الطيب الشنهوري
اهلا وسهلا زائرنا الكريم.. تفضل بالتسجيل فى المنتدى
ادارة المنتدى / الطيب

الطيب الشنهوري

منتدى ثقافي - ديني - اجتماعي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من نوادر جحا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب الشنهورى
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 8383
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: من نوادر جحا   الجمعة أكتوبر 07, 2011 10:32 am


... جحا واللص!


................................


كان جحا في بيته حزينا لسرقة حماره من البيت .. وعندما دخل عليه أصحابه ، قال له الأول : أنت مهمل يا جحا لأنك لم تقفل الباب جيدا .





وقال الثاني : لابد أن سور البيت كان قصيرا وهذا إهمال منك






وقال ثالث : لابد أنك فعلت ذنبا فعاقبك الله بسرقة حمارك






وقال الرابع : لاشك أنك أحمق لأنك لم تنتبه للص وهو يسرق حمارك .


فقال لهم جحا : لقد أقفلت الباب ، وسور البيت مرتفع ، واحتطت لنفسي ، ومع ذلك أنتم تلومونني ، وكان يجب أن تلوموا اللص ، أم أن اللص في رأيكم لا ذنب عليه ..؟


.................................................................

جحا العالم!
.........................

بينما جحا في الطريق يمر بجوار المسجد ، أمسك به جماعة من الناس فأدخلوه ليعلمهم ، وأجلسوه على دكة مرتفعة ،فجلس جحا يخطب فيهم قائلا :
أيها الناس .. هل تعلمون ما سأقوله لكم ..؟
قالوا : لا نعلم .
...قال جحا : حيث أنكم لا تعلمون فلا فائدة من الوعظ في الجهال، ونزل من فوق الدكة خارجا.وفي اليوم التالي دخل جحا واعتلي الدكة قائلا : أيها الناس هل تعلمون ما سأقوله لكم ..؟
قالوا : نعم .. نعلم ..!
قال جحا: مادمتم تعلمون فلا فائدة من إعادته ثانيا عليكم ، ونزل جحا من فوق الدكة خارجا .
احتار الناس فيه واتفقوا فيما بينهم استعدادا لقدومه في اليوم الثالث ،وقسموا أنفسهم مجموعتين .. الأولى تقول "نعم" والثانية تقول "لا " . ولما جاء جحا صعد فقال لهم : أيها الناس .. هل تعلمون ما سأقوله لكم ..؟
قالت المجموعة الأولى : نعم .
بينما قالت المجموعة الثانية: لا .
فقال لهم جحا : على الذين قالوا " نعم " أن يعلموا من قالوا "لا " ..
والسلام عليكم ..!
( ونزل جحا خارجا بينما الناس يتعجبون من أمره..!)

.......................................................................





جحا القاضي!
..........................
عين جحا بأمر الوالي قاضيا ،فذهب إليه رجل وقال له : ياسيدي القاضي ،لقد ضرب ثورك ثوري فقتله،فقال جحا القاضي : لا عليك فنحن جيران وعلى الجيران أن يكونوا متسامحين!
وهنا قال الرجل: معذرة ياسيدي،لقد نسيت، فثوري هو الذي قتل ثورك. فقال جحا: في هذه الحالة علينا النظر في القضية...!

..........................................................

جحا وولده والحمار :

.......................................


























بينما كان جحا يوصي ابنه الغصن وينصحه بألا يلقي بالا لكلام الناس .. قال الغصن : يا أبت .. ماذا يقول الناس

عنا إذا خالفناهم ..؟
وذات مرة سحب جحا حماره من البيت وأخذ الغصن من يده خارجا من البيت ، وقال له : أنا سأركب الحمار وأنت سر خلفي .
وبينما هما في الطريق، قابلتهما امرأة فقالت :أما في قلبك رحمة يا رجل .. تركب أنت وتترك الصبي الضعيف يمشي خلفك ..؟
فنزل جحا من الحمار وركب ابنه ،ومرا إلى جوار مجموعة من الناس يجلسون على قارعة الطريق ، فأشار أحدهم إلى جحا وراح يضرب كفا بكف قائلا : انظروا إلى هذا الرجل الأحمق يمشي ويترك ابنه العاق راكبا الحمار..!

أما عندك احترام أيها الولد ؟ أتركب أنت وتترك أباك الشيخ الكبير ماشيا على قدميه ؟؟
قال جحا لابنه : هل سمعت ..؟
تعال نركب الحمار معا ..!

فركبا الحمار معا
فقال أحد المارة : أما تتقيان الله في هذا الحيوان الهزيل.. أتركبانه معا وكل منكما يزن من اللحم والشحم ما يزيد عن وزن الحمار..؟


فقال جحا لابنه :الآن هيا بنا نمشي معا ونترك الحمار يمشي أمامنا لنأمن سوء القالة ..!

وبينما هما كذلك ، قابلا مجموعة من الشباب في الطريق فسخروا منهما ، قال أحدهم : والله ما يحق لهذا الحمار إلا أن يركبكما أو تحملاه وتريحاه من عناء السفر ..!
اقترب جحا من شجرة وأخذ منها فرعا متينا وربط فيه الحمار ثم حمل طرفا وحمل الغصن الطرف الآخر على كتفه

، تجمع أهل البلدة في موكب كبير خلف جحا وولده ،وجاء شرطي ينهر الناس ويأمرهم بفض الزحام ويقبض على جحا وابنه ويقودهما إلى مستشفى المجانين ..!
وهنا قال جحا لابنه : هذا يا بني عاقبة من يستمع إلى القيل والقال ، ولا يعمل عملا إلا يبتغي به مرضاة الناس ..!
.........................................................................


كيف تخلص جحا من اللصين؟

**********************

خرج جحا يححمل كيس نقود ، فلمحه لصان وتتبعاه حتى خارج البلد ، ثم داهماه ومع كل منهما سكين ، وهدداه بالقتل إن لم يسلمهما النقود التي معه ، ففزع جحا ولكنه ما لبث أن استرد شجاعته وحيلته ثم قال : اتركاني لحظة حتى أبلع ريقي ، ويتبدد خوفي الذي لحقني من جراء ذلك ،أجلسا قليلاً لنتفاهم ، فجلس ...اللصان ، وعندئذ قال جحا : إن معي نقوداً كثيرة ، ولكني لن أعطيها إلا لواحد منكما ، فاتفقا فيما بينكما على من يأخذها منكما ،فقال اللص الأول : أنا الذي آخذها وحدي ، فأنا الذي اكتشفت جحا .
فقال اللص الثاني: لا ، بل أنا الذي أكتشف كيس نقوده ، فيحق لي أن آخذها وحدي .
وعلا بينهما الجدل ، فقال جحا : لا تختلفا ، فإن الخلاف عاقبته وخيمة، اتفقا بهدوء
على من يأخذ النقود ولكن اللصين لم يتفقا ، واشتد النزاع بينهما ، ولكنه لم يتعد دائرة
الخلاف في الرأي والحجة ،فقال لهما جحا : عندي فكرة لطيفة ، أني سأعطي النقود لأعظمكما قوة .
فقال اللص الأول : أنا الأقوى !
وقال اللص الثاني : بل أنا الأقوى وشب الجدل بينهما من جديد !
فقال جحا : ليبرهن كل منكما على صدق قوله ، فتصارع اللصان بعنف وشدة ،
حتى سقطا على الأرض مضرجين في دمائهما ، فلما تأكد جحا من عجزهما عن اللحاق به .. وهنا مضى جحا في حال سبيله ومعه كل أمواله !
..........................................................................

جحا واللص (2)
دخل لص بيت جحا وخرج منه حاملا قطع أثاث قديمة سرقها من بيت جحا ، وبينما اللص في الطريق لحق به جحا يلهث خلفه وهو يحمل بقية الأثاث ولما لمحه اللص ، سأله : ماذا تريد يا رجل ..؟
قال جحا : أعزل من بيتنا إلى بيتكم ، فأنت أخذت جانبا من الأثاث ، وأنا حملت الباقي ، وإن شاء الله غدا عند طلوع الشمس يجيء الأولاد والنسوان كلهم ، لأنهم فرحوا كثيرا بتحويلنا من بيتنا الخربان..!
فقال له اللص غاضبا : خذ مالك وأرحني من شرك ..!

_________________







أنا . من أنا ؟ : أنا في الوجود وديعة : و غدا سأمضي عابرا في رحلتي

أنا ما بسطت يدي لغيرك سائلا : فاغفر بفضلك يا مهيمن زلتي


********************


حسابي على فيس بوك :

https://www.facebook.com/elshanhoory


حسابي على تويتر :

https://twitter.com/shanhoory



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من نوادر جحا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطيب الشنهوري :: المنتدى التعليمى-
انتقل الى: