الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مدائح ومواجيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:28 am

تعلَّقتُ والأنياطُ منــي تَعلَّقتْ ....... بحبلِكُمُ ياسُـــدَّةً للمَكــــارِمِ .!!
فمُدُّوا بِحبلٍ إنما القلبُ قاطِعٌ ....... و جودوا بوصلٍ للفقيرِ المُكاتِمِ .!!




شذى رُوحِ الخُزامـى ...... أبلِغَنْ عني سلامــا
لأبي الزهراءِ يُتـــــلى ...... كلما القلبُ استهاما
كلمــــــا الأرواحُ حنّتْ ...... وأتت ذاكَ المَقامـــــا
كلما الإصبـــــاحُ جَلَّى النورَ والليلُ استَغـــــــاما
كلما سبَّحَ طيـــــــــرٌ ...... أو شــدا شوقاً وهاما
كلما العينُ استهَــلَّتْ ...... والهوى أضحى عُراما
إنَّما القلبُ ومافي القــــــــــــلبِ وَقفٌ ياكِرامــــا



ياشذى عودِ الخُزامى ...... أبلِغَنْ عني سلامـــا
لأبي الزهراءِ يُتـــــلى ...... كلما القلبُ استهاما




خذوني لربى الشهباءِ جيشاً .... أردُ إغارةَ الصَّلِفِ القبيــــــحِ .!!
وزُفُّوني لتُربَتِها شَهيــــــــداً ..... فقد آيَستُ من زمنِ النُّزوحِ .!!



ياحبيبي أما لصبريَ حَــدُ ..... ذبتُ شوقاً وماسبَتنِيَ دَعـــــدُ
ماسباني منـها قوامٌ وقَدُ ..... لا ولا ريقُها رحيقٌ وشَهـــــــــدُ

-------------- أنا صبٌ وفي هواكَ غـريقُ

أنا ماجئتُ قاطعاً للفَيافي ..... لا ولا ناشراً لعــــــــذبِ القوافي
ويقيني أني إليكَ أُوافـــي ...... أصرعُ البؤسَ من سنينَ عِجافِ

------------- أنت يايوسفَ الزمانِ خليقُ

فأجرْ من قِلاكَ فيكَ معنَّى ..... عاش دهراً لكنهُ ماتَهنَّــــــــــى
إن بدا حسنُكَ البديعُ تغنى .... بالأماني وفي حضوركِ جُــــــنَّ

------------ ضيَّعاهُ : التكذيبُ والتصديقُ

ياحبيبـي ومهجتى بكَ حرَّى ..... لاتلمني كفى فؤاديَ هجـــرا
وقُدومي قد زاد جمريَ جمرا ...... أنا في روضةِ الحبيبِ ســأبْرا

------------ أنـا في الأسرِ والفؤادُ طليقُ

ياحبيبَ الرحمنِ أنتَ نَصيري ...... إن دهاني الزمانُ بالتقتيــــــرِ
وصلاتي عليكَ سرُ سروري ...... وهي في حُلكةِ الدياجي كنورِ

----------- هي سُكرٌ لكنني لا أفيـقُ..!!


لَملِينــي ياصَباحاتِ الأماني ..... وأعِيديني شَظايا لِكَيـــــاني .!!
أنا في الشهباءِ جُـرحٌ راعِفٌ ..... وعليهِ جَفَّ في الشعرِ بَياني .!!
وليَ الشامُ أنينٌ صــــــارخٌ ..... فيهِ ماعـــانَيتُ أو صرتُ أعاني .!!
يارُبى حِمصٍ وياوَعرَ الحِمى .... مالذي ألقيتَ في سمعِ الزَّمانِ ؟
ماالذي قلتَ لهُ , أغرَيتَـــــهُ ..... باستِماعٍ واحتِفــــــــاءٍ وافتِتانِ ؟
مالذي أخفيتَهُ عنهُ كمــــــا ..... يختفي السرُّ عنِ الوَجهِ العَيانِ ؟
أنا في العُمرِ وعمري ذاهِلٌ ..... عن وُجودي وحضوري و حَناني .!!
لم يعدْ لي غيرُ جَذرٍ واعِــدٍ ..... بحياةٍ وحُبــــــــــــورٍ و أمــانِ .!!!






هل لذاكَ الصُبحِ تَنتظِـرُ ؟؟ .... قد تجلَّى وجهُـــهُ النَّضِرُ ..!!!
وتمَلَّى حُسنَهُ البشَــــــرُ .... وتنادى باسمهِ القَـــــدَرُ ..!!!
قد تفرَّقْنا ويجمعُنـــــــــــا .... صَحوُهُ المَعهودُ والذِّكَــرُ ..!!!
قد تعالَينـــا , يُطَأطِؤُنـــــــا .... صوتُهُ الصَّدّاحُ يَبتَــــــكِرُ ..!!!
وصدى التكبيرِ رَوعَتُــــــــهُ .... كسَنا التبكيرِ يَبتَــــــدِرُ ..!!!
وشذا الأعطارِ مُصطَبِـــــحٌ ..... و هديلُ الطيرِ , لا وَتَـــرُ ..!!!
وشعاعُ الشمسِ أجمَـــلُهُ ..... عندما ينتابُهُ الخَفَــــــرُ ..!!!
من مُحَيـــــاكِ الذي بَزَغَتْ..... آيةٌ عُنوانهــــــــا السُوَرُ ..!!!
جلَّ من سوَّى معالِمَـــــهُ ..... والجمالُ الحقُ مُستَطَـرُ ..!!!



هامَ قلبي لم أرَ القمَرا ..... أتُرى قد غابَ أم هجَرا ؟!!
أتُراهُ غارَ من قمَــــري ..... أم توارى عندما حضَـرا ؟!!


ليسَ إلاكِ قـــد تَمَلَّكَ قلبي ..... كانَ يستَعذِبُ البَقـــاءَ خَلِيَّــا .!!
ليسَ إلاَّكِ سَـادِنٌ بيتَ حُبي ..... و الهوى مُمْسِكٌ بِكِلـتَـا يَدَيَّا .!!
أنا ماكنتُ تابِعــــــاً كلَّ رَكْبِ ..... غَيرَ رَكبٍ مُجــــاوِرٍ للثُّرَيَّـــــا .!!
أنتِ شَمْسٌ بغيرِكَسفٍ وعَيبِ .... و دُوَارٌ كمثلِ كاسِ الحُمَيَّـــا .!!
فاملأيهِ و ناوِلينــــي فذنبي ..... أنني بتُّ مُوقِداً شَفَتَيَّـــــــــا .!!


يا راسِماً لي صباحي ..... لونــاً كزهرِ الأقــــاحِ .!!
في سحرهِ زدتُ شوقاً ..... إلى الرُّبوعِ المِــلاحِ .!!
هل أنتَ موطنُ قلبي ..... ياشِقوتي وارتيـاحي .!؟
هل أنتَ صورةُ عقلي ..... أونسخةٌ من جراحي .؟
يامــــــن تعلَّقتُ فيهِ ..... تعَلُّـــــــــــقَ الأرواحِ .!!!



قالت تُعَوِّذُ من سحرٍٍ؟؟
فقلتُ لها :
من سحرِ عينيكِ ؟
أم سحرٍ على الوَرَقِ ؟!
إنَّ التي عُقِدَتْ
كُفراً بمُعتَقَدٍ ..
فشأنُها هيِّنٌ ..
كالمَشيِ في الطُرُقِ ..!!
أما الذي سحرُ عينيكِ ؛
اللَّتَينِِ هُما؛
ضَربٌ منَ النَّفْثِ
والإيلامِ والحُرَقِ ..!!
فلاسبيلَ إلى ترياق طِبِّهِما
يَأسٌ من العِلمِ ..
أو نوعٌ من الخَرَقِ ..!!



كم ذا أُمَنِّي فؤادي .... بصُحبَةٍ في المَعادِ .!!
برؤيةٍ في مَنـــــامٍ ..... بِبَسمَةٍ في رُقــادِ .!!
برَشْفَةٍ مِن يميــنٍ ..... تَبُلُّ غُلّةَ صَـــــــادِ .!!
ياهادياً للبرايــــــــا ..... وصَّفوةً للعِبــــــادِ .!!
إنّي أتيتُ مُحبـــــاً ...... في زُمــــرَةِ الرُّوَّادِ .!!
فاقبَلْ محبةَ عبـــدٍ ...... يهيــمُ في الأورادِ .!!
صلاتُهُ لا تَنـــــاهى ...... سلامُهُ في ازديادِ .!!



حارَ عقلي يابديعَ الصنعِ يامنْ .... خَلقُهُ أعجــــزَ فِكرَ الفَطِنِ ..!!
من جَلالٍ وجمــــــــالٍ ودَلالٍ .... كلُ هذا في غزالٍ شَــدِنِ ..!؟


يا آسِـــراً لي صباحي ..... فَوحــاً بِزهرِ الأقــــاحِ .!!
في سرهِ زدتُ شوقـاً ..... إلى الربوعِ المِــــلاحِ .!!
هل أنتَ موطنُ قلبي ..... ياشِقوتي وارتيـاحي .!؟
هل أنتَ صورةُ عقلي ..... أونسخةٌ من جراحي .؟
يامــــــن تعلَّقتُ فيهِ ..... تعَلُّـــــــــــقَ الأرواحِ .!!!



يومَ التَّفَرُّقِ هل إليــــــــكَ وُصولُ ..... أيَّانَ كانَ نَجِيعُنـــــــــا المَطْلُولُ .!!؟
حتى أُريقَ حُشاشَتي ومدامعي ..... أو ينتَهي الإيلامُ والتَّعويـــــــــلُ .!!!
يايومَ ودَّعتُ الصَّبابةَ والهَنـــــــــا ..... لا عُـــــــــدتَ إلا والحبيبُ نَزيلُ .!!!
لما خَلا قلبي سوى مِن ساحـةٍ ...... كانت لهُ الإكـــــــــرامُ والتَّنويلُ .!!!




طالَ المِطالُ أيـــــا طويلَ الجِيدِ ..... قد زدتَ في نَوحي وفي تسهيدي .!!
طالَ المِطالُ ألا تُبشِّرُ خــــافقي ..... ببشائرِ اللُقيــــــــــــا غَداةَ العيدِ ؟؟
رؤياكَ فرحةُ خاطري وبَشاشَتـي ..... و جَلائـــــلُ الإنعــــــامِ والتَّمجيدِ .!!
العمرُ يمضي مُسرِعاً مُتسارِعــاً ..... و أنا على عهدي على تَوحيــدي .!!!


هل كانَ ذنبي بأنّي ..... أحبَبْتُ من كلِّ قَلبي؟!
أكانَ هذا جَـــــزائي ..... كـأنَّـــهُ أَلْـــــفُ ذَنبِ ؟!
ياساكِناً في شُعوري ...... وذائِبـــــاً كلَّ ذَوبِ .!!
إليكَ أشكو خِصــالاً ...... مِنها : بأنَّـــكَ حَربي .!!
فلا سلامَ علينـــــا ...... ولاك ــــــلامَ سيُنْبي .!!
حتى غَدَونا شُعُوبـاً ...... ولا مَكــــــــانَ لِعُرْبِ .!!



هنيئـــــاً أيا قلبُ نِلتَ القَبـــــولْ ..!!!
وبُشراكَ قد غابَ عنكَ العَــــذولْ ..!!!
وأنشَدَتِ الوُرقُ والصادِحـــــــاتُ ..!!!
على غُصنِكَ الغَضِّ لَحنَ الوُصُولْ ..!!!
لقد كنتَ تَرزَحُ تحتَ السِّيـــــاطِ ..!!!
سياطِ الذنوبِ سيـــــاطِ الذُّهُولْ ..!!!
فها قد تجلَّــى الحبيبُ الطبيبُ ..!!!!
على القلبِ واجتَثَّ كلَّ الفُلــولْ ..!!!



وللظلمِ طُغيانُهُ المستَبــدُ .... وبُنيانُهُ كــــــلَّ آنٍ يُمَــــــــدُّ .!!
وللهِ في كلِّ حالٍ قضـــــاءٌ .... وأمرٌ ولكنهُ لايُـــــــــــــــــرَدُ .!!
و ماحِقَةٌ لا تَني بالخَطايــا .... لصبِّ المَنايا وللهِ حَـــــــــــدُّ .!!
فيا ظالِماً ظُلمهُ لايُصَـــــدُ .... و نخشاهُ في بأسِهِ وهوَ عَبدُ .!!
فلا تستخِفَّ بدَمعِ اليتــــامى وثُكلِ الأيامــــــــى فللهِ جُندُ .!!


أصبحَ القلبُ خالياً من شعورِ ..... والأمانــــــي ككِذْبــــةٍ بنتِ زُورِ .!!
أيُّهــذي التي تَلَبَّستِ قلبي ..... أنتِ من أنتِ غيرُ ضَعفي و بُورِي ؟!



صِلي ما تقَطَّع من حبلِ وُدِّي ...... ولا تترُكيني رَهِينــاً لسُهْـــــــــــدي .!!
ولا تترُكيني حَبيسَ الليـالي ......كنجمِ السَّما في ابتعادي و وَعــــدي .!!
تُقَلِّبُهُ كــــــــلَّ آنٍ صفــــاتٌ ....... كطفــلٍ تقَلَّبَ في جَوفِ مَهـــــــــــدِ .!!
فيضحِكُهُ ساعةً صـــــوتُ أمٍّ ....... ويُبكيـــــــــــهِ كلُّ انتفاضٍ ورَعْـــــــدِ .!!
ويسعدُهُ مايشاهدُ سِحْـــراً ....... وتُلهيــــــــــــــهِ ألعابُــــــهُ بعدَ جَهدِ .!!
أنادي وليسَ ليَ اليومَ صوتٌ ...... سوى صوتِ صَمتي سوى رَجْعِ بُعدي .!!


وللظلمِ طُغيانُهُ المستَبدُ .... وبُنيانُهُ كــــــلَّ آنٍ يُمَدُّ .!!
فلا تستخِفَّ بدَمعِ اليتامى وثُكلِ الأيامــى فللهِ جُندُ .!!



نسمةَ الصبحِ أوصِلي لي سلامي
للحبيبِ الطبيبِ هادي الأنــــــــامِ
واسكُبي عطرِيَ النفيسَ لديــــــهِ
عطرَ روحـي وخافقي وهُيامــــــي
واسمعيهِ إذا أجابَ مُحِبّــــــــــــــاً
عَلَّهُ يَشتفـــــــــــــــي أُوارُ أُوامي



أُقَبِّلُ كلَّ مايَظهَــــرْ ..... صباحَ الوردِ بل أعطَـرْ .!!
أقبِّلُ وَجهَكِ المُزدانَ بالأنــــــــــــــوارِ والعَنبَرْ .!!
وكَفَّيكِ اللَّتَينِ همـا ..... كطُهرِ الفجرِ بل أطهَرْ .!!
أقولُ وكُنتِ فاتِنَتـي ..... وكنتِ الروحَ والمخبَرْ .!!
وكنتِ لخافقي المَكلومِ طِبّاً كلمـــــــــا زَمجَرْ .!!
صغيرُكِ لم يزل طفلاً .... يحبُ الخُبزَ والسُكَّــرْ .!!
ويهوى كلَّ ماتَهوَينَ مثلَ حمــــــــــائِمِ البَيدَرْ .!!
يحنُّ إلى اللِقا يومـاً ..... حنينَ الروحِ للكوثـــرْ .!!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:40 am

إذا رحلتِ بلا وداعِ.؟؟!!... سراً؛؟مضَمَّخَةَ القنــــــــــاعِ
فخَنَقتِ بالتَرحالِ فيَّ الصمــــــــتَ بل نفَسَ اليــــــراعِ
رفقاً بصبٍ مولَــــــــــــــعٍ..... بالدمعِ يَسكب في التياعِ
ويجوبُ كالظمآن جفَّ وريدُهُ في كـــــــــــــــــــــل قاعِِ
فيعودَ أدراجَ الأســــــى..... خَدِراً كما سِقْطُ المتــــــاعِ
أنا ما سألتُك نظـــــــرةً.... أقتاتُ منها كانطبــــــــــــاعِ
أنا ما سألتُك بســــمةً.... تختالُ في قلبي المُضـــــاعِ
أنا ما سألتُك ضمّـــــــةً.... تجتثُني وقتَ الضيــــــــــاعِ
لكنني أرجو ولا وجَــــلٌ لقـــاءَكِ في اجتمـــــــــــــــاعِ
حيثُ الحياةُ مديـــــــدةٌ.... والخلدُ لايُحصى بســــــاعِ





رفقاً فقد حُزَّ الوريدُ .... وأنا المشرَّدُ والطريدُ ..!!
وأنا المؤرَقُ جفنُـهُ ...... والدمعُ جفَّ فلا يجودُ .!
والقلبُ مُزَّقَ من فراقِ الصِيدِ والبلوى تزيــــــــدُ
أين الشبابُ الغُرُ يُذبـــــــــــحُ واحِداً أو لايعودُ .؟
أين الأمومةُ والطفولةُ أين ملعبُهـــــــا الفريدُ.؟؟
أينَ الشيوخُ النورُ ينضَحُ وجهَها أين السُجـودُ.؟!!
الكلُ ينظرُ يستزيدُ ..... واللهُ يُبدئُ أويُعيــــــــــدُ
واللهُ يغلبُ أمــــــرَهُ ...... واللهُ فعَّالٌ مُرِيــــــــــدُ
مولايَ أين َ المُلتَجا .؟! أي المفرُ ولا مَحيــــدُ .!؟
إلا إليكَ فكن لنا عوناً فقد ضجَّ الوجـــــــــــودُ . !!






ياسارياً كالبَدرِ ,!!
إلى رفيعِ القَدْرِ .!!
انثُرْ هناكَ دُرِّي ,
واسفَحْ أَجِيجَ صَدري .!!
وقل لهُ : مُحبٌ ؛
يَخشى انقضاءَ العُمْرِ ..!!
وقل لهُ مَشُوقٌ ؛
مُوَلَّهٌ لو تَدْري .!!!


أحبُّكَ توقظُ الفجــــــــــرا ....... وتملأُ ليلَنا طُهـــــــــــــرا
وتسكبُ في حنايا الروحِ نورَكَ , تنشرُ العطــــــــــــــــــرا
فيحيا القلبُ بالإيمانِ والأشــــــــــــــــــــــواقِ والبُشرى
أحبكَ ياحبيبَ اللهِ , يامأوى التُقـــــــــــــى طُهـــــــــــــرا
أحبكَ والسنا العُلويُ يَهْمـــــــــي يُنعشُ الفِكــــــــــــــرا
أحبُكَ قد كفاني الحبُ في الدنيـــــــــا وفي الأُخـــــــرى



هُنالك َ عند انبثاقِ الشُّروقِ ...
على شَفةِ الضِّفَّةِ الحانيةْ ..!!!
هُنالك عند ارتعادِ الظلامِ ..
من الشَّمعةِ الحُرةِ الباقيةْ ..!!!
هناكَ سَكبتُ وَريدي وَفَـاءً ...
لكي تنتَشي أرضيَ الوانِيةْ ..!!!
لكي تسترِدَّ اخضِرارَ الربيعِ ..
لكَي تستَعيدَ شذى العافيةْ ..!!!
هناكَ انتظرتُكِ كي تُشرقي ...
أيا جنةً بالجَنى دانيةْ ..!!!
فلا تبخَلي باللقاءِ الحَميمِ ...
فمَا ليَ حِرصٌ على ثانيةْ ..!!!


أغارُ عليكم أن تَراكُـــــــم نواظِري ...... وأَسعَدُ بالرُّؤيا وصوتِ الحَمائِمِ .!!
ويَكفِي هُيامي أَنَّني مُذْ عرفتُتُكُمْ ...... يُؤَرِّقُني لَحنٌ كَصَوبِ الغَمائِــمِ .!!
يُنادِي لِنادِيكُمْ وتَسري رِكابُــــــهُ ...... بِحُبِّكُمُ ياسُــــــــــدَّةً لِلمَكارِمِ .!!



مساءَ الندى وارتداءِ المدى...!!!
ونوراً يشعشعُ وجهَ الهُدى..!!
وبهجةُ قلبٍ يبوحُ يُشيحُ ...
عن البُؤسِ ينضحُ نفسي ابتدا...
بدايتُهُ كانبهارِ الربيعِ ..
إذا استيقظ صبحاً إذا هُدهِدا..
وفي غسق اليل يصحو الربيعُ ...
كذلك يارفقتي عسجدا..
يُفيقُ يُريقُ التداني انسكاباً...
على رئتي مَروَحاً مُغتدى..!!!
أحنُّ أضِنُّ أهيمُ أجَنُ..!!!
فلو كان في موطني المُفتدى..!!!
أحييكَ يامَربَعاً في العيونِ
مُقامُك فيها تدلى انتدى..
وأشفارُها صُفّفت واستحالت..!!
رداءَكَ..لاحرَّ لن تبرُدا..!!
أنلني بقُربكَ ساعةَ أُنسٍ ....
لكيما أعودَ ولن أبعُدا..!!!!!!!!!!!!





أنتِ لي غَيمي وصَحوي .... أنتِ أشعــــاري ونَحوي
أنتِ قانوني من الدُنيا و إثباتـــــــــــــــــي و مَحوي




صبراً على هجرِ الحبيبِ فربما جادَ الزمانُ الأبخلُ ..!!
فالصخرُ ينبضُ بالحيــــــــــــــاةِ وماؤهُ يتسلسَلُ ..!!




" وإنك لعلى خلق عظيم "

أطالتْ وقوفاً تذرفُ العينُ جهدهـا
على طللِ القبـرِ الذي فيهِ أحـمدُ
فبوركتَ، يا قبرَ الرسـولِ، وبوركـتْ
بلادٌ ثوى فيهـا الرشيـدُ المسـددُ
وبـوركَ لَحــدٌ منـــكَ ضمــنَ طيبــاً
عليـهِ بنــاءٌ مـن صفيــحٍ، منضــدُ
ولـيسَ هــوائـي نازعــاً عـنْ ثنائــهِ
لعلي بـهِ فِي جنــةِ الخلــدِ أخلــدُ
مـعَ المصطفى أرجـو بـذاكَ جــوارهُ
وفِي نيلِ ذاك اليومِ أسعى وأجهـدُ

الصحابي الجليل سيدنا
حسان بن ثابت رضي الله عنه .
-
-
| صلى عليك الله يا عــلم الهدى
ما حن مشتـــــاق وســار دليل |



لكِ الحبُ يا ثورةَ الياسَمينْ ...
فقد أورقَ القلبُ , شبَّ الحنينْ ...
وفاضت جوانحُهُ بهجةً ...
وأزهرَ روضُ الزمانِ الحزينْ ..!!




إلى سنا ...
_________

يا أنتِ ياروحَ الهنا ..
يا أنتِ لو حلَّ الربيعُ ..
فراشةٌ ملوَّنةْ ..
ووردةٌ وسوسنةْ ..
خمسٌ وعشرٌ مُورِقاتٌ ..
مثلَ أحلامِ المُنى ..
إلى سنا ..
لو تعلمينَ ما يقولُ البدرُ ..
حينَ تضحكينْ ..
يقولُ: إنني حزينْ ...
حلَّتْ مكاني ..
" دُميــــــةٌ مُزَيَّنـــــــةْ "

الشاعر : منذر غنام



أفواجاً تتلو أفواجـــــــــــا ...... أمواجاً تعلو أمواجـــــــــــــــا ..!!
في كل مســــاءٍ موعدُنا ...... للجنةِ نرقى معراجــــــــــــا ..!!
ياوطنَ العِزَّةِ ياأ مـــــــــلاً ...... لبهائكَ شُدنا أبراجـــــــــــــا ..!!


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:46 am

[b]في ذكرى غزوة بـــــــدر من رمضان :

يابدرُ والتاريخُ يسكبُ عَبرَةَ الحقِّ الذبيـــحِ ..!!!
يابدرُ عودي أو أعيدي وجهَ أمتِنا السميـحِ ..!!!
هذا أبو جهلٍ أطلَّ بوجههِ النكِدِ القبيــــــحِ ..!!!
الإفكُ والأزلامُ ترقصُ فوقَ أشلاءِ الطريـــحِ ..!!!
والخيلُ والبيداءُ تاهت في تلافيفِ النــزوحِ ..!!!
والقائدُ المغوارُ جرَّعَ شعبَهُ أوصـــــابَ روحِ ..!!!
ماذا تبقَّى للجنونِ وغضبةِ الشعبِ الجريحِ .
يابدرُ يازحفَ الخلودِ لعزةِ الديــــنِ الصحيحِ ..!!!
عودي بوعدكِ للعُلا أوفلتريحي واستريحي ..!!!


ياصَبا الأسحارِ هُبي ... وانشُري رَيَّـــا حبيبي .!!
إنهُ مـــــازالَ يَسبي ... خاطري يُذكي لهيبي .!!




عرفتُكَ في ناعساتِ الغسَق ...... تذُرُ الضياءَ ومنهــــــــا الألَقْ
ومنها التجلي وفيها التحلّي وعندَ رُؤاها خُشوعُ الفَــــــــــــلَق
وتبسمُ في ومْضها الكائناتُ , وتنزاحُ أثقالُ ليـــــــــــــــلِ الأرقْ
ويشرقُ صبحُ الوجودِ وليـــداً ....... يُناغي الحيـــاةَ بهمسٍ أرقْ
فيعدو الضياءُ ويسخو العطاءُ يشيـــــرُ إلى بارئٍ قـــــــــد خلَق


يا موسمَ الرحماتِ والغفرانِ ...... والحُـب والعتقِ من النيرانِ .!!
رمضانُ يا شهرَ الربيعِ الثاني ..... للقلبِ أنتَ وصبوةِ الوجدانِ .!!


مساءَ العشقِ والإلهامِ والآلامِ ياوطنـي ...!!!
مساءَ تنَزُّلِ الأحلامِ بينَ الصحوِ والوَسَنِ ...!!!


معراجُكَ الأسمى تجلّى واكتسى ...... حُلَلَ البَهاءِ , مُجانباً عنّا الأسى .!!
قرباً دنَيتَ كقابِ قوسَينِ هُمـــــــا ...... للروحِ والوجدانِ باتــــــا مَقبِسا .!!
يانورُ حينَ درَجتَ في عرَصاتِهــــــا ......حوَّلتَ حِندِسَها بنوركَ مُشمِسا .!!
حتى أتيتَ وفي يديــــــكَ عرائسٌ ......تذرو الضياءَ تلتْ هناكَ عرائســا .!!



يـا زاهداً بالعُمـــــــرِ ...... وباخِلاً بالخَيـــــــرِ .!!
أقبلْ هناكَ سِــــــرُ ..... أعظِمْ بهِ من سِـــرِ .!!
حياتُنـــــــا مَمَـــــرُّ ..... ومالَنــــــا مَقَـــــــرُ .!!
فلتسألِ الليالــــي ...... إذا دهـــــــــاكَ أمرُ .!!


أيُّها الساهمُ المحلِّـقُ مهــلاً .... جُزتَ للسبعِ يا شهيدَ العوالي
أرَّقتكَ الحياةُ بل عشتَ فيها .... والرُؤى توَّاقــــــــــــةٌ للمعالي
حُزتَ بالسَبقِ منزلاً لا يُداني .... ومن الطُهرِ غايــــــــــةَ الآمالِ
ورسمتَ الأحلامَ في الخلـــــــــــدِ نجِيّاً بل كوكبـــاً من جَمالِ
تُسرعُ الخطوَ مُصعداً لايُجاريــــــــــــــــــــكَ نَيزَكٌ في اشتِعالِ
يَهنِكَ العيشُ عندَ ربكَ حيـــاً ...جارُكَ المصطفى زكيُّ الِخِصالِ



................................... كبَّر بِـــــــــــــــــلالُ .............................

كبِّرْ بــــــــــــــلالُ وزلزِلِ الفيحاءَ ..... واصدحْ بناديكَ الأغرِّ حُــداءَ .!!
واربَأْ بنا أن نستكينَ على المدى ..... هل أنتَ إلا الآيةَ الغــــــراءَ .!!
أحدٌ أحدْ , أحدٌ أحدْ , أحدٌ أحـــــدْ ..... أعليتَ فينا عقيدةً شمَّـــاءَ .!!
وأفَِضْ علينا من رحيقِ معينِــــها ..... فنشيدُ عزمِكَ عبَّدَ الصحراءَ .!!
كبِّرْ بلالُ فأمُّةُ المختارِ قـــــــــــد نُكِبَتْ بمَسمعِها غدت خرساءَ .!!
فلعلَّها تصحو لصوتِكَ أو يحينُ هبوبُــــــــــــــها ياسيدي استعلاءَ .!!
هل كان فينا مُذ أطلَّ محمــــــــدٌ .... إلا حماةَ الرايةِ الأُصَـــــــلاءَ؟؟




لو تعلمينَ الذي قاسيتُ من ألمٍ .... من البِعادِ لمـــــا فكرتِ بالبُعدِ .!
يا ساعةَ الوصلِ عودي دونما أرَقٍ .... فإنني شاعرٌ باقٍ على الوعــدِ.!






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:50 am

في القدسِ يُختصَــــــــــــــــــــــــــرُ الجمالُ
وهي البدايةُ والمــــــــــــــــــــــــــــــــــــآلُ


تاجٌ على رأسي مدائحُ حُبـــــــهِ ..!!!
وليَ الفخارُ بأنني من صُلبِـــــــه ..!!!
هو قلبُ ذي الدنيا ولي في قلبهِ ..!!!
معنًى أقبّلُ تُربَ من في قُربِــــهِ ..!!!
يومَ اللِقا والوِردُ كوثرُ شُربِــــــــهِ ..!!!
والعالَمونَ توجهـــوا لصَوبِــــــــهِ ..!!!
صلى عليهِ اللهُ عالمُ غيبِــــــــهِ ..!!!


زمنُ العجائبِ والغرائبْ .... أهوالُهُ تتلو المصائبْ .!!
والسهلُ فيه غدا مع الآهاتِ في عَدِّ المصاعـبْ .!!
والجمرُ بينَ يديْ محبِ الدينِ أشبهُ بالعقـــاربْ .!!
وبهِ استبيحَتْ بيضةُ الإسلامِ من بعضِ الأقـاربْ .!!
والحقُّ أصبحَ باطـــــلاً .... والنورُ ظُلمَتُهُ تُواكــبْ .!!
والجاهلُ الرعديدُ يفتكُ بالسلاحِ ولايُخــــــاطب .!!
فاعجب معي ياصاحبي هانحنُ من بعضِ العجائبْ




سيسألُكَ الحاكمُ العادلُ ..... فكن جاهزاً أيها القاتــــلُ ..!!!!
وجهزْ ردودَكَ كي تستفيـــــــدَ ولاتَ يعاونُكَ الباطــــلُ ..!!!!
وأنّى لكَ البأسُ كي تدفعَ الهوانَ وأنَّى يطاوعُك الخاتِلُ .!!!!!
عذابٌ مُهينٌ شرابٌ سخينٌ , وقيدٌ رهينٌ , ولاسائــــلُ .!!!!!
سيُعييكَ منطقُكَ المستفيضُ وتشهدُ أيــــــــدٍ أياباقلُ .!!!!!
وتنطقُ أرجلكم ياطغـــــاةُ ...... ويمسخُكم والأنا ماثـلُ .!!!!!
سرابيلُ من قطِرانٍ ونارٌ وزَقومُها المأكلُ الحاصِـــــــــلُ .!!!!!
أجِبْ فلعلَّكَ ترجو الخلاصَ وهل حينها ينفعُ الفاعِــــــلُ .!!!!!


محمدٌ بسمةُ الدنيـــا وبهجتُها ..... وضحكةُ الكونِ من عاتٍ ومُقتحِمِ .!!
هو الطبيبُ الذي جسَ المريضَ وما..سواهُ في هذهِ الدنيا شفاءُ عَمِ.!




هنا الأحلامُ تُحتَضر....هنا الآمالُ تُختَصَــــــــرُ
هنا الآلامُ تُدَّخَـــــرُ....هنا الإبداعُ يصطبِـــــــرُ
لقد كانت لنا الدنيا.. ونحنُ السادةُالغُــــــــرَرُ
فهل في الناسِ مُدَّكِرُ..وهل في الخلقِ مُعتَبِرُ
وهل تصفو لنا الذِكَرُ..وهل يعنو لنا القــــــــدَرُ
وهل يُمحى بنا الَكدَرُ..ويُحمى عندنا البَشـُر.؟


في الليلِ في الظُلَمِ العواثِرْ ..... أدعوكَ في ســــــرَّ السرائرْ.!!
أدعوكَ يامولى الموالــــــي ..... والحبُّ يعصــــفُ بالضمائــرْ.!!
أدعوكَ والكُرُبـــــاتُ أمستْ ...... في فؤادي لحنَ حائِـــــــــرْ.!!
أدعوكَ والخطبُ ادلهــــــمَّ ...... وأمتـــــي إلفُ الحفـــــــائرْ.!!
مولاي يامولى الموالــــــي ..... العبدُ ممتَحَنٌ مُصابِــــــــــرْ.!!
فاصبُبْ عليهِ من الأمـــــانِ ..... من الحنانِ من البصــــــــائرْ.!!
وابسُطْ لهُ كفيــــــكَ بالنَعمــــــــــــاءِ هذا الجرحُ غائــــــــرْ.!!!



الصباحُ الجميلُ أنتَ بهــــاؤهْ ..... أنتَ نورُ الوجـودِ بل لألاؤهْ .!!
تنتشي نعمةً وتَندى سماؤهْ ..... انتَ سرُّ الإنعامِ لا نَعماؤهْ.!!
فأفضْ من عُلاكَ حُبُّــــكَ ماؤهْ ..... فاحبُهُ نــــورَهُ فأنتَ رُواؤهْ.!!



علينا طالَ ياليلُ المِطـــــالُ .... وذابَ القلبُ والشوقُ اقتِتالُ .!!
وأرّقني بأني لا أراهــــــــمْ .... وسُهدي لا تُقاسُ بهِ النِصالُ.!!
وكنتُ إذا تكبَّدتُ الأماســي ... وزادَ الشوقُ واستعرَ الـدلالُ .!!
أراهمْ والدجى يقتاتُ روحي ... وبينَ الغمضَتينِ لنا اقتِبـــالُ .!!
لوجهِ السَّعدِلاسَلمى وسُعدى ...أحنُّ وفي ترانيمي انفعالُ.!!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:54 am

جُدْ لي بنظرةِ قلبــــــكَ المتعطفِ ...يامُتلفي هلاّ قبــلتَ تلطُّفي؟!
وامسحْ على صدري فإنَّ مدامعي ..جفّت وجفَّ اللونُ لونُ الأحرفِ.!!
وامرُرْ على سمعي بصوتكَ مُرهفاًفحياةُروحي في الحنين المرهف!ِ
وإذا سمحتَ فَدَعْ فؤادي مُدنَفـــاً ... ماالعيشُ إلا بالفؤادِ المدنَـــفِ.!



تكبَّدتُ في حبها كلَّ صعبِ ...... وصُنتُ الهوى في بِعادٍ وقُربِ .!!
وكنتُ الولاءَ وكنتُ النقــــاءَ ...... وكنتُ الإبــاءَ على كلِ خَطبِ .!!
وفي حُسنِها أستلِذُ العناءَ ....... وفي صَونِها دافـــعٌ كلَّ كـربِ .!!
ومنها حياتي وفيها مماتي ..... وفي كونِها كلُّ سِلمٍ وحَـــربِ .!!
وجودي وجودُكِ,سَعدي سُعودُكِ, ياشامُ يفديكِ كلُّ روحٍ وقلبِ .!!


تتساقطُ التيجانُ تحت نعالهِ.!!!
ويلُفُ نورَ الشمسِ في سربالِهِ..!!
هو أحمدٌ ومحمدٌ وممجّدٌ..!!!
صلوا عليه وسلموا لكمالهِ..!!!
وجمالهِ ..صلوا عليه وآلهِ..!!!

وقفتُ فوقَ التلِّ ,,
لأرقبَ التجلي ,,,
لأرقبَ الظهورْ ,,
للقائدِ المنصورْ ,,
مدجَّجاًً سلاحا ,,
مطوَّقاً وشاحا ,,
وضاحُ في الجبينِِ,,
لمّاحُ في يقينِ,,
سينصرُ الضعيفا ,,
لن يسرقَ الرغيفا ,,
نعيشُ في أمانِ ,,
بالحب والحنانِ ,,
يملؤها قسطاً وعدلا,,
بعد أن ملئتْ.. جَوراً ومَحلا ,,
ياسيدي المطيعُ ,,
الشوقُ والربيعُ ,,
ننتظرُ القدوما ,,
لتكشفَ الغموما





لا تسأليني كيف أخباري ؟!..الحالُ في يُسرٍ وإعسارِ .!!
ماحالُ من يغفو على نكبةٍ يصحو عليها دونَ إشعــارِ..!!!
قد فُتَّ في عضُدي وقافيتي.. تغتالني من دون أوتـارِ .!!
وأنا الذي علمتُ شاديةَ الأطيارِنغْمــاتِ أشعــــــاري .!!!
وأنا الذي أتحفتُ منطقَها الغِرِيدَ في جَوقاتِ أطيــــــارِ.!!
وأنا الذي واللونَ أغنيةٌ ..فيها انسجامُ الثلجِ والنـــــارِ.!!!
وأنا الذي والحرفُ يصنعُني ...حُرَقاً تصوغُ لحونَ إصرارِ.!!!
يادارُ والأنفاسُ أسكُبُهـــا ... مَهراً لعينِكِ كلُّ أسفاري.!!!
كم ذا أحنُّ لسقفِ منزلنا المنقوشِ في ألَقِ كأزهـارِ.!!!!
وحمائمٍ هدلتْ ومانزلتْ ... إلا لتسمعَ بعضَ أسراري.!!!
للبابِ للأعتابِ جَندَلني منها ارتفاعُ السطحِ والجـــارِ.!!!
والهرةِ الوسنى إذا شبعتْ ... وتلوبُ إن جاعتْ على فارِ
هل كان حُلماً أم حميمَ ضَنىً يجتاحُني في ليلِ أسحارِ
قد ضِقتُ ذَرعاً بالأُلى فقِهوا ...لكنَّهم فقُهوا لأغيــــارِ.!!!
لاتسألي عني وعن داري فلقد أضعتُ الدربَ للــدارِ .!!!




أنجـمٌ هوى فاستطــابَ الظلامـا .... أم الروحُ ترقـى سلاماً سلامـا
أم الجســدُ الغـضُ أُلحِدَ ســــراً .... أم الذاريــاتُ امتطينَ الغمــــاما
ذرَرْنَ على غائـــبٍ في حضـــورٍ .... وقلـنَ لهُ : هانئاً لن تضامــــــــا
وشيَعنهُ والمـــلائكُ زُلفـــــــــى .... إذا قــال شيئاً أجبــنَ كــــــراما
وفيَّ من الغيـبِ روحٌ تنــــــــادت .... لعل لـــها في لقـاكَ مرامـــــــا
ألسنا صريعَين.؟؟؟ أنـت غريــبٌ .... وروحي ترى العيشَ موتاً زُءامـا
وعيشـيَ مـذ أدبر النيـرانِ حـــرامٌ وكيـفَ أعاشـــرَهُ ذا الحـرامــــــــا
بكيتُكَ والشمسُ أضحت لقلبـي .... ظلاماً كذا الليلُ أمسى ضِراما
فلاسهرٌ في مؤنساتِ المغانـي .... بلى,, قــدر يستحثُ الحِمـــاما
ينادي علينا صباحاً مســـــــــاءً .... ولا مـن مجيـــبٍ يـــردُ الكـــلاما
سلاماً سلاماً سلاماً سلامــــا .... سلاماً سلاماً سلاماً سلامـــا



يا خليلي إذا أتيتَ الدِيــــــارا ..... فالثُمِ البابَ ثمَّ ضُمَّ الجِدارا
إنَّ فيها مُكَوكَباً قد تَـــــوارى .... هو نورٌ , وقد تبدَّى منــــارا
يوقدُ الحبَ كلما اشتدَّ نـــارا .... فيَّ والشوقُ لاعبٌ بفؤادي
واطرقِ البابَ عَلَّهُ أن يجيبـــا .... ناحِلاًذاقَ بعدَهُ التعذيبــــــا
طول َليلي شِكايةً أونحيبــــا .... و وَجيباً مما يُضيرُ عجيبــــا
وهياماً فقد غدوتُ غريبــــــا .... بينَ صَحبي وثُلّـــــةِ الأولادِ
صرتُ في غربتي غراباً شقيا .... وفصيحاً لكنني بِتُّ عِيّـــــا
يجمُدُ اللَّفظُ كلما قلتُ شيّــا .... أُعربُ القولَ ناطِقاً أعجميّــا
ياخليلي هاقد أتيتً النبيّـــــا ... فاسكبِ الدمعَ ساعةَ الإبرادِ
إنَّ دمعي كما علمتَ سخينا .... فادخلِ الدارَ سائلاً مِسكينا
وتملمَلْ وادعُ الصَّدوقَ الأمينا .... ودَعِ القلبَ يجتلي التكوينـا
أنتَ في روضةٍ تُعَرِشُ فينــــا .... وتعيدُ الأفراحَ للأعيــــــــــادِ



تغنَّ أيا هـــــــزارُ فلـــي فؤادُ ....... يئنُّ إذا تأوَّدَهُ الـــــــــــــــــوِدادُ
وإن هاجت بي الأشواقُ يوماً ....... لحضرتِهِ ,يجمِّعنا الرُقــــــــــــادُ
وإن هامتْ تباريحي إليـــــــهِ ...... أُعاينُهُ ويُنجِدُني السُهـــــــــــادُ
ولاأخشى البعادَ فذا عصـــيٌ ....... فهل يقوى على القربِ البِعـــادُ
يخالطُ حبُّهُ أحشاءَ روحــــــي ....... وأنسى ما يُقالُ ومايُ عــــــــــــادُ


مولايَ طرقتُ الأبوابــــــا ...... مُذ لبسَ الليلُ الجِلبابا.!
فافتحْ عبدٌيشكو العابــــا ...... ويئنُ إذا نورُكَ غابــــــا.!
أسراباً تتلو أسرابــــــــــا ..... عَبَراتي ونشيجي طابا.!
ومواسمُ قربٍ قدنفحـــتْ .....طمأنتِ القلبَ المُرتابــا.!
ومرايا حبٍ قدصـــــدحتْ ..... ببريقٍ وشعاعٍ آبـــــــــا.!


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 9:59 am

يا ساكنَ القلبِ هـــــــــــــلاّ كنتَ راعيهِ ؟!!
ذابَ الفؤادُ وماذابَ الهوى فيـــــــــــــــهِ !!!
وهامتِ الروحُ كي تلقى أحبَتَهــــــــــــــــا
ماذا هناكَ ؟! بريدي ضلّ ساعيـــــــــــهِ !!!
نعَيتُ في ولَهي حُباً أضـــــــــــــــــــــرَّ بهِ
فصِل على رِسلِكَ اللُقيا ستُحييــــــــــهِ.!!!


هل سمعتِ الطبلَ يُقرَعُ في سُوَيعاتِ الحروبِ ..؟؟
إنها دقَّاتُ قلبي أعلنت بــــــــــــــدءَ الخُطوبِ



إذا بلغتَ الحمى ياقلبُ طُف لَبِّ ..... ماعادَ يُطربُني مُستَعـذَبُ الحبِّ
الشوقُ يعتصرُ الآلامَ في شفتي .... وينثَني يزرعُ الأشواكَ في دربي
مُعَّذَّبٌ والنوى في القلبِ أُغنيــةٌ...... تزيدُ في ألمي تنحو إلى العذْبِ
هل يهنأُ القلبُ والآهاتُ مابرِحتْ ..... تُؤجِّجُ البَوحَ في مستنقعِ القلبِ



كلامُكَ حين ينتثرُ انتثارا ......... أرى ألَقاً على شفتي أنارا.!!
وتطهُرُ فيَّ أنفاسٌ كطيرٍ .......... يرِفُّ إذا بريقُ الصبحِ ثـــــارا .!!
نهارٌ,روعةٌ وضميرُ فجـــرٍ .......... يفيضُ على تجاعيدي منارا.!!
أراكَ ويرتقي الحسُ انبهارا ....... ويسكنُ فيَّ فقد حلَلتُ جارا.!!



باللهِ يا رشـــأَ الهوى .... أقصرْ فقد طالَ النوى .!!
ليلُ المحبةِ سَلسَلٌ ..... مابالهُ منكَ اكتــــــــوى
ولظى النوى متؤَجِجٌ .... والصبرُ يقتله الجـــــوى
باللهِ يارشأ الهــــوى .... وَردُ المودةِ قــــــــد ذوى
قم فاْسقهِ ريقَ الحياةِ الثَرَ فالعمرُ انطــــــوى .!!




عليك صلى اللهْ .... يا رحمةً مُهداةْ
والآل والأصحابْ .... ما أنشــدَ الأوّاهْ
عليكَ صلى اللهْ ... مانادتِ الأفواهْ
بالشعرِ والإطرابْ ... يا مصطفىً للهْ

أوَ تسألين القلبَ عن عشقي .؟؟ ...... عن ثورةِ الإلهامِ عن رِقــــي .!؟
عن شهقتي عن لحنِ قافيتـــــــي ...... عن موطني عن موئــل ِالشوقِ
معزوفتي ضيعتُ نوتَتَهـــــــــــــــــــا ...... ونسيتُ في غَمَراتِها طَوقـــــــي
طوقي الذي قد حَزَّ أوردتـــــــــــــي ..... قد باركَ الجزارَِ في صَعقــــــــــي
واباحَ للجــــــــــــلادِ أن يرقــــــــــى ..... َالحُرَ من جسدي ومن فوقـــــي
أن ينسُجَ الأوهامَ عن وطنـــــــــي ..... أن يثلمَ الشفةَ التي ترقــــــــي
أن يقطعَ الأوتارَ حنجــــــــــــــــــرةً ...... أن يقطعَ الأنفاس بالشنــــــــقِ
أن يستبيحَ حمى التي بسمــتْ ...... من بأسِ عزتها بلا عُنــــــــــــقِ
أوّاهُ ماذا قد أُجيبُ أنـــــــــــــــــــــا ...... ماذا أقولُ لناشرِ الحُمــــق .؟!!!
ماذا أقولُ لطفلِ حــــــــــــارتنا .؟ ....... ماذا أجيبُ .؟؟ الحقدُ لم يــبقِ
لم يُبقِ لي شيئاً أفوهُ بــــــــــــهِ ...... ووقفتُ عن لحني وعن نُطقي


عرفتُكَ في ناعساتِ الغسَق ...... تذُرُ الضياءَ ومنهــــــا الألَقْ
ومنها التجلي وفيها التحلّي وعندَ رُؤاها خُشوعُ الفَـــــــــــلَق
وتبسمُ في ومْضها الكائناتُ , وتنزاحُ أثقالُ ليـــــــــــــــلِ الأرقْ
ويشرقُ صبحُ الوجودِ وليـــداً ....... يُناغي الحياةَ بهمسٍ أرفْ
فيعدو الضياءُ ويسخو العطاءُ يشيـــــرُ إلى بارئٍ قــــــــد خلَق



صبراً على مُرِ الجفا ...... يا قلبُ فالوقتُ صفــــا
أدركْ أياساقي المُدامِ مدامعي مُستَوكِفــــــــــا
أنا ما شكوتُ فهِمَّتي ..... ترقى المَقامَ الأشرَفا
لكنّ صبري قد أضرَ الروحَ ..يا أهلَ الوفـــــــــــــــــا




يا ليلُ يا أُنسَ القلــــوبِ ..... وبابَ علامِ الغيــــــوبِ
فيكَ انتضيتُ ثيابَ رِقّي ..... متسربِلاً نفحَ الطيوبِ
متنازلاً عما أضـــــــــــــرَّ النفسَ من فِعلِ الذنــــوبِ
متداعياً جسداً وروحــاً .....حارَ فكري في الخطوبِ
في كلِ آونةٍ مصــــــابٌ ..... يرتمي وسْط الـــدروبِ
يرجو حِمايَ ويستبيحُ مواكبَ الصبـــــــــــرِ الدَؤوبِ
ويفتُ في عضدي ويغزو أضلعي غزوَ الكــــــــــروبِ
مولايَ إني ضــــــــارعٌ ..... والحَولُ منكَ بلا لُغوبِ
أُشدُدْ على شيطانِ نفسي حملةً صِنوَ الحُــروبِ
وانصرْ يقيني قد أتيتُكَ راغباً واستُر عيـــــــــــوبي


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الجمعة أبريل 04, 2014 10:06 am

حنانَكَ أيها البدرُ الأجـــــــلُّ.......فحبُكَ في ظلامِ الليــــــلِ ذُلُ
وفي قسماتِ وجهكَ أمنياتٌ......عذُبنَ وفي خطاكَ الغُـــــرِ دَلُّ
وفي عينيكَ تضطربُ القوافي.... وتجبُنُ مالها في الحالِ حــــلُ
أقلُّ الشعرِ فيكَ ربيبُ شوقٍ...... وليسَ لفيضكَ الداني أقــــــلُ
وهل ملَ الشُداةُ إذا تبــــدّى.....جلالُ الحسنِ.؟! أم غابوا وضلوا
إذا ناديتُ عينيَّ استفاقــــت..... تباريحي وجفنُكَ لي يسُــــــلُ
سيوفاً أُشرِعتْ وانجابَ بؤسٌ......وفارقني كذا الحزنُ المُمِــــــلُ




يافاترَ الجفنِ أبقِ البعضَ من رمقي......لكي أجودَ بأنفاســـــــــــي على الورقِ
لك ي أسطرَ أحداثاً أتيتَ بهـــــــــــــا......جُرماً فديتُكَ فافتِكْ واشـــــــــــوِ بالحُرَقِ
سرانِ لاأرتضي بَوحاً بواحدهــــــــــا...... والقلبُ من لوعتي أشفى على الغرقِ
لكن أقولُ أيامن في يديهِ غــــــــدا ......روحي حبيساً ونفسي موطنَ المِــــزَقِ
إرفق ترفَقْ رفيقاً أرفَقُ الرُفَقــــــــــا....... ولِنْ و لو انَّ اللينَ التيهُ في الطرُقِِ..!!




في ليلة القدرِ بالتقوى أناجيـــــهِ..... وخاطري يمزجُ الأشواقَ بالتيهِ
وبالعنا جئتُ أحنو هامتي طربــــاً.... وبالسجود افتقاري فيه مافيــهِ
وللأنا أثرٌ فيما أعالجُـــــــــــــــــــه.... ومدمعُ الروح بالشكوى تَعافيهِ
صفا ليَ الجوُ والأهواءُ قدبــــزغت....منها الشموسُ تباشيراً تُصافيهِ
وأقبلتْ من جنوب الغرب أشرعةٌ....وأُمطِرَ الروحُ شُؤبوباً يُغذّيـــــــــهِ
وللتداني من العلياء أروقـــــــــــةٌ...وللنعيم تَجـــلٍ في تراخـيــــــــــهِ


أنا هنا ..أدعو الهنا بأن يرفَّ حولنــا..!!
وأن يحوم كي يدومَ نرجساً مسوسَنا
وأن يُطلَّ لايَملَ.. في الحنايا مُعلِنــــــا
وأن يُكفَّ أدمعاً ...في لونها بؤسُ العنا
وأن يناديَنا إلى ساحِ المحبةِ مَيجَنــــا
وإذا دعا داعِ التفرقِ خلتَهُ مُستَهجَنــا
أنا هنا يا أمتي حتى يُزهَّرَ مجدُنـــا..!!





أنتَ البقاءُ و منكَ القوسُ والوترُ...الشمسُ تفنى ونورُ النجمِ والقمـــــرُ
وأنا الفناءُ إلهي والفنا قـــــــدرُ... يامبدعَ الكلِ من لاشيءَ فاعتبــــــروا
يانافذَ الأمرِ والأفلاكُ خاضعــــةٌ...قهرتَ خلقَكَ فالناموسُ ينتَظِـــــــــــــــرُ
رَهْنُ الإشارَةِ كُن فيكون السِلْكُ منتظِماً ..الكلُ جُندُكَ فأمُرْ أمرُكَ القَدَرُ




هنا الأحلامُ تُحتَضر....هنا الآمالُ تُختَصَــــــــــرُ
هنا الآلامُ تُدَّخَـــــرُ....هنا الإبداعُ ينتَحِـــــــــــرُ
لقد كانت لنا الدنيا.. وكنا السادةُالغُــــــــــــرَرُ
فهل في الناسِ مُدَّكِرُ..وهل في الخلقِ مُعتَبِرُ
وهل تصفو لنا الذِكَرُ..وهل يعنو لنا القــــــــدَرُ
وهل يُمحى بنا الَكدَرُ..ويُحمى عندنا البَشـُر



سمعتُ بلبلاً يُناجي بلبلةْ....يصوغُ لحنَهُ بشكلٍ جَمّـلــــهْ
وطار باحثاً يجولُ في الفلا....فعاد مُشرِقاً يحمل سنبــــلةْ
يزهو بها لها يحومُ حولها....فانتَثَرتْ من فمهِ ما أخجلـــــهْ
فتلركتهُ حائراً يشكو الولهْ...ومااهتمّّت لأمرهِ كي تســـألهْ
بل سارعت الى نقرِ الحبِ بلا همٍ يبدو عليها ذاق البلبلةْ



تتساقطُ التيجانُ تحت نعالهِ.!!!
ويلُفُ نورَ الشمسِ في سربالِهِ..!!
هو أحمدٌ ومحمدٌ وممجّدٌ..!!!
صلوا عليه وسلموا لكمالهِ..!!!
وجمالهِ ..صلوا عليه وآلهِ..!!!



أتيتُ إليكَ أعتـــــذرُ***ويشبهُ حالتي المطرُ

أتيتُ إليك أستجدي***أمدُ يدي و أنتظــــــرُ

لقدهدّتنيَ الأنــــواءُ***لاغيثٌ ولا شجــــــرُ

فقيرٌمالُهُ أمـــــــــــلٌ***وعبدٌ مالَهُ ثَمـــــــــر

ولكن حبُهُ نَهِـــــــمٌ***إلى لقياك يستــعِــرُ

ولي في قربكَ المأمولِ آياتٌ لها سُـــــــــــوَرُ

رأيتُ النورَ تِبيانـــاً***كأني في الدُجى قمرُ

فصِحتُ وحِرتُ لاأدري**بهاءٌ يقصُرُ النظــــــرُ

أشَحْتُ وخفتُ أن أنْماعَ لا عقلٌ ولا عُمُــــــرُُ

فمن لي إن دجى ليلٌ**وطاشَ السمعُ والبصرُ



رجائي فيك أفرحني *** وبُعدي عنك قرّحـَـــــــــني
فجُد يافارج المحنِ*** وعافي القلبَ ذي الإحـَـــنِ
ودارِك قلبيَ المكلـــــومَ فالأهــــــــواءُ تفضحــــــني
أتيتُ إليك يــــــامولاي واللأواءُ تجـــــــــــــــــــرحُني
فجدْ لي بالذي ترضى***فبعضُ رضاكــَــ يُصلحُني


لاتقفْ بالطُلـولِ بل قِــف بقـبرِ *** فاق رَيَّـاهُ ذي الطُيوبَ بنَشرِ

قبرِ خيرِ الورى سليلِ المعالي *** مَن سنـاهُ كأنـهُ ضـوءُ فجـــرِ

قف تقدّم لاتخَفْ لـــــــومَ لاحٍ *** أو نُبـــاحٍ لمن يهيـــمُ بزَجـــرِ

وتــذكــرْ محــــمداً وبهـــــــ ـاهُ *** وتــدبرْ ماحاكَــــهُ رأسُ كُـــفْرِ

صلِّ ياقلبُ فالدُجى فيك أرخى *** سُدولَهُ والعمــى أنـــاخ بقهرِ

علَّ نـــورَ الصـلاةِ سـراً عليــــه *** يكشُفُ الحُجْبَ أو يجيئُ بنصرِ




أيها السائرون في كل وادِ.....سنةٌ أدبرت وأقبل عــــــــــامُ
رب فامنحْ حياتنا روح نصرٍ..... واقتدارٍ فقد تولى الســــلامُ


أُخفي الهوى ومدامعي تُبـــــــديهِ***وأميتُه وصَبابتي تُحييــــــهِ
ومُعذبي حلوُ الشمائل أهيـَـــــــفٌ***قدجُمّعت كل المحاسن فيهِ
فكأنه في الحُسن صورةُ يوسُــــفٍ***وكأنني في الحُزن مثلُ أبيهِ






أحبُ بقاعِ الأرض في القلبِ طيبةٌ ** وخيرُ عبادِ الله فيها محمدُ
أذوبُ هُياماً كلما ذُ ُّكــــراسمــــــهُ** وحسبيَ فخراً أن حِبي أحمدُ


هذا النبيُ فلا شمسٌ ولا قمرُ*** ولاملاكٌ ولاجنٌ ولا بشرُ
أستغفر اللهَ فالأكوانُ قاطبةً***تسيرُ من خلفه خجلى وتعتذرُ


فاسمحْ لعبدٍ قد أتى متزلفاً ليثا بغابكْ**وابسُطْ له كفيكَ وامنحهُ الِلقا بكْ..!!
وأنرْ له قلباً تلذَذ بالحديث جنــى كتابكْ**وأجِرُهُ فالأهواءُ هدّته وألقتهُ ببابكْ.!!






_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   الإثنين أبريل 07, 2014 8:51 am

بأبي وأمي أنت يا خير الورى __ وصلاةُ ربي والسلامُ معطرا
يا خاتمَ الرسل الكرام محمدٌ __ بالوحي والقرآن كنتَ مطهرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ __ وبفيضها شهِد اللسانُ وعبّرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ __ فاقتْ محبةَ كل مَن عاش على الثرى
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ __ لا تنتهي أبداً ولن تتغيرا
لك يا رسول الله منا نصرةٌ __ بالفعل والأقوال عما يُفترى
نفديك بالأرواح وهي رخيصةٌ __ من دون عِرضك بذلها والمشترى

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: مدائح ومواجيد   السبت أبريل 26, 2014 4:05 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مدائح ومواجيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: