الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجوب الاستقامة على الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: وجوب الاستقامة على الإسلام   الجمعة ديسمبر 07, 2012 8:42 am

عن أبي عمرو، وقيل: أبي عمرة ؛ سفيان بن عبد الله الثقفي - رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله : قـل لي في الإسـلام قـولاً لا أسـأل عـنه أحــداً غـيـرك، قـال: { قُــل آمـنـت بالله، ثـم اسـتـقم .
رواه مسلم:38.

شرح الحديث :
سأل سيدنا أبو عمرو وقيل: أبو عمرة سفيان بن عبد الله: قال قلت : يا رسول الله، قل لي في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً غيرك، يعني قولاً يكون جامعاً واضحاً بيّناً لا أسأل أحداً غيرك فيه، فقال له النبي- صلى الله عليه وسلم - : ( قل آمنت بالله ثم استقم )
أي آمنت بالله هذا بالقلب، والاستقامة تكون بالعمل، فأعطاه النبي - صلى الله عليه وسلم - كلمتين تتضمنان الدين كله فآمنت بالله يشمل إيماناً بكل ما أخبر الله به –عز وجل - عن نفسه وعن اليوم الآخر وعن رسله وعن كل ما أرسل به، وتتضمن أيضاً الانقياد ولهذا قال: ( ثم استقم ) وهو مبني على الإيمان ومن ثم أتي بـ ( ثم ) الدالة على الترتيب والاستقامة ولزوم الصراط المستقيم صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، ومتى بنى الإنسان حياته على هاتين الكلمتين فهو سعيد في الدنيا وفي الآخرة.
فاشتمل الحديث على عمل القلب وعمل الجوارح
فعمل القلب ( الإيمان ) وعمل الجوارح ( الاستقامة على منهج الله )

- من فوائد هذا الحديث :
- حرص الصحابة - رضي الله عنهم - على السؤال عما ينفعهم في دينهم ودنياهم.

- رجاحةعقل أبي عمرو أو أبي عمرة، حيث سأل هذا السؤال العظيم الذي فيه النهاية لما يحتاج إليه كل مسلم ويستغني عن سؤال أي أحد عنه ، حيث قال: ( قل لي في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً غيرك ).
وهذا من فطنة الصحابة الكرام وكمال عقولهم

- أجمع وصية وأنفع وصية ما تضمنه هذا الحديث، الإيمان بالله ثم الاستقامة على ذلك بقوله: ( آمنت بالله ثم استقم ).

-: أن الإيمان بالله لا يكفي عن الاستقامة، بل لا بد من إيمان بالله واستقامة على دينه. فالإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل ( إذ هو قول باللسان وتصديق بالجنان وعمل بالجوارح والأركان )

- أن الدين الإسلامي مبني على هذين الأمرين، الإيمان ومحله القلب ،والاستقامة ومحلها الجوارح، وإن كان للقلب منها نصيب فالأصل في الأعمال أنها في الجوارح.
والله أعلم.

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وجوب الاستقامة على الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: