الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )   الخميس ديسمبر 27, 2012 7:12 am



الرحمة والوفاء

الراحمون يرحمهم الله

وفـــــــاء زوج لزوجتــــــــــه وفي هذة الايام؟؟ !!!!!!!!

وفـــــــــاء زوج لزوجتــــــــــه
-


* يحمل زوج جزائري زوجته على كتفه ليل نهار، منذ خمس سنوات، بعدما أصيبت فجأة بشلل تام أسكن حركتها.وتقول صحيفة "الشروق" الجزائرية: ان سليم رخروخ، 40 عاما، حارس مدرسة بمدينة العلمة، متزوج منذ عام 1996، ولديه ابن، وقد عاش حياة سعيدة، في غرفة بالمدرسة التي يعمل بها، لكن في عام 2007 ، أصيبت زوجته بشلل تام، عقب وفاة والديها خلال 20 يوما، ففقدت القدرة على الحركة وعلى الكلام.

* وتضيف الصحيفة: إنه منذ ذلك الوقت اصبح الزوج، هو من يقوم برعاية زوجته، فهو يستيقظ باكراً ليحضر الفطور لزوجته وابنه، ويذهب إلى العمل ثم يعود بعد ساعة، لينظف المنزل ثم يحضر الطعام، ويطعم زوجته بيده لأنها لا تقدر على حمل الملعقة ثم يعطيها الدواء، ويجلسها على السرير بالاستعانة بالوسائد، ويبقى مطالباً بالعمل والعودة إليها بين الساعة والأخرى، وفي الليل يستيقظ الزوج أكثر من أربع مرات ليقلبها من جنب إلى جنب، وأحياناً يقول سليم: تشفق علي فأجدها تتحمل الألم ولا توقظني.

(( سبحانك ربي ما أرحمك وأكرمك ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )   الخميس ديسمبر 27, 2012 7:14 am



(( قصة وِعِبرة ))

* إتفق زوجان في الصباح التالي لعرسهما ان لا يفتحا الباب لاي ( زائر كان)..

- وبالفعل جاء (أهل الزوج) ... يطرقون الباب ونظر كل من الزوجين لبعضهما نظره
تصميم لتنفيذ الإتفاق ولم يفتحا الباب.

* لم يمض إلا قليل حتى جاء (اهل الزوجه) يطرقون الباب فنظر الزوج الى زوجته فإذا بها تذرف الدموع
وتقول والله لا يهون علي وقوف أبواي أمام الباب ولا أفتح لهما سكت الزوج و أسرها في نفسه وفتحت لأبويها الباب.

- مضت السنين وقد رزقوا بأربع أولاد وكانت خامستهم طفله فرح بها الاب فرحا

شديداً وذبح الذبائح فسأله الناس متعجبين فرحه الذي غلب فرحته بأولاده الذكور..

* فأجاب ببساطه : هذه التي ( ستفتح لي الباب ) …

اللهم ارزقنا الذريــه الصـــالحــه يـــــــــــــــــــــــــا رب
آآآآمين يارب العالمين

(( سبحانك ربي ما أرحمك وأكرمك ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )   الخميس ديسمبر 27, 2012 7:12 pm

وشفيت من السرطان !!!!!!!

اقرأ القصة هنا



http://ma3loooma.blogspot.com/2012/11/blog-post_9537.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو علي



عدد المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )   الخميس ديسمبر 27, 2012 7:59 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )   الأربعاء يناير 02, 2013 6:42 pm

صلاح القلوب

القلوب إذا صلحتْ صلحت أعمالنا، وصلحت أحوالنا، وارتفعت كثيرمن مشكلاتنا. وإذا فسدت هذه القلوب التي هي القائدة للأبدان والجوارح فسدت أعمال العبد، واضطربت عليه أحواله، ولم يعد يتصرف التصرف اللائق الذي يرضي ربه ومولاه؛فخسر الدنيا والآخرة . قال النبي - صلى الله عليه وسلم -)أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ) . أخرجه البخاري
والله عز وجل يقول : (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَىالْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور) سورة الحج 46. والقلب ما سمي قلباً إلا لكثرة تقلبه، فهو كثير التقلب بالخواطروالواردات والأفكار والعقائد، والقلب سمى قلبا لأنه يتقلب كثيراً على صاحبه في النيات والإرادات، كماأنه كثير التقلب من حالٍ إلى حال، يتقلب من هدى إلى ضلال، ومن إيمان إلى كفر أونفاق، ولهذا كَانَ النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يُكْثِرُ من قُولَ : ((يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْوبِنا عَلَى دِينِكَ)



_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرحمة والوفاء ( واقعية ومؤثرة جدا )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: