الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص ومواعظ وعبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:46 pm

كان الإمام مالك بن دينار رحمه الله
يسير ذات ليلة في أحد شوارع البصرة
فوجد رجلاً ملقى على ظهره يقول الله ... الله
ولما نظر إليه وجد بعض قطرات الخمر تسيل من شفتيه
فعلم أنه سكران فقال الإمام مالك لأطهرن شفتيه حتى لا يخرج لفظ الجلالةمن بين شفتين وعليهما قطرات الخمر النجسة
ثم جاء بالماء وغسل الشفتين
وقال بعد ذلك
اللهم هذه إليك ..
ثم ذهب إلى داره لينام ولما نام واستغرق في نومه
سمع هاتفا ينادي ويقول له
يا مالك طهرت فمه من أجلنا فطهرنا قلبه من أجلك
ثم استيقظ الإمام مالك قبل الفجر وذهب إلى المسجد ليصلي الفجر كعادته
إماماً بالناس
لما عرج إلى مكان القبلة وجد عبداً يقول
يا رب أنا واقف ببابك أقبلت توبتي فأهنئ نفسي أم رددتها علي فأعزي نفسي
واقترب الإمام مالك منه وقال له:
من أنت يرحمك الله؟
قال: أنا الذي غسلت فمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:48 pm

دعاء جميل

اللهم يا مؤنس كل وحيد ، وياصاحب كل فريد ،
وياقريبا غير بعيد ، وياشاهدا غير غائب ، وياغالبا غير مغلوب ،

أسألك بأسمك ، الحى القيوم الذى لاتأخذه سنة ولا نوم ، وأسألك بأسمك الحى القيوم ، الذى عنت له الوجوه ،

وخشعت له الاصوات ، ووجلت منه القلوب ، ان تصلّ على محمد وعلى آل محمد ، وأن تجعل لى من أمرى فرجا ومخرجا ، وتقضى حاجتى.

آمين يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:49 pm

سورة يــــس ...العــــلاج المذهــــل للنسيـــــان

أورد ابن هشام في سيره قال : بينما ابن عباس في مسجده يعلم الناس وهم
... محتبكون به , إذ دخل عليهم شاب رث الثياب متسخ البدن قد علا صوته يهذي بكلام
غير مفهوم فعرفه الناس فقاموا ينتهرونه وهموا بإخراجه من المسجد , فقال لهم ابن عباس :
ما خبر هذا الشاب ؟ قالوا له انه شاب في الثلاثين من عمره قد ذهب عقله
في يوم وليله , وأصبح كما ترى مجنونا لا يعي ما يفعل , فقال لهم صاحب رسول الله
(صل الله عليه وسلم ) : أدنوه مني , فلما مثل بين يديه وضع ابن عباس يده على
رأسه وقرأ عليه سورة ( يس )
فما أن انتهى منها حتى قام الشاب وما به شيء وقد شفي تماما ورجع إليه عقلة ,
فسأل الناس ابن عباس ما قرأت عليه فقال : سورة قال عنها رسول الله

( صل الله علية وسلم ) هي قلب القرآن و وددت أنها بقلب كل مسلم

وأني اربط هذه الحادثة بقول شيخ الإسلام ابن تيمية حيث قال : كنت إذا تعسر علي
حفظ شئ أضعه جانبا وأفتح المصحف على ” يس ” فأقرؤها فما أن أتمها حتى ارجع
للتي كنت أحفظها , فأقرئها من مرة واحده فأحفظها

فى دراسة أعدت في إحدى جامعاتنا لمخ الإنسان , وجدو أن مركز الفهم والحفظ بعقل
الإنسان تحتوي على مائة ثقب , فالإنسان الطبيعي يستخدم من عشرين إلى خمسه
وعشرين ثقبا منها , وكلما ازداد حفظا و نباغه وصلت إلى خمسه وثلاثين ثقبا
مستقبله , وصاحب البلاده وجدوها تصل لديه إلى خمسة عشر فقط وان ما دون العشر
يصبح مجنونا لا يفقه شئ بل لو زادت الثقوب المستخدمة عن الستين قد يجن الإنسان من فرط ذكائه .

أثبت البحث أن الترتيب الذبذبي لحروف سورة ” يس ” إذا قرأت على رأس إنسان تكون
تلك الذبذبة هي مفتاح لتلك الثقوب فما أن ينتهي الشخص من قراءتها إلا وقد وصل
عدد ثقوب الفهم والحفظ بعقله إلى الثلاثين تقريبا وهذا هو الأعجاز الحرفي الذبذبي في القرآن الكريم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:50 pm

قصة جميلة للإمام الشافعي:

جاء رجل إلى الإمام الشافعي يشكو له ضيق حاله وأخبره أنه يعمل أجيرا بخمسة دراهم وأن أجره لايكفيه ، فما كان من الشافعي إلا أن أمره أن يذهب إلى صاحب العمل ويطالبه بإنقاص أجره إلى أربعة دراهم فامتثل الرجل إلى أمر الشافعي رغم أنه لم يفهم غرضه.

وبعد فترة عاد الرجل إلى الشافعي شاكيا عدم تحسن وضعه فأمره الشافعي بالعودة إلى صاحب العمل وإنقاص أجره إلى ثلاثة دراهم بدلا من أربعة فذهب الرجل مندهشا لما نصحه الشافعي.

وبعد فترة عاد الرجل إلى الشافعي وشكره على نصيحته وأخبره أن الثلاثة دراهم أصبحت تغطي كل حوائجه وتفيض بعدها وسأله عن تفسير هذا الشيء فوضح له الشافعي أن عمله لايستحق أن يتقاضى سوى ثلاث دراهم وأن الدرهمان الباقيان قد انتزعا بركة المال حينما اختلطا به
وأنشد الشافعي قائلا :

جمع الحرام على الحلال ليكثره ،،، دخل الحرام على الحلال فبعثره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:51 pm

خديجة بنت خويلد

نسبها ونشأتها

خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزي بن عبد العزيز بن قصي بن كلاب بن مرة ابن كعب ابن غالب بن فهر, ،وأمها فاطمة بنت زائدة بن الأصم وينتهي نسبها إلى غالب بن فهر.

ولدت سنة 68 قبل الهجرة (556 م) في مكة, تربت في بيت مجد و رياسة ، ونشأت على الاخلاق الحميده, و كانت تسمي في الجاهلية بالطاهرة ،, وقد مات والدها يوم حرب الفجّار.

يروى انها تزوجت مرتين قبل زواجها برسول الله..صلى الله علية و سلم..من سيدين من سادات قريش هما : عتيق بن عائذ المخزومى و قد انجبت منه ابنة ، و أبو هالة بن زرارة التميمى و انجبت منه غلاماً.

وقد كانت السيدة خديجة تاجرة ذات مال ، وكانت تستأجر الرجال و تدفع المال مضاربة ، فبلغها ان سيدنا محمد..صلى الله عليه وآله سلم..يدعى بالصادق الامين و انه كريم الاخلاق ، فبعثت إليه و طلبت منه ان يخرج في تجارة لها إلى الشام مع غلام يدعى "ميسرة" ، وقد وافق رسول الله.

زواجها من سيدنا محمد..صلى الله عليه وآله و سلم

رجعت قافلة التجارة من الشام و قد ربحت أضعاف ما كانت تربح من قبل ، و اخبر الغلام " ميسرة " السيدة خديجة..رضى الله عنها.. عن اخلاق رسول الله و صدقة و امانته ، فأعجبها و حكت لصديقتها " نفيسة بن مُنية " ، فطمئنتها "نفيسة" و اعتزمت ان تخبر ..رسول الله.. برغبة السيدة خديجة من الزواج منه.

لم تمض إلا فترة قصيرة حتى تلقى.. رسول الله.. ، دعوة السيده "خديجة" للزواج منه فسارع إليها ملبيا و في صحبته عماه " أبو طالب و حمزة ، ابنا عبد المطلب ". وقد اثنى علية عمها " عمرو بن أسد بن عبد العزى بن قصىّ " و تزوج سيدنا محمد..صلى الله علية و سلم.. من السيدة خديجة رضى الله عنها.

كان عمر سيدنا محمد..ص.. عندها 25 عاماً ، و السيدة خديجة 40 عاماً ، فكانت بمثابة الام الحنون و الزوجة المخلصة.

أولادها حسب السير

بنت من زوجها عتيق بن عائذ المخزومى
ولد من زوجها ابي هالة بن زرارة التميمى..ويدعى " هند "
و انجبت من رسول الله..ص.. :
القاسم ، و عبد الله ، و زينب ، و رقية ، و أم كلثوم ، و فاطمة

إسلامها

كان قد مضى على زواجها من رسول الله..ص.. 15 عاماً ، و قد بلغ سيدنا محمد الأربعين من العمر ، وكان قد اعتاد على الخلوة في غار "حراء" ليتأمل و يتدبر في الكون .

و في ليلة القدر ، عندما نزل الوحى على رسول الله..ص...و اصطفاة الله تعالى ليكون خاتم الانبياء و المرسلين ، انطلق رسول الله..ص.. إلى منزله خائفاً يرتجف ، حتى بلغ حجرة زوجتة خديجة فقال : " زملوني " ، فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال : " مالي يا خديجة؟ ، و حدثها بصوت مرتجف ، و حكى لها ما حدث...وقال..ص.. " لقد خشيت على نفسي ".

فطمئنته قائلة : "" والله لا يخزيك الله ابدا... إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكَلّ ، وتقرى الضيف ، وتعين على نوائب الحق ""

فكانت أول من آمن برسالته و صدّقه....فكانت بهذا أول من اسلم من المسلمين جميعا و أول من اسلم من النساء....وايضاً هى أم المؤمنين الاولى.

منزلة السيدة "خديجة" عند رسول الله صلى الله عليه

كانت للسيدة "خديجة" منزلة خاصة في قلب رسول الله عليه الصلاة و السلام فهى عاقلة، جليلة، دينة، مصونة، كريمة، من أهل الجنة، فقد أمر الله – تعالى – رسوله أن يبشرها في الجنة ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب.. وحتى بعد وفاتها...وزواج رسول الله من غيرها من امهات المؤمنين...لم تستطع اى واحدة منهن ان تزحزح " خديجة " عن مكانتها في قلب رسول الله..ص..

فبعد اعوام من وفاتها...و بعد انتصار المسلمين في معركة " بدر " و اثناء تلقى فدية الاسرى من قريش ، لمح رسول الله..ص..قلادة لخديجة بعثت بها ابنتها " زينب " في فداء لزوجها الأسير " أبى العاص بن الربيع " حتى رق قلب المصطفى..ص..من شجو و شجن و ذكرى لزوجتة الاولى " خديجة "...تلك الزوجة المخلصة الحنون ، التى انفردت بقلب رسول الله..ص.. ربع قرن من الزمان لم تشاركها فية أخرى ،, فطلب رسول الله من اتباعه ان يردوا على زينب قلادتها و يفكوا أسيرها .

وقالت عائشة : كان رسول الله..ص.. لا يكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها، فذكر خديجة يوما من الأيام فأدركتني الغيرة ، فقلت هل كانت إلا عجوزاً فأبدلك الله خيراً منها، فغضب حتى اهتز مقدم شعره من الغضب ثم قال:" لا والله ما أبدلني الله خيراً منها ، آمنت بي حين كفر الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، و واستنى بمالها إذ حرمنى الناس ، ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء "ً...فقالت السيدة عائشة..رضى الله عنها.." يا رسول الله ، اعف عنى ، ولا تسمعنى أذكر "خديجة" بعد هذا اليوم بشئ تكرهه "

و قالت السيدة عائشة..رضى الله عنها.." ما غرت على أحد من نساء النبى..ص.. ما غرت على خديجة . وما رأيتها ، ولكن كان النبى..ص..يكثر ذكرها و ربما ذبح الشاة ثم قطعها اعضاء ثم يبعثها في صدائق خديجة ، فربما قلت له : كأن لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة . فيقول : إنها كانت و كانت ، وكان لى منها ولد..."

وفاتها

توفيت السيدة " خديجة " أم المؤمنين الاولى و وزير رسول الله..ص.. قبل هجرة الرسول..ص.. إلى المدينة المنورة بثلاث أعوام ، وكان عمرها 65 عاماً.

و أنزلها رسول الله..ص... بنفسه في حفرتها وأدخلها القبر بيده ، و دفنها بالحجون.(مقابر المعلاة بمكة المكرمة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 3:52 pm

قصة هارون وبهلول قصة رائعة
--------------------------------------------

يحكى أن ( بهلول) كان رجلا يدعي الجنون فى عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد ..
وفي يوم من الأيام مر عليه هارون الرشيد وهو جالس على إحدى المقابر ..
فقال له هارون معنفا :يا بهلول يا مجنون...

متى تعقل ؟ فركض بهلول وصعد إلى أعلى شجرة ثم نادى على هارون بأعلى صوته
:ياهارون يا مجنون....
متى تعقل ؟
فأتى هارون تحت الشجرة وهو على صهوة حصانه ...وقال له :أنا المجنون أم أنت الذي يجلس على المقابر ؟فقال له بهلول :
بل أنا عاقل !!
قال هارون : وكيف ذلك ؟
قال بهلول : "لأني عرفت أن هذا زائل ،، (وأشار إلى قصر هارون)
وأن هذا باقِ ،،،(وأشار إلى القبر) فعمرت هذا قبل هذا ،،،

وأما أنت فإنك قد عمرت هذا (يقصد قصره) وخربت هذا (يعنى القبر) ..
فتكره أن تنتقل من العمران إلى الخراب مع أنك تعلم أنه مصيرك لامحال " ....
وأردف قائلا : فقلّ لي //أيّنا المجنون ؟؟
فرجف قلب هارون الرشيد وبكى حتى بلل لحيته ...وقال :
"والله إنك لصادق .."
ثم قال هارون :زدني يا بهلول...
فقال بهلول : "يكفيك كتاب الله فالزمه"
قال هارون :" ألك حاجة فأقضيها "
قال بهلول :
نعم ثلاث حاجات ،،،إن قضيتها شكرتك ..
قال : فاطلب ،،،قال :
أن تزيد في عمري !!قال : "لا أقدر "
قال :أن تحميني من ملك الموت!!
قال : لا أقدر ..
قال :أن تدخلني الجنة وتبعدني عن النار !!
قال : لا أقدر ..قال :فاعلم انك مملوك ولست ملك ،،" ولاحاجة لي عندك" ....
المصدر : كتاب عُقلاء المجانين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الجمعة ديسمبر 13, 2013 6:48 pm

ثَمَانية أشْياء هُنَّ زِينة لـِ ثَمَانية أشْياء

1. العَفاف زِينة الفَقر

2. وَالشُّكر زِينة النِّعمة

3. وَالصَّبر زِينة البَلاء

4. وَالحِلم زِينة العِلم

... 5. والتَّذلُّل زِينة المُتَعلِّم

6. وَكَثرة البُكَاء زِيْنة الخَوف

7. وَتَرك المِنَّة زِينة الإحْسان

8. وَالخُشوع زِينة الصَّلاة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الأربعاء ديسمبر 18, 2013 8:27 pm

الصدقة علي الميت
***************
اتفق أهل العلم على أن الدعاء والاستغفار والصدقة والحج تصل للميت.
أما الدعاء والاستغفار فلقول الله تعالى: { والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان { وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "استغفروا لأخيكم واسألوا له التثبيت فإنه الآن يسأل" وقال صلى الله عليه وسلم: " إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء ".
وأما الصدقة فقد ثبت في الصحيحين عن عائشة أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم إن أمي افتلتت نفسها ولم توصي وأظنها لو تكلمت تصدقت أفلها أجر إن تصدقت عليها فقال النبي صلى الله عليه وسلم : نعم (رواه البخاري برقم 1388، ومسلم برقم 1004) وثبت في البخاري عن سعد بن عبادة: أن أمه توفيت وهو غائب فقال: يا رسول الله إن أمي ماتت وأنا غائب فهل ينفعها إن تصدقت عنها فقال: نعم، فقال : أشهدك أن حائطي المخراف صدقة عنها (رواه البخاري برقم 2756).
وأما الحج فقد قال صلى الله عليه وسلم لمن سألته عن الحج: "أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته، قالت: نعم قال: فدين أحق الله بالقضاء" (رواه البخاري برقم 6699 ، ومسلم برقم 1148).
ومما سبق تعلم أن الصدقة عن الميت تنفعه ويصل إليه ثوابها.

وأما الصلاة والصوم فمذهب الشافعي وجماهير العلماء أنه لا يصل ثوابهما إلى الميت إلا إذا كان الصوم واجبًا على الميت فقضاه عنه وليه أو من أذن له الولي فإن فيه قولين للشافعي أشهرهما عنه أنه لا يصح وأصحهما عند محققي متأخري أصحابه أنه يصح.
وأما قراءة القرآن فالمشهور من مذهب الشافعي أنه لا يصل ثوابها إلى الميت وقال بعض أصحابه: يصل ثوابها إلى الميت. وذهب جماعات من العلماء إلى أنه يصل إلى الميت ثواب جميع العبادات من الصلاة والصوم القراءة وغير ذلك . . . ثم ذكر النووي أن الدعاء والصدقة والحج يصل ثوابها إلى الميت بالإجماع اهـ بتصرف.
وقال في تحفة المحتاج (7/72): "وينفع الميت صدقة عنه ومنها وقف لمصحف وغيره وحفر بئر وغرس شجر منه في حياته أو من غيره عنه بعد موته" اهـ .

وأما أفضل الطرق لنفع والدك فعليك بالإكثار من الدعاء له، قال الله تعالى: { وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرًا} وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثةٍ إلا من صدقةٍ جاريةٍ أو علمٍ ينتفع به أو ولدٍ صالحٍ يدعو له " رواه (1631).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الخميس ديسمبر 19, 2013 7:54 am

قل يا عبادي



قل ياعبادي - الشيخ إبراهيم العصلاني

http://www.youtube.com/watch?v=sFdkWuNIg98


_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    الأحد ديسمبر 22, 2013 9:46 am



عن أبي بن كعب رضي الله عنه قلت يارسول الله صلى الله عليه وسلم إني أكثرالصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي؟
فقال:ماشئت،
قال:قلت الربع،
قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك.
قلت النصف،
قال ما شئت فإن زدت فهو خيرلك.
قال:قلت إذاً الثلثين.
قَال: ما شئت فإن زدت فهو خيرلك.
قلت اجعل لك صلاتي كلها
قال إذاً تكفى همك ويغفر لك ذنبك.
رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح وحسنه الألباني

ومعنى صلاتي هنا دعائي. فلنكثر من الصلاة على نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    السبت يناير 04, 2014 7:41 pm

يروﻰ ﺃﻥ ﺍﺑﻨﺔ *ﻫﻮﻻﻛﻮ *ﺯﻋﻴﻢِ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻮﻑ
ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻓﺮﺃﺕ ﺟﻤﻌﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻠﺘﻔـﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺟﻞ
ﻣﻨﻬﻢ،
ﻓﺴﺄﻟﺖ ﻋﻨﻪ ...
ﻓﺈﺫﺍ ﻫﻮ ﻋﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻓﺄﻣﺮﺕ...
ﺑﺈﺣﻀﺎﺭﻩ، ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺜﻞ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﺳﺄﻟﺘﻪ: ﺃﻟﺴﺘﻢ
ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ؟
ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻻ ﺗﺰﻋﻤﻮﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺆﻳﺪ ﺑﻨﺼﺮﻩ ﻣﻦ ﻳﺸﺎﺀ؟
ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻟﻢ ﻳﻨﺼﺮﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ؟ ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻓﻼ ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﻧﻨﺎ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻜﻢ ؟
ﻗﺎﻝ: ﻻ. ﻗﺎﻟﺖ: ﻟﻢ؟!
ﻗﺎﻝ: ﺃﻻ ﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﺭﺍﻋﻲ ﺍﻟﻐﻨﻢ ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻝ: ﺃﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻊ ﻗﻄﻴﻌﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻜﻼﺏ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻝ: ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﻟﺮﺍﻋﻲ ﺇﺫﺍ ﺷﺮﺩﺕ ﺑﻌﺾ ﺃﻏﻨﺎﻣﻪ ،
ﻭﺧﺮﺟﺖ ﻋﻦ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﻳﺮﺳﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻼﺑﻪ
ﻟﺘﻌﻴﺪﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.
ﻗﺎﻝ: ﻛﻢ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﻣﻄﺎﺭﺩﺓ ﺍﻟﺨﺮﺍﻑ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﻣﺎ
ﺩﺍﻣﺖ ﺷﺎﺭﺩﺓ.
" ﻗﺎﻝ: ﻓﺄﻧﺘﻢ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﻼﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺃﺭﺿﻪ
ﻭﻃﺎﻟﻤﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﺷﺎﺭﺩﻳﻦ ﻋﻦ ﻣﻨﻬﺞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻃﺎﻋﺘﻪ
ﻓﺴﺘﺒﻘﻮﻥ ﻭﺭﺍﺋﻨﺎ ﺣﺘﻰ ﻧﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻪ

ﻟﻨﺴﺘﻴﻘﻆ ﻭﻧﻌﻮﺩ ﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺗﺮﺟﻊ ﻟﻨﺎ ﻛﺮﺍﻣﺘﻨﺎ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشرى



عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص ومواعظ وعبر    السبت يناير 04, 2014 7:57 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص ومواعظ وعبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: