الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دلائل الإيمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: دلائل الإيمان   الأربعاء يونيو 11, 2014 11:21 am

من الروائع

طلب ولد من أمه أن تلخص له خبرتها في الحياة والحكمة التي أخذتها منها ، فقالت له :
" هل تقدر على الاستماع ؟ " ، فقال لها : " نعم"... فقالت :

بني :
إيّاك أن تتكلم في الناس والأشياء إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر ، وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور!

وإيّاك والشائعة ، لا تُصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر ، وإذا ابتلاك الله بعدو قاومه بالإحسان إليه ، ادفع بالتي هي أحسـن أقسم بـالله إن العداوة تنقلب حباً تصور .

إذا أردت أن تكتشف صديقاً سافر معه ! ففي السفر ينكشف الإنسان ويذوب المظهر وينكشف المخبر ، ولماذا سمي السفر سفرا ؟
إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يُسفر

وإذا هاجمك الناس وأنت على حق فافرح !
لأنهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر ،
فالكلب الميت لا يُركل ،
ولا يُرمى إلا الشجر المثمر .

بني .. عندما تنتقد أحدا
فبعين النحل تعوّد أن تبصر
ولا تنظر للناس بعين ذباب
فتقع على ما هو مستقذر !

نم باكراً يا بني فالبركة في الرزق صباحاً ، وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن لأنك تسهر .
وسأحكي لك قصة المعزة والذئب حتى لا تأمن من يمكر .
وحينما يثق بك أحد ، فإياك ثم إياك أن تغدر .
سأذهب بك لعرين الأسد وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر ! ولكن لأنه عزيز النفس ،
لا يقع على فريسة غيره
مهما كان جائعاً يتضور،
فلا تسرق جهد غيرك فتتجوّر !

سأذهب بك للحرباء ، حتى تشاهد بنفسك حيلتها ! فهي تلون جلدها بلون المكان ، لتعلم أن في البشر مثلها نسخ تتكرر .

تعود يا بني أن تشكر
إشكر الله فيكفي أنك مسلم ويكفي أنك تمشي وتسمع وتبصر إشكر الله وإشكر الناس
فالله يزيد الشاكرين .
والناس تحب الشخص الذي
عندما تبذل له يقدر .

أعظم فضيلة في الحياة
هي الصدق
واعلم ان الكذب وإن نجا
هو أرذل رذيلة .

بني ..وفّر لنفسك بديلاً لأي شيء إستعد لأي أمر ، حتى لا تتوسل لنذل يذل ويحقر .
واستفد من كل الفرص ، لأن الفرص التي تأتي الآن قد لا تتكرر.
لا تتشكي ولا تتذمر !
أريدك متفائلاً مقبلاً على الحياة ، اهرب من اليائسين والمتشائمين ، وإياك أن تجلس مع رجل يتطير !

لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك ، وإياك أن تسخر من شكل أحد ،
فالمرء لم يَخلق نفسه ! ففي سخريتك أنت في الحقيقة تسخر من صنع الذي أبدع وخلق وصور .

للعبرة والفائدة.. ثلاثة :
ثلاثة لا تأخذهن حتى تسأل عنهن :
العسل والدين والزوجة .
- و ثلاثة لا ترتاح حتى يغادرونك :
الوسوسة والديْن ورفيق السوء .
- و ثلاثة إذا أبطأن ذهبت فائدتهن :
الوليمة والتعزية وصلاة المغرب .
- و ثلاثة أجارك الله منهم :
ابن الحرام ، و قاطع الأرحام ، و آكل رزق الأيتام .
- و ثلاثة إياك و صحبتهم :
الأحمق ، و قليل الهمة ، و قليل المروءة .
- و ثلاثة لا تستمع إليهم :
الكذاب ، والنمّام ، وشاهد الزور .
- و ثلاثة لا تصاحّبهم :
الحسود ، و صاحب العين ، و غاضب الوالدين .
- و ثلاثة لا تفُتْك آرائهم :
المحافظ على صلاته ، و الجوّاد الكريم ، و راضى الوالدين.

لا تسأل اليتيم :
كيف مات ابوك او امك ؟
ولا تسأل الوالدين كيف مات ابنكما؟
ولاتسأل الرجل العاطل في مجلس رجال : أنت ليش ما تشتغل ؟
ولا تسأل الفقير : هل تريد نقود ؟ بل أعطه من دون سؤال ،
فهذا فيه اكرام لعزة نفسه خصوصاً انه سوف يقابلك بين الحين والآخر

ولا تسأل من في وجهه ندبة
أو علامة عن سببها !
فالوجه موضع العزة ،
ولا علم لديك عن كونه مازال ، يحاول إخفاؤها ولكن دون جدوى
ولا تسأل الضيف :
هل تريد شيئاً من شراب او طعام؟ قدم ضيافتك دون سؤال ،
فإن سألته فإنك بذلك تحرمه.

ولا تحاول ! اﻷستهزاء بصديق لأجل إضحاك الاخرين مهما كانت اﻷحوال ، لأن هذا يكون مؤلم جداً عند الصديق.
دائماً ضع نفسك مكان المتلقي وحاول أن تعيش إحساسه ♡̵̵ !

كلام لايفهمه الا العقلاء :
المرض نصيب والعلاج قرار والزواج نصيب والطلاق قرار ووجود أشخاص بحياتكك نصيب والأحتفاظ بهم قرار
فإن لم تكن تمتلكك النصيب
فأنت تمتلكك القرار

" أرسلها لمن تظنه من العقلاء "
اقرؤوها فهي من الروائع

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: دلائل الإيمان   الأربعاء يونيو 11, 2014 11:29 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: دلائل الإيمان   الجمعة يونيو 13, 2014 12:40 am



جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام
قالت: يا نبي الله.... ربك...!!! ظالم أم عادل ؟؟
فقال داوود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،
ثم قال لها: ما قصتك
قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي ، فلما كان أمس ، شدّدت غزلي في خرقة حمراء و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي ، فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة والغزل و ذهب ، و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.
فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول ، وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده مائة دينار ، فقالوا : يا نبي الله أعطها لمستحقها.
فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال ؟
قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار ، و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت .
فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:
رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا، و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك.
" فاصبر فان فرج الله قريب "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دلائل الإيمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: