الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى القلوب المؤمنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: إلى القلوب المؤمنة   الأحد فبراير 03, 2013 1:41 pm

ما ارتفع شيء إلى السمـاء أعظم من الإخــلاص
ولا نزل شيء إلى الأرض أعظم من التوفيـق
وبقدر الإخلاص يكون التوفيق.


...........................

اجعل لك عيناترصد أحداث الحياة
ولكن لا تجعل نفسك بوقا يردد كل ما يسمع
بل زن ما ترى وما تسمع بميزان السماء
وعلى ضوء ذلك خـذ أو فـدع

..................................

للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها:

ثلاثة سافلة وثلاثة عالية

فالسافلة:

دنيا تتزين له ونفس تحدثه وعدو يوسوس له

فهذه مواطن الأرواح السافلة التي لا تزال تجول بها.

والثلاثة العالية:

علم يتبين له وعقل يرشده وإله يعبده.

والقلوب جوّالة في هذه المواطن.

.....................................

القلب يمرض كما يمرض البدن

وشفاؤه في التوبة والحميّة

ويصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه بالذكر

ويعرى كما يعرى الجسم وزينته التقوى

ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن وطعامه وشرابه المعرفة والمحبة والتوكل والإنابة والخدمة.

إياك والغفلة عمن جعل لحياتك أجلا ولأيامك وأنفاسك أمدا ومن كل سواه بدا ولا بد لك منه.



.................................................

ومن نعم الله تعالى على العبد

أن يجعله مفاتحا للخير والإحسان

عَنْ سَهْلِ بن سَعْد عن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ :

عِنْدَ اللَّهِ خَزَائِنُ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ مَفَاتِيحُهَا الرِّجَالُ فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَهُ مِفْتَاحًا لِلْخَيْرِ وَمِغْلاقًا لِلشَّرِّ

وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَهُ مِفْتَاحًا لِلشَّرِّ وَمِغْلاقًا لِلْخَيْرِ

وأن يسخره لقضاء حوائج الناس

عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

إِنَّ لِلَّهِ أَقْوَامًا اخْتَصَّهُمْ بِالنِّعَمِ لِمَنَافِعِ الْعِبَادِ

وَيُقِرُّهَا فِيهِمْ مَا بَذَلُوهَا

فَإِذَا مَنَعُوهَا نَزَعَهَا عَنْهُمْ وَحَوَّلَهَا إِلَى غَيْرِهِمْ .

قال أبو العتاهية:

اقض الحوائج ما استطعـت *** وكن لهمِ أخيك فارج
فــلخـــــــير أيام الفــــــتى *** يوم قضى فيه الحوائج

............................................................

فضل السعي في قضاء حوائج الناس


السعي في قضاء حوائج الناس من الأخلاق الإسلامية العالية الرفيعة التي ندب إليها الإسلام وحث المسلمين عليها

وجعلها من باب التعاون على البر والتقوى الذي أمرنا الله تعالى به


فقال في محكم تنزيله :

وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2)

سورة المائدة.

وإن قضاء الحوائج واصطناع المعروف باب واسع يشمل كل الأمور المعنوية والحسية التي حثنا الإسلام عليها

قال العلامة السعدي رحمه الله :

أي ليعن بعضكم بعضاً على البر وهو اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأعمال الظاهرة والباطنة

من حقوق الله وحقوق الآدميين.

وهو نوع من الإيثار الذي مدح الله تعالى به المؤمنين

فقال : لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا

وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (Cool

وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ

وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

سورة الحشر .

ولا يقتصر على السعي في قضاء حوائج الناس على النفع المادي فقط،

ولكنه

يمتد ليشمل النفع بالعلم

والنفع بالرأي

والنفع بالنصيحة

والنفع بالمشورة

والنفع بالجاه

والنفع بالسلطان .
...............................
في إحدى المحلاّت

بدﻻ من أن يكتب على الباب
' مغلق للصلاة '

كتب :

' سبقناك إلى الصلاة فالحق بنا '

" روعه اﻹيجابيه في الحق " !


حين توفيت إبنتها الصغيره !!

أبتسمت وفي عينيهآ الدمع وقالت :
هناك في اﻵخره سأطرق بآب الجنة
وستفتحه لي ..

" هكذآ الصبر عند المصآئب " !


قبل أن تغتاب !!

أغمض عينيك،
وتخيل أنك تمضغ قطعة لحمة حمراء نيئة ،
تلوكها بين أسنانك بدمها ..

" إن أعجبك هذا الخيال افتح عينيك وأكمل
غيبتك " !


من أجمل ذكريات الطفوله !!

أنك تنام في أي مكان في المنزل،
ولكنك تستيقظ وأنت في سريرك ..

" ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا "


في المستشفى !!

على اليمين رجل يستخرج شهادة ميلاد ابنہ ،
وعلى اليسار آخر يستخرج شهادة وفاة ابيہ ..

"مشهد يختصر الحياة" !


يقول شاب !!

كلما مررت بجانب فتاة متبرجة كتمت
أنفاسي ،
حتى ﻻ أجد من ريحها فتكتب زانية ..

" دين وأخلاق " !

.................................
الثقــــــــه بالله



الثقة بالله أمر عظيم غفلنا عنه كثيراًفما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة


لنعيد بها توازن الحياة المنهارولكن ماهي الثقة بالله؟؟؟



الثقة بالله تجدها في إبراهيم عندما أُلقي في النارفقال بعزة الواثق بالله:


حسبنا الله ونعم الوكيل فجاء الأمر الإلهي: يانار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم



الثقة بالله


تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقد تركها في واد غير ذي زرع


صحراء قاحلة وشمس ملتهبة ووحشة قائلة: يا إبراهيم لمن تتركنا؟


قالتها فقط لتسمع منه كلمة يطمئن بها قلبها فلما علمت انه أمر إلهي


قالت بعزة الواثق بالله إذا لا يضيعنا ففجر لهاماء زمزم وخلد


سعيهاولو أنها جزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركة ماء زمزم



الثقة بالله


تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم ولكن


ثقتهم بالله أكبر من قوةأعدائهم وعدتهم فقالوا بعزة الواثق بالله: حسبنا الله


ونعم الوكيل. فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء



الثقة بالله


تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه من يا ترى يقضي دينه أو


يحمل عنه شيئاً من عبئه إنه الله فانطرح بين يديه وبكى يتوسل إليه


فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: إلى القلوب المؤمنة   الثلاثاء فبراير 05, 2013 12:13 pm


لا تتعلق بشئ فكُلنا ذاهبون،،،
وإن احببت فأحب بصمت،،
فلا داعي للجنون فما الحياه سوى مطار ،، قادمون و مغادرون،،،،،

" الوسادة تحمل رأس الغني و الفقير
الصغير و الكبير،،،
الحارس و الامير،،،
ولكن لا ينام بعمق إلا مرتاح الضمير "

إذا اردت ان تعيش سعيداً فلا تحلل كل شي
ولا تفسر كل شي ،،،،،
ولا تدقق في كل شي،،،،،
فإن الذين حللو الالماس "وجدوه فحماً"

تذكر دائماً انك ولدت باكياً و الناس يضحكون،،،
فاعمل صالحاً لتموت ضاحكاً و الناس يبكون،،،،

لا تمشي ورائي فقد لا اعرف الطريق،
ولا تمشي أمامي فقد لا اتبعك،
امشي إلىٰ جواري فقد نصبح اصدقاء

لاتُجبر نَفسك عَلى مراضَاةْ الجَمِيع ،،
فَقط ارَضِھم بِما تَجدُهُ أنتْ [صَحِيحْ ]
وإنْ لم يُوافقْ رغبَاتَھم،،
فَلستَ مَجبُوراً أنْ تُضيّيعْ وقتَك في " تَربية أطفالْ " منْ جًدْيِدُ

إننا بحاجه للخلافات احيانناً،
لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم،،
قد تجد ما يجعلك في ذهول،
وقد تجد من تنحني له إحتراماً،،،،

الاستغراق في العمل ينقذك من ثلاث مشاكل:
الملل والرذيلة والفقر..

لاأعرف قواعد النجاح ولكن اهم قاعدة للفشل ارضاء كل الناس

الصديق كالمصعد ,
اما يأخذك الى الأعلى او يسحبك الى الأسفل ,
فاحذر اي مصعد تأخذ

الحياة مستمره: سواء ضحكت أم بكيت ...
فلا تحمل نفسك هموما لن تستفيد منها

لا تجعل أحداً يعرف سر دمعتك
لأنه سيعرف كيف يبكيك

صافح وسامح ..
ودع الخلق للخالق
فأنت و هم و نحن
راحلون

لا تترك صلاتك أبدا فهناك الملايين تحت القبور يتمنون لو تعود بهم الحياة ليسجدوا ولو سجده لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى القلوب المؤمنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: