الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وداعاً رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى



عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: وداعاً رمضان    الثلاثاء أغسطس 06, 2013 9:51 pm


**وداعاً رمضان ..إن القلب ليحزن والعين لتدمع ؛ وإنا على فراقك يا رمضان لمحزونون !

" يا شهر رمضان ترفّق ، دموع المحبين تدفّق ، قلوبهم من ألم الفراق تشقّق . عسى وقفة للوداع تطفىء من نار الشوق ما أحرق ، عسى ساعة توبة وإقلاع ترقع من الصيام ما تخرّق ، عسى منقطع من ركب المقبولين يلحق ، عسى أسير الأوزار يُطلق ، عسى من استوجب النار يُعتق . اهـ ( = ابن رجب في لطائفه عند الفراق )
" اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّا "
"جُرمي عظيم، وعَفوك كبير، فاجمع بين جُرمي وعفوك يا كريم " مقتبس
بعد أيام ستنطفئ المصابيح وتنقطع التراويح ، ونرجع إلى العادة ونفارق شهر العبادة ، ويذهب أهل الاجتهاد بأجر إجتهادهم في رمضان
نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك
اللهم تقبل منّا توبتنا وأوبتنا واستغفارنا وصلاتنا وقيامنا وصيامنا وجميع أقوالنا وأعمالنا الصالحات واجعلها خالصةً لوجهك الكريم ...
اللّهم اهْدنا إلى الطيّبِ من القولِ ، وألزِمْنا "كلمةَ التّقْوى" وانْفعنا بها لنَكونَ أحقّ بها وأهْلها ، واجْعلها باقيةً في أعقابِنا إلى يومِ نَلْقاك ...
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرِّضـا ...
أسأل الله أن لايختم لنا شهرنا هذا إلا بذنب مغفور وسعي مشكور وعمل متقبل مبرور وأن يجعلنا ووالدينا وأهلينا وأحبتنا من عتقائه من النار
اللهم اختم لنا شهر رمضان برضوانك والعتق من نيرانك ...
آمين
رمزي النعيمي

شَهْرُ الصِّيَامِ يَكَادُ الْحُزْنُ يَعْصِفُ بِي ** وَالْقَلْبُ يَنْـدُبُ لَمْ يَهْنَـأْ بِإِفْطَـارِ
أَرَاكَ تَـرْكَبُ مُهْـرَ الْبَيْنِ فِي عَجَلٍ ** لِمَ الْفِـرَاقُ وَعَيْنِي دَمْعُهَـا جَارِي
**********
وَدِّعْ حَبِيْبَكَ شَهْرَ الصَّوْمِ شَهْرَ تُقًى ** وَهَلْ تُطِيْقُ وَدَاعًـا أَيُّهَا الرَّجُـلُُ
شَهْـرٌ حَبَاهُ إِلَهُ الْعَـرْشِ مَكْرُمَـةً ** فَيَرْحَمُ اللهُ مَنْ ضَاقَتْ بِهِ السُّبُـلُ
وَفِيـهِ مَغْفِـرَةٌ لِلتَّـائِبِيـنَ وَمَـنْ ** زَلَّتْ بِهِ قَـدَمٌ حَـافٍ وَمُنْتَعِـلُ
وَالْعِتْقُ مِنْ شُعْلَةِ النِّيـرَانِ مَكْرُمَـةٌ ** لِمَنْ يَمُـدُّ يَدًا يَدْعُـو وَيَبْتَهِـلُ
هُوَ الرَّؤُوفُ بِنَا هَلْ خَـابَ ذُو أَمَلٍ ** يَدْعُو رَحِيمًـا بِقَلْبٍ ذَلَّهُ الْخَجَلُ
سُبْحَانَـهُ يَـدُهُ مَمْـدُودَةٌ كَرَمًـا ** وَيَشْهَدُ اللَّيْلُ وَالإِصْبَاحُ وَالأُصُلُ
شَهْـرُ الدُّعَاءِ هَلِ الأَقْدَارُ تَجْمَعُنَـا ** أَمِ اللِّقَاءُ سَيَأْتِي قَبْلَـهُ الأَجَـلُ
من شعر د. عبد الرحمن الأهدل

*******************
لله در القائل :
بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً
كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُُ
فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا
وعساكَ ربي كُلَّ قيامنا تتقبل ُ
إن كانَ هذا العامَ أعطى مهلةً
هل يا تُرى في كُلِّ عامٍ يُمهِلُ؟
لا يستوي من كان يعملُ مخلصاً
هوَ والذي في شهره لا يعملُ
رمضانُ لا تمضي وفينا غافلٌ
ما كان يرجو الله أو يتذلَّلُ
رمضانُ لا أدري أعمري ينقضي
في قادم الأيامِ أم نتقابل
. .

روي عن علي رضي الله عنه أنه كان ينادي في آخر ليلة من رمضان: (يا ليت شعري من هذا المقبول فنهنيه، ومن هذا المحروم فنعزيه ).
وكان عبدالله بن مسعود رضي الله عنه يقول عند رحيل الشهر: ( من هذا المقبول منا فنهنيه، ومن هذا المحروم منا فنعزيه، أيها المقبول هنيئا لك، أيها المردود جبر الله مصيبتك ).

اذا لم نحسن الاستقبال فلنحسن الوداع
" أحسن فيما بقى يغفر لك ما مضى " الحسن البصري
"العبرة بكمال النهايات لا بنقص البدايات "ابن تيمية
اللهم اختم لنا رمضان بالغفران.
**********************************
في رثاء رمضان - المحيسني
http://www.youtube.com/watch?v=EYl2AzBpHV0&feature=share&list=UUK7tYDmsIQwbqNUtv3egPIw
[/b][/font][/color][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وداعاً رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: