدارفي الفردوس يعمرها***بركعةٍ في ظلام الليــــل يحييها

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 5:09 pm

أمتي إني أرى مستقبلا ** مشرق الوجه عظيم الموكب
وابتسامات المنى رفت على ** ثغر تاريخ عريق منجب
أمتي إني لما أبدعته ** من بطولات الدم المنسكب
وانتفاضات على أغلالنا ** واثق من نصرك المقترب


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 10:06 pm

قال أبو هلال العسكري :
وَبَدا فَغَنّاني البَعوضُ مُطرِباً فَهَرَقتُ كَأسَ النَومِ إِذ غَنّاني
ثُمَّ اِنبَرى البُرغوثُ يَنقُطُ أُضلُعي نَقطَ المُعَلِّمِ مُشكِلَ القُرآنِ
حَتّى إِذا كَشَفَ الصَباحُ قِناعَهُ قَرَأَت لِيَ الذُبانِ بِالأَلحانِ



قال عبد الله بن علي آل عبد القادر:
إِنّي سأَلتُ عنِ البرغوثِ مسألةً * مكرُوهةً ليتَها يا صاحِ لَم تَكُنِ
أَجابَنِي كلُّ بَرغوثٍ علَى عجلٍ * لبَّيكَ ها أَنَذا فانظُر لتعرِفَنِي
حَتَّى اجتَمَعنَ مِنَ الآفاقِ أجمعها * مِنَ العراقِ وَمِن شامٍ وَمِن يَمَنِ
فقلتُ اِنصرفوا عَنِّي عرفتكُمُ *فقالَ قائلُهُم إسمَع ولا تَرَنِي
إِنّا رأَيناكَ مُحتاجاً لنقصِ دَمٍ *ولا تَزالُ كثيرَ النَّومِ والوَسَنِ
حتَّى تثاقَلتَ عن وِردِ الصَّلاةِ وقَد * علِمتَ فضلَ قيامِ اللَّيلِ والسُّنَنِ
وَرُبَّما مرَّ كلُّ اللَّيلِ مُنقَضِياً *وَأَنتَ لَم تنقَلِب كالمَيتِ في الكَفَنِ
أما تَرَاني جَميعَ اللَّيلِ مُضطَرِباً * لا أَستَقِرُّ ولا آوي إِلى سَكَنِ
وإِنَّما الأَمرُ بالمعرُوفِ شِيمَتُنا * والآمِرُون بهِ هُم خِيرَةُ الزَّمَنِ
فنَحنُ عِندَكَ أَضيَافٌ فَهَيِّ لنا *حتّى نُصِيبَ نصيباً مِنكَ فِي البَدَنِ
حَتّى تَقومَ جميعَ اللَّيلِ مُنتَصِباً * تتلُو المَثانِي وَتَدعُونِي وتَشكُرُنِي
فَقُلتُ أَحسَنتَ فِي قولٍ ولستَ لما * تقولُ أَهلاً فيا صَبراً عَلى المِحَنِ
إِنَّ النَّبِيَّ نَهانا عَن سِبابِكُمُ * فَسوفَ نَقتُلُكُم يا أَسوَدَ الأُذُنِ



وما السعادَةُ في الدنيا سِوى شبحٍ ** يرجى فإِن صار جسماً ملّهُ البشرُ
كَالنَّهرِ يركض نحو السَّهل مكتدحاً ** حتى إِذا جاءه يبطي ويعتَكرُ
لم يسعد النّاس إِلّا في تشوُّقهم ** إِلى المنيعِ فإن صاروا به فتروا
فإِن لقيت سعيداً وهو مُنصرف ** عن المنيع فقل في خلقه العِبَرُ
جبران خليل جبران



سوريا..
أنقـذونـي فـقــد سـئـمـتُ حـيـاتـي وسـئـمـتُ الألـيــمَ مـــن ذكـريـاتــي
أنــا لا أشتـكـي مــن القـتـل ، لـكـنْ أشـتـكـي مـــن تـكـاثــر الـطَّـعـنـاتِ
أنـا لا أشتكـي مـن القـصـفِ، لـكـنْ أشتـكـي مــن تَـوَجُّـع المحـصـنـاتِ
أنــا يــا مسلـمـون أبـكـي رجـالـي ونـسـائــي وصِـبْـيَـتِـي وبـنـاتــي
أنـــا أبـكــي مـسـاجـدي أفرغـتْـهـا قـاذفـاتُ الصَّلـيـبِ مــن صلـواتـي
أنــا أبـكــي مصـاحـفـي مـزَّقـوهـا رسـمـوا حولـهـا صلـيـبَ الـطُّـغـاةِ
أنــا أبـكــي فـلـسـت أمـلــك شـيـئـاً تحت هـذا اللَّظـى سـوى عَبَراتـي
أيــن أنـتـم يــا مسـلـمـون ،عـــدوّي مسـتـبـدٌّ وجَمْـعُـكُـم فـــي سُــبــاتِ
أيـــن أنـتــم ، أمـــا تـــرون بــحــاراً من دمائي تسيل في طرقاتـي ؟؟!
أيــن أنـتــم ، أمـــا تـــرون صلـيـبـاً يشعل النار في وجوه الدُّعَـاةِ ؟؟!
أنقـذونـي ، فـــإِنْ أَبـيـتـم فـقـولـوا أيَّ شـــيءٍ يُـقــال عـــن مـأسـاتــي
وإذا لــــــم ، فــأســرعــوا لأراكــــــم وتـرونــي فـــي لُـجَّــةِ الـسَّـكَــراتِ
لقِّـنـونـي شـهــادةً عــنــد مــوتــي إنْ عجزتـم أنْ تُطفـئـوا حسَـرَاتـي
شيِّـعـونـي إلـــى الـقـبـور إذا لــــم تستطيـعـوا أنْ تجـبـروا عثـراتـي
ذاكَ مـــا أبتـغـيـه مـنـكـم فـــإِنْ لـــم تفعلـوا ، فاهنـأوا بِصَفْـوِ الحـيـاةِ
و دعـونـي أواجــهِ الـمــوتَ وحـــدي فـحـيـاتـي أَعــــزُّ مـنـهــا مـمـاتــي




إن المعلم والطبيب كلاهما
لا ينفعان إذا هما لم يكرما
فاصبر لدائك إن أهنت طبيبا
واصبر لجهلك إن جفوت معلما



لو أننا لم ندفنِ الوحدةَ في الترابْ
لو لم نمزّقْ جسمَها الطَّريَّ بالحرابْ
لو بقيتْ في داخلِ العيونِ والأهدابْ
لما استباحتْ لحمَنا الكلابْ.


يا أيها الأطفال..
من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال
وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال
ويقتل الأفيون في رؤوسنا..
ويقتل الخيال..
يا أيها الأطفال أنتم –بعد- طيبون
وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون
لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم يا أطفال
فنحن خائبون..
ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون
ونحن منخورون.. منخورون.. كالنعال
لا تقرؤوا أخبارنا
لا تقتفوا آثارنا
لا تقبلوا أفكارنا
فنحن جيل القيء، والزهري، والسعال
ونحن جيل الدجل، والرقص على الحبال
يا أيها الأطفال:
يا مطر الربيع.. يا سنابل الآمال
أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمه
وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمه...



يا جفوناً سواهراً اعدمتها .. لذةَ النومِ والرقادِ جفونُ
أين منكِ الدما فقد نفدِ الدمع .. الذي يمتريهِ منكِ الحزينُ
بَلِيَ الجِسمُ لكِنِ الشَّوقُ حَيٌّ .. ليسَ يَبلَى وليسَ تَبلَى الشُّجُونُ
إِنَّ للَّهِ في العِبادِ مَنايَا .. سَلَّطتها على القُلُوبِ العُيونُ !
أبو تمام


دعني وجرحي فقد خابت أمانينا
هل من زمان يعيد النبض يحيينا
يا ساقي الحزن لا تعجب في وطني
نهر من الحزن يجري في روابينا
كم من زمان كئيب الوجه فرقنا
واليوم عدنا ونفس الجرح يدمينا
جرحي عميق خدعنا في المداوينا
لا الجرح يشفى ولا الشكوى تعزينا
كان الدواء سموما في ضمائرنا
فكيف جئنا بداء كي يداوينا
فاروق جويدة


مَحا البَينُ ما أَبقَت عُيونُ المَها مِنِّي
فشبتُ ولم أقضِ اللبانةَ من سنى
عناءٌ ، وبأسٌ ، واشتياقٌ ، وغربةٌ
ألاَ ، شدَّ ما ألقاهُ في الدهرِ من غبنِ
فإن أكُ فارقتُ الديارَ فلي بها
فؤادٌ أضلتهُ عيونُ المها مني
بَعَثتُ بهِ يَومَ النَّوى إِثرَ لَحظَةٍ
فَأَوقَعُهُ المِقدَارُ في شَرَكِ الحُسنِ
فَهَل مِن فَتىً في الدَّهرِ يجمَع بَيننا؟
فَلَيسَ كِلانا عن أَخيهِ بِمُستَغنِ
محمود سامي البارودي


أعيديها بلا خوفٍ .. أعيدي قصة الأمسِ بلا نقصٍ بلا زيفِ
أعيديها على أسماع أطفالي ولا تنسى
فقد أكلت نيوب القبر ذاكرتي فكوني أنت ذاكرتي
ولا تمحى تفاصيلي ولا دميَ الذي غطى سلاحاً كنت أحمله على كتفي
سيروى قصتي دوماً لمن ولدوا على أقدام جلادي .. أعيديها
وقولي إننا كانت لنا دارٌ تجمّعنا
بنيناها على تلٍ من المرجان والعنبر
لها سورُ من النخل وتمرٌ طعمه يسكر
ونهرٌ تحتها يجرى ويرتع فوقه القنبر
وخيلٌ تحمل الأطفال في الوادي
ومن يأتِ على عجلٍ نقبّله ويربح قطعة السكر
( محمد سيد عمار )

دمشق وماذا تكون الجنانُ ... سواك , إذا أذن المحشرُ ؟
وما الفتن الحور إلا بناتك .. والشهد من ثغرها يقطرُ
وما لرجالك لا يغضبون .. وما لسيوفك لا تُشهرُ ؟
أما آن للأرض أن تسترد .. وآن لأهلك أن يثأروا ؟
صالح جودت



بنفسي من لو مر برد بنانه .. على كبدي كانت شفاء أنامله
ومن هابني في كل شيء وهبته .. فلا هو يعطيني ولا أنا سائله

هن أهل الوفاء بالعهد ما دمت .. جليلا قبل المشيب كريما
كل يوم يطلبن عهداً جديداً .. ويصير الجديد يوماً قديما
قد تحكمن بالقلوب فلا تخضع .. اذا كنت باسلاً وحكيما




حبيبي زدني في هواك تعلقاً
وطر بي في أجواء حبك أنغمِ
فلا البدر أبهى من فتونك نضرةً
ولا الطيب إلا من ثناياك يرتمي
وقفت عليك العمرَ والجاهَ والغنى
وأسرفت في نجواك من غيرِ مندمِ
وأنشد فيك الشعر حتى تألقت
قوافيه كاهالاتِ حفت بأنجمِ
وأقسمت ان أرعى هواك على المدى
رعايه ساقي الوردِ رقه برعمِ
فكن لي على مر الليالي منارةً
تبددُ عن دنيايَ كل تجهمِ
ولا تخش عذلاً في هَوايَ ولومةً
فإن هوانا العَف غيرُ مُحرم



بي مثلُ ما بكِ يا قمريَّةَ الوادي
ناديتُ ليلى ، فقومي في الدُّجى نادي
وأرسلي الشَّجوَ أسجاعاً مفصَّلةً
أَو رَدّدِي من وراءِ الأَيكِ إنشادي
لا تكتمي الوجدَ ، فالجرحانِ من شجنٍ
ولا الصببابة َ ، فالدمعان من وادِ
تذكري : هل تلاقينا على ظمإٍ ؟
وكيف بلَّ الصَّدى ذو الغلَّةِ الصادي
تذكري منظرَ الوادي ، ومجلسنا
على الغديرِ، كعُصفورَينِ في الوادي
أحمد شوقي

يا حُبَّ طالَ تَمَنِّينا زيارتَكُم .. وأنتم الجيرة الأدنون في البلد
أدويتني ودواء الحب عندكم .. لو كُنتِ تشفِينني مِن داخِلِ الكَمَدِ
لا يَعدِلُ الحُبَّ عندي لو بَذلتِ لنا..ما يجمع الناس من مالٍ ومن ولد
أرجو نوالك في يومي فيخلفني .. وفي غدٍ قد أرجيه وبعد غدِ
وأنت عما ألاقي فيك لاهيةٌ .. بالعِطرِ والمَلبَسِ القَزِّيِّ والسَّبَدِ
أبيت أرمد ما لم أكتحل بكم .. وفي اكتحال بكم شافٍ من الرمد
وكل حب سيستشفي بحبته .. ساقت إلى الغي أو ساقت إلى الرشد
إِنِّي وعَيشِكِ يا عبَّادَ فاستمِعِي ..لو أَبتِغِي فوق هذا الحُبِّ لم أَزِدِ
كَأنَّ قَلبِي إِذَا ذكرَاكُم عَرَضَت .. من سحر هاروت أو ماروت في عقد
ما هبت الريح من تلقاء أرضكم .. أَلاَّ وَجدتُ لَهَا بَرداً على الكَبِدِ
ولا تيمّمتُ أخرى استَسِرُّ بها .. إلا وجدت خيالاً منك بالرصد
فهل لهذا جزاء من مودتكم .. مروع القلب بالأحزان والسهد
يروق قلبي وتزدادين لي غلظاً .. ما ذاك فيما أرجي منك بالسدد
تحرَّجِي بِالهوى إِن كُنتِ مُؤمِنةً .. بالله أن تقتلي نفساً بلا قود
إن كنت تخشين شركاً في مودتكم .. فقد تَثَبَّت بَين الرّوح والجسَدِ
بشار بن برد



يا من أبى القلبُ إلا أن يكون لها
وفيه مأوى لعينيها ومنقلب
الله يكتب يا ريحانتي فإذا
أراد أمضي وعند الناس ما كتبوا
لو اجمعَ الناسُ أمراً في مساءتنا
ولم يُقدّر لما فازوا بما طـلبوا
ريحانةَ القلب روح الحب ساميةٌ
فليس يقبل فيها الغدر والكذب
ليس الهوى سلعةً تشرى على ملأٍ
ولا تباع ولا يأتي بها الغَلب
قد يعشق المرءُ من لا مالَ في يده
ويكره القلبُ من في كفّه الذهب
حقيقةٌ لو وعاها الجاهلون لما
تنافسوا في معانيها ولا احتربوا
ما قيمة الناس إلا في مبادئهم
لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب
عبد الرحمن العشماوي



حزني عنيد وجرحي أنت يا وطني
لا شيء بعدك مهما كان يغنينا
إني أرى القدس في عينيك ساجدة
تبكي عليك وأنت الآن تبكينا
آه من العمر جرح عاش في دمنا
جئنا نداويه يأبى أن يداوينا
ما زال في العين طيف القدس يجمعنا
لا الحلم مات ولا الأحزان تنسينا
لا القدس عادت ولا أحلامنا هدأت
وقد نموت وتحيينا أمانينا
ما أثقل العمر لا حلم ولا وطن
ولا أمان ولا سيف ليحمينا
فاروق جويدة


بين وقع الظل والظل يميل .. رأسه الغارب في كل اتجاه
والدم القاني على الأفق يسيل .. معلناً بالموت ميلاد حياة


يتبع

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الخميس أبريل 17, 2014 10:08 pm


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الجمعة أبريل 18, 2014 10:51 am



عدل سابقا من قبل فاطمة في السبت أبريل 19, 2014 10:21 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الجمعة أبريل 18, 2014 10:55 am



عدل سابقا من قبل فاطمة في السبت أبريل 19, 2014 10:22 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الجمعة أبريل 18, 2014 11:04 am



عدل سابقا من قبل فاطمة في السبت أبريل 19, 2014 10:23 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 10:26 am

أغيب وذو اللطائف لا يغيب=و أرجوه رجاءً لا يخيب
و أسأله السلامة من زمان=بليت به نوائبه تُشيب
و أنزل حاجتي في كل حال=إلى من تطمئن به القلوب
فكم لله من تدبير أمر=طوته عن المشاهدة الغيوب
وكم في الغيب من تيسير عسر=ومن تفريج نائبة تنوب
ومن كرم ومن لطف خفيّ=ومن فرج تزول به الكروب
ومن لي غير باب الله باب=ولا مولى سواه ولا حبيب
كريمٌ منعمٌ برٌ لطيفٌ=جميلُ الستر للداعي مُجيب
حليم لا يعاجل بالخطايا=رحيمٌ غيثُ رحمته يصوب
فيا ملك الملوك أقل عثاري=فإني عنك أنأتني الذنوب
البرعي




الليلُ للعاشقينَ سترٌ ،** يَا لَيْتَ أوْقَاتَهُ تَدُومُ!
نديميَ النجمُ ، طولَ ليلي** حتى إذا غارتِ النجومُ
أسلمني الصبحُ للبلايا ** فَلا حَبِيبٌ، وَلا نَدِيمُ



حرَّكته من مكانٍ ظلَّ فيه ** مستقرًا فتجده في اليمينِ
كان قد كلَّ مكانًا حبَّ غيرَه** هكذا حالُ ابن شيبَ في الحنينِ
هكذا حال المحبِّ في الحبيب ** ينتفض قلبهْ إذا كان الأنينِ
عاصفي ارأف به من قلب عبدٍ **ما انتفض قلبُهٌ على مرِّ السنين
"ابن شيبة"





علّمتني الحياة أن (حياتي) ...إنما كانت إمتحاناً طويلا
قد أرى بعده نعيماً مقيماً ...أو أرى بعده عذاباً وبيلا
علَّ خوفي من الحساب كفيل .... لي بالصفح يوم أرجو الكفيلا
علَّ خوفي يردني عن أمور ...خَبُثت غاية وساءت سبيلا
وعد الله من ينيب ويخشى ....بطشه رحمة وصفحاً جميلا
وبحسبي وعدٌ من الله حق ...إنه كان وعده مفعولا
للشاعر محمد مصطفى حمام


أَلا يا نَسيمَ الريحِ مِن أَرضِ بابلٍ .. تَحمَّل إِلى أَهلِ العِراق سَلامي
وإني لأهوَى أن أكونَ بأرضِهم .. على أنني منها استفدتُ غَرامي


ذكرتُ بلادي فاستهلَّت مَدَامِعي .. بشوقي إلى عَهدِ الصِّبا المتقادِمِ
حَنَنتُ إلى أرضٍ بها اخضرّ شارِبي .. وقُطِّع عني قَبل عقدِ التّمائمِ


يا جفوناً سواهراً اعدمتها .. لذةَ النومِ والرقادِ جفونُ
أين منكِ الدما فقد نفدِ الدمع .. الذي يمتريهِ منكِ الحزينُ
بَلِيَ الجِسمُ لكِنِ الشَّوقُ حَيٌّ .. ليسَ يَبلَى وليسَ تَبلَى الشُّجُونُ
إِنَّ للَّهِ في العِبادِ مَنايَا .. سَلَّطتها على القُلُوبِ العُيونُ !
أبو تمام


بلدٌ صحِبتُ به الشبيبة والصِّبا .. ولَبِستُ ثوبَ العيشِ وهوَ جديدُ
فإذا تمثَّلَ في الضميرِ رَأيتُهُ .. وعلَيهِ أغصانُ الشَّبابِ تمِيدُ
ابن الرومي


بنفسي من لو مر برد بنانه .. على كبدي كانت شفاء أنامله
ومن هابني في كل شيء وهبته .. فلا هو يعطيني ولا أنا سائله


هن أهل الوفاء بالعهد ما دمت .. جليلا قبل المشيب كريما
كل يوم يطلبن عهداً جديداً .. ويصير الجديد يوماً قديما
قد تحكمن بالقلوب فلا تخضع .. اذا كنت باسلاً وحكيما


أَبَينٌ واشتياقٌ وارتياعُ ؟ .. لقد حُمِّلتَ ما لا يُستَطاعُ
تملّكني الهوى فأطعتُ قسراً .. ألاَ إنّ الهوى ملِكٌ مطاعُ
وروَّعني الفراقُ على احتمالي .. ومَن ذا بالتفرُّق لا يُراعُ ؟
وليس هوى الأحبة غَير عِلقٍ .. لديَّ فلا يُعارُ ولا يُباعُ
فَلِلعبَراتِ بَعدهمُ انحدارٌ .. وللزفَرَات إثرَهُمُ ارتفاعُ
نأَوْا حقاً ولا أدري أيُقضَى .. تلاقٍ؟ أو يُباح لنا اجتماعُ؟
ابن الأبار


ألا ليتَ شِعري هل أبيتنّ ليلةً .. بوادٍ وحَولي إذخرٌ وجَليلُ
وهل أَرِدن يوماً مِياه مَجنّةٍ .. وهل يبدون لي شَامَةٌ وطَفِيلُ



حزني عنيد وجرحي أنت يا وطني
لا شيء بعدك مهما كان يغنينا
إني أرى القدس في عينيك ساجدة
تبكي عليك وأنت الآن تبكينا
آه من العمر جرح عاش في دمنا
جئنا نداويه يأبى أن يداوينا
ما زال في العين طيف القدس يجمعنا
لا الحلم مات ولا الأحزان تنسينا
لا القدس عادت ولا أحلامنا هدأت
وقد نموت وتحيينا أمانينا
ما أثقل العمر لا حلم ولا وطن
ولا أمان ولا سيف ليحمينا
فاروق جويدة


جَهَلَت عيونُ الناسِ ما في داخلي
. . . . . . . فوجدتُ ربّي بالفؤادِ بصيرا
ربّي معي, فمَنْ الذي أخشى إذن
. . . . . مادام ربّي يُحسِنُ التدبيرا
وهو الذي قد قال في قرآنه
. . . .. وكفى بربّك هاديًا ونصيرا


أَبْكِي حَزِينًا عَلَى الأَمْجَادِ ضَيَّعَهَا
نَهْجُ الخِيَانَةِ يُعْلِي قَادَةَ العَارِ
قَدْ مَزَّقُونَا فَصِرْنَا أُمَّةً شِيَعًا
تَلْقَى المَهَانَةَ مِنْ وَغْدٍ وَغَدَّارِ
سَاءَلْتُ نَفْسِي وَبِي غَيْظٌ تُؤَجِّجُهُ
هَذِي الدِّمَاءُ الَّتِي تَجْرِي كَأَنْهَارِ
وَالمُسْلِمُونَ غُثَاءٌ رَغْمَ كَثْرَتِهِمْ
صَارُوا خِرَافًا تُرَجِّي عَطْفَ جَزَّارِ
كَيْفَ الحَيَاةُ بِأَوْصَالٍ مُمَزَّقَةٍ
هَلْ تَسْتَوِي رِيشَةٌ فِي وَجْهِ إِعْصَارِ
يَا رَبِّ هَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
وَامْنُنْ عَلَيْنَا بِذِي فَهْمٍ.. بِمِغْوَارِ
يَحْدُو جُنُودَ الهُدَى طُرًّا لِغَايَتِهِمْ
يَسْتَنْقِذُ النَّاسَ مِنْ نَابٍ وَأَظْفَارِ
يَسْتَأْصِلُ الحِقْدَ وَالأَضْغَانَ يَمْلَؤُنَا
بِالحُبِّ يُبْنَى عَلَى بَذْلٍ وَإِيثَارِ
لا يَسْتَهِينُ بِهِ الأَعْدَاءُ مِنْ وَهَنٍ
لا يَرْتَضِي أَنْ يُرَى يَوْمًا بِخَوَّارِ
إِنَّا مَلِلْنَا دُعَاةَ اليَأْسِ قَاطِبَةً
مِنْ كُلِّ غِرٍّ وَمَأْجُورٍ وَمُنْهَارِ
نَسْعَى جِهَادًا نُرَوِّي شَوْقَنَا أَمَلاً
وَكُلُّ شَيْءٍ لَدَى المَوْلَى بِمِقْدَارِ




أُخفي عن الأنظارِ سرَّ خطيئتي**إلاكَ يا علَّامُ ليسَ بخافيا
يا ربُ فاضَ الخوفُ من فرطِ الهوى**فوقفتُ في جنحِ الظلامِ مُناديا
ودعوتُ يا رباهُ إغفر ما مضى**واصفح إلهي عن عُبيدٍ راجيا
بالحلمِ يا مولايَ قدْ أغرقتني**وطمعتُ !! ويلي يومَ اُبعَثُ عاريا
رباهُ قدْ أعطيتني, ووهبتني**منْ كلِ شيءٍ, كُنتَ رباً كافيا
يا مُنتهى أملي وجُلَّ مَقاصِدي**إني لأرجو أنَّ فضلكَ باقيا
سبحانَ منْ وسِعَ الوجودَ برحمةٍ**أيَخيبُ منْ ناجاهُ ليلاً باكيا !؟


ما كل من ذاق الصبابة مغرم ** من لم يذق طعم المحبة ما مَرَس
أنيتُ قالت: كم تئن ؟ أجبتها ** هذا أنين مفارق بالموت حَسّ
قالت : وما يشفيك ؟ قلت اللقاء** قالت : أزيدك بالوصال ، فقلت : بَسّ
فتبسمت عجبا وقالت: لن ترى وصلي ** فذاك أمر من أخذ النَفَس
تقرأ سعاد بضد ما أقرأ أنا ** أقرأ ألم نشرح فتقرأ لي عبس
جس الطبيب مفاصلي ليداويني ** فبكى علي رحمة حين جس
مالي شفاء يا سعاد لعلتي ** إلا الصلاة على المؤيد بالغلس


رحم الله شيخ نحاة البصرة الخليل بن أحمد لما أدرك فقال:
العلم يذكي عقولا حين يصحبها ** وقد يزيد بها طول التجاريب
وذو التأدب في الجهال مغترب ** يرى ويسمع ألوان الأعاجيب



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 10:38 am


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 6:05 pm

لعين بعد فراقها الوطنا ،،، لا ساكناً ألِفَــت ولا سكنا
ريَّانة بالدمــع أقلقهــا ،،، ألا تحس كـــــرى ولا وسنــا
كانت ترى في كل سانحة ،،، حسناً وباتت لا ترى حسنا
والقلب لولا أنَّــــه صعدت ،،، أنكرته وشككت فيه أنــــــا
ليت الذين أحبهم علموا **وهمُ هنالك مالقيت هنــــــا
ماكنت أحسبني مفارقهم **حتى تفارق روحي البدنا
إن الغريب معــــذّب أبــدا**إن حـل لم ينعم ..وإن ظعنا
الزركلي


هذي سعادةُ دنيانا، فكن رجلاً
ـ إن شئتَها ـ أَبَدَ الآباد يَبتَسِمُ !
وإن أردت قضاء العيشِ في دعَةٍ
شعريّةٍ لا يغشّي صفوها ندمُ
فاترك إلى النّاس دنياهم وضجَّتهُم
وما بنوا لِنِظامِ العيشِ أو رَسَموا
واجعل حياتكَ دوحاً مُزهراً نَضِراً
في عُزْلَةِ الغابِ ينمو ثُمّ ينعدمُ
واجعل لياليك أحلاماً مُغَرِّدةً
إنَّ الحياةَ وما تدوي به حُلُمُ
أبو القاسم الشابي


يا موقد النار يذكيها ويخمدها
قر الشتاء بأرياح وأمطار
قم فاصطل النار من قلبي مضرمة
فالَّوْقُ يُضْرِمُهَا يا مُوقِدَ النَّارِ
وأيا أخا الذود قد طال الظماء بها
لم تدر ما الري من جدب وإقتار
رد المطي على عيني ومحجرها
تروي المطي بدمع مسبل جار
يا مزمع البين إن جد الرحيل فلا
كان الرحيل فإني غير صبار
قيس بن الملوح



رَآهُ اللَهُ أَجوَدَ بالعَطايا .. وأَطعَنَ بالمَكايدِ والرماحِ
وأَفرَسَ لِلمَنابِرِ والمَذاكي .. وأَبهى في البُرودِ وفي السلاحِ
وأَمنَعَهُم حِمى عِرضٍ مَصونٍ .. وأَوسَعَهُم ذُرا مالٍ مُباحِ
فَراضَ لَهُ الوَرى حَتّى تَأَدَّت .. إِلَيهِ إِتاوَةُ الحَيِّ اللِقاحِ
لِمُعتَضِدٍ بِهِ أَرضاهُ سَعياً .. فَأَقبَلَ وَجهَهُ وَجهَ الفَلاحِ
فَمَن قاسَ المُلوكَ إِلَيهِ جَهلاً .. كَمَن قاسَ النُجومَ إِلى بَراحِ
وَمُعتَقِدُ الرِياسَةِ في سِواهُ .. كَمُعتَقِدِ النُبُوَّةِ في سَجاحِ

ابن زيدون


هذه ليلتي وحلم حياتي .. بين ماض من الزمان وآتِ
الهوى أنت كله والأماني .. فاملأ الكأس بالغرام وهاتِ



رباه كفارتي عن كل معصية .. أني أتيت وملء النفس إيمان
أتيت أطرق باباً كل مجترم .. أتى يرجع عنه وهو جذلان
قد استضاف كريماً لا يمن بما .. يعطه وفي منه للنفس رضوان
فاغفر وسامح وتب واصفح ففي كبدي..الاثام تصرخ والاحساس يقظان
رباه هذي يدي تمد ضارعة .. ومن نداك لها صفح وغفران
وفي الحنايا براكين معربدة .. ومن لظاها على الخدين طوفان
جرت به عين من ناداك معترفاً..بالذنب وهو لما قد فات ندمان
ايامه البيض فرت من انامله .. لما عصاك فعاثت فيه احزان
رباه جاءك لا يرجوك نائلةً .. الا رضاك ففي العينين هتان
فان اخذت مسيئاً بالذي اقترفت ..منه اليمين فقد اغواه شيطان
فنال عدلا ولم تخسر بضاعته .. فشرعك العدل والغفران احسان
وان رحمت ففضل واسع كرماً .. وانت بالفضل حنان ومنان



تبدَّت لنا وَسطَ الرّصافةِ نخلةٌ
تناءت بأرضِ الغَرب عن بلدِ النخلِ
فقلت: شبيهي في التغرّبِ والنّوَى
طولِ اكتئابي عن بنيَّ وعن أهلِي
نشأتِ بأرضٍ أنتِ فيها غريبةٌ
فمثلكِ في الإقصاء والمُنتأَى مِثلي
سقتكِ غوادي المُزنِ في المنتأى الّذي
يسحُّ ويَستمرِي السِّماكَينِ بالوَبلِ
عبد الرحمن الداخل



أَبَينٌ واشتياقٌ وارتياعُ ؟ .. لقد حُمِّلتَ ما لا يُستَطاعُ
تملّكني الهوى فأطعتُ قسراً .. ألاَ إنّ الهوى ملِكٌ مطاعُ
وروَّعني الفراقُ على احتمالي .. ومَن ذا بالتفرُّق لا يُراعُ ؟
وليس هوى الأحبة غَير عِلقٍ .. لديَّ فلا يُعارُ ولا يُباعُ
فَلِلعبَراتِ بَعدهمُ انحدارٌ .. وللزفَرَات إثرَهُمُ ارتفاعُ
نأَوْا حقاً ولا أدري أيُقضَى .. تلاقٍ؟ أو يُباح لنا اجتماعُ؟
ابن الأبار



إِنِّي أَقُوْلُ لِنَفْسِيُ وَهْيَ ضَيِّقةٌ
وقد أناخَ عليها الدهر بالعجبِ
صبراً على شدة الأيام إنَّ لها
عُقبَى وما الصَّبرُ إلاَّ عِندَ ذِي الحَسَبِ
سيفتح الله عن قرب بنافعةٍ
فيها لِمِثلِكَ رَاحَاتٌ مِنَ التَّعَبِ

الإمام علي بن أبي طالب


حَتّامَ نحنُ نُساري النّجمَ في الظُّلَمِ .. وما سُرَاهُ على خُفٍّ ولا قَدَمِ
ولا يُحِسّ بأجفانٍ يُحِسّ بها .. فقدَ الرّقادِ غَريبٌ باتَ لم يَنَمِ
تُسَوِّدُ الشّمسُ منّا بيضَ أوجُهِنَا .. ولا تُسَوِّدُ بِيضَ العُذرِ وَاللِّمَمِ
وَكانَ حالهُمَا في الحُكْمِ وَاحِدَةً..لوِ احتَكَمْنَا منَ الدّنْيا إلى حكَمِ
وَنَترُكُ المَاءَ لا يَنْفَكّ من سَفَرٍ..ما سارَ في الغَيمِ منهُ سارَ في الأدَمِ
لا أُبغِضُ العِيسَ لكِني وَقَيتُ بهَا..قلبي من الحزنِ أو جسمي من السّقمِ
المتنبي


يَا حاضِراً في فُؤادي .. بِالفكرِ فِيكم أطيبُ
إِن لم يزُر شخصُ عيني .. فالقلبُ عِندي ينُوبُ
مَا غِبتُ لَكِنَّ جِسمي .. من النُّحول يذوبُ
فَلم يَجدني عذولٌ .. ولا رآني رَقِيبُ
ولو دَرَى الدَّهرُ عَنِّي .. جَاءت إِلىَّ شعُوبُ
لَم يَبقَ غَيرُ غَرامٍ .. فَسَلهُ عَنِّي يِجُيبُ
أبو الحسن الششتري


وما كنتُ أخشى أن أبِيتَ وبينَنا .. خليجانِ والدَّربُ الأشمُّ وآلسُ
تشوّقنيْ الأهلُ الكرام وأوحشَت .. مواكبُ بَعدي عندَهُم ومَجالِسُ
آلس : اسم نهرٍ في بلاد الروم
أبو فراس الحمداني


بلدٌ صحِبتُ به الشبيبة والصِّبا .. ولَبِستُ ثوبَ العيشِ وهوَ جديدُ
فإذا تمثَّلَ في الضميرِ رَأيتُهُ .. وعلَيهِ أغصانُ الشَّبابِ تمِيدُ
ابن الرومي


يتبع

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 7:28 pm





_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 7:29 pm

حزني عنيد وجرحي أنت يا وطني
لا شيء بعدك مهما كان يغنينا
إني أرى القدس في عينيك ساجدة
تبكي عليك وأنت الآن تبكينا
آه من العمر جرح عاش في دمنا
جئنا نداويه يأبى أن يداوينا
ما زال في العين طيف القدس يجمعنا
لا الحلم مات ولا الأحزان تنسينا
لا القدس عادت ولا أحلامنا هدأت
وقد نموت وتحيينا أمانينا
ما أثقل العمر لا حلم ولا وطن
ولا أمان ولا سيف ليحمينا
فاروق جويدة


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 10:05 pm

أحاولُ منذ الطُفولةِ رسْمَ بلادٍ تُسمّى - مجازا - بلادَ العَرَب
تُسامحُني إن كسرتُ زُجاجَ القمر وتشكرُني إن كتبتُ قصيدةَ حبٍ
وتسمحُ لي أن أمارسَ فعلَ الهوى ككلّ العصافير فوق الشجر
أحاول رسم بلادٍ تُعلّمني أن أكونَ على مستوى العشقِ دوما
فأفرشَ تحتكِ ، صيفا ، عباءةَ حبي وأعصرَ ثوبكِ عند هُطول المطر
نزار قباني


جيراننا بالشام هل نمتُم .. عن سهر المُشئِم والمُعرِق
النار في قلبي لمن يصطلي .. والماء في جفني لمن يستقي
ويا أحبائي الأولى ضيَّعُوا .. عهدي وما داموا على خالقي
طَرْفِي الذي كان سعيداً بكم .. فكيف عذبتم فؤادي الشقي
أنفقت في حبكمو طامعاً .. عمري فضاعت صفقة المُنفِق
شرف الدين الحلي


هذه ليلتي وحلم حياتي .. بين ماض من الزمان وآتِ
الهوى أنت كله والأماني .. فاملأ الكأس بالغرام وهاتِ


هذي سعادةُ دنيانا، فكن رجلاً
ـ إن شئتَها ـ أَبَدَ الآباد يَبتَسِمُ !
وإن أردت قضاء العيشِ في دعَةٍ
شعريّةٍ لا يغشّي صفوها ندمُ
فاترك إلى النّاس دنياهم وضجَّتهُم
وما بنوا لِنِظامِ العيشِ أو رَسَموا
واجعل حياتكَ دوحاً مُزهراً نَضِراً
في عُزْلَةِ الغابِ ينمو ثُمّ ينعدمُ
واجعل لياليك أحلاماً مُغَرِّدةً
إنَّ الحياةَ وما تدوي به حُلُمُ
أبو القاسم الشابي


وقفنا وقد شطّت بأحبابنا النَّوى
على الدّارِ نبكِيها سقى رَبعَها المزنُ
وزادت دموعُ الواكفين برسمِها
فلو أرسلت سُفنٌ بها جرَتِ السُّفنُ
ولم يبقَ صبرٌ يُستعانُ على النّوى
بهِ بعدَ توديع الخليطِ ولا جَفنُ
سألنا الصَّبا لما رأينا غَرامَنا
يزيدُ بسكّانِ الحِمى والهوَى يدنُو :
أفيكِ لحملِ الشوقِ يا رِيحُ مَوضعٌ
فقد ضعفت عن حملِ أشواقِنا البُدنُ
جعفر بن حمد السراج البغدادي



يا دار ميّة بالعلياء فالسَّنَدِ
أقوَت وطال عليها سالفُ الأبدِ
وقفتُ فيها أصيلاً كي أسائلَها
عيّت جواباً وما بالرَّبعِ مِن أَحدِ
أضحت خلاءً وأضحى أهلُها احتمَلُوا
أخنَى عليها الّذي أخنَى على لِبَدِ
النابغة الذبياني




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   السبت أبريل 19, 2014 11:08 pm

أحبُّكَ توقظُ الفجــــــــــرا ....... وتملأُ ليلَنا طُهــــــــــــــرا
وتسكبُ في حنايا الروحِ نورَكَ , تنشرُ العطــــــــــــــــــرا
فيحيا القلبُ بالإيمانِ والأشــــــــــــــــــــــواقِ والبُشرى
أحبكَ ياحبيبَ اللهِ , ياكنـــزَ التُقـــــــــــــى ذكـــــــــــــرا
أحبكَ والسنا العُلويُ يَهْمـــــــــي يُنعشُ الفِكــــــــــــــرا
أحبُكَ قد كفاني الحبُ في الدنيـــــــــا وفي الأُخـــــــرى

عُودي على نغَمِ الصَّبا الموَّارِ فالحزنُ استَطارا ..!!
عُودي فإيقاعُ الحياةِ غدا يئنُّ , عَلا احْتِضــــارا ..!!
لاتَتْرُكي الوَهمَ المُمِضَّ يَعيثُ أو يُوري الجِمارا ..!!
لاتَتْرُكيني واحِداً , صِفرٌ أنا ذقتُ الصَّغَـــــــــارا ..!!
لا تترُكيني أغتَذي الآلامَ أنشطرُ انشِطــــــارا ..!!
أنا قد عَهِــدتُكِ جارةً للقلبِ فاستَرعي الجِوارا ..!!

يُرَوِّعُنا وَغدٌ ويَصرَعُنـــــــا وَغــــدٌ ...... فمن ياتُرى للرَّدِّ والـــــــــرُوحُ مُرْبَدُّ .؟!
ومن ياتُرى يُحيي عزائِمَ أمــــــةٍ ...... يَروحُ جَبانُ النفسِ في مَجدِها يغدو .!!
رَعادِيدُ والدِرعُ المنيعةُ صهـــــوةٌ ...... لها من حَديدِ الهِنــدِ ما أسقَطَ الزَّندُ .!!
صَناديدُ مُستَخْفُونَ والليثُ رابِضٌ ...... يَعيثونَ إفساداً ,فــــــلا شَرْطُ لا قَيدُ .!!
تَوَلَّوا على أرضِ الشآمِ مَعــــاوِلاً ...... يَهُدُّونَ ركنَ الدينِ والأُسُّ مُنهَـــــــدُّ .!!
ويَسعَونَ إهلاكاً فلا حَرثَ قائـــمٌ ...... ولانَسلَ في ذِكرِ القوائــــــمِ , لاعَدُّ .!!
تَخَطَّوا حُدودَ العَقلِ لاشيءَ رادِعٌ ...... وجازُوا غريبَ النَّقلِ والأمةُ الصَّيـــــدُ .!!
لهولاكوْ أوجَنكيزَ أو بعضِ خِسَّــةٍ ...... من النَّسَبِ المَزعومِ والوجـهُ مُسوَدُّ .!!
لِبَيتِ رسُولِ اللهِ باعوا, وسَـدَّدوا ...... رِباً من قروضِ الشرقِ والغربُ يَستَدُّ .!!
أعاليجُ رُطنٌ لايُدارُونَ لُكنــــــــةً ...... لهم في لُحونِ القولِ ما بَيَّنَ العَبـــدُ .!!
تَداعَوا تداعي البُومِ والأرضُ جُثَّةٌ ...... على قَصعةٍ قد غابَ قائدُها الفَــــردُ .!!
نعم غابَ جِسماً لكنِ الروحُ فاعِلٌ ..... لهُ من ذَراري الشامِ ما أنجَبَ الــوَردُ .!!
لهُ من هُداةِ الشامِ آســـادُ عِزَّةٍ ...... يَضِنُّونَ إلاَّ أن يُناجِـــــــــــــزَهُمْ وَغدُ .!!
وإلاَّ ولا وَزنٌ لديهِمْ لعيشَــــــــةٍ ..... إذا استشرف الخنزيرُ واستَنمَرَ القِردُ .!!
سيَحْدُونَ بالدُنيا على نَهجِ أحمَدٍ..... يَسوقونَ هذا الركبَ والغُوطــةُ الوَعدُ .!!



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الأحد أبريل 20, 2014 4:42 am

إذا ما ضاق نفسك من بلاد .. ترحل طالبا بلدا سواها
عجبت لمن يقيم بدار ذل .. وأرض الله واسعة فضاها
فذاك من الرجال قليل عقل .. بليد ليس يدرى ماطحاها
فنفسك فز بها إن خفت ضيما .. وخلى الدار تنعى من بناها
فإنك واجد أرضا بأرض .. ونفسك لاتجد نفسا سواها
مشيناها خطى كتبت علينا .. ومن كتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيته بأرض .. فليس يموت فى أرض سواها
"عبد العزيز الدريني"



وإذا أراد الله نشرَ فَضيلـةٍ ..طُويت أتاح لها لِسانَ حَسُـود
لولا اشتعالُ النّار فيما جاورت ..ما كان يُعرفُ عرفِ العودِ
"أبو تمام"


أنا ميت وعز من لا يموت * قد تيقنت أنني سأموت
ليس ملكٌ يزيله الموت ملكاً * إنما الملكُ ملكَ من لا يموت
"أمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز"
قبيل وفاته أوصى أمير الشعراء شوقي أن يكتب على قبره من قصيدته نهح البردة هذين البيتين :

يا أحمد الخير لي جاه بتسميتي ..وكيف لا يتسامى بالرسول سمى

إن جل ذنبي عن الغفران لي أمل .. في الله يجعلني في خير معتصم .


قُضَاة ُ الدهر قدْ ضَلُّوا.. فقد باتت خسارتهمْ.
فباعوا الدين بالدنيا.. فما رَبِحَتْ تجارتُهمْ
"الإمام الشافعي"



مسألة مبدأ !

قال لزوجه: اسكتي . و قال لابنه: انكتم.
صوتكما يجعلني مشوش التفكير.
لا تنبسا بكلمةٍ أريد أن أكتب عن
حرية التعبير !

"أحمد مطر"



إذا سرق الفقير رغيف خبز : ليأكله سقوه السم ماء
ويسرق ذو الغنى أرزاق شعب : برمته ولايلقى جزاء
"الحلاج"


وها أنا في ساعة الطعان
ساعة أن تخاذل الكماةُ .. و الرماةُ .. و الفرسان
دُعيتُ للميدان !
أنا الذي ما ذقت لحم الضان
أنا الذي لا حول لي أو شان
أنا الذي أقصيتُ عن مجالس الفتيان :
أدعى إلى الموت .. ولم أدع إلى المجالسة!

"أمل دنقل"




لَمْ أَلْقَ مِنْ بَعْدِكُمْ يَوْماً أُسَرُّ بِهِ ** كَأَنَّ كُلَّ سُرُورٍ بَعْدَكُمْ حَزَنُ
يَا جِيرَةَ الْحَيِّ مَا لِي لا أَنَالُ بِكُمْ **مَعُونَةً وَبِكُمْ فِي النَّاسِ يُعْتَوَنُ
مَاذَا عَلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ أَهْلُ بَادِرَةٍ ** إِذَا تَرَنَّمَ فِيكُمْ شَاعِرٌ فَطِنُ
أَفِي السَّوِيَّةِ أَنْ يَبْكِي الْحَمَامُ وَلا ** يَبْكِي عَلَى إِلْفِهِ ذُو لَوْعَةٍ ضَمِنُ
يَا حَبَّذَا مِصْرُ لَوْ دَامَتْ مَوَدَّتُهَا ** وَهَلْ يَدُومُ لِحَيٍّ فِي الْوَرَى سَكَنُ
"محمود سامي البارودي"



إِذَا كَشَـفَ الـزَّمَـانُ لَكَ القِنَـاعَا..وَمَدَّ إِلَيْـكَ صَـرْفُ الدَّهْـرِ بَـاعَا
فَـلاَ تَـخْشَـى المَنِيَّــةَ وَالتَقِيْـهَا..وَدَافِـعْ مَا اسْتَطَـعْتَ لَهَـا دِفَـاعَا
" عنترة بن شداد"



إن الكريم إذا تمكن من أذى * جاءته أخلاق الكرام فأقـــلعا
وترى اللئيم إذا تمكن من أذى * يطغى فلا يبقي لصلح موضعا
"الإمام الشافعي"


إِذَا مَا الدَّهْرُ جَرَّ عَلَى أُنَاسٍ..حَوَادِثَهُ أَنَاخَ بِآخَرِينَـــــا
فَقُلْ لِلشَّامِتِينَ بِنَا أَفِيقُوا ..سَيَلْقَى الشَّامِتُونَ كَمَا لَقِينَا
"السيدة عائشة،رضي الله عنها"




ليس الطريق سوى طريق محمد .. فهي الصراط المستقيم لمن سلك
من يمشي في طرقاته فقد اهتدى .. سبل الرشاد، ومن يزغ عنها هلك
"سليمان بن يوسف الياسوفي "


أنا ميت وعز من لا يموت * قد تيقنت أنني سأموت
ليس ملكٌ يزيله الموت ملكاً * إنما الملكُ ملكَ من لا يموت
"أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز"







_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الأحد أبريل 20, 2014 10:07 am

يا لشوقي واحتراقي بانتظار الموعد !
أغدا ألقاك ؟! يا خوف فؤادي من غد !
آه ! كم أخشى غدي هذا ، وأرجوه اقترابا
كنت أستدنيه ، لكن ، هبته لما أهابا
وأهلت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا أحتمل العمر نعيما وعذابا
مهجة حرى وقلبا مسه الشوق فذابا

اسقني واشرب على أطلاله واروِ عني طالما الدمع روى
كيف ذاك الحب أمسى خبراً وحديثـاً من أحاديث الجوى
لسـت أنساك وقد أغريتني بفـمٍ عذب المنـاداة رقيـق
ويـدٍ تمتد نحـوي كـيـدٍ من خلال الموج مدّت لغريق
وبريقٍ يضمأ الســاري له أين في عينيك ذيّـاك البريق
د إبراهيم ناجي


كتبتني بمقصلة صمتك
بالدُّموع المُنهمِرة على قرميد بيتك
بأزهار الانتظار التي ذَوَت في بستان صبري
بمعول شكوكك بمنجل غيرتك
بالسنابل التي تناثرت حبّاتها في زوابع خلافاتنا
بأوراق الورد التي تطايرت من مزهرياتنا
بشراسة القُبَل التي تفضُّ اشتباكاتنا
بِمَا أخذتَ بِمَا لم تأخُذ بِمَا تركتَ لي من عمرٍ لأخذِهِ
بِمَا وهبتَ بما نهبتَ بِمَا نسيتَ بِمَا لم أنسَ
بِمَا نسيتُ بِمَا ما زال في نسياني يُذكِّرني بكَ
بِمَا أعطيتك ولم تأبه بِمَا أعطيتني فقتلتني
بِمَا شئت به قتلي فمتَّ بــه!
أحلام مستغانمي



حينما أسطر اسمك، تفاجئني أوراقي
تحت يدي وماء البحر يسيل منها
والنوارس البيض تطير فوقها
وحينما اكتب عنك تشب النار في ممحاتي
ويهطل المطر من طاولتي
وتنبت الأزهار الربيعية على قش سلة مهملاتي
وتطير منها الفراشات الملونة ، والعصافير
وحين أمزق ما كتبت تصير بقايا أوراقي وفتافيتها
قطعا من المرايا الفضية
كقمر وقع وانكسر على طاولتي
علمني كيف أكتب عنك أو، كيف أنساك ... !
غادة السمان


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory





عدل سابقا من قبل الطيب الشنهورى في الخميس أبريل 24, 2014 1:33 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الإثنين أبريل 21, 2014 11:32 am

مَـشيناها خُطاً كُتِبَـت عَلينا ** وَمَن كُتِبَت عليهِ خُطاً مشاها
وَمَن كانَت مَنيتُهُ بِــــــأرضٍ ** فَلَيسَ يَموتُ في أَرضٍ سِواها
علي بن أبي طالب

في ذِمَّةِ اللهِ ما ألقَى وما أَجِــدُ *** أهذهِ صَخرةٌ أم هذهِ كَبِـــدُ
قدْ يقتلُ الحُزنُ مَنْ أحبابهُ بَعُـدوا *** عنه فكيفَ بمنْ أحبابُهُ فُقِــدوا
تَجري على رَسْلِها الدنيا ويَتْبَعُها *** رأْيٌ بتعليـلِ مَجْراهـا ومُعْتَقَـدُ

فقلت لها عديني منك وعدا ** فقالت في غدٍ منك المزارُ
فلما جئتُ مقتضيا أجابت ** كلام الليل يمحوه النهارُ

الدهر ذو دول ، والموت ذو علل والمرء ذو أمل ، والناس أشبــاه
ولـم تــزل عبـر ،فيهــن معتبــــر ، يجري بهـا قــدر ، والله أجـــراه
يبكـــي ويضحك ذو نفس مصرفـة، والله أضحـكــــه ؛ والله أبكــــاه
والمبتلى ، فهو المهجــور جانبـــه ، والناس حيث يكون المال والجاه
والخلـق من خلـق رب قد تدبـــره ، كــل ، فمستبعـــد ، والله مــولاه
طــوبــى لعبـــد لمـــولا إنـــابتـــه ، قـد فـــاز عبد منيب القلب ، أواه
أبو العتاهية

فيا من غابَ عنّي وهو روحي .. فكيف أُطيقُ من روحي انفكاكا ؟!
وما فارقتني طوعا ولكن .. دهاكَ من المشاغل ما دهاكا
يعزُّ عليَّ حينَ أديرُ عيني .. أفتّشُ في مكانك لا أراكا
ختمتُ على ودادك في ضميري .. وليسَ يزالُ مختوماً هناكَا



إلهي من لي إذا هالني --- بجمعِ الخلائقِ يومَ الوعيد
إذا أحرقت نارُكم أهلها --- ونادت أيا ربي هل من مزيد
إذا كلُ نفسٍ أتت معها --- إلى ربها سائقٌ وشهيد
وجئتكَ بالذنبِ أسعى به --- مُخِفَ الموازين عبداً عنيد
إلهي إلهي بمن أرتجي --- وما غيرُ عفوِكَ عني أريد
عبيدُك قد أوصدوا بابهم --- وما لي سواكَ إله العبيد


يقول الشاعر الفارس أبوفراس الحمداني:
أَراكَ عَصِيَّ الدَمعِ شيمَتُكَ الصَبرُ • • • أَما لِلهَوى نَهيٌ عَلَيكَ وَلا أَمرُ
بَلى أَنا مُشتاقٌ وَعِندِيَ لَوعَةٌ • • • وَلَكِنَّ مِثلي لايُذاعُ لَهُ سِرُّ
إِذا اللَيلُ أَضواني بَسَطتُ يَدَ الهَوى • • •وَأَذلَلتُ دَمعاً مِن خَلائِقِهِ الكِبرُ
تَكادُ تُضيءُ النارُ بَينَ جَوانِحي • • • إِذا هِيَ أَذكَتها الصَبابَةُ وَالفِكرُ
مُعَلِّلَتي بِالوَصلِ وَالمَوتُ دونَهُ • • • إِذا مِتَّ ظَمآناً فَلا نَزَلَ القَطرُ


أرى عيني تحنُّ لمن تحبُّ .. وقلبي كلُّه حبٌّ وودُّ
وأذني لا تملُّ لهم حديثاً .. صفاتُ الخيرِ فيهم لا تُعدُّ


دَعِ العَبَراتِ تَنهَمِرُ انهِمارا .. ونارَ الوجدِ تستعرُ استعارا
أتطفأُ حسرتي ، وتقرُّ عيني .. ولم أوقد ، معَ الغازينَ ، نارا؟
رأيتُ الصبرَ أبعدَ ما يرجَّى .. إذَا ما الجَيشُ بالغَازِينَ سَارا
وأعدَدتُ الكَتَائِبَ مُعلَماتٍ .. تنادي ، كلَّ آنٍ ، بي : سعارا
وقَد ثَقّفتُ للهَيجَاءِ رُمحي .. وَأضمَرتُ المَهارِي والمِهَارا
وكانَ إذا دعانا الأمرُ حفَّت .. بنَا الفِتيانُ، تَبتَدِرُ ابتِدارا
بخيلٍ لاَ تعاندُ من عليها .. وقَومٍ لا يَرَونَ المَوتَ عَارا
وراءَ القافلينَ بكلِّ أرضٍ .. وأَوَّلُ مَن يُغِيرُ، إذا أغارا
ستذكرني ، إذا طردتْ ، رجالٌ .. دفقتُ الرمحَ بينهمُ مرارا
وأرضٌ ، كنتُ أملؤها خيولاً .. وجوٍّ ، كنتُ أرهقهُ غبارا
لَعَلّ الله يُعقِبُني صَلاحاً .. قويماً ، أو يقليني العثارا
فأشفي من طعانِ الخيلِ صدراً .. وأُدرِكُ من صُروفِ الدّهرِ ثَارا
أقمتُ على الأميرِ ، وكنتُ ممن .. يعزُّ عليهِ فرقتهُ ، اختيارا
إذا سارَ الأميرُ ، فلا هدوا .. لنفسي أو يؤوبَ ، ولا قرارا
أكابدُ بعدهُ همَّا ، وغمَّا .. ونوماً ، لا ألذُّ به غرارا
وكُنتُ بِهِ أشَدّ ذَوِيّ بَطشاً .. وأبعَدَهُم، إذا رَكِبُوا، مَغَارَا
أشُقّ، وَرَاءهُ، الجَيشَ المُعَبّا .. وأخرقُ ، بعدهُ ، الرهجَ المثارا
إذَا بَقِيَ الأمِيرُ قَرِيرَ عَينٍ فديناهُ .. اختياراً ، لا اضطرار
أبٌ برٌّ ، ومولى ، وابنُ عمٍ .. ومستندٌ ، إذا ما الخطبُ جارا
يَمُدّ عَلى أكَابِرِنَا جَنَاحاً .. ويكفلُ ، في مواطننا ، الصغارا
أراني اللهُ طلعتهُ ، سريعاً .. وأصحَبَهُ السّلامَة َ، حَيثُ سَارَا
وَبَلّغَهُ أمَانِيَهُ جَمِيعاً .. وكانَ لهُ منَ الحدثانِ جارا
أبو فراس الحمداني


ما يفرحني يا سيدتي
أن أتكوم كالعصفور الخائف
بين بساتين الأهداب
ما يبهرني يا سيدتي
أن تهديني قلماً من أقلام الحبر
أعانقه.. وأنام سعيداً كالأولاد
نزار قباني


رُح حيثُ شئتَ فإنّني ألقاكا .. في خافقي أبدًا وما أحلاكا
مالي سواك إذا حضرت مآنساً .. ولئن أغيبُ فما طلبتُ سواكا
قصّرتُ يا قلبي وهذا ديدني .. طفلٌ أنا واعتادَ فيضَ نداكا
فلك السّلامُ على السّلام مطوّقا .. بدموعِ روحي هل أنالُ رضاكا؟


تحسُّن حال النفس يمنحه الرضى .. بحالٍ وحُسنِ الفهم للحال مُسعِدُ
وليسَ بمُعطيكَ السعادة غير ما .. بنفسك مما ليسَ للحال يُفسِدُ

يا سيدتي لا تضطربي مثل الطائر في زمن الأعياد
لن يتغير شيءٌ مني لن يتوقف نهر الحب عن الجريان
لن يتوقف نبض القلب عن الخفقان
لن يتوقف حجل الشعر عن الطيران
حين يكون الحب كبيراً والمحبوبة قمراً
لن يتحول هذا الحب لحزمة قشٍ تأكلها النيران
نزار قباني


أمام عينيك حبٌ يملأ الأفقا
ينسابُ في خاطري يستشرفُ الشّفقا
إني أحبك أمر لا خفاء به
فسل فؤادي تجدهُ اليوم قد نطقا
وسل عيوني وكم في العين من لغةٍ
تُبِين وجد الجوى في شوقه احترَقا
كالشّمس مغربُها يبدي لنا شُعَلا
تهيمُ حزنًا إذا ما قلبُها خفقا
قلبان قد خُلقا كلٌّ على جسدٍ
وفي الفؤاد وجيفٌ منهما اتّفقا



يا عيدُ! ما عُدتَ بِمَحبوبِ .. على معنى القلبِ ، مكروبِ
يا عيدُ! قَد عُدتَ على ناظِرٍ .. عن كلٍ حسنٍ فيكَ ، محجوبِ
يا وَحشَةَ الدّارِ التي رَبُّهَا .. أصبَحَ في أثوابِ مَربُوبِ
قد طَلَعَ العيدُ على أهلِهِ .. بِوَجهِ لا حُسنٍ ولا طِيبِ
ما لي وللدهرِ وأحداثهِ .. لقد رماني بالأعاجيبِ
أبو فراس الحمداني


يا لشوقي واحتراقي بانتظار الموعد !
أغدا ألقاك ؟! يا خوف فؤادي من غد !
آه ! كم أخشى غدي هذا ، وأرجوه اقترابا
كنت أستدنيه ، لكن ، هبته لما أهابا
وأهلت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا أحتمل العمر نعيما وعذابا
مهجة حرى وقلبا مسه الشوق فذابا

يتبع



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الإثنين أبريل 21, 2014 3:43 pm

قصيدة في فضل معلم الناس الخير
مَنْ عَلَّمَ الطُّلاَبَ شِـرْعَةَ أَحْمَـدٍ ** كَانَ الْهُـدَى نَهْجًـالَهُـمْ وَسَبِيْـلا
فِقْـهٌ وَتَفْسِيْـرٌ وَدَرْسُ ثَقَـافَـةٍ ** لَـمْ يَعْـرِفُـوا رَقْصًـا وَلا تَمْثِيْـلا
دَرَسُوا أُصُوْلَ الدِّيْنِ وَاشْتَغَلُـوابِهَا ** حَفِظُـوا الْكِتَـابَ وَرَتَّلُـوا تَـرْتِيْلا
إِنَّ الْمُعَلِّـمَ كَـوْكَبٌ مُتَـأَلِّـقٌ ** يَهْـدِي الْحَيَارَى كَمْ أَنَـارَ عُقُـوْلا
شَوْقِيْ زَمَانُـكَ مُشْـرِقٌ بِثَقَافَـةٍ ** فَتَـرَى احْتِـرَامًا فِي الأَنَامِ جَلِيْـلا
لَكَ مِنْبَـرٌ فَـوْقَ الْمَنَابِـرِ شَامِخٌ ** فَـاصْعَـدْ فَلَسْتَ كَمِثْلِنَـا مَخْذُوْلا
عَلَّمْتَ دِيْنًـا فَـاسْتَقَامَـتْ أَنْفُسٌ ** خَضَعَـتْ لِبَـارِيْهَـا وَكُنْتَ دَلِيْـلا
أَرْوَاحُهُـمْ تَـرْقَى إِلَى قِمَمِ الْعُلا ** وَالْفِكْـرُ يَمْضِيْ بِالْهُـدَى مَصْقُـوْلا
أَمَّـا زَمَانِي فَالْعُلُـوْمُ تَنَـوَّعَـتْ ** وَتَبَعْثَرَتْ عَرْضًـا وَتَـذْهَبُ طُـوْلا
جَنَحَتْ بِلُبِّ قُلُوْبِنَـا وَهَـوَتْ بِهَا ** نَحْـوَ التَّقَهْقُـرِ نَعْشَـقُ التَّـدْجِيْلا
حَتَّى أَتَى الْحَادِيْ فَأَنْشَـدَ بَيْنَنَـا ** أُنْشُـوْدَةً عَكْـسَ الْقُـرُوْنِ الأُوْلَى
نَمْ يَا مُعَلِّمُ قَـدْ سَهِـرْتَ طَـوِيْلا ** فَالنَّوْمُ عَنْ دَرْسِ الصَّبَـاحِ بَـدِيْـلا
نَمْ يَامُعَلِّمُ لَسْتَ وَحْـدَكَ مُهْمِـلاً ** بَلْ أَنْتَ أَعْظَـمُ مَنْ عَـرَفْتُ كَسُوْلا
للهِ دَرُّكَ مَـا تَـرَكْـتَ ثَاوَانِيًـا ** لِلـدَّرْسِ فِيْ فَصْـلٍ يَمُـرَُّ نَبِـيْلا
طُـلاَّبُ فَصْلِكَ يَنْتَمُـوْنَ لِفِـرْقَةِ ** الدُّخَّانِ وَالشَّطْرَنْـجِ وَالْكَـاكُـوْلا
وَالْبَعْضُ مُنْحَـازٌ لِفِرْقَـةِ طَائِـشٍ ** فِي الْقَفْـزِ وَالْجُمْبَـازِ لَسْتَ جَهُوْلا
كَمْ مِـنْ صَغِيْرٍ قُدْتَـهُ بِلَطَـافَـةٍ ** نَحْـوَ اللُّهَـى عَلَّمْتَـهُ التَّـضْلِيْلا
كَمْ مِـنْ صَغِيْرٍ صُغْتَـهُ كَقَصِيْدَةٍ ** تَهْجُوْ بِـهِ جِيْـلاً وَتَمْـدَحُ جِيْلا
طُـلاَّبُ فَصْلِكَ يَسْبَحُـوْنَ بِغَفْلَةٍ ** لَـمْ يَعْرِفُـوا التَّـوْقِيْرَ وَالتَّبْجِيْلا
لَمَّا حَـدَا الْحَـادِيْ بِصَوْتٍ نَاعِمٍ ** وَالصَّوْتُ مِنْ حَادِي الْجِمَالِ جَمِيْلا
( قُـمْ لِلْمُعَلِّـمِ وَفِّـهِ التَّبْجِيْلا ) ** رَشَقُـوْهُ نَبْـلاً فَـارَقُـوْهُ قَتِيلا
عَلِّـمْ صِغَارَكَ سُنَّـةً وَشَـرِيْعَـةً ** تَجِـدِ احْتِـرَامًا لَمْ تَجِدْ تَنْكِيْلا
فَالـدِّيْنُ يَرْقَى بِالنُّفُـوْسِ إِلَى الْعُلا ** وَيَزِيْـحُ عَنْهَا الْجَهْلَ وَالتَّـدْلِيْـلا
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ فَـارْحَمْ ضَعْفَنَـا ** وَاجْعَلْ دُعَـانَـا رَبَّنَـا مَقْبُـوْلا
===========










أتهزأ بالدعاء وتزدريه'''''''''''' وما تدري بما صنع الدعاءُ
سهام الليل نافذةٌ ولكن''''''''''''' لها أمدٌ وللأمد انقضاءُ
فيُمسكها إذا ماشاء ربي ''''''''' ويرسلها إذا نفذ القضاءُ



نُورُ النُّبُوَّةِ طَافَ الكَوْنَ يُحْيِيهِ مِنْ مَوْتِهِ وَسَعَى لِلعَقْلِ يُنْجِيهِ
مِنْ سَطْوَةِ الجَهْلِ أَوْ قَيْدٍ يُكَبِّلُهُ أَوْ زَيْغَةٍ مِنْ ضَلالِ الفِكْرِ تُرْدِيهِ
فَقَامَ يَهْفُو إِلَى الأَنْوَارِ مُرْتَقِبٌ عَسَاهُ يَحْظَى بِوَصْلٍ مِنْ تَدَانِيهِ
عَسَاهُ أَنْ يَحْمِلَ الأَنْوَارَ مُحْتَسِبًا أَجْرًا عَظِيمًا لَدَى الرَّحْمَنِ يَجْزِيهِ
وَمَبْلَغُ العِلْمِ فِيهِ أَنَّهُ رَجُلٌ حَمْلَ الأَمَانَةَ لا أَعْذَارَ تَثْنِيهِ
هُوَ المُعَلِّمُ مَوْصُولٌ لَهُ نَسَبٌ إِلَى النُّبُوَّةِ ذَاكَ الفَضْلُ يَكْفِيهِ
فعَلَى يَدَيْهِ يَصِيرُ الحَقُّ مُنْبَلِجًا وعَلَى خُطَاهُ يَسُوقُ الرَّكْبَ حَادِيهِ
هُوَ المُعَلِّمُ لَيْتَ النَّاسَ تَغْبِطُهُ بِالعِلْمِ يَمْضِي وَصَوْتُ الحَقِّ دَاعِيهِ
مِنْ أَحْرُفِ العِلْمِ جَاءَ الِاسْمُ مُشْتَمِلاً عَلَى المَكَارِمِ وَالأَخْلاقُ تُعْلِيهِ
قُمْ لِلمُعَلِّمِ تَبْجِيلاً وَتَعْظِيمًا فَهْوَ المُؤَهَّلُ لِلْمَعْرُوفِ يُسْدِيهِ
كَمْ سَالَ نَهْرًا بِمَاءِ العِلْمِ يُرْسِلُهُ إِلَى القِفَارِ بِلا مَنٍّ وَلا تِيهِ
حَتَّى نَمَتْ فِي رُبَاهُ كُلُّ بَاسِقَةٍ وَأَيْنَعَ الزَّهْرُ فِي أَنْحَاءِ وَادِيهِ
وَعَلَّمَ الطَّيْرَ أَلْحَانًا يُرَجِّعُهَا وَنَظَّمَ الشِّعْرَ فِي أَسْمَى مَعَانِيهِ
وَأَلْبَسَ العَقْلَ مِنْ أَنْوَارِ حِكْمَتِهِ ثَوْبًا قَشِيبًا وَأَفْكَارًا تُنَاغِيهِ
وَخَاضَ حَرْبًا عَلَى الظَّلْمَاءِ يَمْحَقُهَا وَأَيْقَظَ الفَجْرَ مِنْ نَوْمٍ يُوَاتِيهِ
لَمْ يَبْغِ شُكْرًا عَلَى المَعْرُوفِ يَبْذُلُهُ لَمْ يَرْجُ إِلاَّ رِضَا الرَّحْمَنِ بَارِيهِ


يا من تحدثَ عن هَمٍّ يؤرّقهُ**وراحَ يشكو لخلقِ اللهِ ما يجد
اللهُ أرحم من خلقٍ تلوذُ بهم **فافزع إليه وقل ياربُّ ياصمدُ


في فضل المعلم
مـا كـنـتُ أنسى جهدكَ المبذولا
فـي بـعـث أجيال تكون عدولاً
كـم زهرةٍ في الرّوض فاحَ أريجُهَا
بـجـهـود جـنـانٍ يـكدّ طويلاً
"شـوقـي" أصاب بقولهِ في حقكمْ
كـاد الـمـعلمُ أنْ يكونَ رسولاً
حـقـاً فـإنـكَ يـا مـعلمُ باعثُ
فـي الـنـاسِ خـلقاً طيباً وعقولاً
كـم عـالـمٍ قـد كنتَ ناسج مجدهِ
مـن خـيـط عمركَ تبتغيهِ جليلاً
كـم قـائـدٍ ! كم صانع ! كم منتجٍ
صـنـعـوا بـجـهدك أمة وقبيلاً
لـولا الـمـعلمُ ما انبرتْ أقمارهمْ
تـغـزو السماء لتكشف المجهولا
هذي الحضارةُ أنتَ باعثُ خيرها
مـا اسـترشدوكَ وجنبوا التضليْلا
لـكـنـهـم عقوا فباؤوا بالضّنى
كـيـفَ الـهناءُ وقدْ حبوكَ أفولا
صـموا فما استمعوا نصيحة مرشدٍ
واسـتـبـدلـوا بـحقيقة تخييلاً
ظـنـوا الـحياةَ عراكَ بطنٍ متخمٍ
وغـريـزةٍ صـنـعُوا لهَا الإكْليْلا
يـا ويـحـهمْ رفضوا هدايةَ ربّهمْ
رفـضـوا الـكرامةَ أنفَساً وعقولاً
فـهـمُ الـبهائمُ قد خلتْ من منطقٍ
صـمُّ وبـكـم بـل أضـلُ سبيلاً
فـكـرامـة الإنسان كانتْ بالحجا
لا بـا لـجسومِ وإنْ سمتْ تشكيلاً
وبـنـفـخـة الـلّه القدير وعلمه
كـان الـسـجـودُ لآدمٍ تـفضيلاً
ويـظـل ذا التكريمُ ما بقي الهدى
فـي قـلـبـنـا وسـلوكنَا قندِيلاً
أمـعـلـمي أنتَ الموكّلُ في الدّنَا
لـتـنـيـرَ عـقلاً للفتىَ وسبيْلاً
فـلـديكَ ما يشفي منَ الجهْلٍ الذّي
جـلـبَ الـقـيودَ لأمتي وكبولاً
والـجـهـلُ يـفتكُ بالشعوبِ كأنهُ
داءٌ يـمـارس فـي الورى تقتيلاً
لـكـنّ قـومـاً فيهمُ رسلُ الهدَى
سـيـحـقـقـونَ المجدَ والمأمُولاً
مـن يـقـبسِ النورَ المباركَ منهمُ
يـهـدَ الـسـبـيلَ ويملكِ التبديْلا
بـوركـت يـا عـزمَ المعلمِ بانياً
هـذي الـنفوس على الهدى تنزيلاً
فـبـفـضـل جهدكَ يا معلمُ ذللتْ
هـذي الـقطوفِ بروضتي تذليلاً
سيظلّ قدرُكَ في القُلُوبِ عَلى المدى
نـوراً يـشـعـشعُ بكرةً وأصيلاً

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مختارات شعرية 4   الثلاثاء أبريل 22, 2014 7:24 am

أيُّها اللاهي بِلا أدنى وَجَلْ ... اتَقِ اللهَ الذي عَزَّ وَجَلْ

اطرحِ الدنيا فَمِن عاداتِها ... تُخفِضُ العالي وَ تُعلي مَنْ سَفَلْ

كَم شُجاعٍ لَم يَنَلْ فيها المُنى ... وَ جَبانٍ نالَ غاياتِ الأمَلْ

فاترُكِ الحيلةَ فيها وَ اتَكِلْ ... إنَّما الحيلَةُ في تَركِ الحيَلْ

قَصِّرِ الآمالَ في الدنيا تَفُزْ ... فَدليلُ العَقلِ تَفصيرُ الأملْ

قيمةُ الإنسانِ ما يُحسِنُهُ ... أكثرَ الإنسانُ منهُ أم أقَلْ

لا تَقُلْ أصلي وَ فَصلي أبَدا ... إنَّما أصلُ الفتى ما قَد حَصَلْ

زين الدين عمر بن الوردي


وَحَرْفٍ كجَفنِ السّيْفِ أدرَكَ نِقيَها ..... وَرَاءَ الذي يُخشَى وَجيِفُ التّنائِفِ
قَصَدْتَ بها للغَوْرِ حَتى أنَخْتَها ..... إلى منكِرِ النّكْرَاءِ للحَقّ عارِفِ
تَزِلُّ جُلُوسُ الرّحْلِ عن مُتماحِلٍ ..... من الصُّلبِ دامٍ من عَضِيضِ الظلائِفِ
وكَمْ خَبطَتْ نَعلاً بخُفٍّ وَمَنْسِمٍ ..... تُدَهْدي بهِ صُمّ الجلاميدِ رَاعِفِ
الفرزدق



غفلت عن المصير فضل سعيي ** فـيـا ويلاهُ من سوء المصيرِ
فقد هتفت بي الأهواءُ يوماً ** وزينت المظاهرَ بالقشورِ
وقالت للضمير الآن فارقدْ ** فما متع تنال مع الضّميرِ
وغـابـتْ خـشيةُ الجبّار عنّي ** فـألـقـيت الزمام إلى الغرورِ
فـأظـهـر شوك دربي ياسميناً ** ومـنّـانـي البقاء على الدهورِ
وخـلّـى بين ضعفيَ والخطايا ** وقـال مقهقهاً : " وإلى السعير
إذا مـاتَ الـضـميرُ فلا حياةُ ** تـرجـى منك يا ميتَ الضميرِ
فـتـبـاً لـلغرور فكم حريقٍ ** أثـارَ لـهـيـبـهُ نـفخاً بكيرِ




عندما يجمع بين اللغة العربية و الرياضيات يقف الزمن مشدوها
قالت الرياضيات:
إني أحبك حب السين للصـــاد *** فأنت للعمر تبسيـــــط لأعداد
جمع الأحبة عندي خير مسألة *** فكيف أجبر عندي كسرك العاد
في قسمة الله أرزاق لنا طرحت *** ويضرب الله أمثــــــــالا لمزداد
جذر المحبــــــة تربيع لعشرتنا ***وجدول الهم عنــــدي رائح غاد
فردت اللغة العربية قائلة:
ولكم رفعت لأجلك المكســـــورا *** وجزمت قولا في هواك جسورا
كيف التصرف من فعال جمعــــها *** يثني صحيحا أو يعل صبــــــورا
حتى المنادى لست أفهم وصفه *** مادمت أنصب من مناي قصورا


فكرتُ في حشري ويومِ قيامتي *** وإصباحِ خدي في المقابرِ ثاويا
فريداً وحيـداً بعد عزٍ ومنعةٍ *** رهيناً بجرمي والتراب وساديا
تفكرتُ في طولِ الحسابِ وعرضه *** وذلِّ مقامي حين أُعطى كتابيا
ولكن رجائي فيك ربي وخالقي *** بأنك تعفو يا إلهى مساويا
الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان






لقد خفت أن لا تقنع النفس بعدكم
بشيء من الدنيا وإن كان مقنعا
سلام على الدنيا فما هي راحة
إذا لم يكن شملي وشملكما معا


إني لأغبط جاركم لجواركم .. طوبى لمن أمسى لداركم جارا
يا ليت جاركم باعني من داره شبرا .. فأعطيه مقابل شبره دارا
يا رب فامنحني جوار أحبتي .. في جنة الخلد بجوار أكرم جارا


رفاق الروح ما زلتم .. بوسط القلب أحبابا
وإن غبتم وإن غبنا .. فإن الحب ما غابا
هي التقوى تجمعنا .. وحب الله قد طابا
رضا الرحمن غايتنا .. وللفردوس طلابا

فيا من غابَ عنّي وهو روحي .. فكيف أُطيقُ من روحي انفكاكا ؟!
وما فارقتني طوعا ولكن .. دهاكَ من المشاغل ما دهاكا
يعزُّ عليَّ حينَ أديرُ عيني .. أفتّشُ في مكانك لا أراكا
ختمتُ على ودادك في ضميري .. وليسَ يزالُ مختوماً هناكَا


صداقةُ دربِنا تختالُ وُداً .. سقاها عهدُنا المختومُ شَهدا
وتَجذبنا معاً لغروبِ شمسٍ .. فيُشرِقُ وَهجها في الليلِ ندّا
فما هبتُ الظلامَ وفي يديّ .. تولّدَ من عناقِ يديك أُسدا
فخَلِّ الحُبَّ ينشُرُ خافقيهِ .. وينظِمُ من نجومِ الليلِ عقدا
وقُل واملأ سكونَ الليلِ شَدوا .. وجُد واملأ حياضَ الروحِ وَردا

أمام عينيك حبٌ يملأ الأفقا
ينسابُ في خاطري يستشرفُ الشّفقا
إني أحبك أمر لا خفاء به
فسل فؤادي تجدهُ اليوم قد نطقا
وسل عيوني وكم في العين من لغةٍ
تُبِين وجد الجوى في شوقه احترَقا
كالشّمس مغربُها يبدي لنا شُعَلا
تهيمُ حزنًا إذا ما قلبُها خفقا
قلبان قد خُلقا كلٌّ على جسدٍ
وفي الفؤاد وجيفٌ منهما اتّفقا



إنّما أنت أنا لكنّما .. وُضِعَت أرواحُنا في جسدين
أنت منّي عَضُدي بل ربّما .. في مقامِ الرأسِ منِّي واليدين

رُح حيثُ شئتَ فإنّني ألقاكا .. في خافقي أبدًا وما أحلاكا
مالي سواك إذا حضرت مآنساً .. ولئن أغيبُ فما طلبتُ سواكا
قصّرتُ يا قلبي وهذا ديدني .. طفلٌ أنا واعتادَ فيضَ نداكا
فلك السّلامُ على السّلام مطوّقا .. بدموعِ روحي هل أنالُ رضاكا؟


يتبع

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مختارات شعرية 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: