الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة ابن رجب من رسالته ذم قسوة القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة ابن رجب من رسالته ذم قسوة القلب   السبت ديسمبر 08, 2012 8:05 pm

قصيدة ابن رجب
من رسالته ذم قسوة القلب

.........................................

أفِـي دَارِ الخَـرَابِ تَظـلُّ تَبنِـي : وتَعمُـرُ مـَا لِعمـرَانٍ خُلِقـتَا

وَمَا تَركَـتْ لَكَ الأَيَّـامُ عُـذرًا : لَقَـد وَعَظَتـكَ لَكِنْ مَا اتَّعَظتَا

تُنَـادِي للـرَّحِيـلِ بِكُـلِّ حِينٍ : وَتُعلِـنُ إنَّمَـا المَقصُـودُ أنْـتَا

وتُسمِعُـكَ النِّـدَاءَ وأنـتَ لاَهٍ : عَنِ الدَّاعِي كأنَّـكَ مـَا سَمِعتَا

وتَعلَــمُ أنَّـهُ سَفـَرٌ بَعِيـدٌ : وعَن إِعـدَادِ زَادٍ قَـد غَفَلـتَا

تَنَـامُ وَطـالِـبُ الأيَّـامِ سَـاعٍ : ورَاءكَ لاَ يَنَـامُ فَكيـفَ نِمـتَا

مَعـائِـبُ هَـذِهِ الدُّنيَـا كَثِيـرٌ : وأنـتَ عَلَـى محبَّتِهَـا طُبِعـتَا

يَضِيعُ العُمـرُ فِـي لَعِـبٍ وَلهـوٍ : وَ لَـو أُعطِيـتَ عَقلاً مَا لَعِبتَا

فمَا بَعدَ الممَـاتِ سِـوَى جَحِيـمٍ : لِعـاصٍ أو نَعِيــمٍ إِن أَطعـتَا

ولسـت بـآملٍ ردًّا لِـدُنيَـا : فَتعملُ صَالِحًا فِيمَـا تَـركـتَا

وأوَّلُ مَـن ألُـومُ اليَـومَ نفسِـي : فَقَـد فَعَلـتْ نَظَائـِرَ مَا فَعلتَا

أيَـا نفسِي َ أَخـوضًا فِي المَعاصِي : وَبعـدَ الأربَعِيـنَ وغِـبَّ سِتَّا

وَأرجُو أَن يَطُولَ العُمـرُحَتَّـى : أَرى زَادَ الـرَّحِيـلِ وقَـد تأتَّى

أيَا غُصنَ الشَّذَاء تَمِيـلُ زَهـوًا : كأنَّكَ قَد مَضَى زَمـنٌ وعِشـتَا

عَلِمـتَ فَدَعْ سَبِيلَ الجَهلِ واحذَرْ : وَصحِّحْ قَد عَلِمتَ ومَـا عَمِلْـتَا

وَيَا مَن يَجمعُ الأَمـواَلَ قُلْ لِـي : أَيَمنَعُكَ الرَّدَى مَا قَـد جَمَعـتَا

وَيَـا مَـن يَبتَغِي أَمـرًا مُطَاعًـا : فيُسمَعُ نَافـِذٌ مَـن قـَد أَمَـرتَا

أَجَجْـتَ إلَـى الـوِلاَيَةِ لاَ تُبَالِي : أَجِـرْتَ عَلَـى البرِيَّةِ أَم عدَلتَا

ألاَ تَـدرِي بأنَّـكَ يَـومَ صَارَتْ : إِلَيـكَ بِغَيـرِ سِكِّيـنٍ ذُبِحـتَا

ولَيـسَ يَقُومُ فَرحةُ قَد تَـولَّـى : بِتَرحةِ يَومَ تَسمعُ قـَد عُـزِلـتَا

وَلاَ تُهمِـلْ فَـإنَّ الوَقتَ يَسـرِي : فإنْ لَم تَغتَنِمْـهُ فَقَـد أَضَعـتَا

تـَرَى الأيـَّامَ تُبلِـي كُلَّ غُصنٍ : وَتَطـوِي مِـن سُرُورِكَ مَا نَشَرْتَا

وَتَعلَـمُ إنَّمَـا الـدُّنيَـا مَنـامٌ : فَأحلَـى مَا تَكُـونُ إذَا انتبَهـتَا

فَكَيفَ تصدُّ عَن تَحصِيـلِ بَـاقٍ : وَبِالفَانِـي وزُخـرُفـِهِ شُغِلـتَا

هِيَ الدُّنيَـا إذَا سَـرَّتـكَ يَـومًا : تسُـوءُكَ ضِعـفَ مَا فِيهَا سُرِرتَا

تَغُـرُّكَ كـالسَّرابِ فأنتَ تَسرِي : إليـهِ ولَـيسَ تَشعُـرُ إن غُرِرتَا

وَأشهـدُ كَـم أبادَت مِن حَبِيبٍ : كـأنَّكَ آمٍـنٌ مِمَّـنْ شَهِـدتَا

وَتدْفِنُهُـم وَتـرجِعُ ذَا سُـرُورٍ : بِمَـا قـَد نِلتَ مِن إِرثٍ وَحزتا

وتَنسَاهُم وأنـتَ غَـدًا سَتَفنَـى : كـأنَّكَ مـَا خُلِقـتَ ولاَ وُجِدتَا

تُحدِّثُ عَنهُم وَتقُولُـوا كَـانُـوا : نَعـمْ كَانُوا كَمـاَ واللهِ كُنـتَـا

حَدِيثُك هم وأنتَ غدًا حَـدِيثٌ : لِغَيـرِهِم فَأحسِـن مَا استطَعـتَا

يَعُودُ المـرءُ بَعدَ المـوتِ ذِكـرًا : فَكُن حَسَن الحَدِيـثِ إذَا ذُكِـرتَا

سـلِ الأيَـامَ عَـن عَمْ وخالٍ : وَمَالَكَ والسُّـؤالُ وقَـد عَلِمـتَا

ألَسـتَ تَـرى دِيـارهُم خَواءً : فَقَـد أنكَرت منهَا مَا عـرَفـتا

.......................................................................

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة ابن رجب من رسالته ذم قسوة القلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: منتدى الشـــــــــــعر والقصه القصيرة-
انتقل الى: