الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من قصص الأطفال ..... بقلم أ / الطيب أديب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: من قصص الأطفال ..... بقلم أ / الطيب أديب   الجمعة أكتوبر 07, 2011 1:46 pm

من قصص الأطفال
للكاتب الكبير أ / الطيب أديب
عضو اتحاد كتاب مصر
...................................................
"أرض الزيتون " ..
. قصة للأطفال - بقلم : الطيب أديب
................................................
على أطراف مدينة القدس الحبيبة ، كنت أعيش في بيتنا الجميل ، ورغم صغره فإنه يتسع لنا جميعا، أبي وأمي وإخوتي الخمسة ، وجدتي وجدي اللذين حباهما الله بحكمة وشجاعة مازلت أستمد منهما إيماني وقوتي ، وكلما نهض جدي مبكرا يصلي الصبح، أنهض من فوق سريري المجاور لسرير...ه أتوضأ وأصلي الصبح ، وأشاركه إفطاره فنتناول قطع الخبز والجبن وحبات الزيتون وأكواب الشاي الأخضر ، وأنطلق معه لمزرعته الجميلة كنت سعيدا وأنا ألعب بين أشجار التفاح والرمان . كان جدي شديد الحرص على غرس أشجار الزيتون والعناية بها ، فبدت مزرعته تسر نفوس المتأملين لها ، وتفيض علينا بخير وفير ، وذات مرة سألت جدي عن سر اهتمامه الزائد بأشجار الزيتون فقال لي : الزيتون يا بني شجرة مباركة ترمز للسلام ، وفوائدها لا تحصى ، فثمارها غذاء لنا ، وزيتها يمنحنا حيوية وطاقة تساعدنا على الصبر ومقاومة كثير من الأمراض ، ومنذ ذلك الحين أدركت سر اهتمام الفلاحين بأشجار الزيتون في المزارع القريبة من مزرعة جدي ، وفي يوم لن أنساه كان جدي غاضبا يزأر بصوت عال والفلاحون من خلفه ، يحملون فؤوسهم ،يتوعدون بمقاومة المغتصبين ، وما هي إلا ساعات حتى جاءت جحافل الجنود الصهاينة مسرعة كالذئاب المفترسة يقطعون أشجار الزيتون الجميلة ويجرفون الأرض الطيبة ، بينما جدي يحمل فأسه في شجاعة ، والفلاحون من خلفه يمنعون الذئاب من جريمتهم البشعة ، الذئاب يطلقون النار هنا وهناك ، اشتدت المقاومة .. أسرع جدي وثلاثة من رفاقه خلفهم فصدوا إحدى الجرافات حتى خر قائدها صريعا ، بينما الذئاب خلف جرافاتهم وجهوا فوهات بنادقهم صوب جدي ورفاقه ، وأطلقوا عليهم وابلا من من الرصاص ، سقط جدي ورفاقه كأشجار الزيتون ، التي تهاوت على الأرض ، أسرعت إلى جدي وأنا أصرخ : أيها الجبناء لماذا تقتلون جدي، وتقطعون زيتوننا ، وتجرفون أرضنا ؟ إنها أرضنا وأرض أجدادنا ، والله لن تهنأوا في بلادنا، اقتربت من جدي ، وبينما يلفظ أنفاسه الأخيرة قال لي : الزيتون ، الوطن يا خالد ، ثم نطق بالشهادتين وصعدت روحه الطاهرة إلى خالقها .. حملت فأسه العزيزة ، وأسرع الفلاحون يحملون جثمان جدي ورفاقه الشهداء إلى بلدتنا، وهناك اجتمع أبي وإخوتي وأقراني الصغار ، وأقسمنا جميعا بألا نترك عدونا يهنأ يوما بأرضنا ، وأننا سنثأر لجدي ورفاقه ، وأرضنا الغالية وأشجار الزيتون . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نشرت بمجلة براعم الإيمان – الكويت – ذو القعدة 1430هـ - نوفمبر 2009م
.................................................................................
"النحلة العجيبة ..............
قصة للأطفال
بقلم الطيب أديب
.................................

كلما تنتهي من واجباتها تقبل صديقتنا أسماء إلى مكتبتها الجميلة ؛ في حجرة البيت ، تقرأ القصص المفيدة ، وتطالع قصص الحيوان والحشرات والنبات، التي تهوى اقتناءها في مكتبة البيت ، وبعدما تنتهي من القراءة ، تستأذن والدها ووالدتها ، وتخرج من البيت إلى مزرعة والدها الواسعة القريبة من البيت، تتابع أسراب خلية النحل التي يربيها والدها في المزرعة ؛ ولفت انتباهها ، براعة النحل في بناء خليته بشكل هندسي بديع . وأقبلت أسماء تقرأ في مكتبتها عن أسرار حياة النحل وفوائده ، وراحت تسجل ما كونته من معلومات ومشاهدات على الطبيعة ، فكتبت أسماء تقول: (خص الله سبحانه وتعالى النحل بسورة كاملة في القرآن الكريم تحمل اسمه ، على الرغم من ذكر النحل في آية واحدة فيها في قوله سبحانه وتعالى ( وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون * ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن ذلك لآية لقوم يتفكرون ) . "سورة النحل آية : 68 –69 " وفي مدرستها حكت أسماء لمعلمتها ما قرأته وشاهدته بنفسها فأشارت عليها أبله إيمان بتصميم مجلة حائط تسجل عليها ما كونته من معلومات مفيدة لزميلاتها ..بدت السعادة على وجه أسماء وزميلاتها اللائي شاركنها تصميم مجلة الحائط فقمن معا بتزيينها بالرسومات والصور الجميلة ، وكتبت أسماء كل ما جمعته من معلومات عن النحل وفوائده ومشتقاته ومما كتبته : (النحلة حشرة جميلة وعجيبة ، منحها الله تعالى قدرة فائقة على النظام والنظافة وجمال الذوق ، وألهمها القدرة على هندسة بيتها الذي تبنيه على الجبال أو فوق الأشجار، وهي صديقة للإنسان ، تجمع رحيق الورد ولقاح الأزهار لتتغذى عليها ثم تخرجها لنا شرابا حلوا وممتعا نستخدمه كغذاء وشفاء لنا من أمراض عديدة . وتضع ملكة النحل عددا كبيرا من البيض ، يقارب عشرة آلاف بيضة دفعة واحدة ؛ وتهتم الوصيفات بخدمة الملكة ، ويعيش النحل في مجتمع متعاون ومخلص ويدافع بشراسة عن خليته ولا تستطيع النحلة الحياة بمفردها بعيدا عن مجتمعها . ويخرج من بطون النحل ألوان مختلفة من الأشربة المفيدة ومنها : * عسل النحل ، الذي نستمد منه القوة والنشاط والحيوية ويقينا من أمراض عديدة . * سم النحل ؛ وهو سائل شفاف ، مر الطعم ، لاذع النكهة ، يخرج من النحلة عبر آلة اللسع ، وهو يشفي من أمراض عديدة كالروماتيزم وآلام المفاصل ، ويحتوي على أحماض ومعادن وبروتينات ، ويستخدم كمطهر قوي وفعال . * لبن النحل ؛ وهو معقم وقوي ؛ ويفيد في إعادة بناء جسم الإنسان ويمنحه النشاط والحيوية والطاقة المتجددة . وكلما تقدم العلم اكتشف مستخلصات جديدة ومفيدة من جسم النحلة الصغير، الذي خلقه الله وأبدع في صنعه
...................................................................................
نقلا عن صفحة الفيس بوك للكاتب

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من قصص الأطفال ..... بقلم أ / الطيب أديب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: