الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في رحاب السيرة العُمرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: في رحاب السيرة العُمرية    الخميس يناير 24, 2013 3:49 pm


في رحاب السيرة العُمرية :

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
( أجرأ الناس ، من جاد على من لا يرجو ثوابه .
وأحلم الناس ، من عفا بعد القدرة .
وأبخل الناس ، الذي يبخل بالسلام .
وأعجز الناس الذي يعجز عن دعاء الله).

وقال ( كل يوم يقال : مات فلان وفلان ولا بد من يوم يقال مات عمر ).


- حمل - رضي الله عنه - قربة على عنقه فقيل له في ذلك : لم يا أمير المؤمنين ؟؟
فقال ( إن نفسي أعجبتني - فأردت أن أذلها )!!!

وقال رضي الله عنه :
( إنا قوم أعزنا الله بالإسلام ، فلا نطلب العز في غيره) .

وقال رضي الله عنه :
رأس التواضع :
( أن تبدأ بالسلام على من لقيته من المسلمين ، وأن ترضى بالدون من المجلس ، وأن تكره أن تذكر بالبر والتقوى ).

وقال رضي الله عنه :
( تعلموا العلم ، وتعلموا للعلم السكينة والوقار والحلم ،
وتواضعوا لمن تتعلمون منه ، وليتواضع لكم من يتعلم منكم ،
ولا تكونوا من جبابرة العلماء ، فلا يقوم علمكم بجهلكم ).

وقال رضي الله عنه :
( لا تنظروا إلى صيام أحد ولا صلاته ،
ولكن انظروا إلى صدق حديثه إذا حدث ، وأمانته إذا اؤتمن ، وورعه إذا أشفى ).

- كان رضي الله عنه ، يقول لنفسه :
( والله لتتقين الله يا ابن الخطاب ، أو ليعذبنك ، ثمّ لا يبالي بك ) . وكان يقول :
( من اتقى الله لم يصنع كلّ ما تريده نفسه من الشهوات) .

وقال رضي الله عنه :
( خذوا حظكم من العزلة) .

وقال رضي الله عنه :
( أخوف ما أخاف على هذه الأمة ، من عالم باللسان ، جاهل بالقلب ) .


وقال رضي الله عنه :
( أحب الناس إلي ، من رفع إلي عيوبي) .

- قالت الشفاء ابنة عبد الله – ورأت فتياناً يقصدون في المشي ويتكلمون رويداً – فقالت : ما هذا ؟
فقالوا : نسَّاك .
فقالت : كان والله عمر إذا تكلم أسمع ، وإذا ضرب أوجع ، وهو الناسك حقاً .

وقال رضي الله عنه :
( لا تتكلم فيما لا يعنيك ،
واعرف عدوك ،
واحذر صديقك إلا الأمين ،
ولا أمين إلا من يخشى الله ،
ولا تمشي مع الفاجر ، فيعلمك من فجوره ،
ولا تطلعه على سرّك ،
ولا تشاور في أمرك إلا الذين يخشون الله عز وجل) .

وقال رضي الله عنه :
( لولا ثلاث لأحببت أن أكون قد لقيت الله .
لولا أن أسير في سبيل الله عز وجل .
ولولا أن أضع جبهتي لله .
أو أجالس أقواماً ينتقون أطايب الحديث ، كما ينتقون أطايب التمر ).

وقال رضي الله عنه :
( وجدنا خير عيشنا الصبر) .


وقال رضي الله عنه :
( كنتم أذل الناس ، فأعزكم الله برسوله ، فمهما تطلبوا العز بغيره يذلكم الله ).

وكان رضي الله عنه إذا نهى الناس عن شيء ، أتى أهله وقال لهم :
( قد سمعتم ما نهيت عنه ، وإني لا أعرف أن أحداً منكم يأتي شيئاً مما نهيت عنه إلا ضاعفت له العقوبة ).

وقال رضي الله عنه :
لأعزلن خالد بن الوليد والمثنى – مثنى بني شيبان –
(حتى يعلما أن الله إنما كان ينصر عباده ، وليس إياهما كان ينصر )

قال رضي الله عنه :
( لو ماتت شاة على شط الفرات ضائعة لظننت أن الله تعالى سائلي عنها يوم القيامة ) .


- لما طعن رضي الله عنه قال :
( والله لو أن لي طلاع الأرض ذهباً , لافتديت به من عذاب الله من قبل أن أراه ) .

وقال ( الحمد لله الذي جعل قتلي على يد رجل ما سجد لله سجدة فيحتج علي بها أمام الله يوم القيامة )

وقال رضي الله عنه :
( أخوف ما أخاف عليكم : شح مطاع ، وهوى متبع ، وإعجاب المرء بنفسه

وقال رضي الله عنه :
(إن كان لك دين فإن لك حسباً .
وإن كان لك عقل ، فإن لك أصلاً .
وإن كان لك خلق ، فلك مروءة .
وإلا ، فأنت شر من الحمار ).



وكتب رضي الله عنه إلى عماله :
( لا تتركوا أحداً من الكفار يستخدم أحداً من المسلمين) .
يبتغي العزة للمسلمين


وقال رضي الله عنه :
(الأمور ثلاثة :
أمر استبان رشده فاتبعه
وأمر استبان ضره فاجتنبه .
وأمر أشكل أمره عليك ، فرده إلى الله فيه).

وقال رضي الله عنه :
(إن لله عباداً ، يميتون الباطل بهجره ،
ويحيون الحق بذكره ،
رغبوا فرغبوا ،
ورهبوا فرهبوا ،
خافوا فلا يأمنون ،
أبصروا من اليقين ما لم يعاينوا
فخلطوا بما لم يزايلوا ،
أخلصهم الخوف ،
فكانوا يهجرون ما ينقطع عنهم ، لما يبقى لهم .
الحياة عليهم نعمة ، والموت لهم كرامة ).


وقال رضي الله عنه :
( إذا سمعت الكلمة تؤذيك ، فطأطئ لها حتى تتخطاك ) .

وقال رضي الله عنه :
( لا خير في قوم ليسوا بناصحين ، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين ) .

كان آخر دعاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه في خطبته
( اللهم لا دعني في غمرة ، ولا تأخذني في غرة ، ولا تجعلني مع الغافلين)

قال رضي الله عنه :
( بلينا بالضراء فصبرنا ، وبلينا بالسراء فلم نصبر ) .

قال رضي الله عنه :
( إن في العزلة راحة من أخلاط السوء ، أو قال من
الا بتلاء ).

كتب عمر بن الخطاب إلى ابنه عبد لله – رضي الله عنهما – في غيبة غابها :
أمّا بعد :
فإن من اتقى الله وقاه ، ومن اتكل عليه كفاه ، ومن شكر له زاده ، ومن أقرضه جزاه .
فاجعل التقوى عمارة قلبك ، وجلاء بصرك .
فإنه لا عمل لمن لا نية له .
ولا خير لمن لا خشية له .
ولا جديد لمن لا خلق له .

قال رجل لعمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إن فلانا رجل صدق
فقال له عمر - هل سافرت معه ؟ - قال لا
هل كانت بينك وبينه معاملة بالدرهم والدينار ؟ - قال لا
هل ائتمنته على شيء ؟ - قال لا
هل شاركته في تجارة ؟ - قال لا
فقال له عمر ( فأنت الذي لا علم لك به - أراك رأيته يرفع رأسه ويخفضه فى المسجد ).

وقال رضي الله عنه
لو نادى مناد ( أيها ألناس إنكم داخلون الجنة أجمعون إلا رجلا واحدا - لخفت أن يكون عمر ).
ولو نادى منادى من ألسماء( أيها ألناس إنكم داخلون ألنار أجمعون - إلا رجل واحد - لرجوت أن أكون هو).

وقال رضي الله عنه
( لو أن بغلة تعثر بالعراق لخشيت ان يسألني الله عنها
لم لم تعبد لها الطريق يا عمر ) أي لم لم تمهد لها الطريق

- كان رضي الله عنه تسمع لبطنه قرقرة من شدة الجوع
فيقول لها ( قرقري او لا تقرقري فوالله لن تأكلي طعاما حتى يشبع أطفال المسلمين )

- قال له رجل ( اتق الله يا عمر )
فما زال يكررها حتى قال الحاضرون ( مه يا هذا فقد أكثرت على أمير المؤمنين )
فقال رضي الله عنه ( دعوه فلا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نقبلها )

- وقال رضي الله عنه ( نحن – أولياء الأمر – أول من نجوع إذا جاع الناس وآخر من نشبع إذا شبعوا )

- وقال رضي الله عنه – وهو على المنبر – ( أيها الناس إن رأيتم في اعوجاجا فقوموه )
فقام رجل وقال ( والله لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا )
فقال رضي الله عنه ( الحمد لله الذي جعل في أمة محمد من يقوم عمر بسيفه )

- تأخر رضي الله عنه عن خطبة الجمعة فانتظره الناس في المسجد فلما دخل ارتقى المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ( أيها الناس والله ما حبسني عنكم إلا قميصي هذا فقد غسلته وكنت أنتظره حتى يجف فليس قميص غيره )




_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب السيرة العُمرية    الخميس فبراير 07, 2013 9:30 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد



عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب السيرة العُمرية    الثلاثاء مارس 05, 2013 5:32 pm



جهد مشكور


جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في رحاب السيرة العُمرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: شخصيات اسلامية لا تنسى-
انتقل الى: