الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صـوت صــفير الـبلبـلِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: صـوت صــفير الـبلبـلِ   الأحد مارس 02, 2014 4:37 am





(( رائعة الأصمعي - صـوت صــفير الـبلبـلِ ))
كان للخليفة أبو جعفر المنصور ذاكرة قوية في حفظ الشعر فقد كان يستطيع حفظ القصيدة من سماعها مرة واحدة فقط وكان عنده غلام يحفظ القصيدة من سمعاها مرتين وجارية تحفظها من ثالث مرة .. فكان كلما جاءه شاعر بقصيدة جديده قال له أنه سمعها من قبل ورددها أمامه ثم طلب من الغلام ترديدها مرة أخرى ثم الجارية
وقد أعلن الخليفة عن جائزة للشاعر الذي يأتي له بقصيدة لم يسمعها من قبل وهذه الجائزة هي أنه سوف يزن له ما كتب عليه القصيدة ذهباً وعندما عجز الشعراء عن ذلك لقوة حفظ الخليفة وغلامه وجاريته قرر الأصمعي أن يتحدى الخليفة بهذه القصيدة ..

***
صـوت صــفير الـبلبـلِ
هيج قـــلبي الثمــلِ

المـــــــاء والزهر معاً
مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلِ

و أنت يا ســـــــــيدَ لي
وســــــيدي ومولي لي

فكــــــــم فكــــم تيمني
غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي

قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ
من لثم ورد الخــــجلِ

فـــــــقال لا لا لا لا لا
وقــــــــد غدا مهرولِ

والخُـــــوذ مالت طرباً
من فعل هـــذا الرجلِ

فــــــــولولت وولولت
ولـــــي ولي يا ويل لي

فقلت لا تولولـــــــــي
وبيني اللؤلؤ لــــــــــي

قالت له حين كـــــــذا
انهض وجــــــد بالنقلِ

وفتية سقــــــــــــونني
قـــــــــهوة كالعسل لي

شممـــــــــــتها بأنافي
أزكـــــــى من القرنفلِ

في وســط بستان حلي
بالزهر والســـــرور لي

والعـــود دندن دنا لي
والطبل طبطب طب لـي

طب طبطب طب طبطب
طب طبطب طبطب طب لي

والسقف سق سق سق لي
والرقص قد طاب لي

شـوى شـوى وشــــاهش
على ورق ســـفرجلِ

وغرد القمري يصـــــيح
ملل فـــــــــــي مللِ

ولــــــــــــو تراني راكباً
علــــى حمار اهزلِ

يمشي علــــــــــــى ثلاثة
كمـــــشية العرنجلِ

والناس ترجـُـــــــم جملي
في الســوق بالقلقلل

والكـــــــــل كعكع كعِكَع
خلفي ومـــن حويللي

لكـــــــــــن مشيت هارباً
من خشـــية العقنقلي

إلى لقاء مـــــــــــلكٍ
مــــــــــعظم مبجلِ

يأمر لي بخـــــــــــــلعة
حمـــراء كالدم دملي

أجــــــــــــر فيها ماشيا
مبغــــــــــدداً للذيلي

أنا الأديب الألمــعي من
حي أرض الموصلي

نظمت قطــــعاً زخرفت
يعجز عنها الأدب لي

أقول في مطلعــــــــــها
صوت صفير البلبلِ

حينها اسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخام من أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عدد من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال الوزير يا أمير المؤمنين ما أظنه إلا الأصمعي - وكان الأصمعي قد دخل متخفياً -فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي. فأزال الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟ قال يا
أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير أعد المال يا أصمعي قال لا أعيده. قال الأمير أعده قال الأصمعي بشرط. قال
الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء على نقلهم ومقولهم. قال الأمير لك ما تريد .
( منقول )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صـوت صــفير الـبلبـلِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: